منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية

كل مايتعلق بالقصص والحكايات المغربية من كتاباتي انا سامية وايز
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 6:31 pm


هناك اشياء... اشخاص...احداث...خارقة للعادة تتحدى الطبيعة بجبروتها وتجعلها تنحني امامها..
تهزم المنطق...
نستشعرها بقلوبنا..بارواحنا لكي يتقبلها عقلنا الباطن...لنقول في الاخير....
نعم.. ممكن

نت الذهب من دون ان تلبس الذهب...سبحان من سواك والجمال لك وهب الاعجاب والاطراء والانحناء امامك وجب جين تطل كآنما شعاع اوشهب..تخطف الانفاس بقد مياس وزادك الحسب..ملكت الوجدان وللقلب انت كل الجمال والجمال منك عجب.. انت الحلا والحلا منك خاف واضطرب...انت هلاك اشد من الاسلحة واي حرب زادك الجمال وتقوس الحاجب انت اعترافي بالوهن والتعب انت اكتشاف وانجراف واسراف وحب انت الربيع والرغد انت الجفاف والعجاف واللهب...انت اميرتي وحسبي عزة اني اسيرك وحبيبك لي لقب..انت الهدوء والرقة والشغب... اهواكي فعلا اقسم بالعلي والرب.. هاذي حالي عامين من نهار بدات كتدرب علا الرقص فهاد النادي كنجي نتفرج فيها من النافذة الزجاجية خصرها كيتموج علا انغام خليجية للجسمي بعنوان انت ذهب من دون ماتلبس ذهب سبحان من سواك وجل من وهب حلاك بايدينك كانك منتقيه..شفايفك جمرة وثغرك من لهب خايف علا خدك لهب ثغرك يجيك اغنية تركب عليها بكل تفاصيلها اية فالجمال سبحان الخالق الرحمن...وليت كنعشقها عشق... اااااااا.. اييي ميمتي ظهري.. كنت واقف علا شي صنادق شكون جرهم من تحت مني.. العساس: الله يقل حياك اولد الحرام البرهوش كتجسس علا عيالات الرجال الله يا لواليد الله انت كلك كترعدد دقة مافيك ودافع الجبهة.. العساس': اجي تشوف الدقة الي مافيا نزل عليا بزواطو للظهر علاش طحت وعاود لرجلي جاني راجل كبير...والصراحة حتا زرواطو حارة مالقيت حل غي نهرب واكيد غنرجع نشوف معشوقتي مرة اخرى
كل واحد فينا عندو سر دفين مخبيه علا اقرب الناس ليه.. وانا سري هو حبيبتي من بعد تفهمو علاش حيت هاد العبارة هي لي غتمشي مجرى الحكاية.. عندي 26 عام كنخضر الدكتوراه ديالي فالقانون العام... وبار مان.. طبعا معادلة لاتقبل حلا ولكن من بعد تفهمو ...سميتي صهيب صهيب لحلو...وعمري فحياتي ماشفت النهار لحلو مزيود 29 فبراير.. هادي فحد ذاتها علامة علا النحس ديالي من اربع سنين لربع سنين عاد كنقدر نسمع عيد ميلاد سعيد...كبرت يتيم... ومن جديد كنشوف انه نحسي لي يتمني.. نهار عيد ميلادي التامن.. اهلي ماتو... كانو مساكن نساو داك التاريخ... كان ليل..بقيت كنبكي ونجدب بغيت حتا انا نحتافل وبغيت كيك. بحال لي كنسمع من صحابي...خرجو مساكن فذاك اليل يقلبو علا شي باتيسري... ولكن مرجعوش...دارو حادثة سير ماتو فالبلاصة... من هاد النهار والسيدة لي كبرت معاها وعشت معاها من
بعد لي هي جدتي تهزني بالمنحوس وتحطني بالمنحوس حتا نسيت سميتي..الله يرحمها حتا هي شي عامين دابا باش توفات دابا عايش بوحدي فالدار لي خلاولي والدي كنقرا ونخدم باش نوفر مصاريفي.. عندي صديق واحد سميتو هيثم ولد رجل اعمال كبير هنا فالمدينة الصراحة د الله عمرو نقص مني او تكبر عليا..تعرفت عليه فسنوات الجامعة انا كملت الماستر والدكتوراه... وهو...مكملش ولكن علاقتنا مزيانة كنتشاوفو تقريبا كل نهار.. بلا شك كلامي علا معشوقتي اثار فضولكم.. ولكن سبفلي وقلت هداك سري!!
اه حبيبتي سري.. ولكن مدام غترافقوني فرحلة حياتي.. نعاودلكم انساتي سيداتي... السيدة لي كبرت معاها لي هي جدتي كانت خدامة..فميتم... واحد المرة كنت نسيت الساروت فذاك الوقت تكون عندي 11 لعام.. قلت نمشي لعندها ناخدهم عوض منبقا منشور فالزنقة مع الدخلة للميتم وقفات عليا عصابة ههههه لا لا ماشي عصابة تقدرو تقولو نسخة مصغرة من كات وومن كانو شي ستة دلبنات تكون عندهم ديك ست سنين.. كانو متقدمينهم زوج بنات تويميات... دايرين فيها الشاف... عرفت من بعد بلي وحدة ريهام وحدة ميرهان... ريهام': شكون انت وشنو كادير فدار البنات ميرهان: شنو باغي قول ولانضربوك مبغيتيش تهضر.. هجووووم.. المهم قتلوني عضان وقمامش ههههههه حتا فكاتني جداتي منهم.....ومن ذاك النهار وليت كنعمد نمشي للملجآ عند جدتي باش نشوف لبنات.. وخصوصا التويميات لي خلاو عشتي حتال للنهار لي مشيت ولقيت غي وخدة فيهم جالسة بوحدها كتبكي..ومكتلعبش مع البنات لاخرات...جلست حداها ولاول مرة متعايرنيش... قهيب: ريهام ولا ميرهان البنت: ريهام هئ هئ هئ قهيب: مالك واش تخاصمو معك البنات مخلاوكش تلعبي معهم ريهام: لا خداو ليا ختي هئ هئ صهيب: شكون خداها ريهام': عطاوها لشي ناس... هئهئ عنقاتني ومن ذاك النهار ضربني الضو.. عرفت من جدتي بلي ميرهان تبناتها شي عائلة بورجوازية وداتها للمدينة اخرى... طيلة فترة طفولتي ومراهقتي كنمشي للملجآ باش نشوف ريهام لي كتعتبر مجرد صديق من بعيد لبعيد عمرها قبلات تتعدا معايا حدود السلام فالهضرة ...ولكن هاد الجفا منها كيزيد يخليني نبغيها ريهام حب طفولتي ومراهقتي ريهلم حب حياتي... قبل عامين توفات جدتي وقلالت زيارتي للميتم من. بعد عرفت بلي ريهام خلات..الملجا حيت كملات 18 عام حسيت بالضياع بحال الا فقدت شي حاجة. غالية وعمري نعاود نلقاها..بقيت كنقلب عليها حتا عييت معرفتش فبن تكون مشات مقدرت نبوح بسري لحتا واحد او نسولو عليها... حتال للنهار لي شفتها قدفة.. وعرفت بلي راها كتدرب الرقص الشرقي فكلوب نسوي ورجع ادماني عليها من جديد كنتبعها غي من بعيد لبعيد وميمكنش يدوز النهار منشوفهاش او نمشي نتفرج فيها كتشطح... وماقادرش لانقربلها ولا نبوح لها.. دعييو معايا
دخلت للدار كنعرج طحت فوق السداري ديال المراح ايي اميمتي ظهري شويباني داك العساس ولكن قويسح مع راسو غمضت عيني كنتفكر فحبيبتي وتموجات خصرها تطاير خصلات شعرها تنسيني اي الم... ترن ترن ترن صهيب: اهلاا المعلم هيثم: انتولي المعلم عيينا نتاصلو نشوفوك خصنا رانديڤو علا هاد الحساب....صهيب: لا خويا راك عارف البريباراتيون والخدمة بليل مكنلقاش لوقت حتال للراحة.. هيثم: ايوا نشوفك بليل.. صهيب: والله معرفت تيبان لي گاع نتصل ليوم نعتذر عل الخدمة راه ضارني ظهري هيثم: اسيدي ميكون باس.. الا بغيتي نجيو نضربو دورة بالطوموبيل الجديدة ديالي صهيب: بالصحة ياسيدي ايوا كيف دار باباك قبل يبدلها لك هيثم: والو اسيدي واعدتو ندوز كونكورات نتحرك او نمشي نخدم معاه فالمصنع صهيب: اه راه كاين امتحان العمداء ندوزوه اش بان لك طالبين ليسانس هيثم: انا اخر
حاجة نفكر فيها هي البروتكال انا كيعجبني البزنس حيت فيه الراحة وتخدام العقل صهيب': فيناهو العقل تكسابو بعدا.. عل العموم... دوز عندي باليل نخرجو نبدلو لجو شوية.. هيثم: هي نسهرو صهيب: لا انت كيعجبك تسهر بالبار عندنا وانا منك الخدمة تشريهالي هيثم: لا متخافش نمشو لواحد البواط دو نوي ياسيدي جديدة عاد تحلات.. صهيب: او ك اتفقنا
باليل.. طييييط طيييط صهيب: مالك اصاحبي مروح عروسة هيثم: علا السلامة لب عرفتي وانت اصاحبي رحيلك ثقل من العروسة... ولكن بيني وبينك تبوگصتي وضربتي الحطة غتضرب لينا الحصيصة... ديال. الدريات كامل صهيب:شفتي بعدا باش تعرفنا التواضيييييع...صهيب كان بجينز زرق وشوميز مزيرة فالابيض وجيلي بلو مارين حتا هو موقف شعرو ساعة جلدية كحلة وصباط كحل ماشي ماركة هدشي كامل رخيص ولكن عرف ينسق بيناتهم جا زاز لوز... علا عكس هيثم لي ضارب كلشي سيني وماركة سروال بيج وتيشرت مارو وسبرديلة حتا هي مارو...المهم الدراري بزوج يتكالو اكل بالعينين... دخلو للديسكوتيك كلشي لبنات حالين فمهم فيهم. صهيب: ، تفو عليك اصاحبي مالقيتي عند من تجيبنا غير عند نزار وريان راك عارفني معنديش معهم هيثم: غي اجي والله متمل كدوز الجلسة معاهم فننة كان نزار وريان كيلي ميني مدورين بيهم قشلة ديال الدريات حاطين طبلة بزبالة دلفلةس.. صهيب جالس علا عينيه مكيهجبوش هاد الجو ولكن صابر علا وجه صاحبو.. ريان لوحدة فدوك البنات فين غادة ..البنت لي كيقولو لها ايمي ايمي: والو غندخل غي صاحبتي عرضضتلها تجي.. نزار: عيط لها.. كلشي علا حسابنا سيري... مشات فهاد الاثناء واحد زوج بنات عيياو بشتى الطرق يتقربو لصهيب ولكن كان كيرفضهم عقلو غير مع ريهام.... غمض عينهم كيتخيل وكيتمنى لوكان غي كانت معاه.. حل عينيه حتا لقاها قدامو بكسوة سوارية فالابيض فوق الفخد مع مشيطة ججانبية ومايكاب... عاود غمضهم مبتسم فرح لانو حسها قريبة لو البنت: سمحلي واش انت صهيب ولد مي لالة صهيب: حل عينيه بالزربة ريهام شنو كاديري هنا ريهام: اذن انت صهيب مدات ايدها.. غبورات هي كبزتي وزيانيتي اسيدي.. سمحلي معمري لقيتك باش نقولك الله يرحم ني لالة نزار: ريحي جلسي ماشي وقت لعزو... الكل: ههههههههههههههه صهيب: بعصبية نزااار الكل صمت هيثم: معرفتيناش بالبوگوصة.. ريهام: بابتسام وعيون لماعة مدات ايدها ريهام سميتي ريهام
هيثم ': مرحبا وانا هيثم الهلالي... هنا انا معجبنيش الحال شفتو تعمد يذكر النسب ديالو... تعصبت ولكن مابينتش اصلا انا كنفور ملي شفتها فهاد البلاصة وبهاد اللبس حسيت... بالغيرة شعلات فيا كانت غتجلس بيني وبين هيثم حتا تجريت وجلست بيناتهم.... ..هضرت معاها شوية... هي كتهضر وانا ساهي فتفاصيلها....حتا هضر ديجي اعلن انه.. كاينة مسابقة رقص ودعا الجميع للپيست كولشي دار سيركل وبدينا كنتفرجوو...شطحات شحال من بنت... وهي تهضري ايمي:.ايمي: الصراحة حتا وحدة فيهم مبردات ليا.. قلبي كون غير دخلتي.. ريهام: ملي قلتيها اصاحبتي والله منردها فوجهك..دخلات علا انغام شيك شاك شوك.. متسيب ياحبيبي الراك والروك... وانا لي قلبي كيغني الروك كنت غنجرها من شعرها وباش من حق... نقولها كنبغي ملي كنت باقي وليد صغير... حشمت.. وسكت بقيت كنشوف عيون الكل كيفترسوها....وهي كتتمايل... فين تبان صافيناز قدامها... حتا دخل نزار وريان كيلوحو عليها الفلوس واحد قربلها بقالو غي يبوسها اما لاخر بدا كيتحكك معاها... بان لي حتا هي معجبهاش الحال... مشعرتش حتا دخلت... جريتها من وصطهم دخلت فواحد براس ولاخر جمعتو بنص هزيت مونطوها وصاكها وخرجنا... وحنا خارجين جا هيثم بغا يحبسني كيغوت قالك درتلو الشوهة قدام ناس المجتمع الراقي بخلاصة جا علا صحابو جهلني رعفتو بكروشي... اول مرة نتخاصم معاه واول مرة نرفع ايدي عليه... جريتها لحتها فطاكسي وقلتلو يتحرك
فالداخل ديالي بركان ثائر مكرهتش نهرس اي حاجةلقيتها قدامي... هي بينات لخوف خصوصا ملي شافت ايدي كيرجفو ريهام: انا نزلل غي هنا عافاك صهيب: من تحت سنانو متوقفش كمل حتا نقولهالك.. وصلو للاكوت خلصت الطاكسي. .تسنيتها لبسات مونطوها بدينا كنتمشاو شوية وسط لي كوپل ناس قلال والجو هادي وزوين كنت نتمنى نتمشى فيه معاه ولكن ماشي فهاد الظروف .ريهام': نقدر نقول لك شي حاجة صهيب: تفضلي ريهام: اول .مرة فحياتي نحس بلي عندي خويا شي ظهر نسند عليه ويحامي عليا شكرا بزاف علا هاد الاحسس اكتفيت بابتسامة واش خلات لي منقول قالتلك خويا حبيبك زعما واهيا ربي لكريم
صهيب: شي خبار علا ميرهان ريهام: معرفتش معندي عليها خبار. ومعارفاش فين ممكن تكون وراك عارف العائلة لي تبناتها خداتها فالتسعينات يعني هاد القانون والزيار مكاينش دابا اضافة انها عائلة بورجوازية. حتا فالميتم معطاونيش خبار وفقدت الامل رغم اني كنقلب عليها فوجوه الناس نتمنى نتلقى بيها.. صهيب: نهار يكتب الله تلقايها..ريهام: ان شاء الله.. مقلتيليش شنو كادير فحياتك.. صهيب : خديت الماستر فالقانون العام. ومؤخرا دوزت الانتقاء وغنبدا نحضر الدكتوراه الا بغا الله... دابا خدام فاوتيل اتلانتيس... باش نصرف علا قرايتي... ونتي.. ريهام: انا مكتبش الله مخديتش الباك... ولكن خديت دبلوم ديال الحلاقة ودابا خدامة فصالون فحي شعبي وكارية مع البنات منهم نيت ايمي.. صهيب؛ والنادي ريهام': بلخبطة اينا نادي تماك تداركت الموف عرفتها حشمانة من راسها ومبغاتش تقول قدامي بلي هي كتدرب الرقص وانا ملحيتش عليها... الوقت كفيل بتوضيح الاسرار والا بغا الله نخدم ونتزوجها نهنيها من هاد العذاب كامل... فرحت بزاف بهاد الخرجة وانا نقدر نكون خسرت فيها صاحبي... تبادلنا ارقامنا... وخدينا طاكسي وصلتها لدار لي كارية فيها مع البنات ومشيت للداري حتا انا ولكن النعاس نجانيش مقدرتش نصدق انها كانت قريبة ليا واني شفتها وهضرت معاها.. وصافحتها وكانو ايديداتها الصغيورين بين ايديا..
الحاصول سري مضنيتوش يبقا مخبي لوقت طويل
الغد ليه.. وانا فغرق النعاس اصلا منعست حتال لفجر معرفت شكون هاد قليل الاصل والترابي لي كيدگدگ،عليا الباب علا الصباح..... صهيب: بشوية ياك لاباس واش حنا ناعسين مور الباب...فتحت الباب وتسمرت... صهيب: شوف البارح انا كنت معصب وخرجت عصبيتي عليك حيت دافعتي علا دوك الزوح وانت شفتي قلة الاحترام لي دارو.....هيثم: انا نسيت اصاحبي واخا ايدك ًبحال الحيط... ضربتيتي وطفا ليا الضو... كاين شي فطور... صهيب': الا ماكان يكون شكرا بزاف صديق عمري هيثم: مكاين باش تشكرني انت درتي التصرف لي خصو يكون... يالاه لبس حوايجك نفطرو علا برا ومنها نيت بغيت نهضر معك فواحد الموضوع...صهيب... وانا عطيني ربع ساعة ندوش باش نصحصح وهانا معك... فعلا الصحاب خرجو بزوج.. وقررو يفطرو جنب البحر.. صهيب: دابا فطرتي ايوا قولي شنو كاين هيثم': الصراحة البارح ملي دخلت للدار معطل..وحالاي حالة بالدم وماخفاك بلي شربيت شي شوية... صهيب: بغيتي تقول بزاف هيثم: المهم لقيتو كيتسناني والصراحة كمل عليا بكلامو حسيت راسي متنسواش. ..ملي قالي بلي انا بلا فلوسو منسوا والو داكشي باش قررت ندوز معك الكونكور.. صهيب: هادي احسن حاجة قلتي... ايوا شنو بان لك غدا نوجدو ملف الترشيح.. هيثم: لي بان لك اسيادة العميد... صهيب: متصوزش شحال كنتمنى يعيطولي الناس بهاد اللقب وبيني وبينك انا محتاج لهاد الخدمة وبزاف.. فهاد الوقت... هيثم: شايف عينك كيلمعو وانت كتهضر لهاد الدرجة باغي هاد الخدمة.. صهيب': الا متقبلش اصاحبي نموت فيها...هيثم.. شرد بتفكيرو... مافيقو غير تلفونو... ناض من حداه خرج لتيراس الكوفي.. هيثم: الو.. الشخص: جبتلك داكشي لي طلبتي.. هيثم: العزز صهيب: مع من كنتي كتدوي هيثم: لا والو غي الواليد كان وصاني علا شي حاجة نجيبهاالو المهم يالاه نوصلك للدار... صهيب': لا صافي غي سير بغيت نتمشى شوية...الجو زوين.. هيثم: يالاه ميعادنا اليل فالبار صهيب: اوك تلاح


عدل سابقا من قبل youssra في الجمعة يوليو 28, 2017 7:21 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 7:08 pm

عنداكم تكونو تيقتوني ملي قلت بلي باغي نتمشا لا انا غادي ناخد جرعتي اليومية..غادي لكلوب الرقص نشوف حبيبة القلب. .. تمشيت شوية حيت جا فوسط المدينة هاد المرة رديت البال مزيان لي عضو الحنش يخاف من الحبل بغيت نقول لي ضربو الحاج..كيبقا حاضي مع جنابو... بقيت كنشوف فيها فعينيها سحر وجاذبية كبيرة.... كنحس احساس فشكل ملي كندير فيها مراهق وكنتفرج فيها من السرجم.... واخا البارح شفتها وهضرت معاها ماشي نفس الاحساس هكذا كنحس بحب اكبر..كانت بكولون اسود.. وبادي قصير فالحمر... كتتمايل ليوم كانت حصة ايروبيك.... عجبتني الطريقة باش جامعة شعرها بالهمال وملي تتعراق وتيلصق علا وجها وتتزولو... عاجباني ابتسامتها بقيت هكذاك حتا سالات الحصة ونزلت حيت كنت معلق فحال شي قرد.... مشيت للبوابة باش نتبعها نشوف...فين غادية . .. حتا كتبان لي نازلة بنفس الحوايج لايحة عليهم فيست كحلة طويلة... نازلة مبتسمة للحظة شكيت انها شافتني.. كانت قاصدة الجيهة لي كنت فيها تخبيت مور الشجرة شوية كنشوفها وصلات عند واحد الراجل شارف عنقاتو وسلمات معاه بلابيز ركبات حداه فالسيارة وهو حاط ايدو عليها... شعللات فيا العافية... معقول تكون منهم... دازو من حدايا زوج دالعيالات... شفتيها ياختي زوينة بزاف ولكن كتطير.. ماصابراش علا زينها. الاخرى': اه بصح كل نهار طوموبيل فشكل... الله،يستر علا بناتنا الاولى: دابا تجيب الربحة تضيع شرفها مابقا حد يتسوق ليها... هنا كملو عليا حسيت بالدنيا كتدور بيا... واش قلبي اختار. عاهرة فاسدة.. لا لا كنقلب علاشي حاجة نشفع لها بيها ملقيت من غير شماعة الفقر اليوم.. والظروف لي دازت منها نعلق عليها خيبة امل فيها.. واخ ا عارف بيني بين راسي ومقتنع بالي الفقر عمرو ماكان السبب الرئيسي للعهر والمجون.. شحال من وحدة... كاينة فكثر من هاد الظروف ومعمرها فرطات... فراسها... رجعت للدار كنت ناوي نعيطلها مقدرتش خفت نقول شي كلمة او نعاتبها... كليت وبدلت حوايجي هزيت الصاكادو ديالي شديت طاكسي لخدمتي.... دخلت لبست ليوني فورم وقفت فبلاصطي كنساين الكليان... قد ماحاولت ننسا كيجيب لي الله لي كيفكرني.. هاهو اول كليان دخل هاد اليلة نفسو الشيباني لي وصلها الصباح.. لا لا هادشي بزااف علا الصدف... عيط علا الدري لي خدام معايا... امين اجي اخاي نسولك... امين: اش كاين صهيب: داك الشيباني لي فالطبلة عشرة... مع ديك الرباعة شكون هو.. امين: سكت يالمسخوط اتخرج عليا وعلا راسك.. صهيب ': علاش شكون هو بالسلامة. امين: هو لي مخدمني ومخدمك هنا مول الشي الراس الكبيرة... الصراحة انا لي راسي تنحس بيها ولات كبيرة.. تنفخات عليا.. محملتش راسي.. حتا جا هيثم ونسني بحال ديما كيجي يجلس عندي حتا كنمشو انا وياه فالسبعة د الصباح... وصلني للدار وعيا يسولني مالي مبدل مقدرت نقول والو... ريهام تتبقى رغم كلشي سري
دخلت للدار ماشي كيفما مولف كنطيح فالفراشي بحوايجي.... لا دخلت تحت الدوش ..تنتخيل داكشي شافتو عيني النهار كامل....لا ميمكنش ديك الانسانة انا كنبغيها وعارفها تربات غير فالخيرية يعني معندهاش لي يربيها ويوريها الصح من الغلط وزايدون راها مازال بريهيشة... انا غندير لي عليا باش نخرجها من ذاك المستنقع... وانا ذكوريتي ابت الخضوع ولكن قلبي كان غلاب... خرجت لبست حوايجي وجدت الفطور،ديالي... سمعت التلفون ديالي مكان فيا ميجاوب يمكن يكون غي هيثم علا قبل الوراق خليه من بعد ونعاود انتصل بيه... سكت التلفون المرة الاولى والثانية ولكن هاد المرة كان ملحاح....مسيت لجاكيتي نجيب النلفون هنا صهقت علا الشاشة طالع اسم ريهام.... بلا منتردد نسيت گاع الخلفيات لي سهروني البازح كامل... بصوت متردد صهيب: الو.. ريهام: هئ هئ صهيب اجي عندي عافاك صهيب: اوك غي تهدني خليني نفهم فين كاينة..ريهام انا كاينة فين وقلتني داك النهار..صهيب: قل من نص ساعة هانا عندك.. معرفت شنو ممكن يكون واقع لي عرفت انها لجآت ليا ومغنترددش فالمساعة... لبست جينز وتيشرت سبرديلة... خديت طاكسي.. نص الباس كملتو فيها.... وصلت لفين وصلتها اخر.. مرة..كانت هي.. وايمي... جالسين فوق شي حوايج وشنطاتهم قدامهم. صهيب: اش واقع... البنات: هئ هئ جرا علينا مول الدار صهيب': علاش واش حيت مخلصتوهش ايمي: لا اخويا عاد سيمانة هادي
باش خلصناه شنو كيتسالنا ولكن هو بلعاني بلا يخرجنا قالك بلا يتيسع هو ولادو. ..وحنا معندنا فين نمشيو ومعرفنا حد... حتا رياض كنتصل بيه مابغاش يجاوبني... ريهام: انا كنعرفك غي انت..ماشي بزاف هادي باش تعارفنا ولكن كنترجاك... تعاونا والله معرفنا فين نعطيو الراس غي يومين يومين نضبرو فين نمشيو وديك الساع منبرزطوكش مازال.. صهيب: لا مكاين حتا تبرزيط يالا جيبو حوايجكم... فين غنديهم ياربي وانا فايتهم غي بالصبر... غي هو الحمد لله انا والديا مخليلي السكنى... وتماك في غانديهم.. صهيب: بسم الله مرحبا بيكم.
تهزني تلك الامور..ماعساي فاعل ..! تغلبني الحلول...تدفق وجدي لها في بعدها سيولا وسيول... ومادراك وهي قريبة..لن استفيق من هذا الذهول...اه ارى قمر عمري في افول...يالهي اجعلها نصيبي... واجعل حزني يحول ويزول ايمي ريهام: ترحب بيك الجنة اخويا.. صهيب: مالكم متوترين متخافوش.... شوفو هاد الدار خلاوها ليا الوالدين...الله يرحم القبر وماخلا.... وراكم كتشوفو كبيرة وعايش فيها بوحدي.... انا متنطلعش للفوق بمرة حيت فيه غي الصالة وبيت والديا الله يرحمهم... تقدرو طلعو تستخدوه... وباش تاخدو راحتكم كثر من غدا غنجيب شي.. معللم يدير لباب للدروج.. باش تبقاو مرتاحين.. ريهام: والله معرفنا منقولو لك ربي يخليك فعلا قصدت الشخص المناسب. ايمي: الله يرحم الوالدين. .صهيب': مكاين باش هاد الهضرة طلعو للفوق قادو حويجاتكم.. انا وجد لكم شي حاجة تاكلوها.. البنات: الله يرحم الوالدين ...طلعو البنات انا دخلت للكوزينة وبقيت مسمر.. معرفت مندير.. ماشي مكنعرفش نطيب لا بالعكس..المشكل هو كيفاش غنتعامل مع هاد القرب الانسانة لي كنبغيها وكنحماق عليها سنين هادي وعمري قددرت نصارحها.... غنبقى نشوفها كل يوم... عوض ماكنت كنمشي نتجسس..عليها بقيت مدة فكرة تديني فكرة تجيبني حتا كملت الطياب وجدت الطبلة وعيطت علا البنات ياكلو.. باش نخليهم علا خاطرهم تحججت بلي عندي منقضي وخرجت خليتهم.. وانا معول منجي حتا ينعسو
ياجارتي انت الدواء لما بيا...به الخصام اذا القلوب تلاقيا!؟ لك المحبة والمودة والمنى ولك التحية والوئام الصافيا..عطرت احشائي بطيب الروائح..واهجت نفسا بالحنين تناديا..فاح الجمال بعطره وعبيره من مقلتيك اصالة ومعانيا وتبدل الحلم الجميل بلوعة..ما انتي الا ماعشقت.. ريهاميا خرجت. بقيت كندور من قنت لقنت دخلت لقيهوة خدمت الويفي وسجلت الوريقات لي طالبين فالكونكور...حتا طاح الليل ومع كنت روپو ليوم قلت ناكل شي حاجة علا برا وندخل نعس.. ونخلي لبنات فالدار علا راحتهم... فتحت الباب كان الصقيييل..بدلت حوايجي... هزيت فوطي دخلت دوشت.. كنت عطشان دخلت شعلت الضو تزدحت مع شي حاجة بزربة دورت وجهي وياريتني مدورتوش.... كانت ريهامووو ياالهي ببيجامة ديال النعاس قصيرة بزاف قول ماساترة والو... غاب العقل....وحضرات دقات القلب المتسارعة الانفاس الملتهبة... ريهام: كنت كنت بغيت الما...بلا سابق انذار شوقي ولهي.. جوعي لها طول هاد السنين حتم علينا نتذوق عسل الشفتين الورديتين... الي عجبني...بزااف انها بادلتني القبلة معقول تكون كتبادلني نفس الشعور احيانا كنت كنتوقف علا التقبيل وهي لا... دورات ايدها علا عنقي تماك عليتها باش توصل لطولي... معرفت علاش وكيفاش ريهام: اممم كتدفع فيا من جيهة صدوي عافاك عافاك خليني نمشي... هزات قرعتها وهربات ..شنو درت انا اشنو درت..اوووف اوووف كسبت ثقتها وفلحظة ضعف فقدتها اش داني ياربي اش دااني... ميمكنش انا نصبر نبقاو هكذا فنفس الدار من اول ليلة ازعجتها.. خصني نلقا حل... دخلت للبيت.. مرة نتفكر القبلة ونتحسر ومرة نتحسس موضع شفتيها وايدادتها علا عنقي ونتبسم بلا شعور...كنبغييها بزززاف..
ان شا الله تكون من نصييبي
اين الصبر.. اكلمه ان يرضى ان يقويني!؟ واين الحب من هجر يؤرقني! ؟ واين القلب من عذر ليرضيني!؟ فقت الصباح بكري قبل مايفيقو هزيت داكشي لي غنحتاج تمشيت علا رجليا فداك الجو دالصباح.. حتا لفيلا داهل هيثم اتصلت بيه مرة وزوج وعشرة عصبني عاد فاق... النهار كامل وحنا من ادارة لادارة ولولا معارف هيثم وباه ومكناش نكملوهم فنهار... واحد... وصلني للدار بالعشية حيت خصني نكون موجود للخدمة ...بالنسبة لي حسيت بحال الا غندخل ندوز الباك كيفاش غتكون شوفاتها ليا ومنين نجيب الزعرمة يابي سيدي ونسولها واش هانية... واحد الراس يقولي دخل ولاخر يقولي هرب وفالاخير غلب هيثم لي تيكلاصوني عليا باش منعطلوش حيث غيوصلني للاوتيل..زعمت ودخلت وانا متامل تنقول كوراها جمعات حوايجها ومشات من قلة الادب لي درت.. معاها الضو شاعل فالدار.. وريحة الطياب كتعمي... لقيت ايمي كتفرج فالتلفزة.. سلمت وردات عليا دخلت نيشان للبيت بدلت وهزيت شنو بغيت... وجيت هارب حتا وقفني صوت مرعود خجول صهيييب. انا: تلفت بشوية تنتفحص وجها كنتسنا ردة فعل تبسمات...مغتعشاش معانا.. انا: اه لا لا بغيت نقول لا خدام وتعطلت بسلامة.. ريهام: وقف تسنا... دخلات للكوزينة... شوية ورجعات ببواطة فيها اكل قرعة صغيرة عصير برتقال.. وخبز.. فبطتهم من عندها وهربت وشحال كنت نتمنى،لو كنا مزوجين وكل نهار تدير لي فحال هكدا... خرجت عند هيثم... ركبت.. هيثم: نسيتي الضو فالدار صهيب: اه غي خليه باش حتا واحد ميزعم يدخخل.. هيثم:،شي ريحة زوينة.. صهيب: اه هداك غي عشايا طيبتو لبارح ودابا سخنتو.. وصلني ومشا كمل السهرة فقنت اخر... اسبوعين موراها... تصدقوني الا قلت لكم مشفتش فيه ريهام"! مكنظنش.. ولكن تيقوني كان هناك اخر نهار نشوفها فيه رجهت لغد ليه جمعت حوايجي وخليتلهم ورقة بلي جاتني شي خدمة ففرع اخر من الاوتيل وبقيت كنبات مع صاحبي فلبيت لي كاري...لطالما حبي ليها كان صافي ونقي.. ومبغيتش صورتو تتهز فقلبي... وحتا عندها نهار نصارحها بيه ونخرجو من طي الكتمان للوجود بغيتها ديما تبقى محتارماني... جا نهار الكونكور دوزنا الاختبارات الكتابية.. لي كانت فنفس مدينتي ومازال كنتسنا موعد الاختبار الشفوي لي غنمشولو لقنيطرة الا تقبلنا بزوج طبعاا... حتا جاتني البشرى من عند ريهام. ترن ترن صهيب: الو ريهام: واش انت لاباااس صهيب': الحمد لله ونتوما الامور هانية ريهام: ااحمد لله..بغيت غير نقولك راه جاتك واحد البرا ومقدرتش نفتحها كيف ندير نرسلها لك. صهيب: انا نجيليها.. اه لا بغيت نقول غنسيفط لك واحد الدري خدام معايا هو يرسلها لي بمعرفتو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 7:12 pm

فرغم الحزن في عيني فإن العين.. لم ترض على دمع يعزيني.. ورغم مرارة الماضي فإن الحاضر. الآتي...لم يأت ليحميني. انا قلب تمزق بالاسى صبرا وبي شجن وبي وهن يكفيني انا ظل تمدد بين اغصان بلا ثمر ولازهر ليهديني..انا قلم يسيل بحبره الم..ولا ادري متى الايام تشفيني انا حزن صدري يعذبني..فهل انت!؟ ومن انت لتقتلني بغدرك او تحييني!؟ .مقدمة تختزل ماسبق وماسيأتي اتصلت بالولد لي انا ساكن عندو طلبت منو يدوز فطريقو للداري يجيب عند ريهام الكونفوكاسيون وصيتو مايقول والو.... فرحت بزاف ملي عرفت انو خصني ننتقل لقنيطرة باش ندوز الاختبار الشفو.ي وفرحتي كملات ملي غادي معايا حتا صاحبي..هيثم حتا هو ومعرفت كيف دار ليها المهم هو اننا مجموعين وصل نهار الموعود مشينا بسيارة هيثم... وصلنا فالوقت المحدد قالولنا بلي غندوزو النهار كامل تماك..دوزنا الرياضة واختبارات اخرى... تغدينا عندهم تماك المهم غي سمية دالغدا... وموراه دوزنا البيسكو.. او الاختبار.. النفسي... دخل هيثم هو اللول... جلس مكاملاش اربعة الدقايق وخرج.. تعجبت ولكن قلت مية فالمية جراو عليه...عييت نسولو مابغاش يقولي يمكن خايف يخلعني..وصلات نوبتي طلبومني ندخل... اولا درت داكشي لي قريت المشية بثقة راسي للفوق عينيا تابتين.. مكيدوروش باش منبينش توتري وضع ايديا حتا هو ركزت عليه حيت عادة توترنا كيبان فطقطقتنا للاصابع وفحركات ايدينا الكثيرة... كانو ثلاتة ديال الظباط سامين باينة من النياشين لي دايرين.. نطق واحد: قاذ وقفتك... بقيت واقف فبلاصتي.. هذا كيدل اني تايق فراسي حيت كون تفافيت ودرت بجنابي وكنقاد فوقفتي غنبان متايقش.... بقاو علا بالاسئلة علاش جيتي وشنو باغي واش كتعنيلك الخدمة فسلك الشرطة المهم جاوبتهم بكل وطنية وبحب للميدان داكشي لي حسيتو قلتو بقالي غير نآدي لهم قسم المسيرة الخضراء اما كلشي قلتو هههه باين علا وجهم اني رضيتهم ولكن لي قالوه لي عكس ذلك
الظابط: شوف غنجيك من الاخير العدد محدود والا بغيتي تجرب حضك تسنى النتيجة والا بغيتي تضمن النجاح... خقك.. خصك. الظابط،التاني:50000 درهم.. هنا خرجو عينيا اش هاد الدنائة اش هاد المستوى السلك لي كيحارب الرشوة هاهو كيطلبها.. الظابط اش قلتي صهيب: الصمت حس بالحگرة وعاد فهم علاش هيثم متعطلش وعلاش رفض يعاودلو وعلاش خرج فرحان... الظابط؛ صافي واخا سير حتا نعيطولك خرجت محطم مهموم.. معارف مندير بقينا تماك حتال الستة دلعشية عاد طلقونا.. ركبت مع هيثم..الطريق كلو كيهضر معايا انا مكنجاوبوش.... فالدخلة دكازا اتصل بيه شي حد هو كان فرحان بادي الاحتفال علا بكري كان كيشرب فواحد القرعة ديال داك السم..الي خارج عليه... بلا،عقل منو جاوب وخلا السبيك
هيثم: الو بابا انا فرحان فرحان يا احسن اب كلشي داز مزيان... خصهم غي يعيطولي الاب: بشوية عليك صمكتيني الفاشل عندك يسحابلك جبتيها بذراعك راك عارفني شنو درت بغيت غي نتهنا منك ومن مصايبك عالله غي يربيوك خيت انا معرفتش هيثم؛ تيشوف فيا بعيون ريبة وماراضيش فنفس الوقت هضرة باه خرجاتو من المود والجو لي كان خالق.. صهيب،: وقف هيثم: علاش صهيب : وقاف . غغغغط. تسمع صوت الفرامل صهيب: علاش كذبتي عليا قولي من الاول القضية فيها الرشوة والزبونية والمحسوبية مكنتش نعقد امالي ااا قول وفرحان وخارج تنسولك ولا انت معبرني.. هدشي وانت مسولني الف مرة... وكنقولك هاد الخدمة املي الوحيد الا متقبلتش نتسطى لوكان غير لوكان متقبلتش من الاول مايبقاش فيا الحال لوكان غير مكنتش مؤهل نقول عادي هسثم؛ انا انا معرفتش بحالي بحالك هوما طلبو الرشوة وانا قبلت شنو درت كاع.. ..صهيب: لا انت دايرها بلعاني انا من ديما كنت عقدتك.. من ديما متفوق عليك ولوكان مكنتش كنعطيك الاجابات مكنتي خديتي ليسانس ومكنتيش تجاوزتي الاختبار الكتابي اش ضمني متكونش عطيتهم الرشوة باش ميقبلونيش بغيتي تذلني غي هكداك باش تبرد. هيثم: اه اه انا معقد من حيهتك ديما الاب ديالي كيذلنيبيك وكيحبطني شوف صهيب دار صهيب فعل واخا غي فقير ومتشرد لا والي لا تالي ومن الفوق بارمان.. هنا مشعرتش لاول مرة نحس بالغل والحقذ ضد شي حد نزلت عليه بالكمات والصفعات... والضربات... وماالى ذلك علا وزن فعلات..خليت نيفو وفمو غادين بالدم هزيت صاكادو ديالي ونزلت ولكن قبل دفلت عليه صهيب: المتشرد مازال هو لي غيدمرك عقل عليا مزيان وبيناتنا ليام... كانت العشرة دالليل.. لوتوغوت باقي اكثر من خمسة دكيلومترات علا وسط المدينة ضربتها علا رجلي كنت نقدر ندير اوطو سطوب ولكن الحالة لي كنت فيها ربي عالم بيها كنتفكر يامي معاه والذكريات كنتفكر غي اليوم فالفحر ميف كنا جاين بالضحك والنشاط وبالامل..لوكان عندي اخ مكنتش نعزو كيف ماعزيت هيثم مشعرتش نزلت دمعة دمعة خذللن.. كنحس معندي زهر فحتى حاجة ونحسي تابعني فيما مشيت ...خسرت والديا.. الانسانة لي رباتني.. حلمي.. صديق حياتي... املي الوحيد فالسعادة سري الدفين حبي لريهام
كم من عشرة بالامس تمضي وذكراها تدوم وان ذهبت فانا من اذكر منها سوى غدرا وخيانة هذا عنها نعرفت عشرة خادعة جراحها للان ماشفت بقيت تابع رجلي وفينما وصلاتني.. للداري فين كاينة الاميرة ديالي حبيبتي ريهاام... بقيت واقف فزاوية مقابلة مع السرجم ديال البيت باش كتنعس مدة... شفت خيالها كيتحرك فوسط البيت....ابتسمت لاشعوريا طاقة ايحابية كنستشعرها ...بقيت كنتخايل فراسي معاها تدكرت اول قبلة لينا.. بنيت قصور من الالام والاحلام.. وانا كنتمنى تكون كتبادلني نفس الشعور... حتا وصل منتصف الليل.. طفا الضو ديال البيت عرفتها غتكون نعسات.... يالاه بغيت ندور باش نمشي نبات مع صاحبي ...حتا وقفات سيارة..قدام الباب... ونزلاات. ايمي وريهام ركبو فيها ..وشكون من غيرو... اه هو صاحبي كان مبدل حوايجو وداير ضمادات علانيفو... ..اكيد عرض عليهم يحتافلو بنجاحو وبخيبتي بتفوقو عليا.. ولكن لا الا هادي منقبلهاش حتال ريهام لا.. ضربتها بجرية ملي وصلت فين كانو واقفين كانت السيارة بعدة مدى.. طرف العين.. بقا غي الغبار منها بقيت كنغوت ونتعصب نضرب فالحجار.. بحال الهبيل... اه واشمن عقل بقا عندي طبعا مجنون
كنظن انو هذا اخيب نهار داز فحياتي....... كلو صدمات وخذلان.. ضروري مندير شي حاجة ضروري... ضربتها بجرية حتال.. الاوتيل فين خدام تماك فين كيعجب سيهم ايهم يسهر مكانتش سيارتو فالباركينغ سولت الدراري لي تماك قالولي
مجاش ليوم... فكرت انهم يكونو مشاو لداك نايت كلوب ديال اخر مرة... عييت بالجرى اليوم فالاختبار وفالطريق السيار ودابا من الدار للفندق. .ومن الفندق للنادي اليلي... معنديش بديل حيت معنديش فلوس... وصلت مبهدل وعرقان وحالتي تشفي العديان... شفت طونوبيل ديال هيثم..بغيت ندخل... ومع كنت مالابسش مزيان حبسوني فالباب...بغيت نضارب نغوت نقول راه حبيبتي تماك ونخرجها ولكن الغصة لي فقلبي خدات صوتي لي ولا مبحوح وحتا تعبي العضلي والالم لي فقلبي خلاني نتراجع.. شنو انا وشكون بالنسبة ليها باش ندخل نجرها والو لاشئ يستحق الذكر..وهو الا درتلو شي حاجة...بكلمة وحدة من الاب ديالو يسجني ويضيع مستقبلي... رجعت كنجر ذيول الخيبة.. حتا وصلت للبارك كان الضلام.. شفت فجنابي مزيان بان لي واحد الحجرة كبيرة...نزلت علا الزاج ديال باربريز هرستو وهربت ملي بدات السيارة كتعطي ذاك الصوت... بقيت كنجري قبل ميشوفوني الحراس حتا وصلت لحديقة عمومية جلست علا الكرسي. الاسمنتي... كنستارح... تفكرت شنو دراي.. وضحكت ضحكت من قلبي قهقهت بالضحك.. درت بحال شي مراهق ولكن نفست علا قلبي... بقيت متكي فوق الكرسي ومعقلتش كيف طرا وجرى حتا نعست فيقني غي حر الشمس وصوت السيارات لي غطا علا صوت العصافير فقت مخلوع تحسست صاكي والاوراق لي فيه.. لقيتو كلشي هو هذاك... نضت بقرار..لي هو نرجع للدار باش يتزير الحبل علا ريهام وايمي والاكان نيت هيثم علا علاقة بريهام نعرف
دزت لعند.. صاحبي جمعت حوايجي...وشكرتو ورجعت لدار... كانو لبنات باقي ماجاوش.... دخلت دوشت لبست حوايجي، ...شعلت التي في وتقابلت مع الباب باش الا دخلو نشوفهم دازت ساعة ساعتين... وموراها مابقيتش عقلت فتحت عيني..كانت الساعة تشير لخامسة.. مساءا... كانو مازال ماجاو مكاين لاحس لاوالو... يالاه غنطلع نتاكد واش هوما لفوق سمعت صوت الساروت فالباب.... صهيب: واقف وقفة ديال البوليس... اهلا اهلا ببنات الناس...فين بايتات... ايمي: وانت سوقك... داير فينا خير الله يجازيك تبقى تحكم فينا لا مانتا خونا ولا بونا ولا راجلنا ايوا حيد بالاك ...والله كون مكانت بنت حتا نهرسها... ريهام'؛ لا ايمي سكتي هدشي مكايتقالش،قولي بعدا ا صهيب امتا رجعتي من السفر علا السلامة وسمح لينا مديرهاش منها قلة الصواب سمحلي نبدل حوايجي ونرجع نوجدلك متاكل.. دارت رجلها فدرجة الاولى.. جريتها من ايدها... صهيب:،ريهام واش عندك علاقة بهيثم ..ريهام: علاش هاد السؤال صهيب: المهم انا جيت باليل وشفتكم خارجين معاه ..ريهام: هو اتصل بايمي قالها بلي فرحان حقق اول امنياتو وبغا يحتفل وعرض عليها وهي داتني معاها هادشي لي كاين صهيب: وفين كملتو السهرة ..ريهام': بصح انا تربيت فالخيرية ولكن مي لالاة الله يرحمها لي هي جداتك علماتني كيفاش نحافظ علا راسي واخا نخرج ونهضر مع من مابغيت اخر حاجة نفرط فيها او نتنازل عليها هي شرفي صهيب: انا والله نقصدت هكا انا ريهام: احنا ملي سالينا السهرة فالملهى ..اقتارحات وحدة فالبنات لي كانو تماك نكملو عندها السهرة فالفيلا ديالهم ..حيت واليديها نسافرين ونزيدك مشينا معاها غي حنا لبنات ممشاش هيثم لي مبرزطك فدماغك ..صهيب سسمحي ليا والله ماقصدت ..زولات ايدي من دراعها ريهام: خمسة دقايق ونزل نوجد لك عشاك لي غتدي معك طلعات وانا تنادم معايا لحال معرفتش كيف درت جرحتها ولكن انا غير استفسرت من حبي وغيرتي ولكن اوف هي معرفاش هدشي خصني نعترف لها بحبي.. واول منعترف نطلب الزواج باش تيقني ومتقولش بلي هذا بغا ايستغلني حيت عاوني.. دخلت بدلت وهزيت لي غيخصني... تسنيتها حتا نزلات جمعاتلي شي بواطات دالاكل وقرعة عصير.. قبلت راسها وايدها وطلبت السماح من جديد.. خرجت وانا كنفكر كيف ندير نطلب الزواج واش نقدر نزعم نقولها بعدا كنبغيك... خدام الليلة كاملة وعقلي معاها...واخيرا قررت نطلب ايذها الاسبوع الماضي... وبالظبط ليلية راس السنة
عندما سألوني عن اهم امنيااتي في العام الجديد.. قلت لهم انت.. غافلا عن عبارة اقدارنا كالهدايا لاتعرف ماتخبأ اقدارنا مكتوبة... فلنعش بهدوء.. والسلام.. فانت تريد وانا اريد والله يفعل مايريد تلك هي الحياة.. بعد غد.ستكون..الليلة الموعودة ليلة راس السنة الليلة لي غادي نتقدم فيها لخطبة..ريهام... فرحان وفرحتي.. كبيرة..واخا باقي يوماين كنحسب الوقت بالدقايق والثواني والاجزاء من المائة...خايف غي ترفضني ولكن املي فالله كبير وبزاف وعارفو مغيخيبنيش.. خديت دوش... هزيت.. العلبة لي بقاتلي من الام ديالي... لبست حوايجي وخرجت قبل مايفيقو لبنات اتجهت للمقابر.. لي اهلي هنا مكانهم.. والداي.. جداي... وغيرهم من الاحباب..غادي نفرحهم عارفهم مغيسمعونيش ولكن معرفتش حسيت الا مشيت وناجيتهم وعاودتلهم غناخد بركاتهم دعواتهم هذا مجرد احساس داخلي فقط... ترحمت عليهم... وقريت لهم ماتيسر من القران... علا روحهم... توجهت موراها لوسط لمدينة لمحل ديال الذهب كانت كتعامل معاه جدتي.. غنبيع اخر صلتي بامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 7:18 pm

القران... علا روحهم... توجهت موراها لوسط لمدينة لمحل ديال الذهب كانت كتعامل معاه جدتي.. غنبيع اخر صلتي بامي براسلي ولكن موضة قديمة منضنش يعجب ريهام كنت مخبيه من صغري باش نهديه للانسانة لي غاتولي مرتي حيت الاب ديالي لبسو لها فعرسهم... ولكن بغيت حاجة موضة وشيك عداك زمن وهذا زمن... الصراحة بعتو وقلبي كينفطر تمنيت لوكان عندي فلوس اخرين منفرطش فيه.. بدلتو بخاتم سامبل ديال الذهب الاصفر بحجرة فالوسط... بالابيض وخليت فارقت الثمن عندي.... خرجت من المحل وقبل منمشي.. القيت نظرة اخيرة علا الواجهة الزجاجية لحطيت فيها اخر ذكرى من والدتي...
احس باني اودع روحي فكيف وربي اداوي جروحي وكيف سآرحل عنك بعيدا وانت حب شبابي وعمري وروحي انت صياحي ودمعي ونوحي فالعشية رجعت للدار... الطريق كامل وانا كنحل لبواط ديال الخاتم.. ونتامل فيه ونبتسم...دخلت.. تلاقيت ايمي كتاكل فالكوزينة... سولتها علا.. ريهام قالتلي بلي ..خارجة...بالنفاخة شافت فيا وزادت طلعات للفوق... متديتهاش فيها انا كل هكي هي ريهام.. اكيد مشات للنادي...قريب قريب نتزوجو..ونعوضها علا كلشي...هزيت اليونيفورم.. وعشايا حيت مكتعجبنيش لماكلة لي كيعطونا تماك.. بديت خدمتي.. الجثة هنا لعقل مع ريهام. غي ساهي ومسهوت كل ساعة يغوت عليا شي كليان اوشاف بيرسونيل شفت حتا عست ماقادرش نصبر لبعد غداا... غنخرج دابا.. ربيع البار مان لي معايا: اويلي فين غادي غيشوفك الشاف خارج غيدور فيك ويقطع لك من الخلاص.. صهيب: يدبر لراسو يجري عليا كاع انا فرحان اصاحبي فرحان بزاااف هههههههه.. خرجت.. خديت طاكسي وفرحان...الطريق كلو كنرتب افكاري والكلمات لي غنقولها حلمي حب طفولتي ومراهقتي سري وامالي حبستهم وعلقتهم فهاد العلبة الحمراء.. نتمنى تقبل..الخاتم لي فقلبها.. لانو غيكون رباط بيناتنا.. وصلت للدار ديم20 دقيقة مرت عليا عشرين.. سنة فتحت لباب.. كان الضو طافي فقلب الدار ولكن شاعل فالطابق العلوي.. دخلت لبيتي نبدل حوايج الخدمة ونتانق.. حتا كنسمع صوت السوارت فالباب قطعت الحس كانت صوت سيارة كتبعد... ولكن صوت فقلب الدار كيغوت ريهام: ايمي ايمي ايمي عتقي غنسخف هههههه ايمي: قولي اش كاين نتي فعار اللله.. ريهام: هيثم ايمي: مالو ريهام: خطبني تقذم ليا ايمي: واو عظاتك ليا شوفي غي هاد الخاتم يكون يسوى الملايين ريهام: الصراحة انا مكنتش باغاه كان عقلي فبلاصة اخرى ولكن من داك النهار لي بتنا ففيلا ديك البنت لي سهرنا معاه وانا كنتمنى نعيش فداك الترف والابهة من بعد الفقر واليتم والحرمان ايمي: سكتي علينا من هاد السيرة لي كتجيب الهم والغم..وخلينا فهادشي دالحب والخطبة اجي نطلعو الفوق وعاوديلي بالديتاي...طلعو لبنات الضو لي كنت غادي تشعل بقا طافي كيفاش واشمن نور موراها ينور حياتي.. عارف ومتاكد انو هيثم كيعاقبني بيها.. ومكيبغيهاش كيفاش نتبتلها وهي لفلوس والفيلا والسيارة عماو عينيها ضعت واخر خيوط الامل ضاعو... سديت عليا فداك البيت يوماين مخرجتش لا اكل لاشرب ..كنبكي ونشفق علا حالي اه اصعب حاجة،يبقى فيك راسك ومعندك ماديرلو فهاد اليومين دلغياب وصلني ميساج بلي تطردت من الاوتيل والا مشات الخدمة مشات القراية يعني مشات الدكتوراه...هانا خسرت حاجة جديدة تيقتوني ملي قلتلكم نحسي تابعني... وصلت ليلة راس السنة لي ناس كيحتافلو فيها.. وكيستقبلو السنة الجديدة وانا غنودع فيها السنة القديمة والحياة القديمة وصهيب القديم
احببتك جدا لدرجة انك عندما رحلت عن عالمي رحل معك كل شئ.... احيانا نعشق مدينة بأكملها والسبب شخص واحد.. واحيانا نكره مدينة باكملها والسبب شخص واحد.. وانا لا اعرف اياهم تصف لسان حالي ولكن ساغادر تلك المدينة باكملها... ليلة رأس السنة..كلشي محتفل...زينة..اضواء..فالشوارع...شهب ناريو...تجعل ليل المدينة..نهارا.. ودعت دار اهلي ودعت المدينة كلها لي شهدت ميلاد و وأد احلامي... كنت نقدر نبيع الدار ونلوحهم للزنقة ولكن انا ماشي هادو طباعي وماشي اخلاقي مابقى قذ مافات..وتتزوج بهيثم وتنظم للعائلة الغنية...صاحبة اكبر مصنع تبريد فالمدينة...اضافة انها غتكون حرم العميد هيثم.. علا ماسمعت انهم عيطولو يدوز التدريب ويلتخق بالمركز بعد اسبوع...ومتبقاش بحاجة ليا.. قررت نسافر باليل نعرفت واش حيت مابغيت نودع حد او بغيت نخبي عيوني المغرغرين فظلامو.. ركبت حافلة..الصراحة معرفتهاش لفين غادة...واخا كانو كيسولوني فلاجونس كنجاوب بلاعقل كل همي حاليا نبعد نبعد بزاف علا هاد المدينة حيت هواها ولا كيخنقني
لست من المؤمنين بثقافة الانتقام ولكن اؤمن ايما ايمان ان البعض يحتاج الى دروس تأديبية ومن حسن حظهم ان القدر يعطيها مجانا...دع الخلق للخالق.. بعد اكثر من سنتين شقة صغيرة فحي راقي...صهيب خارج من الدوش بشعرو فازگ كياقاطر.. صوت نسائي من الكوزينة: حبيبي صهييب اجي تفطر راه غيفوتك الحال للخدمة..صهيب: واخا يالالة..نلبس غي حوايجي ونجي.. هاد لمرة لبستي كانت سروال جينز ازرق تيشرت اسود گات كذلك من نفس اللون كويرة ولكن قبل لبست حامل جهازي الوظيفي.. ايه... جهازي الوظيفي.. انضميت لسلك الشرطة فطريقي للخدمة نعاودلكم كيفاش.. الصوت للنسائي مجددا': صهيب واش مجبتيش داكي لي وصيتك.. لكيمو.. صهيب: اويلي علا نسوة.. انا قبل من ناخد الطونوبيل من البارك ندوز للسوبر مارشي نرسلك الاكل لي عزيز عليه مع العساس فينهو كاع مشفتو.. الصوت: هاهو عمرو طويل فايق كيتجبد صهيب: اهلا بسي كيمو اجي يالاه اوب.. صهيب: يالاه باي كيبوس فراس المدام صاحبة الصوت.. هي: اجي فين غادي بلا فطور اجي.. ديما كاديرها بيا..هههه وكنوجد لفطور وتخليه صهيب: جمع ايديه بزوج بمعنى طلب الصفح مع تعابير طفولية هز تلفونو وسوارت سيارتو.. ونزل مع.. الباب.. وصى العساس وعطاه لفلوس ياخد السخرة لدار.. خديت سيارتي.. كالمعتاد وموجه للابريكاد حتا وصلاتني مكتلمة مهمة.. صهيب'؛ الو.. يوسف: سلام صاحب شعيند اليوم نعاطال مموالفاشي ليك صهيب: هانا قدام لابريكاد. يوسف: خايلاه مازال مبغيتيشي تقيل عليك هاد الكدبة عام وانت كل نهار تقولها صهيب: هانا جاي ههههه يوسف: يرحم باباك ايما تسربي راه الكوميسير معاصب بزاف معرفتشي علاش كيف دخل ساقسى عليك..صهيب: ، عطيني ربع ساعة ونكون عندك.. صهيب: بلاشك بغيتو تعرفو سنتين شنو داز فيها داز بزاااف دالاحداث ..هو غي ليلة كتقلب الحياة راس علا عقب.. وانا ديك الليلة غيرات حياتي تغيير جذري.. نغنتعطلش باش نعاودلكم..للاسف دابا وصلت لخدمتي.. نشوف اش بغا الشاف ونرجع لعندكم....
ايتها الحياة التي اقسى ماعندك...لم اعد اثأتر فلقد تألمت بما. يكفي فعندما ينكسر الماء سأعلن انكساري. صهيب صباحو الدراري.. الكل: صباحو مون شاف. يوسف: دخال دخال عندو راه عاود سقسى فيك مناين مجبركش قالنا كي يجي سردوه لعندي شني عملتي الملعوق..صهيب: بليمين عليا حتا..شي مرات كنشك فيك واش انت بوليسي.. ولا الشيخة روبالا يوسف: تلقاها ان شا الله جيتني الشاف ديالي اما نوريك صهيب: تلاح باش ترتاح..خليني نشوف العميد دق دق العميد: اتفضل صهيب: القى التحية صباح الخير مون كوميسغ لعميد: صباح النور ولدي صهيب جلس بغيت نهضر معك صهيب:جلس كيشوف بنظرات انتباه وترقب العميد: هاد الكلام لي غنقولو ليك يمكن اكثر حاجة اثرت فيا طيلة فترة خدمتي فهاد الادارة صهيب: خير العنيد: هذا لي بين ايديا قرار نقلم اسعادة الظابط.. محل.. شي حد محول للتحقيق... صهيب: فين العميد جهة الدار البيضاء الكبرى
ماكتب لنا سيكون لنا.. حتى لو لم نرده..و
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 7:39 pm

ماكتب لنا سيكون لنا.. حتى لو لم نرده..وماليس لنا لن يكون لنا حتا لو متنا لأجله فلاتفعل المستحيل من اجل شخص لم يفعل من اجلك الممكن... العميد: كنت سعيد نخدم مع شاب خلوق وصبور وخدوم بحالك انت فخر للامن الوطني يشرفني نختم مسيرتي بمعرفت شاب طموح بحالك.. جمع اشياءك... من مكتبك وودع اصدقاء.. اخر الاسبوع ديالك.. والاثنين خصك تكون تمك... طبعا فلابريكاد توريستيك...بحال لي كنتي هنا اعانك الله اولدي صهيب: مخلطين عليه الامور خوف صدمة غضب حنين...وقف عطا التحية.. ولكن العميد ضمو فعناق حار ودعو مور ماقالو الا حتاج اي حاجة..مايترددش فالاتصال بيه.. صهيب داز لمكتبو جمع اوراقو فملف ..وجوائز وصورة والديه فكرطونة.. ودع صحابو وخصوصا يوسف لي كان صديق ليه من ايام التدريب.. وهوما مسخاوش بيه لانو كيفما عرفناه ولد الناس شجاع وشهم.. ومساعد للكل.. وكيحب للخير للجميع... هزيت سارتي... مور ماالقيت اخر نظرة علا الادارة لي اشتغلت فيها طيلة السنة الماضية هزيت سيارتي... المتواضعة...ودرت دورة كبيرة فهاد المدينة الهادئة.. كاني كنودعع شوارعها وازقتها....مازال نعقل اول مرة جيتلها...قبل اكثر من سنتين.. پلاي باك كل همي حاليا نبعد علا هاد المدينة لي كنحس انا هواها كيخنقني وكيتم انفاسي... تحركات الحافلة وانا معارفش فين وجهتها... تمشينا ساعتين وربعة..ومبقيتش عقلت... نعست...فقت لقيت كلشي لي فالكار نزل ياكل كان قريب يطلع النهار...انا منزلتش لفلوس لي بقاولي من بيع الاسوارة مكثيراش وانا ناوي نمشي بيها راسي حتا نلقى خديمة.. رجعو الناس وانا كرشي كتقطع بالجوع طيلة اليوماين لي قبل عايش غي بالما مكنتش كنذوق النعمة.. حتا طلعت امراة خمسينية. المراة': تعايلي ولدي مهودتيش تاكل ..صهيب: لا الحاجة مافياش الجوع.. المراة: المهم انا جبتلك هاد الخير هاهو خليه عندك حتا تجوع.. غي هي عطاتني السندوشات... كليتهم دقة وحدة.. بقيت نخشي فوجهي ونسيت العالم.. ابتسمات ورجعات جلسات فالمقعد لي موراي شبعت.. وعاد حسيت بالدفئ ورجعت نعست.. حتا سمعت الهرج.. الناس بدات كتهبط يمكن كلشي نزل... هزيت ساكادو ديالي حتا كنسمع صوت بحال الحفيف... درت نشوف نصدر الصوت
اليس بعد سواد اليل يآتي نور الصباح وان بعد العسر يسرا ؟ وان بعد الضيق هناك مخرجا!؟ اليس هذا وعد الله لنا!؟ لنطمئن اذا.. كنتلافت كنتلقى السيدة لي عطاتني الماكلة كتجيف كتخنق... صهيب: الحاجة ميمتي مالك شنو عندك.. كتشير لي بصاكها فتحتو جبدتلها..الرابوز ديك الساع فهمت بلي راها ازماتيك... ولكن لسوء الحظ كان مقادي... بغيت نخليها فالكار ولكن الشيفور هبطنا قالك خافها تموت لو تماك هبطها... جلستها فوق كرسي ومشيت كنجري كنقلب علا صيدلية فاتحة كانت 9 دالصباح... عاد بداو كيفتحو دزت عند شي 3 معندهمش ديك النوعية دالروابز والرابع لقيتو ولكن الثمن نصف داكشي لي عندي المهم هو نعتقها شريتو وفهاد الجولة عرفت راسي فين كاين انا فعروس الشمال طنجة.. رجعت لقيتها زراقت ورجليها كتحكهم مع الارض غي رشيتللها وهي ترجع فيها الروح جبتلها قرعة دالما... خديتلها طاكسي وعطاتني العنوان فورقة... وصلتها ليه كان عنوان طبيب... طلبات مني نتسنا معاها ..مور نص ساعة... خرجنا وهو كيوصي فيها متبقاش بوحديتها لانو الكريز ممكن تتكرر لها اكثر من مرة ووصاها متغفلش علا البخاخ... او تنساه... وصلتها لدارها بلا منعرف اسمها اونسولها كتبان لي عيانة.. والله اعلم شنو لي خلاها تسافر بوحدها والطبيب مانع عليها تبقى بوحديتها.. قبل ماطلع للعمارة.. عطاتني وريقة مكتوب فيها سميتها ورقم تلفونها سميتها الحاجة زليخة... اول ليلة ليا فطنجة دوزتها فاوتيل. وماتبقى كنت كنبات فالمحطة الطرقية... عييت نقلب علا خدمة مالقيتش.. وليت كنمشي للموقف باش نخدم.. النهار بنهارووو... حتال للنهار لي سنعت بلي كاين كونكور ديال الظباط وطالبين الدوغ ...كانو عندي الوريقات مقادين من اخر مرة.. قلت علاش لي مندفعش غنبقا نتشرط وانا معندي حتا مناكل.. ولكن المشكل خاصني شهادة سكنى.. حيت هداك العنوان باش غيجيني الكونفوكاتيون

ملقيتش من غير الحاجة الشخص الوحيد لي كنعرف فطنجة مشيت عندها الله يجازيها ومرفضاتش طلبي.. بالعكس وقفات معايا وملي عرفاتني كنبات فالزنقة عطاتني بيت لي كان ديال بنتهااا.. ومبي رفضت قالتلي اعتبر راسك كاري عندي والمقابل كنت كنمشي نجلس لها فمحل ديال الالبسة التقليدية.. بالعشية وهي كتجلس فالصباح وبقيت معاها شهرين كنرعاها ونقابل دواها حتا جاتني رسالة الالتحاق بالمركز... طيلة سنة التدريب فيما كيكون عندنا عطلة... كنجي نشوفها وكنفرح بحال الا غادي نشوف ميمتي... اه هي هاديك السيدة لي كنت كنهضر معاها فالفطور مي زليخة ..وكيمو لكليب ديال بنتها الذكرى الوحيدة لي بقات منها مشات تخدم فكازا ومعاودش رجعات...اكثر من اربع سنين وهدشي لي مرض ماماها وملي لقيتها فالكار كانت نزلات تقللب عليها ولكن مكاينش لي عطاها راس الخيط... يمكن هاد النزلة ليا لكازا فرصة نقلب عليها.. معرفتش كيفاش غتتقبل مي زليخة بعدي عليها..مور ماولفاتني وولفتها...ولكن الغالب الله.. هادي هي الدنيا وهادي سنتها
هاجني الشوق لتلك المدينة لواعج ذكره لم ادر ماذا اصابني ودهاني امضي ليالي الامس في تذكره وتفيض مقلتي دمعا ويزداد بكائي... هانا راجع مور ماودعت الحاجة بالاحضان وداع لم يخلو من الدموع للمدينة لي خرجت منها باكي مذلول منبوذ جريح القلب كسير...راجع بعد اكثر من 32 شهر حاسبهم نهار نهار... ساعة ساعة..كنضحك.. وكنبين القوة ولكن عمري نسيت وكيغ لي ان انسى الانسانة لي احبب.. حب طفولتي ومراهقتي وشبابي...حب عمري.. حب كبر معايا..كآي عضو فجسدي...كبر معايا كاسمي... على مشارف المدينة حضرتني مقولة لنزار قباني...لطالما اشتغربتها وعجزت فهمها ليوم كتمتل حالتي بكل تفاصيلها وتجلياتها...يقول شاعر المرآة:"وعدتك ان لا اعود وعدت وعدتك ان لا اموت اشتياقا فمت..وعدت باشياء اكبر مني...فلماذا بنفسي فعلت؟ لقد كنت اكذب من شدة الصدق..والحمد لله اني كذبت..." ولكن الحاجة لي وعدت نفسي بها هي اني اذا لقيتهم قدامي ريهام وهيثم ربما عندهم طفل اوزوج دابا.. غنمثل عدم الاكثرات كأنها لاشئ بالنسبة ليا رغم انها كل شئ مازال ممصدقش اني رجعت لهنا رجعت نتنفس مع الناس لي جرحوني ودمروني نفس الاوكسجين... بغيت يشوفوني وانا راجع بعزي...نشوفهم ونقولهم هاني مامتش من غدركم من خيانتكم من خذلانكم بالعكس
مي ريهام ماخانتوش هو ماعتارفش ليها بحبوا ماكانش جريء بما فيه الكفاية
تقويت وتعلمت هاني ناجح ظابط يشهد لي بالذكاء والتفاني فالعمل..راجع... ولكن دابا همي الاول هو نرتاح.. ومعرفتش علاش مبغغيتش نمشي لداري وانا متيقن انهم خواوها... معرفتش علاش اختاريت الاوتيل لي كنت خدام فيه..واش كنتقم من نفسي او كنتقم لكرامتي... نزلت من السيارة حتا كنسمع.. شفااااااااار شفااار
كنت انت الشخص الوحيد الذي تمنيت ان لا التقيه ولكن للاسف ليس كل مايتمناه المرء يدركه تجري الرياح بما لاتشتهي السفن. واشفاار هئ هئ صاكيي معرفتش مصدر الصوت لي شفتو هو شاب كيجري بسرعة الصوت...هاد حقيبة يد نسائية فطريا لقيت راسي تابعو كنجري حتا دخل لديك الجردة لي كنت هضرتلكم عليها من قبل.. سبقلي نعست فيها.. ضربتو برجلي مور ركبتو طاح فالارض استلقطت انفاسي وهزيتو من الكول ديالو... كان دري صغير تكون عندو ديك 16 سنة... لي صدمني ماشي عمرو لي صدمني انو كان كيبكي معقول واش قسحتو او خايف من العقاب.. المراهق': عافاك اسيدي عافاك البوليس لا عافاك انا راه من الصباح وانا تماك فباب الاوتيل كنطلبهم غي ماناكل كيجريو عليا وحتا حد معتقني صهيب: صافي معطاوكش تنوض تسرق المراهق: والله مكنت باغي نسرق غير قهرني الجوع.. صهيب: فين داركم المراهق: با جرا عليا من الدار من نهار تزوج وانا كنبات فالزنقة.. عافاك متدينيش للبوليس.. لوهلة تذكرت طفولتي احساس اليوم خايب... ممكن هاد الولذ يكون عندو الاب ديالو ولكن. وجوده كعدمو.. صهيب: انا مغنديكش للبوليس.. غنعطيك باش تاكل ولكن متولفش هاد الطبيعة الخايبة وهادي نمرتي.. ملي تحتاجني اتصل بيا يلاه سير دابا. مشا كيجري خلاني كنفكر فحالتو يمكن مكاينش غي هذا يمكن الاف بحالو تايهين فهاد ليل وفهاد المدينة كلها وقصتوو وكلها وحكايتو كنتمنى يتصل بيا محتاج نعاونو باش نرضي نفسي حيت كنشوف فيه صهيب قبل عشر سنين او اكثر سهيت بتفكيري ونسيت ضاحبة الحقيبة رجعت بزربة.. لقيتها واقفة عند سيارتي كتمشي وكتجي بفستان اسود قصير عليه جاكيت كوير قصير فوق من سرتها شعرها كثير واسود ايديها كلهم اكسسواراتوكيلمعو فهاد ليل.. حذاء بكعب عالي... مخلي طايتها تبان مثيرة اول مرة نعطي تدقيق لكل تفصيل فشي انثى مور ريهام معرفتش علاش.. صهيب: انسة هاهو الصاك ديالك.. دارت عندي وهي كتشكر فيا هي تصدمت وانا.. فقدت التواصل مع العالم من هول الصدمة معقووول"!!!..
لا احد يحتفل بقدومك مثل دقات قلبي فهي تدق لك سمفونيات العشق والهوى.. دوموزيل دوموزيل راه كلشي كيفما طلبتي تقري تتاكدي بنفسك.. ميرهان: اوك كلشي هو هذاك كيفما قلتلك مدام العروسة بغات الكراسي والجلسة بالابيض ديري لادومند علا الورد الابيض مع لمسات من البنفسج ..عنداك تاني يسيفطولك لاڤندغ..نتي تتحملي اامسؤولية اه متنسايش تفكري تريتور بلي الناس باغيين بوفييه مفتوح. الموظفة:،واخا غدا غتلقايني وجدت لك.لي فاكتيوغ فوق المكتب دموسيو السعدي..ميرهان: اوك بون نوي حتا نتي سيري ارتاحي.. هزيت سوارت سيارتي بوشيطة ديالي لبست الجاكيت ديالي... اوف والله حتا هاد العرس ماغيدوز حتا نموت انا عمري وجدت لشي واحد بحالو.. طبعا كيف لا وهو عرس ناس من النخبة.. سميتي ميرهان بنت احمد السعدي مالك سلسلة فنادق اطلس المعروفة داخل وخارج ارض الوطن.. الضراحة بنتو بالتبني... قبل وفاة الام ديالي كان كيعتبرني من كماليات الصورة ديالو مكتب زوين فيلا زوينة زوجة زوينة وبنت زوينة..لانو فالاصل عقيم ملي ماتت الام ديالي لي كانت انسانة فمنتهى الحنان عاد رجع تقرب ليا ومرضو قربنا اكثر ووليت انا المسؤولة عن خيراته.. .واخا تخليت عن حلمي والحوايج لي كيعجبوني ولكن هاد الناس قراوني وتهلاو فيا وعاملوني كاميرة... وخا فرقوني علا روحي نصفي التاني قصة طويلة ومتشابكة كتقاطع مع قصص اخرين مازال تغرفو شنو كنقصد.. دابا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 8:50 pm

عيانة خصني نمشي نرتاح.. ا اا اويلي شفار هئ هئ. اويلي مشا كلشي تلفون سوارت السيارة دالفيلا كلشي دابا نعس والفلوس.. مازال كنذمر شفت شاب اش غانقولكم تبارك الله ماشاء الله كتافو عراااض وطوييل ومشيتو كتزعزع الارض اما ملي جرا مبقيتش بغيت صاكي بغيت غير نمرتو.... بقيت واقفة فبلاصتي حتا رجع مور شي عشرة دالقايق انا كنت عاطياه بالظهر هو تيقرب وانا قلبي كيوقف شنو زعما حب من اول ركضة لا لا ولا رعما عجبني من قرفاضتو ولا قدو وقامتو اكيد غيكون فوجهو مافيه ميتشاف كندور وانا فاتم استعدادي لصدمة عمري زعما نلقا شي خوخو بلع.. ساعة تلقيت صدمة عمري هادي لي مكدبتش فيها.. عوينات عسلين الشفار والجفون مرسومين رسم سنينات بويض فحال الجوهر كيلمعو فالظلام اللحية الخفيفة واتاتو... بغيت نكمل عبارات الشكر حتا هو بقا كيشوف فيا فجاة تحولات نظراتو من صدمة لقرف معرفت علاش طلعني وهبطني باشمئزاز.. لاح لي لبوشيط ودخل لاوتيل.. حسيت باحراج.. مرضيتش شكون قالو يعاونيني شكون هئ هئ
تصدمت من هول ماراته عيناي معقول الدنيا صغيرة قد هاكا والصدف والاقدار كتلعب لعبتها غي معانا حنا اواه اول ليلة ليا فهاد لمدينة منساعد غير حرم العميد هيثم لا بزاف... عطيتها صاكها ومخليتلهاش الفرصة فين تهضر هربت للاوتيل. نيشان معرفتش واش هربت منها من عيونها الذباحة ام من نفسي وقلبي لي مازال يهيم عشقا بها.. كانت رجعات اللون الاسود لشعرها مع ماكياج غامق.. راسمة شامة فخدها... تبدلات بزاف زاد وزنها شوية... ولكن جمالها كل مرة كنشوفها فيها يخيل لي انه ماهو غير فتزايد... خديت غروفة فالاستقبال لمدة اسبوعين حتا نشوف شنو ممكن ندير فقضية السكن... دخلت للغرفة وخديت دوش وطحت بالعيا ديال النهار كامل وانا قابط الطريق وزيد داك الجرا لي جريت ومبغيتش نفكر فيها هي دابا انسانة مزوجة.. داني النعاس مافقت غير علا دقان فباب الغرفة... اشمن نوع هذا من الخدمات تفيق النزيل اوووف.. حليت الباب .. ووو.... عند ميرهان
ناري اش كيسحابلو راسو انا ميرهان. لي الرجال انواع اشكال كيطيحو علا رجلي... يقمعني لا ومن الفوق دوك الشوفات ديال الاستصغار مرضوني... ولكن الصراحة يستاهل يعجبو راسو وسييم بزاف ناري اش كنقول انا وااع نتحرك من هنا قبل مايرجع الشفار...ديماريت سيارتي ..وصلت للفيلا.. قالتلي الخدامة توجدلي العشا رفضت حيت كليت شوية فالاوتيل دزت لبيت بابا ييتو كان ناعس والمصل مركب لو... منظرو كيقطع القلب فين داك الراجل القوي فين الجبل لي متهزو ريح... كلشي فاني ولي عندو صحتو هاديك ثروتو هاهو الاب ديالي هالثروة وهالفلوس ولكن لاعلاج.. السرطان كلا جسدو وداع فيه منفعو لا استئصال ولا علاج كيماوي..كيفما،كان الحال فضلو كبير عليا وانا حرمني.. حرمني من ختي تواام روحي لي عمري نسيتها رجعت لبيتي واستلقبت علا فراشي عينا تناظر نجوم السماء من نافذتي الزجاجية شفت زوج نجمات ملتاحمات.. حتا هبطو بزوج هكداك كنا وهكداك كنااا...متواعدين انا وهي رجعات بيا الذاكرة للوراء ملي كان عمري 7 سنين
كنت كنعيش انا اختي فدار ايتام... ختي توام ريهام... حتال للنهار لي جات ماما لي رباتني واختارتني من بين البنات...داوني بلا منودع ختي لي لقيت صعوبة فالعيش بلا بيها وحنا لي كنا مكنتغارقوش وكنعسو فسرير واحد ابدا منسيتهاش ملي لقيت العز والابهة ابدا بلعكس طلبتهم كذا مرة نزورها وكانو كيمنعوني... حتال للنهار لي خديت شهادة الباكالوريا ..وولت كنقدر نخرح بوحدي بلا رقابة مشيت للميتم قالولي بلي ختي مبقاتش تما ومعندهم خبار عليها حتا مي لالة لي كانت نسؤولة تماك توفات... استغليت الفرصة وطلبتهم يعطوني نسخة علا ملف التحاقنا انا وختي بالميتم ربما نلقا خيط يوصلنا لوالدينا البيولوجيين ولي شكيت بلي ريهام تكون لقاتهم ولكن مكاين حتا معلومة... كل المعلومات كتقول بلي مي لالة.. جابتنا فواحد ليلة بزوجات وصافي....حتا حد معرف فين لقاونا.. حاولت نقلب ولكن موت السيدة لي رباتني خلاني نوقف البحث ...وحرمني من الحاجة لي كتعجبني هي الرقص...الحاجة الوحيدة لي كنلقا فيها راحتي رقص بجميع انواعه ومذاهبة وتلقيت تكوين اكاديمي فيه وتخرجت كنت كنعلمو فنوادي ومدارس كبيرة ولكن بريستيج ابي وقف عائق قدامي ورجعت لادارة الاعمال...وانا كلشي كيبقى الاب ديالي ..
تفكرت الزين المسرار لي قابلت اليوم بصدفة صورتو مخرجاتش بالي واش نقدر نشوفو مرة اخرى ياربي ياربي يكتبلي لقاء اخر معاه ولكن بلاتي ..شفتو توجه لريسبشن لفندق اكييد اكييد غينزل تماك حيت كان هاد حقائب فايدو..
امتا يطلع النهاااار
نونية الاسم والنون تحلو في فمي. وردية الخدين من لون الدم..كحيلة الجفنين..ودلال مفعم
مليحة الوجه سبحان الذي علم الانسان مالم يعلم

اوف بزاف راه اليوم السبت زعما وانا مخدامش خصني نهدر مع مدير الموضفين مشيت بعصب الدنيا والدين. غير بشورط النعاس...فتحت الباب.. صهيب': مالنا مال....
كانت هي فستان بيج ..محرفن كل تموجات جسدها... شعرها مجموع علا شكل كعكة مع غرة..)قصة)
منزلة علا عيونها المكتحلين بشكل واضح.. .ثغرها بلون الكرز...والشامة تتوط خدها.. مكانتش عندها من قبل يمكن راسماها...
نطقات مور ماكانت ساهية فكرشي حتا غوتات وعطاتني بالظهر...
واااااااااااااااععع
كتهضر وايدها علا عينيها انا انا والله تا نسيت شنو باش جيت. اه اه انا ميرهان بنت صاحب الاوتيل...والمسؤولة جيت باش نشكرك علا البارح.. ونقولك بلي اقامتك عندنا فهي علا حسابنا...
رضخت الباب....فوجهها..ورجعت جلست..فوق السرير نضت وقفت تمشيت سرفقت راسي عنكشت شعري ودخلت للحمام تحت الرشاشة اوااااه. بلاتي بلاتي هنا خصني نستخدم ذكائي وربطي للخيوط القضايا فعملي.. ريهام وميرهان توآم.. ميرهان هي بنت مول الاوتيل بالتبني طبعا.. يعني هي لي شفتها ركبات معاه فالسيارة.. من باب النادي.. اممم يعني هي لي كنت كنراقب من نافذة قاعة الراقص.. اااوووه لاااا كيفاش كنت مكلخخخ.. ميمكنش ملاحظتش الشامة سواد الشعر... والفرق فالوزن...
ريهام شعرها بني فاتح ومعندهاش الشامة وضعييفة بزاااف.. يعني ميرهان ميرهان لي كنت كنراقب ظنا انها ريهام.. دنيا صغيرة وكنحس اني مع هاد التوام بحال شي كبة دالصوف مشابكة... بففف لا البارح نقصت منها ودابا رضخت الباب فوجها... خرجت كنجري بحال الدري الصغير لاااااا اوووف عريان.. رجعت للبيت لبست جينز ازرق فاتح... كونفرس وتيشرت بولو فالابيض.. جيل وبارفان.. هزيت تلفوني... وخرجت.. مشيت للاستقبالات ..صهيب: دوموزيل عافاك المكتب ديال مدام ميرهان.. الموظفة: اه بغيت تقول مدموزيل السعدي اه هو الاول علا اليمين.. من هاد الممر.. صهيب: ميرسي... تعمدت نقول مدام..يمكن باش نتاكد واش مزوجة ولقيت لجواب لي بغيت نسمع معرفت علاش تخلطات عليا الامور وتفتحو جروح.. نكدب الا مقلتش اني كنحاول نقنع راسي بلي هادي حبيبة احلامي وبلي ريهام خصني نكرها نكرها...
حيت متستحق من عندي اكثر منو..
دق دق.
كاميين
صهيب: مدموزيل نيرهان جيت نتاسف علا البارح وععلا الصباح سوء فهم والله
ميرهان: هئ هئ هئ هئ
صهيب: لا لا لا عافاك عافاك اانسة سمحيليا وشنو لي يخليك تسمحيليا نديرو دابا غي امريني عافاك متبكيش عافاك
ميرهان: كتمسح دموعها لي باين غلبوها وخرجو بزز طبعا حيت حسات كرامتها تجرحات.
ميرهان: واخا ماوقه باس تفضل بعدا جلس بما انك ضيفي انا ماشي بحالك..
صهيب: والله حتا سوء فهم اعتدر للمرة الالف.. عرفتي باش تسمحيليا غنعرض عليك للفطور..
ميرهان: لا سمحليا متنخرجش مع ناس متنعرفهم متيعرفوني
صهيب: من ناحية تعرفيني نقدم لك راسي
الظابط صهيب لحلو..السن 28 عام عازب.. واهلي متوفين.
من ناحية كنعرفك. ميرهان السعدي.. مسوؤلة علا الموظفين.. السن 23 سنة و انسة..
ميرهان: بصدمة ودهشة باش عرفتي عمري!!!؟؟؟
صهيب: الا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 8:52 pm

لاتبكي يوما علا شخص باعك..واتركه يبكي دوما على ضياعك...ولاتخفي ابتسامتك. فهناك من يعشقها.. التفت كان شاب ثلاتيني... : بلا شك انت هو الظابط الجديد..لي من الشمال. انا المفتش ادم... انا لي غنخدم معك ان شاء الله فالقسم: ديالك..صهيب':اتشرفنا.. انا صهيب..ادم: كنت عارف ولكن تشرفنا صافحو.. صهيب: ممكن توريني المكتب.. ادم: داخل حامي علاالخدمة..ياسيدي بسيف تتحمس وانت غتعوض العميد.. صهيب': لا غي تتعجبني خدمتي ونتنبغيش نضيع الوقت.. اه بغيت نسولك ادم: طبعا سول واعتبرني صديقك ماشي غير زميل عمل صهيب: واضح انك اعتبرتيني كثر من صديق شفتك حيدتي الالقاب ونسيتي اني الشاف ديالك.. ادم: اسف الشاف غير انا فرحت ملي شفتك كتبان انسان ظريف وممتكبرش شنو هو السؤال صهيب: برا الخدمة عاملني كيف بغيتك هنا فلابريگاد..خلينا فالخدمة حسن اه بغيت نعرف شنو سبب تحويل العميد للتحقيق.. ادم: هادي خصها جلسة الشاف نطلب لك قهوة.. ولا اتاي شرطي': الشاف صهيب لحلو طالبك العميد الممتاز فالطابق العلوي.. صهيب: وانا تقدر تتفضل.. ادم: وسير حتا ترجع ونقولك.. طلع صهيب عند الشاف الكبير.. عطاه مهام وصلاحيات.. مور ما نوه بملفو للحافل بالانجازات والمفاخر.. ورجع بزربة للبيرو وعيط علا ادم.. يكملو ادم: العميد محول للتحقيق فقضية شهر هادي.. كنا كنديرو جولة ليلية معتادة ولقينا بنت فسيارة رفقة خليجيين فوضع مخل جبناهم للهنا لعند الظابط.. المهم هادو تدخلو سفاراتهم راك عارف كيفاش خرجو بقات البنت... رفض يطلقها ويلم الموضوع المهم حنا خرجنا وهو بقا معاها... الغد ليه..البنت اتهماتو انو تكرفس عليها..واغتصبها..ورفعات عليه قضية....اغتصاب الناتج عنه فض البكارة... صهيب: وزعما هو يديرها ولا بلاغ كيدي... علاه هي خارجة مع خليجين ومازال عدراء..ادم: لي متاكد منو انه غيخرج منها حتا لوكان مولاها صهيب: فين راها البنت دابا...ادم: معرفتش العنوان لي عطاتنا مالقيناهاش فيه..ومازل نقلبو عليها.. صهيب: علاش قلتي غيخرج منها وعلا واثق وعندم يقين ادم: حيت كنعرفو وزيدون راه ممسوقش عاد قبيلة اتصل بيا باش نجيبلو الباسبور من قسم الجوازات راه غيسافر يعني.. التحقيق غير شكلي... صهيب: بعصبية ايوااا علاش هادشي كامل فين مصداقية الشرطة.. ووظيفتها هنا.. ادم: راك ماعارفش ولد شكون انا تيجيني غير داجكخل هاد الخدمة صوريا راه باه عندو اكبر مضنع تبريد فالمغرب كيقولولو.. ترن ترن صهيب اشار لادم يحبس... الهضرة.. ادم بدورو استئذن خرج صهيب: الو .
اشتهي ان اكون معك،وبجانبك واحادثك وبلا مناسبة. اعانقك

نضت اول حاجة درتها ولي بغيتها تكون عادة ونطبع عليها هاد الانسان لي خطف عقلي هي سمعت صوتو... وتمنيتلو حظ موفق... اليوم العرس لي كنت كنوجدلو ولي خدا مني مدة طويلة باش حضرتلو بجميع تفاصيلو طبعا حسب رغبات عائلة العريس والعروس لي عمري شفتها ولكن برزطاتني بتيليوفنات تقول متزوجات غي هي دوزت الصباح كلو فالاوتيل تاكدت من الترتيبات كان كلشي واحد غي البوفييه لي خليتهم كيوجدوه ..وويوصلو الحضور الصراحة عييت بغيت غير نرتاح ولكن هاد الليلة السهرة صباحي... حيت خصني نوقف علا كلشي حتا يتقاضى الحفل وبصراحة غنمل وانا ولفت هاد اليومين كنعس بصوت صهيب... الصراحة ولا كيعجبني بزااف صوتو الرجولي بحال الا كيلقي عليا بيه سحر كيخليني
ذايبة ذوب وطايرة فوق السما وراسمة ابتسامة عريضة.. لي فقدتها من شحال هذا...
...مقدرتش نحبس راسي مةتاصلش بيه...
ميهان: سلام صهيب.. ديزولي صدعتك وانت فالخدمة ولكن بغيت نسولك.. صهيب: ميرهان راه مكاين حتا صداع سولي انا كنسمعك ميرهان: شنو عندك بالليل صهيب: والو. الستة نكمل خدمتي...تبغي نتشاوفو ميرهان: اه ولكن اولا وواش عندك بذلة رسمية اممم سمحلي علا السؤال غي انا كنشوف ستايلك سبور بزاف.
صهيب: تهههه ماشي مشكيل وراكي مطلبتي غير الموجود... هوما لي كثار عندي ولكن علاش ميرهان: حتال ليل وتعرف شوف نبغيت 8 دليل تكون عندي قدام الفيلا بسارتك المتواضعة كيف كتسميها صهيب': علم وينفذ الالة... ميرهان: لبس لكحل كيجي معك
وقطعت قبل مايجاوب حسيت بقلبي كيضرب وحناكي حمارو... حسيت بخجل كبير... اتصل من جديد ومجاوبتو سيفطلي ميساج..
" اخر تعديل فالقانون المغربي يعاقب التحرش لفظيا كان ام فعليا"
ورسل ايموشن ضحك..
اخجلني ولد الهم هئ هئ اش بغيتو يلبس حتا لگرعي هو حر اويلي باش من وجه غنشوفو باليل... خصني نوجد راسي ولكن قبل خصني نمشي للفيلا نطمن علا بابا..
خديت سيارتي وتوجهت لبيت بابا... كان عاد خرج من عندو الممرض لي مكلف بيه... بستو...بابا كيف بقيتي لاباس انا تيبان لي ليوم وجهك منورك اكثر... عرفتي شنو غي نوض نوض وانا نزوجك بوحدة فصحاباتي انت غير اختار...
السعدي: بصوت منهك. هههه وانا العفريتة...
ميرهان: الله يخليلي الضحيكة...
السعدي: ميرهان بنتي بغيتك فموضوع مهم .
تهرب منا الكلمات فقط حين نحتاجها.. ميرهان: وي بابا الله يسمعنا خير ااسعدي: سمعي ابنتي بغيتك تتصلي بالمحامي يجي لعندي...ميرهان: باش بغيتيه ابابا.. السعدي': شوفي ابنتي انا علافراش المرض ومعرفتش واش نحييا اونموت.. وغدا ولابعدو يدورو بيك خوتي ويلوحوك للزنقة الدنيا والزمان هادي وهوما عارفين بلي انا متنولدش داكشي باش خصني نكتب لك كلشي بيع وشراء باش نضمن حقك ونرضي ضميري..باش الا دامول الامانة امانتو نمشي مرتاح عليك. ميرهان: هئ هئ ششش عافاك متنبغيش نسمع هاد الهضرة... منقدرش نخسرك كيف خسرت ماما وزايدون الاعمار بيد الله ومازال تبزا وتوقف علا رجليك.. تبع غي دواك وانا ضمنتي حقي نهار ربيتيني وقريتيني وعلمتيني... عافاك تبع دواك وتفائل ورجعليا راه انت لي بقيتي ليا عافاك.. السعدي: الله يرضي عليك ابنتي... يالاه مسحي دموعك.. ونوضي قابلي شغلك... انا راه بيخير... ملي سمعتك كلامك لي رد فيا الروح.. ميرهان: طاحت عليه عنقاتو الله يخليك ليا ابابا.. ... خرجت وانا تاترت بكلامو ولكن تنحاول نتناسى ونتفائل بالخير خديت دوش بالاعشاب عطرية باش نسترخى واتصلت بالصالون لي تتنعاملو معاه رسلي زوج بنات وحدة تكلفت بالماكياج والمانيكير ووحدة بالشعر... اخترت... كسوة قصير.. بالگرونة.. لاصقة فوق الركبة بشوية... مع فتحة من جيهة الصدر...... الشعر درتو بوكلييه وماياكب... بارز خصوصا لعيون.... مع عكر گرونة بدون لمعة... لبست ... كملت باكسسوارات سامبل عبارة عن كولييه خفيف بحلقاتو مع ساعة... سينيه.. وخاتم سامبل....وانا كنرش واحد من عطوري المشرقية المفضلة سمعت تلفوني.... ماجيت نوصل كان سكت... ولكن ميساج طلعلي فيه.. " اين انتي يا اميرة الحكايات ..فالفارس النبير.. ينتظرك ببوابة القصر. بسيارته المتواضعة..هههه . ضحكني وخرجني من مود الكآبة الصراحة عجبني تدقيقو فالمواعيد لانو بالثانية كيكون حاظر... نزلت مور ماطليت علا الاب ديالي... هزيت مونطو فورير بيض... بوشيطة ونزلت نشوف هاد الفارس الهبيل بغيت نقول النبيل... والله حتا ظريف.. فشكل شخص هادئ وكيتصرف ويتعامل بكل جنتلمانية... اول مرة نعرف شخص بحاالو يمكن هذا اكثر ماشدني ليه.. ملي تنكون معاه تنحس انو تيحترم شخصيتي وانا غي فالحوار... وتيعاملني بصح كاني اميرة وشئ نادر الوجود يخاف ضياعه....
رايته يمشي نحوي واثق الخطى كانما هو السلطان ينهى ويآمر قد اشعل الاحساس في وهزني واصابني منه بسهم اغور
لقيتو واقف بكوستار بالون الاسود..مع شوميزة من نفس اللون ..كلو علا بعضو.. يحمق يجوز فيه الخطف شرعا... الصراحة..نسيت راسي وبقيت ساهية مسلمتش.. صهيب: قرب لوذنها: باينة لكحل جا معايا كيف ماقلتي..ولكن ماشي بحالك تبارك الله جيتي كتحمقي.. هنا حسييت بالحشمة لي فالدنيا كامل تجمعات فيا وديناتي باين غيكونوو حمارو حيت حسيت بالحرارة خارجة منهم.. فتح لي باب السيارة بكل جنتلمانية...ركب توجهنا للعرس...
صهيب:مازال مفهمتش بصراحة علاش بغيتني نحضر معك للحفل وانا.. ممعروضش ليه..ميرهان: بصراحة غنمل بوحدي بغيتك تكون معايا ومسالة الدعوة راك من مولات الاوتيل صهيب: هههه ياكا جايباني غي باش متمليش ميلودي تتحدى الملل انا
ضحكتيني بهاد مولات الاوتيل فكرتيني بديك القضية ديال ولد خالة مول الباش
ميرهان: شنو الباش صهيب: هههه كيليميني الباش هو لي تيغطيو بيه السطح فالاعراس الشعبية.. ميرهان: واقول الگيطون ولا الخزانة ..صهيب:من نيتك باباك مول الاوتيل..
ميرهان: هههههه صهيب: بيئة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 8:54 pm

وتهيؤاتي......كملت السهرة بتجادب اطراف الحديث مع صهيب.. والمدعويين.... واحد الوقت كنت واقفة مع اب العريس واحد من رجال الاعمال حتا صونا تلفوني.. ملي حاوبت.. كان نذير شؤم.. ابي... السيد لي رباني وقراني ودار فيا الثقة وكلني اموالو رغم اني ماشي من صلبو وعطاني اسمو.. وزولي لقب بنت الحرام..اسلم الروح لبارئها توفى... حسيت بالدنيا دارت بيا نعرفتش كيف درت لقيت راسي كنهرول كنقلب علا حضن يواسيني ايد طبطب عليا اي حاجة اي كلمة نسمعها تواسيني ولقيت الملاذ الوحيد.. حضن صهيب.. جريت عنقتو بكيت غوتت نتفت شعري.. وهو ..كيصبر فيا... طلبت منو يديني للفيلا نودع الانسان لي كبرني ورعاني... مقدراش نتذكر اخر نظرة ليا عليه...كنحس بغصة فقلبي وانا كنعاود لي بقا فيا كثر انو كان حاس بنهايتو... وانا معرتش الامر اهتمام.. بعد يومين.. ان تكلف صهيب بامور الدفن والعزاء وغيروو.وانا دافنة نفسي فبيتي حسيت ان الدنيا كتسلبني الناس لعزاز عليا واحد بواحد اولهم ابوي لبيولوجيين.. توآم روحي.. الانسانة لي رباتني والان زوجها.. وجهي صفار بقلت الاكل واانوم... وحالتي تشفي... حزني عليه البسني السواد.. حتا صهيب رفضت نشوفو اونرد علا مكالاماتو...بصراحة كنفكر نحط حد بيني بينو.. نخاف نتعلق فيه وتاخدو مني الظروف من جديد...استمر الامر علا هاد المنوال حتا للنهار..لي جاو خوت المرحوم وولاد خوتو.. بعون قضائي..ورجلين من الامن.. وطلبو مني نخويلهم الفيلا... حيت انا فالقانون معندي الحق فوالو... لاني ماشي بنتو شرعيا هدشي لي خاف منو وصلنا عليه.. لانو مكتبليش... الصراحة انا متجاوبتش معاهم ابدا اولا كنحس ان هادشي كلوماشي من حقي وهاد الناس مادارو فيا غير الخير..وتانيا وضعي الصحي والنفسي ميسمحليش فالاخد والرد معاهم فالهضرة طلعن جمعت حوايجي وبضع ذكريات لي من والدتي وبعض المجوهرات والحلي لي بقاو لي منها.. وخرجت بلا منهضر ببنت شفة.... مشيت لفندق علا قد الحال...وطفيت تلفوني... وسديت عليا الباب هنا اطلقت العنان لدموعي دموع ضعف وانكسار وتعب.. دموع مذلة ومهانة... حسيت ومور..هاد السنين كامل رجعت نحس باليتم.. ورحعت نحس براسي منبودة وبلا عائلة حيت انا لقيييطة. بقيت هكداك.. حتا ظلام الحال ومحسيت براسي ححتا نعست... فقت سمعت الدقان بالجهد فالباب.. جاني فحال الحلم.. كملت نعاسي حتا تزادت الوتيرة.. كان النهار طلع.. معرفتش شكون لي غيدق عليا والفنذق... غير مصنف مفيهش خدم الغرف حليت الباب... ميرهان: انتتت!؟؟
في صدري قلب لشخص ليس هنا وفي حياتي حلم لاينتمي الي وعلى عتبتة ذكرياتي غبار لاحباب رحلو وعلى حائط ذاكرتي مكتوب: "انت لست لك.انت تعيش لغيرك،"

بعد وفاة اب ميرهان وحيث معندوش الولاد تكلفت بجميع الاجراءات من تصاريح وذفن وشهادة وفاة وعزاء... تلاهيت وغفلت عن الانسانة الي تازمت وفاة الاب ديابها غيرها كليا... حسيت اني عمري عرفتها او هضرت معاها ولات كتعاملني ببرود تام.. ديما شاردة وساهية قلت نخليها علا راحتها...فهاد المدة...رجعت للدار والديا.. الي عاوني ادم فاختيار فراش جديد.. واصلاحها...كان ديما بالي مع ميرهان ..خصوصا انه حتا. اتصالاتي مكتاجاوبش عليهم شفت حتا عييت وهنا قرررت نمشي نواجهها... خديت لها موعد مع اخصائية نفسية ومشيت للفيلا وكلي عزم انه حتا لو رفضات غنجرها بزز..ميمكنش نخليها كتدوب قدامي فحال الشمعة ومندير والو... وهنا كنتفاجئ بلي الفيلا مسدودة وعليها لافتة كبيرة مكتوب عليها للبيع... اتصلت بميرهان تلفونها طافي.. سولت عساس الفيلا المقابلة معاهم... قالي بلي جاو شي ناس بالامن ولاحو لبنت مول الفيلا حوايجها فالزنقة وجراو عليها قالي يمكن عائلتو او صحاب الديون..عطيتو.. ورقة مالية.. علااش علاش ملجئاتش ليا علاش مكتجاوبنيش اوف فين غنلقاك اميرهان مشتحيل نصبر اربع سنين اخرى...
بديت البحث ديالي ولكن اتاصلو بيا من.. المخفر... خبروني فيه بلي سيفطوني لكوميسارية اخرى حيت العميد لي كنت معوضو..متبت والو ضدو فالتحقيق...والمهم انه غيكون معايا ادم كمساعد ليا.. مشيت للبيرو جديد ديالي تعرفت بالناس لي تماك... ..بديت كندوز شي ملفات.. كنسمع الضجيج والغوات علا برا..
واش انا ناقص ومن اول يوم خدمة هنا وميرهان ماليها اثر...
خرجت لبررا صهيب: ايه ايه اسيادنا راه مركز شرطة هذا ماشي سويقة..
صهييب: اش واقع!/؟؟
مااحس به لايقال.... لايكتب... لا يوصف... هو فقط يستشعر! ويبكى.. ميرهان: انت شنو باغي من عندي ياك خليتلكم كلشي بعدو مني.. هئ هئ مراد: ايسحابلك الحمارة غتهربي راه نجيبك فيما كنتي.. ميرهان: شنو باغي عمك لي كان جامعنا راه مات الله يرحمو.. مراد: باقي بزاف اللقيطة عيشك فالعز... وخلا خوتو وولادهم فالفقر.. طلعي الدهب دالحاجة مكاينش فالفيلا.. ميرهان: ماعندي ذهب ولي فجهدك جرييه.. مراد سد الباب ودخل... كيصرفق فيها ويضرب ويعاود حتا داخت.. بالعصا.. وطاحت.. هو بدا كيقلب فالبيت ويرون فالحواايج حتا ليا سامسونيط...جرها من شعرها.. هييه فيقي واتريكة دالحرام قولي شحال.. الرقم.. هنا استجمعت قوتي وركلتو بركبتي.. فنقطة ضعفو...جثا علا ركابيه.. وانا نعاود ضربتو بسامسونيط لراس.. شوبة جاو دوك لي مقابلين لوطيل سمعو الغوات والصداع فتحو لباب.. ومنعوه يخرج حتا نمشيو للبوليس... وفعلا داونا للكوميسارية بزوج.. هاد الحمار هو ولد عمي سميتو مراد واحد الشمكار منو ماكان.. نموت ونعرف كيف دار حتا عرف فين انا ياما بدا كيسول من اوتيل لاوتيل حيت عارف ماعندي حد عندمن نمشي...او كان مراقبني ملي خرجت من الدار.... دخلنا للجويسارية بقينا كنتسناو فواحد الممر قبل مندخلو عند المسؤول..مراد': اليوم تباتي فالحبس الشفارة اللقيطة بنت الزنا والشوارع.. هنا نصبرتش سرفقتو بليد لي مافيهاش لمينوط وبدا الغوات مع رد ليا الضربة تفتح الباب... وخرج.. الشخص الغير متوقع الشخص لي هربنكت منو.. وتحاشيت نشوفو من ليلة موت الاب ديالي الشخص لي ضنيت اني بهاد الهروب عمري نعاود نشوفو ولكن من الواضح ان الدنيا مصرة تجمعنا.. .. صهيب: شنو واقع.. ميرهان اش كاديري هنا.. وعلاش انت كتضربها... دخل فيه براس... حتا فاض الدم من وجهو.. وقال للبوليسي لي كان مقابلنا يدخلنا لعندو.. صهيب: بعصبيية حل ليها الاصفاد دغيا تحرك..... سندني من ظهري وجلسني.. عطاني كاس دلما لي مقدرتش نشدو كانو يدي كيترعدو.. شربو ليا بايدو..وجمع ليا شعري... لي كان شنتفو ليا مراد.....طلب من هادوك لي تما يبقاو برا... خرحو مور ماحطو ديك المانيطة ديال الحلي.. سد الباب... حيد جاكيت كوير فالبيج... حيد ساعة جلدية فالمارو حطها حتا هي... طلع كمام القاميجة..زولالحامل الجلدي لي لابس ديال المسدس دخلو للمجر. هادشي كلو تحت انظاري.. اول مرة نشوف صهيب الهادي التابت الظريف.. لي متيخرجش كلام العيب صهيب الحنين الدرويش ماشي هذا لي قدامي دابا كان وجهو حمر وايديه مطراسين بالعروق.... تيقرب لمراد ومراد كيبعد... بدا كيدخل لو فاللكمات حتا خلاه كلو كدمات.. وكملها بضربة لكرشو... تكور موراها مراد فالارض... الصراحة اخر شخص كنت كنظن نخاف منو هو صهيب ولكن مور هاد المشهد فغيمون حسيت بالموت دلخلعة كنقول دابا يجي يكمل بيا.. واش هذا السيستم لي. خدامين بيه هنا ولاشنو.. استوقف تفكيري كلمة منو..مور..دفل علا مراد صهيب: هادي باش عمرك تتعلم تهز ايدك علابنت حياتك كامل... دخل لواحد لبلاصة مقنتة فلبيرو فيها.. لافافو..ومراية باينة طواليت.. غسل ايديه لي ولاو عامرين بالدم. خرج كيسد فكمام القاميجة صهيب: دابا نهضرو فالسبب لي جيتو عليه لهنا. شنو المشكل!؟.
مؤلم جدا ان يزعجك.. يؤرقك يعذبك امر ما فتسؤل عنه.. فلا تجد عنه اجابة.. لانك تعجز عن وصفه بالكلمات..ثم تبكي وجعا!!! كنتفاجئ بالانسانة لي كنقلب عليها لي شكيت اني محال نلقاها لي حيرني امرها علاش باغا تبعد عليا ...ولي عصبني اني لقيت واحد الحمار خكهز يدو عليها وفوسط الكوميسارية...كان فمها عامر بالدم تحت عينها زرق...اعدى حاجة عندي هي هادي هي الراجل يخز يدو علا بنت ويبين عضلاتو عليها مشعرش غير وانا عاطيه الطريحة دلعصا محنيتش فيه.. حتا بردت جنوني واعصابي حسيت ان ميرهان ماشي غير حبيبتي خسيتها مشؤولة مني حسيتها بنتي... ومرضيتش يهز عليها ايدو.. استغفرت الله باش منقتلوش ورجعت جلست فالكرسي ديالي.. صهيب': ارا البطاقة ديالك ...ميرهان شنو المشكل تكلمي.. هيهو ميرهان تنهضر معك اش واقع علاش هاد الحمار ضربك.. مراد: حيت شفارة
وسراقة وبنت الحرام صهيب: بعصبية كيبانلي متعلمتيش نوض لك عاوذ متهضرش حتا نسولك.. ميرهان: هئ هئ انا والله ماسرقت شي حاجة.. انا هو وباه وعمامي لاخرين جاو خداو الفيلا والفيرما والاوتيل دكازا ومراكش واكادير...وانا معارضتهمش حيت عارفة راسي غير متبنيني الحاج.. وحتا السيارة ديالي لي شاريلي وبسميتي خليتهالهم...ومشيت لاوتيل متواضع بغيت نبعد علا المشاكل.. وفجاة تهجم عليا مراد وبقا كيضرب فيا حتا دخلو مالين لوتيل وعيطو علا البوليس.. صهيب: باش من حق تتهجم عليها الحيوان مراد': راه سرقات الذهب دعمي مالقيناهش فالفيلا وها الدليل هالمانيطة.. ميرهان؛،كذاب ماما قبل متموت عطاتني هاد المانيطة وقالتلي كنت نبغي نشوفك لابسهم، نهار تزوجي وقالتلي متفرطيش فيهم هادو ذكرياتي طرف من ماما معايا ماشي غي مجوهرات كيفما كيشوفوهم.. صهيب: نقدر نشوف. .هاد التواصل ديال الذهب الا كانو باسم عمك.. او باسم مرتو.. ميرهان: اه راه كلهم تماك... صهيب: هالول.. ميرهان.. ميرهان.. ميرهان.............. كلهم باسم ميرهان
صهيب: اسي مراد ادعائاتك باطلة ضد الانسة ميرهان بمعنى الذهب ذهبها..هي.. وانت تعديتي عليها بالضرب والجرح.. وانا كنواعدك بايدي نكتب المحضر واكيد غنتهلا فيك... مراد طاح علا ايد ميرهان: عافاك الله يعطيك الخير سمحيليا عمرني نقرب لجيهتك ياك انا ولد عمك. ميرهان: دابا مبقيتش حرايمية صهيب: سيمو اجي هبط هذا يتكلاصا.. مراد: عافاك اسيدي معمري نطوف بساحتها ميرهان: صافي اسي صهيب خليه يمشي.. صهيب: شنوو"!!! ..سيمو ديه يكتب التزام باش عمرو يقرب للانسة وسد الباب معك... ميرهان: نقدر نمشي دابا صهيب: نترها كيفاش هاد اسي صهيب... واش نسيتي لي بينا ميرهان: مابيناتنا والو عافاك شكرا لي وقفتي معايا خليني نمشي راه قلبي ضارني ومافيا مايهضر.. صهيب؛ لا مغنخليكش حيت قطعت وعد لنفسي وليك باش عمري نخليك.. ميرهان: بعد مني باش من حق تخليني ولانخليك.. دفعتها عل الحيط..: بامارة ديال نتي حبيبتي ديالي كتفهميها ولانعاود نشرحها لك كنبغيك اعباد الله.. فهميها ودخليها لراسك راه نسمح فروحي ومنسمحش فيك.. ميرهان: ولكن انا مكنبغيكش كنكرهك.. اممم...كنت سكتها بقبلة مبغيتهاش تكمل... ضورت ايدي علا خصرها... وبقينا فالقبلة وهي اندمجات معايا كثر من قبل.. كانت قبلة ممزوجة بدموعها... معرفتش علاش بعدتها مسحت خدها.. شفتي حتا نتي كتبغيني وهذا هو الدليل: ميرهان ': انت لي بززتي عليا صهيب: انا كنشوف العكس شفت انسجمتي معايا شفتك بادلتيني الحب والعشق لي كنكنو ليك.. ..رجعت هزيت شلاحي تلفوني وسوارت.. هي كانت بسروال.. وبادي ديق.. لي تقطع من الجتاف ملي كان كيضربها داك الحيوان.. لبستلها الجاكيت.. وسدتو عليها وهي مازال مصدومة هزيت مانيطتها شديت فايدها...وركبنا سيارتي.. دزنا للفندق لي كانت فيه لي ضحكني انو كان قريب لخدمتي وانا غافل عليه عمري كنت نتوقعها تماك واخا نبدا نقلب حياتي كاملها..جمعت حوايجها دزت خديت اكل جاهز وديتها للداري.. الدار لي دخلها النصف الاخر من التوآم هادي عامين... غير ضخلنا.. معرفت علاش ميرهان تزيرات... صهيب: مالك احبيبة ميرهان: لا غير ضرباتني نخسة فقلبي ممكن كاس دلما....عطيتها شربات طلعتها للفوق طلبت منها تاخد دوش..بيد ماسخنت العشا... شفتها تعطلات... وانا نطلع نستعجلها.. دق دق.. ميرهاان.. ميرهاان.. واش كملتي! ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 8:55 pm

الابتعاد. عن من نحب لايعني باننا كرهناهم قد نبتعد لاننا احببناهم كثيرا..لدرجة اننا اصبحنا نتالم.. من ابسط الامور...اصبحنا..نخاف ان نتعلق اكثر وان نهيم اكثر ونفقذ ذاك الشخص الذي اصبح هو حياتنا فراينا ان الابتعاد يناسبنا اكثر...ولتكن جرعة الالم اخف....فلا احد يكره شخصا كان يحبه . صهيب: ميرهان كملتي!؟؟؟ ميرهااان كانت. بيججامة بيتية فالسومو بشورط قسصير.. شعرها فازگ مازال مرمية علا السرير بالعرض.. وغاطة فنوم عميق.... هنا صهيب ابتسم لا اراديا حس بيها طفلة ونعسات من فرط تعب اللعب.. ولكن طفلتو نعسسات من تعب الحياة وشنو داز عليها ليوم من عصا.. وتكرفيس... قربلها هزها من كتافها باش يفيقها حيت النهار كامل مكلات والو...ميرهان: فاقت مخلوعة شنو شنو صهيب: بسم الله عليك.. والو غير بغيتم تاكلي شوية راه غتمرضي الا بقيتي بالجوع ميرهان : اه سمحليا.. داني النعاس معقلتش.. صهيب': وانا معليش،يالاه نوضي تاكلي... نزلو وتعشاو بزوج كان الجو هادي بزاف كلام بالحساب وعلا الاكل فقط.. ميرهان: تصبح بيخير شكرا بلا بيك مكنتش نعرف مندير صهيب: متقوليش همذا طلعي ارتاحي والا خفتي عيطي عليا تبعها بغمزة خلاتها تبتاسم لااراديا صهيب: يااااه عالسلامة توحشت . هاد الضحيكة.. صهيب: ميرهان ميرهان: رجعات نزلات درجة.. صهيب: بغيت نعطيك شي حاجة.... دخل للبيت ورجع ببواطة مربعة صهيب': عارف هادشي ماشي قد المقام... ولكن انا كتسوا عندي الدنيا ولي فيها هادي اسوارة الام ديالي كنت ناوي نعطيها للانسانة لي تاخد قلبي... وسبقلي فرط فيها من قبل واسترجغتها .بالصدفة.. بليز قبليها كعربون محبة.. نيرهان: ولكن.. صهيب: مكاين ماولكن الا مقبلتيهاش غنعتبر انك استصغرتيها وانها ماشي من مقامك.. ميرهان:بدموع فعينيها.. علاش انت هكدا داير... واش كاينين مازال الرجال فحالك.. صهيب: لا من لاگام ديالي مابقا غي واحد ايوا شريني قبل مايطيرو لك بيا.. ضرباتو لصدرو وضحكات.. ضربها هو لو وجها ضريبة خفيفة.. ولكن تالمت بلاصة ايد مراد... ميرهان: ايي صهيب: ديزولي حبيبتي... تحنا قبل خدها... سيري طلعي ترتاحي.. ميرهان: اوك... كل واحد منهم نعس فبيتو مور ماسرح بخيالاتو وتخيلاتو صهيب كيتمنا نهار تكون مرتو تحت هاد السقف.. وميرهان حايرة بين انها تكمل معاه وتتبع قلبها.. او تبعد وتتتبع عقلها والاشياء لي صورلها انها كل ماقربات منو غيزيد احتمال فقدانه بحال لي طرا مع والديها... فجوووف الليل.. .حيت الصمت التام لاخطوة لا همسة.. كسر هاد الهدوء.. صرخة طويييلة ايقضت صهيب مخلوع طلع ليا ميرهان كتبكي...صهيب: بسم الله عليك...مالك ميرهان: كابوس هئ هئ.. صهيب: تهدني شنو شفتي ميرهان: شفت رجال تيتعداو عليا وانت عاطيني بالظهر وكنعيط لك مكتسمعنيش هئهئ.. صهيب: اشش احبيبة هانا معاك حضنها... كانت كترجف... باش يشتت انتباها... مالقاش
احسن من طريقتو الخاصة باش ينسيها خوفها... احسن من انو يضمها ليها حتا كانو ضلوعها غيتقسمو بدا كيلعب فشعرها.. انتقل لودنها بفمو بدا بهمسات باش تطمئن من قبيل انا معاك احبيبتي عمر ماياذيك شي حد.. عطرها جذبو وخلاه ينتقل لرقبتها... بشفاهو... وبقبلات.. متفرقة خلاتها تذوب تنصهر... وتسيح مابين ايديه تكاها وهو مزال فمو ساكن رقبتها.... خللات اصابه يدها فشعرو الكثيف وهي لي دخلاتو فقبلة حارقة. كانو كيفترسو فم بعضهم البعض اختلط لعابهم.. وتبادل تنفسهم... ..واحد الوقت صهيب مقدرش يتحكم فننفسو ارما بثقلو عليها.. ..ميرهان تاوهت.. هو فاق.. من حلاوة ونشوة قربهم لبعض باينة انها مدام قريبة منو مغيقدرش يصبر بزاف. ناض وقف ميقاد فحوايجو يستر.مايمكن ستره... خارج صهيب: ارتاحي انا غنكمل نعاسي فصالون لي حداك.. مكملهاش كانت ايدها جراتو...لبلاصتو حداها فوق السرير.. حطات راسها علا كتفو وجهها فعنقو تمخششات فيه بلاهضرة بلا زوج كملات نعاسها.. ابتسم هو وزاد قربها ليه نعس مرتاح وهو معارفش بلي الصبح وحداثو غيسلبو هاد الراحة مؤقثا . بون نوي حبيباتي ميعادنا غدا كالعادة توقعاتكن تهمني
انا لحبيبي وحبيبي الي..لاياسيدة فيروز انتي لاتعرفي ماابتلتنا الدنيا به انا وهو...تصبحنا علا وجع وتمسينا علا دمع انا لست لحبيبي وحبيبي ليس لي...فقط كنتي صادقة حينما اختزلتي حكايتي حين قلتي.. اهواك بلا امل فقت قبل من صهيب... حسيت بامان وراحة كبيرة معاه وفحضنو وباش منفقدش هاد الاحساس مور منولفو...رجعو وساويسي وهواجيسي لعبو بدماغي... وخلاوني نلبس... حوايجي.. لي كانو عبارة عن سروال اسود ومونطو من نفس اللون....هزيت شنطتي وانا كاتمة دموعي غير بزز تقابلت معااه مدة وانا سارحة فملامحو فترااسيمو..وفكل حاجة فيه... خرجت مور مخليت رسالة ماكتمت فيها والو كاع مكنوناتي قلتها وقلت مخاوفي ورهبتي من اني نفقدو كيف ما فقذت كل شخص عزيز من قبل اضافة اني مابغيتش نكون حمل ثقيل عليه ونحملو فوق طاقتو... سديت لباب مورايا.... وتمشيت حتال الشارع العام تحت قطرات الندى... وخديت طاكسي للشخص الوحيد لي تنعرف مور صهيب... سمية بنت من البنات لي كانو تيقراو عندي.. ..فصفوف الرقص.. استقبلاتني بكل فرح..... طلبت منها نبقى عندها يوماين بيدما نلقى حل مابغيتش نمشي لوتيل حيت غيلقاني صهيب...والصراحة وليت كنفكر نخوي المدينة بلي فييها.... بقيت عندها نهار ونص دوزتهم كلهم فالتقلاب علا خدمة عبر الانترنت.. كنسيفط فليسيفي... وغنتصل بشركات..ونوادي. والو ملقيتش.. بالصدفة سنعتها كتهضر فالتلفون... .. مضمون الاتصال خلاااني نوصل لاخري من العصبية ونجمع حوايجي ونخرج من دارها فنص الليل...
ساظل احبك... ممسكا بيديك.. حتى لو افلتها سابحث عنها في ظلمة الليل... فيقني شعاع الشمس لي تسلل من النافذة تحسست السرير بحثا عن ميرهان.. كان فارغ... نضت غسلت وجهي وسناني ونزلت نشوفها يمكن كتوجد الفطور لتحت بما انها فاقت قبل مني.. ولكن صدمتي كبيرة ملي قلبت وعيطت وملقيتهاش ولكن لقيت ورقة...مكتوب عليها تخاريف انا مستوعبتها... كلمة وحدة لي تارت انتباهي هي تاكدت من مشاعري نحوك ولكن كنخاف نخسر مور ماتولي كل حياتي...كلمة حفزتني نطلع نلبس عليا ونزل نقلب عليها شوارع المدينة كامل ولو. اضطريت نقلب عليها بيت بيت دار دار...زنقة زنقة ..طبعا هي مغتمشيش لوتيل.. اتصلت بادهم يشوفلي المطارات كاميرات المحطات رسلتلو صورتها والمعلومات فالواتس... مشيت للاوتيل سولت قالو لي بلي معندها حتا صديقات منتماك... موراها مشيت لنادي... بما انها معندهاش عائلة اكيد غتلجآ لوحدة من صديقاتها بقيت كنسول ونعاود حتا فقدت الامل... حتا جاء الفرج حتا وحذة مغابت يومين هادي عن الحصة الا بنت وحدة سميتها سمية خديت رقم تلفونها من استمارة الانخراط... واتصلت بيها... سولتها.. وريحت قلبي بجوابها... الحميمقة ديالي عندها الحمد لله انها مسافراتش... اتصلت بادم يوقف البحث ووصيتو علا حاجة جديدة... ممكن تهنيني من هبالها شوية... وصلت مع 10 دليل لدار صاحبتها كانت شقة صغيرة فحي راقي دقيت... خرجات عندي كتبكي تخلعت صهيب': مالك ميرهان وقعاتلها شي حاجة سمية:
خرجتي عليا ندمت لي جاوبتك راها تقلقات وخرجات فهاذ ليل ملي سمعاتني دويت معاك نص حوايجها خلاتهم ووراقها وخرجات فهاد ليل بسبابك غيفرسوها الدياب صهيب: شوفي اختي انا غنمشي نقلب عليها والا جاوباتك فالتلفون علميني.. اجي قلتي خلات وراقها اريهم... سمية: واش انت مريض ولاشنو سير عطيني التيساع بحال هدشي مكيتعطاش. صهيب: خرج بطاقتو ختي حتارمي راسك شوية راها خطيبتي وحنا مخاصمين طبيعي نقلب عليها ومتخافيش انا راه ظابط فالبوليس ودابا جيبي لوراق... سمية': سسسمحليا اشاف.. انا ررراه.. تنخااف من لبوليس ههاا البوشيطة فيها وراقها كامل.. وعافاك قوليها تسمح لي صهيب: معندك مناش تخافي وهارقمي عندك...الا حتاجيتني انا فالخدمة شكرا حيت استقبلتي ميرهان. سمية: هذا واجب.. دزت للكوميسارية عند ادم كان مناوبة هضرت معاه... وكملت تقلابي فهاد الليل واول محطة فالبحث هي المحطة الطرقية... وكنتمنى من الله نلقاها
الن تتخلي عن عاداتك الطفولية تلك....تسالين وتجيبين نفسك.! ؟ تجعليني اغار...عندا فقط.. تجعلني اثور لتضحكي من التعابير التي يرسمها وجهي! دللتك طفلتي كثيرا...!! واتعبني ذاك الدلال.. قلبت المحطة قنت بقنت... حتا من الحافلات طلعت لهم وحدة وحدة.... جلست فوق كرسيمن تعبي كنجمع افكار ي لي تشتات من خوفي عليها... حتا كنسمع صوتها وكيفاش منعرفوش بحتو كتميزو عن الكل كتميزو حتا عن توامها... كانت كتصرخ وتستنجد.. ملي تبعت الصوت كان جاي من زاوية مضلمة كان متسكع... ريحتو كامل كحوليات كيتحرش بيها....هزيتو من حوايجو ولحتو لبعيد دفعتي ليه طيحاتو لانو كان ماشي،فوعيو فرحت بشوفتها... ولكن مابينتش وبصراحة نعصب من صبيانيتها لي كانت غتوصلها لما تحمد عقباه وشديت راسي باش منضربهاش غير بالزز.. جريتها من ايدها كانت كتنتر وكتقولي بعد مني وكنكرهك وكلامها المعتاد لحتها فالسيارة اللور وشديتها بالمينوط... مع دعامة الباب...صهيب: تباي ولا قسما بالله ندير فك كثر ملي درت فمراد ونتي عارفاني... قطعات الحس وصلنا للدار نزلنا طلعتها للبيت ...سديت البالكون بالساروت.. وسديت عليها البيت ميرهان كتخبط فالباب حل ليا وعلاش ساد عليا هئ هئ.. صهيب': احسن لك تريحي صوتك راه مغنحلش عليك. غير تهناي... طلعتلها الاكل والماء كانت مكورة فوق السرير مابغيتش نحزرها.... نعست فالصالة لي حدا بيتها باش نراقب تحركاتها... يومين وانا كنمشي نطل عل الخدمة ونرجع... فقط... ومقابلها.. الصراحة الامر لي وصيت عليه ادم هو يوجدلي لوراق ديالي وديالها للزواج لي كنت عطيتهمليه فنفس الليلة لي كنت. حصلت عليهم من عند سمية... كنتسنا دبا غير التصريح من وزارة الداخلية وبما انها يتيمة مغيدروش تحري علا عائلتها يكتفيو بالمعلومات لي فارشيق الميتم لي كانت خدامة فيه مي لالة... اتصلت بالعميد لي فطنجة تدخل ليا فالتعجيل فالرخصة.. وبالفعل تعطاتني لوتوريزاسيون.. وكن باقي كيفاش نقنع هاد العنيدة.. ديالي.. وكيفاش نقنعها توقف تصرفاتها الطفوليه لي لا معنى لها!!!! افيدوه البنات كيفاش يدير تصبحو علا خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 8:59 pm

ليس مسموحا لك ان تتفوهي بكلمة فآنا سريع الانفعال سآنثر عليك وابل رصاصي من لساني واصدر تعليماتي لاعتقالك في قفصي الذهبي واقفلك عليك باقفالي الماسية.. هناك سامارس عليك كل انواع التحقيق مع من تتكلمين..؟ ماذا تلبسين! ؟ ومن اين لك بكل هذا الحسن وذاك الجمال!؟ شمس يوم جديد اشرقت.. هاد الاسبوع وليت كنسد عليها غير باب الدار باش متخرجش.. لانها رجعات لهدؤها كانها رضات بالواقع..ومابقاتش كتدمر الشئ لي خلاني نخليها تخرج من الغرفة وتتصرف بحرية... شوية بشوية ولات كتهتم بالدار.. من نظافة وطبخ وغيره وليت كنتشوق نرجع للدار باش نشوفها ببيجامتها البيتية وخصلاتها المهملة علا وجها صبرت وتقادى صبري كلشي موجود... خاص غير موافقتها لوقت قريب كنت كنتفكر نغصبها علا الزواجولكن عنادها خيل جامح صعب ترويده داكشي علاش نستخدم معاها الحيلة...والحيلة حسن من العار.. اختلقت نزاع تافه معاها.. باش نسد عليها فالبيت..عيطت عللا ادم جاب العدول للدار.. وشاهد تاني... العدل : اولدي هدشي مايمكنش خصنا نشوفو البنت ونسمعو كلمة الرضا من فمها... صهيب: اا لا دابا هي منقبة ومكتبغيش تخالط الرجال انا نديلها.. الروجيستر توقعع فيه.. ادم': تماما استاذ وحنا دابا متيقتيناش كل واحد فيه 12 شاهد دابا 39 شاهد مكفواكش صهيب: هاناري 36 مالك زرگ فالحساب ادم:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:00 pm

علا فمو.. شش انت الراجل الوحيد بالنسبة لي لي كاين فوق الارض بتعاملك معايا بشهامتك بالحب لي عطيتني.. وبيني وبينك انا فرحانة لي تزوجنا لوكان مدرتيليش هكداك عمري كنت نقبل ديما غيبقاو هواجسي دايرين حد بيني وبينك.. انا مابغيتش العرس.. اصهيب.. انا كنفضل...دوك الفلوس لي عندك نزيد عليهم لي عندي وناخدو برطمة قريبة لخدمتك وفوسط المدينة وهادي نبقاو نجيولها فالويكند حيت عارفاها شنو كتعنيلك.. صهيب: هدشي نهضرو فيه من بعد ا ميرهان.. المهم كوني علا يقين الحاجة لي تريحك وتفرحك انا مستعد نديرها.. ميرهان: كنبغييك اصهيب صهيب: انا اكثر.. صهيب بما انو ليوم بداية جديدة لحياة صهيب وميرهان بزوج لي متفرقهم حتاحاجة ان شا الله بغيت نعاودلك شي حاجة... ميرهان: قول صهيب': نبغيك تسمعيني حتال للاخير .انا كدبت عليك انا كنعرفك من كنا صغار... وهدشي زلق ليا ملي جبتلك وراق زواج توقعيهم قلتلك بلي. مي لالة هي لي كانت مسؤولة فالميتم..كنت متوتر وباغيك لي توقعي وفلتلي الكلمة ولكن نتي ماديتي مجبتي انا كنعرفك ملي كنا صغار ملي كنتي نتي وريهام عندكم 6 سنين ونهار لي تبناوك الناس.. تماك بدات علاقة صداقة بيني مع ريهام حتا دارت 18 لعام وخرجات من الميتم.. قلبت عليها ملقيتهاش ونهار شفتك فالنادي دالرقص يسحابلي نتي.. ميرهان: صبر صبر هئ هئ دابا عاد جاي تقولي هاد الهضرة يعني انت كنتي تتبغي ريهام..وانا غير حيت كنشبه لها قلتي اللهم ختها ولا والو هئ هئ صهيب فنفسو اوف اش درت خصني نقذذ الموقف لي خفت منو طحت فيه.. صهيب: لا لا لا ابدا احبيبة انا والله حتا كنبغيك نتي وهذشي لي حسيت بيه ملي عرفتك.. عمري حسيتو مع ريهام انا كنت كنعرفها من قبل يعني كنت نتزوج بيها قبل منعرفك.. ميرهان:، بغيت نشوف ختي عندك علم بمكانها..صهيب:، معنديش ولكن نواعد نقلب عليها غي علا قبلك كنبغيك ايرهان وعمرك تشكي فكلامي ..ميرهان: همم.. هبطات.. راسها.. سكتات.. شوية وهي تنطالق بالضحك كتقهقه بالضحك.. خلاتني مصدوم .
تستهويني العلاقات الناضجة التي لا تثاثر او تذبل بمجرد خلاف او نقد او اي تقصير وتستمر لان اصحابها واثقين ان الذي بالقلب اكثر من مجرد افعال واقوال )مقولة) ماتت بالضحك الدموع نازلين من عينيها وكتحرك كيبان علامات الام علا وجها وترجع تسكت.. للحظة تنقول واش دارتها بيا وغتقولي انا ريهام وليت كنموت بالخلعة حتى نطقت وبردتني ميرهان: هههه واش انت. واش انت حفيد الميمة داك البهل ويلي ولي كنتي غليض قداش كانت الناس كتمشى وانت كتدحرج بحال رجل الثلج هههههههههههه صهيب: ههههه ياك واخا اجي نوريك رجل الثلج.. ميرهان: اوف لا لا عافاك والله حتا سخفت من الضحك شحال سلخت فيك انا وريهام وانا كنت كبر منا بخمس سنين.. هههههههههه .صهيب: ههههههه صافي عيقتي ودابا كيف كان حيك.. ميرهان: سكتت من الضحك دابا جنتل ووسيم وجذاب.. والعضلات مشات الكريشة والحنيكات.. تعانقنا ورجنا للنوم.. ميرهان: صهيب نعستي.. صهيب: مم لا ميرهان: انت ولد الناس وانا فرحانة لي ربي حطك فطريقي.. مجاوبتهاش قبلت جبينها وزيرت عليها قربتها ليا... ونعسنا الصباح نضت قبل منها تامل الملاك لي حدايا.. زين دنيتي ونورها.. كان الغطا انزلق ووصل فين بغا... ضحكت وغطيتها..خديت دوش صليت لبست حوايجي حطيتلها الفطور مع بطاقة.. " فطري مزيان وبدلي عليك خودي حاجات دافية..غنديك تشوفي رجل الثلج ديال بصح" مشيت للخدمة.. دوزت شي ملفات.. ووصيت ادم يتكلف ليوم وغذا بالخدمة.. معول ناخد ميرهان.. لافران بما انوو فصل الشتاء..قلتها لادم لي اقترح يعطيني الساروت ديالي شقة صغيرة ديالو تماك...اتصل بشي حد من عائلتو نظفها حيت هو اصلو من تماك... رجعت فوقيتة دلغذاء... لقيت الدار منظفة.. دخلت لبيتي هزيت شي حوريج درتو فصاك صغير... وطلعت نشوف ميرهان.. غير نرجعو ونعاونها تهبط حوايجها لهنا..لبيتي.. كنعيط ميرهان ولا حياة لمن تنادي لقيتها... موجدة مانيطة صغيرة وصوتها كاسر الدوش بالغنا هبيلة عيطت مسمعاتش تاني فتحت الباب.. وتعرضت لهجمة مرتدة من الشامبوانات والمستحضرات النسائية.. صهيب: بشوية تعوري رلجلك.. ميرهان: برا ممادبش علاش داخل عليا صهيب: راه نسيتي واقيلة البارح راني شفت كلشي وراك مرتي زعما من حقي وحلالي وخرجي دغيا ميرهان: سد الباب. البارح بارح واليوم اليوم.. صهيب: واعكغي اليوم بالصباح لقيتك صولو بلا غطا وغطيتك وعاود شفتك كلشي وفوضح النهار ميرهان': الله يمسخك برااااااااااااااا صهيب: تهههههه هانا سبقتك للتحت غنهز لفاليز.. ميرهان: هزها ولاتهزك بغيتلك هزة ارضية 7'6 علا سبم ريختر.. صهيب: ههههه تسنيتها نزلات بعد ساعة او اكثر كالعادة البنات هكداك دايرات ببوط رسروال اسود.
ومونطو فالموتارد.. ركبات ميرهان: تزيد تضحك.. نرجع منين ما جيت.. صهيب: كتعجبيني ونتي معصبة جربي تنزلي وتشوفي يالالة... ميرهان..: صهيييب اوف... صهيب: عبون صهيب قلب صهيب روح صهيب مدام صهيب ههه.. بقينا غادين هكدا حتا للخرجة دلكدينة دخلت للمحطة البنزين...نززت نتاكد من وزن العجلات.. سرحت بعيني لمصنع اهل هيثم.. علاش تخلا وولا مهجور غي عامين هادي كان هو خدام سولت العامل.. صهيب: خويا نسولك.. العامل: تفضل صهيب': هاد المعمل دبن عيسى علاش وقف. العامل: اه راه بدلو نشاطهم لمدينة اخرى.. ودارو هاد المبنى للبيع.. ولكن حتا حد مشراه. بسبب...شي... ميرهان: صهيبب يالاه صهيب: شكرا اخويا.. تكلمت لميرهان ومازال لفضول كيحركني شنو السبب لي كان غيقولي.!!!
اليوم سابوح لك باسرار المحبة بيننا.. واخلد قصة حب ضمنا وصلنا باليل كنا ميتين بالعيا...والبرد وصفلي ادم الطريق مسكين سهرتو معايا دخلات ميرهان دخلت لها الحوايج وداكشي لي جبنا معانا دالاكل... كانت دار متيولة ونقية بيت نعاس وجليسة..عصرية فالوسط.. كوزينة فيها تابل امونجي ومجهزة بكولشي..دخلنا لبسنا بيجامات دافين وشعلنا المدفآة.. لقينا العواد موجودين تماك صاوبنا زوج كيسان ديال شاي اسود.. بنسمة الياسمين.. باش ندفاو... وجلسنا فوق مخيدات قراب للمدفاة... انا جالس وميرهان قدامي..عاطياني بالضهر.. بقينا كنهضرو شوية حتا استسلمنا من فرط التعب فبلاصتنا.. الصباح...ناضت ميرهان قبل مني فيقاتني فطرنا.. وانا مازال نيت بالنعاس والجو كيخليك متسخاش تنوض ولكن عندي نهار اوزوج بالكثير خصنا نستغلوه ونستمتعو بيه.. لبسنا معاطفنا ونزلنا منتمشاو مخديناش السيارة.. المدينة غزالة واشجار الارز لي اكتسات البيلض كتعطيك انطباع انك فاوروبا فعلا تستحق لقب..سويسرا المغرب.. دخلنا لواحد البارك جالسين فيه العائلات.. جات واحد البنيوتة.. تكون عندها ديك عامين قدام ميرهان طاحت فالثلج... هزاتها نيرهان.. كتلعب معاها عجبني منضهرهم... ميرهان شافت فيا لقاتني ساهي مبتسم.. ميرهان: مالك صهيب: والو تخيلت اننا جينا لهنا مور عامين وهادي بنوتتنا.. ميرهان: صهييب.. صهيب': مالك.. علاش واش مبغيتيش ميرهان: اه بغيت ولكن ماشي دابا بغيت حتا.. لمن بعد صهيب: الصمت.. ميرهان جات لقدامي: واش تقلقتي تقلقتي والله حتا باغا يكونو عندنا وليدات غي صبر عليا.. اربع سنين....ثلاثة مزيان.. يالاه غا عامين.. وصافي عافاك غير عام.. صهيب: هههههه كتسولي وتجاوبي راسك الهبيلة. ميرهان:، انت لي هبيل.. عرفتي شنو ضرني البرد فوجهي.. زولت الكاش كول ديالي صهيب: اجي قربي.. درتو علا عنقها شاد نص وجها كيبانو غير عويناتها مع كانت دايرة طاقية صوفية جامعة فيها شعرها ههه شذيت فيها كتبان فحال شمكارا دالمحطة.. ميرهان': بقا تضحك عليا . اذاك الغليض انا نجري الا شديتيني نعطيك لي بغيتي.. صهيب: لي بغيت لي بغيت بغمزة. ميرهان:ههههه حقير.. صهيب: جر انا غنحسب حتال خمسين عاد نلحق عليك.. ميرهان اوك جرااات.. بعدات شوية.. تلفتات تضحك معايا وهي تخرج فشي حد وطاحو بزوج..... لا مستحيييييييل !!!!!!؟؟ مصدقتش مراته عيناي
غرباء كنا.. ثم اصدقاء.. ومن ثم عدنا غرباء..قصة اعي تفاصيلها جيدا.. وهي كتجري خرجات فشخص... اخر شخص نتوقع تجمعني الصدفة بيه هنا.. كان هيثم.. بتروا كار جلد اسود.. ..كنشوفها رفعات ايدها بمعنى اعتدرات لكن مالتافتش لها كمل طريقو كيف العادة بكل خيلاء وانفة حمدا لله انو الكشكول مخبي وجها اما كان يظن انها ريهام...بقات واقفة فبلاصتها شادة قلبها من التعب.. صهيب: جريت مور ماوصلتلها شديتك..ودابا خصك توفي بالوعد ميرهان': غش والله انا راه تزدحت مع واحد الرجل.. عافاك خليني نجلس نرتاح صهيب: مالك شنو عندك ميرهان: ضرني قلبي.. صهيب': طبيعي راك جريتي فمناخ ممعوداش عليه.. يالاه نرجعو للدار.. ميرهان: لا فيا الجوع صهيب: هههه شنو تاكلي ميرهان: اممم منعرف على ذوقك.. مشينا لريسطو تغدينا.. وتسارينا فالمدينة شوية ملي طاح الليل خدينا اكل طايب ويجينا..للدار.. ميرهان: صهيب بغيت نسولك. صهيب: سولي احياتي ميرهان: بغيت نعرف واش ممكن يكون توافق بين التوام يعني ممكن يكون داكشي لي كنحس بيه انا تحس بيه هي او العكس.. صهيب: معرفتش ا حبيبة معنديش فكرة نبحث فالموضوع ونرد عليك علاش واش كتحسي بلي ريهام ماشي بيخير.. ميرهان:، منعرف مؤخرا وليت كنحلم بزاف بيها بحال الا راها مسجونة فشي بلاصة...وغالبا كتدخل حتا انت معاها فالحلم منعرف والله صهيب: ميرهان الله يهديك خوي بالك من هاد التفاهات هاديك مجرد اضغات احلام ختك كان عندها طموح كبير باش تنجح فحياتها وتسافر برا البلاد اكيد راها فشي دول ثم اوروبية ..اجي تتعشاي غير نرجعو لكازا وندير مذكرة بحث يالالة عليها.. عل اساس راه عائلتها مفتقدينها وانا علا يقين انو الدراري لي عندي فلابريكاد جبدوها فيما كانت ايوا ضحكي.. ميرهان ': صهيب بلا بيك معرفتش شنو ممكن يوقعلي فهاد الحياة كنبغيييك بزاف اصهيب كنبغييك صهيب: فتحت ايدي اجي الحميمقة ديالي.. عنقتها.. هذشي لي كندير راه من الواجب عليا احياتي..كوني علا يقين انو اي حاجة تفرحك منترددش فيها..
كم بحتث عنك.. انت من تسمع كل مايدور بدواخلي...دون ان انطق بحرف وتضمني تربت علا كتفي وتقول ان تركك الجميع فانا لن اتركك.. ضمني صهيب لعندو وبسرعة طارت كل هواجيسي.. للحظة حسيت اني مرفوعة مفصولة عن العالم كلو شكلو وسامتو.. عطرة الرجولي لحيتو المرتبة شعرو الكتيف ابتسامتو كلها تستهويني باش نرتمي بين ايديه هزيت عيني فعينو ودخلنا فقبلة ملئها الحب.. والدفئ.قبلة ...حتا وقفنا هو صهيب اجي نتعشاو.. تعشينا وكل واحد دخل.. هذا دوش انا لبست بيجامة حريرة بشورت وديباردور.. وبينوار ديالها فالاسود.. كان مطلوق الشوفاج.. اما صهيب بشورط قصير ارتميت فالسرير مور مازولت البينوار طفيت الاباجور لي جيهتي ومتلت النوم.. شوية كنحس بجسد دافي التصق بظهري طوقني بايديه الباردين.. شهقت لا اراديا.. صهيب دفن وجهو فعنقي.. صهيب: ماشي حشومة تنعسي.. قبل من راجلك احبيبتي.. ميرهان: التفت لعندو لا غير عيت من المسارية دليووممم.مكملتهاش كانو شفتي علا وشك الوصول للمرئ ديالو التهمهم بنهم وجوع... يبوس فيهم بدون توقف.. وبلا ميتسنا تجاوبي لي ماجا غير مور مالعب شوية فودني وغرق فعنقي.. يمتص رحيقو كانو كان عطشان ولقى منبع ميااه عدبة اكيد غيكون زراق بالدم لي تلكد وتجمع رجع لشفاهي ولكن بعدتهم حيت مبقيتش كيدگوي..فحال الا درت حصة وخز بالابر...كيفاش نوصلهالو هو مكاينش هنا رجع لهم من جديد..موراها نزل كيمرر لسانو علا بطني سرتي مور مازال لي لباسي اليلي...نزل علا الصدر مور مافرحت انو نساه بدا كيدخل كل وحدة علا حدة مرة مرة كيعض عضيضات خفاف اثاروني رغم الالم زول لي شورت.. ورجع يرضع فحال لبيبي الضيور دورت رجلي علا خصرو هو كان وصل لاوج العطاء بدون مقدمات.. غرس ما غرس.. طبعا تالمت هادي تاني مرة فقط ولكن ماشي بحال ديك المرة بالعكس وليت كنشعر باللذة وابحث عن المزيد مكنتش باغاه يحبس وحتا هو حس بيا.. بعد وصولنا لرعشة.. لي اول مرة نحسها كانت منتهى اللذة سقط علا السرير حدايا...حطيت راسي علا صدرو هو كيلعب فظهري بصبيعاتو جابلي هر مرة مرة كيبوس راسي وانا كنلعب فشعرو.. حتا غرقنا فالنوم.. مافيقنا غير اتصال فتلفون صهييب
عجبت من غيم يخيم بلا غيث فالسماء وعجبت من الزمان بلا صفااء الساعة كتشير لسادسة صباحا ناعس وفحضني ميرهان حتا فيقني تلفون من الخدمة.. كيقولولي بلي خصني نلتحق غدا بمركز التكوين عندنا دورة تدريبية ديالي زوج دالاسابيع فقنيطرة... وانا من الاسماء المذكورة فالقائمة...سكتت مقلت والو لميرهان لانها غتلقى صعوبة تبقى بوحديتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:03 pm

فالدار وخصوصا مع الاحلام لي ولاو كيجيوها مقلت والو.. حتا نشوف شي طريقة نوصلها ليها.. مور مافقت خديت دوش وجدت الفطور قبل منها وانا كنفكر كيفاش نقولها لها وهاز الهم حتا خرجات ببينوار الحمام شعرها كيتقاطر.. بشكل مثير جات جلسات فوق رجلي خلات فمي محلول سداتو بقبلة خفيفة تبعاتها بابتسامة.. ميرهان: صهيب انا كنت بغيت نطلب منك شي حاجة ولكن كنت خايفاك ترفض ولكن ملي سمعت اتصال دالصباح وعرفت اني غنبقا بوحدي زعمت.. هانتا متجاوبش حتا تفكر مزيان ومتنساش انت وعدتنيني انو الحاجة لب تفرحني غادي تديرها صهيب: ههمم دونك سمعتي. شنو بغيتي قولي ميرهان: شوف كاين مسابقة فالرقص فالفري ستايل.. بباريس رلي ربح غتكون عندو فرصة يتدرب فاكاديميات عالمية وانا هدا حلمي حتا الا مربحتش بغيت غير ندوز التجربة ومديرليش السبة بالوريقات والباس راه كولشي عندي مقاد صهيب: وقفتها من عليا ووقفت عطيتها بالضهر.. ميرهان كنفضل نرسلك عند الحاجة لطنجة او نعيطلها تجي عندك ومتسافريش بوحدك انا ماشي ضد هوايتك ولكن كهواية مبغيتهاش تكون لك مهنة. ميرهان: عافاك اصهيب هئ هئ متحرمنيش من داكشي لي كنبغي عافاك متعاردش لي دار معايا بابا عافاك غير تجربة وندوزها نرجع لحياتنا ونديرو وليداتنا غي نبرد داك الشوق والشغف لي عندي ونكسب شرف لمحاولة عافاك عافاك صهيب: الصمت.. ميرهان بتذمر ودموع: متبقاش توعد الا مغتوفيش.. صهيب': شحال من يوم فداك العجب.. ميرهان: شهر ونص.. صهيب: اوك انا غنوجد لك البيي ولكن ها منبغيكش تهضري مع الغرباء وهدا صديق ولا زميل فاي لحظة نوقف عليك غي نرجع من التكوين غنجي حتال عندك.. ميرهان: همم واو الله يخليك ليا يا احسن زوج عنقتها وانا.. فوق خاطري مابغيهاش تمشي ولكن مبغيتش ندفن طموحها خليها تجرب وانا كنتيق فيها.. رجعنا للدار... وصلتها وانا مشيت خلصتلها البيي مور يوماين غاتمشي.. اما انا غنمشي غدا دزت تقهويت مع ادم ورجعت باليل... لقيتها كتسايني للعشا تعشينا ومرة جديدة نعسنا فاحضان بعض بحال الا كنحاولو نشبعو من بعض احتمال شهر ونص منشوفوش بعض... الصباح فقت فالفجر دوشت وتوضيت صليت... هزيت حوايجي مابغيتش نفيقها كنكره لحظات الوداع وانا عارف دموعها قراب خليت لها رسالة.. ووردة فوق طاولة الفطور.. وهزيت سيارتي... وخديت الطريق السيار.. ملي فاقت اتصلت بيا مخنوقة بالبكا حاولت نضحك معاها حتا خرجتها من مود الحزن.. وصلت للمركز لي تدربت فيه ولكن الغريب انه اول ذكرى تبادرات لذهني.. هي الكونكور لي دوزت مع هيثم.. دخلت.. وتقسمنا حيت الجهات... كنا حنا ربعة من كل جهة.. والجهة ديالي الدار البيضاء الكبرى.. رابع متدريبيها العميد هيثم بن عيسى
تشتت قلوبنا.. في لهفة طمع الحياة وحسرة المتنافسين..وتمزقت قلوبنا فوق دفتر ذكريات صداقتنا.. هاد اللقاء كنت عارف انه مهما تاجل من اعوام غيكون غيكون.. رمقني بنظرات غير مفهومة بين الدهشة.. والرهبة الكره الحقد.. قطع شرارات النظرات المتبادلة المسؤول عن التكوين.. المسؤول: مرحبا بكم معانا فهاد الدورة التكوينية لي غتمتد حوالي العشر ايام قابلة لتمديد.. هاد التكوين تيشمل ظباط وعمداء الشرطة القضائية...غندخلو اساليب جديدة نبغيوكم تكونو ملمين بيها وهادشي كلو كيشكل اضافة فملف كل واحد منكم.. كل جهة ممثلة باربع عناصر.. غنبداو باكبر جهة واهمها من حيت التعداد السكاني.. جهة الدار البيضاء الكبرى.. غيكون علا راس المجموعة ظابط منكم يعني هو لي غنتوجهو ليه بالكلمة وبالاوامر.. نيابة علا كل مجموعة ومجموعتكم غينوب عليها الظابط الكفؤ: صهيب لحلو.. هيثم: بتدمر كيفاش كيفاش تنصب عليا كرئيس ظابط صغير واش مكتعرفنيش انا العميد هيثم بن عيسى المسؤول: جلس وهضر بادب اسي وعطي التحية ولا داك الگراد لي مفرحك نسهر بنفسي نردك حارس امن.. وبالنسبة لواش كنعرفك فكنعرفك.. هيثم بن عيسى عدد مرورو فالتحقيق كثر من العمليات لي قام بها كنتمنى تستفد من شخص سجلو حافل بالانجازات بحال الضابط صهيب... واخر مرة تخلق مشكل.. نكملو جهة..الرباط قنيطرة. ينوب عنها الضابط.... انا لو كان باختياري مكنتش نبغي يتفتعل هاد المشكل.. رغم اني انتقمت لكبريائي لي تعفط عليه فنفس هاد القاعة قبل من عامين ونصف.. دزنا لقاعة. تلقين.. بدا ظابط سامي كيشرع.. اما هيثم كان ممسوقش.. كل همو هو يستفزني وانا ممسوقش ليه.. ملي سالينا الدراسة..ووصل وقيتة دلعشا
كلشي ترتبنا باش ناكلو... الا هيثم كان جايب اكل خاص كان خصني نبلغ علا تصرفو ولكن متسوقتش ليه وانا خارج من.. الفويي "البلاصة فين كناكلو.. ضرب فكتفي بالعمد.. هيثم: اوووه ذيزولي اوفيسي صهيب لحلو.. طلعت فيه وهبطت متسوقتش من جديد.. اما مسالة النوم فهاديك قصة تانية غنعسو بربعة فبيت واحد.. اليل كامل وانا عاس ليذير لي شي مصيبة.. فالفجر شفتو ناض كيكمي.. وبالصدفة سمعتو نطق باسمي فالمكالمة هاتفية..
بعدي عنكي تزني.. ورمى باهات المشاعر في دمي... اعيش علا صورك ياسر الجمال وسحره.. فكيف ان ذكر عيبكي من هواك انفر ...بعد نهار جديد من المشاكل والتفاهات المفتعلة مكنتش كنعيرو اهتمام بالعكس كنت كنتقم منو فالرابورات القسم الاصعب كنخليه ليه ياك قال العميد.. ساعة كنضطر نخدمهم فالاخير مكلخ... عل الاخير..فنهاية اليوم التالث كنصاوب فراشي باش نعس.. حتا صونا تلفوني...خرجت لباب الغرفة.. صهيب: حياتي من الصباح كنتاصل بيك..من الصباح .تخلعت اعمري.. ميرهان: متخافش اعمري انا عاد وصلت وتلاقيت ناس البرنامج فالانتظار ديالي وانا دابا فغرفة ففندق مع مشتركة من تونس وانت احبيبي كيف غادية الامور.. صهيب: نكدب الا قلت ليك بيخير بلا بيك اروحي... ميرهان: وانا روخي خليتها معك.. اصهيب كنبغيك وكنموت عليك.. صهيب: حتا انا كنبغييك احبيبتي.. ميرهان: خصني نقطع بيزو عمري.. صهيب: لا اله الا الله احبيبتي.. اوف قطعات. هيثم من موراه: وشنو زعما كتسنا من الراقصة..تقولك محمد رسول الله.. الكل: ههههههههههه هيثم: واش عاوفين بلي الشاف ديالكم مزوج برقاصة هتههههههههه خلاها هاد الديوث تمشي تشطح للنصارى وجاي كيمثل علينا الرجولة.. كلامو هدا غيرني ذرة ذرة. خلية خلية من صهيب العقلاني لصهيب الوحش.. هزيتو من عنقو ودخلت فيه براس حتا حسيت سنانو الامامين دخلو فجبهتي... كان لابس تيشرت بيض ولا حمر بالدم. ..النار شعلات فجوفي كنعطيه من اللكمات ونغوت ومبردتش اشنو حاس بيه طمعت حتا في جاو يفكوه.. كلاو حقهم.. كيسخف وكنوضو.. حتا جاو المسؤولين....هو داوه للمستوصف دالمركز وانا للحبس الانفرادي.. اليلة كلها وانا كنغزل سمي بردتو فالحيط.. ماشي علا ميرهان انا كنتيق فيها ومدام وافقت تدير لي بغات الا وانا مقتنع ولكن شكون هو هاد الحيوان لي يجبد مرتي علا فمو.. منعستش كنمشي ونجي الصباح استدعاوني للرئاسة خرجوني من البنيقة كما يصطلح عليها.. وقفت قدام الرئيس دالمركز.. الرئيس: شوف اولدي لي درتي مكيتفسرش ولولا ملفك وتدخل رؤسائك مكنتش نتردد اني نكتب بيك.. انا عرفت كلشي من الشباب نتوما رجال مكاين باش يدخلو النسا دابا اولدي...نتا وياه غتحبسو تكوينكم وغنعوضوكم بناس جداد... دير عقلك واحد فحال هداك ميضيعش مستقبلك... هاداك الانسان تحقيق جديد ويتفصل من سلك الشرطة.. هادشي لي غندير منافي للقانون وتعاطفا معك جمع حوايجك ورجع لادارتك فكازا.. صهيب': شكرا اسيدي الرئيس: منبغيش نسمع عليك غير كل خير ونبغي نشوفك هنا ان شاء الله فسطاج العمداء.. حاول تبت راسك وتحكم فغضبك.. صهيب: اكيد غندير لي فجهدي باش منخيبكش ونرجع مساعدتك شكرا بزاف.. هزيت حوايجي وجيت للكازا... واخا كلشي مبردش غضبي... اتصلت بنيرهان مجاوبتنيش... ذخلت باليل لدار.. طحت فسريري..كان تماك قميص نوم ميرهان عليه بارفان ديالها اكيد كانت لابساه قبل السفر عنقتو كنشتم ريحها وروحها كانها حدايا غرقت فالنوم مافيقني غير صوت الباب كيتحل.....بالساروت..اواه شكون عندو مفتاح الدار.. نضت بزربة...هزيت سلاحي شعلت الضوء.. وكنتفاجئ صهيب: نتي!؟؟؟؟؟
ماذا اقول عم ماذا اعتذر!؟ عن ضعفي!؟ هن هروبي!؟ عن انهياري!؟ انا الكاتم انا المذنب انا المقصر الغائب ان اخطئت سلفا امنحيني صكوك الغفران.. لا ميمكنش.. حسيت الدنيا دارت بيا ودني تصمكو.. كانت هي عامين مشفتهاااش.. كانت هي ريهام بشعرها البني منسدل علا كتفيها كانت وجه باين عليه التعب شاحبة محاطاش مايكاب.. كسوة طويلة بالبيج ..دخلات وخلات الباب مفتوح وبرد اليل كيلعب بشعرها.. وصليا عطرها لي خلاني.. مسحور حسيت بضعف كبير.. لا لا ميمكنش انا كنبغي ميرهان ماشي هادي هادي طماعة وتستحق مني كل الكره.. صهيب شنو باغا نتي شنو جايا كاديري.. هنا ومنين جبتي المفاتيح.. ريهام: بصوت خانقو البكا صهيب توحشتك بزااف بزاااف.. واش نسيتي بلي انت كنتي عاطيني هاد الدار..وانا اعتبرتها داري ..ومستتحيل ننساها.. هرجت منها قبل عامين مكرهة مجبرة ماشي لخاطري.. صهيب: ريهام شوفي اليل هذا وانا هنا راجل برحدي شنو غيقولو عليك الناس برا..وقفت عند الباب كنتسناها تخرج.. ريهام: الا كان هكدا فانا كنتيق فيك عشت معك هنا من قبل وماشفت منك غي كل احترام.. واش مناويش تسمعني عافاك غير سمع مني.. صهيب: ريهام علاش مصرة نسمعك شنو كان بيني وبينك باش نسمعك كنا اصدقاء ودرت فيك خير وصافي ..ريهام: بيناتنا بزاف انا جيت ديك اليلة فرحانة حيت خطبني شاب غني... وبليل..نزلت نشرب هنا فهاد البلاصة حطيت وذني عل الباب وسمعت كلشي سمعت انينك غضبك دموعك شحال كنتي كتبغيني...وشحال كنت حنارة ملي بدلتك بقطع مجوهراات.. اختاريت نفس اليلة لي انت هجرتي فيها هاد الدار... وهربتي بلا متعتارفلي بحبك باش نمشي لعند هيثم ونقولو بلي مكنبغيهش هو وكنبغيك انت.. ونردلو شنو شراليا.. ولكن كان فات الفوت انت مشيتي هربتي بلا متعتارفليا يعني اللوم كلو كيرجع عليك.. وانا فنغكفس الليلة غادرت هاد الارض.. صهيب: وعلاش جيتي دابا ريهام: كنبغيك وحياتي مرتابطة بيك روحي معك اصهيب والجسد بلا روح والو هاجرت باش ننسا ومنسيتش.. صهيب: هاد الكلام معندو باش يفيذ رجعت رقفت عند الباب كنتسناها تمشي... جات تقابلات نعايا شافت فيا علات راسي.. كانو دموعي لقاو طريقم فخدي لاول مرة وهي كذلك دموعها شلال حطات شفاها علاشفتي تخلطو دموعنا... غاب عقلي وادخلتها فقبلة قوية كاني كنتاقم من غيابها لطول هاد المدة..
الرغبة حين تصرخ فالاحشاء تحول النور ظلمة تنسينا الاحبة.. تضرب مبادئ الوفاء عرض الحائط... تغييب عنا العقول تجعل منا حيوانات لا بشر القبلة اصبحت شهوانية بامتياز سديت الباب ودفعتها عليه بقوة... مزقت لباسها بطريقة وحشية كاني كنقولها صهيب لي سمحتي فيه ماشي هو لي قدامك كاني كنتقم من رجوعها فهاد الوقت وانها سبب لي خلاني ننسى وعودي لميرهان ونخونها علا سريرها هزيتها علا كتافي عارية كانت علاوشك التجمد بالبرد كانت باردة بزاف ممكن خايفة مني ولكن كانت كتجاوب معايا وتطلب المزيد من القوة فالتقبيل التقبيل تحول لعض لافتراس خليت شفتيها يدميو.. وعنقها جردتو من لونو العادي... نزلت لصدر كنقتلعو بيدي وبسناني بفمي... بلامقدمات دفعتها واولجت بدون مقدمات مكانتش بكر.. بسرعة وبسهولة دخل وليت كنمارس عليها بكل قوة وبكل ماوتيت من قوة عدبتها..بكل ماللكلمة من معنى الليل كلو انا كنمارس عليها فالاخير...استسلمت وطحت بدموووع معمرة عينيا..درت لجهة الاخرى... بكيت وانا كنتفكر فميرهان...نعست مور ماجافاني حتال لطلوع الصبح... مع اذان الظهر كنحل عينيا كنلقا راسي عاري تماما... الفراش مقلوب .عامر ..بمياه الشهوة هي لاوجود لها اكيد معندهاش لوجه باش تشوفني وانا معنديش العين لي تشوف فيها جمعت داك الفراش.. لحتو فلاماشين.. ودخلت تحت الدوش كنبكي ونعاود.. حاس بنار شاعلة فيا. لبست حوايجي كرهت كرهت نبقا فهاد الدار... ميرهان اتصلت بيا... مجاوبتهاش ومنين ليا الوجه باش نشوفها... دخلت للمكتب ندفن راسي فالخدمة...بقيت فالبيرو بلا اكل بلا شرب... حتا ادم مقدرتش نهضر معاه... تاخر الوقت.. هزيت سوارت سيارتي وخرجت من لابريكاد حليت الباب ندخل حتا كتدفع الباب ايد كتسدو
الحقد حميم بركان يغلي فالقاع يحرق الصدور والاضلاع يضرب في العمق يذيب الاواصر والروابط وماللارض من بقاع.. هزيت سوارت سيارتي خرجت من لابريكاد حليت لباب نركب حتا دفعاتو ايد سداتو الدورة لي غندور باش نشوف.. كان شي واحد لابس قبية كحلة ضربني بعصا للراس ووحدة فالظهر وبدا كيعطيني حيت الضربة دالراس غفلاتني دوخاتني
وخلاتني نضعف بقيت كنركز نشوف ملامحو ولكن لي قدرت نميز انو كان كيضرب فقط بواحد ليد.. ايدو اليسرى شوية وليت كنسمع صوت الحجار.. منهم حجرة جاتو فالوجه غوت وهو يضربها بجرية هنا فقدت الوعي فتحت عيني فالمستشفى على ضوء مسلط لعيوني كان الطبيب كيتفقدني الدكتور: علا سلامتك سعادة الظابط راه جاو ظباط اخرين ياخدو اقوالك ولكن قلتلهم يخليوك ترتامن.. الضربة لي فراسك خلات جرح عميق الحمد لله لي معطاتش ارتجاج او مضاعافات جانبية صهيب: بلسان ثقيل شكون جابني الدكتور: جابك واحد الشاب تسنى نقوليه يدخل راه جالس برا.. خرج موراها زوج دقات خفافات فالباب ودخل شخص عمري كنت نتوقع نشوف اه الشاب لي تلاقيتو اول نهار رجعت لكازا.. اه الولد لي سرق صاك ميرهان.. الشاب: خويا لاباس عليك هاجاكيت ديالك التلفون والفلوس راه خديت غي لاكارت والله مهزيتلك حتا درهم قلب صهيب: اهلا البطل نقدر نقول نتا هو داك القناص لي عتقني بذاك الحجر شنو سميتك بعدا"؟ الشاب:عمر ولكن كلشي كيقولي الطيارة ههه صهيب: هممم نتوقع علاش سماوها عليك شكرا بزاف عاودلي كيف درتي شفتيني وعلاش متاصلتيش بيا وانا عطيتك رقمي عمر: متاصلتش حيت رجعت عند با وخدمت عندو فالكيوصك ديالو المقابل مع الكوميسارية الكبيرة وراه شفتك تماك شحال من مرة..ولكن خفت منك علا داك النهار ملي عرفتك بوليسي. واليوم سديت وغادي للدار وشفت هاداك المغتصب " بلمصطلح العامي" كيضربك واضطريت نعاونك صهيب: كيفاش كيفاش شنوقلتي عمر: ا والو والو صهيب: علاش نعتيه بديك الكلمة عمر: مبغيتوش يضربك صهيب: كتعرفو شفتي وجهو عمر: لللاا لا متنعرفوش صهيب: متاكد عمر: اه متاكد انا نمشي حيت الا تعطلت غيضربني با بسلامة صهيب': وانا تعطيني جاكيت ديالي ارا شكرا.. خود هادو عمر: شكرا انا مدرتش هكاك علا قبل الفلوس انا رديت الجميل صهيب: خد الا كنت كتعتابرني خوك كيف ماعيطيلي قبيلة وعاود رجع لعندي عمر: بسلامة خرج وخلاني كنخمم علاش نعتو بداك الوصف.. بلاتي الي تعدا عليا كيضرب بايدو اليسار وهيثم انا هرشتو فايدو اليمنى.. وعمر: قال عليه مغتصب وهيثم متهم فكذا قضية اغتصاب وكلها خرج منها لعدم استوفاء الادلة اكيد عمر عارف شي حاجة. اه اه الكوميسارية لكبيرة كيوصك يعني مقابل مع فين خدام هيثم اكيد شافو .اوف امتا نخرج من هنا والله تنغرقك اهيثم ونعلمك تهز ايدك علا سيادك غتكون ميرهان تخلعات عليا ومع ذلك منقدرش نتصل بيها تماطيت لتلفون بصعوبة كتبت لها ميساج انو فالتدريب مانعين المكالمات طفيت التلفون بلا منقولها كلمة زوينة وباي وجه نقولها .تمددت علا السرير.. حتا تحل الباب ودخل.......... ..
الللة خرجت عن سيطرتي من جديد.. مالغريب فيكي بشفتيكي لا استطيع مقاومتها تجدبينني كمغناطييس.. تحل الباب دخلات ريهام غمضت عيوني كنقول اكيد حلم باي وجه جايا.. اقتربات بخطى مهزوزة دخلات صباعها فشعري.. اقشعر بدني كلو...قربات لودني همسات ريهام: انت روحي كنبغييك كلمات دغدغتني صداها تغغلل لمسامعي وانا كنستوعب ولاازال مغمض الجفون حطات شفتيها علا شفتاي تمتصهما جملة واحدة...رفعات ايدي وذخلات تحت منها معي علا السرير ولا راسها علا صدري رجليها فوق رجلي وايدها كتلمس عنقي مبغيتش نتحرك ومعرفتش علاش حسيت راسي مخدر... فقت علا دغدغات شفتيها علا خدي تسد الباب فتحت عيني كان الشمس طلعات.. دخلات الممرضة جايبة لفطور.. اشنو بغيتي اريهام بعدي مني كنكرهك تفرقي مني شنو ندير باش تبعدي مني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:08 pm

اخرجني من تذمري شرطيان وادم ..خداو اقوالي...قالولي واش كتشك فشي حد... قلتلهم لا واكدت علللى لا...مابغيتش نحل جبهة جديدة مع هيثم بغيتو يعتقد اني نسيتو حتا نجمع دلائل كثيرة وكبيرة.. بقا معايا ادم حتا شافني الطبيب فالعشية كتبلي علا ورقة الخروج وعطاني شهادة طبية دفعها لي ادم... طلبتو نمشي عندو للدار كرهت ديك الدار نرجعلها بالفعل دوزت الليلة مع ادم كان شقة صغيرة فعمارة فحي متوسط.. او نقدرو نقولو راقي الا حد ما.. طلبتو يقلب لي علا دار حداه..هنايا مبقيتش بغيت ترجع ميرهان لديك الدار وعلا داك السرير لي خنتها عليه مع ختها تنعس... غمضت عيني...كنشوف ميرهان وريهام ايدهم فايد بعضهم.. كيغوتو بحر الجهد.. صهيييييييييب.. صوتهم المزدوج زعزني خلاني نفيق نحل عينيا من الخوف لي ترتب علا المنام من جديد لقيت الشمس طلعت..اواه عاد غمضت عينيا..دغيا طلع الصباح نضت كنقلب علا ادم ملقيتوش خلالي وريقة فالثلاجة علا اساس راه مشا للخدمة جلست حدا الفطور لي وجد ليا ادم معندي منين يدوز.. بقيت ساهي شوية طاحلي فبالي انا سوارت الدار مازال عند ريهام لبست حوايج بصعوبة نزلت خديت طاكسي شريت قفل جديد.. ومشيت للدار تسنيت واحد المعلم جا ركبو حيت يدي ضاراني.. ماكمل حتا للمور العصر... دخلت هزيت شي حوايج جيت خارج دفعاتني وسذات الباب اش بغييتي تاني.. ريهام': تسمعليييا تسمعلبيا هادشي لي كنطلب صهيب: اش بغيتي ريهام: هاد المرة بغيتك تعاوني نلقى صاحبتي صاحبتي اختفات مدة طويلة بحكم انت اذكى شرطي فهاذ. لمدينة بضحكة استهزاء صهيب: دابا دوي مقادة شنو مطلوب مني وتفارقي مني للابد ريهام: كنواعدك الا عاونتيني فهاذي عمرك تشوفني صهيب: معلوماو علا صاحبتك واخر بلاصة تشافت فيها هضري ريهام: خرجات مع صاحبها وصحابو يسهرو ومن داك النهار معاود شافها حد صهيب: قذمتو بلاغ ريهام: قدمتو قلب فالارشيف تلقاه صهيب: غندير لي فجهدي دابا برا سيري فحالك خليلي رقمك نوافيك بالجديد ريهام': انا نتصل بيك عندي رقمك خرجات ورجعات ريهام: صهيب عندك 3 ايام مغتشوفش كمارتي فيها قلب مزيان صهيب: سميتها ريهام: غنرسلها لك كاملة فمسج
يقولون بان المراة يؤلمها الحب يمزقها البعد ويقتلها الغياب ....
مر يوم يومين وثلاثة ماوصلني والو من عند ريهام....
قلت نستغل هاد الايام فتوجاد البارطمة لي كريت فالموبل حدا ادم نديرها مفاجاة لميرهان.. ملي ترجع باقي شهر وتكون هنا.. كنهضر معاها غي بالميساجات عيات تقولي توحشت صوتك ولكن فين هو الصوت لي يخرج قدامها...
تسنيت ريهام تجي مجاتش.. واليوم الرابع بديت البحث وانا ماعندي لا اسم لاوالو ولكن قلت ارا نقلب علا حوادث وبلاغات الاختفاء لبنات ..اخر مرة تشافو فسهرة مع شباب.. جبد عدة ملفات من الارشيف مور ساعات الدوام جبت قهيوة سديت عليا وبقيت كنقرا ونعاود حتا عيت كملت ديالي عام ووالو بديت فالعام التاني حتا هومكاين حتا شي حادثة بدوك الواصفات مليت وكانت 23:00 دليل قريبة بقالي ملف تهاونت نقراها قلت بلاتي نقراها غي من الفوق.. حتا كنقرا البلاغ باسم ايمان البركاني المعروفة بايمي...
واسم المختفية ريهام اش هاد التلعبيكة.. ريهام مختفية وديك لي كنتلاقا بيها هاد الايام كلها شنو خيالها...مكملتش الجملة ركباتني تبوريشة من اخمس قذمي لراسي لحمي شوك شعر راسي وقف...هزيت الملف. جيت نحل الباب حلف لاهو تحل... كنحس بايدين باردين فعنقي ..تلفت ملقيت حد تدابزت مع الباب مابغاش يتفتح....همسة فودني وقفات قلبي "برافو لقيتي راس الخيط
صوت ميرهان ولكن فين هي فين شوية تحل الباب بوحدو هواء بارد. صقيييع جمد اطرافي وداز حدا وجهي خرجت مخلوع مسهوت من الدم جرية وحدة كنخرج فالشاوش
الشاوش: الشاف الشاف واحد السيدة كتقلب عليك مجاوبتوش وفينهو اللسان لي ينطق الشاوش: الشاف قاتلك سميتها مدام ميرهان السعدي صهيب: ميرهان فينها... عيطلها كانت فوق الكرسي ديالو...
كانت بلباس اسود جاكيت كوير وجارا فاليزتها كتبكي تلاحت عليا عنقاتني
صهيب: هييه حبيبة مالك شش ميرهان: شافت فيا مالك فراسك صهيب: من بعد مالك نتي علاش رجعتي ميرهان': مشيت لدار ملقيتكش وجيت لهنا صهيب': وعلاش جيتي من فرنسا ماشي لهنا ميرهان: قصاوني هئ هئ صهيب: علاش ياك غي لبارح قلتيلي نتي التانية فالتصنيف وفرحت لك شنو وقع بدل الترتيب والنتيجة ميرهان: ميمكنليش نكمل معاهم التداريب قاسية عليا صهيب: كيفاش
ميرهان: حاملة انا 24 يوم لي عندو
#زيزو لبنات متقراوش و تهربو ههههه اجيو قولو ليا اش فهمتو هنا ↓↓↓فالرد
مررت على المحبة وهي تشكو وتذرف دمعها من الم الشقاء وقلت علام تنتحبي وتبكي ايوجد من يداويه البكاء. فقالت بعد صمت... لا وربي بكيت المرؤة والوفاء!؟ صهيب: اوف احسن خبر سمعتو فحياتي .عنقتها رفعتها عندي ميرهان: هئ هئ صهيب: وصافي دابا اجي نمشيو للدار ترتاحي ونهضرو ..هزيت لفاليز حطيتها فالسيارة ميرهان: امتا جيتي من التدريب صهيب: امم هاد يومين ميرهان: مقلتيهاش ليا انا دقيت علا بنت الجيران سولتها واش خليتلي السوارت عندها قالتلي لا.. اتصلت بيك تلفونك طافي ..كنت غنبقا عندهم غير قالتلي بلي شافتك غي لبارح فلكوميسارية ..وانا نجي قولي مالك فراسك صهيب': ها لا والو غير طحت فالتدريب داكشي باش رجعت لكازا ميرهان: فين غادي هادي ماشي طريق الدار صهيب: شش كنت بغيت نديرهالك مفاجاة مازال مكملتهاش فالترتيب نتمنى تعجبك ميرهان: واو واش بدلتي السكنى كيف كنت باغا صهيب': همم هي صغيرة ولكن كيما كتشوفي الحي راقي وزوين ..طلنا للدار هي بقات كدور فالبيوت .انا مشيت خبيت الملف باش متشوفوش.. صهيب: عنقتها من اللور وكنبوس عنقها توحشت بزاف عجباتك الدار واخا صغيرة ميرهان: امم زوينة قادانا صهيب: بصح انا ونتي وهاد البطل فرحت بزاف ملي سمعت الخبر كنتحسس بطنها غدا ناخدلك موعد مع طبيبة تابعي معاها الحمل ميرهان: هئ هئ صهيب: مالك كتبكي ملي جيتي غي يكبر ولدنا شوية وعاودي تسجلي فالمسابقة ولدنا اهم اولا لا!؟ ميرهان: هئ هئ الحمل الولادة الرضاعة كل هادو عوامل غيخصرولي لاطاي وغنسى موراهم الرقص صهيب: هزيت الفوطة داخل للدوش اوف منك اميرهان وكيف كتفكري .خرجت مور مدة من الدوش مشكل ميرهان وخبر حملها نساوني شئ ما ريهام او تناسيتها بيهم ..خرجت لبست سيرفيت ديالي لقيت ميرهان لبسات بيجامتها وطاحت ففراشها دخلت تحت من الغطا حداها ضميتها ليا صهيب؛ توحشت بزاف احبيبتي عاد بغيت نبوس خدها لقيتو مرطب بالدموع صهيب: مالك دايرة مندبة من جيتي مقلتي كلمة زوينة وانا صابر وكنحاول نديرلك الخاطر ونتفهم انك غتبعدي علا حلمك وكنقولل راه مزاجيتها تبدلات مع الحمل ولكن هكدا بزاف اميرهان ميرهان: بعد مني خرج برا هئ هئ انت السباب اشنو بغيت بشي زواج وشي ولاد انا كنكرهك تفووو صهيب: غندير مسمعت والو اميرهان وغنبدل الساعة باخرى هزيت مخدة وغطا وخرجت تمددت فالصالون النوم جافاني من نحيب ميرهان.. ومن المشكل دريهام ومن فرختي بالبيبي كلشي تخلط عليا.. معرفت مندير.. كنتقلب فالفراش حتا سمعت الاذان.. ديالي الفجر نضت توضيت ومشيت للجامع كان قريب شوية للدار... كنتمشى فداك الظلام وداك الجو.. حسيت بايد باردة فايدي تلفت لجنبي مكاين حد كنقول بسم الله الرحمان الرحيم والو اليد مازال فايدي تحسستها كانت ايد رطبة باردة فصبعها البنصر كان خاتم رقيق.. منو عرفتها ايد ريهام كيف لا وهي ديما كاديرو. صهيب: شنو بغيتي بعدي مني ريهام: مور ماتخرج من الجامع نتلاقاو فدارم القديمة طلقات الايد من ايدي هزيت راسي وفعلا لقيتني امام المسجد معرفتش امتا وصلتلو.. دخلت جددت الوضوء...ووقفت فالصف الاول صليت الفجر فرديا وتسنيت شويا حتا بدا الامام يقيم صلاة الصبح كنا تقريبا زوج صفوف..وصل الاية الكريمة "سنقرئك فلاتنسى انه يعلم الجهر ومايخفى" حسيت بتبوريشة تخشع قلبي وسقطت دمعة حارة من عيني وانا فالداخل ديالي كنتمنى ربي يوريني الطريق الصواب خرجو كامل المصلين بقيت بوحدي كنجي نخرج وكنرجع متردد. حتا سمعت تقدم لهنا! ؟
انا جريح دون عذر اكتوي وانا غريق في ضباب اعزل..وانا لروحك كم وهبت مشاعري فإلى متى قلبي يهيم ويفشل قرب لعندي اولدي ..كنتلافت كنلقا الامام دالجامع صهيب: نعم اسيدي الامام: نعم انت اولدي صهيب: مفهمتش الامام: من قبيلة وانا مقابل ترددك كتبغي تخرج وكترجع شنو عندك اولدي لي فصدرك ومثقلو خرجو قولو وانا كنواعدك يبقى هنا صهيب: والله معرفت منقول حوايج كثيرة ومتيتقبلهاش العقل.. الامام: اجي نجلسو وعاودليا عندي الوقت ليك من هنا لصلاة الظهر
عاود شنو مابغيتي وقدما بغيتي انا كنسمع.. جلسنا وبعد تردد عاودتلو كلشي صهيب: شنو قولك الامام: كيحك لحيتو واشنو غنقولك اولدي الا كان فعلا هادشي وقع راك وقعتي فالحرام وزنا محارم وراك جمعتي بين الاختين وهادشي كيخلط الانساب وهذا سبب تحريمو... ولكن الا كان كيفما كتقول انها ممكن تكون ميتة فسمحلي نقولك اولدي .الروح من نهار لي كيموت فيه الانسان هي كترفع للبرزخ وهاد البرزخ مكان كتكون فيه الارواح دالناس من قبل ميتولدو ولي ماتو ولي مازال متولدوش هذشي علاش كيكونو ناس كنقولو سبحان الله بغاتهم خاطرنا واخا عمرنا شفناهم السبب كيرجع انو ممكن تكون ارواحكم التقت فالبرزخ.. ومسالة روح تجي وتهضر وتتكلم بعيدة اذا مات الانسان انقطع كل اتصال له بالواقع.. انا كنقول اولدي يمكن هدشي من تصورات الشيطان او ممكن تكون ممسوس.. وهذيك جنية.. صهيب: اسيدي راني كنقولك كنهضر معاها الامام: لاحول ولاقوة الا بالله اولدي اكثر من الرقية وسورة البقرة وداوم علا صلاتك شفاك الله ناض غادي صهيب: الحاج الحاج عافاك نسولك الا مكانتش هديك روح ريهام ممكن يكون قرينها باغا يوصلني لحقيقة موتها الامام: الله اعلم اولدي انا منقدرش نفتي وندخل فتفاصيل لاعلم لي بها لامن الكتاب ولامن السنة ولامن السلف الصالح.. وبالنسبة للقرين فقرين الرسول يقال انه لازال علا قيد الحياة ولكن عمرو بان لشي حد او تكلم عليه شي حد كل هدشي اقاويل صهيب: عليه الصلاة والسلام.. الامام: صلي اولدي صلي.. رجعت لبلاصتي صليت ودعيت الله يبعدني اني نشرك بيه او نبعد علا طريقو المستقيم.. رجعت للدار خديت للفطور وجدتو لميرهان خصها تاكل دابا راها هازة روح فكرشها.. تكيت فبلاصتي.غمضت عيني... ميرهان وريهام ايدهم فيد بعضهم منظرهم بث فنفسي الرعب كنحاول نبعد وشي حاجة كتجرني ليهم فحال المغناطييس كنتلافت لشي بلاصة نهرب لها كنخرج فشخص كنهز راسي نشوفو شكون كان شخص شايب منضرو مريب ريحتو ريحة خشب مازال رحتها فانفي للان شعرو طويل ومخربق وفيه شوية دشيب نظارات طبية صغار وقبعة دائرية... داير كيوردون ففمو... وابتسم ابتسامة جانبية ليا شاف فيا نظرة ممفهوماش ..بغيت نبعد نرجع عند البنات نفس الجاذبية كتمنعني كيخرجو من وراه بزاف دالناس ..كلهم بنفس اللباس الابيض لي شفت ميرهان وريهام لابسينو.. بغيت نغوت حتا حسيت بيد كتحركني حليت عيني كنت عرقان وميرهان عند راسي ميرهان: بسم الله عليك.. صهيب: اعود بالله من الشيطان الرجيم.. ميرهان: الدوش واجد واجي تفطر نضت مجاوبتهاش داخل للحمام جراتني من ايدي ميرهان : حبيبي سمحلي علا الكلام لي قلت البارح والله مقصدت فيه والو عافاك كنت معصبة. وااجاوبني غوت عليا ومتخلينيش هكدا.. دفعتها ودخلت للدوش كندوش واخا هكداك بقات فيا ولكن خصني نربيها علا الكلام لي قالت... كنعدل من لحيتي.. مقابل مع المراية كنشوف خيال كنتلفت والو كنركز فالمراية كنشوف ريهام بثوبها الابيض كتقرب لعندي همسات بصوت تسمع فدواخلي ريهام: مازال كنتسناك فالدار ..بغيت ندور نشوفها حتا كنحرح راسي صهيب: اووو ميرهان: فتحات الباب مالك اوف الدم اصهيب بلاتي جابت قطن ومعقم كتعقم الجرح وانا عقلي غايب ميرهان: دعاويا هادوك مبغيتيش تسمحلي صهيب: شنو قلتي كنت ممركزش ميرهان: ههه لا والو واسمحلي راه متتجيش معك التقليقة ومكتعرفش للغضبة صهيب: بصح ..!! يالاه اجي ناخد رشوتي باش نسمح ليك راه توحشتك.. بزاف توحشت كل حاجة فيك... دخلنا فقبل شهوانية... كمقدمات للمعاشرة الزوجية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:10 pm

اني قتلت بما ارى.. ماذا يفعل بيا النصح ويفعل ..كنت قبل زمن احلم ان تؤانس وحشتي.. بالعفو منك وبالمحبة اشمل.. وبعد ذاك الزمن مافعل بك.. وزوجتي بشبيهي تحمل!! اقبل جسدها بحب شفاها المتورمتان .تتير جنوني وتنسيني الالام رفعتها لمستوايا وزديتها مع الحيط للتحكم فيها.. دورات ايدها علا رقبتي ورجليها علا خصري انتقلت لعنقها مهدي ولحدي... تمشيت حتا رجعت للبينوار دلحمام طلقت الما ولات بيجامتها بالما شفافة تظهر نهديها جعت لالتقاطهم بفمي متعطلتش لنزع البيجامة عنها تمددت داخل الحوض دالاستحمام .جيت فوقها.. مستعد لامارس متشوق لها.. وانا كنبدا ميرهان: بشوية الوضع دابا مختلف تبوط ليا ولدي حبيبي. صهيب: ههه متخافيش بصح باغا هاد البيبي ميرهان: نكون هبيلة الا مبغيتش حاجة تجمعني بشخص بحالك كنبغيك صهيب وانا كنموت عليك.. ضميتها بقوة كملت عملية الايلاج.... نصف ساعة موراها ميرهان: عييت صافي وسخفت راه جاني الشلل الرباعي صهيب: سكتي خليني باش نسمح ليك ميرهان: راه تكون سمحتيليا علا الضربة لي عطيتك فالميتم صهيب: شوية مازال..... ملي وصلت للراشة النهائية حطيت راسي علا كتف ميرهان .كنشوف فريهام واقفة حدايا...تفكرت داك النهار النشؤوم لي خنت فيه ميرهان نضت دوشت وخرجت خليت ميرهان باقا فالحمام وقفت فالكوزينة.. كنغلي صدري كيعلو ويتنفض من غضبي حتا طوقاتني ايد من خصري عاد كنت غنسب هاد ريهام ولي يجي منها حتا كنسمع ميرهان: مالك.. مازال مقلق مني.. صهيبSmile اوف لاباس لي متسرعتش) لا احبيبتي ميرهان: اجي فطر معايا.. صهيب: لا غير فطري انت انا داير مع ادم نشوفو فطري وارتاحي متديريش مجهود.. حتا ناخد لك موعد مع الدكتورة. ميرهان: اوك. دخلت نبدل حوايجي .هزيت تلفوني وسوارتي بست ميرهان وصلت عند الباب ميرهان: صهيب صهيب: نعم ميرهان: نسيتي هذا صهيب: شنو ميرهان: ملف اختفاء 31/12/2014 صهيب: بتلعثم بارتباج اه اه اري هو لي طلبني عليه ادم.. خطفتو ونزلت بلا منشوف فعينيها.. اتصلت بادم.. صهيب:ادم بليز نتلاقاو فالقهوة المعلومة.. سبقتو خديت قهوة ساهي فالشط لمقابل معايا كنحرك فالقهوة لي بردات ونعاود حتا فيقني وصول ادم ادم: اصاحبي راك مازال عيان علاش خارج من الدار صهيب:محتاجك اادم .ادم: الله يسمعنا خير. صهيب: ادم انا كنشوف انسانة ميتة ادم: كيقيس فجبهتو واش الضربة لي جاتك فالراس اثرات عليك صهيب: دفعت ايدو مكنتفلاش اادم صهيب: شير عليا شنو ندير ادم: والا كان هادشي بصح راك وليتي ولي صالح صهيب: بعصبية اوف انا لي داير عقلي فيك بسلامة ادم: صافي صافي غي كنضحك شوف علاش منمشيوش عند فقيه صهيب: مشيت قالي راك مسكون ادم: راه ممكن يكون عندو الصح صهيب: اااووووفف ادم: صافي بلا عصبية علاش متشوفش دكتور نفسي.. صهيب: دابا كنبان لك حمق ياك
ادم: وشكون لي قالها اصاحبي هو غيسمعك وغيشرحلك من المنظور ديال الطب النفسي صهيب: والله معرفت صافي شوف ممكن تدبر ليا فشي موعد مع شي طبيب منكرهش يكون ليوم تصرف كيفما كان الحل ادم: تهنى انا ندير لي فجهدي صهيب: اه خودلي معك موعد باسم مرتي عند دكتورة نسائية لمتابعة الحمل ادم: هههه قول هكدا دخلاتك المسؤولية وانت تبدا تهترف صهيب: تجمع اادم ادم: سمحلي الشاف مبروك الله ينوضها بالسلامة صهيب: شكرا ادم: فين غادي مازال مشربتي قهوتك صهيب: تفكرت شي حاجة خصني نقضيها غنتسنا اتصالك بخصوص الحصة ديالي البيسكياتر.. تهلا ادم: اوك تهنا . خرجت من تما وفدماغي وجهة وحدة.. لي معرفتش كيفاش نسيتها.. يمكن بصح الضربة اثرات عليا.. !!!
هذا الرعد يصدح في جفاء وذاك البرق يذهب في حياء وهذا الموج يعلو فوق بعض ليذهب ماؤه زبدا جفاء وهذي الموت تاتي بعد الحياة لتصعد بالروح للسماء هزيت الطوموبيل ديالي.. بعقل شارد .وصلت للمديرية العامة.. فين بديت اول مرة السرفيس ديالي فكازااا.. وقفت استجمعت افكاري نزلت للكيوسك لي هنا اه جيت نقلب علا عمر هو عندو مربط خيوط جزء كبير من هاد القضية لقيتو مقفول سولت قالولي بلي كيفتح ليوم مور الظهر بالفعل بقيت واقف فسيارتي كنساين يفتح.. قلت علاش منقلبش فالانترنت علا معلومات تفيدني قلبت فمنظور الشريعة وفمنظور العلم ومن منظور الباحثين فعالم الغيب استوقفني موضوع فيما معناه..الدين جاء ليدحض مسالة الارواح لكي لا يعود الانسان للبدائياته ويعتبرها ويصورها كالهة..وانه الارواح لاوجود لها واذا فات حتا شافها شي واحد فهذاك ماهو الا قرين روح الميت يتصور كما هو ياخد شكله صورته صوته وصفاته ليتعرف عليه داخل الظواهر الفيزيقية كالاحلام...يقال انه بمجرد موت الانسان يبكي قرينه حتا لو كان هو من اوصله للهلاك حيث يعبر عن القرين بانه النفس الامارة للانسان وغالبا ينتقل لمولود جديد واذا تاخر انتقاله بعد موت صاحبه فهو غالبا مثقل ومحمل برسالة او وصية فشل الميت في ايقالها قبل موته ولن يغادر القرين للجسد جديد الا بعد استكمالها.. سرحت مور هاد الفقرة وانا كناقش عقلي لي رفض يتقبل لهدشي خصوصا ملي شفت فاخرها والله اعلم يعني هدشي غير معقول او يمكن يكون نسبة عدم ضحته كبيرة واذا كان بصح شنو بغات تقولي ريهام قبل ماتموت اذا كانت فعلا ميتة وهدشي لي كنشوف ماشي تهيآت فيقتي من احلام يقظتي صوت الكيوسك لي كيتفتح هزيت جاكيتي لبستها وخرجت سديت طونوبيل... وقفت علا سيد لي كيفتح فالباب كان راجل كبير شوية صهيب: سلام.الرجل: شنو صهيب: مالك شنو لي شنو رد غي السلام الرجل: راه قلنا شنو صهيب: تجمع شوية الرجل: شكون انت صهيب: لبوليس ريح وجاوبني ..الرجل كيصرط فريقو شنو صهيب: فين عمر الطيارة الرجل: مجاش هادي سيمانة ومتيباتش حتا فالدار شندو نعلقو الشفار الحمار اش دار اسيدي صهيب: اش شفر ليك الرجل: 500 درهم نشدو نحيدها من جلدو.. صهيب: حليت بزطامي لحتلو الفلوس.. صهيب كيرد محفظتو لجلدية لجيبو بتخنزيرة غير معهودة هاهوما فلوسك تحط عليه ليد انا لي نعلقك سمعتي الا جا اتصل بيا فهاد الرقم ولا جي غي لكوميسارية التانية وسول علا صهيب يجيبوك حتال لعندي والا سقت لك لخبار عرفتي ومقلتيهاش ليا نتفاهم معك الرجل: اش دار المسخوط.. صهيب مكشر لا لا صافي واخا نقولها لك... ركبت فالسيارة جاني مسج من عند ادم فيه عنوان العيادة ديال الطب النفسي.. خدا لي موعد من هنا لساعة.. وبما انها بعيدة قررت نمشي من دابا يالاه نوصل مع زحمة السير ...فعلا تبعت النعت لي سيفطلي ادم.. وصلت فالوقت.. لقيت بنت فالاستقبال قالتلي نرتاح... وانا كنتسنا حتا دخلات عليا...!؟؟؟؟
ادعو لربي بصالحات اعمالي ان يهبني الهداية،لطريق يهنئ بالي فما رايته حطم كل امالي فلراحة البال ارخص كل غالي وانا فقاعة الانتظار حتا كتدخل عليا ريهام!!! مهضراتش معايا جلسات قبالتي علا الكرسي بقات كتحدق فيا لمدة طويلة صهيب: شنو بغيتي باش تبعاني شنو ندير باش نتفك منك..ريهام: فكني صهيب: وانا مالي رابطك تفرقي مني.. ريهام: فك قيودي بايدك.. انت الي رافض تجي للدار القديمة ومعوفتش علاش.. عل العموم راك خطيتي خطوة مزيانة هاد النهار.. غبرات من جديد خلاتني تايه كنهز راسي كنلقى البنات لي فالاستقبال كيوشوشو عليا طبعا كيف لا انا حمق بالنسبة للكل وشوية نولي حتا لراسي.. اوف.. وصلات نوبتي دخلت.. كان دكتور متوسط العمر.. سلم عليا.. بكل لطافة طلب مني نتمدد علا الشيز لونغ.. وكل شوية يشوف فالورقة لي قدامو فالملف العالم الله شنو قالو ادم ملي خدا الموعد.. ومالو كدب راني بصح كنشوف الموتى.. الدكتور: موسيو صهيب الحلو تكلم بحرية اي حاجة كتقولها مغتخرج حدود هاد القاعة.. صهيب: فالواقع.... عاودت لو كلشي علا حياتي من موت اهلي وعقدتي ديال النحس معرفتي بالتوام وزواجي بميرهان وصولا لرؤية ريهام.. الدكتور: حالتك النفسية متدهورة حتا قبل متكون كتبانلك ريهام.. وهدشي كيحتم عليك جلسات علاج... ومداومة اليتم المبكر خلا هفوة كبيرة فشخصيتك... ولكن مسالة انو تبان لم الروح فهاذي علميا نقدرو ندرجوها فخانة الوهم والخيال.. انا طيلة حياتي المهنية تاني حالة كنشوفها هي هادي . صهيب': بصح واش ماشي غير انا الدكتور: سمع انا غندير شي حاجة منافية لاخلاقياتي المهنية لكن بشرط تواعدني تكمل دورات العلاج صهيب: وعد ناض من حدايا وجلس فالمكتب الدكتور: قبل مدة كانو جابولي شخص من نفس الحالة كيشوف الموتى قالك الارواح ديال ناس ماتو غدرا وخيانة صهيب: يعني شكي فمحلو وريهام تقتلات ولكن علاش بالظبط انا ماشي ختها الدكتور: يمكن كتيق فيك انت يمكن كتبغيك او حسات انك انت الشخص الوحيد لي تتيق فيك وتعاود لك ومتنساش راه عندكم عوامل مشتركة. كبيرة الفقر اليوم النحس وغيره وغيره كيفما عاودتيلي.. وبالنسبة للدار لي كتاكد عليها.. فهي مرتابطة روحيا بديك الدار يمكن البلاصة الوحيدة لي حسات فيها بالامان فحياتها هي ديك المكان.. سير يمكن تعرف حوايج جداد.. او كنفضل تهضر مع الشرقاوي ينفعك فهاد الامور صهيب: شكون هذا الدكتور: الشخص لي كيتواصل مع الموتى وتيحضر الارواح وغيره المهم كان كيتعالج عندي حالتو مستعصية حيت رافض يبعد علا ذاك العالم تيقول انه تخلق باش يوصل الارواح لعالم الموت باش ترتاح فهدوء وسكينة هدشي كلو انا ممصدقوش وهادشي منافي لخدمتي ولكن بغيت نعاونك صهيب: فين نلقاه الدكتور: منقدرش نعطيك العنوان حيت معلومات المريض سرية ومنبغيش شي حد يعرف اني لي قلتلك هاد الشرقاو غندو مرسم فجنب البحر كيدير النحت كيكون نهار او يوماين فالسيمانة سول عليه حيت كيما قلتلك عنوان دارو منقدرش نعطيه. صهيب: شكرا دكتور معرفتش كيف نشكرك عمري ننسى خيرك الدكتور: الحصة الجاية نتسناك ونتمنى تكون تهنيتي من هادشي صهيب: شكرا
اين ادفن خيبة امل اين اضع بقايا روحي اين اهرب منك من حبك خرجت من العيادة مور ماخديت موعد جديد.. ركبت فسيارتي بلا شعور وبدون مقدمات لقيت نفسي علا شط لبحر كنسول علا مرسم الشرقاوي ...وراه لي واحد الشاب مشيت حتال للباب ووقفت.. مقدرتش رجعت كنددور فدروب شوارع ازقة المدينة...حتا طاح اليل دخلت لداز..لقيت ميرهان موجدة العشا فوق الطابلة دالسيجور...وكتفرج... حليت.. الباب ترمات عليا.. تعلقات فيا ميرهان: توحشتك بزاف شنو هاد التعطيلة حتا التلفون مكتجاوبش فيه صهيب: غير اتشغلت مع ادم احبيبتي شنو خبار البطل. . ارتاحيتي شوية ميرهان: مزيان بدل حوايجك واجي نتعشاو.. صهيب: والله مافيا عيان بغيت غي نطيح نعس ميرهان: واشفتي غنتقلق منك واطيب بزز.. كنطيب شوية ونمشي للحمام نرد.. وبالتالي مور هاد العذاب متعشاش صهيب: شنو واش مزيرة بزاف ميرهان: لا هادي غي الغثيان ديال الوحم صهيب: غدا فالصباح ناخدك لعند الطبيبة راه شدديت لك رونديڤو ميرهان: واخا يالاه نتسناك نتعشاو بزوج.. خديت دوش.. وخرجت تعشيت مع ميرهان ضحكنا شوية فجو لايخلو من الرومانسية والهمسات اللمسات والمداعبات.. هي كانت باغا تعاود حلقات مسلسلها المفضل.. انا كنت عيان.. دخلت تخشيت ففراشي. .وكالعادة وليت متاهب نشوفها بمجرد نسد عيني.. كانت ريهام كما لو جالسة حدايا علا السرير ريهام: كتشوف فميرهان لي مقابلة مع البيت دالنعاس ساهية فالتلفزيون سعداتها .عل الاقل عطاتك وعطات لنفسها فرصة... مكتشوفش بلي ذاك الحب من حقي انا صهيب: لا انا كنبغي ميرهان نتي طماعة ومادية ومعندكش حس الاحساس ريهام: هضرنا وعاودتلك اني فقت معطلة وهاد السعادة لي انت عايش فيها بسببي انا وافقت ميرهان كيفما عاونتك تتجمعو عاوني نتحرر صهيب: كيفاش ريهام: سول مرتك باش تتاكد نهار تكتب العقد بينكم ورفضاتك زرتها فالمنام.. خوفا ناخدك ليها تنازلت ووتقبلت زواجكم صهيب: لا،نتي كذابة بعدي مني بعدي مني ميرهان: صهيب اويلي مالك بسم الله عليك عاود شي حلم خايب صهيب: بسم الله الرحمن الرحيم اه اه احبيبة مازال منعستيش ميرهان: مازال كنتفرج سمعتك كتنين وتخلعت عليك صهيب: نعسي السهير ممزيانش ليك ميرهان: شي شوية ونعس هاكا شرب ورجع نعس صهيب: ماد لكاس ليها مور مشرب ميرهان نسولك ميرهان: سول صهيب: واش شفتي شي حلم خلاك تتقبلي زواجنا وتديري داك العشا المعلوم ميرهان': باش عرفتي صهيب: اذن شفتي ميرهان: اه ولكن كيف درتي عرفتي صهيب: معرفتش المهم جاوبيني عافاك شنو شفتي ميرهان: شفت بلي انت وريهام فوضع حميمي وتتقولولي بلي تعطلت وفات لفوت وفرطت فيك صهيب: ادم مكدباتش ميرهان': شكون هادي دوختيني هاد اليوماين لي جيت لقيتك مبدل بزاف كوابيس وديعان النهار كامل ومن فوق هادشي مكتعاود والو .اوف خرجات وردخات بالباب ..تسنيت شوية مابغاش يجيني النعاس خرجت لقيت التلي خدامة وهي ناعسة منضرها ضحكني فحال شي بنيوتة طفيت التلفزيون وهزيتها ميرهان: حطني نمشي بوحدي كتهضر عينها مسدودين صهيب: شش ماشي شغلك هاد ولدي ميرهان: وابعد مني مناعساش حداك صهيب: حتا انا مناعسش حداك باغي نعس حدا ولدي يالاه حطيتها دارت وعطاتني بالضهر مديت ايدي تحت جنبها جريتها وايدي كتسارى فبطنها ..دفنت وجهي فعنقها ميرهان سمحيليا عرفت بلي حالتي معجباكش ولكن مضغوط بزاف بالقضايا والخدمة وحالتي النفسية متدهورة بليز فهميني التافتات ليا بعيون نعسانه: خود كونجي خلينا نسافرو شي ايام نرتاحو نمشيو عند الحاجة لي دويتلي عليها لطنجة اش قلتي صهيب: واخا عطيني زوج اسابيع نكمل شي شغال وهانا معك نديك فيما بغيتي نتي وولدي حبيبي واخا!؟ ميرهان:بابتسامة دارت حطات راسها علا كتفي نعسنا.. حتال الصباح.. فقنا فطرنا بزوج ودرنا اول زيارة للدكتورة النسائية احساس غريب وانا كنشوف الايكو ديال النطفة صغيورة قد لحميمصة.. حياة جديدة كتتخلق انسان جديد شخصية جديدة ولدي حبيبي طرف مني وثمرة حب تولد فظروف غريبة بيني وبين توام روح كطاردني... دمعو عيون ميرهان..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:12 pm

.. قالتلي بلي ندمات حيت فكرات ان حلمها اهم من احساس الامومة.. فطرنا برا واحنا كنتسناو التحاليل يخرجو.. موراها وصلتها للدار.. وخرجت لقيت راسي من جديد امام المرسم شئ غريب ميغناطيس يجدبني لهاد المكان كيمياء احاسيس.. وصلت بلا عقل حتا الطريق معرفتش كيف دازت وكيفاس سقت السيارة لهنا ترددت من جديد كنت غنرجع لسيارة فضولني جرني للمرسم رائحة خشب العرعار تزكم الانوف فتحت الباب خيال شخص عاطيني بالظهر صوت مطرقة وسندان... منضر زعزعني من الداخل صوت المطرقة كيتضرب فدماغي جيت راجع حتا كنسمع.. مرحبا مرحبا سي صهيب متتشوفش بلي تعطلتي شوية.. مازال عندك الخدمة و15 ليوم دغيا غدوز.. باش تسافر.. من صدمتي بقيت جامد فمحلي كيفتش عرف هدشي واش بنادم جن هدا كان معانا اوشنو تخلعت بالمعقول تلفت لي باش نشوف وجهو هنا كانت الصدمة الكبرى نفس الشخص لي شفت فالمنااام لا لا ميمكنش.. درت بغيت نخرج تسد الباب كنحلو حلف لاتفتح.. تحطات يد علا كتفي.. بردو عليا اطرافي بربعة
يمزقوا ويشتتو كل البراءة والحنين يكسروا احلام الحالمين يروجو لحقدهم بنخوة متافاخرين تحطات ايد علا كتفي درت لقيتو الشرقاوي: مالك خايف معندك مناش تخاف انت غادي فالطريق الصحيح اولدي كون علا يقين انو فيك حوايج زوينة تخلي الميت لي هو فدار الحق يتيق فيك ويتواصل معك بقرينو صهيب: انا اسيدي هادشي مختارتوش بيدي بحالك انا تحكم عليا بيه الشرقاوي:بديتي بديتي خصك تكمل باش ترضي فضولك وتوصل للحق بغيت نعرف علاش رافض تشوف ريهام صهيب: كتعرفها الشرقاوي: اكيد كنعرفها وعارف كلشي عليك حتا انت صهيب: انا ماشي مباغيش نشوفها انا خايف من المكان لي اختارت لي هو الدار مممعرفتش معرفتش الشرقاوي: خايف تغلط وتضاجعها من جديد هههههه اولدي بلا متعذب راسك وبلا متحس بالذنب لخيانتك مرتك راك مخنتيهاش حيت ميمكنش تضاجع ريهام لانها ميتة وميمكنش تضاجع قرينتها لانها غير ملموسة ولاتنتمي لعالمنا صهيب: كيفاش انا قستها عاقل قبلتها بشهوانية ومارست معاها الليل كامل بحيوانية وملي فقت الصباح لقيت ليزار عامر كلو مياه اللذة والشهوة ديالنا بزوج الشرقاوي: باش عرفتي بلي ديالكم بزوج لو ديتي دوك السوائل ووحللتيهم مثلا غتلقا بلي غي مني ديالك هداك صهيب: حشمان وكيفاش الشرقاوي: هي فعلا مارستي معاها ولكن استحلاما يعني استمنيتي وانت كتحلم بيها.. وهذا بحد ذاته رسالة منها ليك صهيب: مفهمتش الشرقاوي: شنو كان كيضور فذهنك ملي كنتي كتمارس معها صهيب: فالواقع كنقول علاش خلاتني ومشات لواحد اخر كاني كنتاقم منها هكداك الشرقاوي: هذا مربط الفرس وهذا السبب الرئيسي فموت ريهام
حتى على رد الحقوق نجد فينا المكابرون فالى متى نبكي حالنا واحوالنا ونحن امام ضميرنا خاسرون صهييب: كيفااش، كيفاش زعما ميرهان ماتت مور اغتصاب بغرض انتقام شكون زعما هيثم مولاها هو لي كانت كتعرف فديك الفترة وهي تختافات فنفس ليوم لي سافرت فيه يعني مغتلحقش تعرف واحد اخر الشرقاوي: معرفتش هي الوحيدة لي تقدر تجاوبك صهيب: شنو غتستحضرها هنا الشرقاوي: علاش نتعدبو ونستحضروها وهي كتدعيك ديما لمكانها صهيب: واش دار جدتي زعما!؟ الشرقاوي: تماما.. يالاه نمشيو .خرجنا من المرسم وعقلي كيدي وكيجيب كلام ميرهان وكلام الطبيب كلام الفقيه كلام الشرقاوي كلها كتردد بصدى صوت فدماغي.. فطريقنا لسيارتي استحضرت ماقراته عن اشخاص بحال هذا وهاد القدرات فبحتي فالانترنت كنحاول نشوف الظل ديالو نتاكد بعدا واش حي ولا لا.. لانو الاموات لاتصدر عنهم ظلال الشرقاوي: معندك مناش تخاف راني حي بحالك صهيب: ااا الشرقاوي: متشغلش بالك بيا بزاف صهيب: حليت ليه الباب وركبت حتا انا واه شنو زعما مازال عصر الكرامات كيسمع تفكيري ولا شنو بفف وصلنا لدارنا الدار لي كبرت فيها ولاول مرة كنحس اني عمرني جيت لهنا اصدقكم القول الاقلت اشتميت رائحة الموت غير دخلنا وهي تخرج ريهام صهيب: ريهام هانا جيت عافاك قولي شكون السبب وريحيني خليني ندير اجراءات قانونية عاافااك. ريهام: منقدرش نقول اصهيب خصك تبحت اليوم غيكون اخر لقاء لينا صلة الوصل بيني وبينك هما الاحلام وماشي اي احلام احلام ميرهان الشرقاوي: غنحتاجو معاها اسقاط نجمي ريهام: منحتاجوش يسهل علي دخول احللامها حيت كيفما انا كنقلب عليها هي كتقلب عليا صهيب: شنو دايا هدشي باش عيطتي ليا ريهام: زوج حاجات غنقولهم لك اول حلم لمرتك فهاد الدار غيعطيك اشارة تاني حاجة غدا غترجع لمكتبك القديم وتماك عدوي وعدوك واحد.. صهيب: ريهام خصني دليل ريهام ريهام كانت اختفت
الشرقاوي: مغتعاودش تشوفها صهيب: منقدرش نقتل الامل فمرتي ونقولها ختك ماتت منقدرش وهي كتسنا خبر عليها ومنقدرش نعاودلها كلشي الشرقاوي: متخافش فهادي ريهام غتعاونك هاد اليوماين لي غترجع انت لمكتبك القديم غتكون هيئاتها ريهام عن طريق الاحلام وكيفما عرفتي انت بموتها حتا هي غتعرف صهيب: لا لا مرتي حاملة منبغيهاش تتخلع الشرقاوي معندك مناش تخاف يالاه نمشيو دابا وفوق ماحتاجيتني انا معك حتا نحررو ريهام.. خرجت وصلتو ورجعت للدار..مع غندخل وصلني اتصال كنت متوقعو شيئا ما تم ارجاعي للمديرية العامة بجانب هيثم بمعنى غنكون قريب ليه وقربي من جديد ليه غيربكو خصوصا دابا غنعرف حوايج جديدة. تعشيت انا وميرهان محاولت نبين والو... دوزنا ليلة كجميع الازواج هي نعسات وانا بقيت ونقدر نقول الليل كلو وميرهان كتحلم.. عرفت انا تهيآ من ريهام واعدني الشرقاوي ان ميرهان مغتعرفنيش بلي انا عارف ولكن الله اعلم معرفتش شنو كتشوف دايا فاحلاامها ومكرهتش ندخل لهم.. فاقت ميرهان كتغوت صهيب صهييب صهيب: مالك احبيبة شنو عندك بسم الله عليك ميرهان: حلم حلم كيتكرر عندي يوميا من اول ليلة فدارنا لولا وهو كيجيني ومعرفتش علاش صهيب: شنو هو عاوديلي ميرهان: فاقدة اعصابها منهارة بالبكا صهيب: عنقتها ضميتها ليا انا معك احبيبة انا معك متخافيش ميرهان: راه كنت عاودتولك كانو كانو ثلاتة دالرجال صحاح متنشوفش وجهم كيتكرفسو عليا وكيتعداو عليا. وفتالي واحد فيهم كيقطعلي راسي .مازال تنحس تنحس بحر الموس وانت واقف عاطيني بالظهر كنت كنعيط لك مكتجاوبش اكتفيت نضمها ونطبطب عليها حتا ترخات اما صوتي مشا كيظهرلي انو ريهام صوراتلي طريقة موتها ولكن عن طريق ميرهان.. موت بشع وشنيع اهتز قلبي واعتصر الما اشفقت على ريهام بزاف.. وقطعت وعد علا راسي ننتقم لها مدام عدوي وعدوها واحد.. وغدا غنكون قريب ليه من غدا غيبدا بحثي وراء الحق بالملموس بالادلة والبراهين
ويا اسفي على صرح تداعى كماض من عداد الامس ابكى فيبدو انك المغرور جهلا وفهمت الحب ياصديقي نكرانا وفتكا يوم جديد احداث جديدة وافكار تتجدد نضت فطرت مع ريهام وجهها مخطوف وغير ساهية متلت اني ملاحظتش تغيرها نابغيتش نسولها حتا تعاودلي هي كيفما قالي الشرقاوي ودعتها وخرجت مشيت لمكتبك جمعت اغراضي وتوجهت للمديرية المركزية وانا داخل استوقفني متجر اب عمر سرحت شوية ومن بعد دخلت لمكتب هنا سافاجئ بعريضة جديدة فلوحة الاشعارات العميد هيثم موقوف مؤقتا.. اوف توقيفو من جديد ليس من صالحي انا بغيت نبقى قريب ليه باش يرتبك ويغلط او يدير حاجة تجرني لمربط الفرس من جديد... الغريب انه هاد المرة. عطاوني مكتب كبير ومن محاسن الصدف المكتب لقديم ديالي هيثم بنعيسى بقيت كندور ونتمشى فيه ديكور واعر واتات باهض تقول انك فشركة قابضة ماشي فمكان لخدمة المواطنين والشعب يالاه جلست فوق الكرسي حتا تفتح الباب ودخل هيثم بحال البرق.. هيثم: نوض تهز من البيرو ديالي براا الحيوان صهيب: ببرود يكفيني تقرير جديد ونخرج عليك واش عارف اسعادة الكوميسير انه هاد البيرو ولا ديالي هيثم: شوف شوف انت راك غير اوفيسي بسيط وانا نقدر نزولكداك تونيي صهيب: حتا تفك راسك بعدا ونزيدك هاد الاوفيسي البسيط هو من اللجنة لي غتحقق معك.. اواه ميمكنش 4 دلبنات كلهم جاو فحالة اعتقال لتهمة بسيطة تبيتهم وتتكرفس عليهم
كلهم زعما كيكدبو هيثم: ماشي شغلك ونزيدك غنخرج منها بحال ديما والمرة الجاية نتكرفس علا الراقصة ذيال صهيب: انتفض بعصبية ضربو بكروشي كيبان لي موحش ترجع الجبس ليدك واعدتك من قبل بلي انا لي غنخرج عليك وانا ليوم كنواعدك انا لي غادي نتلا ليك.. خرجتو بدفيع وسديت البيرو.. ورجع حل الباب كيقلب بعينيه فالبيرو هيثم: خرج برا خليني نجمع اغراضي صهيب: ممنوع تقيس اي حاجة انت هنا موقوف يعني مدني دابا برا لاناخد اجراء فحقك.. خرج هيثم وعينيه مازال مفيكسيا فلبيرو.. نظراتو لللبيرو واصرارو انه يخرجني ويجمع اغراضو مدخليش لراسي اكيد مخبي شي حاجة هنا.. بقيت كنقلب تماك الصباح كلو وانا كنفتش مالقيت والو كاين مجر واحد لي مشفتش حيت كان مقفول دابزت معااه يتفتح مابغاش وانا نهرس القفل.. والمفاجاة كانت اعظم
سارحل في هدوء لاضجيج وتصبح جيرتي ماض يحكى وتسبح في دجى احلامها. لا يعكرها جار يشكى اجندة ..تمتل الجوغنال انتيم لصديقي هيثم اخد مني قراءتها نصف اليوم الاخر هيثم شخص مريض يكره النساء يجد لذته في تعذيبهم جنسيا وبطريقة شادة حيت انه وصفها انها منتهى السعادة.. يحب اصوات انينهم تالمهم صراخهم بكاءهم وتوسلاتهم.. يرجع ذلك حسب حروفه المرتبكة داخل كتاباته امراة رفضت حبه .. دابا توضحاتالصورة ريهام قالتلي اول مرة انها سمعات كلامي عن حبي ليها وحسات انها كتبادلني المشاعر خرجات ترد الخاتم الالماسي وترجع تعتارف ليا ولكن قالت بهاد العبارة انت مشيتي وانت رحلت عن هده الارض اول مرة سمعت منها هاد الجملة ظنيتها خرجات ارض الوطن وعمري منت نظن انها قصدات بيها رحيلها لدار البقاء بهاد الطريقة الشنيعة.. هزيت المذكرة معايا نقدر نعتابرها دليل فالمحكمة... جابلي شرطي ملف تحقيق هيثم يحمل اسماء البنات لي تاهموه طيلة السنتين الماضيتين حانو خمسة... يالاه غادي نبدا نقرا وصلني اتصال من ميرهان كانت مخلوعة وكتبكي طمنتها اني جاي هزيت الملف والاجندة وخرجت طاير لعندها دخلت تعلقات فيها ميرهان: صهيب صهيب اختي اختي ماتت صهيب: اويلي شنو كتقولي شنو كتخربقي ميرهان: والله حتا هادشي لي كاين شفتها فالمنام ختي تقتلات وكتقولي انتاقمي ليا عافاك بغيت نرفع دعوة صهيب: صبري نفهم وشنو غتقوليلهم راني حلمت وفين الدليل وضد من غاديري الدعوة.. شوفي جلسي شربي ميرهان: واخدة الكاس كيترعد فايدها صهيب انا متاكدة متاكدة شوف الابغيتي نتاكدوهي قاتلي نمشي لشط البحر ونسول علا النحات الشرقاوي راه عندو سر الحكاية يالاه نمشيو الا لقيناه نكونو تاكدنا ملقيناهش صافي كيفما قلتي غير حلمة حيت توحشت ختي.. صهيب والله حتا عارفة وحاسة بلي ختي تادات بزاف فحياتها كنت كنحس بيها... وعامين هادي كان بابا داير حفة فراس العام وكنت كنشطح مع البنات.. مع دخول السنة منتصف ديك الليلة كنا كنحسبو غير وصلنا 3.2.1 حسيت بالم غريب فقلبي حر خلاني نغوت ونفقد الوعي وتماك شفت ختي كتبكي وتتالم كنسولها مكتجاوبنيش ملي فقت عاودت الحلم لبابا قالي بلي غير حلم مكيعني والو عيط لطبيب شافني ونسينا الامر انا متاكدة انه ديك الفترة باش تاذات ختي صهيب: هدشي لي كتقولي خطير لبسي حوايجك نمشيو دابا.. فعلا تسنيتها بدلات شديت ايدها كاني كنطمنها وكنقولها انا معك نزلنا ركبنا السيارة وكنسول فحال الا انا معارفش او اول مرة غنمشي لديك البلاصة.. بديت القصة وانا كنقول ريهام سري اليوم فقط استحضرت هاد القولة.. وصلونا شي ناس للمرسم.. دقينا وتفتح لباب.. وهنا خفت الشرقاوي يحطني بوجهي قدام ميري
الصبر عن الندم فان افتيت في امري ولا ادري فخبروني لكي اعي ماللقتل النفس والحلم من حكم فتحلنا لباب غي شافتو ودرت لصقت فيا مخبيا وجهها هو هو اصهيب والله حتا هو يالاه نمشيو فحالاتنا صهيب: شششش اميرهان ماحيناش باش نمشيو اجي ندخلو الشرقاوي: معندك مناش تخافي جلسي ارتاحي كنظن ريهام قالت لك كلشي، ميرهان': حركات راسها بنعم الشرقاوي: شكون هاد السيد ميرهان: ررراجلي هو بولسي وغيععاونا الشرقاوي: مزيان ابنتي شوفي بعد غدا غتكون ليلة ديالي 14 محرم غيكتمل البدر وفيها غتلتحم روحك بروح ميرهان وتماك غنعرفو كلشي علا الواقعة بلسانك نتي ميرهان: دددابا هو هدشي خوفني بزاف ..وانا حاملة مبغيتش ناذي ولدي الشرقاوي: هدشي معندو حتا علاقة بالجسد ديالك هدشي عندو علاقة بمخاطبة العقل الباطني فيك.. دابا سيرو وبعد غدا نتلاقاو فشي دار قديمة غمزني بلا متنتبه ميرهان صهيب: اه اه كاينة دار جدى الشرقاوي: وانا تا ترسلي العنوان ونتلاقاو تماك مع 12 دليل بالظبط صهيب: ان شا الله نوضت ميرهان ساندها عليا كانت منهارة الطريق كلها وهي كتبكي تنوح خيط الامل لي بقالها باش تشوف ختها من جديد انقطع لتاني مرة كتحرم من ختها،وهاد المرة للابد اكتفيت نواسيها عاونتها بدلات حوايجها خدات دواها وتكورات فالفراش غطيتها وخرجت حيت مقدرتش نصبر لنواحها حيت انا شوية وننفجر ويمكن ندير كثر منها الموت الشنيع لريهام كل ساعة كنتخيلو بفضاعتو نفسي كتبغي توقف.. خرجت جلست فالصالون تفكرت الدوسيي بقيت كنقرافيه... بديت باستجماع العناوين واسماء البنات من التاريخ الحديث وصولالاقدم وذة لي كانت تضبطات مع الشابين الخليجيين. ..البنت كنعرفها مزيان.. الدنيا صغيرة بزاف محتاجيتش للعنوانها حيت كنعرفو هزين جاكيتي وتوجهت للدارها اه سمية صديقة ميرهان .. دقيت حتا عيييت لا رد.. كيفاش انا غير كنلقا شي خيط كيختفي اتصلت بادم قلتلو ليا ليا عمر الطيارة اما سمية فبقيت عاس تحت العمارة لي ساكنة فيها كنكمع حتا ادن الفجر عاد جا الفرج الحمد لله انها كاينة وممسافراش ولا فين كنت نلقاها.. نزلات من طاكسي وطلعات للدار قبل متسد الباب حطيت ايدي. سمية: هذا انت!؟؟؟
ثوب ابيض منسوج من الاحلام يحترق بحقد هدام رماد ينشأ من الالام حب تبخر بالخيانات وانزوى بالغدر والملام سمية: هذا انت!؟شوف انا مشفتش ميرهان ومجاتش عندي عافاك سير فحالك صهيب: مجيتش على قبل ميرهان انا بغيت نهضر معك لمصلحتك سمية: شوف مكاينش فاش نهضرو انا كنكره البوليس بغات تسد الباب من جديد حبستو برجلي صهيب: كتكرهيهم بسبب هيثم العميد لي حقق فقضية توقيفك بتهمة الفساد ياك!! دخلات وخلاتني واقف برا سمية: شنو باغي مازال مني ياك تنازلت ليه علا الدعوة واش مكفاهش شنو دار فيا واش مكفاهش انو حرمني من نصف انوثي حرمني من احساس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:15 pm

الامومة صهيب: انا مجايش هنا باش نهددك انا جاي باش نوقف معك ونعاونك.. كيفما تغتاصبتي تعتاصبو مورك 4 دلبنات ومنهم قاصر ومنهم معاقة علاش تنازلتي كون تحاكم من. اول ماغلط معاك مكانش يطغى انا اليوم جاي لعندك باش نجبسو هاد الوحش البشري جاي عندك نقذو بنات اخرات وباش نجيبو حق ديك المعاقة اليتيمة لي متقدرش تهضر بغات حقها يرجع بلسانك سمية انا غنوقف معك وغنشهد معك فالمحكمة علا سلوكيات هيثم وغنوكل لك اكبر محامية.. محتاج فقط شهادتك. سمية:لا لا منقدرش هددني بالقتل صهيب: متخافيش مغنخليكش هنا غنديك عند ميرهان حتا تدوز المحاكمة سمية: عافاك سير انا سديت هاد الموضوع صهيب: جبد صورة من جيبو لاخر مغتصبة ولي هي معاقة عرفتي شحال فعمرها 13 عام شدها بتهمة التسول وتكرفس عليها تخيليها كدوز من نفس لي عشتي منو رضي ضميرك قدام الله وديري حاجة تمحي ذنوبك وراكي عارفة علاش كندوي ..خلاتني وناضت دخلات للبيت فقدت الامل فاقناعها عاد خارج وهي تعيط ليا.. هادا رقم جمعية متقيش ولدي كنعرف عضوات فيها من النادي غيوقفو معاها.. خديتها من عندها ورجعت خارج سمية: الشاف صهيب: نعم سمية: هادو التقارير الطبية لي كتلخص حالتي غتقوي موقفنا فالقضية ابتسمت لااراديا تنفست الصعداء
ترفعت عن تلك الصغائر يا رفيقي لكنك بغلك قتلتني حطمت ذكريات صبانا واعترضت بالاهانة طريقي صهيب: شنو زعما غتعاونيني سمية: انا جيت لهاد المدينة باش نقرا سكنت بوحدي تعرفت علا شي بنات الله يهديهم سمحت فقرايتي وعطيتها للدوران والزناقي هدشي كلو عمري فكرت نفرط فشرفي حتا رزاني فيه ولد الحرام... كنت خارجة من لبوات وعرضو عليا زوج ديالي اجانب عرب يوصلوني..فعلا قبلت مازال كنهضرو وقفو علينا لبوليس هوما خرجوهم مور اتصالات واخا قالو بلي مكيعرفونيش ومهضرتش معاهم باش يبرئوني حبسني عدو الله وقالي نسني بلي راني خرجت النهار كلو هو كيتكرفس عليا برق شادة بالات حادة.. وخلاني حتا ظلام الليل من جديد وهزني لاحني فشارع مقطوع قالي الا هضرت يقطعني طراف طراف جيت للدار وبقيت اسبوع ولا كيجيني النزيف ملي. مشيت للمستشفى عرفت بلي دوك الالات تسببولي بالتهابات وتقرحات لي بسبابهم قالي دكتور احتمال حملي ضعيف.. رفعت دعوة وملي رجع هددني سحبتها فنهارها... صهيب: ودابا سمية: مستعدة ومقتنعة باش نحبس داك الوحش الادمي وباش العذاب لي شفتو متشوفو حتا وحدة.. خرجت انا وسمية كان الحال صبح دزنا علا لبنات الربعة اللخرين اقناعهم باش ميسكتوش مكانش امر ساهل...اتصلنا بمحامي كمل الاجراءات وسمية كلفت ادم يشوفلها مكان تجلس فيه حتا تدوز المحكمة وحتا لبنات لاخرين طلبت منهم ميبانوش... رجعت باليل كان ظلام الحال دخلت. كنقلب علا ميرهان لقيتها مازال مكورة فبلاصتها.. وجدت العشا وفيقتها كلات بزز.. وخدات دواها ورجعات نعسات غدا بالليل خالعها كثر ماهو خالعني معرفتش كيفاش غادوز ديك جلسات التحام الارواح الله يستر وخلاص حطيت الملفات كنراجعهم... حتا وصلني اتصال من ادم.. قالي بلي عمر مشرفنا فالكوميسارية.. حلقة كانت مفقودة فهاد السلسلة وحنا لقيناها كتبت ورقة باش متخلعش ميرهان الا فاقت ملقاتنيش وحطيتها ليها لبست حوايجي وخرجت فداك الليل.. دخلت الكوميسارية هادئة عكس النهار... وعكس الكوميسارية سنترال لي انا فيها.. توحشت الخدمة هنا مع ادم وانا غير نهار باش بعدت علا هنا.. لقيت عمر جالس علا الكرسي مخلوع.. وكيتفتف حالتو موسخة ماشي بحال اخر مرة شفتو صهيب: اهلا سي عمر فين كنتي غابر ادم: هذا لقيناه مع الشمكارة فالمحطة داولاد زيان صهيب: حشومة اسي ادم تقول علا صاحبي شمكار واش تقدر تخلينا شوية بوحدنا.. خرج ادم.. صهيب: عمر: سمع فراسك باباك كان غيدخل لك لحبس علا حساب لفلوس لي خديتي ليه وانا خلصتهم عليك.. وعارف بلي غبرتي حيت خايف من شي حاجة ودابا عاودلي شنو ومناش خايف عمر: لا لا مخايفش صهيب: من نهار زلقات لك كلمة مغتصب تبدلتي غتعاود ليا ولا نعيط علا الشافعي ادم عمر: لا لا عافاك غنعاود لك كلشي غير هداك لا واصلا هدشي ضرني فراسي خصني نقولو.. صهيب: يالاه قولي وعليك اامان الله عمر: الراجل لي ضربك انا شفتو وعرفتو...هداك كوميسير فالكوميسارية المقابلة مع محل الواليد.كنت كنتسخر لعندو كنديلو قهوة ولا الما او شي حاجة بحال هكدا قبل شي شهرين او ثلاثة..كنت سهران فالمحل تفكرت الكيسان مجبتهمش حيت مولف كندوز نجمعهم كل عشية... وانا داخل كانت الحركة مقطوعة والحس صامت جمعت الكيسان..ملي بقالي ديالي لبيرو ديالو...قربت وخلعني الصوت كان صوت انين بحال شي حد كيتعدب و كيتالم قتلني لفضول جبت الدورة مور مبنى الكوميسارية وتعلقت وصلت للسرجم تماك شفتو كيغتصب واحد البنت وساد ليها فمها بفولار وكيضرب فيها وكيسبها بشي اوصاف خايبين. خفت ورجعت كنجري سديت الكراج وهربت لدارنا وداك المنظر
مازال كيدوز قدام عيني كل نهار ملي بديت نساه شفتو عاود كيضرب فيك.. ومشعرتش حتا فلقتو.. ملي حيد القب وقاس حاجبو بلاصة الدقة تاكدت بلي هو شفتو مزيان ملامحو ميخفاوش عليا.. صهيب: الا طلبت منك تشهد بهادشي فالمحكمة تشهد عمر: معرفتش نخاف صهيب: انا معك متخاف والو عمر: واخ لي قلتيها نديرها
فهل يوما نحن لاجل فجر حنين الصبح ان طال المغيب؟ فان حنيت للشباب اخشى ماقد تفعل بك الايام والمشيب دخل ادم بحكم معرفتو بهيثم ومشاكلو اقترح يخلي ادم عندو فالدار حتا تبان المحاكمة وبحكم هو الشاهد الاول فالقضية والوحيد..رجعت للدار نرتاح شوية... فتحت الباب كانت التانية بعد منتصف الليل تقريبا بان لي ضوء خفيف جاي من البيت ديال النعاس مشيت بهرولة ظنا مني ان ميرهان مريضة او بيها شي حاجة لقيت قدامي منظر زوين تدمع له العين كانت ميرهان بلباس الصلاة...فحالة خشوع كتبكي شهقاتها كيحبسو الايات وكيخلوها تسرط الحروف بلا مندير الحس هزيت بيجامة لبستها فالصالون..دخلت لللحمام توضيت هزيت سجادة وصليت حتا انا قيامنا هاد الليل حمل فطياتو معاني كثيرة دعاء لله وتهجد.. رجاء وتعبد بغينا غير التوفيق من الله. باش يبان الحق. ويتحاسب الظالم...هزيت كتاب الله بقيت كنقرا ايات من سورة يوسف لعل وعسى يزول الهم والغم لي اعتمر قلبي تحط راس علا كتفي.. قلت صدق الله العظيم التفت كان ميرهان والدموع كينزلو من عينيها كيطيحو علا ذراعي صهيب: كلشي غيكون لاباس احبيبتي خلي ايمانك بالله قوي دعي لاختك بالرحمة والمغفرة وكوني اكيدة ان المعتدي غادي يلقا جزاءه فالدنيا والاخيرة. ميرهان:،كتمسح فدموعها ان شاء الله.. اذاان الفجر صهيب: لعني الشيطان نوضي صلي النافلة ونتسناك نصلو الصبح مجموعين .. صلينا بزوج ..ودخلنا لفراشنا حاضنين بعد كاننا نستمد الطاقة والقوة من بعضنا البعض حسيت شحال انا مقصر مع ميرهان ومع ولدي او بنتي ولكن ان شا الله هاد النهار كلشي يتقاد والحق يبان... نعسنا حتا توسطت الشمس فالسما فطرنا بزوج ودعت ميرهان وصيتها تاخد دواها..خرجت لعند ادم كلفتو بشي اجراءات عاد مشيت للمكتب ديالي.. دابا كيخصني نتسنا غي اذن من وكيل جلالة الملك باش نعتقل صديقي العدو... دوزت النهار فخدمة وروتينيات.. حتا طاح الظلام الوقت كيقرب والخوف فالقلوب كيتزاد خرجت من الكوميسارية كان القمر مكتمل بدرا فالسما مضوي الشارع.. اكثر من الانارة العمومية سرحت مطولا فيه... تفكرت حالة ميرهان اكيد غتكون كثر مني دورت السيارة ودخلت للدار. لقيت ميرهان لابسة حوايجها موجودة غي شافتني ميرهان: نمشيو صهيب: قبلت جبينها بون سواغ عمري مازال شوية يالاه العشرة دليل دابا ميرهان: وانا اجي نتعشاو بيد ما وقل الوقت تلفتات غادة لمحت الدموع فعينها.. جريتها من ذراعها.. ضميتها لعندي بقوةة عناق كان كفيل بوحدو بلا منطق بحرف انو يخليها تنهار تبكي وتخرج كل مافقلبها...اكتفيت نطبطب عليها ونمسح علا شعرها حتا تهدنات جلسنا علا مائدة العشاء حتا واحد فينا ماكلا كلها وكيف كيلعب بالملعقة او الشوكة لي فايديه بصحن الاكل ..صمت طويل كيكسرو كل شوية تنهدات وتاففات كل واحد منا بالتناوب... مقدرناش نصبرو وكانت مازال اكثر من ساعة باش يوصل نصف الليل خرجنا بلاعقل... معرفتش واش دار جدى بعيدة هكدا ولا غير الليوم لي جاتني بعيدة. بقينا واقفين قدام الباب مابغيناش ندخلو حتا يجي الشرقاوي... مدة وحنا تماك حتا ملينا وكلها وفين سها حتا فيقنا صوت.دقان فالزاج..
مهما طال الليل بسواده لابد من طلوع الصباح ولابد من قيام العدل مهما استقوى الظلم واستباح... الصوت:،اش كاديرو هنا فهاد الليل صهيب: اهلا الحاجة فاطمة لا غير كنتسناو اب مرتي الحاجة فاطمة: ايه واش تزوجتي بهادي لي كانت كارية عندك مازال.. هادي كانت ظريفة غير صاحبتها لي قزيقزة دخلو علا البرد حتا يجي الراجل صهيب: لا لا هاهو جا دخل الشرقاوي مور مافتحنا الباب... ولكن كنت غافل علا القنبلة الموقوتة لي حدايا... ميرهان: صهيبب انت اكبر كداب علا وجه الارض حمار وكداب علاش قلتي مكتعرفش ختي وهي كانت كارية عندك هي وصحاباتها ..يعني نهار شفتيني تخيلتيني هي ويعني هاد الحب كلو من حقها هي ماشي انا صهيب: ششش دابا دابا نشرح لك كلشي غير صبري تفهمي
الشرقاوي: هادشي خلوه لمن بعد راه 12 مابقالها ولو وتوصل ميرهان كتمسح دموعها: شنو المطلوب الشرقاوي: بيت يكون فيه سرجم كبير علا الزنقة صهيب: كاين واحد الفوق طلعنا للصالون الفوقاني .فتح الشرقاوي الشرجم لي كان واضح منو البدر كان مقارب معاه طفينا الضو ولا غير ضو الگمرة هو لي فالبيت طلب من الصمت واخا نشوفو شنو مشفنا حتا واحد ميهضر او يسول حيت روح ميرهان وريهام غيلتاحمو وغنعرفو كلشي علا موت ريهام بلسان ميرهان.... تماما عم الصمت مدة طويلة ونكونو كدابين الا قلنا مخفناش اما انا خوفي لكبير هو كيفاش غنفك المشكل لكبير لي طحت فيه مع ميرهان وانا فعز افكاري خرجني صوت الساعة الحائطية لي دقات معلنة عن وصول منتصف الليل.. معرفتش كيفاش وليت كنشوف ريهام وميرهان قدام عينيا اول مرة نشوفهم بزوج حدا بعضهم من وحنا صغار...وكيفاش جات ريهام مفهمت والو كلشي داز فغمضة جفن.. حطات ريهام ايدها فايد ميرهان هنا شفت ميرهان تخلعات وبان عليها الخوف بشكل واضح اما انا تموضعهم ووجود الشرقاوي استحضر فذهني الحلم لي كنت شفت شحال هادي ماهي الا هنيهات بدات ميرهان فالهضرة... ليلة راس السنة 2014 .. كنت معروضة انا وصديقتي للحفل ففيلا بن عيسى جنب لبحر...كنت تانقت ولبست فهاد الدار لي كانت خير من صهيب يجمعني فيها انا وصاحبتي مور متعرضنا للتشرد نزلت نشرب فالكوزينة سمعت صوت بكاء ونحيب جاي من الغوفة دصهيب حطيت ودني عل الباب وفهمت انه كان ناوي يتقدم ليا ولكن ملي قبلت الزواج من هيثم شافني طماعة وبعت راسي علاقبل الفلوس.. طلعت هزيت الخاتم الالماسي..ملي جا هيثم وصحابو يديونا انا وصاحبتي طلبت اني نمشي معاه فالسيارة بوحدنا حيت عندنا منقولو فعلا سبقونا لاخرين بسارة للفيلا... وانا وهيثم مشينا جنب البحر..قلتلو بلي انا تسرعت فقبولي وبلي حنا منصلاحوش لبعصنا ورديتلو الخاتم.. هو بدا كيترجاني ويتوسل ليا منخليهش حيت كيبغيني وانا رفضت قبل مناخد طاكسي كان رماني فسيارة ديالو وداني للواحد الخلا وبقا كيشرب فالخمر ويضوب فيا.. سبني باقبح الاوصاف وكيقولي علاش فضلتيه عليا يمكن شك انو سبب رفضي ليه حبي لشخص اخر... شوية اتصل بصحابو جاو... معرفتش نو قالهم ولكن حتا هوما قتلوني بالعصا والضرب وبالتالي تناوبو عليا باغتصاب جماعي.. جميع انواع التعذيب الالم والمرار ذقتهم فديك الليلة.. وكنت كنشوف صورة الشخص الوحيد لي عاوني قدام عينيا ولي كنت معمية عليه او مكنتش كنشوفو غير حيت كان فقير ندبت حظي حيث الطمع ديالي فاللول وتسرعي هو لي وقلني لبين ايدين مجرمين محنوش فيا... تكرفسو عليا لمدة ثلات ساعات...ومحبسو حتا شافو بركة من الدم كانت ناتجة عن النزيف القوي لي جاني واخر حاجة عقلت عليها هي الشهب النارية لي كانو مزينين السما معلنين ذخول السنة الجديدة... بعد مدة بدا كيرجع الوعي ليا وانا عينيا مقدرتش نفتحهم ولكن كنسمع وسمعت من تحاورهم انهم شنو بلي انا مت ليهن فرحت قلت راه غيخليوني تماك ويهربو...ولكن حبل تفكيري قطع سكين نفس السكين لي ذبحني وفصل راسي عن جسدي...قاتلي هيثم بن عيسى .. هنا اختفت ريهام وشعل الشرقاوي الضو ميرهان دارت ايدها علا وجها واطلقت العنان للصراخ اما انا لاشعوريا حسيت بحاجة سخونة فخدي قستها كانو دموع...بكيت بلا منحس رثاءا علا الموت الشنيع للريهام القورة مكتاملاتش مازال خصني نسمع برواية هيثم شكون شركاءو وفين تدفنات الجثة..هدا هو المهم.. نضنا من تماك.. وصلنا الشرقاوي ورجعنا للدارنا حاولت نجبد الموضوع مع ميرهان لكنها وقفاتني وسكتاتني بحجة مافيها ميدوي ولي
شافت ليوم ماشي ساهل...كل واحد فينا تكور فبلاصة من الدار.. حتا طلع النهار بلا ميغمض لنا جفن.. ولكن هاد الصباح جاب خبر زوين . " مذكرة توقيف هيثم بن عيسى" بون نوي البنات وسمحوليا
في البوم صور ممزق..صورة صديقان..من ليلة شقية.. يضيئها قمر هرم.. ويعكس في لمعة سلسال يحمل.. اول حرفين من اسمهما.. جا الصباح وجاب معاها اجمل خبر.. امضاء مذكرة توقيف هيثم بن عيسى فرح وحزن اجتمعو فصدري.. فرح حيت غننتقم بالقانون للقتيلة والمغتصبات... وحزن اني غنواجه صديق عمري.. واحد في محل السين والاخر الجيم.. دخلت للبيت اتحسس صوت نحيب ميرهان طليت عليها.. ودارت بجسدها لناحية التانية فاشارة منها اننا فخصام وقطيعة كسرها لازلت اجهل كيف.. لابد انه ليس سهلا حيت الغلط لي درت ماشي سهل واستحق هاد الجفاء واكثر فتحت الخزانة دالملابس.. كنبحث عن قميص نظيف...وانا فخضم البحث سقط شي فوق راسي.. تحسست موضعه فجبيني فايدي.. واشحت بنظري للكتاب المرمي فالارض .وابتسمت وانا اعرف مايحتويه.. البوم صور. مراحل حياتي ملخصة فيه فتحت صفحة عشوائيا ولسوء الحظ جات فصورة ليا انا وهيثم مباشرة بعد تخرجنا...ليلة كنا كنحتفلو فيها بنجاحنا... طاحت عيني علا السلسال لي فعنقو ورجع بيا الزمن للوراء وانا كنتذكر الحديث لي دار بيناتنا اول نهار.. حط فيه هاد السلسال فعنقو..كان يحمل اول حرفين من اسمينا يتوسطهما قلب.. سولتو وقتها ان هاد القيمة والحب لي عاطيني ممكن يتبدل اجاب بلا.. وسولتو واش غيجي نهار ويزول حرف S من السلسلة قالي اه فقط نهار نعوضو باول حرف من اسم حبيبتي واعدرني منقدرش نخلي اسمك مع اسم حبيبتي لانو انا غيور جدا واحب التملك.. كيفاش كنت حمااار ومارضيتش البال انا فاحلامي السلسال مخرجش من عنق ريهام ودابا فهمت اشنو كتب فاخر صفحة من مذكرتو انو حبو لانسانة خانتو بقلبها خلاه يكره جميع النساء فعلا احب ريهام صدقا.. رديت كتاب الصور لمحله من الرف.. ولبست حوايجي.. وخرجت.. متوجه للمديرية الامن.. خديت تعزيزات امنية والخرجة كانت بسيارة الامن.. الوجهة فيلا بن عيسى.. كان الصباح الباكر حركة سكون فالارجاء طبعا هاد ناس كنعرفهم بحكم الاحتكاك بيهم كينعسو بالنهار ويفيقو بليل ..فتحو الباب لينا مور مشافو الاذن من النيابة العامة... فتشو العناصر ارجاء البيت ملقاوش.. هيثم.. حتا نزلات انسانة كيفاش كنت غبي ونسيتها وهي اهم حلقة فالسلسلة دموت ريهام صديقتها وموطن سرها نازلة فتبخثر وانفة بلبتس نوم من الستان الاحمر.. ايمي: شنو كاين شنو هاد الهرج صهيب: عندنا امر باعتقال زوجك المصون مدام بن عيسى. ايمي: هذا هذا انت صهيب: تماما غنستائذنوك تلبسي حوايجك وتجي معانا.. غنستضفوك شوية بيدما يبان زوجك الموقر.. بان علا وجها التوتر.. ربع ساعة.. وكانت معانا فسيارة الخدمة.. مكتب التحقيق صهيب: طلب من المحرر لي معاه يخرج شوية ومن بعد يرجع باش يكتب اقوال الزوجة.. فعلا خرج.. وبقا هو وايمي الراس فالراس . صهيب: نقدر نعرف علاش غدرتيها مع انها كانت كتعتابرك ختها صمت طويل كانت فيه ساهية نزلت دمعة من عينها كتهضر بلا متشوف فيا ايمي: مغدرتهاش انا.. انا كنت كنحسدها اه... حيت كنت كنبغي هيثم وانت عارف هادشي انا كرهتها نهار خطبها..وتمنيتلها الموت..موراها..جات عندي قالت لي بلي غادي تفرق معاه فرحت وبزاف ورجعلي الامل باش شي نهار يبغيني ويشوف لجيهتي... فليلة راس العام.. كنا خارجين بخمشة انا وهيثم وهي ونزار وريان.. كنا غادين لفيلا برا المدينة... سبقناهم حنا بسيارة ريان.. وخليتها معاه وانا فرحانة حيت عارفاها مطلبات تبقا بوحدها معاه الا وهي هازمة تقولو الفراق.. وصلنا حنا للفيلا وبدينا الاحتفال فاتت ساعة وزوج مجاوش انا تخلعت انهم يكونو تصالحو وقنعها بالبقاء...معاه..حتا جا اتصال للدراري مشاو لعندو ومارجعو للفيلا حتال للصباح موسخين وسكرانين طاحو نعسو فبلايصهم ملي سولتهم علا ريهام قالولي بلي راها تفارقات مع هيثم وهوما مشاو غير يواسيوه ويسكرو جميع ماتقتش بكلامهم ولكن فضلت نتظاهر بالغباء باش مياذيونيش حتا انا رجعت للدار لقيت حوايج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:17 pm

ريهام فبلاصتهم وفهمت جمعتهم وديتهم للخلا حرقتهم ومشيت ديكلاريت بلي غبرات وجاوالبوليس لدار لقاو حوايجها مكاينينش وسدو الملف علا اساس انها هاجرت.. او هربات من شي حاجة.. انا ففترة العامين لعبت دور المؤنس لهيثم والحض ادافي لي كيوسيه ويطبطب عليه ومتلت اني معارفة والو ولكن خوفي من اضطرابو النفسي خلاني منجبدش معاه حس الزواج حتال للنهار لي هددو باه باش..يتزوج فخلا شهر او يتمنع من حق فالارث وملقاني غي انا قدامو ولعبت دور المضحية وقبلت.. او مصير ريهام انا براسي معارفاهش.. صهيب: عل العموم الرواية غنسمعو فصولها من زوجك لي حنا مجبناكش هنا علا هاد القضية جبناك علا قضايا هو متورط فيها.. عيطت للمحرر دخل وبدا صهيب: فين ممكن يكون راجلك. ايمي: فيلا البحر غالبا ملي كيتقلق كيمشي تماك. صهيب': الو سعادة الظابط غنعطيك واحد العنوان تمشي انت والدراري تجيبو منو واحد الشخص.
كل مراهقة تنظر الى فارسها المختار في شرفة الطمع كل مساء طمعك ياانسة كسر للحب النقي الاطار الاطار الذهبي وجعل من زجاجه ماء ساعتين بالتمام كان.. هيثم مكبل بالاصفاد فغرفة التحقيق.. ولكن ماشي انا لي حققت معاه العميد الممتاز.. انا كنت علا برا كنمشي ونجي... خرج المحرر يجيب لما ويرجع سولتو وهنا اذهلني ملي قال ان هيثم خارت صلابته امام الكم الهائل من الاسئلة والدلائل واعترف بالمنسوب ليه بالخصوص البنات الخمسة اعتراف تفصيلي.. ساعتين اخرى وثلاتة واربعة عاد خرج من المكتب ونزلوه بسرعة البرق للزنزانة احتياطية.. تمنع علينا نزلو لعندو او نعاودو نسولوه.. الامر خلاني..نتسنى الليل وخروج جميع العناصر.. تسحبت للتحت... لقيت حارس امن امام الزنزانة.. عطيتو فلوس يجيب سجائر مع اني مكنكميش وطلبت منو يسد علينا من برا الغرض من ارسالو اني ننفرد بهيثم كان متكي غير شافني واعتدل فالجلسة.. هيثم: ليوم فقط كنشوفك صاحبي عرفتي علاش صهيب: علاش هيثم: اليوم بوحدو غمضت عيني بلا منسمع غوات وانين الم البنات.. شكرا علا راحة البال لي عطيتني ووفيتي بوعدم بتدميري ولكن انا لي دمرت راسي صهيب: وريهام متبغيش ترضي ضميرك جيهتها وتقول فين دافنها هيثم: هههههههههههه مستحيل ميرهان ملكي انا بوحدي.. ومكانها ميعرفو حد من غيري صهيب: علاش هدشي كلو هيثم:تعقل قبل عامين من دابا فديك الامسية اول مرة يرف قلبي لانسانة ونتمناها تكون ليا.. ولكن ملي شفتك كتعرفها خفت تكون شي حاجة بيناتكم ووركت علا نفسي منفكرش فيها.. ولكن ملي ضربتيني قدامها وبسبابها ودرتي فيها البطل مرضيتش..وتافقت انا وريان نردوها ليك.. ولي زاد كفرني عليك اني دخلت للدار وبابا نقص مني بزاف وكيف العادة دار المقارنة بيني وبينك وعمق الجرح وزاد كرهني فيك..وحقدي عليك.. مابينتش ليك اغد ليه عرفت بلي شنو كيعنيلك الكونكور وقررت نخرمك منو.. والاتصال لي كان جاني وحنا كنفطرو وقلت لك شي غرض لبابا كنت وصيت باش نعرف كل صغيرة وكبيرة علا البنت لي معك..ودورت مع مول الدار باش يطردها هي وصاحبتها.. وكلي امل يلجئو ليا حيت انا اغنى واحد فالشلة ولسوء الحظ اختاروك انت ومشاو عندك انت ماشي انا وهنا زاد كرهي ليك.. وكل ما كرهي كيتزاد لك كيكبر حبي لريهام.. لي رفضاتني علا قبلك وانتقامي كان بالنسبة ليا لذيذ وشفى غليلي.. صهيب: انت اكبر طالم غدار انهال عليه بالضربات والركلات حتا سخفو.. وخلاه كلو دم. صهيب: عل الاقل عطيها احترامها وقولي فين دافنها.. عل الاقل نديرولها ابسط حقوقها قبر وشاهدة تحمل اسمها نديرولها عزاء ونترحمو عليها
هيثم: باش عرفتيني قتلتها"/؟؟؟؟؟؟
هل ادركت يا صديقي ماافصحت قولا وانت تريد للاعراض هتكا وهل بالصدر اشياء واشياء اخرى تبحث ان تفعل
صهيب: بارتباك عرت..عرفت.. انا عاد خققت مع نزار وريان وايمي وعرفت كلشي وصحابك اعتارفو بكلشي..
هيثم:هههههه معندهم ميقولو حضرو لكولشي الا اخفاء الجثة قلب حتا تعيا مغتلقى والو...صهيب: دير حاجة مزيانة فحياتك هيثم: ههه يستحيل ياك انت كنتي كتفتخر بنباهتك وذكاءك عندك 24 ساعة الا عرفتي مكانها نعترف امامك بالهزيمة.. واذا معرفتيش غدا فهاد الوقت نقولك المكان ديالها ونعترف انك الافضل..
بركت علا نفسي بالقوة باش منضربوش... وخرجت...كل همي نمسك نزار وريان ولكن الوقت تاخر ومعنديش الحق نلقي القبض عليهم والتحقيق معهم مغيجيب حتا جديد مدام هوما معارفينش مكان الجثة...
مشيت اشتريت اكل وعلبة دواء لميرهان حيت كانت كملات... فتحت الباب... كانت فالصالون.. كيتفرج فالتلفيزيون او التلفاز هو لي كيتفرج فيها كانت فحالة شرود...طلبت منها تتقدم للاكل...جات بلا هضرة.. كلات...حاولت نفتح معاها الموضوع وكن صداتني..
صهيب: عافاك سمعيني انا مقلتلكش خوفا من هاد ردة الفعل ديالك لي بصراحة من حقك.. انا كنبغيك انتيا وكنموت فيك نتيا.. ونتي مرتي وحبيبتي وام ولادي عطيني فرصة نتبت ليك..
ميرهان: مكيهمنيش انا لي كيهمني هو الانتقام لختي..
صهيب: وادا انتقمت لك تقبلي اعتذاري
ميرهان: ناضت دخلات لللبيت وسدات الباب...تاففت وانا معارفش كيف ندير نرجعها لحيويتها.. ولحياتها ان صح التعبير من نهار ولات كتبان لها ريهام وهي لور لور. تفتح الباب دالبيت ميرهان: بغيتي نسمح ليك ونتجاوز كلشي..وندير بحال الامعرفتش صهيب:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:18 pm

زليخة طارت بتعنيقة علا ميرهان ..وميرهان مصدومة
زليخة: رجعتيلي بنتي ونور عويناتي نورهان
صهيب وميرهان: نورهان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:20 pm

ريان.. لي كان واقف حدا النافذة.. بمجرد تفتح الباب وطير البرد شعر وكسوة ميرهان... غوت غوتة مزلزلة ونقز من الشرجم عطا الله انه من فالطابق الارضي اولا كان يموت فيها.. هربنا للسيارة.. مجرد ماوصلنا مقدرناش نحبسو ضحكنا جاتنا كريز من الضحك.. لي تقلب دموع عند ميرهان تفاديت الكلام ضميتها فقط وصلنا ادم ورجعنا لدار قبل متفيق الحاجة.. وعاد برنامجي اليومي.. البحث عن هيثم نهارا.. واعداد فيلم رعب لثنائي الاخر باليل... وبمساعدة الدكتور صديق ادم والحقن لي كان كيعطيلهم علامات الاضطراب بدات كتبان واضحة عليهم.... ولكن بعد مرور شهر حبسنا اللعب لانو ميرهان كرشها بانت وبدات كتقال ...وظنينا انه كافي حسب تقرير الدكاترة اليوم فالصباح كان عندنا موعد مع دكتورة نسائية.. فزيارة اعتيادية... وانا فالعيادة اتصل بيا ادم. قالي بلي بغاني فموضوع مهم.. قلتلو نتلاقاو عندي فالدار من دابا نص ساعة.. طمئنينا علا البيبي بدون منعرفو الجنس حيت كيما قلنا بغينا نحسو بطعم المفاجئة ..ميرهان: غتطلع معايا للدار ولا غترجع للخدمة.. صهيب: لا غندخل حيت غيجي ادم عندي.. ميرهان: اواه سمع سمع شي حد مع ماما فالدار ولا شنو. صهيب: اه يمكن ادم سبقنا.. ميرهان: يمكن.. صهيب: متدخلوش لا
لا اخفي عنك سرا فقط ارتاح حينا وحينا يغلبني البكاء
فجروحي كثيرة ولا اريد ان اضيع وقتك فالحكي هباء
صهيب: اليوم نقتلك الحيوان
هيثم: ششش انا لي غنقتلها الا قربتي ليا بعددد
ميرهان: اش باغي القتال المجرم..
هيثم: نتي احبيبتي يالاه معايا..
صهيب: والله تنقطعك طراف طراف
هيثم: عطيني عطيني ريهام وولدي ونمشي فحالي..
صهيب: فييق ريهام ماتت هادي ميرهان
هادشي كلو خايف ليتدكر القتل قدام الحاجة وهي مريضة وحنا كادبين فموت ريهام علا اساس انو حادثة سير...
استغليت شرودو فميرهان ضربت السكين من ايدو...
ودخلنا فعراك قوي.. ضربة فيه وضربة فيا كان بحال المجنون وكيعيط باسم ريهام ومرة مرة كيشوف فميرهان لي معنقا الحاجة وكيغوتو.... دفعني ونقز علا ميرهان ضمها ليها وكيمرر ايدو علا كرشها
" هذا ولدي اريهام انا انا ياك"
ميرهان: بعدد مني.. جريتو منها.. وانهلت عليه باللكمات طاح فالارض.. وجريت نطمن علا ميرهان لي كانت كلها كترجف وانا ضامها ليا.. سمعت صرخة د ميرهان مدوية
ميرهان: صهيييييب..
ملي درت لقيت هيتم ايدو عامرة بالدم.. حسيت بالام قوي بزاف فظهري كانو تشق نصفين..
هيثم: موت موت انا عندي معايا ريهام
ميرهان: قتلتيه اولد الحرام..
هيثم: اري اري يدك يالاه معايا..
ادم: اش واقع هنا
دفعو هيثم وهرب قبل ميفهم اش واقع..
وهنا فقدت الوعي..

مارفتش مور شحال ديال الوقت وانا غائب عن العالم ولكن ملي فقت كان معايا ادم والحاجة وميرهان فغرفة فالمستشفى..
ادم: علا السلامة.. الحمد لله للي الاصابة معميقاش..
صهيب: بتتاقل ولكن الصربة لي غنعطيك غتكون عميقة المكلخ لي قالها ليك معندك السلاح مسديتي لباب لايهرب
ميرهان: ماشي وقت الهضرة سكت ممزياناش الهضرة فحالتك حتا تولي شوية لاباس صهيب: انا بيخير احبيبة ونتي واش لاباس
نيرهان: حنا لاباس.. ديها غي فصحتك
ادم: انا غلطت اه ولكن تفاجئت وماكنت فاهم والو
الحاجة: الله يحفضكم اوليداتي من شر بحال دوك الناس..
الكل: امين
دق دق
صهيب: دخل..
صهييب:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 9:23 pm

معارفش... اوف اوف حسيت براسي غينفجر.. مرت الليلة الاولى بلا مرتي وولدي والتانية والتالثة والتاسعة والليلة العاشرة حنا فنهارها دابا... وكل مكيقرب موعد الولادة كيزيد ضغطي وتوتري معارفش واش هوما ميتين او حيين واش هوما بيخير اولا اوف البحث عنهم اشبه بالبحث عن ابرة فكومة.. قش...امضيت اليوم من جديد فالبحث والتنقيب ولا جديد الحاجة وبن عيسى كيجيو يشوفوني فلبيرو.. اما الدار مقدرتش نمشي ليها وليت بحال شي غول هملت حالتي وليت كنخلع.. طاح الليل ومن فرط تعبي حطيت راسي علا المكتب حتا دخل عليا ادم فحال الصاعقة.. ادم: صهيب صهيب اتصل بيا الدكتور ا...... امسية سعيدة سلطانات القراءة
...

احس بانك بين ضلوعي ومني. اصارع في بعدك اهات وتدني اصارع مايقوله الناس عنك وعني ملكتني ملكت روحي والنفس بروجوعك امني ... الاتصال لي جاني رد فيا الروح وسحبها مني.. احياني وذبحني من الوريد للوريد.. الاتصال كان من دكتور احمد صاحب صيدلية فالدخلة دالمدينة من الصيدليات لي كنا فرقنا عليهم صور هيثم.. قال بلي جا عندو هيثم وتعرف عليه من خلال الصورة لي عندو ومتاكد بلي هو.. كيقول بلي كان مخلوع وكيترعد...طلب منو ادوية ومسكنات وادوات الاسعافات الاولية..و.. و لساني رافض ينطقها وعقلي رافض يستوعب ا ممكن تكون ولدت ميرهان ولدي حي الان او ميت هو ميرهان فوضع مزيان اولا اذا كان تولد قبل ميعادو ب 12 يوم اكيد غيكون بحاجة لرعاية طبية لي خلاني نقول هكدا هو هيثم طلب حفاضات ورضاعة ومستلزمات اطفال.. هاد المرة غنقتلووو اكيد...صهيب: ادم جمع الدراري وتبعني..احمد كتف الدوريات نواحي الصيدلية اكيد هو قريب لتماك.. وحيت وضع ميرهان وترو خلاه يغلط ويقصد اقرب صيدلية...اه وخلي سيارة اسعاف تحت اشارتنا.. اول حاجة درتها مشيت للصيدلية...وشفت تسجيل كاميرا تماك.. ومت من جديد الف مرة تيشرت لي كان لابس عليه بقع دم.. كان مخبي وجهو بكاسكيت ولحيتو كبرات ولكن توترو كان واضع وايديه كانو كيرجفو .. فين ممكن نلقا هاد الحيوووان فييين!! ادم: صهيب: تهدن اكيد غيكونو بيخير.. وهيثم كيتهمو ميرهان او ريهام كيفما كيسميها ..واكيد غيعتقها راه متلقي تكوين فمثل هاد الامور صهيب: واش كتضحك عليا مرتي ولدي فخطر راهم مع شخص مريض.. العالم الله فين هوما دابا.. راهم خصهم يكونو فهاد الوقت فالمستشفى وميرهان فحاجة ليا دابا انت عارف انها كانت متخوفة بزاف من هاد الولادة... ادم: جاوب بعدا علا تلفونك.. صهيب: شد جاوب انت نيت ادم: الو احمد لا ادم هذا. كاين شي جديد..فين اه اه اه عرفت لا مديرو حتا تدخل حتا نجيو عنداك يشوفكم..صهيب: شنو لقاوه ادم: اه اه لقاوه فمقلع الاحجار لي قريب من هنا شي متشردين شافوه واحمد سولني واش يتدخل منعتو.. صهيب: مزيان يالاه ادم: شفتك موجد سلاحك متهورش وتضيع خدمتك اصهيب تهدن صهيب: صافي انا مقرر اليوم نقتلو ادم: صهيييب صهيب: ادم تبعني وسكت اتصل بالاسعاف.. كلامي مع ادم مكنش مجرد كلام فعلا كنت عازم قتل هيثم بمجرد منشوفو ولكن قبل خصني نطمن علا صحة مرتي وولدي.. ادم: احمد مابانش احمد: لا مقربناش كيفما طلبتي منا ولكن كتبان واحد البراكة خشبية من هنا مية فالمية مخبي تماك.. ادم: لا صهيب تسنا تسننااا وقال بلاتي. احمد تبعوني خصنا نوقفوه قبل ميتهور.. مشعرتش الا وانا قدام باب داك الكوخ قلبي تزير بزاف حاس بل متاكد انه واقعة شي حاجة خايبة.. حسيت بخنقة جبدت مسدسي.. دفعت الباب برجلي حتا تلاح من بلاصتو.. الصمت مكاين حتا واحد قربيت شوية بشوية عند المدخل كان شوية دالاواني فوق طاولة خشبية.. وعلب اكل مصبرة..قربت كان سرير..كان عليه شخص ممدد ومغطي كلو بغطاء اسود...قربت اكثر..حيدتو بايدين كيرجفو ..فهاد الاثناء وصل ادم والفريقق...ويالهول ماراته عيني.. ميرهان..مدرجة فالدماء نصفها السفلي عاري.. كرشها فارغة من الحميل لي كانت تحملة بالقرب منها المشيمة..وتوابعها...المنظر اصابني بدوار...
لربي شكواي من وجع والم.. بدعاء من امال وعشم ارهقني ماعشته من عذاب وظلم... صهيب: لا لا لا ميمكنش نوضي ميرهان نوضي حبيبتي متخلينيش بوحدي ادم: صهيب: حية راماماتتش صهيب: بعد مني اادم كيفاش حية مرتي ماتت شوف مزيان.. احمد: لا لا الشاف وانا النبض ضعيف بزاف ولكن التنفس كاين.. صهيب: حيد حطيت وجهي قبالت نيفها مور ماكنت حاضنها.. حست بحرارة غوتت عليهم يعلمو الاسعاف كل همي دابا ننقدها هي همي تعيش ليا واكيد هيثم غنقتلو وولدي غنقاه مصاب غي يكون عايش.. خلينا حراسة فالمكان ليعاود يرجع هيثم وانا ركبت فالاسعاف لي جاو هزو ميرهان ..فالطريق للمستشفى كنت ضام ايديها بين ايديا بزوج..لاشعوريا داز شريط حياتي معاها تفكرت الحب لي جمعنا واللحظات الزوينة لي عشناها ضحكتها عصبيتها شفاوتها كلشي تفكرتو.. رقصها فالنادي...تعارفنا نهار شفرها عمر..الحفل دالاوتيل..اول قبلة.. كيفاش تزوجتها.. سفرنا لافران.. معاناتنا بزوج مع شبح ريهام كلشي تفكرتو لقيت مستحيل نعيش بلا بيها هي روحي ونصف قلبي... كانت ديما ليا احسن زوجة واحسن رفيقة ياربي ترجعا ليا وترجعلي ولدي سالم غانم... يارب.. دخلات كيرهان وتبعها طاقم طبي....مبدئيا خبروني انو ضغطها نازل بزاف ونزفات بشكل كبير خصنا متبرع..كنت انا لانو زمرة دمي بحالها....ولكن من بعد دخلوها لغرفة اخرى كانت مجهزة للعمليات حركة الممرضات وترني بزاااف..عرفت انو العملية مساهلاش.. بعد ساعتين خرجوها علاناقلة...كانت حبيبتي ممدة شاحبة..اثار العداب النفسي والجسدي واضح علا محياها استوقفتهم قبلت راسها..ودخلوها لغرفت انعاش.. تزامن هادشي مع وصول بن عيسى وزليخة.. جانو خايفين ومحطمين.. عاودتلهم شنو.. وقع..وخليتهم مقابلينها من الزاج ومشيت لمكتب الدكتور..المكلف بحالتها...جلامو طمني شيئا ما انو ممكن تفيق اليوم او غدا فالصباح علا ابعد تقدير الا مكانوش اعراض جانبية...ولكن خبرني انو المشكلة الكبيرة هي لي غتواجهني هي نفسيتها ..وماحد مازال ملقيناش لبيبي.. فغيخلي طبيب اعصاب يطالع علا حالتها ويعطيها مهدئات.. وخبرني.. انو.. الطريقة باش ولدات والظروف ممكن يسببو لها فامراض علا مستوى الرحم.. يعني المتابعة الطبية واجبة....خرجت من عندو بعدت حسيت بضعف كبير ووهن استسلمت من جديد لدموعي.. بعد مدة طويلة استجمعت اجزائي واتصلت بادم واحمد.. وصيتهم يكثفو البحث باش يلقاو الوحش لي خاطف ولدي.. وانا كنهضر حسيت بايد كتحركني فظهري التفت كان بن عيسى كيخبرني بلي بدات كتفيق مشيت كنجري بلا منهضر معاه لقيت الممرضات والدكتور عندها والحاجة كتبكي .من فرحها لانو ميرهان فاقت وقفت فمدخل الغوفة متردد خايف شنو غنقولها الا سولاتني علا ولدها.. تخطاتهم بنظراتها وشافت لجيهتي اشرت لي نقرب.. مسحت دموعي وقويت نفسي.. قربت منها اكثر قبلت جبينها وايدها حمد لله علا السلامة حبيبتي.. ميرهان بصوت متقطع: ببنتي.. بنتي بون نوي حبيباتي..
الأربعاء 10:52 مساءً
لايهطل المطر فجآة انما له مقدمات ومبشرات فمقدمات المطر سحب ومقدمات الفرج كرب ... صهيب:واش بنت ميرهان: اه بنت شفتها شفتها اصهيب فين هي دابا عافاك قولي صهيب: ارتاحي دابا راك مزال حتا مخرجتيش من الانعاش وكنوعدك كلشي غيكون بيخير ميرهان: انا غنكون بيخير الا شديت بنتي وعنقتها ورضعتها وانا كنشوف فوجها الصغيور لي فحال لملك بحال اي ام علاش انا لا ، هئ هئ اللله ياخد فييه الحق اله ياخد فيه الحق..صهيب: تهدني ميرهان ميرهان دكتور عافاك، الدكتور: اتفضل علا برا..اللله يخليك.. عطاوها مهدئ ونعسات انتكاستها ماشي فصالحي ماحلتي نقابلها او نقابل البحث علا بنتي..حنيني كبير لهاد الطفلة متشوق نشوفها..ونهزها نذئن لها ونختار اسمها انا وميرهان كيفما كنا مخططين ، يمكن انا ضعيف واضعف من ميرهان بالف درجة ولكن ميمكنش نبقى حاطة ايدي علا خدي ونبكي جنب الحيط..صهيب: الحاجة مشفتيش بن عيسى زليخة: كان هنا وشوية خرج قال عندو ميدير الله علا بنتي كتذوب قدامي تحرمات من بنتها قبل متشوفها .. صهيب: بنتنا غترجع املي فاللله كبير خصني غير نطمن علا ميرهان دابا الحاجة: تهنا اولدي انا معاها قالو بلي الصباح غيخرجوها لغرفة عادية وغيجي يشوفها دكتور اخر علا قبل الصدمة العصبية لي جاتها ..صهيب: الله يدير لي فيها لخير ..انا الا لقيت هداك الحيوان غنقطعو طراف طراف..الحاجة: ومرتو زعما معارفة والو صهيب: لا راها مشدودة عندنا فاللابريكاد نهار الاثنين غتقدم ..دخت والله معرفت مندير الحاجة: توضا وصلي ووكل امرك لله ودعي بنتك تكون بالف خير صهيب: ونعم بالله ..خرجت توجهت لاقرب مسجد.. فوضت امري لله ..مشيت لخدمتي من جديد وصيت الناس دالسير والبراجات لاربما يسافر بيها لمدينة اخرى ..عاودنا البحث فدوريات ّحتا طاح الظلام ولاجديد...رجعت للمصحة باش نشوف ميرهان ..عرفت رقم الغرفة من الاستقبالات ...وصلت فتحت الباب بشوية منظرها معنقة امها وكتيكي بحرقة قطعني خلاني نتراجع مندخلش نشوفها الا وبنتنا بين ايديا ..ميرهان: ماما عافاك بغيت بنتي
هداك لي خداها راه حمق مسطي انا لي عشت معاه عشر ايام فديك الخرابة ..زليخة: بنتي صارحيني شنو وقع واش قرب ليك ميرهان: لا هو كايعاملني مزيان ويجيب لي اكل ولكن مجرد منقولو انا ماشي ريهام انا ميرهان كيتعصب كيقولي لاةنتي ريهام...والا دكرتلو صهيب كيبدا يهرس شنو قدامو ويقولي انا احسن منو...نهار لي ولدت فيه..كنت جالسة وجا حط راسو فوق ركبتتي..وبدا كيبكي..بحال شي ولد صغير حتا داه النعاس انا ملي شفتو نعس هزيت لو ساروت القفل وبغيت نهرب..يالا خرجت شوية هو تبعني هئ هئ بقيت كنجري حسيت بما هبط عرفت واش السائل السلوي ةبلي غنولد حيت الوجع تزاد بزاف هو لحق عليا وجرني للخربة عاود ولكن ليل كامل وانا كنتوجع كتفني ومخرج وملي رجع جاب ادوات طبية...كان فديك الوقت بنتي غتوولد ولدني هو وملي جبدها حطها عندي ..شوية قطع الحبل السري ثقال لساني وبديت كنغيب اخر حاجة عقلت كيقةلي متموتيش متموتيش ..وهز البنت هئ هئ دابا بنتي مع حمق كون راه دفنها بالحياة او اذاها بنتي صغيرة محتاجاني اتماما هئ هئ الحاجة: نتي ام واكيد غتحسي ببنتك الا كانت بيخير ميرهان: اه بنتي حية اه حاسة ولكن راه خالعني انها مع مسطي هئ هئ الحاجة: تهدني ربي كبير واكيد غيرجع لك بنتك سالمة وتكبر بينك وبين باباها لي من نهار ملقاكش فالقهوة وهو معدب ماهو حي ماهو ميت ميرهان: كتمسح فدموعها فين هو صهيب بغيت نشوفو زليخة: مشا يقلب علا بنتك وحتا باباك والدنيا كمامل مقربلة علا قبلها تهناي ميرهان: شش متجبديليش هداك ولدو بسبابهم بنتي ممعاياش ...كنت غندخل عندهم ولكن استوقفني تلفوني لي كان كيصونتي..صهيب: الو ..
تعلم ايها المفتون غدرا ان حياتك ليس سوى قدرا ....صهيب: الو اهلا الحاج ..انا فكلبينيك امضرا كاين شي جديد بن عيسى: سمعني اولدي شنو غنقولك انا عرفت بلاصة ديال هيثم ولكن سمحلي علمت البوليس قبل منك باش ترتكبش جريمة فحق نفسك قبل منو صهيب: بعصبية فين بنتي فين بنتي هضر دغيا،.قولي عافاك هادي هي فرصتك باش تتقرب لبنتك ..بن عيسى: وعدني انك مغدير والو صهيب: انا بغيت غير بنتي بن عيسى: هيثم والبنت فدارك صهيب: كتضحك عليا انا عاد بدلت حةايجي قالدار مكاين حد بن عيسى: فدار جداك اصهيب...البلاصة لي مستحيل شي حد يتوقعو فيها مكملتش المكالمة ..تلفونسي منسكتش من اتصالاتو واتصالات ادم ولحمد عرفت بلي هوما باغين غير يشوفو واش فخباري او لا ...معرفتش كيف دازت الطريق من المصحة للدار القديمة ،،حسيتها طويلة بزاف هاد الدظار لي حلفت منرجعلها منن نهار استحضار روح ريهعام هاني راجع لها غصب عني...ياربي تحميلي ،.بنتي وصلت كانو الفريق مزال موصلو ولكن..كانت سيارة ديال بن عيسى حاول يمنعني ويوقف بيني وبين الباب ولكن انتقامي وحقدي عماني دفعتو بقوة هرست الباب وجدت سلاحي..دخلت قلبت عليه الدار قنت بقنت ملقيتوش...خرجت بغضب لعند بن عيسى شنقت عليه كمتكذب علييا ؟؟ااا دوي قبل مينطق سمعت صوت حرك كياني كانو رماني فحوض ثلج مور مكانت النار شاعلة فيا صراخ بيبي صغيور تتبعنا الصوت...كان فوسط الدار..جاي من الصالون ولكن مباين والو تحنيت تحت الطاولة وشفت ايديدات صغيورين كيلعبو..مديت ايدي وسحبتها من الغطاء لي كانت ملوية فيه بحدر بحال شي حاجة خايف عليها تتكسر....دمعو عيني فرحا...او معرفتش تخلكو عليا مشاعر كثيرة..مزال صغيورة ولكن واضح شبهها ليا ّبنتي حبيبتي ضميتها لعندي اكيد منيرهان غتفرح بيها...حاول ياخدها من عندي جدها ولكن منعتو ..نسيت هعيثم وهمي هو نوصل لعند ميرهان....لقيت ادم والفرقة برا مصدومين وكيشوفوة مورايا يمكن يسحابلهم ولش قتلت هعيثم هوما معغارفينتش بلي ملقيتوش ..مزال موصلت لسيارتي ..سمعت وقف عطيني بنتي
رحماك قلبي ياربي انه قلب ضعيف متعب...غفرانا منك ادعو واطلب.. تلفت بشوية ...وكانت الصدمة هيثم مصوب مسدس لجيهتي ...وادم والدراري مصوبين السلاح ليه هيثم: عطيني بنتي ...ولا غنقتلك ..صهيب: مزيان لي بنتي طلعتي شجاع يسحابلي راك غتبيقا مخبي كيف الفار تاني ..ليوم نقتلك هيثم: رجع متتقدم حتا خطوة ولا غنتيري فيك ..شنو باغي عندي دظيتي مني كلشي ..التفوق..حب الاب ديالي الخدمة ..كرامتي احترام الناس سلبتينتي حريتي وعقلي ،...وديتي مني ريهام وباغي حتا بنتي بسبابك ريهام ماتت انت صهيب: حمق مسطي هادظيك مرتي وسميتها ميرهان ومماتتش لي ماتت هي ريهعام لي اغتصبتي وذبحتي ونكلتي بجتثها ولكن عرفتي شنو ربي انتقم منك وشوف الصدفة والقدر لي لعب لعبتو وتطلع ختك اه ختك ميرهان ختك من باك ا زاني المحارم ..هيثم': هههه كذاب شنو زعما لمفروض نصدقك بن عيسى: اه اه ريهام وميرهان بناتي من امرة اخرى ولكن .. هيثمن: سكت سكمت شمن ولكن بسبابك انا وصلت لهكدا علاش علاش مقلتيهاش بن عيسى: عاد عرفت ولكن انت م هيثم: ولكن انا ممنستحقش نعيش ياك ..حول بخفة المسدس لراسو ..شوةية لفمو شافية بنضرات مفهمتش معناها وتيرا فراسو وطاح الارض مخلاش بن عيسى يكمل جملتو لي كملها وهو معنقو ..ولكن انت ماشي ولدظي هئ هئ انا تزوجت ماماك حاملة بيك علاش هئ هتئ .ّجات اسعاف ونقلتو اول مرة نشفق عليه انسحبت من تماك وهزيت بنتي نيشان ...لعند ماماها...بمجرد محطيتها فحضنها رجعات فيها الروح ورجعت للحياة..ورجعت حتا انا ..نتمنى تكون اخر عداباتنا مشات مع هيثم .ّمقلتش بموت هيثم حيت مماتش ..ولكن الرصاصة الي لستخرجو من المخ تسببات فعجز كلي لوظائفو الحركية،..يعني غيبقى حي وميتّ... معمرو غيعاود يتحرك...حنا خرجنا منن المصحة.. ودرنا حفلة عقيقة ريهام كيفما طلبات ميرهان تاسميها رغم انو الاسم كيدكرني بايام سوداء ولكن..المهم عندي خاطر ميرهان وصحة بنتي. دفعت..طلب انتقال لطنجة..واخا غنخلي صظيقي لي وقف معايا بزاف..ولكن مبقيتش قادر نزيد دقيقة فهاد المظينة قبل منمشيو دزنا شفنا بن عيسى ..لي صفا النفوس بينو وبين زليخة وحتا ميرهان هدا مكيعنيش انها تقبلتو ولكن كميفما كان لحال وعداتو بفرصة..رجعت لادارتي لقديمة مع العميد ويوسف وبدات ايامنا كترجع للعادية بحال كاع الناس بنتي ليوم عندها ست شهور..الحاجة رجعات تقابل محلها.ّ. .اليوم غنرجع بكري لدار حيت يومين وانا سهران فلبيرو علا واحد القضية وتوحشت فنكوشتي ...بزاف هه وحتا ماماها الصراحة...ّ دخلت لقيتهم كيوجدو فالغدا...وريهام كتلعب..هزيتها لعبت معاها شوسة حتا نعسات بين ايدي ..خليتها ودخلت لبييتي نبدل وندوش..دخلت للدوشس ..هزيت راسي فلمراية شفت شي حاجة سديت عيني وعاود حليتهم ،،درت بالزربة..صهيب: هدي نتي ..ريهام علاش رجعتي .. المرآة لي كانت لابسة كسوة طويلة فالابيض.. ودايرة بزاف داللخواتم والاكسسوارات : انا ماشي ريهام صهيب: كيفاش المراة: انا نور نورهان صهيب: لاااا عاوتاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
9isasBdarja

avatar

المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 21/06/2018

مُساهمةموضوع: رد: روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الخميس يونيو 21, 2018 2:57 pm

نرجو تتمة القصة  Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://9isas.modareb.info
 
روحي معك .. للكاتبة sima wise ; (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Permissibility of Celebrating Mawlid from Qur'an & Hadith!!‏

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: