منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية

كل مايتعلق بالقصص والحكايات المغربية من كتاباتي انا سامية وايز
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:31 pm

صديقتي لا طواكي عني غياب. فانتي موطني وانا دونك في غربنة
.. الزمان: الجمعة28فبراير 2014

المكان: شمال المغرب. هداية كتصفر: لما البنت الحلوة تعدي كلو يوقف كلو يهدي انا: هههه مالك علا الصباح كنقيس فراسها ياكما حرارتك مرتافعة ولادوك افلام السبكي خرجو عليك هداية: هههه ماشي انا لي غترتفع حرارتي المعجبين ياختي المعجبين يالالة وناري جاتك البسة كتحمق امتا خديتيها. انا: ا ا مم قديمة. متقوليش عمرك شفتيها هداية: بعدم تصديق:بصح امم وهاد المكياج لي عمرك درتي بحال هكدا فين غادة بالسلامة بيه وعلا الصباح انا: وناري علا الحكام راه عندي اجتماع مع رشوان علاقبل المعرض الجديد وغندوز للجمعية ولكن. كيفما تافقنا العشية ديالنا مور العصر ندوز عليك نمشيو للسپا بزوجات خديت رانديڤو. هداية: احسن مادرتي والله ضميرنا يحاسبنا علا حالتنا لي هملنا مؤخرا الخدمة والجرا سلمي علا رشوان انا: يالاه نعايا هداية: انا غادة للجريدة ومن بعد عندي تحقيق خارج المدينة ب 140 كيلومتر. انا: كون غاسعفتيني ودرتي بالناقص من ديك الجريدة الصفراء وخليك معايا هداية: شيرات عليا ببانطوفتها الله يخلف عليك اختي انا دابا من الصحافة الصفراء..وليتي تعرفي تعبري هادشي فين مشى يامات الزيروات فالانشاء انا: سكتي تاني جبديلي لقراية هداية: شفتي ديك الجريدة لي معجباتكش هي لي غتحقق ليا حلم المراهقة والشباب بغيت نقول حلمنا انا وياك ملي كنا فتطوان انا: مفهمتش!!// هداية: بعنين كيبريوو غدا عندي انترڤيو مع. مع انا: هناري شكون هاد مع مع هداية: سكتي يابلمعزة خليني نكمل ليك مع نادر الايوبي اويلي البنت سخفت امنية ختي حبيبتي نوضي عار الله اش داني نقولها لها وانا عارفة الزبلة مريوحة. واع وانوضي راه ماجايش اعتدر راه الخط الجوي بين اسبانيا والمغرب محبوس لاسباب جوية وانوضييييي انا: حليت عيني وحدة تديني معك هداية': لوات فيا قرصة خلاتني نقز تيك تيك النحلة ابورجيلة وحدة هااااااليييخلع ختووو هااااااه انا: وااااااعععع والسسسسم جهنااااااااااام
[] جزء من قلبي في جسد اخر يشاركني علب زينتي.. يسرق اخذيتي وعطوراتي.. يقاسمني طاولة اكلي..يقاسمني روحي وحياتي انا: اييي اصاحبتي واش هادوك صباع ولا لقاط هداية: كنقولك متبقايش تديري بحال هاد التبرهيش انا: وصافي نتي لكبيرة نتي مولات العقل هداية: سلكاتك ديك الهضرة اجي تفطري بعدا انا: لا لا مبقاش الوقت يالاه نوصل وراكي عارفة موسيو رشوان عندو الوقت هو الوقت.. هداية: الله يوفقك اختي ومن نجاح لنجاح اكبر ان شاء الله.. رسلت لها قبلة هوائية خرجت.. وعاودت رجعت مرة اخرى ضميتها بقوة وحتا هي مسولاتنيش علاش ومطنزاتش عليا كيفما مولفة...سرحت شوية فملامحها وداز شريط حياتي معاها قدام عينيا لي حسيتهم لمعو بدموع حمدت الله عليها وتفكرت كيفاش بدينا من الحضيض ووصلنا للاريحية المادية.. كلشي بفضلها..نزلت للباركينغ

[ نزلت للباركينغ ضحكت شوية كيف مولفة مع با لعربي الكونسيرج وركبت سيارتي وفطريقي لامبراطورية رشوان القيسي نحكيلكم علينا انا امنية 22 عام تزدت وكبرت بوحدي معارفاش لاشكون اهلي لاشكون انا الاسم لي عطاوني امنية المحمدي. يمكن نكون بنت زنا وبنت حرام او يتيمة او مخطوفة او ظروف اهلي خلاتهم يتخلاو عليا ولكن هدشي مكيآزمنيش ومكيعقدنيش فحياتس بالعكس تجاوزتو وكان اول عتبة نوطى عليها باش نمر لدروب الحياة.. كنت منعزلة وحيدة بدافع الخجل الطفولي واول مرة تكون عندي صديقة كانت اخر مرة حيت ولات ختي وحياتي كنعقل نهار اختلقت مشكل فالجناح لي كيحمل اسمها او هي كتحمل اسمو جناح الهداية وجابوها للجناع لي كنت فيه كان عمري 6 سنوات وهي 10 زويونة وغزالة بزاف غليوضة وبيضة فنة كتدخل للقلب واخا كلشي كيتشكى من شنطونها وشغبها ولكن انا بلا بيهم ميدوزش نهاري كانت اذكى بنت فالخيرية عوضاتني اهلي وساعدتني فدراستي حيت كنت متعثرة ..ولكن حسيت فراغ كبير نهار خدات الباك وخرجوها... فقدت التواصل معاها وقلت صافي ضيعتها حتال للنهار لي جات نوبتي نخرج لقيتها بلباس انيق مسندة علا سيارة سبور وعرفاتني علا راسها انها الصحافية هداية امين. فرحت لها بزاف خداتني معاها لطنجة.. فين عايشين دابا انا مكملتش فراية انما تبعت مهوبتي الفطرية لي ممحتاجاش تتصقل بالتكوين الاكادمي بشهادة الجميع.. درت 2 معارض كانو ناجحين والثالت انا كنوجدلو.. لي مساندني رجل اعمال مشهور سميتو رشوان لاهتمامو بالمجال ومن الارباح شرينا دار وسيارة جديدة عام دابا..بصح حنا يتيمات ولكن خلقنا جو الاسرة بحذافيرو وبمناسباتو وبطقوسو وعاداتو بتواجدنا مع بعضياتنا..هداية نعمة هداها لي الله امي واختي وصحبتي.. وهانا وصلت للمكتب ورجعلي الارتباك المعهود. كل مرة كنشوف فيها هاد السيد
في مكان اخر الاب: واش مكفاكش خليتي لي التسير ديال الشركة للبراني وعارفني مريض رجل هنا ورجل لهيه.. وتبعتي خدمة المگردين.. وزيد الخوف دكل نهار يجيبوك ليا فصندوق الابن: ضحكتيني الخوف قالك فبن عمرك خفتي عليا ولا كنتي قريب ليا وديك الخدمة انا كنفتخر بيها وهي لي دارت لي قيمة بعيد علا فلوسك.. احح نسيت فلوس ماما لي خديتيهم وحرمتيني منهم.. الاب: شوف اولدي انا عيان ومابقى قد مافات من العمر انا حافضت لك عليهم حتا تكبر و.تت الابن: ههه حتا نكبر واش نسيتي راه عندي 33 عام ..شفتي خليهم حتا تموت ونورثهم احسن. الاب: لا اولدي بغيت نشوفك بدار وبعقلك بحال قرانك ومقابل امورك وخير والديك الابن: هادشي لاش معيط لي الاب:لا اسمع وهذا اخر كلام عندي. غنعطيك 30،يوم باش تتزوج وتجي تسكن فهاد الدار بالظبط وفنفس اليوم الثروة كلها تتحول ليك وباسمك الابن: هههه كتلوي لي ايدي وانت عارف هاد الحوايج هوما لي منقدرش نديرهم انا غادي فحالي الاب: تسنا ..الا فات شهر ومجيتيش ومرتك فايذك.. غنتبرع بكلشي للخيريات ودور الاحسان ونموت وضمير مرتاح. الابن؛ عمرك عمرك ترتاح.. خرج وتسمع صوت الباب لي تزدح وزلزل اركان الفيلا الهادئة.
من احب الطقوس الى نفسي ان ابدآ نهاري بالنظر لعيناك الفاتحة اللون.. كانها خيوط شفق اتت لتنير الكون.. وصلت للمكتب ورجع تاني ليا الارتباك.. والسبب السيد لي وراء الباب الزجاجي.. شاب اشقر..بطول فارع كانه بدر طالع في ليلة صيفية.. غني وسيم وجنتل مان كيعرف كيفاش يتعامل مع الانثى ويخليها تحس انها ملكة متربعة على عرش الانوثة والجمال.. بالنسبة لي فارس احلام مثالي.. وانا جد جد معجبة بيه..يمكن حيث كان طوق نجاة بالنسبة لي واول. ايد تمدات ليا وامن بموهبتي ومول معارضي بلا ميتسنا لاارباح ولا مداخيل.. وبيني وبينكم وكاي بنت كنشوفو عريس لقطة..ماشي حيت زربانة علا الزواج ولكن بغيت نحرر اختي وحبيبتي من وعد قطعاتو قدام الله انها متفكر فزواج الا مورايا.. هذشي كلو كيبقى احلام يقظة ورجل فحالو منظنش يتزوج بوحدة لقيطة معارفاش حتا اصولها ولا شكون والديها.. دق دق رشوان بصوت جهوري: اتفضل.. اهلا اهلا بالفنانة ديالنا نورتي وقف.. قبل ايدها امنية: جيت علا قبل الاجتماع لي قلتي لي علا قبل المعرض لي غيكون فراس العام فين صاحب صالة العرض والتيم لاخر.. رشوان: الا قلت لك شي حاجة تواعديني متقلقيش امنية: اكيد لا موسيو رشوان رشوان: عام ونص وانا معك تحيدي ديك موسيو رشوان انا سميتي رشوان صافي.. امنية: اوك اوك قولي رشوان: كيحك فراسو مطلع حاجب وحاجب لا.. مكاين لا اجتماع لاوالو غير بغيت نشوفك ولو مقلتلكش هكدا كون اختلقتي شي عذر من جديد.. امنية تقبلي نتغداو اونسومبل بلا منهضرو فالخدمة. امنية: امم فينها امنية شوية وتسخف.. دقات قلبها دايرسن رالي عايشة دي گازيل.. هههه حركت راسي باه كمل توقيع ملفات قدامو هز جاكيتو وحل الباب ليا.. نزلنا وركبنا فسيارتو الفارهة باللون الاسود طبعا فالمقعد الخلفي.. لانو عندو شوفور مكيفارقوش.. خرجنا علا المدينة شوية لواحد المطعم زوين بزاف.. تمشينا شوية فالطبيعة بيد ماتحط الاوردر لي طلبنا تغدينا كان حديت بسيط ولكن حلو اول مرة نسولو بعض علا حياتنا الشخصية...بقينا تماك حتال للعصر..تفكرت الموعذ ليخديت ليا انا وهداية رجعني خديت سيارتي ودعتو واعتدرت بلباقة وشكرتو علا هاد الخرجة زوينة.. كنت فرحانة بزاف وقلبي غيفرفر دخلت لسونطر...
وعدتني ان نكمل سويا وعدتني بزفاف في نفس اليوم ونلبس نفس الطرحة.. لم رحلتي لم سلبتني روحي والفرحة.. دخلت لسونتر دبوتي.. جات عندي البنت لي تماك طلبات مني نتفضل.. طلبت منها شوية دالوقت.. ركبت رقم هداية.. رن مطولا ومن بعد ردات هداية: الو حبيبة امنية: افين اصاحبتي راه 4:30 هادي. هداية: عارفة عارغة اصاحبتي ولكن واله حتا حالتي حالة اش داني لشي عروبية دابا خسرات لي السيارة ومعرفت منين نبداها والطريق خاوية كتصفر مكاينش لي يعاوني.. امنية؛ اولي فين نتي بالضبط واش نجي عندك هداية: لا لا الا اويلي فين جاية راه انا بعيدة.. دوماجالطبيعة هنا غزالة شي مرة نجو انا وياك امنية: فكي فكي بعدا حريرتك وعاد فكري في المسارية اش المعمول دابا هداية: اوف يمكم راك فال خير عليا بانت لي واحد الرانج سبور نشوف واش يوقف.. تفو ولد الحرام سيير الله يلقيها ليك امنية: مالك هداية: داز متلفتش ليا الحمار هئ هئ اويلي ياكما غنبات هنا امنية؛ انا جايا ليك ولي ليها ليها.. هداية: لا لا حبسي ظلمناه هاهو راجع.. سمعت الحوار. الرجل: هانية الاخت هداية: خويا خسراتلي طوموبيل ومعرفت مندير الرجل: شوفي اختي انا زربان شوية معنديش الوقت نزل نشوفها .الا بغيتي نوصلك لطنجة مرحبا.. هداية: تكون درتي فيا خير كبير.. الرجل: سدي سيارة ويالاه ..هداية: يالاه احبيبة باي.. امنية: بلاتي صوري لي المنطقة.. هداية: اوك بيزو . اه قبل منسا.. غنتعطل باليل امنية: علاش هداية: شكرا خويا امنية: اشنو هداية: ماشي معك مع السيد... والو غير الانترفيو ديال غدا مع تحول لليوم..باليل امنية: ايوا حاولي تجي بكري باش تبدلي وتتقادي مالك غتمشي كيف لهيشة هداية: قولي بغا تلصقي فيا هههه حاشاك نكون هيشة.. غنبدل فالمكتب.. ومن بعد غنمشي للاوتيل يالاه باي وبصحتك واخا بلا بيا امنية: باي غنتسناك باليل مغنعس حتا تجي.. هداية: غنتوحشك امنية: ههه انا لا سيري فحالك متنسايش التوف.. باي.. قطعت معاها ودخلت.. درت حمام ومساج.. الخ.. خرجت كان ظلام الحال.. دزت شريت العشا انا وصاحبتي معگازات.. دخلت للدار.. بدلت عليا.. لبست سالوبيت دبال التوب بلوسيل.. وبودي لتحت فلبيض .ودرت فولار بيض.. سبادغي بيضا.. سديت الباب مورايا.. وطلعت لسطح دلموبل... كتبان المدينة كامل استنشقت ريحة البحر..ودخلت للمرسم ديالي.. علا قد الحال.. كان بيت فيه الخردة لي مبغا شي حاجة من السكان كيلوحها فيه.. نقيتها انا وختي وصبغناها.. ودرنا فيها لمسات عصرية واثات خفيف.. وقفت قدام قطارة دالقهوة... وسرحت بخيالي فنهاري وكيف داز.. مع حبيب احلامي ابتسمت.. وقلبي كنحس بيه غيخرج هادشي غير كنفكر فيه اما كون قدامي شنو ندير تفكيري فيه حرك شهيتي فالرسم هزيت فنجاني ..وجلست قدام تابلو.. كنمزج فالالوان.. نسيت راسي ونسيت الوقت...والدنيا .. حتا حسيت بالعيا وعينيا ثقالو بالنعاس.. النتيجة قدامي لوحة لرشوان بنفس النظرة ونفس التقاسيم والملامح.. ضحكت علا راسي.. خبيتها.. مور باب المرسم ..كان ضلام الحال بزاف معرفتش شحال فالساعة تلفوني بقا فالدار.. طليت فالزنقة الصمت... كلشي ساكن وهادئ.. نزلت وانا كندير حركات.. لظهري لي تشنج بكثرة الجلوس.. دخلت كنعيط لامجيب.. هزيت تلفوني لقيتو طفا لصقتو فالشارج.. هزيت قطعة من البيتزا لي جبت.. مصبرتش نتسنا هداية. كناكل وكنركب فالكود نشعل تلفون..ركبت نمرتها صونا حتا سكت بوحدو... بان لي ميساج فالواتس دخلت كانت رسلاتلي صورة ملي ملقيتش حتا ميساج مفتحتهاش.. خرجت نعاود الاتصال صعقت ملي لقيت المجيب الالي فقط.. اواه لحت شنو كناكل.. عاودت مرة وزوج عاد. انتبهت لساعة كانت الوحدة دليل... شنو ندير عمرها فاتت 8 برا الدار.. ولمن نعيط مكنعرف حتا واحد لا لي خدامين معاها ولا ارقامهم .معندنا حد.. اول ماطاح فبالي الشخص الوحيد لي عندي معرفة بيه فهاد الدنيا مور هداية هو.. رشوان.. اتصلت بيه الو موسيو رشوان.. عافاك سمحلي اذا فيقتك رشوان: اولا هضرنا علا موسيو تانيا انا مازال فايق حيت كاين فماربيا.. عاد وصلت.. امنية: سمحلي غير رشوان: لا مكاين لاش قولي واش هانية صوتك كيرجف امنية: ختي مدخلاتش لدار حتال دابا وتلفونها طافي وخفت يكون وقعات لها شي حاجة.. عمرها دارتها ومعرفت لافين نمشي ولا منين نجي. رشوان: تهدني غتكون غي سهرانة مع صحابها او لي خدامين معاها دوماج انا بعيد ولكن متخرجيش بوحدك غنرسلك الشيفور ديالي كنتيق فيه بزاف راك شفتيه قبيلة .. وهو يقلب معاك وباش ماكان ردي عليا ..امنية: شكرا بزاف معرفت بلا بيك شنو ندير رشوان: تهدني..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:36 pm

تهدني دابا نتصل بجاغوار يجي عندك..امنية: واخا انا نتسنى.. رشوان:غتلقايها.. امنية: رشوان انا خايفة بزاف قلبي ممهنينش واقيلا عمري نشوفها.. رشوان: ششش كلشي غيكون بيخير.. دابا سيرو شوفي لبلايص المحتمل تكون فيها.. وانا الصباح غنجي علا قبلك. زعما علا قبلكم. امنية: واخا بصح خايفة وماشي كنبالغ تفكرت الصباح والاحساس الغريب لي حاني ملي ضميتها ديال اني عمري نعاود.. نشوفها.. هزيت سوارتي وتلفوني ونزلت.. وقفت فباب العمارة.. مقلت لاليل ولا ظلام ولابوحدي.. خوفي عليها اكبر من خوفي من اي حاجة اخرى... كانت شي 3 دالصباح وصلات وانا كن لقيت نطير.. بلا منساين.. جاغوار.. وصلات سيارة فالابيض... نزل..منها راجل كنت متوقعاها لي غيجي فيها جاغوار ولكن ..نزل منها راجل .. ودخل لكاف دعمارتنا استغربت كيفاش داز من حدايا هارب بزربة .. كان كيبان عليه رجل نقي ومهم .. وشكون كاين فالتحت من غير با العربي... هاد الثواني من الفضول خرجني منها كلاكس وصول الجاغوار... نزل عندي: انسة مالك كيهضر وهو مخلوع.. وكيشوف فحوايجي.. نزلت راسي كنلقا حوايجي كلها صباغة حمرا كتبان فحال الدم.. امنية: لا والو غير الصباغة هاديك .عافاك ديني..لعنوان ديال الجريدة جاغوار: واش غتكون حالة دابا امنية: لا غير نسول اذا كان شي عساس اخر مرة شافها امتا او يعطيني عنوان شي حد خدام تما معرفت معرفت .. جاغوار: اش بان ليك نشوفو السبيطارات لاقدر الله امنية: اوك الله يستر ركبي الالة امنية: غي خليني هنا نيت لقدام .درنا كلينيكات سبيطارت المدينة كامل والو مكاين حتا بنت بمواصفاتها كان بدا الحال كيصبح ..امنية: هئ هئ عييت شنو المعمو جاغوار: دابا غتكون الجريدة حلات نمشيو نسولو .. امنية: يالاه ..نشينا وبقينا واقفين شي ساعة ونص عاد بداو كيوصلو الصحفيين والناس لي خدامين تما ..وكلهم قالو كلمة وحدة ..البارح مشافوهاش حيت عندها خرجة برا المدينة ..وحتا رئيس التحرير معصب منها حيت ممشاتش لانترفيو نادر الايوبي .. اكيد واقعة لها شي حاجة ..الله ياربي شنو ندير .. امنية: عافاك واخا تديني للكوميسارية . جاغوار: الصمت ..امنية: ايهو عافاك ديني لكوميسارية لكبيرة جاغوار: وا اه واخا موحال يستقبلك شي حد حتا نتاكدو بلي راها مختفية .. امنية: ماشي شغلي ديني عل الاقل نكون جربت جاغوار: عاودي اتصلي بيها امنية: تلفون طافي ..اوف .. دخلنا للابريكاد .. حتا واحد متسوقلنا من بيرو لبيرو كيسيفطوني .. والدنيا مرونة شي كيفطر شي مجمع ..وانا ربي عالم بالنار لي شاعلة فيا سولني واحد قلتلو بلاغ اختفاء قالي سيري حتا تفوت 48 ساعة وعاودي رجعي ... مكملهاش انهرت بالبكاء ماشي انهرت فقط جاتني هيستيرية ..عم الصمت ..كنت سادة عيني كيتسمع غير صوت غواتي..قلت واش بقيت فيهم حليت عيني كيبان لي كل واحد فبيروه وحتا واحد مكاين فلكولوار ..تلفت نقلب علا البوليسي لي كان كيهضر معايا ..تسمع صوت ديال گاط ..صداه مزال فوذني ..حتا وقف باب لا راجل... لا باب راجل..باب وديال لحديد مزال .. الرجل: اش عندك نتي!؟؟؟؟ا

الرجل: اش عندك نتي مالك كاسرة الدنيا بالغوات.. امنية: سسسسس الرجل: غنباتو هنا امنية: سيدي انا ختي مختفية وجيت ندير محضر ومبغا حتا واحد يتعاون معايا.. البوليسي معرفت منين خرج: مو كوميسير قلتلها حتا تفوت يومين وتجي باش نتاكد من الاختفاء.. الرجل: اشنو بغيتي مزال سيري امنية: عافاك اسيدي نبوس لك ايدك الله يرحم الوالدين عاوني راه معرفت مندير.. الرجل: صصافي سيفط لي قهوتي وشوف معاها. عطيه المعلومات ديالها وصورة وحنا غنتكلفو.. وخلي نمرتك امنية: شكراا اسيدي.. دخلت عند البوليسي: حشومة عليك كنتي غتشريها لي مع البقالي امنية: مفهمتش البوليسي.. نساي نساي.. اري الصورة.. درت الازم خرجت.. الدنيا كدور بيا خلعة وسخفة وسهير وجوع .. معرفت كيف درت خرجت فالحيط فبنادم.. معرفتش المهم كنت غنزل الارض كون مشدنيش بيدو والغريب انو حاوطني من خصري.. وزير عليا حتا كانت روحي غتحرج من محلها.. هزيت راسي كان هناك الكوميسير.. يالاه غنهضر.. جا جاغوار: واش لاباس واش هانية.. ارتبكت.. طلقني هداك بطريقة اقل مايقال عنها عنيفة ودخل لبيروه بلا ميخليني نشوف تعابير وجهه زدح الباب حتا قلت حيدو من بلاصتو.. لا الوقت ولا الظروف كتسمحلي نحلل شنو وقع.. سندت علا جاغوار وخرجت.. حط ايدي علا عنقو وانا نشوف.. اثار صباع فيهم دم فالكول ديال القاميجة من لور.. امنية: فيك الدف فعنقك.. جاغوار: ا ه اا ه رعفت دابا ملي خليتك ونزلت.. سمحيلي علا هاد المنظر.. امنية: معليش.. خرجنا.. من باب دلابريگاد.. نازلين فدروج طلعت راسي كنشوف رشوان مسند علا سيارة.. بحوايج سبور اول مرة نشوفو هكدا ديما بالبدل الرسمية سبحان الله مبقيتش سخفانة نترت ايدي من عنق الشيفور وطرت وانا ميتة بالبكا حتاهومهضرش فتح ايديه.. وتسناني منين جاتني الجرآة هذا الا مسميناهاش وقاحة تلحت فحضنو واطلقت العنان لدموعي.. امنية: بقيت بوحدي هئ هئ رشوان: هانا هانا معك ششش رشوان: هانا معك.. غير تهدني كل حاجة وعندها الحل.. امنية: عافاك ليا ليا ختي عافاك رشوان: تهدني غنوقف معك ونقلبو واخا منعسو لاليل ولا نهار حتا نلقاوها.. عاود رجعاتلي الدوخة..شدني هاد المرة رشوان.. وفنفس الوقت شفت الكوميسير خارج هو مجموعة من الظباط اخرين شاف فينا وداز.... ركبني رشوان لور وركب حدايا.. بحركة عفوية حطيت راسي علا كتفو.. مدة.. وصلنا لواحد الفيلا.. كبيرة.. تحل الباب.. كانو زوج دالحراس كيبانو فحال باديكاردات.. امنية: شنو جينا نديرو هنا رشوان: مشفتيش حالتك كيف دايرة.. انا عيطلك لطبيب دابا غيجي يشوفك.. امنية: لا لا عافاك مخصني بطبيب ومابيا والو بغيت نخرج نقلب علا ختي.. رشوان: خصك تاكلي بعدا باش تقدري توقفي. امنية': خلينا نرجعو نقلبو عافاك عافاك هئ هئ.. ضمني ليه شويش ومن بعد قابل وجهي معاه وشادو بين ايديه.. رشوان: كتيقي فيا ا امنية. امنية: كثر من راسي. رشوان: غنلقاو هداية غير تهناي.. ارتاحي وانا غنخرج نقلب وندير اتصالاتي.. امنية: نمشي معك رشوان: لا هضرنا الماكلة غتحط دابا كولي علا قبلي واخا غي شوية والدكتور دابا يجي يشوفك مغنتعطلش.. بيناتنا التلفون.. وبلا متخرجي حتا نجي.. خرج.. جابولي الخدامات الماكلة مكملتش فيها حتا شوفة عاد ناكلها قلبي مقبوط بزااف. جا طبيب.. ليا ضغطي نازل.. طلب مني ناكل شي حاجة حلوة.. وكتب لي فيتامين.. وخرج..النهار كامل كنمشي ونجي فديك الفيلا كنتصل برشوان تلفونو مقفول.. كولشي الاحتمالات بل اسوءها طاح فبالي.. حتا وقفت سيارة خرجت كنجري.. امنية: شي اخبار رشوان: درنا الازم ووصيت كذا جهة تقلب عليها حتا محقيقين خاصين.. ودابا خصنا نتسناو.. نوصيهم يجيبولك متلبسي.. امنية: لا لا انا غادة لدار رشوان: شنو تمشي ديري بوحدك وعارفك غتبقاي عاطياها غير لبكا ومغتشربيش دواك ومغتاكليش اللهم بقاي هنا والا ممرتاحاش انا نمشي نبات فبلاصة اخرى.. امنية: لا والله ماهكداك.. انا بغيت نمشي ربما تجي هداية او تجيني عليها خبار متنساش عنواني لي عطيت لشرطة رشوان: علا راحتك يالاه نوصلك.. الطريق كلها ساكتين حتا وصلنا.. نزل فتحلي الباب.. رشوان: كيبوس ايدي. ارتاحي وخلي تلفونك شاعل باش كل شوية نطمن عليك. امنية: واخا بلا بيك مكنتش نعرف لافين نمشي ولا فين نجي شكرا رشوان: انا مدرت والو وشكرا متقوليهاش لي حتا ترجع هداية ولكن بطريقة اخرى.. ارتاحي وتهناي من جيهة المعرض غناجلوه حتا تبان هداية.. امنية: احسن حاجة والله.. ودعتو هوبقا واقف حتا طلعت حليت الباب.. وجاتني ريحة ختي وخيالها صوت ضحكتها كلشي كنشوفو قدامي كيمر. سهيت حتا تضرب الشرجم فزعني مشيت نسدو كنشوف رشوان باقي ممشاش واقف مع با العربي.. اكيد مسكين كيوصيه عليا طلع ولد الناس.. وقف معايا خلا خدمتو وجا كيجري.. جمعت شي روينة.. بلاصت الاكل لي تعفن.. ودخلت تحت الدوش خليت الما يحيد عليا الثقل لي حاسة بيه.. لبست بيجامة بيتية دافية.. دخلت لبيت صاحبتي.. جلست فوق فراشها عنقت المخدةنزلو دموعي.. حتا سمعت تلفوني جاني ميساج فلواتس من رشوان فيه واش نتي لاباس بغيت نجاوبو طاحت عيني علا لمحادثة ديال هداية.. حليتها كنشوف ميساجاتنا وهبالنا وضحكنا تليشارجيت الصورة لي رسلاتلي.. بكيت وانا كنشوف ابتسامتها.. كبرتها. وانا نتصدم.. الشخص لي معاها فالصورة ميمكنش لا!!!
شديت علافمي..لا ميمكنش هو مبينش مزيان ومكيشفوش فالصورة يعني تشد علا غفلة ولكن ميمكنش منعرفوش غير اليوم غير هاد الصباااح كان عاصرني.. بايديه وجهي مقابل مع وجهو. .. شنو ندير نقولها لرشوان .. لا لا انا غنمشي عندو ونواجهو بالدليل لي عندي.. منعستش عاود.. ومكليتش معندي لاخاطر ولا شهية كنمشي ونجي فالدار... مقابلة اساعة لي حلفات لاتحركات.. غير طلعات الشمس طرت علا اقرب كسوة وفولار.. ونزلت كنجري ركبت فسيارتي . توجهت نيشان للكوميسارية.. كنرجف.. كلي.. دخلت لقيت البوليسي ديال ديك المرة عاد داخل.. لبوليسي: ختي راه ماكاين حتا جديد.. الا كانت شي حاجة نتصلو بيك امنية: لا عافاك انا بغيت نشوف الكوميسير شنو كان سميتو البوليسي: الكوميسير!! مازن البقالي.. ولكن هو مكاينش اليوم.. ومغايجيش النهار كامل.. امنية: علاش البوليسي: عندو شي خدمة فمدينة اخرى الا عندك شي حاجة قوليهالي انا.. امنية:لا لا بغيتو شخصيا. صافي ماشي مشكل... غدا نرجع لعندو.. رجعت للدار من جديد... مكسورة الامل بالالم.. واحد الوقت حسيت بدوار غريب جيت نشد فشي حاجة مبقيتش عقلت شنو وقع.... كنحل.. عيني لي ثقال ووذني كنحس بيهم مصمكين... لقيت راسي مجمدة بالبرد ومزال طايحة فالارض .. شوية بدا الدقان فالباب وتزادت الوتيرة ديالو ماعندي لا جهد لي نوض ولا اللسان باش نجاوب . تزدح بحر جهدو.. ودخل رشوان وجاغوار كيجريو.. رشوان: امنية جاوبيني امنية فيقي.. شنو كتشوف فيا انتا مزال تحرك الحيوان عيط لطبيب ولا عرفتي شنو حيد من قدامي.. هزني وهابط بيا مع الدروج حطني فالطوموبيل اللور.. وركب حدايا.. شوية تبعنا الجاغوار.. قاليه يديني للكلينيك.. رشوان: شفتي شنو قلتلك شفتي.. مغنلقاو هاد هداية حتا ندفنوك نتي.. انا غير عينيا لي عاموين بالدموع لي كيتحركو اما داتي فاشلة كلها.. دخلوني للواحد الغرفة.. جاو ركبولي.. المصل اللول.. حتا كمل..وعاودو لاخر كان كيقطر بسرعة.. باش غير يردو فيا الروح ضغطي نزل ل 4 .. ضربولي ابرة معقلتش.. موراها... شنو طرا هاد المرة حليت عيني فمكان مختلف.. بين نعاس كبير كان باللون الذهبي والبيج.. كندور فعيني... كتبان لي صورة ديال رشوان. نضت قافزة كنلقا راسي لابسة حوايجي حتا من الفولار مزال دايراه.. تنفست الصعداء.. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.. هو واقف معايا وانا كنشك فيه...نضت وقفت.. حليت الباب خارجة لقيت خدامة عاذ بغات تدخل جايبة صينية كبيرة من الاكل. دزت وخليتها الخادمة: لالة عافاك رجعي متديريليش المشاكل قالي سي رشوان متنزليش درت بحال مسمعتهاش.. شوية طلع رشوان رشوان؛ مالك علا الغوات الخادمة: راه راه رشوان: سيري صافي. امنية: رشوان رشوان: مكاين لا رشوان ولا والو غتديري دورة كاملة وغترجعي للبيتك امنية: بيتي رشوان: اه زعما لبيت فاش كنتي حتا ترتاحي الطبيب وصاك بالراحة والاكل المنتظم والصحي.. ومكايناش خرجة من هاد الدار حتا تبراي والا علا البحث راني داير كثر من جهدي.. امنية: عافاك خليني نمشي.. رشوان: قرب لي بشكل مفاجئ.. والا مبغيتش امنية: رشرش درت ايدي علا صدرو نبعدو عليا وهو عاد مازاد قرب لي اكثر... قرب ليا بزاف حتا وليت كنحس بالتنفس ديالو..مبقا والو ويحط شفايفو علا شفايفي.. غمضت عيني.. حسيت بحرارة حدا عنقي همس فوذني: كنبغيك حليت عيني بصدمة وساعو.. رشوان: كنبغيك ا امنية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:38 pm

رشوان: مالك سكتي.. انا مكنتش نزعم كن مشفتش بحال هاد الاحساس فعينيك.. امنية: ماشي وقت هاد الهضرة.. عافاك رشوان: زاد حاصرني.. وانا مبغيت منك والو بغيت غير كلمة وانا مستعد نتسناك العمر كلو.. عطيني امل انك تكوني ليا ومكتكوني لغيري.. بغيتك تقولي لي باش كتحسي.. امنية: والله معرفت.. انت شخص اي وحدة تتمناك.. رشوان: مبغيتش اي وحدة بغيتك انتي.. امنية: حتا انا رشوان: شنو قولي مناش خايفة امنية: واصافي حيد خليني نمشي.. رشوان: اومنييااا امنية: كنبغيك.. دزت من تحت ايديه هربت.. لواحد الصالون جلست وعيني فالارض.. رشوان: هز الصينية دالاكل: مالك هربتي ههه جلس حدايا وحد ايدي علا رجلو.. انا كنبغيك.. وبغيت نكمل معك حياتي.. عارف الوقت غير مناسب ولكن والله مستعد نتسناك حتا نلقاو ختك باش تكمل الفرحة.. عام وزيادة.. وانا مخبي حبي ليك.. صافي مبقيتش قدرت نخبي.. واش تتزوجي بيا.. '!! امنية: ممنعرف.. حتا تبان ختي ونهضرو .رشوان: مقلتش العكس ولكن هذا مكيمنعش تجاوبي علاسؤالي.. امنية: شوف انت وقفتي معايا بزاف وبلا قياس اسمك وصورتك كتهمني.. ميمكمش نردلك الخير ببمزوي رشوان: مفهمتش شنو قصدتي امنية: انت عارف انا بنت الخيرية رشوان: ششش منسمعش هاد الكلمة مازال انا باغيك نتي ومعندي مندير بوالديك ..من اليوم غتولي سميتك مدام القيسي وهذا كافي قدام الناس حتا واحد مغيقدر يسول موراها.. امنية: امم محسيتش الا وهو حاط شفافو علا شفافي.. بحب بحنان وبرومانسية.. كانت اول قبلة ليا.. معرفت لا شنو ندير ولا كيف نتجاوب.. بعد وهو مبتسم . ورجع باس راسي.. رشوان: اجي تاكلي . هكذا بدات علاقتي مع رشوان.. اسبوع مانعني نخرج من الفيلا قالك حتا نبرا حاولت الف مرة نسلت نمشي نشوف داك الويل.. ولكن كنلقا دوك زوج وحوش قدام لباب كيمنعوني.. وباليل كيجي.. رشوان كنتعشاو وكنجلسو شوية ايدي فايدو وكيعاودلي علا نهارو وفين قلب وفين بحث ومع من هضر بخصوص.. هداية.... والاسبوع لاخر رجعت لداري مقلت رشوان والو خليتو حتا وصلني ومشا وخرجت تاني للكوميسارية.. عرفت من الظابط ديالي ديما.. بلي هداك الكوميسير عندو ظروف عائلية قاهرة وراه خارج كونجي.. حاولت نعرف عنوانو او رقم تلفونو ولكن الظابط جرا عليا.. رجعت لدار فاقدة الامل.. واليوم شهر مر عل الغياب مكاين ادنى خبر فتات امل نقطة ضوء نمشي عليها من غير. الصورة.. كملت مكالمتي مع رشوان تمنالي ليلة سعيدة وقالي شحال كيبغيني.. دخلت لفراشي... حطيت راسي علمخدة.. كنفكر كيفاش تبدلات حياتي... وشحال انا وصاحبتي قليلات حظ حتا صونا تلفوني . الو حبيبي الصوت: انسة معك البوليس.. واش تقدري تجي عندنا

انا: واش كاينة شي خبار علا ختي.. الظابط: يستحسن تجي بنفسك.. قطعت بزربة كنت لابسة بيجامة قصيرة لحت عليا عباية وزيف ونزلت كنجري معنديش ليدين لي يسوقو... با العربي: مالك ابنتي اش مخرجك فهاد اليل امنية: با لعربي عافاك شد لي طاكشي عافاك.. العربي: واخا واخا ابنتي تهدني.. ركبت.. كلي كنغزل فالطريق حاولت نتصل برشوان كان تلفونو مشغول عاودت مرة وزوج مجاوبش.. وحبست.. دخلت للكوميسارية اول مرة نحسها بحال هكدا.. باردة مظلمة و مخيفة... الضو خافت فالكولوار وصلت للبيرو ديال الظابط لي مولفة كنجي ليه. حليت كانو ثلاتة ديال الظباط.. وهداك الحيوان واقف كيشوف من النافذة عاطيني بالظهر داير ايديه فجيابو.. صوتي ثقال بالخلعة كنت باغا نمشي نصرفقو ونضربو ونقولو فين خاي .ولكن واحد من هدوك.. هولي صرفقني صوفقني باسوء خبر فحياتي.. وجود جثة معفنة.. يحتمل انها لاختي.. اخر حاجة سمعتها هي هاديك.. قربت بخطى.. ثقيلة.. وصلت مور هداك.. تلفت شاف فيا بنظرة مفهمتاش وواقيلة عمري نفهمها حيت غير باش نوصفها صعيبة ملقيتش الكلمات المناسبة... هزيت ايدي.. بغيت نضربو ومن بعد طحت فحضنو.. .. معرغتش مور شحال من ساعة.. فقت محلساش باي عضو من ذاتي من غير عيني كيضورو فراسي.. تفتح لباب ودخل واحد البوليسي.. الظابط: سلام ختي انا اوفيسي خالذ كيف بقيتي شوية.. بغيت نسولك واش صاحبتك عندها شي عائلة ام اخ اخت بغينا نديرو تحاليل الادن باش نعرفو واش الجثة ديالها.. حركت راسي بلا والدموع فعينيا... حسيت بحال الا كنتحرق من الداخل والعافية محاوطاني من كل جيه دخلت فهسترية غوتت وجدبت وندبت هو مفهم والو بقا كيحاول يشدني... حتا دخل الطبيب ومعاه شي فرمليات شدوني وعطاوني ابرة مهدئة... كون غير مت انا كون غير مت انا ولا هي كون غير داتني معاها.. بعد مدة فتحت عيني كان الظلام .. حسيت بالعطش.. قلبت علا الما مكانش حدايا وقفت من السرير باش نقلب علا الما خانتيني رجلي وطحت وطاحت الحديدة لي معلق فيها المصل... تسمع صداها مجهد.. تفتح لباب ودخل هداك لي ميتسماش باينة فيه كان ناعس . قرب لي باش يهزني.. وانا نصرفقو طلع راسو فيا كشر وحمار جمع القبضة ديالو حتا بانو عروقو لي كيخلعو.. زدت كنضربو فصدرو علاش قتلتيها علاش علاش هئ هئ دارت فيك الثقة وركبات معك.. تكرفستي عليها حرمتيني منها.. مازن: اش كتقولي نتي امنية: انت لي وصلتيها وانت اخر واحد شفتيها وعندي الدليل عندي صورة لك معاها.. مازن: بانت عليه علاماتالصدمة.. صرفقني حتا بانو ليا نجوم مازن: سكتي نسمع مزال هاد الهضرة او تخرج من هنا غنقبر مك.. امنية: نتا حيوان تحنا وشد الفك ديالي وزير عليه مازن: جربي جربي فتحي فمك مرة اخرى الا منقطعلك هاد اللسان.. .. هزني من شعري رجعني لناموسية... خرج وردخ الباب.. الله ياربي معندي حتا الجهد لي نهرب من هنا ومعندي حتا تلفون باش نعيط لحبيبي يعتقني من هذا ويوقفو عند حدود ويتعاقب علا جريمتو. بقيت عاطياها للبكا.. دخلات ممرضة جايبة ابرة فيدها.. وقفات حداية بغات تزيذها فالمصل.. انا: ختي ختي عافاك خرجيني من هنا عافاك شوفي عطيني غير تلفونك نهضر مع خطيبي عافاك غير اتصال واحد.. كنهضر معاها وهي بحال الجماد متلفتاتش ليا حسيت بلساني تقال عينيا تسدو فهمت بلي دارتلي منوم... بعد ليلة كاملة.. فتحت عيني علا اشعة دالشمس لي فيقاتني حاولت نحل عيني ولكن عماتني سديتهم تسنيت شوية وعاود حليتهم... وانا نتفاجئ اويلي فين انا نضت بالزربة مكاينش المصل بلاصتو دايرين لي فاصمة كبيرة وقفت والدوخة كتلعب بيا.. كنت فبيت صغير فيه حمام وماريو ولكن شيك. الوان بين الاسوذ والرمادي قربت للبالكون بغيت نشوف فين انا حلف لاتحل مشيت للباب لقيتو مسدود بقيت كنضرب فيه ونغوت حلو عليا حلو شكون نتوما اش بغيتو عندي حتا بح صوتي ونشفو دموعي مكاينش لي سنعني حتا عيت سندت علا الباب ونزلت معاه حطيت راسي علا ركبتي وضميت رجلي لعندي.. اش درت ياربي فحياتي حتا وصلت هاد المواصيل.. شوية حسيت الباب كيتدفع.. بعدت ضهري.. ودخل شخص كرهت النهار والصدفة لي جمعاتني انا وختي بيه.. حيوان اش بغياي تقتلني حتا انا غتكون درتي فيا خير كبير.. الا سيفطيني لعندها...مازن: شاف فيا ببرود وعطاني بالظهر اجي تفطري
ًواهيا وابنادم والوحش.. والثور والحيوان واااع.. دار شاف فيا شوفة كون كانت قرطاس كون رداتني غربال... مازن: سكتي شوية سكتي واش سارطة كاسيطة.. امنية: انت خاطفني غنرفع عليك دعوة وغندخلك للحبس.. مازن: الا قدرتي تخرجي من هنا غير ديريها امنية: شنو كتقصد. مازن: بمعنى نتي خرجتي لبارح من الميغرب عبر ميناء طنجة لاسبانيا.. وهدشي بالاثبات .. امنية': كيفاش واش حنا دابا فاسبانيا مازن: لا. امنية: اش كتخربق.. مازن: انا نفهم وحدة مكلخة بحالك.. نتي عارفة بلي انا الشخص الوحيد والاخير لي شاف هداية.. والا بينتي الدليل غنخسر فخدمتي بزاف حيت انا فهاد الفترة دايرة عليا الادارة ديال الامن الوطني اونكيت مرشحاني لمركز مهم.. ميمكنش نخسر هادشي لي كنحلم بيه سنين طويلة علا قبل وحدة مسطية بحالك.. امنية: بعنين مدمعين: انت حيوان وانا غنقتلك. هزيت سكين من الكوزينة.. هو ممسوقش ليا انا واقفة قدامو موجهة لموس ليه وهو بحال الا مواقفاش حداه.. ابتسم بسخرية مازن: ضربي شنو كتسناي يالاه... زعمت وقربت لكرشو غي خس براس الموس قاس كرشو لوا ليا يدي غوت بالحر لحت الموس فالارض.. دفعني ولاحني فالارض مازن: لا لا كيبان لي نتي شغل الخاطر معندكش معاه.. من اليوم غتشوفي اسوء معاملة.. خلاني هز كاس دالعصير من فوق طابلة دالفطور.. شعل التلفزة.. ودار رجل علا رجل.. بقيت انا مكورة فالكوزينة بكيت من الحر لي فايدي حسيتها بحال الا تقسمات علا زوج وحسيت بالحگرة حسيت براسي بوحدي.. لوكانت ختي بلاصتي كانت توقف فوجهو من ديما هي قوية من ديما هي اذكى واحسن مني.. بقيت هكداك وهو متحركش ومسولنيش.. مالي.. نضت بغيت نوقف بالغلط حطيتها فالارض عمدت عليها وانا نغوت.. ناض وقف فباب الكوزينة.. مازن: مالك مبرزطانا امنية': شادة ايدي كنتوجع الله ياخد فيك الحق بعد مني .. مهضرش .. هزني من حوايجي.. ولاحني فوق الفوتوي فاش كان جالس .. رجع هاز فاصمة وقرعة دالالكول .. مازن: اري رجليك . امنية: رجلي .. مازن : اه رجليك .. جر ايدي وانا كنشوف فيه ويلي علا مكلخ معارف يفرق بين بيد والرجل وانا لي مكلخة مكانش يسحابلي كيطنز عليا ... بقيت ساهية . لواها ليا حتا حسيت بعروق قلبي تلواو .. تعوقت ليه تماك امنية: اللله يااااخد فيك الحق اولدد الحرام الله يلقيها لك .. مازن: من تحت سنانو اخر اخر مرة تسبيني والله حتا نهرس ليك وجهك هاد المرة .. زير لي ايدي بالباندا وكب عليا القرعة دلالكول كلها .. وناض عطاني بالظهر .. معرفتش فين مشا بقيت كنتنخصص .. حتا سمعت فالتيفي خبر .. قطع اخر خيوط الامل عندي.. العثور علا جثة الصحفية المغمورة .. هداية امين التي عرفت مؤخرا بجراتها وتطرقها للملفات سرية .. وتجاوزها الخطوط الحمراء .. هل هي محاولة لاسكات قلمها ام مجرد حادث عرضي ..التحقيق لايزال مفتوحا فالامر.. لحين القاء القبض على الجاني سنوافيكم ..بالجديد.. تلفت فيه كان واقف حدايا .. امنية: علاش .. علاش قتلتيها.. مازن؛ حيث شكلات خطر عليا وعلا مستقبلي .. حيت حاولات تفضح تجاوزاتي فهمتي دابا .. امنية: احسن ليك تقتلني حتا انا مازن: لا نتي لاخوف منك عبيط وضعيفة .. غوتة وحدة تغبري فحوايجك . امنية: قذ ماطوال الزمن اوقصار غنقتلك امازن البقالي وعقل علا هاد الهضرة .. العود لي تحگرو يعميك
مازن: لي فجهدك ديريه.. وهانا مخايفش منك ومرابطكش.. انا خارج.. باي امنية: تمشي مترجع الحيان.. رجع لعندي جمعها معايا بتصرفيقة مازن: هضرنا معك اخرر مرة تهضري بهاد الطريقة مدامم معايا هنا.. تعلمي تحترميني حتا نشوف اشنو ندير فيك.. امنية: كنكرهك كنكرهك.. مازن: علا اساس انا كنموت فيك.. خرج وزدح الباب... مشيت تبعتو نحلو لقيتو سدو.. مشيت لشراجم.. كلهم بعادن علا الارض... الا نقزت غنتهرس مليون فالمية بقيت كنغوت واعباد الله وعتقوني واكواك.. وتقول واش طل عليا شي واحد بحال تقول كاينين فشي جزيرة.. فيها غير حنا بوحدنا.. رجعت للدار كنفلب نبقشش علا شي تلفون نعيط لرشوان.. والو مكاين حتا حاجة تعتقني حتا تلفوني مكاينش . دخلت للبيت فاش كنت فتحت الماريو كان عامر غير بحوايج هداك الحمار.. الادراج عامرين بالاوراق.. او ساعات من الماركات العالمية اكيد هاد الترف مصدرو التجاوزات لي فضحات ختي . لانو عمري فحياتي مشفت شي بوليسي لاباس عليه بهاد الشكل.. بقيت كنبقشش وانا معارفاش علاش اصلا.. طاحت عيني علا صورة دهداك الحمار... مع راجل كبير وامراة كبيرة فوق الخمسينات.. ومعهم.. بنت تكون فالثلاتينات حتا هي.. كانو ضاحكين.. اكيد هادي عائلتو الله يحرمو منهم كيفما حرمني من ختي.. دخلت للكوزينة كنقلب بعيني معرفت مندير.. لقيت الموس باقي طايح.. تماك.. هزيتو.. ومشيت لباب.. تفكرت ختي ملي كنا فالخيرية وكنبغيو نهربو كيفاش كدير..بقيت معاقرة معاه.. شي ربع ساعة ملي تفتح متيقتش بقيت مكوانسية فبلاصتي.. مشيت طرت كنقلب منلبس فرجلي لقيت صباطي.. صاوبت فولاري وجرييت بجهد لي فيا وحتا لي مفياش.. معارفة لافين نمشي ولامنين نجي.. سولت واحد السيد فين انا واشمن مدينة.. قالي بلي انا.. فطنجة مزال.. غير هاد الحي عمري شفتو.. سولت علا اقرب كوميسارية.. دخلت كنلهت ..كنسول علا شي مسؤول.. دخلوني عند واحد الراجل كبير عاودتلو كولشي من طق طق حتال السلام عليكم.. الرجل: هدشي مخصناش نسكتو عليه.. عطيني سميتو كاملة... قيدها فورقة انا: عافاك واش نقدر نستخدم التلفون نعيط علا خطيبي يجي لعندي الرجل: هو ممنوع ولكن كتبيلي رقمو وانا نتصل بيه كتبتو بزربة.. هاك راه سميتو رشوان القيسي.. ابتسم لي وخرج.. بقيت تماك شي ساعة.. عاد تحل لباب يمكن رحع.. كنتلفت كنتصدم.. كنلقاك داك الوحش.. عرفت الغلط لي درت كون غير مشيت عند حبيبي.. احسن.. البلاصة لي تحاميت بيها هاني تغدرت فيها... مازن: من تحت سنانو.. غتزيدي قدامي بلاشوهة ولا والله يادين مك حتا نجرك من شعرك.. انا: لي فجهدك ديرو انا ممزعزعاس حتا يجي. الشاف ديالك والوزير.. ومنظم هيومن رايتس هنا غنبقا مازن: هههههه افينك اه وهيا واشاف ديالي اجي باش تشوفك ونمشيو.. ذخل الراجل زام ضحكتو. انا: حتا نتا شريك معاه فالجريمة الله ينتقم منكم الله ينتقم منك.. تفو حيوانات. مازن: مبغتيش تزيدي نتي حرة.. هزني لاحني علا كتفو وانا كنفرفر.. خرجني من باب خلفي للكوميسارية لاحني فطوموبيل.. وزاد.. غير دخلنا للدار... مازن: كيشوف فشي ميكات انا مشيت نجيبلك متلبسي ومتاكلي والدوا لي خرج لك الطبيب ونتي مشيتي تديري ليا الشوهة انا: ااها بصح الله يكثر خيرك جمايلك مغرقاني معرفت فين نديرهم راك الحمار خاطفني وطبيعي نحاول مرة وزوج نهرب حتا ننجح واخا يبقا فيا عرق واحد كيضرب عنخرج عليك كتفهم.. ونزيدك خطيبي اكيذ غيكون مخلوع عليا وغيلقاني وبكلمة وحدة منو غيدفعك الثمن غالي.. مازن: ههههه عند بالو راك تخليتي عليه وصلاتو رسالة من نمرتك بلي راك متقدريش تعيشي فبلاصة مافيهاش ختك وبلي الذكريات كتعدبك .وراك هاجرتي والا قلب غيتاكد فعلا امنية: انت كداب هو كيبغيني مستحيل يتيقك عارفني كنموت عليه ومغنتخلاش عليه ولو تقطعني طراف طراف.. كنشوف فيها تزير عروقو خرجو وعينيه حمارو وعراق بزاف.. كيحيد فالسمطة ديالو ناري واقيلة غيتكرفس عليا غمضت عيني بيدي حتا جمع معايا بشحطة.. خلاتني ندور فالدار دورتين شرفيتين كاملتين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:39 pm

بقا كيضرب فيا وانا كنجري واحد الوقت حصرني فالزاوية.. وبدا كينزل عليا ولا وحش كيبان قدامي بحال شي عملاق وانا مكورة فالقنت كنكالي علا راسي.. واحد الوقت غلبوني دموع الحگرة شفت فيه بتوسل امنية: عافاك باركة عليا.. تصدم بقا كيشوف فيا. .. شوية هرب من حدايا.. غير ليه الاثر بقيت كنتسناه يرجغع يكمل عليا.. مرجعش ظلام الحال حسيت بعظامي كيضروني.. ومع العرق ديال جرا قلت بما انه هداك مكاينش نستغل الفرصة ندوش.. هزيت كيطمة فالاسود من دوك.. الميكات.. دوشت خرجت نشفت شعري مزال الصمت فالدار... حسيت بالجوع كيقطع فيا.. دخلت للكوزينة.. لقيت اكل فوق الطبلة.. كليت حتا شبعت.. واخا كل بلاصة فيا كتعگرني وايدي عاطاني الصداع.. دخلت للبيت نرتاح تفاجئت بهداك خونا.. ناعس علا كرشو ملابس والو الفوق.. والله حتا وحش شاد الناموسية كلها طولا وعرضا بغيت نخرج نعس فالصالون.. معرفتش شي حاجة جدباتني نقرب ليه اكثر.. كان شعرو كثيف ومعنكش وحتالحيتو ممرتباش كيبان بوقوص ووجهو طفولي عكس القوة والجبروت لي كيكونو فيهوهو فايق. طاحت عيني علا سلاحو هادي هي فرصتي هزيتو من فوق الرف.. بغيت نوجهو لراسو لقيت ايدي لاشعوريا كتسارا فوجهو.. معرفت شنو واقع لي هاد المجرم قتل ختي وميستحقش مني غير الكره والقتل. وجهت سلاح من جديد وانا كنرجف.. يالاه غنضغط علا زناد.. مقدرتش والله مقدرتش بغيت نرجع منين جيت.. حتا حسيت براسي ترفعت جيت فوق ناموسية حتا طاح عليا الحيط.. لا بنادم.. لا الحيط.. ولا بنادم.. لا لا انا متاكدة هد المرة الحيط لي راب عليا.. بالخلعة حليت عيني نشوف لقيت هداك فوق مني داير ابتسامة غريبة واخا عينيه مسدودين ومقلوبين بالنعاس تيبان زوين.. خنزرت فيه امنية: وانا نفسي كيتقطع نوض عليا قتلتيني نوض.. مازن: اش جابك لبيتي باغا تقتليني العدوة ا دوي امنية: اه باغا نقتلك مازن؛ وعلاش بدلتي راييك.. امنية: شكون قالك بدلتو.. مازن: ايوا هاكي هاالسلاح وتيري فيا.. شديتو ولحتو عليه.. مازن: ههههه مبغيتيش تقتليني انا نقتلك هانية.. هز المسدس وبدا كيدوزو علا الجسد عنقي وجهي كامل شوية حطو علا راسي شهدت وغمضت عيني كنتسنا فيه يتيري شوية تسمعت.. تشك.. حليت عيني لقيتو مييت بالضحك.. مازن: كظني بلي واحد مدوز 12 عام دلخدمة فلبوليس غيخلي يلاحو فايد العدو ديالو.. وهو مشارجي اكيد لا.. جبد من تحت مخدتو.. حامل الزصاص... ضحك وناض من فوقي ورجع تكا علا ضهرو وايدو مور راسو.. خنزرت فيه مرضيتش نضت باش نمشي.. مازن: وياك ثم وياك تتحركي من بلاصتك امنية: وعلاش مازن: حيت بغيت امنية: واش انت حمق ننعس حداك انا عمري سلمت علا شي راجل عاد نعس حداك حيد من حدايا.. مازن: تيقتك.. ههههه من اول ماباسك رجل الاعمال حتال لفين عنقك الشيفور يعني كاع طبقات المجتمع دازو عليك.. امنية: عمرو عيني بالدموع انت حمار منسمحلكش . مازن: سمحي ولا متسمحيش.. جر ليا الفوق دلكيطمة قطعو وطلع فوقي عاود وبدا كيشم فعنقي.. وكيمرر شنايفو.. نزل لفوق صدري وعضني عضة حتا حسيت سنانو تزاداو.. الفوقانين مع التحتانين غوتت ودفعتو.. حطيت يدي علا بلاصتها لقيت شوية عيال الدم وبدات كتحرقني. امنية: واش حمقتي..شنو درتي بعد مني.. مازن: تذكار بسيط باش تذكريني.. وباش الا شافها خطيبك لي قلتي يعرفك بلي كنتي ليا فواحد الوقت.... امنية؛ جيت واقفة كنستر فراسي جرني من شعري وزادا ظهري مع صدرو اد خاشيها غصدري وايد كيدوزها علا شعري.. مازن: ششش خليك هكدا تعاقرت باش نوض ولكن زير عليا حتا حسيت النفس غتخرج... بقيت كنحاول نفلت منو والو حتا استسلمت للنوم قبل منو.. في مكان اخر... رشوان: كيييفاش سرطاااتها الارض.. جاغوار: لا الشاف راه هرفنا بلي راها فاسبانيا.. رشوان: بعصبية ريب شنو فوق المكتب لاحو علاش احيااااتي خليييتني علاش علاش واعدتيني تكوني ليا علااش حتا عرفتيني كنموت فيك عاد مشيتي. ... شاف فجاغوار مصذوم فيه عمرو شافو بهاد الضعف دار لجيهة الحيط كيمسح فدموعو.. رشوان: حجزلي.. علا اول طيارة لاسبانيا..

فقت عظامي ضاريني .. وعيت فين انا وقفزت قفزة وحدة كنقلب ياك مافيا شي حاجة .. لقيت راسي بحوايجي .. حمدت الله هذاك مكاينش حسو ..لهلا يردو بغيتي يمشي ميرجع .. محملتش راسي .. دخلت تحت الدوش.. كنقلب علا شي حاجة تنعشني وترد فيا الروح ملقيتش حسن الما بارد .. ساليت تقابلت مع المراية .. كنلوي عليا فالفوطة كنشوف .. فين كنا وفين ولينا ... بزاف ديال الذكريات كيمرو قدام عينيا .. طاحت عيني علا العضة لي ولات زرقة..بزاااف .. معرفت علاش كيكرهني وانا لي خصني نحس بكل الكره تجاهو ..اه انا فعلا حاقدة عليه ... والله معرفت مور لي طرا البارح وكيفاش مقدرتش نقتلو وليت شاكة واش كنكرهو ولا كنكره حياتي .. حيت معندي لا لي يحامي عليا ولا لي يقلب عليا وانا ساهية حتا تحطات ايد كبيرة وباردة علا صدري وايد فوق كرشي مازن: كضرك احبيبة .. مزيان انا بغيتها تضرك ورك عليها بيديه حسيت بالم قوي غووتت ودفعتو ..امنية:: بعد مني شنو بغيتي فيا .. الحيوان .. مازن: عادي بغيت حقي .. امنية: فاش مازن: فيك .. امنية: الا كانت مك وختك.. لي معاك فديك الصورة رخاصات ..وكولشي عندو الحق فيهم فانا بزاف عليك .. كنشوف فيه غضب حمار عروقو خرجو ...شفت الدموع فعينيه.. سرفقني ولو شعري علا ايدو .. وجارني .. انا مدابزة غير مع الفوطة لا طيح مازن: الكلبة الحمارة تحل فمك علا عائلتي نتي غير موسخة شياطة القيسي .. ولي خدامين معاه .. امنية: بزاف عليك رشوان هو ولد الناس راجل ماشي بحال الشماتة ... طلق مني ... عطاني بالظهر .. وبدا كيضرب فواحد الحيط وكيغوووت ... وكيزآر خلعني..تكورت فواحد القنيتة شاذة فوطتي .. شوية تلفت فيا عينيه كانو حمريين كيبانو بحال نقطة من الدم .. بدا كيقرب ليا شوية بشوية ... هزني من شهري وقفني...وهو ينتر الفوطة عييت نتعاقر معاه والو كان صح مني لاحها .. ولاحني حتا انا فوق السرير امنية: بعد مني هئ هئ عافاك لا عافاااك .. مازن: انا ماشي راجل ياك هو لي راجل . ياك ..امنية: عااافاااك .. مااازن سكتي سكتي من اليوم مغتشوفي غيري ومغتفكري غيري ومغيقيسك غيري انتي ديالي انا انا وبوحدي كتفهمي ..بدا كيمرر يديه علا داتي كامل...انا بديت كنتركل ..هو يسرفقني حتا خرج الدم من فمي ... وانا نردها ولي ليها ليها ليها معرفتش منين جاتني الجرآة .. وهو يدخل فيا بالدماغ ..وانا نغيب..

كنحل.. عليا.. كنلقاه حدايا بغيتليه الموت دوخني عل القبلة اي امي راسي كيحرقني بزاااف.. هو كان جالس علا طرف السرير عاطيني بالظهر.. كان مغطيني بالكوفر لي تحسست مكان الدقة.. لقيت ملوية عليها فاصمة.. حطيت عليها ايدي عگرتني.. امنية: ايي مازن: فقتي انا: الصمت اش عندي منقول وانا من نهار شفتو وهو كيفرشخ فيا.. وفالتالي تكرفص عليا واغتصبني حياتي ضاعت.. رزاني فختي ودابا فشرفي وفحياتي.. شفت فيه بكره امنية: باش حسيتي.. ا ا حسيتي بروجولتك.. صافي بينتي قوتك علا بنت.. ايوا اسيدي بصحتك.. ارتاحيتي دابا.. عمرك مغترتاح عمرك.. قتلتي الروح الدولة ودابا قتلتيني حتا انا ملي تعديتي عبيا والله اعلم شحال من روح قتلتي المجرم.. مازن': واش مزال مبغيتيش تتعلمي.. هداك الفم عندك مكينطق غير بالسم. امنية': شنو كتسنا من وحدة عاد تكرفصتي عليها. مازن: انا مقصتكش.. يعني.. مغتصبتكش.. وناض وقف.. امنية: باركة شنو درتي فيا مزرقني كولي.. ومهرسني فيدي او منعرف ودابا فاتح لي راسي وهدشي كلو مدرت لك والو غير طالبت بحق ختي.. مازن: اوووف.. نهار تولي تسكتي عمري عمري نحط عليك الايد.. انا موتر وكتزيدي تعصبيني بهدرتك.. تمشى جيهة الباب.. امنية: نقدر نسولك.. مازن: وقف كيشوف فيا امنية: علاش درتي فينا.. هكذا شنو درنا ليك بالظبط.. مازن: مشكلتي ماشي معك.. نتي ح.. منعرف امنية: انا عارفة مازن: بذهول اش عارفة امنية: عارفاك مجرم والمجرم بالفطرة متيحتاجش يكون عندو دوافع فقط كيتلذذ بتعديب الناس.. وكيفرح ملي كيشوفهم كيتوسلو قدامو.. قولي هداية وانت كتقتل فيها.. ترجاتك ياك. توسلات ليك باش تخليها ترجع لعندي هئ هئ حرام عليك معندي حتا واحد من غيرها هئ هئ.. تحرك.. جاي لعندي.. كان وجهو مكيتفسرش.. كانو ضميرو تحرك.. شوية انتفض ومسح علا لحيتو وراسو وخرج. مازن: نتي مافاهمة والو مافهمة وااااالو .. امنية: ايوا فهمني.. وقف وقف شرحلي.. خرج وتسمع الباب ديال الدار تزدح...

فقت لبست عليا مندوك الحوايج لي تماك.. غسلت وجهي بلاصة الدم... وانا دايزة للكوزينة لقيت باب الدار مفتوح. متيقتش.. اواه الفرج جا من عند الله..ميمكنش يكون نسا الباب مشيت بجرية لبست فرجلي وخرجت كنجري.. وصلت حتال الشارع لكبير.. كنت سخفت بالجرا وجنبي كيضرني... تحني ونزلت جلست علا طروطوار.. بكيت حتا فشيت قلبي... معرفت علاش قلبي ضارني...ومكيدور فبالي غير صورت هداك الحمار ومكنسمع غير صدى صوتو وهو كيقولي نتي مفاهمة والو. مفاهمة والو.. وفالصراحة حتا انا باغية.. نفهم..وقفت بقلة حيلة ورجعت منين جيت رجعت للدار لي كنت محتجزة فيها... وصلت لقيت لباب مفتوح وانا متاكدة سديتو.. دفعتو.. كنشوف هداك جالس فوق الفوتوي.. داير رجل علا رجل.. مازن: دخلي امنية: الصمت مازن: كنت عارفك غترجعي... كنت متاكد.. امنية: كيفاش مازن: الفضول لي كيحركك.. امنية: قولي عافاك ريحني.. غير علاش قتلتيها.. مازن.. : منقدرش نقول والر دابا. امنية: والله منقول والو بغيت انا نعرف غير شنو ذنبها.. والله منبلغ عليك عافاك انا كنعرفها ميمكنش تكون آذاتك كيفما قلتي.. مازن؛ جلسي.. جلسني قدامو فالواقع: ترن ترن مازن: سمحيلي.. الو.. كيفاش صافي هانا جاي هانا جاي امنية: فين غادي كمل ليا.. مازن: حتا نرجع حتا نرجع.. امنية: مغنتفرقش معاك حتا تقوليا.. مازن: نوصي معايا.. امنية': بصدمة فين. مازن: فين غادي غتمشي معايا.. دخل لبيت وجاب لي كبوط..لبسو ليا ودارلي القب ديالو خبالي بيه وجهي لي تشلفط وولا كيخلع.. نزلت.. ملي جيت نركب معاه فسيارتو.. تفكرت ختي.. هو حس بيا.. مازن: ثيقيني.. الموضوع يستاهل تصبري... ركبت معاه الطريق كلو وهو ساكت.. وانا كنفكر فالواقع.. خصني.. نفهم وباش نبقى معاه حتا نعرف شنو كاين خصني.. ندير شنو كيبغي لي هو نسد فمي والا غنجيبها فعظامي... وهو بحال الا قرا افكاري.. مازن': شفتي شحال وليتي زوينة ونتي ساكتة.. شفت فيه بصدمة.. مازن: سمحيليا.. انا': اشنو.. مازن: والو وصلنا.. معرفتش علاش اعتذر.. ولكن جاني كيعتدر علا كولشي وصلنا لقدام كلينيك.. دخلني.. لعند واحد الدكتورة.. طلب منها تعالج لي الجروح.. وغبر واحد نص ساعة.. رجع والدموع فعينيه لقاني جالسة بوحدي.. مازن: كيبتسم باش يغلب دموعو.. فالصراحة كنت متوقع منلقاكش.. انا تبسمت وسكت.. مازن؛ نمشيو .انا سكت.. مازن: نوضي وقفت وانا ساكتة.. مازن: ههههه ماشي لهاد الدرجة تاني ههههه امنية: وحلنا معك وحق الله ثرثرنا واكواك.. زمينا واكواك.. مازن: مخنزر: بدينا. تجمعت جاي كيقرب ليا اول حاجة درت غمضت عيني وكاليت بادي علا وجهي كنتسنا الدقة تجي فيا والو تسنيت بزاف حليت عيني لقيتو مقابل معايا: مازن. باس ايذي وقالي متخافيش وخرج خلاني مبلوكية.. شوية رجع. مازن: غتبقاي هنا.. تبعتو كنعرج.. مازن: كضرك رجلك.. واش شفاتها الطبيبة امنية: اه غير مقصحة قاتلي متمشيش بيها.. مازن: حيت يمكن جريتي اليوم ياك'!؟ سكت.. هو كيزرب وانا كنعرج.. شوية تلفت لقاني مزال فتومبكتو.. هه ورجع.. هزني بخفة بحال الا ماهاز والو فاش جاتو خمسين كيلو باينة كيتريني بدوبل ديالها علاهاد الساريات لي عندو اما البادر تجاوز هاد المرحلة بكثير.. هبطني هطني فالسيارة المشكل ماشي هنا المشكل اني مدرت حتا ردة فعل...مبقيت فاهمة والو فيا مع هاد السيذ.. ماشي هكذا خصها تكون رذة الفعل ديالي.. وصلات مكالمة لمازن . مازن: الو نسيم.. امم اها مشا ليوم لاسبانيا مزيان . هاواحد بعدناه علينا.. يالاه بسلامة.. اه لا قبل منسى اتصل بخالد فكرو فشي وراق وصيتو يوجدهم لي غدا فالصباح.. تصبح بخير. قطع تلفت لقاني كنشوف فيه... درت لجيهة لاخرة... وصلنا للدار سبقتو انا ولفت ههههه ماشي داري ولكن كنعرفها.. دخلت.. حيذت ديك الخنشة لي لبسني.. جبدت قرعة دلما من الثلاجة.. وانا كنشرب.. ..حتا سمعت " ماشي انا لي قتلتها"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:41 pm

مازن: ماشي انا لي قتلتها.. حسيت الما خرج مع نيوفي.. شرگت والنفس تقطع فيا.. امنية: كح كح كح كح.. مازن: بسم الله عليك.. امنية: بسم الله عليك انت نيت لي كتفلاعليا اه حقا انا قتلتها شوية لا مقتلتهاش.. متزن؛ معنديش مصلحة فاني نكدب عليك ونتي بلغتي.. بيا.. كون كانو شاكين فيا كان غيخليني داك لعميد لي مشيتي عندو نديك بسهولة ونخرج.. امنية: كوراه شريك معاك.. مازن: ههه غير اجي وقتل.. امنية: دابا المفروض نتيقك انا .. مازن: معندكش خيار اخر انا مقتلتهاش يمكن الصدفة جمعاتتني بيها اه فنفس النهار ولكن انا وصلتها للجريدة وهضرنا شوية تناقشنا فالطريق.. وصافي خليتها حيت كنت زربان وعنذي دليل.. اني كنت مع الاب ديالي لي كان فنفس المصحة لي كنا فيها دابا.. امنية: لا لا ممتيقاش مازن: من غدا الا بغيتي نديك تشوفي بدليل تسجيل الكاميرات وبالتوقيت والتاريخ اني برئ وانا ماذيتش ختك.. امنية: وعلاش كذبتي فلول قلتي انت وعلاش كتعاملني خايب مازن: كدبت حيت خفتك فالبحث ديالك انك تتاذاي حيت ختك صحفية مشهورة وهي تقتلات موتها ماشي عادية ابدا.. وخفنا انا والادارة تتاذاي من طرف ربما عصابة ربما مافيا ربما شخص وازن فهد لبلاد قتلها لانها فضحاتو وبما انك نتي ختها خفنا يكمل بيك حتا نتي باش ميتفضحوش اسرارو امنية: ولكن هي عمرها هضراتلي علا خدمتها مازن: هوما معرفينش هادشي داكشي باش متلت اني خاطفك وجبتك لهنا.. وبالنسبة لمعامتي الخايبة ليك سببها اني دخلت فالدور شوية. امنية: متاكد!! مازن: اجي تعشاي.. حطيت الاكل كنلعب فيه مقدرتش ناكل.. امنية: بغيت نعرف شكون قتلها مازن: هذشي كبير عبيك وغياديك امنية': عافاك عافاك وقف معايا فهادي بغيت ختي ترتاح فقبرها عافاك وشنو مطلبتي ندير.. مازن: سكت شوية.. مازن: لي طلبت لي طلبت انا ': سكتت مازن: فهم مناش خفت وضحك. مازن: شوفي انا غنقلب معاك وغنبداو البحث ديالنا هدشي غنديرو بعيد علا ادارتي وبلاخبارها ويقدر يهذذ خدمتي.. ولكن هدشي كلو ميمكنش نديرو ونضحي.. خصني مقابل امنية: سرطت ريقي شنو مازن: عاونيني امنية: كيفاش مازن:قصة طويلة ولكن محتاج تعطيني شهرين من حياتك ستين يوم فقط.. امنية: مفهمتش. مازن: تزوجي بيا "؟
امنية: مفهمتش.. مازن': انا نشرحلك.. الاب ديالي هو لي بقالي فهاذ الحياة بصح مكنتفاهموش ولكن معنديش من غيرو هو عندو سرطان فمرحلة متقدمة.. وباغي يشوفني مزوج قبل مايموت.. وانا دار السبة بالورث ولكن انا كنعرفو كيفاش كيفكر امنية': الله يشافيه.. ولكن علا هاد الحساب خصك تشوف شي وحدة تبغيها وتكمل حياتك معاها علاش شهرين مازن: وشكون قال لعكس امنية: مفهمتش . مازن: تبدل لونو حتا انا نساي لمهم غتعطيني شهرين من وقتك نتزوجو علا ورق.. ومن بعد نعطيك حريتك.. ومبلغ مزيان.. تعيشي بيه مرتاحة.. امنية: انا مكنفكرش فالفلوس.. مازن: اه عرفت انا نقلب معك علا المجرم.. امنية: عرفتي شنو طلبتي مني دابا.. ههه قتلتي بزاف دالاحلام فيا بغيت نهار نتزوج ..نكون بحال جميع لبنات مكيهمنيش لعرس قد مكانت كتهمني الطريقة لي يطلبني بيها الشخص.. واهم شي يكون كيبغيني وكنبغيه ... دمعو عيني.. اووف عادي عاذي كولشي يهون فسبيل ختي انا قابلة.. مازن: شكرا وسمحيلي.. امنية: عادي.. مديرش فبالك.. مازن: غدا نديك تاخدي لي غيخصك باش نحبكو الدور وباليل نكتبو الكتاب.. امنية: حركت راسي بالايجاب وهربت للبيت بكيبيت حتا شبعت ..كنت كنسمع تنفس مازن من ورا الباب وكنت كنشوف الظل ذيالو.. يمكن بقيت فيه حيرني هاد السيد مرة وحش وقح ومكيحشمش ومرة خجول برئ وحنين.. شخصية منمقة.. ولكن شي حاجة كتخليني نتيقو فالكلام لي قال ليوم حسيت اني عمري تيقت شي شخص بحال هكدا او حسيت بصدقو .. حسيت بالباب تزدح .يمكن خرج.. فقت علا اشعة الشمس كدغدغ وجهي سمعت صوت الما فالدوش غسلت وجهي وسناني وقلت اجي نقاد شوية لوضع مع هاد الشخص.. لبست بيجامة طويلة .. وخرجت.. وجدت. الفطور.. ورجعت رتبت الفراش.. ديما كنت كنشوف الافلام وكنقرا فالقصص علا الشاب المفتول العضلات ذو السداسية منها.. ملي كيخرج عريان من الدوش ولكن عمر وصلني احساس لي شافت هاد المنظر حتا حياني الله وعشتو.. بحال الادرت تحدي الثلج.. بحال شديت سطل من الثلج وخويتيه عليا....مازن: مالك امنية واش عيانة.. اووومنيااا جاوبي حسيت ببواخة الموقف قلت خصني ولابد نسلك راسي.. انا: اي راسي كيفتل شد راسي بايديه مازن: يمكن من الضربة سمحيلي جا ايشدني فايدي عگرني انا ايييي سندني عليه وهو يشعل تماس كهربائي ولا فيا ماشي فالدار حسيت بالحرارة قاس وجهي. مازن: كيبان لي نآجلو هدشي واقيلة حتا تولي لاباس.. انا: لا انت عندك الوقت ولا انا صافي فاتني الحال اجي تفطر مازن: متاكدة اوميت ليه باه.. مازن:سايني نلبس.. خرج عندي بسروال جينس فالازرق مع كونفيرس وتيشرت فالابيض.. مزير عليه..موقف شعرو وبارفان ديالو واصل لعندي. قبل منو كيسد فساعتو لكبيرة مازن: تقدري تنوضي انا: اه ماشي مشلولة تاني مازن: هههه كون ماوليتي تسكتي اكيد كنتي غتكوني مشلولة.. انا.: حرام عليك علاش كنتي كدير فيا هكدا.. لونو تبدل وتزير قرب لعندي قلت وحدة من زوج ياغيضربني ياغيبوسني بعنف رجعت شوية باللور غمضت عيني شوية حسيت ايدو حاوطت خصري ص افي رجحت الخيار الثاني حتا طبع قبلة علاجبيبني مازن: سمحيلي.. انا عليت فيه راسي وسكتت.. جرني لطبلة فطرنا والصمت مكاينش حس شي حاجة من غير الماعن.. فالاخير مازن: انا لتحت بيد ماتلبسي انا: بلاتي نجمع هدشي مازن: غير سيري انا نجمعو عاد نهبط .خلاني مسمرة شحال غادة للبيت وكنتلفت عليه اش هاد السكيزوفرينيا لي انا فيها.. دخلت لبست.. كسوة حجابية من داكشي لي جابلي فالغوز بارد لبست معاها كونفيرس بيضا.. هزيت صاك صغيور كيتهز بجنب.. معندي حتا حاجة دالمايكاب نخبي بيها الكدمات لي فوجهي مدرت والو .. رشيت بارفان ونزلت.. لقيت هداك.. جالس فسيارتو وحداه سيارة اخرى من لهيه كان شي حد كيهضر معاه من الشرجم لي من جيهتو بقيت فباب العمارة مبغيتش نقرب حشمت قلت خليه حتا يكمل لهضرة.. شوية تحرات السيارة البيضا شافني مازن جاية ونزل عندي مبتسم قرب ليا طلع راسي.. كيقيس بسبابتو تحت عيني تعصب وحيد نضاضرو لبسهم لي وحلي باب الطوموبيل وركب وهو مكشكش اويلي هدا مالو ياك هو لي ضربني مالو عندو انفصام هههه ولا اول مرة يشوفها فالشمس وفاق ضميرو.. ولا حشمان من باه لي غيشوفني فالعشية.. مفيقني غير صوتو باش نزل كنا قدام قيسارية كبيرة..
مازن: نزلي.. امنية: شكرا، . مازن: اري يدك.. معرفتش علاش فايذي بل كاكثر شابك بين صباعنا. شفت فيه ولكن مهتمش وزاد يمكن خايفني نهرب. ولا باغي شي حد معين يشوفنا هكدا حرت فيه ونهار علا نهار كتزيد هاد الحيرة دخلنا.. لمحل ملابس تقليدية خدالي تكشيطة فالاحمر مرصعة كلها بالاحجار وقفطان ابيض عصري.. بمضمة فضية رقيقة وفصالتو بحال فستان العرائس.. وزوج جلالب وشيللان وصبابط وبوشيطات. كنت مصدومة فيه ومن صرفو للفلوس وكنت عنكون فرحانة لو كنت نوجد دهازي مع الشخص لي نبغي ولكن هدشي غير صوري وتمثيلية وخديت دور البطولة فيها وخصني نكمل للاخر.. دزنا لمحل لباس عصري خديت هاد المرة لراسي وعلا ذوقي.. اهم شي فكرت هو المايكاب باش ندرق وجهي دزنا لمحل خديت شنو خصني وشنو مخصنيش ههه نهم لاستغلال الفرص. خرجنا كانت وقيتة دالغداء مازن: نتغداو فيك الجوع! ؟؟ انا: اه مازن: باقي مساليناش اي معايا.. وصلنا قدام محل كبير ديال البيجامات والملابس الداخلية انا شيرت براسي بمعنى لا واصلا هدشي معندو باش ينفعني..مازن: متسوقليش عيط علا واحد البنت معرفتش علاش وصاها وخرج بقا علا برا انا اخترت بيجامات عادية ومنها ديال النعاس.. ولكن هاديك مصرة عليا ناخد لي شوميز وانا حلفت مناخدهم درت فيها كذا مرة ولاهي حشمات حشمت انا وشديت واحد فلكحل خليه نتمرح فيه الصيف جاي. خرجت لقيتو واقف تخطيتو وزدت شد هو الاكياس حطهم فالسيارة.. ومشينا .لمطعم ماكولات بحرية علا شط لبحر.. وانا داخلة تفكرت انو نفس المكان لي جيتلو مع رشوان دمعت عيني ملي تفكرتو مبغيتش يشوفني فنظرو غدارة وياخد عليا نظرة خايبة ولكن الرجا فالله ظروفي اقوى مني.. كلينا فصمت ومعنديش انا لخاطر لانقول ولا نسمع حتا كلمة.....مازن: احم احم بغيت نقولك شي حاجة.. امنية': عافاك موسيو بقالي مافيا مايسمع والو . مازن: هههه زوينة موسيو لبقالي ..وانا مدام البقالي.. امنية: بغضب مااازنن!! مازن: ههههه هكذا احسن طالعة من فمك بحال لعسل. لحت الشوكة من ايدي وزفرت . ناض كيضحك شفتو خلص ودخل لجيهة دالحمامات.. تعطل شوية قلت حتا انا نمشي نغسل.. ايدي..وانا كنغسل قدام المرايات كنسمع مورايا صوت...
كنسمع.. صوت بكاء بنت جاي من حمام الرجال قادني فضولي نسمع شنو كتقول حبست لما لان صوتو غيشوش السمع. البنت: عافاك احبيبي متتخلاش عليا للمرة الثانية كنتوسل ليك.. عافاك كنبغيك ومنقدرش نعيش بلا بيك.. الرجل: تفرقي مني خرجتي لي علا حياتي مرة بكدوبك والاعيبك حمدي الله لي مقتلتكش الا قربتي ليا مزال غنقتلك..البنت: كتبغيها.. الرجل: كنموت فيها.. خفت شي واحد يخرج وانا نهرب.. شوية رجع مازن... انا: مازن فين كنتي.. مازن: فتواليت علاش امنية: غير..سولت سمعت شي صداع ملي كنت كنغسل ايدي مازن: اه شي واحد ومرتو مخاصمين تماك الله يستر يالاه نمشيو.. سبقني .هو... انا بقيت كنعقد السيور ديال الكونفرس.. وانا خازجة خرج فيا شي حد حتا كنت غنطيح كون ماشذيتش فالحيط..امنية: بشوية عليك.. عليا راسي كانت بنت شهبة وعريناتها زرقي وجها حمر بالبكا والدموع فعينيها شافت فيا شحال ومشات الصراحة بقات فيا معرفتش مالها يمكن هي لي كانت مخاصمة مع راجلها.. خرجت ركبت فسيارة مازن.. وقفنا قدام صالون نسائي.. امنية: شنو كنديرو هنا. مازن: مبقا الا 3 دسوايع باش نكتبو العقد خصك تقادي حالتك.. امنية: الله يخلف عليك دابا انا مبهدلة ياك واش بحدلني غير دوك ليدين عندك.. كتسرفقني كنشك واش.ضرباتني طوموبيل.. مازن: بدينا تاني طلع حاجب ونزل لاخر امنية: انت كتقولي مافيا مايتشاف ونسكت لك.. مازن: مقلتش علاش تقوليني لي مقلتش. شاف فيا حط ايدو علا خدي بحنان ..بالعكس زوينة بزاف ولكن بغيتك تكوني ليوم بحال اي عروسة الا مكانش علا قبلنا.. لاجل الذكرى وصافي هبطت راسي باستسلام.. ودخلت وتبعني حتا هو هدر مع واحد السيدة.. وطولو فالهضرة.. جات وبقات كتشوف فوجهي شحال .. شوية عيطات علا زوج بنات دخلوني دارو بيا من الالف للياء ملي قلت ساليت حيت كانو مانعيني من المراية لقيت ااقفطان لي شرينا.. معلق تماك بقيت مصدومة.. عاذ قالولي بلي راجلي لي سيفطو ترجلو رجلة وتنطحو عجلا ياربي عطاتني لبست.. ودرت الزيف بطريقة عادية ولكن ركباتلي فجنب.. بروش مرصع بحال القفطان ملي شفت فالمراية تفاجئت.. وعجباتني النتيجة اصلا مكنديرش المايكاب واليوم داروه ثقيل لدرجة معرفتش راسي ومميزتش ملامحي هوما كانو مبتسمين لنتيجة. ولي فرحني كثر هوما لكدمات مبقاوش باينين بزاف بحال من قبل... عاونوني لبست سكاغپين وقفت كنحاول نمشي بيها اول مرة نحس براسي فالطول العادي لناس ماشي قزمة كيف كتسميني هداية.. هداية اه ياقلبي شحال توحشتك الله يرحمك فيما كنتي.. نزلت وانا نتفاجئ ماهذا ياهذا.. ياويح امي ياويل قلبي.. واش انا عايشة فالمغرب واش هذا لمدة ستين يوما سيسمى زوجي.. ناري شحال جا بوقوص ..بكوستيم فالاسود وقاميجة فالابيض لاصقة.. بينات عضلاتو ربطة عنق كحلة ورقيقة .مقاد شعرو.. ولحيتو مخففها مع ساعة غالية والبارفان .يشم.. علا بعد سنة ضوئية.. كان مكروازي رجليه ومسند علا السيارة كيلعب فتلفونو علا راسو وهو اتصدم كثر مني.. بقينا كنقربو لبعض وعينينا مركز فعيون بعض.. حتا وصلت قدامو كانو عينيه كيلمعو.. بوميض فشكل نظرة عمري شفت بحالها واكيد كنبادلو مثلها هكدا كان احساسي كنا كنبانو بحال اي كوبل غادي يتزوج.. هز ايدي باسها ...مازن: كتحمقي.. وتحنا قبلني جنب شفاهي وانا مخدرة من لمستو حتا سمعنا لبنات دالصالون كيصفقو وكيصفرو تلفت وانا خجلانة البنات؛ مبروك.. عليكم كوبل واعر.. ابتسم مازن بخجل.. وهربنا.. لسيارة غريب لي شاف هاد القلدة يقول ماشي هو لي كان حشمان من دابا شوية... بقينا ساكتين مدة
حتا وصلنا لفيلا كبيرة... كلها اضواء مازن بانو عبيه علامات الاستغراب كثر.. مني.. دخلنا مترددين كنلقاو الجردة كلها ناس وطوابل وفرقة موسيقية غير دخلنا وبدات كتعزف.. قرب منا رجل خمسيني .. شعرو ابيض وانا ملامحو سمرين طويل وشبه كبير بينو وبين مازن..قرب ليا وهو مركز عينيه فيا.. قبل جبيني.. الرجل: مبروك عليكم ابنتي.. قرب مازن بعصبية لودنو وقالو: كتحطني قدام الامر الواقع ياك قلتلك مبغيت حتا واحد يكون حاضر الاب: من حقي نفرح بالابن الوحيد للبقالي اولا.. مازن: هانا ماقلت والو ولكن تخرج.. صورة وحدة من هاد الحفلة لي غندير مغنقولوش.. الاب: خلينا نفرحو باللحظة العدول كيتسناو. سبقنا لطبلة زجاجية مربعةدايرين بيها كراسا بيضين مرصعين.. شديت مازن من ايد و تلفت لعندي مازن: مالك امنية: لاكارت معنديش.. مازن: ههه متخافيش حط ايدو علا كتفي اختفيت فيه عن الناظرين.. حيت بالامان.. حسيت ببزاف دلحوايج يصعب شرحها نقدر نقول مكنعرف حتا حد تماك ولكن كنت حاسة اني ملكت العالم ملي هو حدايا معرفتش كيف نعطي عنوان لاحساسي او نعطي تيمة لعلاقتنا ولكن للحظات نسيت نفسي وحسيت براسي عروس حقيقية وانا كنوقع.. علا قسمة زواجي وكناخد صداقي فايدي وكنترنح ونتمايل.. بين احضان زوجي فرقصتنا اللولى وهو كيحط خاتم زواجنا رباط مقدس ولكن هنا لارباط الذي هنا فقط مدة 59 يوم لان اول ليلة دازت.. سالا الحفل.. وكلشي مشا خديت بزاف دالهدايا الغالية.. نكدب الا قلت مفرحتش كنبقى انثى رغم ظروفي الاليمة.. كنتسنا.. مازن باش نمشبو حتا صدمني اننا خصنا نعيشو هنا حسب شروط باه وقدامو باش يتاكد بلي حنا مزوجين فعلا.. لالا ينعس حدانا احسن بعصبية شفت فمازن: كيفاااش '! مازن: هدشي لي كنت بغيت نقولك فالريسطو ومبغيتيش تسمعيني انا: ولكن.. قاطعاتنا الخادمة.. طلبات من مازن يتكلم لباه.. وطلب منها بدورو توريني بيتو.. تفو مغنكونش بخاطري وخصني نبقا ديما بالفولار وخصنا نمثلو اكثر واكثر وانا هدشي خانقني دخلنا للغزفة كانت كبيرة بالاوان البيج والگرونة... سرير كبير...ودوش وغرفة الدريسنغ مراية كبيرة وكوافوز ولكن..المشكل لكبير لا اثر ابذا لقطعة اثات اخرى تحمل جسدي الهزيل بعيدا عن هاد خونا الله ياربي كيف ندير. خصني نطلب هاديك تجيب ليا فراش. ولا مانط نفرشهم فالارض سمعت الغوات نزلت.. بدافع الفضول.. كان نقاش حاد بين الاب والابن من جديد.. لابل الابن لي كان معصب بلا قياس. وكان صوتو لي كيتسمع فقط.. الاب: يسحابلك معايقش بيك انت مزوجها بالقوة. الكدمات باينة وحتا نهار لي دخلت للمستشفى فالرلي دواو بنت جبتيها معرضة للضرب.. انا بغيت نفهم علاش كتدير هكدا اش ذنبها فخلافاتنا.. مازن: انت لي حطيتيني فهاد الموقف وانا كنكرهك ..وهي خرج سوقها ماشي شغلك فيها انا عارف كيفاش نخليها بعيدة باش ماتاداش.. الاب: نفس الهضرة سمعتها قبل خمس سنين وفينها دابا. مازن: بعصبية بعد مني خليني ننسا بغيييت نسى سمعت صوت التشخشيخ.. وبقيت مسمرة فبلاصتي تحل الباب وخرج فيا
حتا تزدحت مع الحيط وخرج بلا ميتلفت ليا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:42 pm

بقيت مسمرة فبلاصتي.. حتا تمدات لي ايد. عليا راسي لقيت الاب مبتاسم لي... الاب: كيبغيك امنية: وقفت منطقت بحتا كلمة الاب: متاكد انو كيبغيك نفس النظرة.. نفس. البريق وهو كيهضر امنية: مفهمتش حط ايدو علا كتفي.. خرجني للجردة جلسنا علا وحدة من دوك الطوابل دالحفل.. عطاني كاس دالما.. الاب: ولدي وانا كنعرفو عيوبو كثار.. عصبي ايدو سابقاه معندوش حاجة سميتها يخدم عقلو ويتفاهم كيعرف غير يدير ايديه وهدشي دارلو مشاكل بزاف ولكن كيبقى قلبو كبير.. كبيير بزاف وحنين.. مازن كان مزوج.. ومرتو ماتت خمس سنين دابا امنية: كيفاش ماتت الاب: معرفتش هدشي هو لي عارفو ولكن كنت عارف انو كيبغيها كيفما كيبغيك دابا.. هو بعد موتها رفض الحياة رفض كلشي ودفن راسو فخدمتو.. انا اشتد بيا المرض ملقيتش لي يعاوني او حتا لي يجلس معايا فالدار قررت نعرض عليه يعاود يتزوج ومن داك النهار كرهني.. كرهني بزاف امنية: لا هو مكيكرهكش قالي بلي انت الوحيد لي بقبتي ليه.. الاب: مسح دموعو داكشي علاش هاز همو ودرتلو الابتزاز يااما يتزوج او يتحرم من ورثي وورث الام ديالو.. انا عارف ولدي مزيان مستحيل يتنازل قدامي وانا متاكد مجابك لهنا وتزوج بيك الا وهو باغيك والدليل هو اول مرة نشوفو مبتسم وفرحان من خمس سنين هادي هي ليوم..قلت نتاكد داكشي باش جبتو واستفزيتو.. وانا ميقولكش انا متاكد.. امنية: لا رد الاب: انا عارف عليك كلشي وعارفك يتيمة تقدري تعتايريني بحال باباك. وانا غنعتبرك بنتي لي تمنيتها سنين.. عنقني وانا مرفوعة استئذنت منو ودخلت للدوش.. دوش وديماكييت.. دهنت لحمي ولبست بيجامة قصيرة ودخلت الفراس وانا مزاال كنخمم فالهضرة لي قالي.. الاب دمازن.. عقلي كيدي وكيجيب ولكن معرفتش علاش فالداخل ديالي فرحت وفرحت بزااف. زعما نكون حتا انا كنبغيه.. لا لا كنكرهو علا مادار فيا لاهو اعتذر.. زعما غير اعتدر نسامحو .. معرفتش والله احاسيسي مضطربة.. كان قرب الفجر.. سمعت صوت اقدام. تحل لباب مثلت النوم.. كنحس بشي حد كيقرب لي.. شوية شقة تحطات علا شفايفي... وهمسات فوذني.. كنبغيييك.. منقدرش نخليك تتاذاي... حست بخدي فزگ بالدموع.. حليت عيني بالصدمة جات عيني فعينو.. كانو عينيه حمرين...شاف فيا بنظرة توسل كنت بغيت نهضر .مازن: ششش احياتي.. حط فمو علا فمي من جديد شي حاجة جدباتني وخلاتني.. نتجاوب معاه..
مازن بعصبية: بعد مني خليني نسا بغيت نسى خرجت من مكتب بابا.. غالبني دموعي ترميت فسيارتي.. ولقيت راسي قدام البحر كنشكيلو همي كيفما ديما لمدة خمس سنين.. بصح انقطعت 3 شهور من نهار عرفتها ولكن اليوم شي حاجة رجعاتني لهنا.. مازن البقالي.. العميد الناجح.. القوي.. لي مكيتزعزعش.. ولكن انا ضعيف طفل صغير فقد امه وزوجته فنهار واحد.. بسبب حيوانات لي مزال غندمهم وانتقامي ليهم كنتنفسو وكيجري فعروقي... خمس سنين نسيت الحب ونسيت نشوف فاي انثى حتال لنهار لي لقيت صورتها فملف علا مكتبي قبل 3 شتور بريئة ونقية وطفولية عجبتني بزاف حاولت نعرف كلشي عليها وخليت القضية المحورية وليت بحال المراهق تابعها ليل ونهار.. ونسيت مهمتي.. حتال لنهار لي غبرات فيه هداية .. كنت اصلا محاملش نشوفها حيت نهار كامل وهي مع القيسي فااخلا... لقيتها قدامي مثلت القوة ولكن سرعان مضعفت وانا ضام قزمتي لحضني .وصل شيفور..القيسي وارتمات فحضنو.. كرهتها اكثر واكثر.. وقلت بلي كلشي النسا رخاصات.. حاولت نبعد عليها.. حاولت وحاولت غبرت وبعدت ولكن لقيت راسي منقدرش نعيش بلابيها.. سولت لي مراقبينها فين كاينة .. قالولي فيلا لقيسي جعرت من جديد وحلفت عمرها لكانت لغيري.. ملي وات خبر وفاة هداية ..ودخلات امنية للمستشفى قررت نخليها ديما قريبة ليا.. وادا كنت كنعنفها فعكس مكنحس بيه يمكن كنبغي نخفي معالمها باش منغلطش معاها انا كنقاوم نفسي غير بزز.. وانا مكرهتش تبقى غير فحضني... كلشي مشا كيفما مخطط وتزوجنا.. بكن الاب ديالي فكرني فهاديك.. فكرني فشيرين.. حبي الاول وزوجتي...استسلمت لدموعي ودعيت لها بالرحمة ودعيت ربي يسمحلي وانا السبب فموتها.. لقيت رجليا مرجعيني للفيلا.. ولقيت راسي حاضن امنية كنبغي شيرين اه ولكن حبي لامنية غير.. يمكن لي بقا لشيرين مني غير الوفاء لذكراها اما لامنية كنعتبرها حياتي.. ضميتها.. لصدري معرفتش علاش قبلتها .فاقت مصدومة منعتها تسول.. غرقت معها
حاولت ندفعو كان رامي بثقلو ،عليا قاومت وقاومت نفسي وفالاخير استسلمت ..ولكن هو بعد بلطف ابتسم لي وقربني لعندو ضمني وزير عليا ، عليت راسي فيه ،امنية: مالك. هبط راسو شاف فيا بحنان ،مازن : يااه سنين حتا شي واحد مسولني حتا شي واحد مقالي مالك امنية: لهاد الدرجة مازن : واكثر.امنية انا كنبغيك وسبب زواجي بيك غير مبرر فارغ بغيتك تبقاي معايا امنية: افعالك كتقول لعكس مازن: علا الضرب لومكنتش ندير هكداك. كون داباةكنتسناو ولد شفت فيه بصدمة:قبيح ومكتحشمش من الفوق مازن: هههه اسف ، فالصراحة بدافع الغيرة شفتك كذا مرة مع القيسي فاوضاع ماشي حتا لهيه .و.. امنية: طرت من بلاصتي كيفاش ماشي حتال لهيه بغيتي تقول انا خارجة الطريق مازن: مقلتش والله سوء فهم وصافي انتي دابا مرتي وانا مغنسمح لالراسي اوليك او واحد اخر يقول ولو كلمة صغيرة تمسك عرضك هو عرؤضي. امنية: انت شماتة وماشي راجل هداك كان خطيبي وكلجان كيحترمني وعمرو نقص مني انت لي ماشي راجل ، ناض عندي بغضب الدنيا والدين جمع القبضة ديالو وليت كنشم ريحة الموتةبقيت مصدومة فبلاصتي، قرب شاف فيا شحال ، خرج وزدح الباب.،نكذب الا قلت مبقاش فيا وندمت علا الهضرة لي قلت ليه وهو اعترف لي بحبو واضح انو مكيكدبش ، فلت من الموت اليوم خصني نقلب علا الهدنة .. توضيت وصليت ودعيت لهداية بالرحمة والمغفرة ودعيت ربي يدير لي فيها لخير ودعيت اذا كان ليا الخير فمازن يقربو ليا واذا فيه الشر يبعدو عليا كما بعدات السما علا الارض ،،، تخشيت ففراشي ،،وداني نعاس فقت علا صوت الصداع والغوات والتهراس ، نضت كنجري بالخلعة نزلت هكداك ،، لقيت مازن وباباه وخالد داك الظابط لي خدام مع مازن وزوج رجال معرفتهمش غير وقفت عليهم كلشي سكت
وقفت عليهم وهوما يسكتو.. كنتسنا شي ردة فعل ولكن كلهم كيبانو تحت ثاتير الصدمة.. الا مازن كان عيينه حمارو وبدا كيتعصب قرب لعندي وهزني من الخصر ديالي وغادي بيا وانا كنتتر امنية: طلق مني ونزلني ابنادم.. وحطني منزلني حتا بعدنا شوية.. وهو يلوحني فالارض مازن: واش مكتسكتيش كذيري الغلط وزايداها بخلان الفم امنية: اشمن غلط انا نزلت سمعتكم كتغوتو مازن: شدني من الفك ديالي واش هاد الحالة لي نازلة بيها شوهتيني قدام صحابي وقدام الاب ديالي.. هبط عيني كنشوف اش لابسة دخت بالصدمة شورط قصير بزاف وديباردور ماساتر والو حسيت بحناكي حمارو وانا نضربها بجرية مبقيتش تلفت.. دخلت للبيت بغيت نسد الباب تحطات شي ايد حبساتو.. امنية: مازن عافاك بلا متغوت انا والله مرديت البال.. مازن: مجيتش نتناقش معك فهادشي.. بغيت نقولك جمعي حوايجك غنبدلو الدار.. امنية: كيفاش مازن: بلا متعصبيني حتا نتي نوبتك جمعي حوايجك وسكتي امنية: واغير قول مازن: اوف منك اوف كنت سمعتي لغوات لتحت كنت مخاصم مع الواليد حيت غفلني ودارلنا العرس.. والبارح تسربو صور لينا وخرجو فكدا جريدة وكدا مجلة.. امنية: واشنو الضرر فهادشي الا ايلا كنتي مراضيش بيا.. عادي قولها مازن: معصب مطلع ايديه كيشوف فالشقف ياربي ياربي ديرلي شي تاويل كيفاش فين الضرر الحمقة اكيد الناس لي خبيناك عليهم لا العصابة ولاحتا القيسي غيعرفو بلاصتك وفين نتي ومجهودنا كلو تضرب فالصفر واكيد هوما جايين لهنا باش يصيفيوها لك بحال هداية واكيد الواد لي داك ماخلاني امنية: شذيت راسي اوف زعما انا مكلخة حتال هاد الدرجة امنية: اوك انا نبدل ونمشيو مازن: متعطليش مكاينش الوقت غتلقايني كنتسناك فالسيارة.. جمعت حوايجي فليفاليز.. لبست ودرت فولاري.. نزلت عند مازن. وعاودت تاني لقيت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:43 pm

نزلت عند مازن وعاود لقيتو محني على السيارة البيضة كان كيهضر مع شي حد غير شافني نزلت وهداك مشا...جا خدا عندي الفاليز ..حل ليا الباب ديال السيارة وتحركنا...كان السكات فالطريق كامل شي لي خلاني نعست.. بزاف دلوقت مافقت حتا سمعت مازن كيهضر فالتلفون بقيت سادة عيني كنسمعو شنو كيقول مازن: لا كلفت نسيم يرون لقيسي فالبحث ديالو.. نتمنى مايشوفش التصاور ليوم او لا غادي يربكنا .. يالاه نبقاو علا اتصال قطع حسيتو كيقرب.. ليا.. طبع قبلة علا خدي مازن: بصوت خافت امنية امنية حليت عيني بشوية كانو نظراتنا مركزة فعيون بعض امنية: فين حنا مازن: وصلنا للدار لي غنجلسو فيها.. مبعدناش بزاف متخافيش.. نزل هو هز الحوايج دياولنا دخلهم للدار.. كانت بحال فيرما صغيورة.. تبعتو بقيت كندور عيني فيها اتات بسيط وخفيف ..مخلين مساحات كبيرة ولكن رائحة ديال مواد التنظيف عاطية فالمكان.. بقيت كندور من قنت لقنت حتا تحطات ايد علا كتفي.. مازن: بغيت نهضر معك.. امنية: معليش ناجلوها حتال ليل.. كنحس براسي عيانة شاف فيا نضرة حنينة.. مازن: اوك هالبيت من هنا.. دخلت طحت فوق الفراش بحوايجي.. مافقت غير علا ريحة اكل كتشهي حليت عيني كان ضلام الحال بزاف دخلت دوشت . هزيت كسيوة بيتية فالغري بلا ايدين وقصيرة لبست فوق منها بينوار.. بحال ثوبها وبتدرج اخر من الغري.. جمعت شعري.. بعشوائية.. وتبعت انفي لي وصلني للمطبخ وقفت فالباب كان مازن عاطيني بالظهر وكيغني .كتمت علا فمي بايدي باش منضحكش كيبان كيوت وهو كيطيب .بقيت ساهية للحظة معرفتش علاش دمعت عيني ولكن كنرجح احتمال الحنين. لهاد الانسان وانا باقي ايام علا فراقنا ولكن شي حاجة فيا لداخل كتقولي تشبثي باخر خيط وباي خيط يخلي هاد الشخص يبقى معك لديما احاسيس محسيتهاش من قبل ولو حتا مع رشوان.. دوزت ايدي علا خدي مسحت دمعتي واصدرت صوت باش يعرفني جيت ابتسم لي مازن: صباح ليل للكسولات امنية: هههه كون ماريحة الاكل غنبقا ناعسة حتال الصباح.. مازن: عادي اصلا هاد ليام كامل معمرك نعستي مرتاحة اجي تاكلي جلست فوق الطبلة وانا حشمت من راسي انا لي بنت ناعسة وهو راجل كيوجد لي الاكل. كل واحد فينا مقابل الصحن ديالو وانا انا مرة مرة كنسرق شوفات فيه ملامحو القاسية تستهويني وملي كيطلع حاجب وهو مكشر كيفتني ..واحد الوقت حصلني مازن: معجبكش امنية': شكون مازن: ههه الاكل امنية: اه لا لا زوين الله يعطيك الصحة.. باش نهرب من الاحراج جمعت الماعن غسلتهم.. صاوبت زوج كيسان دالقهوة كان كيهضر فتلفون فالجردة علا برا حطيتو قدامو وانا رجعت لسيجور شعلت التلفزة كنتفرج حتا وقف عليا مازن: شكرا علا القهوة زوينة بزاف ابتسمت ليه ورجعت كنشوف فالتلفزة مازن:نقدرو نتضرو دابا. امنية:اه وقفت قربت لعندو كان متردد وكيضور فعينيه من قنت لقنت انا: شنو كاين مازن:عرفت شي حوايج حول القضية امنية: ايوا شنو هي مازن: معرفت منقول ولكن غتعتابريني استغلالي وانتهازي ولكن معنديش خيار اخر.. مازن: حنا مغنبقاوش مزوجين غير لمدة شهرين امنية: كيفاش مفهمتش مازن: غنبقاو مزوجين حتا ايتزاد الطفل . امنية: اينا طفل مازن: ولدنا.. نتي ضروري تحملي مني انا: شنوووووووو!!!..
امنية: اش كتقول واش حماقيتي من الاول كان اتفاقنا الزواج يكون علا ورق مازن: اه عارف.. شوفي نتي معارفاش قصتي انا ميمكنش ليا نعاود نتزوج موراك وميمكنش،نبقا وحداني ديما.. داكشي علاش بغيت عل الاقل يكون عندي ولد واحد حتا الا مت يبقى هو الوويت ديال عائلتي امنية: انت كطلب مني الانتحار كطلب مني نسلمك نفسي وكطلب مني نحمل ونتعدب ونولد ونعطيك ولدي ونمشي هكدا ببساطة نبني حياتي فبلاقة اخرى بزاف بزاف عل الانتهازية جيت غادة وشدني من دراعي مازن: شكون قالك غتعطيه ليا هو غيبقا معاك حيت مكانو الطبيعي معك وفالنهاية غيبقا الذي وكيحمل اسمي وهدا هو حد المراد ديالي امنية: لا مموافقاش مازن: فكري مزيان.. غدا غنبداو رحلة البحث علا ختك.. وكنواعدك المقابل يكون تسليمك المجرم امنية: بعد منيي مازن قرب لي وعصبيتي مشات تاني بنجني من جديد ولا تنفسي غير مرتب ودقات قلبي كيتسمعو ضمني لصدرو وهمس مازن: اذا كنتي باغاتكملي معايا فهادشي غيفرحني نتي عارفاني كنبغيك عافاك وافقي ..دفعتو عليا.. والدموع فعيني ... لا مغنكملش معك.. غنكملو الاتفاق ..وصافي. مازن: شد لحيتو اوك لي بغيتي .. قربت لعندو... حيدت البينوار طاح فالارض ..غمضت عيني كنتسنا قبلتو قررت وقراار لارجعة فيه غنسلمو نفسي.. بقيت مدة مقربش ليا حليت عيني لقيتو مقابلني بكل حنان.. تحنى هز البينوار لي طاع فالارض حطو علا كتافي وضمني بيه لتحت ذراعو.. مازن: ماشي هكدا حتا تحسي براسك مستعدة... باس راسي هز جاكيتو وخرج... اما انا فدخلت لبيت وانا مستغربة من نفسي ومنو واش تصرفو يعتبر رفض ليا لا لا ميمكنش لي شفت فعيونو اكبر من ذلك بكثير سندت راسي رلا زاج.. بقيت ساهية حتا شفتو جالس فوق الكرسي لي فالجردة سارح حتا هو.. بقيت مقابلة معاه مدة طويلة لاهو دخل ينعس ولاتحرك من مكانو حسيت بالعيا د النعاس.. ودخلت لفراشي.. ومن ناحية كنقول انا راضية بهاد القرار وكانو ربي استجب لدعائي وجات البادرة من عندو باش تطول العشرة..انا كنت ناوية نتشبت باخر خيط يجمعنا وكنظن الا جا الطفل غيولي زواجنا ابدي ولكن لكرامتي مغنبينش اني باغا نكملو.. حطيت راسي ونعست .فقت علا صوت رنين هاتف هيثم.. وعلا ريحت القهوة قفزت من السرير بدلت حوايجي ..وخرجت لعندو كان جالس ثابت كيجاوب بشوية فالهاتف الفطور قدامو.. شافني قربت كحز لي الكرسي بمعنى جلسي .كمل حديثو. شوية وقف بلا ميشوف فيا مازن: امنية انا كنتسناك فالتحت.. خرج خلاني كناكل فظفاري حتا رطابيت انا وقساح هو.. رجعت للغرفة لبست جينز كحل وقميجة بيج لبست فولار وصباط حادر فالاسود هزيت بوشيطة من لون القاميجة درت مايكاب خفيف ممعيقش .وخرجت لقيتو كيتسناني .ركبت حتا انا بلا منطق بحرف خرجنا من الفيرما بفينا غادين فطريق بين ضيعات فلاحية وغابات .لمدة عاد خرجنا للتوروت ساعة موراها دخلنا لطنجة.. حتا لقيتنا فوسط المدينة وبالظبط فرع الجريدة لي كانت خدامة فيها هداية
دوزت ليلة صعيبة حسيت براسي اناني وتسرعت فالاتفاق الجديد لي فزضتو عليها ولكن معنديش حل اخر.. خصها تبقا معايا اوعل الاقل تبقا بيناتنا حاجة زوينة جامعانا ذريعة باش نشوفها كل نهار ومنلياش حسن من الطفل... فقت بكري وجدت الفطور لبست حوايجي تسنيتها تفيق.. مشفتش فعينيها حاس بالذنب.. نزلت كنتسناها برا باش نوفي بوعد ليها وكنظن اول حلقة فسلسلة الاختفاء هي الجريدة.. امنية: اش كنديرو هنا مازن: من هنا غيبدا البحث ديالنا امنية: بلمعة فعينيها شكرا بزاف بحركة عفوية ارتمات فحضني الشي لي كركبني ترددت نحط ايدي علا ضهرها.. ولكن فالاخير ضميتها حتا انا ليا بقوة وعات بشنو دايرة ونزلات هاربة. مازن: تسناي امنية: واخا ..بقينا جالسين مدة امنية: واش مغنزلوش نسولو مازن: ياك جيتي من قبل سولتيهم نتي وهداكعطاوكم شي راس خيط.. كنقول فهاد الهضرة ونار الغيرة كتاكل فيا امنية: لا مازن ': ايوا ثبتي.. شوية داز شي حذ ورما من جيهة الشرجم لي هي حالسة حداه سيدي وهرب.. امنية: بخوف واااا مازن؛ سديتلها فمها شش غتفضحينا امنية: وراه خلعني.. مازن: شش متخافيش جبدت البيسي ديالي من الكوسان الخلفي.. ودرنا السيدي كان تسجيل كاميرا برآني.. كان مسجل بتاريخ 28/02/ علا الساعة السابعة مساءل وانا كنوصل فهداية.. وواحد اخر هداية خارجة مع 8:30 مبدلة حوايجها..امنية: والدموع علاخدها سمحليا بسبب شكي كنتي غتخسر عملك مازن: شش مسحي دموعك ماشي وقت هاد الهضرة.. دابا عندنا الف حاجة نديروها ونفكرو فيها هي ملي خرجات فين غتكون مشات.. امنية: معرفتش مازن: سمعتها كتهضر ملي وصلتها وكتقول بلي عندها لقاء صحفي امنية': اه كانت كتهضر معايا والانترفيو كان مع نادر الايوبي.. ولكن نهار جيت للجريدة قالي رئيس التحرير ان نادر تعصب واتصل بيهم قالهم ملي مكتلتزموش بالمواعيد علاش تاخدوها من اصلو وضيعو وقتي يعني ممشاتش غالبا لي وقع لها وقع وهي غادة فالطريق.. مازن: كندير فسانتير ديالي هوما يقولو لي بغاو يقولوه ولكن حنا غنعاودو البحث.. مازن: الو خالد عافاك شوفلي اخر مرة جا نادر الايوبي للطنجة اشمن اوتيل فاش نزل.. بعد مدة جاه ميساج دار دومي تور ورجعنا لوسط لمدينا.. لاكبر اوتيل وافخمه.. نزلنا بزوج.. قدم الشارة ديالو وطلب يشوف مدير الامن فالفندق.. لي اكد لنا انه ماجات حتا بنت.. عندو وفداك النهار كان كيتسنا شي وحدة وملي ماجاتش خرج فحالو شفنا تسجيل الكاميرات اكدت كلامو كانت الشمس بدات كتغرب وحنا مواكلين والو فقررت نعرض علا امنية وحنا كناكلو فريسطو. امنية: فنظرك فين تكون مشات نادر: معرفتش يمكن كيفما قلتي لي وقعلها وقع فالطريق.. امنية: غنلقاو الفاعل مازن: غنلقاوه وغياخد جزاءه.. خلصت ورجعنا للدار كل واحد..خدا دوش هي نعست فالبيت وانا لبست سروال سيرفيت فقط نشفت شعري وتمددت علا الفوتوي من العيا داني النعاس حتا فقت علا لغوات..

فقت علا الغوات معرفت باش تبليت اول خاحة فكرت قكفيها هي السلاح.. دفعت لباب حليتو وانفجرت بالضحك امنية كدور فالبيت ..والكلب ديالي تابعها من قنت القنت .. امنية: واع كتضحك شد عليا كلبك مازن': هههههه اوك ريكس ريكس فيان.. جا عندي كيجري مازن: شفني شحالضريف هو كان غير بغا يلعب معك نتي خليتي البالكون محلول وهو مولف يدخل من تماك ههههه امنية: بغضب متضحكش عليا مازن: ههه ياودي ياودي لي بغات ليا المجرم لقيناه بكري امنية: اش جاب هادي لهادي انا عندي فوبيا من الكلاب ونزيدك مكنخافش من بنادم.. قربت لعندها.. وهي كتبعد كانت بروب الاستحمام فقط والما كيقطر علا عنقها منظرها اثارني بالجهد لصقتها مع الحيط ودورت ايدي علا خصرها بصح مكتخافيش من بنادم عليا بصبعي ذقنها.. ومالك خايفة دابا قبل مترد كنت التهمت شفاها.. هاد المرة برومانسية بحب وبحنان خلاها تتجاوب معايا وتحط ايذيها علا كتافي... وهي غايبة معايا كنت مشغول بفتح عقدة روب دخلت ايدي بزوج حطيتهم علا لحمها نيشان كانو باردين شهقت .ولكن زدت وتيرة التقبيل باش متخرجش من المود وانا مصدقت تجاوبات معايا زولت الروب تلاح فالارض.. ضميتها بقوه وهزيتها باش توصل لعندي وننتقل بسهولة للعنق لي نزلت عليه بوابل من القبل وعضيضات خفاف نزلتها علا سرير تخلصت من سيرفيت .وارتميت فحضنها نزلت لصدر قبلت بقعة زرقاء كنتالسبب فيها.. زدت من حنيتي عليها كلامي المعسول حتا ساحت بين ايدي.. تخلصت من البوكسر بدورو رجعت للقبل لي كتبنجها.. وانا ابحث عن منفذ مركزتو امامو.. وماهي الا دفعة واحدة.. صرخت صرخة.. مدوية.. اسكتها بقبلة.. وكلمة كنبغيك اامنية.. امنية؛ هئ هئ بعد مني شنو درتي بعدت وغتات من جديد.. باش نسيطر علا ردة فعلها غطيتها وضميتها لصدري مازن: شس احبيبتي ماوقع والو.. امنية: صافي نوض سير فحالك مازن: وانا معتاصرها ماعندي فين نوض ومعنديش لفين نبعد غنبقا معك هنا حيت بلاصتي حداك وبلاصتك حذايا وجامي نتخلا عليك.. امنية: والاتفاق!؟ مازن: نسايه وخليك معايا فقط.. بززباش فمضت عينيها.. لعبت بشعرها.. حاولت نعطيها الاحساس بالدفيئ والامان حتا نعسنا بزووج...
فقت عظامي داريني كنحس بذاتي مدگدگة.. كنحل عيني.. كنلقى راسي متكية فوق صدر مازن وبزوجنا بلا غطا بلا حوايج تصدمت بقيت كنفكر شنو طرا.. اواه كيفاش استسلمت ليه بسهولة..اش غيقول عليا.. لالا هو راجلي وهذاك حقو ياك كيبغيني وكنبغيه.. كيفاش قلتها معرفتش واش بصح كنبغيه ..حبست التفكير ديالي...هزيت الغطا..وقفت بحدر..تمشيت بشوية دخلت تحت الدوش خرجت لبست بيجامة.. دافية.. كان الجو مضبب شوية.. وقفت فالكوزينة كنوجد فالفطور وعقلي شارد فين غنوضلو فهاد العلاقة وشنو اخر هاد الطريق لي مشينا فيه.. غارقة فالتفكير.. حتا تحطات ايد علا كرشي.. جبدني لعندو كيبوس فعنقي.. مازن': احلا صباح لاحبى عروس فدنيا.. تفلت منو كملت حطان الفطور.. مازن: حيد الطبسيل من ايدي وجرني لعندو كيعنق فيا.. دفعتو من جديد..مازن: شذ ايدي بقوة. مالك امنية اشنو عندك. . امنية: بعينين مغرغرين.. عافاك طلق مني. مازن: مطالقش حتا تقولي لي مالك.. امنية: والو عافاك خليني مازن: ندمتي"!! امنية: ماشي هكداك .شوف حنا بيناتنا اتفاق يستحسن نبقاو بعاد شوية منتقربوش من بعضنا باش مايجيناش الفراق صعيب مازن: وشكون قالك كاين فراق من اساسو.. امنية علاش ماباغاش تشوفي شحال كنبغيك علاش كتعاماي.. علاش قد ماكنحاول نقرب كتبعدي ومكتفلتيش فرصة كل معترفت لك بحبي تزطمي علا مشاعري وقلبي. وتزيدي علاش امنية: حيت عارفاك غير غتكمل القضية ..والاتفاق بخصوص الطفل غتمشي وتخليني مازن: واش مزيودة هكذا غبية ولا شربتيه فالماء واش كنقولك كنبغيك وباغي نعيش معك ونكمل معك حياتي وتكوني ام ولاذي ونتي كتقولي غنخليك فهميها امنية: بلامتضغط علا راسك.. حيت بقيت فيك انت ماشي مجبر خلينا نكملو الاتفاق ونوقفو هنا. مازن: انا ماباغيكش كل ليلة عندي وصافي باش نكملو الاتفاق بالنسبة ليا نبغيك تحسي بيا تبادليني نفس الحب..نتي مرتي وانا راجلك. ماشي حاجة اخرى ونتي فهمتي اشنو كنقصد امنية': كملها قولها ياك اصلا هاديك فكرتك عليا من نهار اللول مازن: اووف منك اوف كنت باغي نبداو ليوم بشكل مختلف. وكنت باغي نبداو صفحة جديدة ولكن كيبان لي نتي مابغاش تفهمي.. صافي خليها كيف بغيتي تفهميها .انا خارج واليوم باليل نلقاك كتسنايني.. خرج وخلاني .هئ هئ معرفتش مالي وعلاش قلت ديك الهضرة .هئ هئ ولكن مقدراش نتيق او نستوعب انه باغي يكنل معايا خايفة نتصدم من بعد خايفة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 10:16 pm

جمعت داك الفطور لي مقاسو حتا واحد فينا... هزيت كاسي دالقهوة وخرجت علا برا بقيت جالسة فالجردة.. محسيتش بالوقت.. سيناريو حياتي كيمر قدام عيني. . وهداك مبانش هزيت التلفون نتصل بيه صونا حتا ليا مجاوبش حتا انا حلفت منعاودش مرة اخرى ..شعلت التلفزة.. وانا معرفتش شكون فينا كتفرج فالاخرا حتا داني نعاااس.. حسيت بالبرد حليت عيني لقيت هداك حال الباب لي كيخرج لجردة وواقف عاطيني بالظهر معرفتش شحال الساعة ولكن غالبا قريب نص اليل.. امنية: مازن... متلفتش لجيهتي.. شوية مشا للكوزينة .جاب بلاطو ديال الاكل.. مازن: كولي وسبقيني للبيت..قالها بنفخة وبتكبر.. لعنت حظي لعنت ظروفي.. ومقدرتش نلعن ختي لي وصلاتني لهنا.. علاش لي مسابرتوش الصباح واش فيها الل كدب عليا كنت نمثل راسي متيقاه عل الاقل نبقا بكرامتي.. دخلت للبيت.. هزيت الشوميز لي كانت هاديك بززاتو عليا.. دهنت لحمي ودرت عطر خفيف سرحت شعري خليتو جنب مزال كنعدل غيه قدام المراية .حتا جرني لعندو كيف الوحش غلغل قباعو فشعري وكيشم فيه انتقل لعنقي.. تحول لفمي كان خارج من الدوش وقطرات شعرو كتدغدغني.. ادخلني فقبلة عنيفة عكس الامس.. مكانش كيخليلي لوقت لا لي نتجاوب فيه ولا حتا لي نتنفس فيه.. تنمل عليا فمي مبقيتش حاسة بيه كمل طقوس التعذيب للرقبة والصدر كان مرفوع ممسوقش لاهاتي وتنهداتي بالعكس عاد ماكيجعر بالنسبة لي هاد الالام لاشئ مقارنة بالالم لي جاي مقدرتش نتحمل وحشيتو هاد المرة فالممارسة اولج بدون مقدمات. ومخلاليش فرصة لراحة حسيتو كيثآر مني كينتاقم خصوصا انو اختار وضعيات ليا غير مريحة وكان كيثبتني فيهم وكيطول.. مبقيتش قدرت نصبر ليه محسيت بحتا لذة من غير الالم واالتشنجات.. ماوقف حتا طلبتو مرة وزوج وتوسلت ليه... ..طلق مني ودخل للدوش.. ملي قرب يكمل نضت حتا انا معكزة.. للدوش.. كنتمشى مع الحيط. مازن: خارج من الدوش فين غادة امنية: كتمسح دمعها للدوش.. مازن: بلاش حتال غدا امنية: ببغ.. مخلاش ليا فرصة هزني لسرير ولاح عليا الغطا وخرج معرفتوش فين مشا تسنيت يجي لبلاصتو لكن مجاش وانا بدوري استسلمت للنوم... مفيقتني غير صوت رنين االهاتف لي حلف لاسكت.. مرة وزوج وثلاتة ...بزز حليت عيني. و..
بزز كنحل فعيني .كنحس بعنقي فازگ كندوز ايدي كنلقا مازن حاط راسو عليا وبلاصتو كان كيبكي انا متاكدة.. فاق حتا هو مذعور مسح علا وجهو مبغاش يشوف لجيهتي ولكن سوء حظو او سوء حظي معرفتش .التلفون كان فوق تابل دونوي لي جيهتي.. بغيت نمدو ليه موصوتش اضطر يتماطى ليه هنا جات عيني فعينو نكون كذابة الا قلت منسيتش كولشي.. نكون كدابة الا مقلتشكل امنياتي فديك اللحظة نعنقو...نسينا التلفون هو كيقرب لعندي حتا تحطات شفاهو علا شفاهي .يالاه غنسجم معاه وناض كيف الملسوع.. مازن: امنية بغيتك تسمحيليا علا البارح .كنت فحالة غضب عرفت صعيب عليك وعرفت شنو مادرت وشنو ماقلت مغاذيش تغفري ليا داكشي علاش عمري مغنقرب ليك حتا تكوني نتي باغة ومرتاحة.. واعتبري كل اتفاق بيناتنا ملغي انا عمري مغنطلقك.. حتا تكوني نتي باغا امنية:، ولكن.. مازن: بالنسبة..ل..قاطعو تلفون من جديد.. جاوب كان كلامو غير مفهوم كيهضر غير باه لا واخا. قطع وكمل كلامو. : بالنسبة للوعد لي قطعت ليك بحل لغز موت هداية فانا معك فيه حتا للاخير.. شاف لجيهتي بنظرة كلها حنية.. او شفقة مبقيتش قادرة نفرز غير انا عارفة انه حاس بالخزي والعار من شنو دار فيا مازن: عندنا طيارة مع العشرة دليل.. انا: كيفاش مازن: لاسبانيا امنية: علاش مازن: نوصلو وتعرفي. امنية:قوليا مازن: غير ثيقي فيا.. انا: لارد حسيتو تقرص.. عارف انه مور داكشي لي دار فيا كامل من اول مرة عرفتو ليس اهلا باش يقول كلمة ثيقي فيا ولا يستحقها.. خرج وخلاني.. كان الظهر قرب.. دخلت، لدوش دوشت خرجت صليت.. وانا كندعي حسيت الباب تفتح وتسد ..نضت كنجمع الصلاية كنلقا صينية دالاكل وورقة صغير " كولي مزيان يومين هادي مكليتي والو انا غادي للمدينة. نكمل الاجراءات. " .. كليت مزيان وجمعت ديك الروينة بدلت غطا السرير وحطيت شنطتي.. رتبت فيها حوايجي واغراضي.. لبست كسوة صوفية فالغري مع ليبة ودي بوط كحلين درت فولار بتدرج اخر من الغري .خرجت جلست فالجردة كنتسناه يجي كنفكر فهاد المشية ديال اسبانيا كيف دايرة.. وعلاش اصلا واذا كنت انا حسب الاوراق سافرت لاسبانيا امتا رجعت للمغرب باش نعاود نسافر. اسئلة كثيرة مخربقاني ولكن عرفت ان مازن مغيكونش غفلها وغيكون فكر فيها.. وصلاتني رسالة قصيرة فتلفوني. قلت واش مازن..حليتها. كان مفادها. "لوحة الاختفاء".
"لوحة الاختفاء" مفهمت والو.. حاولت نتصل بالرقم مغلق... دخلت لللانترنت درتها غمحرك البحث. لانتيجة.. استغربت شنو المقصود منها.. تحل الباب.. وبصوت رجولي جذاب ناداني مازن: امنية امنية.. نضت بحال الا اول مرة كنتنادى بيه حسيتو بصوتو عندو لحن مختلف.. معرفتش واش حيت غتولي بيناتنا مسافة ومساحة..اختارها هو باش مياذينيش وليت كنتوحشو من دابا وانا هو حدايا.. واش غنتإذى بصح اذا بقى كيناديني بامنية ماشي حبيبتي.. بزاف دالتساؤلات خلاوه يحركني بلطف مازن: فين مشيتي امنية: معك ابتسم جانبيا هز الشنطة حطها فالسيارة.. ورجع سد البيبان والنوافد انا هزيت جاكيت جلدية قصيرة فالاسود وحقيبتي اليدوي وسبقتو للسيارة..بدات الشمس كتغرب وحنا بعاد علا المطار بساعة ونصف صمتنا والاغنية الهادئة لي كانت فلاراديو.. عوامل جعلوني نستسلم للنوم..استيقضت علا نفس سخون حدا وجهي عرفتو هو من عطرو .. قبل خدي.. بقا قريب ليا شحال عاد فيقني.. مازن: امنية فيقي..امنية: فين حنا مازن: المطار امنية: ممكن نسولك مازن: كان حال الباب ينزل رجع سدو وتقابل معايا بانتباه.. امنية: دابا انت قلتيلي بلي انا قانونيا خرجت من المغرب فاتجاه اسبانيا ياك.! ؟ ايوا امتا رجعت باش نعاود نمشي مازن: رجعي قبل اربع ساعات امنية: ههههه وصلت غير اليوم ونرجع لاسبانيا فنفس اليوم مازن: شكون قالها ليك .. السيدة لي كتحمل اسمك هي لي دخلات اليوم.. اما نتي غتخرجي باسم انسانة اخرا.. امنية: ولينا فكاش كاش مازن: والله مكدبتي احسن وصف.. نزل بلا منرد عليه معرفتش شنو قصد المهم نزل الباغاج ديالنا وسبقني داخل.. جلسنا فكوفي شي نصف ساعة. حسيت بالنلل شفت رواق ديال الكتب والمجلات قلت ناخد شي حاجة ندوز بيها الوقت ..خليت مازن كيكمل قهوتو ..بقيت حايرة شنو نختار نهز ونحط شوية معرفتش باش تبليت شي حد دورني لعنو وحط ايديه علاخصري...
شي حد دورني وحط ايده علاخصري ..وفن وجهو فعنقي ..انا حسيت براسي تجمدت.. اول مافكرت فيه انه رشوان لقاني. ملي بعدني عليه.. كنلقاه مازن.. امنية: واش حماقيتي خلعتيني .علاش درتي هكدا مازن حط ايدو علا فمي.. وكيوريني بعينيه مورايا مازن: ششش كندور وجهي كنلقا رشوان غادي هو ورجالو انيق كالعادة جذاب ووسيم ولكن متحرك فيا والو ملي شفتو علا اساس عام ونص وانا كنبغيه وكنموت علا نهار لي نسمعها منو وهانا اليوم متزعزعاتش مني شعرة ولاحتا حنين.. كندور وجهي كنلقا مازن كيتسنا ردة فعلي معرفتش علاش خفت علا مشاعرو وانا لي كان ممكن نغوت ونعيط علا رشوان وكان ممكن نتخلص منو ولكن هو راجلي الان شنو مادار فيا مكملت شي الشوف فرشوان بالعكس. كروشيت ذراعي فدراع مازن.. امنية:، وحنا كنتمشاو هادشي لي قصدتي بكاش كاش مازن: هههه ذكية امنية: اول مرة يقولهالي شي واحد فحياتي مازن: وزوينة وقفت طلقت منو وشفت فيه مازن: هرب من قدامي القهوة لي بردات ونتي مازال مدقتيهاش.. ههه خلاني نبتسم بعفوية مور مفقزتها مدة.. سمعنا نداء الرحلة كملنا الاجراءات ملي غتقلع الطيارة رجعت لي ذكرى اول رحلة مع ختي كنا عاد. ارتاحينا ماديا ومسافرين لتركيا وتخيلو زوج بنات الميتم اول طلعة ليهم للطيارة درنا الشوهة.. كلشي ضحك علينا.. ابتسمت وانا كنتفكر لقيت مازن سارح فملامحي غير شفتو ونزل وجهو.. غمضت عينيا مكانش فيا النعاس بغيت غير نهرب منو ومن تظراتو فقط.. وصلنا..لقينا سيارة فانتظارنا .وصلنا لاوتيل خدينا غرفتين منفصلتين.. هدشي مكانش عاجبني ولكن مبينتش... دخلت خديت دوش.. سمعت الباب كيدق فرحت قلت هذا مازن مابقاش قادر يفرقني وبدل راييو ولكن كانت خدمة الغرف خبراتني البنت ان السيد كيتسناني فالريستو التحت.. فتحت لافتليز كنشوف شي حاجة تناسبني هزيت جينز وشوميزة فبلوسيل مع فولار وكونفرس بيضا.. لقيتو جالس فطاولة فالقنت كطل علا منضر طبيعي والشمس عاد بدات كطلع.. جلست وانا مركزة نضري علا المنظر مازن: محاساش بالبرد حركت راسي بلا هو كان مبدل لابس جينز ازرق وتريكو صوفي فالابيض مع جاكيت من لون السروال.. باين عاد مدوش ريحة المستحضرات الرجالية حاضرة بقوة فجلستنا.. مرة مرة كنسرق نظرات ليه مازن: شنو باغا تفطري امنية: لوكان غير خليتيني نعس عيانة مافيا لي ياكل مازن: مجيناش باش نعسو كنتسنا غير النهار يطلع..عندنا منديرو.. انا: علاش جينا لهنا.. مازن: نكملو شنو بدينا امنية؛ ولكن ملقينا حتا نتيجة فالمغرب عاد غنلقاو هنا ونزيدك كلهم تيقولو نفس ال كم لام مازن: ديما كنقولك هوما يقولو ليبغاو وحنا غنديرو لي بغينا.. اختاري شنو تاكلي.. فطرنا.. بقينا كنهضرو فمواضيع عادية كنتجنبو حاجة تفكرنا فشنو بيناتنا او لا اش وقع.. امنية: انا نطلع نجيب صاكي ونمشيو.. مازن: اوك.. هزيت صاكي ونضاضري وتلفوني ونازلة كنشوف مازن واقف مع واحد البنت.. ماجيت فين نوصل كانت شدات وجها ومشات كتجري.. امنية: مال هاذي وشكون هي.. مازن: والو معرفت مالها هكدا لقيتها امنية:شنو يكون بيها مازن: الله اعلم يالاه دابا.. ركبنا فنفس السيارة لي جينا بيها من المطار ..بعد شوية.. لقينا راسنا قدام نادي كروي.. اسباني .و لاعبين دوليين كنت كنشوفهم غير فالتلفزة داخلين للحصة تدريبية حليت فمي بعدم تصديق.. مازن: تبغينا ندخلو .حركت راسي باه بحال شي طفلة كيسولوها واش بغات تدخل للملاهي... نزلنا.. اتصل بشخص اسباني خرج لعندنا تعانق مع مازن.. ودخلنا... بسهولة هادشي كلو مزال انا ممصدقاش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 10:19 pm

هدشي كلو وانا مازال ممقدقاش حالة غمي فاي بلاصة كندوز فيها.. كملنا الجولة.. وجلسنا فقاعة ديال الندوات الصحفية.. مازن: هذا صديق ليا سميتو خوصيه .. وهو مدير فني للفريق. امنية: اتشرفنا خوصيه: انتظرو ينتهيو اللاعبة من التداريب باش تاخدو صور معهم. مازن: اوك خوصيه: شوية ونرجع لعندكم مشا.. فتحت قرعة ديال الما قدامي كنشرب .حتا هبط ليا ايذي مازن شفت فيه باستغراب مازن: عرفتي علاش جبتك لهنا. امنية: حيت انا مهووسة بهاد الفريق مازن: بصراحة لا امنية: مفهمتش،مازن: جينا باش تشوفي مازن الايوبي ..بغيتك تسوليه نيشان.. بغيت نشوف الارتباك فعينيه بغيتو يغلط باش يطيح فالفخ امنية: معرفتش اشنو كتقصد وعلاش حاساك متاكد وكتهدر بكل ثقة ومتاكد ان نادر الايوبي مذنب فقضية هداية .مازن: حسبتها بالعقل.. شوفي انا وصلتها للجريدة وهي بدلات حوايجها وتوجهات لعندو.. امنية: ولكن الناس قالو انه تسناها ومجاتش وهو اتصل بالمجلة وسبهوم علا الوعد لي مجاتش ليه.. مازن: ممكن يكون اتصل بيها او هي اتصلت بيه وبدلو مكان المقابلة. ودار داك الفيلم كامل باش ينفرد بيها وعلاش متاصلش باليل برئيس التحليل يسول واش الانترفيو اتلغى علاش خلاه حتال الصباح. امنية: شادة راسي والله مفهمت والله..هدشي كبير عليا.. مازن: ثيقي فيا انا غنكون حداك وقريب ليك ونتي غتهضري معاه عادي كمعجبة ومن بعد تصدميه بمسالة ان الصحفية هداية اختك وديك الساع شوفي ردة فعل حاولي تستشفي منو ابسط. واصغر حركة ممكن تفيدنا اوك.. امنية: حركت راسي باه. جاني نيساج من جديد فالتلفون...معرفتش شكون ممكن يرسلي. هاد الوقم عند مازن فقط.. فتحت الرسالة. فيها. " مرحبا بيك فاسبانيا. ردي البال مازن كيضحك عليك" .. حسيت برجلي خواو بيا وضرباتني الدوخة .مازن: مالك.. امنية: كنتصنع ابتسامة والو.. الحند لله لي رجع خوصيه يخبرنا انو الاعبة سالاو.. غادة وكنحس الارض كتهز من تحتي معرفتش واش نتيق اولا.. حاولت نخوي ذهني وانا مقدرتش حيت الخطوة الجاية صعيبة خصوصا لي بان لي نادر الايوبي منزوي بوحدو فقنت من الملعب بعيد علا الناس.. حذ مازن ايدو علا كتفي فزعني... كنت غنسولو كنت غنقولو واش بصح. ولكن مقدرتش ابتيم لي واشار لي باش نمشي لعند نادر.. بادلتو الابنسامة ورجلي كيلعبو ماوصلت لعند نادر حتا كنت غنطيح.. قربت لحداه كنت واقفة مور ظهرو .سمعت انين.. او صوت بكاء.. درت صوت وناض مفزوع كيمسح ذمعتو.. نادر: شكون نتي! ؟
نادر: شكون نتي! ؟ امنية: امنية المحمدي فنانة تشكيلية ومن اكبر معجباتك.. ابتسم باريحية وتحنى سلم عليا بلابيز نادر: زوينة ماشاء الله زين مغربي اصيل امنية: شكرا بزااف.. فصراحة.. انا وختي كنحماقو عليك وحاولنا نشوفوك كذا مرة ملي جيتي للنغرب ولكن ماكتابش داكشي علاش جيت بنفسي. نادر: مرحبا وفرصة سعيدة. لوكان غير جات معك امنية: للاسف متقدرش .نادر: علاش واش مريضة او مشغولة امنية: ياريت .للاسف ماتت نادر: اسف فكرتك.. امنية: عادي انا حامي نسيت باش نتفكر انا عمزي نتسا حتا يتشنق مول الفعلة نادر: شنو زعما ...تقتلات امنية: تماما قتلها شي حيوان بلا رحمة ولا شفقة كانت صحفية مغمورة وكولشي تنبأ لها بمستقبل زاهر ولكن للاسف. راه غتكون سمعتي بيها خصوصا كانت غاذير معك انترفيو لولا الموت خطفاتها .نادر كان واقف طاح جلس... شاف فالارض شحال.. وعاود طلع راسو فيا.. عينيه كانو حمرين ونطق نادر: هداية امين ياك سميتها هداية. امنية: تماما عقلتي عليها.. نادر: وقف بالزربة هز صاكو خبط فيا وزاد امنية: سي نادر نادر: سمحيليا زربان تفكرت شي حاجة.. خرج من باب النادي... وجا مازن جرني من ايدي وخرجنا تبعنااه كنجريو ركبنا فالسيارة. مدة وحنا تابعينو كان كيدور فنفس البلاصة وكيدوز فنفس الشارع الف مرة كأن عقلو غايب محاضرش. مازن:ذات سيت هادشي لي بغيت شفتي دابا تقتي بلي عندو علاقة امنية: معرفتش .مازن: شفتو وقف.. كان وقف حدا البحر. ونزل من السيارة وقف شوية فوق الرملة كيشوف فالبحر شوية طاح علا ركبتو.. وبقا كيبكي.. دوز مدة تماك حنا عينا هو لا. بعد مدة. ناض.. ودوز اتصال وبقا كيهضر حوالي الخمس دقائق ركب سيارتو تبعناه ولكن دخل لدارو تسنيناه شوية يخرج معاودش خرج.. دار مازن اتصال.. بادارتو .سولتو علاش بالظبط قالي بلي كيقلب علا طريق يعرف بيها الرقم لي اتصل بيه مازن وبلي صعيبة خصوصا ان خطو دولي ماشي مغريبي.. بقينا حتا جاء الفرج.. قالو بلي اتصل بمصحة.. خاصة فطنجة.. وسول علا حالة مريض تماك . مازن لمعو عينيه. بالفرحة. مازن: قربنا اسي نادر ومابقا والو طيح فالشبكة ونشفي غليلي فيك. امنية: علاش كتكرهو مازن: انا مكنكرهوش هو بالظبط انا كنكره النوع دالرجال بحالو امنية: مفهمتش زعما معندكش مع الاعبة دالكرة مازن ابتسم. وحط ايدو علا خدي .مازن: قريب تفهمي كولشي احياتي لوهلة كنت غنضعف .ولكن تفكرت المسج دورت وجهي وسرحت فالحياة مور النافذة الزجاجية وصلنا للاوتيل .كنت غادي ننزل ومنعني مازن.. امنية: علاش مازن: غنطلع نجيب حوايجنا وغنبذلو المكان لهاذ ليلة والصباح غنرجعو للمغرب امنية: وعلاش نبدلو المكان.. مازن: مابقاش آمن.. مفهمتش شنو قصدت قبلت مسلمة امري .جاب حوايجنا وانطلقنا .لبرا لمدينة بشوية.. كان منزل خشبي .دقينا وخرج. عندنا راجل ومرتو من ملامحهم باينين مغاربة.. مازن: نقدم لكم المدام امنية. الرجل: سبحان الله انت وصاحبك.. تزوجتو بنات عندهم نفس الاسم مازن المكتاب .امنية حبيبة كنقدم لك عمي احمد وخالتي فاطمة. والدين صاحبي نسيم.. وبحال والديا . دخلنا. حطولنا اتاي مغريبي وحليوات .انا سرحت فديكور الدار عجبني.... السيدة: تبغيو تدخلو ترتاحو .بيد ما نوجد لعشا .مازن : واخ . امنية: لا غير سير انت انا نعاون خالتي فاطمة فالعشا. دخلت لاكوزينة مع السيدة عاونتها .وبقينا مجمعين.. حتا كملنا كانت سيدة ظريفة وكتبغيها الخاطر.. دخلت للبيت نبدل حوايجي من ريحة الاكل ونلبس بيجامة كان مازن واقف حدا تابل دونوي غير شافني وخبا شي حاجة مور ظهرو. وخرج بزربة ولكن انا لمحت اطار صورة احتمال صورتو مع صاحبو ايام الغراميات مع البنات وخافني نشوفها بما ان الغرفة ديال صاحبو.. دخلت.. خديت دوش ولبست بيجامة.. دافية درت فولار لبست بانطوفتي .. كانو كيهضرو غير شافوني وسكتو.. جلست عادي مبينتش بلي اتقرصت،..جات خالتي فاطمة كتحط الاكل.. وهي تنطق. هاد الاكلة.. قالتلي امنية كتعجبها سبحان الله حتا مرت نسيم.. جات متشبعش منها كطلبها مني كل النهار.. جاها الوحم عليها.. امنية: مبروك ليهم فاطمة: الله يبارك فيك العقبة ليكم .. درت نشوف فمازن لقيتو معصب. هز تلفونو وخرج بلا ماينطق بحتا حرف
كملنا عشانا.. جمعنا الطابلة .هوما دخلو نعسو ومازن مازال مارجعش ... دخلت حتا انا للبيت زولت الفولار ولبست بيجامة دالنعاس.. عاد غندخل للفراش بان لي ضوء سيارة.. من ورا النافذة قربت وتاكدت بلي مازن.. نزل من السيارة.. جريت تلحت فالفراش نمثل النوم قبل مايجي بما اننا ضيوف اكيد غنعسو فبيت .واحد.. دازت مدة طويلة كنتسناه يجي ولكن ماجاش شكيت انو غيكون ناعس فالصالون برا ولكن..قررت نوض نتاكد بنفسي خرجت كيفما انا وبالحفا كنتسكل حتا خرحت فشي حد كنت غنغوت حتا سد لي فمي مازن: بالهمس بشوية غتفيقي الناس.. اجي بعدا فين غادة بهاد الحالة يسحابلك راسك فدارك.. كيتسناني نجاوب شيرت ليه بلي ساد لي فمي.. زول ايدو متداركا للموقف امنية: راه جاني لعطش وخرجت بشوية باش مانفيق حد.. مازن: زجعي للبيت انا نجيبلك تشربي.. رجعت وجلست فوق السرير غطيت لي ظاهر من جسدي ..ندمت علاش نضت كون غير بقيت متلا النوم.. ذخل سد الباب ومد لي الكاس فايدي زول حوايجو.. بقا بشورط ودخل تحت من الغطا بلا مايشوف لجيهتي ..حتا انا طفيت الاباجور وتكيت بعد مدة وانا سارحة فالسقف.. وضو القمر هو لي مضوي الغرفة نطق مازن: امنية نعستي معرفتش كيفاش جاوبتو بلا بحال الا كنت كناسناه يسولني.. مازن: ياك مابقا فيك الحال حيت نضت قبيلا بلا منقول والو..امنية: مابقاش فيا الحال حيت نضتي من فوق العشا قد مابقا فيا لحال انك نضتي مور ماتجبد موضوع الحمل والاطفال انت واعدتيني ماتضغطش عليا وبداك التصرف مابقيت فاهمة.. والو ..تقلب نعس علا ظهرو وجهو داير لعندي مازن: وهو كيزول هصلات من علا وجهي.. انا ماشي هدا هو سبب عصبيتي والله انا وعدتك وصافي سذينا الموضوع امنية: وشنو السبب مازن: نسيم.. تزوج البنت مور ماتغتاصبات ..واليوم عرفت بلي هي حاملة من والديه .ونظرا لتاريخ زواجهم مآكد بلي الولد ماشي ولده.. امنية: مفهمتش شنو ضارك فالموضوع اكيد صاحبك ماشي غبي وعارف هادشي وقابلو شنو مشكلتك.. مازن: لا صاحبك كيبغيها وفرحان بالولد وعارف انه معندها حتا ذنب فاغتصابها المشكل فيا انا.. امنية: كيفاش مازن: كآن التاريخ كيعيد نفسو معايا.. حتا انا تزوجت شيرين فنفس الظروف..انا سكت بحال الا كنتسنى المزيد وهو كمل كلامو.. قبل ست سنين. كنت خدام فكازا وعاد انتقلت لشمال.. وصلت مع ستة دالصباح ..بانت لي شي بنت مرمية جنب الطريق نزلت نشوفها كانت حالتها حالة مضروبة ونازفة بزاف .هزيتها وديتها للمستشفى. بعد ايام تشافات وقدرات تعاودلي.. حتا هي كانت يتيمة الابوين.. كانت خدامة فالاعلانات ..تعرفات علا بنت غنية.. وبدات كتلاقى معاها بزاف.. واحد النهار.. عرضاتها لحفلة بليل.. وخو البنت تهجم عليها وتكرفس عليها وتماك فين لقيتها مابغاتش تعطيني اي معلومات.. او اي حاجة كتخص المغتصب او عائلتو رفضات ترفع دعوى مع الايام توطدات علاقتنا وانا ابي رفض خصوصا مور ماعرف بحملها من شخص اخر ولكن انا تحديتو وامي وقفات معايا.. كونت اسرتي بفرح وهوما لي شفتي فالقورة كنا كنتسناو بنتنا... وعايشين فحالنا .واحد ليلة كنا خارجين كنوجدو لبيت لبيبي وتلاقيت صدفة بواحد البنت سميتها جولي.. كانت عندي معاها علاقة عابرة من عائلة غنية.. شافتني مع مرتي وتعمدات تجي وتتحلون عليا ولكن الصدمة انهم طلعو كيعرفو بعضياتهم .جولي فديك الوقت هربات.. مخلاتنيش حتانفهم... و شيرين رجعات حالتها النفسية تتدهور تماك.. ربطت الخيوط ببعضها وعرفت ان جولي اخت المغتصب.
انا: كيفاش.. ايوا وشنو درتو واش دخل لحبس! ؟مازن : سرح شوية عاد جاوبني. هوما لي دارو ماشي انا.. رجعنا للدار عادي وانت بديت البحث ديالي مكان قدامي حتا شي مؤشر من غير جولي المشكل انه حتا واحد من اصحابها ماعارف اسمها الحقيقي خصوصا انها عاد جات من امريكا..رجعت لدار باليل لقيت الاب ديالي بوحدو سولتو علا ماما وشيرين قالي بلي راهم خرجو من الصباح مارجعوش.. خفت عليهم خرجت نقلب.. اليل كامل وملي وصلت فبحثي للمستشفيات لقيت الام ديالي داخلة فغيبوبة سكر وحتا واحد معرف اش وقع الناس لي لقاوها لقاوها فالمول ..علمت الاب ديالي يجي... لكلينيك وانا ونسيم وخالد مشينا للمول شفنا الكاميرات ديال المراقبة لقينا زوج دالرجال..فالمدخل ديال المول جروها بالقوة.. ودخلوها لسيارة والام ديالي كتغوت مكاينش لي عتقها حتا طاحت.. ودخلات فغيبوبة تبعنا اثر ارقام لوحة السيارة لقيناها مسروقة سيمانة قبل ومولاها مبلغ عليها... قلبت وقلبت حتا فقدت الامل وزاد شغلني الموت المفاجئ ديال الام ديالي وعدم قدرتها تجاوز الصدمة والخروج من الغيبوبة.. شهرين موراها.. فملهى ليلي جابولي خبار بلي جوليا تماك..مشيت جبتها.. حاولنا نخليها تعترف بالقانون ولكن مكانت حتا حاجة ضدها خصوصا انها فنفس النهار لي شفناها انا وشيرين اول مرة سافرت لامريكا وعاد رجعات.. تدهورات .حالتي... ودخلت فازمة نفسية حادة وهملت خدمتي وكدا مرة حاولت نستقيل ولك الشاف ديالي كان كيرفض.. فواحد اليلة كنت سهران سكران باش ننسى. شنو طراليا وننسى ضعفي..جات جلسات حدايا جوليا وبلا منسولها نطقات.. جولي: من ديما انا كنعتبر اول واخر راجل داز فحياتي.. وانت كتعتبرني وحزة تمتعتي بيها ساعة ولحتيها.. ندمت علاش بنت ليك رخيصة.. وعلاش سلمتك راسي من اول لقاء لو غير مثلت العفة والطهارة.. سافرت حاولت نساك ولكن مقدرتش فاش رجعت تلاقيت بيك بالصدفة ولسوء حظنا كلنا.. كانت معك شيرين.. شيرين لبنت لي كان كيبغي خويا والكل ظنها ماتت قلبت وبقشست موراكم عرفت انك انت لي عتقتيها وانها ماماتتش مور حادث الاغتصاب. وانكم تزوجتو قبل 3 شهور فقط وهي حاملة فست شهور.. كرهتها مور ماكنت متعاطفة معاها ومقاطعة خويا مور شنو دار فيها كرهتها حيت هي تزوجتيها وانا ماشي اول من قاسها واتزوجتيها وحاملة بولد غيرك اتصلت بخويا وقلتلو شنو.. كاين.. وجا خداها ظنيت انه غيحيدها من طريقي وغيتزوج بيها خصوصا انه ندم مور شنو دار فيها. ووصل بعد موتها حد الادمان ولكن كنت غالطة.. هو جابها.. وبقات عندو حتا ولدات وصفاها ليها بكل دم بارد.. قتلها حيت كانت موراها لغيرو. وهو اعدا حاجة عندو المرآة لي كيبغي تكون لغيرو.... كنت ناوي نضربها نقجها نقتلها ولكن كنت سكران ورجلي مهازينيش كنت ضعيف ومنهك.. بكيت وغيبت. فقت فالمستشفى معايا جولي ..لي عطاتني وعد انها تشهد ضد خوها فالمحكمة.. ولكن للاسف نهار المحكمة غدراتني ومجاتش.. حيت كانت برا البلاد وخمس سنين هادي كنحاول نطفي نار لي فيا مقدرتش .وعاودت شفت جولي ولكن هاد المرة كنت معك.. ومحسيتش بنفس الغضب ديال قبل كان اقل.. امنية: امتا وفين ..مازن: جرني لعندو وضمني.. نهار لي كنتي كتسنطي فالحمام.. دريستو مكانش راجل ومرتو كان انا وياها امنية: وعلاش علاش مشذيتيهاش وذيتيها للعندكم.. مازن: حيت هي الطعم لي غنستخدم من هنا للقدام.. امنية: هادشي كلو داز عليك.. مازن: وكثر امنية: نسولك مازن: سولي امنية: باقي كتبغي شيرين.. مازن: كنبغيك نتي.. شفت فعينيه ولمعتهم.. ابتسمت ورجعت لحضنو.. كيفما كنت ونعست .فقت علا ريحة دالفطور البلدي.. حليت عيني كان مازال مازن حدايا سرحت فملامحو وتفكرت شنو قالي لبارح وشنو عرفت عليه من نهار شفتو شخصية منمقة ومركبة.. ولكن الميساج لي جاني علاش عقلي كينفيه قبل قلبي.. تسليت من حداه خديت دوش ولبست سبقتو للطابلة دلفطور لحق بيا.. فطرنا وذعنا عائلة نسيم.. لي ارتاحيت معاهم وحسيت بدفئ الاسرة وتمنيت فاخر حياتي نكون انا ومازن هكدا بحالهم فشي بلاصة بعية علا المدينة بوحدنا متحابين ومتوادين مفهمتش علاش من نهار عرفتو كل احلامي وكل امنياتي بخصوص المستقبل.. هو فيها... توجهنا للمطار.. فصمت.. خدينا طيارتنا واول مانزلنا علا تراب الوطن وجهتنا كانت المصحة.. لي تلقات الاتصال الهاتفي. من نادر.. شكون ياترى ناعس هنا وامرو كيهم نادر
وصلنا للمصحة سولنا فالاستعلامات.. رفضو فالاول بشكل قاطع.. وهنا اضطر يبين مازن شخصيته الحقيقية.. وبطاقتو المهنية.. المريض منقدروش نهضرو معاه لانه.. مازال فغيبوبة.. الاسم:ناصر السن 33 سنة والمهنة حارس ليلي.. فموقف بلدي اب لطفلتين.. هدشي لي عرفنا.. عليه لحد الان.. مرتو كتزورو عصر كل نهار وهوما ناس علاقدهم.. ميقدروش يخلصو ثمن ليلة وحدة فهاد الكلينيك..الفاتورة تدفعات من حساب نادر الايوبي ..ولاعلاقة قرابة كتربطهم بزوج الموضوع فيه.. ان.. القينا نظرة علا المريض من الزاج.. دالعناية المركزة كان مضروب فالراس .وفالوجه هدشي اكدو لنا الدكتور المكلف بحالتو... الجرح لي فراس عميق بزاف كيبين انو تضرب بآلة حادة.. هي لي دخلاتو للغيبوبة. مازن: علاش ماخبرتوناش بالموضوع هدشي نقدرو نتابعوكم عليه.. الدكتور: العائلة ديال الضحية اكدو انه خلاف عائلي بسيط وبغاو يجمعو الموضوع.. مازن: ولكن حنا قدام قضية ضرب وجرح. والشروع فالقتل .ماشي زوج غرزات.. شحال شاد الدكتور: عفوا مازن: كنهضر بشينوية .قلتلك شحال عطاك نادر الايوبي الدكتور: معرفتش علاش كتهضر مازن: وانا متهضرش حنا غنعرفو بطريقتنا شحال تحول من حسابو لحسابك.. دكتور: عافاك اسيدي لي بغيتي نديرو عافاك مهنتي وسمعتي بين ايديك .مازن: انت مشفتيناش اليوم وحنا ماجيناش وهاد السيد لي الداخل خصو يفيق وباي طريفة وحتا لو فاق انا الوحيد لي نعرف.. نادر يتقالو السيد مازال كومة مفاهمين الدكتور': اه اه كون هاني.. مازن: امنية يالاه امنية: مغنتسناوش السيدة نسولوها ..مازن: انا غنرجع لعندها فالعشية ولكن نتي غنديك للدار ترتاحي وتاكلي امنية: لا لا عافاك بغيت نبقا معك.. مازن: هضرنا يالاه للدار امنية: عافاك عافاك .مازن: ههه واخا الاله كتعرفي ليا.. خرجنا للمصحة وقررنا نتمشاو شوية علا ر جلينا ندوزو الوقت بيدما يوصل وقت الزيارة دمرت ناصر... كنتمشاو وانا مكروشية ذراع مازن امنية: فراسك ليوم خلعتيني مازن: علاش امنية: كيفاش هضرتي مع الطبيب والغضب لي فعينيك كلهم فكروني باول ماتعارفنا . مازن: ههه ودابا امنية: وليتي ظريف وبزاف مازن: غير معك نتي بوحدك اما فخدمتي خصني نكون هكذا.. امنية: وعلاش معايا انا بوحدي.. مازن: حيت انتي مرتي وحبيبتي حيت انتي امنيتي.. امنية: فيا الجوع مازن: ههههه هاد الجوع كيجي غير فالاوقات الرومانسية شنو تبغي تاكلي.. امنية: علا ذوقك.. مازن: اوك.. دخلنا لمطعم .شيك .والخدمة زوينة. خدينا الموني كلشي كيشهي حرت شنو نختار . فالتالي رسينا علا فواكه بحرية وسلطات وحنا مجمعين..تنزل الاكل.. وتهزات خاطري .داكشي دجوع كامل لي كان فيا مابقاش ..حسيت ودنيا كيصفرو.. معدتي كتقلب .مازن مركز مع الاكل.. شوية طلع راسو ليا صحتي كيف ماهو مازن: مالك مكتاكليش معجبكش ناخدو من غيرو.. امنية جاوبيني مالك صفرا.. خليتو كيهضر ونضت كنجري للحمامات .. استفرغت.. ومع ماواكلة والو حسيت راسي غنلوح امعائي غسلت وجهي وخرجت ساندة الحيط حليت الباب لقيت مازن كيتسناني علا برا مخلوع مازن : مالك امنية: والو انا حسيت بالدوخة من الطيارة.. نقدرو نخرجو تخنقت مازن: اوك. خلق وحنا خارجين... جاه اتصال.. من المصحة.. تبدل اللون فوجهو .امنية: مازن شنو كاين هضر خلعتيني.. مازن: مات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 10:21 pm

مازن: مات... امنية: اويلي مات شفتي قتلوه عرفونا قربنا نشذو راس الخيط المجرمين القتالة هئ هئ.. مازن: بابا امنية: مال عمي مازن: بابا لي مات.. خلاني مصدومة تخطاني بملامح باردة منزلش دمعة ركب السيارة اما انا فدخلت فهستيرية بصح عاد عرفتو ولكن دخل لخاطر وولا عزيز بزاف .وكل مكنتفكرو كتجي ابتسامتو قدامي ولطافتو فالتعامل معايا واول حوار داز بيناتنا... وصلنا للمصحة.. لي علا حسب مفهمت دخل يدير حصة الشيميوتيراپي . لي مستحملهاش جسمو الهزيل هاد المرة.. وتوفى.. كمل مازن المعاملات بنفس الهدوء الناس كيصبروني انا عند بالهم انا بنتو وهو راجل بنتو.. رجعنا للدار. وبداو الناس كيجيو 3 ايام مشفتش فيها مازن النهار بين مراسم الدفن والعزاء والاجراءات وباليل مكنعرف فين كيمشي مكيدخل حتا كنكون انا نعست... نهار الرابع.. فقت علا الهدوء لي رجعات ليه الفيلا مور مامشاو العزاية خديت دوش لبست كسوة حجابية ودرت الفولار ديالي سولت الخدامات علا مازن اكدولي انه خرج بكري.. حطولي لفطور مدقتش منو.. معنديش لالخاطر ولا الشهية.. تمشيت فالفيلا كاني كنتعرف عليه لاول مرة كل مرة كنلقى صورة الاب نسرح فيها اكثر واكثر.. حسيت بحال عمرو ماكان هنا.. دخلت للمكتب.. ديال مازن... اول مرة نشوفو عجبني الديكور اسندت ظهري علا الكرسي ديالو وانا كنبقشش هنا وهنا.. لقيت ملف طبي.. للعلاج فمصحة خاصة.. فاسبانية.. كنت كنحاول نقرا الاسم ولكن عيني سبقاتني وطاحت علاصورة ..لمازن .وشيرين. بطنها بارز فيها.. ضاحكين حسيت بالغيرة كتاكل فيا كل مرة كنزيد نتاكد من حبي ليه ولكن هل يجوز نغير من وحدة ميتة لحت الصور والاوراق فالدرج.. حسيت بالغوفة وخرجت للحمام رديت.. من جديد بزاف هادي خمس ايام معنديش الشهية والردان زعما يكونو الاعراض د الحمل لا لا مكنظنش.. خصني نقطع الشك باليقين .. هزيت حقيبتي وطلبت سيارة اجرة حسيت براسي مقدراش نسوق فالصراحة كنتمنى يكون حمل.. لانه هو الوحيد لي يقدر يخرج مازن من خالة الصدمة لي هو فيها.. وهو لي غيرجع يقربو ليا مور مابعد عليا فهاد الفترة.. نزلت امام اول عيادة نسائية صادفتنا فالطريق... وقفت فالاستقبالات كنسجل اسمي.. طلبات مني البنت نجلس نتسنا . تحل الباب.. وخرجات سيدة. .. بنطنها قدامها..خدات بطاقتها. . وشفت وجها وتصدمت لا ميمكنش.. وقفت مصدومة وهي كتبعد وانا ماقادراش نوقفها او نهضر اوناديها... صرفقت راسي باش نفيق تبعتها لقيتها كتشد طاكسي... هداية هداية... ختي ختي عافاك وقفي... تلفتات وزولات النظاظر لفرق بينها وبين هداية لون العيون هادو عينيها كانو خضرين وشعرها بني فاتح.. ومحسن فحال الدري.. البنت بصوت حنين : واش معايا اختي امنية: والدموع غالبني هداية البنت: لا احبيبتي مسميتيش هداية يمكن شبهت لك لشي بنت اخرا سمحيليا .ركبات وحطات ايذها علا كرشها...ومشات... الشكل مختلف وطريقة اللبس.. ولكن الملامح مقاربة بزاف سبحان الله الله يرحمها .رجعت جلست فبلاصتي وعقلي مع البنت خصني نقولها لمازن. ممكن يحتاجها فالقضية.. القضية لي نسيناها حتا مرت السيد مرجعناش سولناها. نادوني ندخل عند الدكتور. الربع ساعة لي دخلت فيها انا امنية خرجت موراها من العيادة.. ام.. غنولي ام.. جنين.. فعمر الاسبوعين ممصدقاش.. شنو سمعت. دزت لصيدلية خديت الفيتامينات وكل شوية نتحسس بطني ونضحك غير بوحدي... وانا كنتمشى فالشارع تزدحت مع شخص.. من هول صدمتي كنت غنطيح.. كون مشدنيش.. اش غندير فهاد الوحلة
وليت كلي كنرعش.. قلبي تقبط.. عليا.. كنسمع دقاتو غلبو علا اصوات السيارات فالشارع...غلب عليها فيما بعد رنين هاتف الي قدامي جاوب ببرود.. الو سيدي... اه هانا جي.. قطع.. وفاتني... بحال الا مشافنيش نصدقتش بقيت مسمرة فبلاصتي علاش الجاغوار .مشدنيش علاش مدانيش لمعلم ديالو او خبرو حتى كان ممكن ياخد مكافآة او عل الاقل يكبر فعين رشوان متحركتش الا وهو مبعد ببزاف... خديت سيارة اجرة طلبتها تحطني فحي شعبي.. ومنو خديت سيارة اخرى كنوع من التمويه.. خايفة يكونو تابعيني.. معرفت اشنو كنخربق اصلا فيلا البقالي معروفة والناس كامل عرفونا تزوجنا من الجريدة لي نشرات صورنا معرفتش لحد الان علاش رشوان مابانش فالواجهة يمكن مشافش الجريدة ديال داك النهار... وصلت للدار اول مافتحت علا غير العادة لقيت مازن قدامي... مازن: جرني من ذراعي فين كنتي دوي.. من الصباح وانا كنقلب عليك وداك التلفون لاش جايبو ليك الا غتخليه فالبيت الفوق امنية:ايي طلق مني.. ضريتيني فايذي.مازن: مازال مشفتي والو الا مقلتيش ليا فين كنتي .. امنية.: وغير جلس انا غنقولك.. مازن: بعصبية وبصوت مرتفع دغياااااا امنية: والو غير حسيت بالعيا مع السهير ايام العزاء ومشيت لصيدلية.. خديت شي فيتامينات هاهما مازن: وتبقاي ربعة دالسوايع عارفة الظروف لي كنمرو منها وعارفة الناس كتقلب عليك علميني امنية: وصافي ا مازن الامر ميستاهلش .هانا رجعت مازن: شنو زعما نتسناك حتا مترجعيش عاد نسول ونتعصب هز جاكيتو وخرج معصب .. سد الباب ورجع حلو مازن: واش تشوفي طبيب امنية: عفوا مازن: قلاي عيانة قلتلك واش تبغي نديك لطبيب.. امنية: بابتسامة لا مايحتاجش ..طلق ملامحو وبانت اريحية بدل العصبية.. سمعت سيارتو تحركات.. طلعت لبيتي بدلت حوايجي ونزلت كليت وخديت الدول... ورجعت تكيت فبلاصتي حتا داني النعاس.. حليت عيني كان الظلام.. ولكن الضو جاي من الحمام نزلت من السرير بحدر هزيت روب لبستو.. وسندت راسي عل الباب.. كان بكاء نحيب. مازن كان كيبكي بحال الدري الصغير.. يعني كل البرود والهدوآ والتباثة لي بين فموت باه ماهي الا ثمتيل يعني.. قدام الناس منزل حتا دمعة وكيغبر باش يبكي وينوح ..ربما ظنا منو. انه صورتو ورجولتو غتنقص.. ابدا هذا خطأ هو انسان ومن حقو يحس ويبكي داكشي علاش مرجعتش لبلاصتي وحليت عليه باب الحمام.. كان مسند علا لافافو.. علا راسو وشاف فيا بانكسار باستسلام.. كانو مابغانيش نشوفو فديك الحال.. تخطاني وخرج جلس علا طرف السرير.. تبعتو من جديد جلست حداه بلا منهدر.. قربتو لعندي وحضنتو اصلا الموقف لايحتمل الكلام.. الاحاسيس لي غالبة ووسيلة التواصل هنا الدموع.. حتا هو بعضمتو خشا راسو فحضني الصغير ..ولف ايدو علا كرشي بحال شي طفل كيتعلق فالام ديالو.. بكا وبكيت معاه . وغرقنا فصمت كسرو هو.. مازن: امنية: علاش الناس لي حبيتهم فحياتي خطفهم مني الموت..علاش كيمشيو ويخليوني ..بعد عليا وتقابل مع وجهي .امنية واعديني حتا نتي مغتخلينيش نتي الوحيدة لي بقيتي عندي فهاد الدنيا.. امنية: شديت فايدو اكيد لا كيفما انا بي بقيت عندك حتا انت لي بقيتي عندي.. الصراحة ماشي بوحدك كاين من غيرج. مازن: بنظرة استغراب شكون..! ؟ امنية:قربت ايدو لبطني .ولدنا مازن:!!!!!!!!! امنية: مالك كتشوف هكذا زوج مزوجين عادي يجيهم ولاد.. وقف ورجع جلس ووقف تاني وانبعثث ابتسامة فوسط الدموع... مازن: بصح امنية متاكدة ماشي شك امنية بصح حاملة امنية متاكدة.. وقفت تاجهت حداه امنية: مازن بسم الله عليك.. والله حتا متاكدة انا قبيلا تعطلت مشيت لعند الدكتور عرفت كدبت عليك ولكن سمحلي كنت كنتسنا الوقت المناسب فاش نخبرك. مازن: معنقني وعاصرني فصدرو ..هذا اسعد نهار فحياتي واحسن خبر سمعتو.. نتي خصك ترتاحي.. خصك تنعسي مخصكش توقفي ياك متحركيش هزني بخفة وردني لسرير.. امنية: هههه مازن. واش انا اول وحدة غتحمل.. مازن: بالنسبة ليا اه وسكتي متناقشينيش.. نزل جاب اكل وحطو ورجع جاب واحد اخر.. ونزل جاب كاس حليب كبير.. امنية: مازن واش باغي تعشيني ولا ناوي تعلفني للعيد لكبير.. مازن؛ امنية بلا تفلية كولي ..امنية:واش فرحان مازن: قد الدنيا بلي فيها.. امنية: والاتفاق.. واش غنمشي مور مانولد مازن: ششش منعاودش نسمع هاد الهضرة اخر مرة تقوليها حنا غنبقاو مجموعين حتال اخر نهار فحياتنا اتفقنا.. امنية: همم.. قبلني.. ودخل حدايا فالسرير.. وهكدا غتبقا ايامنا.. مازن مابقاش،كيخرج.. باليل وكيفوت اطول وقت.. معايا.. دازت اربعين يوم علا وفاة الحاج البقالي.. وتفتحات الوصية.. لي حضرنا فيها انا ومازن والمحامي.. وبني عمومة مازن الحاج كتب.. 70% لمازن من ثروتو و 30% ليا.. مسكين حاول يضمن حقي.. اكيد هو ادرى بمازن وتقلباتو.. اما ابناء الهمومة من بعيد.. فمبالغ معينة. وحتا بعض الجمعيات .. منها لي كنت منخرطة فيها انا وهداية..حملي فالشهر الثاني... عندي موعد مع الدكتورة ولان مازن رجع لخدمتو..فغنمشي بوحدي.. مشيت لنفس.. العيادة هاد المرة وصلني السائق..وانا خارجة من الاسانسير.. البنت لي كتشبه لهداية داخلة هاد المرة.. عينيها عامرين بالدموع حاولت نسولها ولكن تخطاتني.. وزادت.بلا متشوف فيا..
تخطاتني وزادت بلا متشوف فيا..دخلت دوزت الكونترول عادي.. وخرجت. رجعت للدار وعقلي كيفكر فشبيهة هداية وعلاش كانت كتبكي واش خصني نعلم مازن بالي شفتو.. بدلت حوايجي. ونزلت كنتسنا مازن للعشا.. جا باس جبيني سولني علا شنو قالت الدكتورة.. وطلع بدل حوايجو ورجع علامات الاجهاد والارهاق بادية عليه..مازن: مالك امنية.. شاردة علاش مكتاكليش. امنية: ااه لا والو كناكل.. سكتت شوية ورجعت قلت مازن عندي منقوليك مازن: حتا انا عندي منقوليك بخصوص قضية هداية.. ولكن قولي نتي لولة شنو شاغلك.. امنية: لا لا والو غير دوي انت اللول..قول قول دغيا مازن: ههههه غابشوية انا نقولك.. يالالة اليوم شفت مرت ناصر.. وفهمت منها بلي نهار 29 فبراير عيطو عليا وقالو ليها بلي. راجلها تعرضلو شي حد وضربو ومعارفينش شكون.. امنية: اواه يعني نادرر معندوش علاقة مازن: وشكون قال. امنية: باينة لان لو مازن لي ضربو الناس كانو غيتعرفو عليه بسهولة حيت هو رياضي مشهور.. مازن: ماشي شرط.. لي يخليه يشري كلينيك علا قدو سخليه يشري زوج ولا ثلاتة ديال الشهود ونتي شنو كنتي باغا تقولي.. امنية: انا ليوم شفت. مازن: بلاتي نجاوب هذا الدكتور ديال ديك المرة.. مازن: الو،دكتور.. فاق.. ايوا مزيان منبغيش حس بنادم يعرف بهادشي.. هانا جاي.. مازن: تحنا باسني وطالع كيجري مازن': كملي عشاتك احبيبة وارتاحي وغدا نكملو كلامنا. رجع لابس حوايجو وخرج كيجري.. وسمعت السيارة.. خلات العافية فالطريق.. رجعت.. تكيت فبيتي .كنتسناه يرجع مبغيتش نتصل بيه. باش منديرونجيهش ..حتا داني نعاس .فقت.. علاصوت تلفون ديالي.. جاوبت بلا منشوف الرقم.. والصوت لاهو مرة ولاهو راجل.. غير ادمي.. نقدرو نقولو مبرمج مدبلج كانه صوت انسان الي.. الصوت: مازال مناوياش تحلي عينيك.. مازن كيكدب عليك.. عارف لي قتل ختك ومخبي .امنية: وشكون قاتل ختي تكلم الصوت: لوحة الاختفاء.. امنية: شنو هي هاد اللوحة ولا الزعتر الو الو الو.. فقت.. مذعورة كنترعد.. المكالمة كانت نو نامبر... حطيت التلفون بلاصتو وقفت.. لفوق الطابلة الصغيرة نهز كاس نشرب.. صونا التلفون من جديد رميت الكاس.. من خوفي.. طاح تهرس.. بقيت كنقرب لتلفون كانو قنبلة موقوتة مابغيت نسمع والو مابغيت نعرف والو علا مازن وانا عاد مانسيت هاد الميساجات والرسايل. ماباغاش نتيق دابا الوضع يختلف مازن ماشي غي راجلي مازن دابا بابات ولدي.. شفت شاشة التلفون..لقيت اسم مازن ارتاحيت نسبيا وجاوبت ..مازن: مالك امنية.. امنية: والو غير كنت ناعسة وفقت مفزوعة واش هانية.. مازن: هانية غير بغيتك تشوفي شي حاجة.. المهم الا عيانة حتال الصباح.. امنية: لا لا معيناش غي قول.. مازن: لبسي عليك انا غنرسلك.. خالد يدوز موراك.. عندي مانوريك .امنية: اوك انا نتسناه.. نضت لبست سروال جينز وتريكو صوفي.. مع صبيبيط. هزيت جاكيت وصاكي وخرجت للجردة بيدما جا خالد.. ركبت لور بلا منطق بحرف او نسول دماغي خدام.. بوحدو.. دخلنا للادارة ديالهم بالظبط مكتب مازن كانو معاه زوج دالرجال ديال ديك المرة غير دخلت وخرجو بقيت غير انا ومازن وخالد.. خدم..فيديو..فشاشة كبيرة... كانت ختي .ختي اه. بكسوتها لي ولات كلها دم.. حفيانة.. كتعرج مسندة عل الحيط.. ولي تبعها كيجري.. وخلاني نشد علا فمي من الصدمة هو..
مازن: امنية تهدني ، انا كنمهدك لما هو اكبر ، امنية الابقيتي كتخلعيني هكذا عليك غنضطر نخدم بوحدي ونخليك بعيد ، خصوصا دابا راك ماشي بوحدك ، امنية: انا بيخير امازن كنظن لي شفتو فهاد الخمس شهور كفيل يخلي اعصابي حديد ، منسحت دمعتي ، كمل ا مازن ، مازن:_ متاكدة حبيبتي!؟ حركت راسي باه وتطلق الفيديو من جديد ، هداية خارجة من عمارة سكنية، كتعرج وحالتها كلها دم.، شوية تبعها راجل طويل ورقيق حققت فيه مزيان ، كان ناصر لي شفت فالمستشفى عقلت عليه انا متاكدة شفت فمازن ورجعت نكمل الفيديو لي كان ناصر كيسول فهداية ،حتا وقف عليه نادر ، نادر الايوبي.،شوية بحديدة، وقطع مازن الفيديو ، امنية: اذن عندك الصح ، نادر عندو علاقة مازن : تماما ، فاش مشيت لعند ناصر للمستشفى فهمت منو بلي هو كيعس قريب لديك العمارة لي عرفنا من بعد ان نادر مولف كياخد فيها شقة مفروشة مرة مرة ، يعني باليلة، وعرفنا من الكونسيرج انه مولف كيجيب لبنات لتماك امنية: اذن لحمار خدا ختي تماك مازن: خليني نكمل ، المهم ناصر قال انه كيدير جولتو العادية شاف بنت مكرفسة ، قرب باش يعاونها سولها شنو بيها قبل متجاوبو وقف عليه نادر الايوبي تعاركو ، وخطف منو الحديدة لي كيستخدمها فالحراسة ضربو بيها للراس زوج مرات ومن بعد معقلش شنو ، طرا ، امنية: ودابا هاد المجرم مغتشدوهش، مازن: بدينا تحركاتنا هو حافض سواريه من دظاك النهار مدخل للمغرب ولكن دابا عندو حافز قوي ، ولي خلاه يحجز علا اول طيارة شاف فساعتو ورجع كمل كلامو تقدري تقولي قبل السبعة د الصباح يكون هنا ، امنية: شنو هو الحافز لي قصدتي ، مازن:الدكتور اتصل بييه وقاليه ناصر فاق وطالب يتفاوض معاه او يعاود لشرطة كلشي واكميد مغيفوتش الفرصة باش يفلت من عملتو ، مازن:نتي غترجعي للدار وانا غنجلس حتا يجيبوهلي ونستنطقو ، ونجي ، امنية: مغاداش مازن: كيفاش مغاداش غتبقاي جالسة هنا ليل كلو امنية: اه غنبقا معك ومغنمشي حتا نشوف هداك الحيوان ونسولو علاش قتل ختي وشنو دوافعو باش يدير هكدا فيها ، مازن: اوك اوك بلا انفعالات وبلا بكا...تاني غنخليك ولكن بشرط ، منسمع صوتك او حسك فالاستنطاق ، امنية: وعد مازن: خالد تقدر تمشي انت خليهم يرسلو لي قهوتي.،وشي كاس حليب دافي للمدام. خالدظ: شكرا مون كوميسير غدا بكري نكون فمكتبي مازن : بلاش ارتاح انت غدا مدة وانت خظام خدمتك وخدمتي وخدمة نسيم ، غدا ديالك بوسلي لوليدات خالد: شكرا ، خرج وانا جلست علا كرسي ماسن مريح تكثر اما هو وقف فالشرجم كيكمي ، دق شي حد الباب وقفت من فرحتاي ضنيتهم جابو نادر ساعة غير قهوة د مازن ..رجعت نجلس حسيت بالم فضيع اسفل بطني ، مخلانيش حتا نجلس فراحتي..، كملت حليبي بزز ماقادة علا غوات مازن الا مشربتوش الالم تزاد استئذنت ندخل للحمام ، دخلت نتفقدظ نفسي تذعرت من شنو شفت
تذعرت ، خفت بزاف علا ولدي، حيت لقيت نزيف بسيط ، مغنقول والو لمازن ،حيت غيديني لطبيب، ومغنعرفش شنو دار نادر فهداية، لي ضروف موتها مخلاونيش نحزن عليه فخاطري وكيفما يجب ، تدبرت نفسي درت كذا فوطة يومية من لي معايا فالحقثيبة (بغوتج مايو) وخرجت كنمتل انه مكاين والو ، مازن: امنية لاباس امنية: اه لاباس مازن اجي حدايا ، مشيت حداه لفوق لفوتوي لجلدي ضمني، لعندو ، هذا ماكنت محتاجاه فهاد الوقت بقربيي مننو كنتخدر كنسى كلشي كنسى حتا نفكر ونستخدم عقلي ، غفيت، .....فقت علا التقللصات المؤلمة من جديد تحسست وجود مازن حدايا حليت عيني كان حاضني بايد وايد شاد بيها تلفون ومركز معاه ، كان بدا ضو كيدخل شوية للمكتب ، مازن: صباح الخير النعاسة ههه ياودي ياودي لي بغات تحضر التحقيق ، امنية: متضحكمش عليا انت عارف من نهار حملت وانا وليت معگازة ديفو من ولدك ماشي فيا مازن:واخا يالالة ،ههههه كان كيضحك شوية جمع الضحكة،امنية: مالك مازن: والو غير امنية: غير اش مازن: مرت نسيم دخلات للمستشفى امنية:غتولد مازن: لا مازال عندها مشكل البيبيات مكيوصلهمش الاوكسجين وتزاد وزنهم بزاف، وظهرو مشاكل صحية عند الام ديالهم والاطباء نصحوهم بالاجحهاد ولكن ملي عرفاتهم توام تشيتات بيهم اكثر وقررات تحتافض بيهم وهادظشي معذب نسيم بزاف عاد لقيتيه كيتشكالي امنية: واو منت نفرحلهم بالتوام فحالة اخرى ، دابا انا حاسة بيها الله يحفضهم لها ويحفضها لهم ، وتنوض بالسلامة. مازن: وينوض ليا حتا نتي بالسلامة ، نساي دابا شنو تفطري امنية: مفياش الجوع ، اندخل للحمام مازن: اوك انا نتصل بالدراري نشوف واش جابو خونا ، دخلت لبحمام من جديد الحمد لله النزيف مكاينش ولكن الالام كتمشي وكتجيوالكلام لي قال مازن خلعني ودخلي لوسواس الله يحفض الله يحفض خرجت ملقيتش مازن ، خرجت سولت بوليسي قالي بلي وصاه يديني لغرفة التحقيقات، تبعتو دخلني لغرفة فيها زوج ديال الظباط جالسين مقابلين مع نافذة زجاجية كبيرة ، بحال شكل الاستوديو مور الزاج كان طابلة زوج كراسة وكاميرة علا حاملة مهزوزة ، حاولت نجمع شوية وفهمت ان مازن هرب باش منلصقش فيه واخا واعدتو عارف فمي مكيسكتش وديما سابقني، جلست مورا دوك الزوج ، بلامنهضر شوية دخل نادر دايرين ليه المينوط جلس ، وهو. كيبكي ، مدة وتبعو مازن بكل ثقة فتح ليه المينوط وخدم الكاميرا ، مازن: عارف علاش انت هنا ناظر: مغنهضر حتا يكون المحامي ديالي حاضر مازن : كتعرف هداية امين مازن: مغنهضر حتا يجي المحامي ، مازن: واخا من حقك ولكن حتا تجاوبني منين كنعرف ناصر الغاردظيان وشنو كيجيك باشس تدفع لو مصاريف العلاج الباهضة نادر: كيضرب فالطبلة بالغوات قلت ليك حتا يجي المحامي كتفهم ابنادم ، مازن بضحكة جانبية توجه للكاميرا ، طفاها حيد الجاكيت علا كمايمي كيتمشا ناحية نادر ولاخر كيسرط فالريق هزو من الكول ديالو مازن: سمحلي زربت عليك بالاسئلة بلامنعرفك براسي كوميسير مازن ، مكنعترفش بحقوق الانسان اكثر واحد ماتو ناس تحت يديه فالتحقيق ، اما واحد السلاح عندي سبحان الله بلا منقرب ليه كيتيري بوحدو ومكيزغلش ، دخل فيه براس حتا رعف نادر كيقيس فالدم ناظر: انا مقتلتهاش انا خليتها حية خرجات من عندي حية وحق الله مازن : كيرجع كمايمو دابا نهضرو جلس وشرحلي كولشي بغيت تفاصيل التفاصيل ، المملة معندي مايدار من غيرك نادر: القصة بدات ملي تاصلو بيا جريدة الحدث علا قبل حوار عطاوني اسم الصحفية ، عجبني الاسم ومن فضولي قلبت علا صفحتها فاالفايس بوك حمقاتني الدرية المهم تشهيتيها مازن: شنو شنو مسمعتش نادر: تش تشهيت ..يتها مازن: كمل الحيوان نادر: دوزت دوك اليومين بزز وانا كنتسنا نشوفها دخلت للمغرب وغيرت الموعد سبقتو بنهار كنت متشوق ، ملي قرب الوقت اتصلت وغيرت مكان اللقاء فاخر لحضة باش متلقاش الفرصة فين تقولها لشي حد عطيتها حجة انو لي فان مغيخلونيش نجاوب فخاطري..جات حاولت نتقرب نتودد ليها ولكن سرفقاتني وبدات تغوت بغات تفضحني مع الجيران ضربتها ، ضربتها بزاف حتا غيبات وتكرفست عليها ندمت وندمت بزاف وقلت نخليها تفيق ونتفااهم معاها اذا كنت نقدر نصلح غلطي، ولكن معرفت كيفاش داني نعاس ، فقت لقيتها كتحل الباب هاربة تبعتها ضرباتني، بشي حاجة معقلتش شنو هي دخت شوية ماجيت نستجمع قوتي كانت هي خرجات للشارع لقيتها كتهضر مع ناصر ، بغا يضارب معايا ويفضحني ضربتو مكنتش ناوي والله ، تماك اختفت هداية معرفتهاش منين دازت كنت نقدر نخليه تماك يموت ولكن مقدرتش ديتو للكلينيك ووصيت الطبيب يخلي الامر سر بيناتنا، اتصلت بالجريدة باش نبعد الشبهات ، ولكن تصدمت ملي عرفت خبر موتها انا متاكد خرجات من عندي حية تيقني مقتلتهاش ، مازن : اد الكلام تقدر تقولو فالمحكمة ، اجيو دوه عليا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 10:23 pm

كنت ناوية نطلب مازن يخليه زوج دقايق مزال نهضر انا فيهم معاه ولكن.هنا الالم تزاد عندي بزاف ومبقيتش قدرت نوقف.. جا عندي مازن.. شافني فديك الحالة ظن انو من لي سمعت وانه بقا فيا شنو طرا لختي.. نوضني ..واخا مكنتش قادرة نمشي ضغطت علا نفسي... وصلني للدار...دوشت وبدلت ديك الحالة ودخلت فالسرير حدا مازن لي كان غارق فالنعاس.. استسلمت حتا انا للنوم.. مور بضع ساعات فقت.. كان الظهر كيآذن.. حدايا بلاطو دلفطور.. وردة حمرا ورقة مكتوبة.. " صباح الورد امنيتي.. انا غادي نشوف نسيم.. بليل نلقاك واجدة. غنتعشاو علا برا.. ابتسمت.. وانا كنفكر شنو غنلبس..لهاد اليلة. هزيت تلفوني اتصلت بمازن.. مازن: الزين عاد فايق امنية: ههه امتا خرجتي مازن: يمكن 11 هاديك مبقيتش عاقل امنية: علاش مديتينش معك مازن: فين امنية: نديرو الواجب ونزورو مرت صاحبك فالمستشفى..مازن: ام امم اه مرة اخرى دابا عيانة السيدة حتا تولي شوية امنية: اوك مازن: كولي مزيان وشربي الدول وارتاحي.. وباليل نخرجو كيف ما واعدتك.. امنية: واخا حبيبي مازن: نعم امنية: واخا مازن: لا لاخرا امنية: بلا بسالة صافي مازن: قولي ةلا منخرجوش امنية: حبيبي ههه مازن: هه نتي لي حبيبي وحياتي فراسك اول مرة تقوليها من نهار تزوجنا امنية: قلتها غير نسيتي ههه مازن: تيقتك.. يالاه باي امنية: باي.. كملت المكالمة.. كنفطر وكنفكر فشنو وقع هاد الصباح وشنو عرفت من مازن اذا كانت فعلا هداية خرجات من عندو حية شنو زعما ضرباتها طوموبيل مثلا او هي انتحرت خوفا من العار والفضيحة معرفتش كنرجح الاحتمال التاني حيت تلقات ميتة بعيد علا المكان لي ساكن فيه نادر.. عاود فاجئني المغص هاد المرة بقوة كنت غنعيط لمازن ولكن خفت منو ومن غواتو وعصبيتو نضت لحت عليا جلابتي.. هزيت صاكي .وشديت طاكسي لعند الدكتورة لي متبعة عندها الحمل.. طمناتني الحمد لله انه البيبي لاباس ولكن خصني نرتاح ونبعد علا توتر ومنعات عليا الدروج... ج نهز الثقل والكعب.. وخرجاتلي دوا نتبعو حتا نكمل اربع شهور دالحمل يعني يتبث ويستقر.. اتصلت بطاكسي لي مولف كيديني.. وجلست كنتسناه فالاستقبال.. تفكرت انه الصدفة جمعاتني فهاد لعيادة اكثر من مرة بشبيهة هداية شنو زعما يكون بحال الافلام.. اختها التوام عند عائلة اخرى مربينها.. او ممكن نعرف عائلتها الحقيقية.. جرني .فضولي..وساقني نوقف قدام البنت لي تماك.. الانسة: وي لالة كاين فاش نعاونك .امنية: ففالصراحة معرفت منين نبدا.. ديما كنت كنلقا هنا واحد السيدة وعمري زعمت نسولها..واش هي البنت لي قرات معايا فالثانوي الانسة: شكون هي شنو سميتها امنية: مبقيتش عاقلة غالبا كان سميتها سهام اسماء.. شي حاجة بحال هكذا راه كيكون عندها الموعد مع الدكتورة فنفس النهار كريشتها كبيرة شوية. وعينيها لونهم فاتح شعرها محسن فحال الدري وماغون كليغ. البنت: اه اه صافي صافي عرفتها دابا.. السيدة لي عندها التوام بلاتي نقولك سميتها.. بقات كتقلب فلبيسي قدامها شافت فيا. مدام المحمدي امنية: عفوا البنت: لالا ماشي نتي السيدة لي كنيتها المحمدي امنية المحمدي سبحان الله عندكم تطابق فالاسماء.. هنا حسيت بالدوخة ركابيا خواو كنت غنطيح امنية: عافاك تاكدي لي من الاسم. البنت: والله اختي امنية المحمدي عندها خمس شهور وحاملة فتوام.. اناث.
حسيت الارض مشات وجات بيا تحركت بلا منشكر البنت ركبت والسيناريوهات كامل جات فبالي واش هذا تشابه فالاسماء.. ولكن ...زعما تكون هي لي سافرات بسميتي.. ولكن لا انا اصلا هادي ماشي اسمي انا غير عطاوه لي فالملجآ هي الاصل وانا التقليذ لا لا ميمكنش والا كان الاسم صدفة ميمكنش يكون الشبه الكبير بينها وبين هداية كذلك.. طاحت فبالي شي حاجة...رجعت للدار بالزربة.. وتوجهت نيشان لمكتب مازن.. هاد المرة الدرج كان مسدود بلا منغكر مشيت للكوزينة هزيت سكين كبير عيات البنت لي خدامة فالدار تسولني شنو بغيت عقلي موقف ولساني ثقيل مكاينش كيف ندير نجاوبها.. رجعت للبيرو وضاربت مع المجر حتا تحل.. قلبت بعشوائية .لقيت الوراق ديال ديك المرة.. دخول مصحة للعلاج..بالعاصمة الاسبانية. لي دفع التكاليف هو مازن البقالي.. لصالح المريضة امنية المحمدي.. اش هاد الاسم لي كتربطني بيه صدف واحداث كرهاتني فيه وفحياتي .. تفكرت الرسايل والاتصالات وانا كنكدي فراسي لعنت حظي وزهري لي طيحني فوسط ناس.. مستغلين طيبتي وسذاجتي وقلبي لي تحرق علا ختي مسحت دموعي ولكن من اليوم اسي مازن انا ماشي الغبية لي كتعرف.. طلعت بحدر ماباغاش ناذي ولدي الحاجة الوحيدة لي نقدر نعيش مزال علا قبلها.. تحممت نشفت شعري.. ولبست كسوة حجابية ستايل تركي بالاحمر ارجواني.. بلمسات فالاسود درت ماكياج صارخ مع عكر ماط احمر. عدلت حجابي بلون الاسود كعب متوسط بالاسود . بوشيطتي واكسسواراتي منسيتهمش واهم شي ولي اهم من هادشي كامل الابتسامة المزيفة والكلام الحلو.. سلاحو ليوم غنحارب مازن بسلاحو.. جلست كنتسناه وفوصوله لقا فانتظارو الزوجة المحبة.. الغبية مستقبلاه بالابتسامة قبلني ولاول مرة نكره قربو ليا
كرهت قربو ليا. حسيت بالاشمئزاز صورته قدامي تهزات وغابت كل حاحة زوينة ليه عندي.. الا مشات الةقة فاي علاقة مشا كلشي.. اكيد مرت صاحبو نفسها هي امنية. والدليل الةوام لي هي حاملة بيه وممكن الشي لي خباه عليا فغرفة نسيم فاسبانيا صورة امنية لي الصورة صورة هداية والهوية هويتي.. شنو الغرض من اعطاء اسمي ليها وشنو الغرض من وجودها وقربها ليهم استخدامها كطعم مثلا فالايقاع بالناس لي هداية تحرشات بمقالاتها بيهم ولكن اذا كان هكذا علاش ميعطوهاش اسم هداية امينة خرجني من تفكيري بارفان مازن لي اكد نزوله هاد النرة بكوستار فالغري فاتح مع شوميزة بالابيض .ساعتة الجلدية. ولحيته وشعرو المرتبين زادو من جاذبيته ورجولته المعهودة ولكن هدشي كلو مابقا كيعنيلي والو انا هاد الانسان مابقيتش كنعرفو.. ولا كنفهمو الطريق كلها وهو غزل وكلام معسول وانا كنتصنع الابتسامة والحب.. معرفتش حتا منين كنجيبهم.. وصلنا للمطعم فايف ستار.. خرجنا للتراس لي كان زجاجي.. كيطل عل البحر.. تنزلو مقبلات وعصائر.. دعاني مازن للرقص..كنت حاضرة غايبة.. معاه معرفتش علاش تذكرت رشوان..وموهبتي لي نسيتهم.. علاش الموهبة لي كنت كنظن مستحيل يذوز نهاري بلا بيها وانا اكثر من خمس شهور مهزيتش الفرشاة..وشنو دارلي رشوان لي ننساه وميبقالي منو والو وانا غير الذكرى هو عاملني مزيان وماشفت منو غير كل خير ذنوبه يمكن لي طيحوني فراجل بحال مازن.. كيتنفس الغدر وكيتغدى على الخداع انا مكنكبرش الموضوع انا انثى تخدلات فالشخص لي ظناتو حب حياتها لي ظنات انهم ملي شاركو الفراش شاركو كلشي.. ومابقات بيناتهم اسرار اعتدرت علا اساس دايخة رجعنا لمحلنا وتنزل العشا.. كنا كنبانو من بعيد كوبل زوين وسعيد انثى جميلة وصغيرة وراجل طول بعرض ووسامة ومظهر.. مظهر مزيف وخادع انا كنت لوحة اسمنتية قدامو لا احساس لا وجود لا شئ ابتسم فقط... وصلات رسالة.. بخفة خطف مني مازن التلفون كان مبتسم قراها وهوما يبرزو عروقو وحمار وناض جرني من ذراعي غير مكثرت لابتساؤلاتي ولاباستعطافي.. انو يتمهل شوية.. لاحني فطوموبيل وركب وهومعصب وكيضرب فالفولان مازن: انا حمار ياك ماشي راجل شمون هذا لي عاطاه رقمك الجديد وكتعشقي وتتمعشقي معاه مكافيكش انا.. امنية: شنو كاين انا مافاهمة والو والله حرام عليك فهمني.. مازن: شاف فيا بعينيه عامرين بدموع.. امنية نتي لي حرام عليك سكتي.. ولاغندير فيك لي مايتقالش امنية من حقي نفهم من حقي اامنية نفهم. مازن: من حقك اهاه وقف السيارة وعطاني بتصرفيقة دوخني علا القبلة. امنية: هكذا كيفهمو الناس مازن: هكدا كيفهمو الحيوانات بحالك.. حليت الطوموبيل باش نتزل .ودموعي غالبني. مازن: ثبتي بلاصتك حتا نشوف خيانتك وشكون الطرف الاخر فيها امنية: اش كتقول انت اش كتقول مازن: شوفي لاح عليا التلفون.. ميساج مكتوب فيه. "حببة ميعادنا ف شارع الامل رقم 10"
هنا خسيت بصفعة اكبر من الصفعة لي تلقيت من مازن قبل ثواني.. مازن: هضري دابا ولا مابقا عندك ماتقولي.. امنية: هذا عنوان العمارة لي كنت ساكنة فيها انا وهداية مازن: عرفنا الزبل كنتي ساكنة فيه ولكن علاش حبيبة وعلاش عاطية نمرتك لشي حد وعلاش تعطيه مواعيد فدارك القديمة من اصلو علاش.. هنا انا فقدت اعصابي كنغوت بصوت اكبر من صوتو. امنية: انت تيقتي الميساج وما تيقتينيش ولوكان تيقت انا اول ميساج وصلني من هاد النمرة مكنتيش تلقاني دابا معك.. ومكنتش نكون مازال مزوجة بيك وحاملة منك.. لحت عليه التلفون دخل شوف الميساجات لي من قبل بان لك غير خدا.. مازن: قرا مصدوم وكيشوف فيا ..مازن: امنية امنية: سكت ماباغاش نسمع صوتك.. مازن: علاش خبيتي عليا علاش امنية: طلعتو وهبطتو بنظرة كلها حقد.. كنظن ماشي انا لي مخبية ا سعادة العميد او لا؟ مازن: اش كتقصدي امنية: والو.. دينا نسوفو هاد حبيبي. مازن: امنية بلا استفزاز انا اصلا علا اعصابي ومراعي ظروفك الصحية امنية: فهمتك فهمتك زعما لو ماكنتش حاملة كنتي تدير فيا كثر من نهار اللول مازن: ناري علا داك اللسان عندك واش انا قلتها دابا.. امنية امنية عافاك ماحدنا كنقلبو فهاد الطريق.. واذا كانت شي حاجة زوينة مابيناتنا علا قبلها سكتي سكتي.. دورت وجهي لنافذة معاودتش هضرت.. معرفتش علاش حسيت براسي مخدرة وفاشلة وماقدة حتا ندوي بغيت غير نبكي وبغيت ديك الطريق متساليش .وقفنا قدام..العمارة. نزل فتحلي الباب وسبقني.. شافني تعطلت وكنتمشى بشوية ورجع لعندي.. مازن: امنية مالك واش لاباس .رفعت يدي نمنعو يقرب اكثر حركت راسي باه هاد المرة تسناني وفتح لي باب لاسانسير.. بان لي با العربي الرجل الكبير لي كيفكرني بختي وايام ضحكنا معاه كل صباح.. بظهرو المقوس والتجاعيد فوجهو.. كانت كلها ذكريات بنسبة لي خرجت من لاسانسير.. توجهت لعندو با العربي: بنيتي عنقتو وبكيت مكنتش مولفة هكدا معاه ولكن حسيت اني بحاجة لذاك الحضن طبطب عليا.. ومشا وهو كيداعى معايا.. طلعنا للمصعد.. مازن : عندك ساروت امنية: لا معنديش .ولكن كانت هداية عارفاني كنسا كتخبيلي وحدة فوق لباب.. حاولت نتجبد نوصل لفوق لباب ولكن سبقني مازن بسهولة جبدها وفتح لباب .. دالشقة وباب معاها فذاكرتي كلشي كيفكرني بهداية وكلشي فيه صورتها وصوتها وريحتها.. خلاني مازن وبدا كيقلب من قنت لقنت فالتالي جا جلس حدايا.. مازن عاقد حجبانو وكيفكر شحال عاد نطق مازن: شحال من طابق فهاد العمارة امنية: بلا لاكاف والسفلي لي هوما تجاريين كاين 3 يعني 4 ديال الادوار... وعلاش دايرين لاسانسير فعمارة صغيرة
هنا خسيت بصفعة اكبر من الصفعة لي تلقيت من مازن قبل ثواني.. مازن: هضري دابا ولا مابقا عندك ماتقولي.. امنية: هذا عنوان العمارة لي كنت ساكنة فيها انا وهداية مازن: عرفنا الزبل كنتي ساكنة فيه ولكن علاش حبيبة وعلاش عاطية نمرتك لشي حد وعلاش تعطيه مواعيد فدارك القديمة من اصلو علاش.. هنا انا فقدت اعصابي كنغوت بصوت اكبر من صوتو. امنية: انت تيقتي الميساج وما تيقتينيش ولوكان تيقت انا اول ميساج وصلني من هاد النمرة مكنتيش تلقاني دابا معك.. ومكنتش نكون مازال مزوجة بيك وحاملة منك.. لحت عليه التلفون دخل شوف الميساجات لي من قبل بان لك غير خدا.. مازن: قرا مصدوم وكيشوف فيا ..مازن: امنية امنية: سكت ماباغاش نسمع صوتك.. مازن: علاش خبيتي عليا علاش امنية: طلعتو وهبطتو بنظرة كلها حقد.. كنظن ماشي انا لي مخبية ا سعادة العميد او لا؟ مازن: اش كتقصدي امنية: والو.. دينا نسوفو هاد حبيبي. مازن: امنية بلا استفزاز انا اصلا علا اعصابي ومراعي ظروفك الصحية امنية: فهمتك فهمتك زعما لو ماكنتش حاملة كنتي تدير فيا كثر من نهار اللول مازن: ناري علا داك اللسان عندك واش انا قلتها دابا.. امنية امنية عافاك ماحدنا كنقلبو فهاد الطريق.. واذا كانت شي حاجة زوينة مابيناتنا علا قبلها سكتي سكتي.. دورت وجهي لنافذة معاودتش هضرت.. معرفتش علاش حسيت براسي مخدرة وفاشلة وماقدة حتا ندوي بغيت غير نبكي وبغيت ديك الطريق متساليش .وقفنا قدام..العمارة. نزل فتحلي الباب وسبقني.. شافني تعطلت وكنتمشى بشوية ورجع لعندي.. مازن: امنية مالك واش لاباس .رفعت يدي نمنعو يقرب اكثر حركت راسي باه هاد المرة تسناني وفتح لي باب لاسانسير.. بان لي با العربي الرجل الكبير لي كيفكرني بختي وايام ضحكنا معاه كل صباح.. بظهرو المقوس والتجاعيد فوجهو.. كانت كلها ذكريات بنسبة لي خرجت من لاسانسير.. توجهت لعندو با العربي: بنيتي عنقتو وبكيت مكنتش مولفة هكدا معاه ولكن حسيت اني بحاجة لذاك الحضن طبطب عليا.. ومشا وهو كيداعى معايا.. طلعنا للمصعد.. مازن : عندك ساروت امنية: لا معنديش .ولكن كانت هداية عارفاني كنسا كتخبيلي وحدة فوق لباب.. حاولت نتجبد نوصل لفوق لباب ولكن سبقني مازن بسهولة جبدها وفتح لباب .. دالشقة وباب معاها فذاكرتي كلشي كيفكرني بهداية وكلشي فيه صورتها وصوتها وريحتها.. خلاني مازن وبدا كيقلب من قنت لقنت فالتالي جا جلس حدايا.. مازن عاقد حجبانو وكيفكر شحال عاد نطق مازن: شحال من طابق فهاد العمارة امنية: بلا لاكاف والسفلي لي هوما تجاريين كاين 3 يعني 4 ديال الادوار... وعلاش دايرين لاسانسير فعمارة صغيرة بحال هادي امنية: معرفتش حنا انتقلنا ليها دبا عام ونص وفلول استغربت ولكن هداية قاتلي بلي عمارة فيها غير شكون وشكون اغلبهم ظباط سامين فالداخلية وسياسين يعني تقدر تقول من الاشياء لي كتخلي سكنهم هاي ودو ليوكس.. مازن: اوك كل طابق شحال فيه من شقة امنية ثلاثة.. مازن شحال رقم شقتكم امنية اش هاد الاسئلة العجيبة 9 راها قدامك فلباب.. مازن: ديني علاقد عقلي وجاوبيني كاين مور شقتكم شي وحدة اخرى امنية: لا لا حنا اخر ابارتومان هنا.. مازن: قراي العنوان لي فتلفونك.. امنية: الشقة 10 حي الامل مازن: فين كاينة هاد الشقة عشرة امنية: مكابناش واش غتحمقوني.. مازن: واخا الرسايل لاخرين شنو كان كيكون فيهم من غير داك لي شفت ديال انا كداب وكنتفلا عليك امنية: اول ميساج وتاني ميساج كان فيهم لوحة الاختفاء.. مازن:بلاتي بلاتي شي مرة قلتي لي بلي درتي نتي وهداية مرسم فوق السطح فبيت كان خاوي وصلحتوه امنية: تماما راه الفوق ساين نجيب الساروت ديالو من بيتي مازن: ضرب الكرسي برجلو: هذاك هو الشقة عشرة تحركي دغيا... طلعنا.. معارفينش شنو ممكن يكون فتحنا.. كان كيفما خليتو اخر كاس قهوة شربتو..مازال محطوط وكلشي كيفما هو جلست علا فوتوي كنت حاطاه تماك كنفكر والو كنحاول نفهم هاد المريض لي كيرسل لي الميساجات علاش جابني لهنا اش كيحاول يقول مازن: امنية هاد اللوحة وهادي امتا رسمتيهم امنية: مابقيتش عاقلة مازن: الله يرضي عليك حضري معايا عقلك امنية: اوك اوك هادو كلهم تقريبا وجدو فشهر واحد لي فات كنت غندير لهم معرض مازن: اوك يعني مرسمتي والو فشهر فبراير خصوصا فلافان ديالو امنية: لا مازن: حاولي تفكري نهار الاختفاء دهداية جيتي عندي باليل كلك صباغة اش كنتي كترسمي امنية: اااااااااه شوية وانا نسكت وحدرت راسي مازن': امنية مالك اش رمتي امنية: والو مرسمتش كنت غير كنضف الفرش والادوات لاخرين . خرج كيكمي فالسطح.. وانا بقيت مسمرة فبلاصتي اش نقول كنت كرسم حبيبي السابق مبغيتش نقولها معرفتش علاش.. رجع عندي مازن مازن: امنية عافاك حاولي تذكري راه هاد الخيط ممكن يقربك من قاتل هداية.. تحركت بلا عقل.. مور الباب لي كان مفتو ومخبي موراه لوحة كبيرة حطيتها فوق البيكي وكنراقب محيى مازن وملامحو كنتسناه يتعصب ويخرگها علا راسي ساعة كنتفاجئ بيه مبتسم.. وكيشير بسبابتو لصورة رشوان جيت وقفت حداه وكنلقا قرص مدمج ملصق فاللوحة... مقدرتش نوقف رجعت للفوتاي.. مازن نزل كيجري للدار جاب بيسي بورتابل ديالي حطو وخدم.. السيدي.. وكانت تسجيل صوتي للرشوان. " قتلها اليوم مازال مابغيتش النهار يطلع علا شي وحدة سميتها هداية امين"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 10:28 pm

دخت والارض مشات وجات بيا.. واش كلهم هكذا دايرين كلهم غدارة وكذابة... بكيت وبكيت بحرقة وغوت مازن حيتو غضبان ولكن حاول يسكتني.. امنية بعد مني... برااااا خرج عليا هاك هز الدليل وسر خليني عليك بعدو مني كلكم هكدا دايرين كلكم غدارة.. هز السيدي وخرج زدح الباب.. شوية وتحل الباب.. امنية: بعاااد مني قلتلك خرااااااااااج... عند مازن... كلامها جرحني بزاف ..كان قاسي وردة فعلها حسساتني انها تصدمات فرشوان حيت كتبغيه.. وشنو مادرت باش تحل عينيها وتشوفو علا حقيقتو مكتشوفش اوكتعامى تعصبت هزيت طوموبيلتي ومشيت.. حتال نص الطريق وندمت بقات فيا من جديد ورجعت لعندها كيفما كان الحال لي دازت منو ماشي ساهل ورغم كلشي انا كنبغييها.. طلعت كنجري .لقيت باب المزسم مفتوح.. مازن: امنية امنية حبيبة فينك.. ملقيتهاش قلت غتكون نزلات. دخلت للدار قلبت ملقيتهاش.. نزلت عند با العربي قالي ماشافهاش ملي طلعات خرجت سندت علا طوموبيلتي ..فين غتكون مشات كنتاصل بيها ونعاود تلفونها طافي.. شفت فزاج طوموبيلتي شي حاجة غريبة.. حققت مزيان شي حد فسيارة بيضاء غير كندور وجهي كيبان كندور جيهتو كيتخبا .تحركت لجيهتو وهويذير امازش رجعت للسيارتي.. تبعتو باقصى سرعة دخل من طريق فرعية تماك قدرت نسد عليه الطريق نزلت جبدت سلاحي كنهددو ينزل.. قربت فتحت الباب وانا نتصدم مازن: جووولياا.. جولي: مازن مازن متتهورش انا غنقول كولشي غير متضربنيش مشعرتش صرفقتها مازن: فين مرتي جولي: سمعني ونقولك.. مازن طلعي لسيارة.. طلعتها وديتها للمركز مغنعاودش نفس الغلط لي درت فقضية شيرين.. ملي غدراتني جولي وماجاتش تشهد فالمحكمة نهار احتاجيتها.. هاد المرة غنسجلها دخلتها كان خاوي المكتب دالتحقيقات شعلت الكاميرة وجلستها علا الكرسي جولي: بغيت نشرب مازن: جايبك هنا عارض عليك انا هضري معنديش الوقت.. جولي: انا مولات الميساجات مازن: شنو مولات شنو عاودي جولي: موولات النمرة.. انا ملي شفتها معك فالريستو قلبت وعرفت بلي هي خت هداية هداية لي سمعتك انت ورشوان كتهضرو علا مقالها وكتهددو الا قربلها تنحيه وهو تحداك وقتلها وانت عارف بلي هو القاتل وخبيتي عليها فلت هادي الفرصة باش نبعدها عليم ولكن هي متسوقاتش ليا... ونهار شفتك معاها فالاوتيل فاسبانيا حسيت بنار الغيرة شعلات فقلبي رجعت للمغرب وجيت تصالحت مع خويا باش يعاوني فيها وبالصدفة اكتشفت ان الحالة دالاكتئاب لي هو فيها سببه اختفاءها حيت كان كيبغيها وكان باغي يتزوج بيها مقلت والو ومقلتش ليه بلي راكم مزوجين سيفط ميساج لامنية باش تجي للعمارة وانا نرسل ميساج لرشوان بلي راها هنا ولكن ملي شفتك جيتي معااها تراجعت وماتاصلتش.. بيه والله مانا لي عيطت عليه والله تيق بيا معنديش لاش نكدب فهادي وانا عاودت لك كولشي مازن: يعني رشوان لي ذاها جولي: اه شفتو هازها علا كتفو وحطها فالسيارة ومشا اكيد هو كان مراقبكم ماساهلش رشوان ومكينساش هو ولف يسرق لي ماديالوش اما يتسرق ليه ديالو فانت درتيها معاه فشيرين وعاودتيها فامنية وهو كيكرهك بزاف ودابا ملي خدا امنية منظنش انه يخليك يطلع عليك النهار.. مازن: حتا يطلع عليه هو بعدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 10:37 pm

كنت كنظن ان لي دفع لباب مازن ولكن لا كان رشوان.. اول مرة نكون قدامو ماشي ديك البنت لي ذايبة فنظرات عيونو الزرق وقكلامو الحلو كنت خايفة وخايفة بزااف.. هو كيتقدم وانا كنبعد حتا لصقت مع الحيط وهو زفيرو كيتزااد.. قرب لوجهي وعيونو مركزة فعيني .. كان كيتفقدني تماما بحال الا كيشوف واش نقصات اوزادت فيا شي حاجة.. تحنى لودني وهمس .من تحت سنانو.. رشوان: اعدى حاجة عندي فالدنيا هي البنت لي كنبغي تكون لواحد غيري.. كيكون مصيرها لموت... علاش مقادرش نقتلك علااش.. امنية: اشش كتقول رشوان: شش فراسي كلشي فراسي بلي تزوجك بزز وفراسي بلي نتي مهربتيش يمكن هادشي لي شافع ليك.. امنية: كنت غنسولو علاش قتل ختي ولكن سكتت بغيت نعرف اكثر علا الجريمة ودوافعهل .وهدشي غيكون بقربي من رشوان وانا وعدت نفسي منبقاش ديك الانسانة الغبية داكشي علاس غنخدم حيلهم ونمثل... طرت علا رشوان حضنتو وكنتصنع البكا والدموع.. امنية: هئ هئ علاش خليتيني بين ايدين هداك الحيوان كل نهار كنقول غتجي تعتقني كل نهار هئ هئ.. كان كيتنفس من قبل بالجهد وكيزفر.. شوية تهدن وانتظم تنفسه انا كل لي كيهمني فهاد الوقت هي نرجع ندخل لدارو ونزيد نقلب علا اسباب جريمته فحق هداية.. شوية هو يزآر فجاة رشوان: ماقادرش ننسى انك كنتي بين ايديه وانه غلبني مرة تانية ودفعني للحيط.. الصراحة الدفعة كانت خفيفة ولكن انا تظاهرت بفقذان الوعي... بغيت نهدئ الوضع.. رشوان: امنية امنية فيقي.. رشوان: الو فين الحمار دجاغوار علاش مكيجاوبش.. صافي صافي متشرحليش ققة حياتو جيب طبيب ولحقني للفيلا... هزني... حسيتو نازل بيا.. حطني فالسيارة ..وتوجه للفيلا.. حطني فوق السرير باسني فراسي وقالي سمحيليا وخرج... ونضت حتا انا كانت بيتو فتحت الماريوات الادراج كنقلب اي حاجة تعطيني راس الخيط...والو فتحت واحد الماريو... كانو فيه غير الحوايج نزلت عيني كانت كارطونة كبيرة.. حليتها . كانت مدكرة بتاريخ 2010 .. فتحت اول صفحة كانت بعنوان سنة جديدة من حياتي رشوان القيسي فهمت انها ديالو قلبت علا وحدة اخرى ديال 2015 لي فيه تمت الجريمة ممكن يكون ذاكر شي حاجة ولكن ماكانت غير هي وبزاف ديال التصاور هزيت مجموعة منهم... كانت نفس البنت نفسها لي مع مازن ووالذيه فالصورة شيرين.. يعني هاذي الحاجة الوحيدة لي مازن ماكدبش فيها يعني رشوان القيسي هو نفسو خو جوليا كيفاش مرديتش لبال لشبه لكبير.. والجملة لي قالي فالسطح هي نفس الكلمة لي كانت جولي لمازن ملي خبراتو بلي رشوان قتل شيرين. هزيت المذكرة والتصاور درتهم تحت الخدية ومتثلت النوم.. دخل دكتور وطلب منهم يخرجو كاملين.. كنحل عيني نشوف شي كدبة باش مايقربش ليا.. فتحت عيني علا مصراعيها امنية: هذا انت شنو كادير هنا
الرجل: سكتي المصيبة غتفضحينا انا راه رسلني ليك مازن وانا اصلا جاي ميت بالخلعة ايوا كملي عليا.. هاد الجهاز خصك تحطيه فحوايج رشوان.. امنية: علاش لحوايج بالضبط ساهل يبدلهم.. خالد: امنية ختي الله يهديك ديري لي قلتلك عليه معندوش الوقت فين يبدلهم غير تبعينا امنية: هادي ساهلة خالد: ماشي هدشي لاش جيت جيت باش نوصلك رسالة مازن قالك متخافيش وهو غيبقى قريب منك.. وجيت باش ميكتاشفوش امر الحمل كن جا الطبيب لي هوما عيطو عليه اصلا امنية: اوك صافي تقدر تمشي.. خرج ودخل عندي رشوان بصحن اكل.. رشوان: كولي مزيان تولي ..غير تولي شوية ونسافرو.. امنية: واش بصح هاد المرة غتديني معك مغاديش تخليني.. رشوان: ركز ملامحو فيا شوية وحرك راسو بلا طلبتو يقرب مني.. وفعلا جا ضميتو ومتلت اني متاترة ولصقت الجهاز لي كان صغيورة فلكول ذلافيست ديالو.. باس راسي وخرج.. طلب مني ناكل ونرتاح ومنخرجش من البيت حتا يرجع عندو شي حاجة مزروبة ..هو حل الباب وانا تبعتو كنتلصص... كان محني علا طبلة فلكولوار.. كان كيهضر فالتلفون ومركز كتب شي حاجة.. وقطع الورقة لاحها فساندغي .. خليتو حتا نزل ومشيت بالجرا حاولت نركب الورقة ونلصقها كانت جملة ولكن مفهمتش معناها.. جمعت الاوراق فوسط المذكرة...وخرجت نقلب علا المكتب ديالو.. كان محلول الحمد لله.. دخلت كنقلب والو كتب عادية ولوحات جدارية منهم انا لي راسماهم... دابزت مع واحد الدرج حلف لاتخل.. حيدت لبروش لي كان فولاري وحاولت نضارب معاه بعد جهد تحل طبعا وليت خبرة.. لقيت.. فواتير وملفات وجرد سنوي لشركات....منهم شركة القيسي والصدمة هي شركة البقالي ديال بابات مازن مافهمتش اش جاب هذا علا ذاك. جمعت كولشي فملف ورجعت كلشي كيف ماكان.. عاد غنخرج وتحل لباب ودخل..

تحل الباب.. ودخلات بنوتة صغيورة تكون عندها شي ست سنين او اقل.. شوية نطقات البنت: كان يسحابلي بابا جا ملي سفت الضو سكون نتي امنية: تحنيت لمستواها انا ضيفة عندكم واش مرحبا بيا او نمشي. ضحكت بخجل.. سبحان الله نفس العيون ونفس الضحكة لي فالصورة امنية: شنو سميتك.. البنت: سيرين..امنية: واو سمية واعرة ونتي فنة نيت فحال شي حورية.. البنت: لا سيرين ماسي سيغن امنية: ههه اه فهمت شيرين.. تماك ضربني الضو حسيت الدنيا دارت بيا.. يعني هادي البنت لي ولدات شيرين قبل مايقتلها هاد المريض النفسي اكيد مازن غيفرح ملي غيشوفها واخا ممكن تفتح عليا باب جديد تسذ بموت شيرين وولا مجرد.. ذكرى شديت البنت من ايدها.. مشينا لغرفتها بان لي ماحد دبدوب علاشكل حقيبة.. طلبتو بطريقة طفولية عطاتو ليا مشيت للبيت وجمعت فيه شنو لقيت المذكرة والنلف.. والورقة..لي فيها الجملة غير المفهومة ورجعت جلست معاها فبيتها.. علاش مشفتهاش ديك المرة لي اختفت فيها هداية كانت الفيلا خاوية.. حاكم خطته مزيان هاد رشوان كرهتو.. وكل حاجة فذارو كنشم فيها ريحة ديال الدم.. وريحة هداية باقي حاجة وحدة خصني نفهمها من مازن...مازال كنسول فراسي ونجاوب سمعت صوت سيارة رشوان.. وبعدها بذقايق امتزج صوت رشوان بصوت مالوف عندي.. عند مازن. حتا يطلع عليه هو الصباح بعدا.. خالد دي هادي لتحت واجي بغيتك ضروري... بعد مدة رجع عندو ..رشوان طلب دكتور.. انت لي غتمشي فبلاصتو خالد: ولكن مازن: نسيم تكلف بكلشي وحابس الدكتور لي هوما عيطو عليه نتا غتاخد شنطته وبطاقته وتنتحل شخصيته..مشا خالد وانا تاصلت فالمصلحة الرقمية والتقنية وصيتهم يراقبو تلفون رشوان... ومايفلتو اي مكالمة خصوصا مور مانخرج من عندو نشيت للفيلا كان مازال ماوصل غير دخل وتبعتو.. مازن: فين مرتي .رشوان: ههههههه معندي مرت حد واش انت فينما تهرب لي شي مرة تجي عندي قلب فين كاين الديفو يمكن ما... ضربتو بكروشي.. شوية دارو بيا رجالو.. بسلاحهم .رشوان: رجعو لور.. سمع انت...انا معندي حتا مرة...سمعتي لي ..جيب اذن بالتفتيش واجي قلب مازن: انا غادي نجيب امر بالقبض عليك وغنرجع.. خرجت ووقفت مور الفيلا علا اساس مشيت.. وجاني اتصال بلي رشوان.. طلب المساعدة من الشخص لي كنقلبو عليه انه يمدو بطائرة خاصة لي كنقلب عليه كنظن وصلت ليه.. الرقم ديالو تسجل عندنا واسمو الديلر وهو الراس الكبيرة فهاذ السلسلة. لي رشوان ماهو غير حلقة منها..اتصلت بالقوة ديال التدخل للقبض علا رشوان.. مافهم والو كم يفاش رجعت بهاد السرعة هوما شدوه وخرجو هو والجاغوار ورجالو لاخرين وانا طلعت كنقلب علا امنية.. نزلت من الدروج فايدها بنت صغيرة بكسيوة فالغوز وحاملة حقيبة صغيرة علا شكل دب فظهرها.. محققتش فيها مازال كان همي هو نطمن علا امنية وولدي... ولكن باغتاتني امنية ملي قالت امنية؛ كنقدم لك شيرين بنت رشوان و.. مازن: عارف.. امنية: ولكن هادي كانت غتكون بنتك.. مازن: انا ماعنديش بنات انا ولدي غير لي فكرشك وصافي يالاه للدار.. امنية: غنديها معايا مازن: لا.. رفضت حيت خفت نضعف قدام الدكريات.. وخفت كلما نعيطلها شيرين هادشي ياذي امنية هي لولا داكشي علاش رفضت ولكن هي اصرت وامام اصرارها انا قبلت..ركبات معانا فالسيارة وفالطريق هضرت امنية.. امنية: ممكن نطلبك طلب مازن: امري تفضلي .. امنية: بغيت نزور قبر هداية
امنية: بغيت نزور قبر هداية.. مازن: واش عرفتي شحال الساعة ولا غير كتهضري... راه 3 د الصباح هادي.. امنية: ماشي شغلي مازن: امنية نتي معك بنت صغيرة ديها دابا ترتاح وملي نجي فالصباح نهضرو فهاد الموضوع امنية: وفين غادي انت بالسلامة مازن: يسحابلك سالا كولشي مازال الطريق طويل اامنية.. امنية: مفهمتش مازن: دابا تفهمي.. مكملش الجملة سمعت فتالكي والكي.. ديالو ..تعرض السيارة لي ناقلة..رشوان لهجوم وهرب رشوان وواحد من رجالو.. امنية: هادشي لي قصدتي . مازن: تماما.. امنية: علاش.. مازن: رشوان متورط مع عصابة كبيرة تجارة سلاح.. مخدرات تبييض اموال وغيره.. وعنداك يسحابليك المعارض لي كان كينظم لك وداكشي كامل ديال الجمعيات..والاعمال الخيرية. كلها واجهة باش يخبي وساخته واعماله الحقيقية.. وخصوصا لوحاتك كانت وسيلة لتبييض امواله امنية: مفهمتش مازن: نتي اقل لوحة ثمنا شحال بعتيها امنية: اقل وحدة بعثها كانت. ب 200000 درهم مازن:مابغيتش نحبطك ولكن فكري فيها بالعقل كظني.. انه لوحة تجريدية بسيطة لمبتدئة تساوي داك المبلغ.. كيبيع ب 20000 درهم مثلا وكيضرب الثمن فالفواتير فعشرة كيگونفلي فيهم باش يبان كلشي قانوني.. ونهار يسولوه من اين لك هذا لوحات الفنانة لي هو مكلف بمعارضها وماشي غير نتي كذا وحدة خدم معاها هكدا ولكن نتي طول معاك.. حيت كنتي كتوجديليه اكبر عدد من اللوحات فوقت وجيز وبحرفية.. وهدشي لي شكات فيه هداية.. والمقال لي كانت غتصدر نهار 01 مارس يعني نهار مور موتها كان غيهضر علا رشوان وهدشي اكتشفناه ملي دخلنا للبواط ايميل ديالها.. رسلاتو لرئيس التحرير وبعد ساعة جا نقلها من فضائح.. لمنوعات وسكتوها بلقاء نادر الايوبي.. والباقي راك فاهماه.. امنية: حبس حبس بلاتي نهار كانت غتختفي انا كان عندي موعد مع رشوان وهي طلبات مني نسلم عليه ولكن نظرتها كانت فشكل وطريقتها كانت مستفزة ولكن الا فهمنا سبب قتلو لاختي علاش قلتيلي باقي ماسالاش اللعب.. مازن: راه قلتلك هو كينتمي لعصابة والشاف ديالو سميتو الديلر وحنا لي رتبنا هروبو وغنتعقبوه بالجهاز لي نتي تبثيه فحوايجو.. حيت ماوصلناش لهاد الديلر انطلاقا من نمرته وحنا مازال ماعرفينوش لاشكون هو ولا اوصافه حتى السيد لي زارعين تماك بيناتهم عمرو شافو.. امنية: العميل ديالكم هو جاغوار.. مازن: شكون قالها لك!؟؟ امنية': تقدر تقول وليت كنخدم عقلي... هو شافني من قبل فالشارع وكان ممكن يديني لعند رشوان ولكن دار بحال ماشافنيش. مازن: لا رد امنية: انا غنجي معك مازن: فين والبنت امنية: هاحنا قربنا للفيلا غنخلوها مع الخدامة وانا غنمشي معاك مازن: واش نتي حمقة هدشي خطر عليك... امنية : الا كنتي كتيق فيا ديني معك انا الوحيدة لي غنقدر نعاونك.. مازن: كتهضري بثقة شنو شفتي واش سمعني ففيلا القيسي امنية؛ كل حاجة فوقتها مزيانة..مازن:اوك حطينا البنت...ومشينا للكوميسارية دخلنا..لمكتب مازن معرفت شنو قاليه واحد البوليسي وهو يتعصب قاليه سيفطو ليا.. بعد مدة دخل.. جاغوار مازال كنحاول نستوعب الموقف.. ناض مازن ضربو بكروشية...هو اصلا كان كلو مشلفط وجهو وحوايجو مقطعين عامرين بالدم والتراب.. جاغوار: سسمحلي الشاف مازن:علاش انا حاطك تما علاش باش تبقا معاه حنا خططنا باش يهرب ونتا تهرب معاه كيفاش..كيفاش نتا قدامي دابا جاغوار: الشاف راه هربت معاه ولكن السيارة لي هربنا بيها كان هولي سايقها ومع الخلعة دار بينا كسيدة..هو خرج وخلاني واحل كون ما الدراري كانو تابعينا كون انا ميت دابا مازن: بالغوات كيضرب فااطبلة حسسيان ليك كون متي حسسن واش خدمة ديال ست شهور ضربتيهالنا فزيييرو ..امنية: مازن حرام عليك واش ماشايفش حالتو كيف دايرة وانت زايد عليه.. شاف فيا بغضب وخرج زدح الباب.. طلبت من جاغوار يجلس ودخلت لحمام المكتب كانت فيه علبة اسعافات اولية .جبتها حاولت نعقم لو الجروح واخا كانو شي وحدين محتاجين يتغرزو..وممكن يكون ذراعو مكسور حيت تورم بزاف.. كملت وتقابلت معاه جاغوار: شكرا كان كيشوف فيا فشكل كانو كيقرا شي حاجة مكتوبة فوجهي وكيبتسم امنية: مالك جاغوار: والو غير سمعت عليك بزاف وديك ليلة متعرفناش بالطريقة اللازمة.. امنية: من عند من جاغوار: من من عند مازن امنية: ههه مزيان عمرها كانت طيح فبالي انك بوليسي خصوصا مع الشكل واللباس.. والاسم.. اه مقلتيش ليا سميتك جاغوار: بلاش خهههههه حيت هاد الشكل وهاد الهيآة تجي معاه غير جاغوار...الا سمعتي سميتي غضحكي لا وجه مقارنة بينو وبين الحلوف لي قدامك امنية: ههه لا غير قول منضحكش.. جاغوار: نسيم
حسيت صفارات انذار كيصفرو فوذنيا...جمدت فبلاصتي معرفتش شنو قال من بعد هزيت الحقيبة ديال شيرين لي كانت فايدي وخرجت...خرجت لواحد لبلاصة مفتوحة. كنحاول نستنشق الهواء النقي تخنقت لداخل من الاعيبهم وخداعهم لهاد الدرجة انا كنت مكلخة لهاذ الدرجة... بدا كيتسلل الشك لقلبي.. وتفكرت احداث ديك اليل بتفاصيلها تفكرت الدم لي كان فلكول ديال نسيم...وزواجه من شبيهة هداية الحاملة لاسمي. زعما تكون هداية حية لا لوكانت هي كانت تعرفني. كانت كتقولي بلي ماشي هداية وعينيها فعينيا كانت تابتة واضح مكتكذبش.. خصني نفهم شنو كيضور بيا.. شوية جا مازن مخلوع كيقلب عليا مازن: فينك كنقلب عليك.. امنية: من بعد نقولك فين كنت مال وجهك مخطوف.. مازن: رشوان..رشوان لقيناه مقتول.. متزعزعت فيا حتا حاجة.. اللهم لاشماتة ولكن مقدرتش منفرحش اما مازن فكان مصدوم فيا عارفني اني حساسة واي خبر كياثر فيا ولكن هذا بالنسبة لي انتقام الهي عادل.. سبقني مازن لغرفة كان فيها هو ومجموعة من صحابو انا تبعتو مامشيتش للمكتب كيفما طلب مني.. كنتصنت لهم سمعت مازن كيقول: الدراري تبارك الله عليكم كانت خدمتكم مزيانة ولكن بموت رشوان مابقاش عندنا حتا دليل او خيط يقربنا لديلر.. جاني اتصال من الفوق باش تتسد القضية.. فتحت الباب لاشعوريا..مازن:امنية سبقيني للسيارة امنية: مازال ماسالاتش القضية وعندي خيط جديد.. مازن : كيفاش.. امنية: فتحت الحقيبة وجبدت الورقة المقطعة امنية: قبل مايخرج من الفيلا جاه اتصال.. وكتب كلمات فورقة ومن بعد قطعما انا لصقتها ولكن ماوصلتش لحتا نتيجة مافهمت والو.. مازن: اري نشوف هادو زوج جمل الاولى.. تنظيف قبر الدبابير"،والجملة التانية " جمع الرحيق والتحليق" ..مازن: هادو شيفرات ديال اماكن.. التحليق لي فهمت انها الطائرة..لي طلب من بعد يمكن.. معرفتش ممتاكدتش اتصلولي بناس مختصين.. شوفولي شي مافيوزي عندنا فالحبس دكتور نفسي.. شي مسطي اي واحد ممكن يعاونا مانبغيش شمس تطلع قبل منفهمو الجمل.. دازت الساعة الاولى من البحث والتانية والسادسة والو.. لانتيجة بذات شمس اليوم الموالي كتغيب والمهلة لي عنذهم باش تتسذ القضية هي 24 ساعة قريبة تكمل ومازن علا اعصابو.. شوية هضر خالد: ختي امنية حضري عقلك معانا ماشفتي حتا حاجة اخرى او سمعتي. امنية': لا لقيت خالد: شنو امنية: دوسييه مازن:: ومخليانا كنحماقو شنو فيه.. امنية: جرد سنوي فواتير لشركة البقالي.. مازن: كيييفاش!!!
امنية: كيفما سمعتي..اوراق خاصة بشركة عائلتك مازن: لا مستحيل شنو كيعني هادشي خالد: عادي شركتين متنافستين فالسوق يكونو تسريبات لاوراقها بيناتهم وهادي ماشي اول مرة توقع.او تمر عليك امون كوميسير..مازن: اه ولكن الا كانو الشركات عندهم نفس العمل او كيعطيو نفس السرفيس البقالي جروب..والقيسي ميديا مابيناتهم حتا وجه علاقة.. امنية: او ممكن يكون باباك عندو علاقة مع الديلر بحال رشوان.. مازن: اووومنييااا امنية: مالك كتغوت وتعصب عليا حنا بشر ماشي ملاك حتا واحد فينا ممعصوم من الغلط اسعادة العميد.. كلنا هنا علا اعصابنا وكلنا كنفكرو بصوت عالي باش نوصلو لنتيجة.. خالد:الله يهديكم..صافي سكتو.. نسيم: ممكن نهضر مازن: سكت عليا انت لي بقيتي برا ماباغيش نشوف وجهك نسيم: هي لولا اصاحبي قبل ماتكون مون شاف.. مازن' فين غادي رجع جلس..مازن: سمحلي مقصدتش نسيم: عاذرك خالد: شنو كنتي باغي تقول نسيم: ديما كنبغي نسول مازن شحال هادي من عام وحنا صحاب وعمرو ماهضرلينا علا شركة والديه مازن: اش باغي تعرف انا ماعندي علاقة بيها وقعولي مشاكل فمراهقتي مع الاب ديالي وبعدت علا كلشي من نهار دخلت للبوليس نسيم: عارفين انا قصدت زعما..اشمن نوع هي واش صناعية ولا فلاحية اوسياحية. مازن: لا هي خدماتية.. عندنا شي طائرات صغار سياحيين و مروحيات..كنوفرو اسفار للرجال الاعمال واي شخص بغا طائرة خاصة.. علا طول العام 24/24 عاد خدمات سياحية اخرى ولكن الطيران الخاص هو الاساس.. نسيم: تحرك جيهة السبورة لي فالحيط .هز فوتر ورسم دوائر واسهم بيناتهم نسيم: رشوان قبل مايموت طلب طائرة تتوفر ليه و الجملة لي كتب. فالورقة فيها التحليق يعني الطيران.. اما اوراق الشركة ديال شركة عائلتك لي عندو كيهمنا فيها انها ديال الطيران الخاص شنو كادير عندو مكيهمناش هادشي كولو كيجتمع مع كلمة الطيران او طيارة وجمع والتحليق يعني انه ممكن تكون طائرة خاصة غتجمع الممنوعات وغطير او ممكن تكون طارت.. حيت شكو فرشوان قال شي حاجة داكشي باش صفاوه.. خالد:هذا هو نسيم لي كنعرف نسيم: ههه المهم دابا شكون شاد الشركة مازن: صديق للاب ديالي نسيت اسمو ولكن مؤخرا الاب ديالي ولا كيحثني وكيبزز عليا نشذ انا الخدمة حيث مابقاش كيتيق فيه وحسو تبدل عليه من نهار مرض.. امنية: وشنو كنتسناو يالاه نمشيو للشركة خالد: راه الادارات كيسدو هاد الوقت راه 8 دليل مازن: لا كاين سرفيس دالليل.. ولكن من الاحسن نسبقو المدير امنية: وشنو كتسناو 4 دسوايع ويتسد لونكيت مازن: شفتك زربان ياك ماقالك عقلك غتمشي معانا امنية: اه غنمشي مازن: سيري تجلسي لا غنوريك نسيم: كيبعدو ماشي هكدا امازن بالخاطر.. مازن: مغتمشيش نسيم: مغتمشيش غير سكت دابا اتصل بشي حد من الشركة يعطيك عنوان المدير..مازن: اوك انا انتصل بستنداريست... بعد مدة رجع عندنا مازن يالاه نتحركو سميتو منير والعنوان عنديوقاتلي السكرتير انه غالبا هاد الوقت كيكون فدارو تحركو.. مازن: انا غنرسلك لي يوصلك للدار... نزلو وخلاوني بحال المسطية كنمشي ونجي.. طليت بانولي خارجين وانا نخرج تبعتهم بالجرا كان مازن لي سايق وحداه نسيم.. وانا حليت الباب فاخر لحظة وجلست حدا خالد ماعرفو باش تبلاو نزلت عليهم بحال القضاء مازن عاد بدا يحيح وهو يفكني منو نسيم وواعدو اني نبقا فالسيارة منهبطتش معاهم اما خالد فكان زام الضحكة غير بزز.. الصراحة اشكالهم وانا نازلة عليهم كتقتل بالضحك ..بعد مدة وصلنا لتجمع سكني فخم... نزل.. مازن ونسيم ووصاو خالد يبقى معايا فالسيارة ههههه خافو نتبعهم تاني. شفتهم دخلو لواحد الفيلا.. بقيت انا وخالد.. كان كيهضر فالتلفون مع ولادو.. امنية: الله يخليهم ليك خالد: شكرا اختي فالصراحة كل نهار قبل منخرجش كنتوادع معاهم بحال الا مغنرجعش امنية: اوااه لهاد الدرجة مالك غتحارب خالد: ههههه كثر علا لي خدام مع هاد زوج حمقين معندهم لا والي لاتالي ماشي بحالي انا مول وليدات هادو راه كيقلبو علا الموت وهي هاربة عليهم امنية: ههه بصح كيبانو جديين ومكيخافوش بزوج كيتشابهو خالد: اه سنين طويلة وهوما صحاب امنية: ولكن كنظن دابا غيتواطاو ويوليو بحالك .خالد: ههه اه مازن قريب يولي اب الله ينوضك بالسلامة.. علا الله يتواطا اما نسيم خصو يتزوج بعذا امنية: كيفاش علاش ممزوجش..خالد: لا امنية: واش ماكد خالد: ههه اويلي امني بالله والله ماممزوج هههه
امنية: لالا اسي خالد الله يهديك انا سمعت بلي مزوج ومرتو حاملة خالد: ههه ايوا هادي مافراسيش دابا يجي ويقولهالك بفمو امنية: لا لا بلاش يمكن انا لي غالطة.. صمت طويل.. امنية: انا ماقدراش نصبر معرفتهمش اش واقع معاهم لداخل انا غنزل نشوفهم.. خالد: اجي فين غادة تخرجي عليا وعلا راسك.. اجي لهنا مدام امنية وقفي انا غادا وهو تابعني.. حتا خرجت فمازن.. مازن: من تحت سنانو رجعي.. بقيت مسمرة فبلاصتي من الخلعة وخالد حتا هو صفار وخضار اما نسيم فكان كيهضر مع واحد السيد.. نسيم: شكرا اسي منير واي حاجة عرفتيها ياريت تبلغنا منير: الله ياودي مرحبا..واش حتا هاد البنت بوليسية معكم.. انا بتسمت ليه وهو يجرني مازن من ذراعي مازن: شكرا علا تعاونك معانا اسي منير.. ليلة سعيدة. لاحني هاد المرة حداه فالسيارة.. مازن: هاد المرة واخا تقولي لي تقولي غنديك للدار صافي عيقتي امنية: قلتلك لا يعني لا والله وتذيني للدار حتا ندير فراسي شي حاجة. خالد: هههه انا بعدا مكرهتش يدوني لدار ايوا لحماق هذا مازن: خالد سكتنا الله يرحم باك.. خالد: اوك ولكن سي نسيم مسمعناش حسو من خرجتو.. نسيم: معاكم غير كنفكر فشنو قالنا السيد.مازن:معرفت جاني مكيكدبش عادي ورانا دلائل بلي شركة القيسي طلبات جرد سنوي للشركة باش تشوف سلامة الوضعية دالشركة ديالنا الضريبية. قبل متبدا تسوقها وتدير لها اشهارات واعلانات.. نسيم: معرفتش هو كيهضر بثقة ولكن القضية ككل مدخلاتليش لراسي .مازن: ممكن فهاد الحالة يااما السيد ماعارف والو او كيتفلا علينا امنية: كيبان ظريف شفتو فالعزا محال يكدب مازن: كيضرب فلفولان هانمرتو مازال عندي تتصاحبي معاه امنية: تفو علا معقد انا غير قلت رايي مازن: حبس السيارة اش قلتي امنية: انا قلت غير غير رايي.. خويا خالد اجي هنا.. نزلت هاربة نبدل لبلاصة مازن: بلاصتك.. رجعت نجلس فبلاصتي حسيت الضو ضربني رجعولي الالام حسيت بالصهد وعراقييت ومابغيت نبين والو.. الطبيبة وصاتني نبعد عن التوتر والاجهاد وانا 48 ساعة وانا عايشة.. فيه. رجعو للكوميسارية.. الدنيا بدات كتخوا.. دخلو لقاعة اجتماعات جلسو فوق تابل غوند وانا بقيت جالسة بعيد عليهم هوما كيفكو كيعقدو يغزلو ويشبكو غير بوحدهم الپيست دالشركة ماعطات حتا نتيجة خصوصا نهم عاودو اتصلو بالشركة وطلبو جدول بالناس لي طلبو طائرات خاصة فهاد. اليومين مكانش من ضمنهم لا رشوان ولا اي جهة غير معلومة ولاو شاكين فكلشي والمهلة مابقات فيها غير ساعتين وكل نص ساعة كيتصل بيهم والي الامن.. كلشي مخلوع وكلشي علا اعصابي.. مازن كتب الجمل بالخط العريض وكلها كيقول اقتراحو ولاحد جا فيها.. فجاة
. فجاة حضرني حوار بيني وبين مازن ماعرفتش كيفاش اغفلناه.. وتفكرت حوارات كانو بيني وبين هداية قبل عام ونص.. ملي تحولنا للحي لي حنا فيه.. تقدمت بلا مانهضر ومعرفتش كيفاش عقلي.. خدم فهادي....كلهم مصذومين مازن: حبيبة الله يخليك خلينا نخدمو.. ياك خليتك معانا ايوا سيري تجلسي.. بديت كنكتب مازن: امنية ماشي وقت الرسم.. امنية: مغنرسمش امازن .. الحل دالجمل عندك وانت بفمك لي قلتيها لي.. وريني الورقة. مازال عندك... مازن:اراها اخالد من فوق البيرو ديالي ..جابها وعطاهالي فايدي.. امنية: بزاف دالناس شفتهم فحياتي خطهم خايب ولكن بحال خط رشوان ماشفتش مازن: امنية نسيم: بانتباه بلاتي بلاتي خليها تكمل امنية: لي مكتوب هنا تنظيف قبو الدبابير... وحنا قريناها قبو حيت مداخلين الحروف فبعضياتها وبانت لنا الواو راء.. مازن: بمعنى.. امنية: كل بلاد طالقين علاحضراتكم مع احترامي ليكم اسم من اسماء الحيوانات خالد: حاشاك نسيم: كتقصدي البوليس بصفة عامة ياك امنية: تماما مازن: ولكن فالمغرب كيتسماو الحناش اش جابهم الدبابير.. امنية: ولكن اخواننا المشارقة كيسميوهم الدبابير.. مازن: تنظيف قبو الدبابير الكلمة المفتاح عرفناها هي الشرطة... نسيم: شنو زعما يكونو مخبين سلعتهم.. فقبو شي كوميسارية او قسم شرطة باش يبعدو عليهم الشبهات وحتا واحد ماطيح عليه هاد الفكرة امنية: لا هاد الفكرة مبتذلة وتدارت فافلام بزاف وهوما مايمكنش..يغامرو بشي حاجة ممكن تفكرو فيها اضافة خاض لي يسهلهم هكدا او يكون معاهم شي واحد من الشرطة وشي واحد كبير مازن: مازال مافهمتكش شنو باغا تقولي امنية: عارفة اول مرة نخدم عقلي ودوختكم معايا عقلتي علا الحوار لي دار بيني وبينك علا.. العمارة لي ساكنة فيها مازن: فهمت فهمت امنية: ايه اسيدي هداية كانت عارفة بلي شي حاجة غريبة كتوقع داكشي علاش جابتنا وسكناتنا فعمارة فخمة واخا فوق طاقتنا..واحيانا كثيرة كنفيق باليل كنلقاها واقفة وعاسة فالسرجم.. علا شي حاجة كل ماسولتها عليها كتتهرب.. اضافة انو نهار سولتيني علاش لاسانسير فعمارة صغيرة قلتلك من المظاهر..ديال عمارة ساكنينها غير الظباط السامون وموظفين كبار فالداخلية. مازن: وهادو هوما الدبابير براڤو احياتي ..الشي لي ست شهو كنتسناو من شخص يقولو لينا منك فهمناه امنية: كيفاش عاد يومين باش لقينا الميساج .مازن:من بعد تفهمي باس راسي وطلب من الدراري يجمعو القوة ويمشيو للعمارة ومن جديد لصقت فيهم والو مامفاكاش.. دار مازن اتصالاتو وخدا الادن وصلو.. اول مكان فتشوه.. كان هو..القبو.. وتماك...شافو حوايج مدهشة كيفاش حتا واحد مكتاشف المستودعات والدهاليز الي تماك.. كانو فارغين لا اثر لاي حاجة.. مازن: تم التنظيف قبل منوصلو.. خالد: فين لعساس مازن: شوفولي لعساس و الكاميرات.. امنية: رجل الامن لمكلف بالكاميرات فطابق الارضي.. طلعو وريتهم غرفة الكاميرات..فتحنا الباب بالقوة ملي مستاجب حد لقينا منظر مريع بالاضافة الكاميرات والشاشات لي تخربو وتكسرو تكسير رجعو فتات.. كانو زوج دناس مضروبين بالرصاص . لول عرفتو..كان هو لعساس والتاني كان با لعربي.. منظر با لعربي اثر فيا وخلاني كلي كنغزل.. نقلاتهم الاسعاف.. انا عاود رجعلي الالم كنت مسندة راسي علا كتف مازن.. والداراري لاخرين كلهم حاسين باالاحباط.. خيط اخر تقطع ومعندهم حتا دليل جديد.. نسيم: تنظيف قبو الدبابير تم قبل وصولنا وكنظن جمع الرحيق حتا هو حيت مابقا حتا دليل.. اما التحليق كنظن مغيكونوش تسناونا دابا غيكونو طارو وطارت الترقيات معاهم وجهدنا هباءا منثورا مازن: الداراري سالا كلشي سيرو رتاحو . ركبني فالسيارة كنت عيانة باغا غير ننعس.. اسندت راسي.. وغمضت عيني ..كنسمع اتصال مازن بمديرو لي طلب منو يجمع الموضوع قبل 12 دليل لي مابقات لها غير 45 دقيقة.. حسيت فالاحساس الخايب لي حس بيه الفشل والضعف والخذلان.. رغم كلشي بقا فيا فجاة تفكرت شي حاجة امنية: مااااازن وقااااااف مازن: ماااالك واش نتي بيخير امنية: تفكرت الراجل لي كنتي عندو قبيلا هداك المدير شنو كان سميتو مازن: منير مالو امنية': انا شفتو من قبل.. مازن: اه قلتيها شفتيه فالعزو دبابا عادي امنية: لا مازن: وقف السيارة كيشوف فيا بترقب امنية: شفتو نهار اختفاء هداية نهار كنت كنتسنا الجاغوار.. اح بغيت نقول نسيم.. نزلت من سيارة فارهة.. ودخل للعمارة ولكن ماطلعش شفتو نزل للتحت مازن: شننو زعما هو امنية: اه مازن: الو نسيم خلي الدراري مجموعين عندك وتبعني للدار منير .. لقينا الديلر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   السبت يوليو 29, 2017 1:48 am

هاد المرة مكانش عندو لوقت لي يناقش معايا اويقولي يالاه نديك للدار.. ..بدل الطريق توجه نيشان للدار.. منير....وصلنا قبل.. الدراري لاخرين.. مازن كيآهب سلاحو امنية منوصيكش انا غنزل نشوف ونتي متحركيش من هنا امنية: لا تسنا عافاك حتا يجي الدعم مازن: مابقاش الوقت خصني نشوف قبل مايهرب....دخل مازن ولكن لي فيا ماهناني.. تبعتو كنتسكل.. كانو البيبان كلهم محلولين والضواو شاعلين...الشي لي خوف مازن.. خلاه يدور بجنابو احتمال يكون فخ.. اما انا فتخبيت حتا دخل وتبعتو بلا مايحس.... منظر بشع... هو البشاعة فحد ذاتو.. منير وعائلتو مقتولين كاملين.. وليت كنكره حس الموت والقتل من شنو شفت لهاد الدرجة الحياة.. رخيصة عند ناس بحال هادو اعظم ماخلق الله سبحانه وتعالى روح الانسان وهادو عندهم ازهاقها.. بحال السلام عليكم... تروعت خاطري شديت بطني وانسحبت قبل مايشوفني مازن لي كان كيتفقد نبضهم عل الله وعسى يكون حد منهم باقي حاي خرجت.. حدا السيارة.. كنستفرغ... حتا وقفو القوة نزل نسيم كيعرج لعندي ولاخري دخلو .نسيم: مالك اختي واش لاباس .امنية: لا عادي غير كتجيني الدوخة مرة مرة ماشي شي حاجة.. نسيم: اه عادي هاد الامور كتحدث فالشهور الاولى من الحمل.. امنية بصح نسيم: اه حتا مرتي كانت هكذا امنية: ودابا فاتها الردان نسيم: اه دابا راها داخلة فالشهر السادس.. امنية: ولكن علا حسب علمي وشنو قالي خالد انك ماممزوجش .نسيم: ااا هاهوما الدراري خارجين.. هنا تاكدت انه كاين سر بين مازن ونسيم والشبيهة..وخصني نعرفو.. مازن: بعصبية.. عصابة كبيرة هادو عندها اول ماليهاش اخر... عرفونا وصلنا ليه صفاوه...نسيم: زعما كاين ماكبر من الديلر.. مازن:ممكن تكون التصفية جايا من الخارج.. نسيم: سيدي صاحبي خويا خالد بغيتك فشي حاجة خالد: قول هنا.. مازن: خليه وقول اش عندك.. نسيم: من تحت سنانو سر سر بيني وبين صاحبي وخويا لعزيز خالد خالد: الله يستر فهاد المحبة لي نزلات عليك فجاة.. مازن: هههه خليه وسير شوف طبيب راك ممكن تكون مهرس.. نسيم: انت لي غتهرس اليوم مازن: شنو نسيم: كيشوف فيا والو.. شوية.. تسمع فتالكي والكي.. طلب رجوعهم للقسم.. هناك.. امر مستجد.. رجعو كاملين وطلب مني مازن نبقى فالسيارة....شوية وخرج مازن وزوج اخرين تبعونا بسيارة اخرى وقفنا قدام المستشفى .. امنية: اش كاين ملي رخرجتي وانت معضب وكدير شي سوقان ديال باغي تقتلنا اش واقع.. مازن: انا طلعت كامبو انا تقولبت فهمتيها راجلك طلع حمااااااار بالعربية.. امنية: اش خلاك تقول هادشي.. مازن: رمالي ملف هاد التقرير الطبي
امنية: اش فيه مازن: قراي امنية: : اه راه قريت ولكن مافهمت والو شرحليا.. مازن: حنا كاملين تلعب بينا.. الديلر ماشي هو.. منير.. امنية: ايوا شكون.. مازن: باك العربي.. امنية: ههه اش كتقول كتفلا عليا هدشي قالوه فالتقرير ههه مازن: امنية. بلا طنز انا بوحدي معصب متزيدينيش امنية: واشرحلي ماشي تتعصب عليا عارف عقلي علا قد الحال مازن: داك العقل كيخدم وقتما بغا.. التقرير الطبي كيقول بلي المسافة لي تضرب بيها الرجل المكلف بالكاميرة دسيرفيونس هي متر ونصف.. والضربة جاتو فالراس.. اما المسافة لي تضرب منها باك العربي فهي عشرين سنتيمتر فقط والضربة جاتو فالكتف الايمن امنية: مفهمت والو كترتي عليا العبارات مازن: فتحي عقلك معايا بمعنى قناص محترف غيجيب القرطاسة بالملي فدماغ العساس وغيزگل باك العربي ميمكنش امنية: بمعنى مازن بمعنى هو تيرا فراسو امنية: وعلاش غيدير هكدا.. مازن: بعد مارجالو اخلاو المكان رجع تخلص من الشاهد الوحيد وسجلات الكميرات لي هي دلائل ضددو وملي وصلنا وداهمو الوقت تيرا فراسو باش يبعد علا الشبهات... امنية: بالعربي الراجل الكبير لي بالحدبة لي كلشي كيحتارمو ويقدرو يخرج منو هادشي مازن: هههههه بالحدبة قاتلك..السيد صغر مني مازال ماقفل حتا التلاتين رسلنا البصمات ديالو.. مبحوت عليه دوليا..ودخل تخبا فالمغرب هادي ست سنين.. امنية: واش المعمول مازن: هادي ساعتين باش خرج من العملية الخفيفة لي دارت علا كتفو بسيطة دارتغير بنج موضعي يعني دابا غيكون فايق وواجد للاستنطاق... خليك هنا انا راجع.. ..نزل هو وصحابو وانا بقيت فالسيارة كنتظر ...بان لي شي حاجة غريبة..شاب طويل لابس وزرة طبية علا اللحم.. وبقعة دم فكتفو.. حاولت نحقق فوجهو ملامحو قراب لبا لعربي اكيد هو نزلت نتاكد.. وهوما يبانولي مازن ورجالو كيجريو.. امنية: وقاف وقال فين هارب المجرم.. حاولت نشدو.... ولكن هو لي صدق شادني وجاررني معاه حط سلاح علا راسي.. الديلر: خوي لي طريق ولا نشتتلك راسها مازن: طلف مرتي وواجهني انا مشكلتك معايا انا الديلر: قديمة رميو سلاحكم.. مازن:رميو الدراري مازن: طلقها شنو باغي اخر يالاه الدير لوح سوارت السيارة... مازن: خد.. طلقها ضرب المسدسات برجليه بعدهم عليهم وركبني فالسيارة وطلب مني نسوق انا بالخلعة كلي مفافية وهو كيغوت والالم كيزيد والدوخة كتزاد طلب مني نديه لشركة لبقالي كنحاول ننقص السرعة ولكن حتا واحد متابعنا علاش مازن ماتبعنيش.. واش صافي تهنا مني او جاتو من جنة والناس... وصلت بالكشايف.. نزلنا لقا شخص بانتضارو...حل ليه باب خلفي... كيوصل للمدرج كبير...الديلر: كاين البيلوط الرجل: موجود وكيتسناك.. جارني وغادي بيا امنية: بعد مني ياك تفكيتي من البوليس خليني وسير الديلر لا..احبيبة حتا نتي. غنديك معايا انا جبتك ماشي كرهينة.. بالعكس نتي من دما كتعجبيني..فرمشة عين معرفت كيفاش تطوقات الدنيا بالبوليس..ومازن واقف بينا وبين الهيليكوبتر.. فهمت دابا علاش متبعناش هوما كانو متوقعين فين غيمشي وان الطريقة الوحيدة للهرب هي هادي..مازن: انت ميت ميت قبل متخرج رصاصة وحدة من سلاحك غيكونو مية فجسدك طلق مرتي.. الديلر: نموت انا وياها ماشي مشكل. وهوما مازال كيتبادلو التهديدات طاحت فبالي فكرة... استجمعت قوتي وركزت فعيون مازن بمعنا استعد وهو بحال الا فهمني.. وانا نضرب الديلر بحر جهدي لبلاصة دالرصاصة بالحر طلق السلاح.. تماك تيرا فيه مازن فرجلو...وخا كان مضروب دارو كتفوه وداوه ماكاينش ثيقة فهاد الاشكال رغم كل معرفت كنت محتاجة غير لمازن وخضنو.. وحتا هو فهم فتح ذراعو يستقبلني.. لكن قبل منوصلو تزاد الالم..بقوة.. طحت فالارض.. كنغوت... مازن: كيغوت علا وحدة من سيارات الاسعاف لي كانت مرافقاهم فالمداهمة.. تماك مابقيتش عقلت..
ماعرفتش شحال دالوقت بقيت هكداك او شنو وقع اثناء غيابي عن الوعي ولكن ملي حليت عيني.. كان مازن واقف حدا راسي وكيمرر ايدو علاشعري... اول حاجة طاحت فبالي نسولو عليها.. وانا دموعي غالبيني.. مازن: علا سلامة د حبيبتي امنية: طاح ياك.. مازن: لا احبيبة امنية: متكدبش عليا امازن ..مازن: الله ينجيه احبيبة نتي غير مع الارهاق الشديد ديال هاد اليوماين وقلة الماكلة والنعاس.. تاترتتي...دابا خصك غير الراحة.. والتغذية السليمة وتبقاي واحد اليوماين ولا اكثر هنا فالمصحة حتا نطمئنو عليكم بزوج.. امنية: شنو وقع.. مازن: شدينا الديلر وخا رفض يتعاون معانا فلول وقنعتو يعترف قبل مايوصلو ليه ويصفيوه داخل لحبس وذاكشي لي كان عطانا اسماء ومعلومات خبرنا بيها الانترپول وهوما تكلفو...ورشوان سلمنا الجثة لختو. جولي.. واخا حتا هي غتتابع ولكن فحالة سراح مؤقت.. امنية: اواه انا بقيت مغيبة مدة طويلة علا هاذ الحساب.. مازن: ههه لا احبيبة غير كانو عاطينك منوم قوي باش ترتاحي.. ماشي بزاف ..امنية: وشيرين فينها.. مازن: داوها.. جيت بغيت نوض امنية: شكون داها ومعامن تشاورو وعلاش خليتيهم داوها ببساطة.. مازن كيرجعني. نجلس..مازن: سمعي منقدرو نديرو والو انا ماشي باها وماعندنا حتا قرابة مع والديها يخلونا نكونو فمحل الكفالة والرعاية.. هوما. دخلوها لمركز طفولة.. وغالبا غيسلموها.. للام درشوان.. هي عايشة برا.. واخا شاكين تجي حيت ماحضراتش حتا فدفن ولدها يمكن كانو مشاكل كبار بيناتهم امنية: وادا ماجاتش.. مازن: ديك الساع ندفعو مسطرة التبني..امنية: والدراري لاخرين كلهم لاباس..مازن: انا مسولتيش عليا فهاد شي كامل.. هوما بيخير.. غير نسيم صدق مهرس فذراعو.. امنية: الحمد لله علا سلامتهم.. مازن: وعلا سلامتك احبيبتي الا سالا هادشي كلو غنسافرو انا وياك ..وولدنا نرتاحو ونبعدو علا هاد المشاكل.. امنية: بغيتي هاد شي سالي مازن: اكيد ..عييت بزاف وبيني وبينك عييت حتا من ستريس العمل كنفكر نديميسيوني.. ونشد الشركة..امنية: اذا كنتي باغي فعلا كلشي يسالي عيط علا نسيم وخالد مازن: اش بغيتيهم.. امنية: بغيتي تعرف عيط عليهم.. مازن: واش نتي بعقلك نقولهم الو صحابي اجي مرتي بغات تشوفكم.. امنية: مازن ماشي وقت لا هضرتك ولا غيرتك دير شنو قلتلك الله يخليك.. مازن: واخا واخا.. بان عليه التوتر كانو فهمني شنو باغا ولاش باغا نوصل.. هز جاكيتو من حدايا وخرج..بعد شي عشرين دقيقة.. جاو واحد مور لاخر.. كلها كيشوف فلاخر. وحتا انا تعطلت مدخلتش فصلب الموضوع حسيت بمتعة غريبة وانا كنشوفهم... خايفين ومتوترين وعلا اعصابهم...مازن: غنبقاو هنا طلقينا لا طلبتينا قولي شنو عندك.. امنية: نتوما لي شنو عندكم .مازن: مافهمتش .امنية: فهمتي وحتا هوما فاهمين الا كان شي واحد مافاهمش هنا هو انا.. انت والكباتن بزوج عندكم سر مخبينو عليا.. انت كتقول ونسيم كيقول بلي هو مزوج ومرتو حاملة وهادشي قالوه حتا والديه.. اما صاحبكم التالت كيحلف ويعاود انه نسيم ممزوجش خالد: كيشوف فيهم انا قلتها فين اودي قلتها.. امنية: ههه مادام مازال ماباغيين تقولو والو خلوني نكمل.. نسيم: نزل راسو فالارض كملي امنية: اووه شكرا.. المهم.. رشوان قال بلي مرت نسيم حاملة فتوام..وبلي اسمها امنية بحالي..وهاد امنية ماشي سميتها غير حضراتكم عطيتوها ليها باش تخرجوها من البلاد علا اساس انا باش تذوخو رشوان مازن: بدهشة كيفاش عرفتي امنية: ههه اليومين لي دوزت معكم كانت كفيلة تخليني نكسب حس بوليسي.. امنية.. كانت كتمشي لنفس الدكتورة النسائية لي انا كنمشي ليها..وحاملة بتوام اناث فالشهر السادس.. نسيم: تشاوفتو!! امنية: اه تشاوفنا اكثر من مرة وسولتها واش نتي هداية..ونكرات..وكنت غنغلط ونخبر اسي لعميد ولكن الحمد لله.. جاه تلفون من عند دكتور وخلانا ناجلو الموضوع.. شكون هادي هضرو شكون..لي الصورة والشكل ديال هداية والاسم ديالي علاش سميتوها امنية المحمدي علاش كتفلاو عليااا هئ هئ مااازن: سكتييييييينا
مازن: كملتي حللتي وتفننتي ايوا سمعي لي ماعارفاش... النهار لي ركبات معايا فيه هداية مكانش صدفة.. كنا مدبرينو..انا وياه باش نبان بلي هاد الطريقة باش تعرفت عليكم بزوج.. حيت كانت غتعرض عليا لعندكم وتعارفني بيك حيت انا وياها وخالد كنا خدامين معاها علا نفس القضية ديال رشوان والمافيا..داكشي باش زرعنا بمدة قبل نسيم عندو كشيفور ولكن داك الحمار دنادر خسر لنا كلشي ملي اغتاصبها اربك حساباتنا..امنية : وعلاش بغيتي تعرف عليا وتدخل لحياتي.. مازن: اضافة لانك كنتي كتعجبيني.. كان خصني نقرب للشخص لاكثر قرب من رشوان لي هو نتي...ونقنعك تخدمي معانا.. ولكن ماشي غير.. نادر لي خسر البلان.. حتا رشوان عاق.. وطلب.. من نسيم يقتلها ديك ليلة بالضبط اضططرينا نغيرو الخطة فاخر لحظة..كنا غنبينو انها تلقات مقتولة وندفنو شي وحدة اخرا علا اساس هي ولكن القدر لعب لعبتو ضدنا من جديد.. مور مانادر اغتصبها هي خرجات فديك الوقت نسيم.. كان تابعها باش يمثل انه غيقتلها حتا الا كانو مراقبينو.. ولكن للاسف لقاها مضروبة بالاة حادة للراس ونازفة بزاف.. هزها وجابها للمستشفى.. وقالوليه بلي حالتها خاطيرة.. هي دخلات للعمليات..ورشوان اتصل بنسيم ايجي عندك.. نسيم: تماما جيت لعندك وداك النهار بالامارة سولتيني علا الدم لي فحوايجي ماقدرتش نجاوبك..امنية: من هادشي كامل ختي عايشة او ميتة.. مازن: ختك عايشة.. ولكن خصها تبقا ميتة قدام القانون والراي العام وكلشي..حتا نعرف الطرف الرابع فالجريمة.. امنية: نشوفها مازن: هكذا غتادي نفسك وتاذيها وتادينا معك هاد الهضرة ماخصهاش تخرج من هنا نسيم: امنية خصك تعرفي اننا قطعنا مشوار طويل وتعدبنا بزاف خصنا نلقاو شكون دار هكداك فهداية ..امنية: واش بصح مزوجين..واش حاملة منك.. نسيم: تعصب وغرغرو عينيه وخرج زدح الباب وتبعو خالد كيعيط.. مازن: امنية علاش جرحتيه نسيم بغا هداية من اول نهار شافها فيه.. واعترف لها بحبو قبل الحادثة ورفضات العلاقة..ديالو معاها بحجة حتا تزوج ختها عاد تفكر فراسها.. ونزيدك حنا ماسفرناش هداية باسمك باش نتهربو من رشوان لا.. امنية.. دارت عملية خطيرة علا راسها... وحيدولها الشعر فيها.. وبقات ندبة كبيرة فراسها...وجاتنا فكرة نسفروها تدير عملية..تجميلية برا وعطيناها اسمك..باش نضربو عصفورين بحجر.. واحد.. ماقدرتش نحبس دموعي مازن مازن انا ماقدراش نايق كيفاش خليتيني كنتعدب هاد المدة كامل وانا كنقول بلي ختي ميتة وهي حية وانت عارف بلاصتها حرام عليك والله نتا معندكش لقلب.. مازن: كيحاول يعنقني والله احبيبةالا كنت..كنحميكم بزوج كان كلشي خصو يبان عادي..امنية: وعلاش قلتو بلي نسيم مزوج بيها وحتا والديه واش متافقين معكم.. مازن: لا والديه عند بالهم بلي هوما بصح تزوجو فالمغرب بزربة حيت هداية حاملة.. وحتا هداية هدشي لي فراسها امنية: مفهمتش مازن: امنية فقدات الذاكرة ديالها بفعل الضربة.. الاطباء قالو انه مؤقت وغترجع لها بعد مزة معينة.. خفناها تسول علا عائلتها.. داكشي علاش نسيم قالها بلي راهم مزوجين ووراها تصاور فوتوشوب ديال عرسهم. باش تتيق فيه ويتقرب منها ويوقف معاها فمحنتها.. امنية: البنات بنات نادر مازن: للاسف اه وكانو غيموتو..اكثر من مرة وربي ستر حيت بفعل الادوية والعمليات لي كانت دارت اثرو سلبا عليهم.. ولكن هي اصرت تحتفظ بيهم.امنية: علا قد ماكرهتك انت وصحابك وشنو درتو فيا وخيانتك لثقتي وكيفاش ضحكتي عليا هاد المدة كامل وكيفاش كتجي تنعس حدايا كل ليلة بضمير بارد وانت كاذب عليا بقدر مالقيتش كلمات تعبر علا انسانيتكم.. معرفتش واش هو الامتنان او الاعتراف بالجميل مازن: انا والله حتا كنت باغي نخبرك شحال من مرة وكنت كنتعدب وانا كنكدب عليك والاه كنبغيك امنية وبغيت نكمل معك حياني ياريت هدشي ميكونش عائق.. هداية غتولي لاباس ونشدو الفاعل..ونرجعوها لحياتها وعملها..ونهيؤها نفسيا لتقبل شنو وقع لها وهدشي مغيتم غير بمساعدتك حنا بحاجتك ماتخويش بينا فكري فهداية.. امنية: نشوفها.. سكت وتامل شحال.. عاد فرب مني لف ذراعي علا رقبتو وهزني بلا ميهضر. كان الممر فارغ يمكن كان ليل.. مكنتش عارفة شحال الوقت تمشينا فالكولوار الطويل حتا وصلنا للممر...نزني مازن امام باب..فتحو وطلب مني الصمت.. حضني من الخلف وهمس فوذني.. شوفي بقلبك ماشي بعينيك.. فعلا غرغرو عينيا من المشهد حسيت بحاجة غريبة فقلبي شفعت لمازن واصحابو ماعملو.....

كانت غرفة طبية.. ضوها خافت... وصمت وسكون ليل كيكسرو صوت تلاوة قرآن بصوته نسيم.. كانو كيغالبوه دموعو كل ماوصل اية فيها رحمة الله سبحانه وتعالى.. مدة وحنا واقفين تماك نسيت حتا الالم ونسينا نصائح الدكتور طلعت عيني فعين مازن كانو مغرغرين بالدموع.. اشر لي باش نشوف كان صوت التلاوة حبس.. عوضو صوت مناجاة نسيم.... كلام لي كان كيهمس بيه لهداية كان كيوصلنا شوية منو.. زعما مازال كاين هاد النوع من الرجال وهاد النوع من الحب.. احتركتو بزاف فديك اللهحظة.. لان كن كان حد غيرو فبلاصتو مايديرش هكذا.. اعترف بحبو ليها ورفضاتو وصبر... حماها وخاطر بحياتو.. ضد رشوان والمافيا .قدمها لوالديه علا اساس مرتو والحمل منو.. قبل باغتصابها بلعكس حبو زاد منقصش ..حيت عارفها ماهي الا ضحية.. هاد الثقافة لي خص يتشبع بيها الرجال هداية ممكن تكون انقى واتقى من الف وعدة مازال محتفظين بغشاء االبكارة.. هي ضحية..وكاين ضحايا غيرها بزاف لي ماشي من طرف المغتصب فقط.. ضحايا عائلاتهم وضحايا مجتمع ككل.. شهقت...من كثرة مابكيت تنبه لوجودنا... وناض من فوق الكرسي.. اشار لي نجلس.. تقدمت بشوية.. جلست.. ترددت قبل مانخطف ايدها نضمها ونقبلها اشتقت ليها اشتقت لكل حاجة فيها ممكن تكون تبدلات شكلا ولكن هادي ختي لي كبرت معاها... ختي لي كانت ام بالنسبة ليا رغم فرق السنوات البسيط.. لي بيناتنا..كانت لي عائلة.. لي احتواتني من اليوم والشارع ضحات بزاف علا قبلي.. وانا موافقة نعاون مازن حيت لمست فكلامو وفعينيه الصدق.. ونعاون نسيم. حيت عمري ماشفت رجل محب بحالو انا وكنتمنى مازن يكون كيبغيني بنفس القدر..لكن وقع لي ماكناش متوفعينو .هداية فتحات عينيها.. كتفحصنا واحد واحد...هداية: شكون هاد اناس احبيبي نسيم: هادو هادو.. امنية: لالة امنية الحمد لله علا السلامة.. انا سميتي هداية.. وهذا راجلي مازن حنا اصدقاء ليك.. نتي وراجلك.. وعاد كتاب نجيو نزوروك.. هداية: ولكن انا انا شفتك من قبل.. نسيم: اه طبيعي احياتي..حيت كنتي كتعرفيها قبل الحادثة وكنتو صحابات.. هداية: سمحي ليا اختي هداية مور الكسيدة نسيت بزاف دلحوايج.... اجي علاش حتا نتي لابسة لبس المستشفى.. امنية: غي عيانة حتا انا شوية.. نسيم: حتا هوما كيتسناو بيبي.. هداية: مبروك الله ينوضك علا خير.. امنية: حتا نتي اختي،هدا.. اختي حبيبتي.. امنية: واش نقدر نعنقك ..هداية: اكيد.. عنقتها. كنت نتمنا تحس بيا ونقولها انا ختك.. وكل عائلتك ولكن كنت كنشوف فنسيم متاثر مابغيتش نضيع كلشي. اما مازن فخرج..هارب.. بقيت شوية دالوقت معاها.. حتا رجع مازن طلب مني نخليها ترتاح ونرتاح حتا انا.. وفعلا جا فوقتو نقذني من بزاف دالاسئلة علا حياتها قبل الحادثة.. ماكنتش كنلقا اجابة لهم.. ..خرجت من المستشفى...اما هداية فبقات خصها تبقا تماك حتا توصل لسابع باش تولد قيصريا...بقات حياتنا كالتالي..بنهار الرجال فالخدمة وانا مع هداية لي تبادلنا الاسماء انا وياها بلا متعرف ..فهاد الفترة حاولت نخليها تبغي اكثر وتتعلق بنسيم بشنو كنعاود لها عليه قصص من راسي اه ولكن كان ك ي بان بعد كل وحذة مدى حبها وتعلقها بيه.. كنظن حتا اذا رجعات لها الذاكرة.. غتبقى عاطفة وجدانية رابطاها بيه.. دازت.محاكمة نادر لي تحكم بعشر سنوات حتا بعد ماتنازل ليه ناصر.. اما الديلر فسمعت انه لقاوه ميت فزنزانته ومازال كيحققو فتفاصيل الحادثة.. الشركة.. ولا شادها طاقم اداري شاب.. تم انتقاءهم من طرف مازن زوج بنات وزوج دراري ..من مدرسات تسير وادارة اعمال.. مختلفة.. ساواهم فالصلاحيات.. خلالهم التسير اما الادارة فكان كل ماسمحاتلو الفرصة كيمشي.. يراقبهم.. ويشوف شنو واقع حاساه مؤخرا متخبط باغي يخلي خدمته وماباغيش يخلي شنو كيبغي وفاش كيفهم وباغي يبيع الشركة وماباغيش يفرط فتعب.. باه.. مرت ايام وايام.. وكل نهار كنتسناو رجوع.. الذاكرة للهدية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   السبت يوليو 29, 2017 1:49 am

بعد اربع سنوات.. ..فحديقة الفيلا هداية: امنية امنية مالك كضحكي شوفي ولدك اش داير فبناتي والله حتا حشومة عليه ههههه امنية: هههههه والله اختي الا كنضحك حيت كنشوفو ملي كيتجنن..غير باباه.. هداية: بصح.. وحدرات راسها بحزن..امنية: هداية مالك هداية: والو.. غير تمنيت حتا انا نقول بلي هبة الله ونعمة الله كيشبهو لنسيم.. امنية: مازاا منسيتيش هداية: معرفتش امنية: حنا لي بربعة لي عارفين القصة ونسينا بلي البنات ماشي بنات نسيم انا ملي كنشوف تعاملو معاهم..مكنشكش ولو للحظة انهم بناتو وهو مكيفرقش بينهم وبين ولدكم محمد لي هو من صلبو.بالعكس عاطيهم وقت كتر من لي عاطي مازن لايهم.. هداية: بصح نسيم طلع ولد الناس وانا كنبغيه وفرحانة حيت ربي عوضني بيه زوج واخ واب ورجل نعتمد عليه ولكن اامنية فهميني.. مابقات غير ست سنين ويخرج نادر ويطالب بالبنات غير باش ينتاقم.. امنية: لش كتخربقي كلنا عرفنا بلي نادر تبدل.. وتاب وزيدون هو ماعرافش بلي لبنات بناتو وحتا لو حاول يعرف لبنات ماتسجلو حتا دوزو سنة من ولادتهم باش يبانو ولاد نسيم ايوا نساي هاد الموضوع.. وحنا عاد ماتفكينا منو وقلنا نفعوك.. جلسات الطب النفسي..هداية: خصني نرجع للخدمة باش ننسا.. امنية: والوليدات بثلاثة فين غتخليهم هداية: عندك امنية: هههه لا انا باركة عليا غير ايهم وبسالاتو واش انا حبست لولاد واخا عيا ماززن معايا كرهني فيهم ببسالاتو.. هداية: ههه الوليدات ماشي مشكل.. مامات نسيم وباباه استقرو فالمغرب يقدرو يعاونوني او نشوف مربية او حضانة المشكل خصني نرجع بقوة.. نرجع للواجهة بمواضيع جديدة خص اسمي يرجع اقوى من الاول.. امنية: انا عندي فكرة.. هداية: شنو امنية: عندي مذكرات المافيوزي.. ورجل الاعمال رشوان.. القيسي.. هاد السنين كلها وانا مخبياها معرفتش علاش المهم الا سولك مازن ماشي انا لي عطيتهم ليك هداية: بحماس اري عمري ننسا خيرك هادي هي الضربة والا فلا اكيد فيها العكب العجاب امنية: نكدب عليك عمري زعمت نقراها..خفت يبقا فيا الجوغنال انتيم هي لبلاقة الوحيدة لي كنكونو فيا بحقيقتنا الطيبة والجزء الزوين فينا هداية: انا من شنو شفت فديك اليلة مابقيتش كنظن انه كاين بنادم المزيان.. فلاااش باك..... بقينا كنتسناو رجوع الذاكرة لهداية.. حتا مور ماولدات هبة ونعمة بنات غزالات الحمد لله كانو كيشبهو بزاف لهداية ماشي نادر..وبقينا مدة موراها تزاد ولدي ايهم شفنا بلي..هداية تعطلات فاسترجاع الذاكرة.. فشاورنا دكتور نفسي واقترح علينا نصارحوها..ترددنا.. بزاف..مزعمناس بقينا مدة موراها حتا كملو التحريات.. وعرفنا انه الطرف الرابع طلع مجرذ..شمكار لاغير وتسد الملف.. وزاح.. الخطر استجمعنا كل قوتنا.. وبعض سهرة..وعشاء فالدار عندهم.. مور منعسنا لوليدات وبقينا غير حنا بربعة.. كل واحد كيشوف فلاخر. يبدا.. مازن: امنية ختي خصك تسمعينا عندنا منقولو ليك...
هداية: الله يسمعنا خير...امنية: هو هو.. فالصراحة.. هو نسيم لي خصو يهضر نسيم: ياك اختي مازن: هضر هضر وطلقنا.. نسيم: هضرو نتوما نيت هداية: واش انا كرة كيلوحني واحد لاخر..هضرو شنو لحاجة لي عارفينها نتوما بثلاثة وانا لا.. مازن: ختي سمعي الهضرة لي غنقولوليك دابا تقضر تضرك ولكن تيقي حنا ماخبينا عليم غير باش نحميوك ومنآذيوكش ونجرحوك...هداية: اش واقع.. امنية: هداية.. اه وبلا متستغربي نتي سميتك هداية ختي وصاحبتي وكبرنا انا وياك فميتم واحد فتطوان.. من بعد جيتي قريتي وخدمتي هنا فطنجة وجبتيني سكنت معاك.. كنا عايشين عائلة وحدة حتال لنهار لي كتشفتي امور علا شخص كنا كنعتبروه صديق وايد تمدات لنا عند الحاجة.. قررتي..تحطي ايدك فايد البوليس وتديرو خطة باش توقعو بيه ولكن القدر كان اقوى.. وشخص اخر افسد الخطة.. وحياتك معاها.. هداية: الصمت التام لاحرجة ولا ردة فعل.. حتا شي واحد معاود هضر كتسمع غير صوت ابتلاع ريقنا... الصمت طول بزاف كسراتو كلمات هداية: شخص بحال شكون بحال نادر الايوبي مثلا.. الكل: بصدمة هداييية!!! هداية: هداية امين.. كان يسحابلي تشجعتو ساعة كلكم جبناء مقدرتوش تكملو تفاصييل الحكاية لي خمس شهور وانا كنتسناكم تهضرو .ومسايراكم فمسرحيتكم. امنية: ختي حنا مكدبناش وممتلناش غير باش متجرحيش مازن: نفهمو بلي هادي خمس شهور وانتي عارفة..خمس شهور باش رجعات لك الذاكرة لاهو الا كنا حنا دايرين مسرحية فانتي دايرة علينا السينما ماحسيناش وماشكيناش ولو للحظة انك تذكرتي.. نسيم؛مازن عافاك بلا تجريح خلينا نسمعو لها.. هدية: بصوت مقطع بالدموع انا ممقلقاش منكم انا ماعرفاش فين ندير جميلكم هذا.. واخا نشكر حتا نعيا منقدرش نوفيكم حقكم كاملين نسيم: وعلاش خبيتي وموافقة تسايري كذوبنا هداية: علا قبلك انت حيت كنبغيك... حيت تيقت راسي بلي مرتك وبناتي هوما بناتك.. انا مور مافقت من بنج العملية.. حسيت بلي شريط حياتي كيمر قدام عيني... جمع الصور والذكريات ولقيت الشخص الوحيد ليوظلمتو فحياتي هو انت وبلي العذر لي كنت عاطياك مابقاش..ها امنية مزوجة براجل الله يعمرها دار كيبغيها وكيحترمها وعندها ولد.. ولكن بان عائق اخر الا رجعات لي الذاكرة ونتوما عرفتو غيخصني منطقيا نبعد علا نسيم ونهز بناتي ونغبر حيت عار غنلصقو فيه عشق نسياني وتناسيا.. عشقتو.. حيت بغيت نسيم يبقا بابات بناتي..نسيم: وشكون قالك هبة ونعمة ماشي بناتي هداية: انا عارفاك شخص محترم وعمرك مغتكون قربتي ليا.. حتا وحنا مزوجين كنتي كتلقا العذر بحملي وبلي طبيب طلب متقربش ليا..رغم انه كنت متاحة ليك.. انا عارفة وعاقلة علا نهار لي غتصبني فيه نادر مزيان ومتاكدة بلي البنات بناتو.. نسيم: ناض قرب لها جلس حداها وحط ايدو علا فمها.. ششش منعاودش نسمع هاد الهضرة هبة ونعمة بناتي انا وانا مستعد نسجلهم باسمي من غدا الا بغيتي ..انا كنبغيك كيف ليوم كيف النهار لي وقفت قدامك علا ركبتي علا شط لبحر كنعترف لك..ورفضتي معمري حقدت عليك او تقلقت منك حبي ليك كيتزاد نهار علا نهار وانا اليوم مور ماتوضح كلشي.. غنعاود نطلبك للزواج.. تزوجي بيا اهداية.. فهاد الوقت انا كنت منهارة من المشهد لي قدامي.. كنشاهق ونبكي وضمني مازن..همس فوذني.. مازن: بالمناسبة انا كنبغيك كثر منو غير مكنعرفش نعبر.. امنية: كتعرف غير تضرب مازن: امنية نساي ياك واعدتك عمري نحط عليك ايدي ووفيت.. ايوا وفاي حتا نتي بوعودك.. امنية: انا وعد مازن: بغمزة.. وعود مابعد منتصف الليل.. امنية: الله يمسخك سكت غيسمعونا.. هداية: ماشي بهاد السهولة. خصني مازال جلسات علاج نفسي باش نرجع هداية لي عرفتيها وبغيتيها.. نسيم: معنديش المشكل نتسنا وحنا مزوجين.. بغيت نحتفض بتاريخ ولادة البنات يعني اليوم والشهر غنبدل غير السنة..هداية: مفهمتش..نسيم:شحال عند البنات. هداية: قربو لخمس شهور نسيم: صافي هي هاديك خمس شهور زائد سبعة هي عام نيشان.. امنية: والله مفهمت مازن:.كاع لاتفهمو سي نسيم اعتبر.. الرخصة من غدا عندك ووراقك موجودين والعرس وشهر العسل وكلشي .هداية: لا لا بلا عرس.. امنية: ماشي مشكل. نديرو غير حفيلة صغيورة وصافي وافقي بلا بسالة. هداية موافقة
: بعد.. سبع اشهر من زواجهم نسيم سجل البنات باسمو...جاو والديه واصرو يديرو حفلة.. يعرضو فيها عل العائلة لي معارفاش بلي نسيم تزوج.. وقررنا انو هاد الخفل...غيكون احسن مناسبة لظهور هداية امين ورجوعها للحياة الفعلية بعد رجوعها للسحلات الحياة بالادارات الدولة.... وحنا كنوجدو.. فواحد العشية كنا كنقادو قائمة.. للوائح المدعوين وشنو غيخصنا.. اثارني الفضول نسول هداية شنو وقع فديك الليلة كنظن كولشي توضح وسمعت من كلشي الا من عندها.. نزلات الستيلو من ايدها وسرحات.. فالفضاء.. هداية: فديك العشية وصلني مازن للجريدة.. دخلت لبست كسوتي.. وقاديت مايكاب ..وجاني اتصال من عند نادر بلي تغير مكان اللقاء.. ورسلي العنوان فمسج....وانا خارجة بالصدفة تلاقيت برئيس التحرير فالمصعد.. استغربت سولتو شنو ميدير فهاد الوقت قالي انه نسا .مقال مهم خصو يرسلو للطباعة.. قبل مايبداو.. نزلنا بزوج فالمصعد وقلتلو بلي غادة عند نادر بالفعل مشيت وداز انترفيو عادي ولكن واحد الوقت نادر بدا كيبسل عليا... تخلصمت معاه بديت كنغوت ومن بعد..اغتصبني بالقوة.. ومع كان سكران داه النعاس انا ملي فقت استجمعت قوتي..لبست كسوتي وحاولت نوقف ماقدرتش.. شوية بشوية وصلت عند الباب.. معرفتش كيف دار فاق.. وجا.. كيحاول يعتدر مني ويطلبني نسكت وانه غيتزوج بيا غير منفضحوش فذيك الوقت انا كنت..كارهاه وحاقذة عليه هزيت اقرب ديكور ليا ونزلت عليه للراس وهربت فالتحت تلاقيت مع واحد السيد.. يالاه كان كيسولني مالي حتا وقف علينا نادر من جديد خليتهم مضاربين وهربت ومن بعد مابقيتش عاقلة ا شي وقع حاولت نتدكر فجلسات العلاج ولكن الطبيب نصحني منضغطش علا ذاكرتي واني غنتفكر بوحدي.. امنية: الحمد لله علا السلامة الدري لي ضربك من بعد راه شدوه ودخل يدوز عقوبته السجنية قوليلي اشنو نلبسو كساوي ولا البلدي هداية: تكاشط حسن.. انا نلبس ديالي البيضا ونتي لبسي لخضراء غتجيك فريع امنية: اوك انا غنتصل بالبنت لي غتصاوب لنا تجي لعندنا للدار.. هداية: احسن نهار الحفل:كان والدين نسيم فالاستقبال.. ونسيم وهداية اما لبنات فخليناهم فالفيلا مع مربية ايهم مابغيناش يشوفوهم غيبانو كبارات..مازن كان جالس حدايا بكوستيم فالاسود مع شوميزة كحلة.. تبدل بزاف ولا مطلوق وكيضحك بزاف مابقاش عصابي..من نهار تزاد عندنا ايهم.. كاع ماهمو السهير لي كنسهرو وشطونو.....بالعكس باغي واحد اخر.. انا لي رافضة.. حيت تعدبت فالحمل وولدت قبل الوقت حتا انا قيصريا .مبقيتش حملت حس الولادة وحنا كنضحكو كنسمعو فوضى فالباب خرجنا كنجريو كنلقاو هداية شانقة علا رئيس التحرير.. هداية: هو والله حتا هو: مازن: هييبه طلقي وفهمينا بعدا هداية: الحزء المفقود من ديك اليلة دالحادث شفتو دابا بمجرد ماسلم عليا هاد السيد نفس البارفان نفس الخاتم...نفس اليدين لي بيهم ضربني هو الوحيد لي عارف بموعدي مع نادر وهو لي تبعني حيت كنت ناوية نكشفو حيت واضح رشاه رشوان باش حيدني من الصفحة الاساسية لمشاهير.. ياك نطق.. هنا هاداك السيد بدا كيحاول يفلت منها دفعها وهرب ولكن الدراري تبعوه وشدوه ث.تقدم موراها للعدالة وعرفنا الطرف الرابع من ليلة 28 فبراير لي غيرات حياتي وحياتها دخلات ناس وخرجات ناس ربحنا ناس وخسرنا غيرهم قصتي هاد المرة ماشي مجرد ققة زوج بغاو بعضياتهم. فقط قصة.. الحب فحد ذاته والتضحية.. والصداااقة.. الحقيقية لي الا لقيناه لقينا الكنز الحقيقي.. تمنينا لو كل وحدة فينا تلقا صديقة بحال هداية وامنية.. ربما يكون هذا سر التسمية انتي امنيتي.. الله يخليلي صديقة عمري.. ويخليلكم صديقاتكم...حبيباتي..اكره كلمات الواداع.. ساكتفي بالى اللقاء فلن يطول المغيب.. مع حبي #sima
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
9isasBdarja

avatar

المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 21/06/2018

مُساهمةموضوع: رد: انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الخميس يونيو 21, 2018 2:57 pm

شكرا على النشر  I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://9isas.modareb.info
 
انت امنيتي .. للكاتبة sima wise;(سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Permissibility of Celebrating Mawlid from Qur'an & Hadith!!‏

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: