منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية

كل مايتعلق بالقصص والحكايات المغربية من كتاباتي انا سامية وايز
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:29 pm

انا: مكنززة علاسناني بعد مني متقيسنيش مازال عز: كاع شوق: تفرق مع ساحتي انا الحر طالع علا قلبي وانت كتفرنس عز: اووههو سمحيلي خليك مرتاحة انا ندوش ونرجع هز داك الغطا لي عمر بالدم لواه ودخلو للدوش جبد غطا جديد نقي كان مطوي تماك كنسمع فالدش.. سعداتك انت لي جات معك اما انا بقيت مكوانسية فين خلاني...نضت بشوية وبصعوبة لحت عليا واحد الشوميز وطحت بالكاو معقلتش حتا فوقاش كمل الدوش.... فالصباح ملي طلعات الشميسة مزيان ...كنحس بحال شي حيط راب عليا بالثقل ديال بوركابي..شاد فيا شدة العما فالظلمة تسلت من القبضة ديالو... دخلت خديت دش خرجت بالفوطة قصيرة حيت البينوار بقا من البارح علا البرا..حسيت بالعيا من الضغط دلبارح ومن المعركة ديال فتح الاندلس... تحنيت كنقلب فلافاليز منلبس
حتا كنحس بايد طوقاتني كيهمس فوذني " فخاطر سنا" بصوت حنين جابلي الدغدغة صباح الحب حبيبتي انا: بتلعثم صيباح الخير عز: مالك كتفتفي حشمانة نقولك واحد السر راني وليت راجلك وكلشي شفتو غي ارتاحي ههه شوق: تفو عليك مكتحشمش عافاك الصباح هذا جيبلي نفطر عز: هههه كيفاش الصباح هدا زعما بليل مرتك والصباح متعرفني منعرفك هههه غمضي عينيك انا: علاش عز: دوينا غمضت بلهلا يطريه لي كنتسناه يبوسني مادة فمي تعطل حليت لقيتو كيضحك عز: ديما كنقولهالك كنشك فذكاءك هههه دوري نركبلك السلسلة شوق: كانت علا شكل كتاب صغير كتحلو كتلقا صورنا بزوج واو حبيبي شكرا زغبني الله انا صگعة انا شي حد دعا فيا وجمع السجادة مستغفرش بستو فعنقو

مخلاليش فرصة نجاوبو او نتحرك لقيت راسي رجعت للسرير... كيمرغ وجهو فعنقي.. قبلات كتلسع.. انتقل لشفتاي احيانا يقبل بحنا واحيانا كنحس بيه كيمضغهم.. كنقول دورك يسرطهم مر بودينتي كيلعب فيها تماك تحركات رعشة طوقت رجلي علا ظهرو وايدي علا عنقو.. حسيتو تنهد كمل الزحف ديالو زول الفوطة وانزل لاثداء لي بقا مسمر قبالتهم شحال حتا كان غيخرجني من المود ورجع انقض عليهم يممر لسانه احيانا يقبل احيانا ويلتم،احيانا اخرى...الحمد لله اننا غنسافرو نيشان اما كون تشوهت قدام العائلة علت حساب هاد الوان الطيف لي ولات عندي... قبل جبيني بسرعة نزل لقدمي قبل من اخمسها الى قمة راسي... نزل للبطن ممر لسانه عليها قبل السرة ساوى بين الرجلين تمركز امام الثغر..تبادل واياه التحية وبدا محاولة الايلاج لي كانت صعبة لكلينا انا تتعالى صرخاتي وهو يتصبب عرقا بعض دقائق قد يدخل شوية بشوية ولكن انا مزال حاميها للغوات مرحمش صراخي زاد من الوتيرة بقورة مغايرة للبارح كان احن اليوم كان شهواني فالممارسة.. لعبنا زوج اشواط. .عييت مصبرتلوش مازال...مابقاش الوقت عندنا طيازة مور اربع ساعات هزني دخلنا للدوش هاد المرة دوشلي ودوشتلو والشوط لي حبستو عليه برا لعبو لداخل.....طلب الفطور انا لبست كسيوة جينز فاتح مع شوميزة فالبيض وموكاسان بيض.. هو جينز ازق تيشرت وكونفرس بيضا وجاكيت كحلة..بدا كيستعجلي ننزل وانا عاد محلاتلي الجماعة مع اريام.. بيني وبينكم خوفتها بلا قياس من الزواج..تستاهل علا مدارت فيا ديما جاية فصفو غير معنديش الوقت اما نزيدلها مازال.. بدا كيغوت باش نتبعو... جر لي فاليز حطهم فالسيارة وقف شوية فالاستقبالات موراها قبط فايدي ونزلنا توجهنا للمطار وانا معارفاش متزال لفين غادين اتصلنا فالطريق بالعائلة.. طمناهم علينا....
بعد ساعات كنا دخلنا الاجواء الايطالية...شهر العسل بغيت نقول اسبوع العسل حيت عز مشغوول بزااف.. غندوزو فالمدينة العائمة رمز الحب والرومانسية فينيسيا.....
اسبوع من الحب.. التفاهم. الرومانسية والاحترام.. حقا عز الانسان لمناسب ليا لي كيحن عليا ويصبر لهبالي واخا مرة مرة كيتعصب وغيرتو مرضية ولكن هدا ان دل علا شئ انما يدل علا حبو ليا...بعد انقضاء هاد الاسبوع خصنا نرجعو للمغرب عند عائلة عز باش نجيبو بنتو معانا كنقصد بنتنا لينا هكدا وليت كنعتبرها.. غزيولة وحبابة بزاف...نزلنا فالمطار كان كيساينا ايمن وركن الدين قالولنا بلي موجديلنا حفل استقبال..
بعد حوالي ساعة مسير بسيارة وصلنا للدار عائلة عز كانت علا شكل مزرعة بوابة كبيرة مدخل للمنزل لي فيه فناء كبير عند البوابة كانت العائلة كيتسناونا بالحليب والتمر...وام عز عطات لكل واحد منا ملعقة عسل تيمنا بحلاوته باش تنعكس علا حياتنا ان شا الله.. كانو كلشي اهلو واحبابو لي مقدروش يحضرو للعرس فاكادير حاضرين...
كانت فرقة موسيقية من فلكلور المنطقة كيشطحو دخلو الدراري معاهم فالرقص احنا كتافينا بالمشاهدة من بعيد كان ايمن وركن الدين مهدي وامين وايوب لي كانو معانا فمراكش حتا هوما.. كلشي فرحان حتا تسمع طلق ناري انا توقعتو يكون خرج بالغلط من دوك الخمايسيات باش كيشطحو ولكن فاش شفنا الرجال كيجريو مور واحد خينا لابس الكحل فهمت بلي شي حد اطلق عيارا ناريا ولكن علاش ياترى... وعلاش عز ماجراش معاهم قربت للبلاصة فين كانو الرجال...ملي شفت كلشي داير بيه بداو ودنيا كيصفرو... مكنسمع والو كنشوف غي حركات الفم عز مرمي فالارض غارق فدمو طحت حداه لاشعوريا

البنات لي طلبوني نرد المقدمات فالقصص غنلبي الطلب

الموت.. الموت قمر فضي يتسلل بين العتمات يآخدني الى غابات معتمة يقودني نحو نهر اسود يسلمني الى مياه تحملني الى اوطان حيث لا احساس لا دفئ لاشئ سوى الفراغ
منظره مدرجا بالدماء اسلمني الى موتي خاضعة اتشهى نوما بدون يقظة حيث اغرق في انعدام الاساس حيث تطويني الظلمة ولا آرى مالا اريد... تعبت من نظري.. من سمعي من جسدي تعبت من الحياة من حياة احياها بدون رائحتك وروحك... حركتك وسكونك.. كما لا اريد ان اكون هنا بدونك..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:30 pm

فقت فغرفة فالمنزل فيها صور عز باقي صغير اكيد غرفته كانو معلقيلي مصل.. رجعلي المنظر وانتفضت من بلاصتي...لا شعوريا نطرت السيروم وجيت نخرج حسيت بالدوخة كنت غنطيح حتا شداتني ايد اماني.. كانت كتبكي... انا': فينو متقوليش ليا عافاك كدبي عليا عنداك تقوليلي مات... اماني: لا ياختي ان شا الاه ميطرالو والو راه داوه للكلينك وراه اتصلو يطمنو عليك دابا.. قاالولي بلي مازال فالعمليات ايمن معاهم الداخل... انا: خصني نمشي خصني نشوفو نكون حداه عافاك ديني اماني: منقدرش منقدرش نتي مريضة وطلبو منا منخرجوش حتا يرجعو رانا كلشي فخطر راه لي تيرا فعز غيعاود يرجع لهنا حيت هرب لهم شوق: ماشي سوقي اختي ديني عندو راني كنحس بروحي كتخرج وانا بعيدة عليه غنتخنق الا بقيت هنا بلا بيه.. غنموت وانا معارفة والو ديري شي حاجة عتقيني رديلي روووحي عافااك..
ياك انا كنوقف معاك عافاك وقفي معايا ختي اماني: زيدي نغامر معاك غسلي وجهك نجيبلك شي جلابة تلوحيها عليك... جابتلي جلابتها... وجمعاتلي شعري وتسلتنا من سرجم دلكوزينا لي كان فالسفلي... كان كيتسنانا منير تماك بطونوبيل دعز لي كانو سوارتها عند اماني درتلهم مندبة ملي شفتهت جابلي لها بلي هو شي حاجة ديالو كتعرفو وحاسة بيا كنشوف فيها مخلوق حي..كنهضر معاها وكنشكي لها منير واماني يسحابلهم حماقيت وانا صدمتي ممخليانيش نعقل او نوزن تصرفاتي غي وصلو لباب الكلينيك حليت الباب قبل متوقف الطونوبيل ونزلت كنجري ونسول كيف الحمقة حتا بانت لي يماه وباباه وخوه مسندين علا واحد الحيط...تماك كيتسناو بالقرب من غرفة العمليات كانت دازت ساعتين ومزال مخرج من غرفة العمليااات درتلهم الشوهة بالغوات والجديب ولي دازةكيعزيني كيقولو هالي كيقول مسكينة معندها زهر هالي كيقول عروسة منحوسة.. مع مازال الحنة باينة..يماه عيات تسكت فيا وتعنق ولاوبغيت نسكتلها حتا عيطو علا الطبيب ضرب لي ابرة... ديالاش معرفتش المهم انها افقدتني التواصل مع العالم الخارجي..

لم لم تسللت ايها الضوء المخادع لتوهم ظلماتي ياصباح قريب غريقة انا استحم في تلك العتمات هجرني لساني قطنت صمت المقابر ولا يد تحرك مياها ادمنت الركود ...حليت عيني مستلقية علا سرير طبي... عل الكنبة حماتي غارقة فالنوم.. حاولت نسولها عليه ولك ابى الصوت الطلوع معرفت علاش كنحاول ننطق كيخرج صوتي ضعيف ومبحوح من شدة الغوات يمكن تسللت لخارج الغرفة من ضوء النافذة غيكون الفجر.. مررت بالممرات المستشفى.. حافية القدمين بلباس المستشفى القصير... حماي جالس عل الكرسي مستلم للنعاس من شدة العياء فاغر الفم.. تخطيتو كنقلب علا لي يعطيني راس الخيط حتا خرجت فركن الدين هاز طاس دلقهوة... ركن الدين: فين غادة اختي فهاد البرد رجعي للغرفة حتا يشوفك ايمن الصباح عاد تحركي كيفما بغيتي..انا: حاولت نهضر مقدرتش خطفت التلفون من عندو كتبت فين عز...ركن الدين: .متخافيش راه لاباس.. خرجولو الرصاصة من الكبد وقالولنا الادازت 12 ساعة بلا مضاعرفات غيخرجو ه من الانعاش لغرفة عادية انا: تطمنت نسبيا اشرت ليه فينها الغرفة دالانعاش ركن: واخا شدي فيا نوصلك... جرني وصلني لنافدة زجاجية كان متسطح علا طهرو عاري الصدر كاملوو خييوط.. ودايرين بيه الالات الطبية بقا معايا ركن شي ساعة حتا عيا بالوقيف طلب مني نرجعو مابغيتش عطاني مسكين جاكيتو ومشا انا بقيت تماك حتا،طلعات الشمس وكثر وطات الاقدام والغادي كثر من الجاي وانا مسمرة بنظري عليه.. متزعزعتش...ارجع
ان ما اشعر به تجاهك هو اكبر من الحنين هو يسمع في دواخلي كالجرس اثناء الرنين..هو ينمو في احشائي كالجنين ارجع بحق الوفاء وعشق السنين...ارجع بحق كل ماعانيت من الم وانين ارجع لآن عشقي لك قوي ومتين. وقلبي بحبك سجين وحنينك وهجرانك لي مؤرقين..فمادمنا نحب بعضنا فلما نحن متاباعدين ومن كلانا محرومين.. وقلبانا متفرقين..ارجع لنعش غي هناء مسرورين.. استيقظ بحق مايجمعنا من عز شوق.وشدة
.وحنين
ايمن حط ايدو علا كتفي... علاش اختي مبقيتيش مرتاحة..مازال هو تحت تاتير المخدر مازال شوية دلوقت عاد يفيق شوق: اهئ هئ غي خليني هنا مرتاحة ايمن: تبغي تدخلي عندو شوق: منكرهش عافاك عافاك خليني ندخل..ايمن: واخا واخا انا نعيطلك عل الممرضة تعطيك لباس خاص بصح متعطليش بزاف الداخل. شوق: واخا واخا. عمري نسا خيرك اخاي .
دخلت للغرفة العناية المركزة.. قبلت جبينو شابكت اصابعي مع اصابعو..شوق: انا عارفك غتسمعتي وعارفك...حاس بيا.. عافاك فيق متخليناش بوحدنا لا انا ولا بنتك ولا عائلتك كلنا محتاجين ليك.... نوض شوف حالتنا كيف دايرة بلا بيك كنتعدبو بزاف عافاك نوض انا عمري نخسر لك خاطرك وعمري نتقلقل منك وكنواعدك منخليكش تشك فذكائي... وصافي موافقة نولدو خمسة دلولاد كيف بغيتي ماشي واحد كيف كنقولك.. تحركو صبيعاتو وابتسم مغمض عينيه. عز: عقلي علا ماقلتي شوق: هئ هئ حمار حمار علاش كتعذب فينا من ايمتا فايق وكتمثل عليا عز: ايي كيهدر بصعوبة بنفس مقطوع غالباه ابتسامتو من اول مدخلتي حسيت بيك وكنت غنهضر غي بغيت نشوف شحال مرتي كتبغيني شوق: طحت علا ايدو معنقاه كنبكي بزااف بزااف عز: كنشوفك لابسة لباس المستشفى مالك شوق: ااا والو عز: كيفاش. والو دخل ايمن ايمن،: علاسلامة خويا البطل.. عز: شكرا خاي ايمن.. مال هادي علاش لابسة هكدا كنغمز فايمن ولكن الفزعي مفهمش ايمن: راه حتا هي عيانة نزل ضغظها زوج مرات لخمسة..
عز: مكنزز علاش كنسولك كتكدبي ايمن: واباز لك واش انت لموت كتساومك ومازال حاگر عليها عز: صافي ديها ترتاح واجي نهضر معك شوق': انا مرتاحة هنا عز: هضرنا ا شوق
اووف هاهية غادة.. رجعت للغرفة ونعست عل الاقل تطمنت علاحياتو
عز العرب: عرفتو شكون مولاها ايمن: تبعناه ولكن ماقدرناش نشدوه عز: طبعا قناص ماجور ايمن: هدشي باين من حجم الرصاصة وهو كان مستهدف القلب غير حيت كنا كنشطحو تململتي ليه وجاتك اسفل الكبد عز العرب: تعطلت نيت عليهم من نهار مشيت لدبي انا غنرجع لهم ضروري.. ونوريهم شكون هو الدانجر
ايمن: المهم دابا هو صحتك.. بعد عليهم كون تشوف حالة اهلك ومرتك ونتا فالعمليات.. المهم غنكمل لك دابا الفحوص ونخرجك لغرفة.. عادية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:33 pm

يظل الانسان في هذه الحياة مثل قلم الرصاص..تبريه العثرات. ليكتب بخط اجمل وهكذا حتى يفنى القلم. ،فلا يبقى الا جميل ماكتب.. وحنا دزنا من ظروف خايبة ولكن زادت قواتنا وقرباتنا من بعضنا البعض هانا وزوجي وابنتي لينا راجعين فحالنا كاملين مناقصنا حد من الاسرة السعيدة الا انو الوجهة الولايات المتحدة ماشي..الامارات.. رغبة عز العرب وانا مناقشتوش اهم شي عندي نكونو حنا نع بعضنا مجمووعين....كان بيت كبير وزوين.. بطابع عصري انيقق والوان دافية وجميلة تدب الروح فيه منزل الاحلام هنا غتبدا حياتي الجديدة مع عز العرب وبنتي نتمنا تكون سعيدة ومافيهاش شي حاجة تعكر صفو العلاقة وتباعدنا..علا بعضنا البعض.
بغيت نخبركم باخر التطورات دناس القراب لينا منير واماني تزوجو..ولكن مابغاوش يديرو العرس اكتفاو بحفل صغير والفلوس لي عطاهم عز قرر يبداو بيها حياتهم بمشروع صغير...اريام وايمن تخطبو لبعضهم... وقريب نحضرو لعرسهم.. الخبر لي زاد فرحني لانو غتشتد الاصرة بيني وبينها كنت خايفة تتزوج بواحد براني ويحرمني منها.. انا وياها بخال الخواتات وراجلي وراجلها حتا هوما كثر من الخوت زيتنا فدقيقنا.. مهدي.. والجولات والحفلات قليل فين كنشوفوه..
اما فنكوشة ديال لينا فولات كتكلم وكتنطق كلمات واخا مخربقين بصح حلوين.. فننة تتكال اكل ماشا الله عليها واهم شي انها كتبغيني وكترتاح معايا نتمنا نكون الام المثالية ليها وشكون عرف يمكن ربي لاقاني النهار اللهول بعز علا قبل هاد الملاك الصغير...

شوق اهلا حبيبي تعطلتي اليوم. عزالعرب: اهلا حياتي.. لينا لاباس شوق: نعسات. عز العربب: مزيان شوق: مالك واش بيك شي حاجة واش مقلق مني عز العرب: لا احبيبة غير العيا دلخدمة شوق: من نهار جينا وانت مبدل من نهار دخلنا لهاد لوبل دلبلاد وانت مبدل كنهضر معاك تخليني نخدم مبغيتيش... كتقولي عند البنت صغيرة كنقولك جلس شي نهار معانا نخرجو بحال اي عائلة كتقول مامساليش قول جبتي خدامة مربية لبنتك وخلاص سرفقها حتا تلطخات فوق الناموسية عز: جرها من ذراعاتها ابدا ابدا انا عمري شفت فيك المربية انا كنعتبر امها وكنت نتمنا لوكانت بنتك نتي وراها فعلا بنتك.. انا كنبغيك غير عدريني راني معدب فشي مشاكل مكنبغي نقول والو ومكنبغيش نوترك هنا فدار باغيك تبقاي مرتاحة..حيت انا واعدتك نعيشك بسعادة وهادشي علاش انا مقاتل نبعد عليكم كل مكروه وكل تهديد شوق: علاش علاش معيشني فالغموض علاش ماباغيني لنشوف خدمتك ماباغيني نعرف عليها والو ولاباغي تقول شكون ناس لي كتهددك والناس لي حاولات تقتلك .عز': قربها ليه شد وجها بين ايديه بزوج سمعيني سمعيني احياتي انا ممخبي والو انا بحال اي واحد فهاد الدنيا عندي اعداء نتي غير تهناي. شوق: من حقي من خقي نخاف عليك وعلينا عز: عارف احياتي وعليها كنطمنك وكنقول ارتاحي..
شوق: ولكن. عز العرب ؛ مكاين ماولكن شوق: علاش عز: اثانتي مغتسكتيش غ بطريقة وحدة ادخلها فقبلة رومانسية وغمرة محب حنون

هاد القصة لا احلل نشرها باسمي اودونه..
المرجو احترام قراري وشكرا

ضع قمك علا فمي تذوق طعم السكر لا تخشى ان يذوب
تعال وكن زهرة علا صدري
ضع وجهك تحت قميصي فقد هيآت لك صدري سرير
يا ايها النعاس لا تآتي انها الليلة التي وعدت فيها زوجي بصغير هزها بين ذراعية وهوما مازالين مغمورين بالحب والرومانسية يمارسان طقوس الحب والولع..رماها علا سرير جردها من ثيابها...وشرع اتقبيل ماخلا حتا شي ذرة من جسدها.... رجع للشفتين وطنه وموطنه.. كمل عملية الجر والاقتلاع خلاهم حمرين كلون الدم تزل للرقبة ...يلفحها بانفاسها الملتهبة... انتقل للصدر لي اطال الاقامة فيه كان يلتهمهما الواحد تلو الاخر... احيانا بحب واحيانا بشهوة ونهم كبيرين.. مانتظرش بزاف. .ليبدا بالايلاج لانه وصل لاوج العطاء..يدك الحصون..يهدم الاسوار يصل لتجاويف التجاويف لاعماق الاعماق
.دونما اكثرت اهي تصرخ من الالم ام الرغبة....غير وضعية الاعتلاء التبادلي مرتين وووضعية الفارس الفرنسي.. والاخيرة..وهم مستقلين بجانب بعضهم البعض ولو منعساتلوش مكانش يخليها حتال الصباح ممكن يجبليها وضعيات جداد الملعقة والكسرونة.. والضفدعة.. و.وو.وو.رمعرفت شكون كيسمي لهم هاد التسمياات

تعال شبيه معشوقي تعالا نصف قلبي تعال كي الامسك ولاحتضنك..انا ساعلمك الحب وهو يعلمك الحياة
كانت ليلة البارحة ليلة اكثر غرابة بين ذراعي معشوقي وانا ارتجف كورقة خريف
عاد دانا النعاس شوية.. ضرباتني الفيقة حسيت بالتبوريشة وخا كنت فحضن عز ومغطين بغطا دافي.. راسي كيحرقني... وحسيت بالغوف علاقلبي تروعت.. نضت بالجرا للدوش... كنرد حتا لحت كاع لي فجوفي...طار عليا نعاس خديت دش لبست كيطمة دافية فالكحل وبانطوفتي حسيت بالجوووع يمكن حيت رديت كلشي مكيجيش معايا الحوت اش داني نتعشا بيه... دخلت للكوزينة حرت اش ناكل كنجبد من ثلاجة.. ونحط.. حتا وقف عليا..عز العرب... عز: لابس شورط وتشرت مقلوب شعرو مخربق ولحيتو عين حالها وعين مسدود كحك فشعرو. .مالك واش ضربك حمار ليل شنو كاديري فالكوزينة شوق:: فيا الجوع واه مناكلش. عز: لعجب... اليوم تعشيتي كاع مموالف لك ودرك الجوع مازال.. شوق؛ واش كتحسب عليا الماكلة هئ هئ عز': امالك اهاد الهبيلة شكون قالك شي حاجة.. بصحتك انا مصاب كون غي تبقاي تاكلي كيف الناس...شوق: مالي كيف جيتك عز: فنة وغزالة وكنحماق عليها يالاه بون نوي.. شوق: اجي لهنا مازال مسمحتلك.. عز: وعلاش غتسمحيلي انا مادرت لك والو..
شوق: هئ هئ هئ عز: واشنو نديرلك باش تخليني نعس شوق: متغوتش عليا دابا تفيق لينا عز': علاه انا احبيبتي غوت شوق: واها نتا واها نتا..عز: صافي هاهو ساكت باس راسها شوق: عز عز: امم الالة شوق':،طيبلي ذاك البيض لي مكتحركش الصفار ديالو بليز عفاك داك لي كيشبه للعوينات عز': البيض !!! ياك مكتحمليهش،ودابا مع 3 دصباح،.
شوق': صافي صافي سير بحالك بلاطنز عز: امري لله زيدي
طيب لي كليت حلففت لو ماتطلع حتا نطلعو بزوج.. فالصباح مقدرتش نفيق ..عز مشا للخدمة لاول مرة بلا منفطر معاه ونشوفو وبنتي غي الخدامة لي لبساتها وخرجاتها للباص ديال الروض..
نوضني غي التلفون.. عز': صباح الخير الكسولة شوق: وااي شنو بغيتي خليني نكمل نعاسي عز: ياك ياك هدي هي صباحو حبيبي.. مالك..شنو عندك معايا مرة تدوري فيا ومرة تدلعيني شنو عندك تاني..
شوق: ديزولي حبيبي والله معرفت مالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:44 pm

نتوما ياجنيات طبعا عرفتو مالها

داز اسبوع وانا حالتي عاد ماكتزيد تكفاس دوخة... وردان.. حتا اني فقدت الوعي فوسط السيمانة ولكن مقلت والو لعز غيقولي مكتاكليش وغيبدا موالو معايا... حتا اتصلت باريام... وعاودتلها.. قاتلي ممكن يكون حمل.. تفاجئت الصراحة زعما ممكن يكون بصح... وكيفاش غتكون ردة فعل عز... خصوصا انه.. ديما كيقولي انو كيتمنا الدار تكون عامرة بالوليدات ههه.. تسنيت حتا جا لباص لبنتي لينا.. وطلعت لبست حوايجي وخرجت من الباب للخلفي حي عز مانع عليا نخرج بلا بيه او بلا حارس ومعرفتش علاش هاد الفيلم.. كامل.. مشيت درت عند دكتورة نسائية قلتلها الاعراض لي عندي قاتلي نديرو ليكو بعدا ومن بعد ديري تحليلات.. تبسمات فوجهي قاتلي فعلا الرحم. ديال تحمل ثمرة حب اظناه كثيرا عز الاشتياق.. خديت ليكو كنبوس فولدي فحال كنبوس فصورة شخص.. ملموس... فرحت بزاف احساس زوين روح كتربا فالداخل ديالك فاحشاءك من شخص كتبغيه كتموتي عليه.. رجعت للدار..مقلت والو لحسن الحظ وصلت قبل اكتشاف امري لبست كسيوة فالسومو مغرية دالسهرات طلبت العشا من برا وجدت طبيلة رومانسية عشيت لينا وخليتها كتلعب فبيتها مع المربية حطيت لمسات اخيرة علا ماكياجي...عز العرب داخل مع الباب لقا الضو طافي والشميعات لي شاعلين عرفها فعايلي ابتسم جانبيا نزلتلو انا من الدروج.. مدلي ايديه.. عز: واو شنو هاد الجمال لي عندي فداري.
اجي بعدا فين غادين شفتك لابسة شوق: حطيت ايدي علا كول لافيست ديالو اي وحدة عندها راجل شييك بحالك تتمنا تخرج تسهر معاه ولكن الا تجمعات الشياكة والوسامة نفضل نجيبلك الجو دالعشا بررا حتال الدار باش متشاركني فيك حتا وحذة واخا غير بالنضرات. عز: نتي لي فلقلب شوق: نتعشاو.
عز:
. عرفتي نتي لوحيدة بهاد الافكار ديالك لمزيونين لي كتهرسي روتيني اليومي
شوق: اكتفيت بتقبيل خدو
و،جريتو للصال امونجي تعشينا وحنا كنتبادلو الاحاديث والذكريات الرومانسية..
حتا كملنا وحطيت كيك صغيور ..عليه ديكور بيبغون ديال لي بيبي.. مازال كيحاول يفهم بتكشيرتو المعهودة وابتسامتو لي كتغلب عليه يمكن فهم دفعت لو ظرف احمر فتحو وهو كيشوف فيا لقا الايكو.. وهو ينوض عليه عرق الهبال.
انا واخدة مسطي لاح جاكيتو معرفت اش دارت ليه
لاح واحد زوج كراسا كيغوت بحال لمسطي.. عاد تفكرني واش معاه لقاني مصدومة وجا عنقني هزني دار بيا دورة شرفية علا الدار شوق: هيه هيه صافي دوختيني حرام عليك عز: كيلوس راسها سمحيلي من فرحتي راك معارفاش قداش فرحت هاد الخبر جا فوقتو والله. شحال ومن امتا ونتي عارفة وشحال من شهر عندو وقوليلي كيف درتي عرفتي
شوق: حسيت براسي عيانة وخفت نخلعك مقلتلك والو مشيت للطبيبة وعرفت بلي عندي 6 دالاسابيع عز: مغنتعصبش ومغنقولكش علاش خرجتي بوحدك حيت فرحتي غطاات العالم كلو...
دابا نتي خصك ترتاحي مديري والو عندك الخدامة ولينا تقابلها مربيتها دابا ارتاحي شوق: واش انا اول وحدة تحبل مالك بهل ههه عز: خايف عليك نخاف نخسرك انتبهي لراسك واكلك وسلامتك نتي ولينا وهاد البيبيالهوا باش كنتنفس قبل جبيني. وهزني للبيت
حمق وهادي ضريبة حبي ليه...

حب سرى في اضلعي وحشائيا
اضاع زهرة عمري وشبابيا
حب تنكر بالشوق لوصاليا
سآظل اذكر مانسيت مآسيا
واعيش اندب حظي المتهاويا

كدوز ايامي كتحقق امالي واحلامي..واو كنحس بحلاوة لا لا فايتاها كنحس العسل المقطر فتعامل عز معايا من ديما تعاملو معايا زوين ولكن هاد الجنين قربنا كثر من بعضنا ولينا كنقضيو وقت اكبر حنا بربعة.. وكنهتمو ببعض اكثر وعز ولا عاطينا وقت اكثر من خدمتو
انا دابا فشهري الرابع عندي جنين ذكر...الشي لي خلا عز يطير بالفرحة الراجل راجل وخا يقول لي جاب الله ولكن كيبغي ولي العهد امتذاد لاسمو..
خايفة بزاف خايفة هاد السعادة تضيع مني مور ماوصلتها بايدي خايفة نكون كنحلم الله يديمها محبة..

فقت فالصباح ملقيتش عز حدايا.. نضت خديت دوش ولبست بيجامة بيتية فالابيض.. نشفت شعري وخليتو مطلوق جمعتو ببونضو فيه ودينات ميكي ماوس من القدام دزت لبيت بنتي كانت ناعسة حيت اليوم عطلة حاولت نفيقها والو عيت نلعب لها فشعرها ونهرها والو نعاسة بحال شي جد كنعرفو هههه بلا فضايح اصلا هي كتشبهلو فكولشي فالعوينات الميلونج بين الاخضر والازرق.. والبشرة البيضا الفم الحميمر.. الشعر الاشقر بستها وغطيتها..دزت للمراية لي فالكولوار هه عجبني راسي فهاد الحويجات وكنتحسس كريشتي لي بدات فالبروز.. تكلمت شوية مع اميري..مولفة كل صباح كنجمع معاه.. عارفاه كيسمعني وكيحس بيا...
نزلت نفطر كنسمع السيارة دلعز وقفات.. يالاه خارجة عندو سمعت مايك داخل موراه رجعت تجنبت
الحوار كان بالانجلش
عز: كنت فالمكتب ملقيتكش
مايك: علموني وجيت كنجري
عز': الشحنة ديال السلاح الروسي وصلات..
مايك: وصلات وبمعارفنا متقلباتش يكفي نقول الدانجر تتفرشلها الارض ورود
عز: مزيان.. تكلف بالبيع والتوزيع انا هاد الفترة بغيت ناخد عائلتي ونسافرو شوية نبذل الروتين الاكان شي طارئ علمني..
عز': اه داك خونا الا عاود سيفط شي حد من رجالو نحييه منععاودش نشم ريحتو ومنبغيهش يقرب من داري
مايك: كيشوف فيا موراه مسمرة عينيا عامرين بالدموع مقدرش يكمل جملتو دار عندي عز
عز: هييه هييه حبسي نشرحلك غي نفهمك...تنطرت منو وخرجت...لقيت سيارتو فيها المفاتيح طكركبت فيها وزدت هو مكنش متوقع هديك ردة فعلي..
بقا مصدوم بقيت مكسيري شافني حارس البوابة وهو يسدها انا منقصت السرعة وهو يبدا عز كيغوت عليه فتااح الحمار فتح ولو كان مفتحش مكنتش غنوقغكف خليني نيت نموت نتهنا من عالم الغش والكدوب لي عيشني فيه هاد المدة كامل

لقد كان حبي لك حلما فمضى وسأقتل بعدك كل ماأحمبه من لهفة وهوى واتقبل كل اللوغة والالم والاسى.فمعك الفؤاد انكوى وساتجاوز ماعشته معك وساقسى على قلبي واحاول ان انسى كل العذاب والاهات والاذى..لانك سقيته من سمومك فارتوى.. والان لا....ولا. تعتذر ولا تأمل ان ينسى كم اذليته وكم مرة بخيانتك انزوى لا ولا تنسى ان من يشعر بالغدر ليس كمن يسمع عنه ويرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:45 pm

حليت عيني لقيت راسي ففراشي والطبيبة عند رجليا ...عز واقف بعيد عند السرجم عاطينا بالضهر.. نضت مفزوعة. شوق: ولدي ولديي هئ هئ عز: اششش تهدني تهدني عنقني وانا عاد مازايذة فيه عز: هانتي شوفي هز ايدي وتحسسس بيها كرشي تطمنت نسبيا الدكتورة.. قالتلي مكاينش خطر علا ولدي غير نرتاح ومنديرش مجهود حيت نازل شوية يستحسن نبقا ناعسة علا ظهري دارت لي مخدة تحت رجلي ومشات..تبعها عز شوية ورجع..دخل للدريسنغ ديالي.. جبدلي حوايج... وهزني للدوش انا مكنهضرش معاه وحتا هو معبرنيش... انا مقلقة حيت خبا عليا حقيقة خدمتو وهو مقلق حيت درت داك التصرف وعرضت حياتي وحياة ولدو للخطر.. دوشلي بحنان بحال الام ملي كدوش لبنتها لبسلي حويجي ونشفلي شعري... ورجع هزني للفراش ردلي المساند تحت رجلي عيط للخدامة طلعات لي الماكلة.. تحل الباب ودخلات اميرتي.. كتجري اوب نقزات شوي وتجي علا كرشي عز غووت هي مسكينة تخلعات...لينا: ماما فين مسيتي.. شوق؛ حتا بلاصة انا معك كنلعب فشعرها لينا: وعلاس كانت عندك الدكتورة.. عز: حيت خوك مريض.. مكلاش ماكلتو فالوقت ومنعسش بكري وهو يمرض وجينالو طبيبة عطاتو ليبرة لينا: انا كليت فالوقت ومازال ماوصلات وقيت نعاسي وشربت الحليب شوق: انشوف لسانك واش كتكدبي.. ببررءة خرجاتو شوق: اوهو غوز كتقولي الحق عز: وكون كدبات لينا: ايكون كحل هيهي.. سوف خويا خصك تاكل كتهدر مع كرشي عز': علاش متوكليهش نتيا لينا: كيفاس عز'': وكلي ماماك: لينا: يااي واخا..كلينا بزوج كتوكلني ونوكلها بقات فحضني حتا نعسات عز: بغينا نهضرو شوق: مكاين فاش عز: حتال امتا غتبقاي تتصرفي يحال لينا.. كون مكنت داير الجيبيس لسيارة كون راني كندفن فيك انت: متغوتش تخلعلي بنتي.. وزايدون كنت نموت مية الف مرة خير لي منكون مرت واحد مجرم قتال بحال كداب غشاش.. عز اوووف منك اشوق اوف هز جاكيتو وخرج زدح بالباب..
نضت حتا انا من سريري وكلي عزم نفذ لي فدماغي

لبست جينز زرق وسبردية فالكحل.. لبست تريكو دافي ومونطو حتا هو كحل جمعت شعري كعكب بعبث..بست بنتي غيعز عليا نخليها بوحديتها... ..هي الحاجة الوحيدة لي ..غتخليني نندم علا قراري اما قلبي.. فماعطيتوش اهمي واخا غنكويه بحر الفراق هزيت حقيبة يد جلدية...درت فيها شي فلوس.. ووراقي.. وخرجت مسلتة فداك ليل خديت طاكسي وتوجهت للمطار.. منقدرش نمشي للمغرب..حيت اهلي غيرفضوني.. معندناش المراة لي تخلي دار راجلها من غير للقبر وهدشي ملو مغيفهموهش.. رجعت للداري لي فدبي كانت مغبرة وحالتها حاة نظفتها... وخرجت شريت اكل ومن تعبي داني النعاس..
عز بغا يحماق ملي رجع فالصباح ولقا غير لينا فالفراش... تحير مزيان علا العساسة.. مخلا فيما حرا وفيما قلب... المستشفيات الاوتيلات... والمطارات لقاها.. خدات طيارة لتركيا معارفش بلي هديك فقط طيارة لولا...مشا لتركيا اسبوع وهو كيقلب ملقاش لها الاثر حتا من احمد مشا لعندو... والمشكل اهلها كيتاصلو بغاو يسمعو صوتها عيا يتحجج لهم... تعصب بلا قياس فهاد الاسبوع... بطلتنا قلبات علا خدمة... ولقاتها فشركة اعلانات واليوم اول نهار ليها
لبست سروال اسود وشوميزة واسعة فالابيض درت تسريحة شيك. ودرت مايكاب عملي هزيت حقيبتي وتمنيت لنفسي.الحظ السعيد.. غي ان شا الله نرصي اموري ونطلب.الطلاق من عز العرب..
وصلت طلبو مني نتسنا شوية جلست ربع ساعة وعيطات عليا المديرة رحبات بيا..ملي شافت السيفي ديالي قاتلي بلي منقدروش نعطيوك البوسط والسالير لي تستاهلي.. انا: قلت لها محتاجة الخدمة حيت غنطلق مكيهمنيش البوسط...رحبات بي من جديد وقاتلي من اليوم نبدا معاهم..عيطات للسكرتيرة وطلبات منها ترافقني لعند الغرافيك ديزاينر لي غنخدم فالقسم ديالو..
تمشينا شوية لاخر الكوولوار دقات والقوت قال: تفضل.. دخلت وتصدمت
ايي الدنيا شحال صغيرة... شكون قال مور اخر لقاء بيناتنا تقريبا 3 او 4 سنوات فلاگار دمراكش.. انا وهو وعز وخطيبة عز السابقة لي راها دابا مرتو.. نادر: شووووق شوق: ها انت هذا نادر: تقدري تنساحبي اانسة خرجات السكرتيرة جا مدلي ايديه صافحتو طلب مني نجلس.. نادر: زيانيتي بزاف انا:،احترم نفسك عافاك انا مرة نزوجة وانت
راجل مزوج ولي غيجمعنا دابا ومن هنا للقدام هي الخدمة فقط
نادر: شكون قالك انا مزوج.. شوق:،وخديجة ..نادر: قصة طويلة تبغي تسمعيها فضولي تحرك واوميتلو براسي.
نادر:الوقيتة لي كنت قطعت تواصلي معك كنت جاي للمغرب نديرها لك مفاجاة...ولكن صاحبي قالي نمشي معاه لمدينتو هي لولة ومن بعد هو يجي معايا لمدينتي.. فعلا دوزنا تماك زوج دالاسابيع.. زوينة... تعرفت فيها علا خديجة لي كانت فداك الوقت صاحبة ختو عجباتني وحتا هي اسراتني بتعاملها وبكلامها.وبقينا كنهضرو طيلة فترة تواجذي بالمغرب وكمل الكونجي ديالي بين دارنا وخديجة ومقدرتش نشوفك...او بالاحرى معنديش الوجه باش نشوفك مازال قلت خليها الله يسهل عليها بماحسن مني...دازت مدة واتاصلات بيا خديجة كتبكي قاتلي بلي دارهم بغاو يزوجوها بزز وهي هرباتلهم ومعندها فين تمشي ومكتعرف من غيري.. قلتلها تمشي لدارنا وتكلمت مع والديا... بقات عندهم شي ايامات.. وولا با كيغوت عليا وكيقولي خصك تجي تدير الحل مع هادبنت ناس شفت حتا عييت وهبطت تزوجت بيها... ونهار فاش تلاقينا فلاغار كنا عاد راجعين من الشمال كنا دوزنا شهر العسل تماك جبتها لعندي وبقات الامور كلشي مزيان حتا وقعات لي كسيدة..وبقيت شهرين كومة...ملي فقت.. فقت هكدا كيما كتشوفي رجع بلور بعد عل المكتب باش توضاحلي الرؤية كان علا كرسي متحرك...انا شذيت راسي بقا فيا بززاف واخا كلشي الحمد لله علا الصحة لي هيا كنز كبير وانا كنعرف نادر كيما كان الحال هو ماشي انسان خايب..: شوق: الحمد لله لي مزال بالحياة.. ولكن فين راها خديجة نادر: معرفتش.. ملي شافت العلاج بيعني لي مورايا ولي قدامي وسمعت الطبيب قال مكاينش امل فحالتي سيفطات لي وراق الطلاق ومشات فحالاتها وانا طلقت مكاين لاش نعدبها مع واحد معاق بحالي...
بقا فيا بزااف وتاترت لحالو رجعت لدار قلبي منفوخ عليا.. .

داز اسبوع جديد اظناني فيه عز شوقي واشتياقي ماشي غي لحبيبي هاد المرة ولكن لبنتي منقدرش ناخدها معايا ليتني كنت ماماها فعلا..كنت منفرقهاش.. حاسة بالحنين لكلشي لداري لحياتي مع عز العرب ولكن ميمكنش.. نرجع لمجرم كذاب..
الخدمة غادة مزيان وحتا علاقتي بنادر. تعدات الشفقة وقبلت نكونو اصدقاء.....اليوم داخلة للدار كنشعل الضو كنلقا عز مهبط راسو حالس فوق الفوتوي رجل علا رجل.. عز: توحشتييه بزاااف لدرجة تهربي من دار راجلك وتخلي بنتك...علا قبلو شوق: كنحاول نبين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:47 pm

لقوة وانا ركابيا كنسمعهم كيخبطو فبعضياتهم من الخلعة.. شوق: اش كتخربق انت عارف السبب لي خلاني طجييت... منك وسمحت فلينا منقدرش نعيش مع سفااح بحالك ووجودي مع نادر كان وليد الصدفة لاغير...ودابا عطيني التيساع لي بيني وبينك ورقة نسنيوها اتفاقيا وهاحنا مفارين...مالنا علا هاد حريق راس ناض جمعها معايا حتا درت: لا الالة مبيناتناش ورقة..بيناتنا حياة وعمر وعشرة وحب والدليل انو من نهار رجعت علا قبلك...ولقيتك مكايناش مشفتش النعاس كندور نقلب عليك غنحماق بلا بيك ...بيناتنا.. وعود وعهود منفرطوش فبعضياتنا بيناتنا زوج وليدات...لينا ولي فكرشك.. واش محشوماش عليك تحرميني من ولدي شوق: اش كتخربق اينا ولد مكيشرفنيش يكون عندي ولد منك انا درت الكورطاج... هادي زوج دالاسابيع باش تهنيت منك..ومنو خرج عليا وخرج من حياتي.. عز: لا لا لا نتي كتكدبي ياك غي بغيتي تمرضيني وصافي انا كنعرفك مديريهاش.. شوق: مع كنت لابس تياب فضقاضة مبانتش كرشي.. لي عندي قلتو ولدك مات..عينيييه حمارو بغاو يديمارو يالطيف.. والدموع شلال عمري شفتو هكدا كان لابس تيشرت عروق ايديه بانو تزيرو دفعني بركلة حتا ردني ليه الحيط وجرني من شعري وكيغوت علاش قتلتيه علاش علاش.. ماوقف من الضرب حتا شاف الدم تحت منها ولا ضاية..
هاذ ي اخر غنادهم وكدوبهم والا جيتو للحق هي زادت فيه بلا قياس واستفزاتو وهاهي بهاد التصرف خسراتو للابد وخسرات ولدها وممكن تخسر حياتها

بقا مصدوم فبلاصتو معارف لامايقدم ولا ميوخر... حتا شافها كتضيع من بين ايديه كتنزف طلب الاسعاف ومشا معاها فيها... مقربلهاش ماشدش ايدها ماقالهاش نوضي او تمسكي بالحياة ابدا هو لايزال تحت وقع الصدمة كيشوف وصافي.. دخلات للغرفة العمليات وهو طلب منو الطبيب يوقعلو.. علا الاوراق... شوق اجهضت... وفهاد الوقت من الحبالة تقريبا الشهر الخامس هدا يشكل خطر كبير عل الام اضافة انها نزفات بزاف استمرت العملية ساعة....تمت بنجاح وخرجوها... لغرفة عادية...عز العرب بقا فالكولوار اليل كامل مسهوت... مصدوم.. احيانا كتهربلو دمعة من عينيه... لم يستوعب بعد كذبتها..الي بسببها قتل ولدو بيديه.. نعل حياتو وظوروفو وحماه السابق لي دخلو لهاد المعمعة لي خسر بيها اغلا ناس علاقلبو...
صباح اليوم الموالي..
فتحت عيني... وانا كنموت بالحريق الم يمزق احشائي.. تقعدت شوية علا سرير عاد ستوعبت انا فغرفة طبية.. المصل مغروس فايدي ..ضربات شي حاجة فقلبي كانها جرس اندار خلاتني نتحسس بطني.. لي لقيتها فارغة.. اين هو طفلي.. اين اميري عاد البارح كان هنا كان معايا فاحشائي مؤنسي فوحدتي فغربتي.. جاتني هستيرية نترت السيروم ونضت كنضرب لي لقيت قدامي مشعرتش تحل الباب دخل عر.. مكيشوفش فيا الدموع مغرقين عينيه..فقط يمسكني ويحاول السيطرة علا جسدي المنهك وعينيه فالحيط بقيت كنطرطا هكداك حتا غرق لباسي الطبي بالدم من جديد وغبت عن الوعي..
دخلو الممرضات وتبعهم الطبيب..دارو لها لي سوان... وطلب من زوجها يرافقو للمكتبو تكلمو شوية وعطاه شوية التعليمات للحفاظ علا صحتها.. يوماين وتقدر تخرج من المصحة الا ماجاتهاش انتكاسة بحال ديال قبيلة.
رجع عز لعندها هاد المرة وقف عند راسها حتا حلات عينيها
عز: تحت ضراسو سمعي نقولك.زوج كلمات مغتلوميني مغنلومك..بزوجنا قتلنا ديك الروح وغنتعاقبو بزوج وعقااابنا نكملو حياتنا مع بعض باش فيما نشوفك وتشوفيني نتفكرو جريمتنا.. سالات الهضرة ..
تماثلت شوق للشفا من جروحها الجسدية اما النفسية عمرهم يبراو.. عز جابها لامريكا.. بلا مايهضر حتا كلمة معاها للحها وخرج... وهي ولات غي مسهوتة.... مكتهضر مع حد حتا انها رفضات تقرب من لينا ..كتشوفها كتفكر ولدها لاخر كتمر الايام كلها فغرفتو.. قراب لبعض وقاهرهم شوقهم لبعض واخا مكيبينوش انما كيبقا فكل واحد منهم للحال ملي كيدوز حداه لاخر ومكيعبروش حتا بطرف العين...عز.. شافها دبالت بزاف استشر مع دكتورتها لي نصحاتو يشوفلها اخصائية نفسية... ثلي بدات كتجي عندها للدار.. شوق رفضات فلول ولكن عز فرض عليها اصلا ولا كيعلمها بصيغة الامر..مابقاش.. حنين وظريف معاها.... ولات كتعصبو صبيانيتها وتبرهيشها رغم انو بينو وبين نفسو عارف ومتاكد انو كيبغيها كدور عجلة الايام.... والحال هو الحال.. عز وشوق في جفاء
عز دخل لبس كوستار دالسهرات فالكحل معروض لاكبر حفل رجال الاعمال فالعالم...كتم فبحال هاد النوع من الحفلات اكبر الصفقات منها القانونية والمشبوهة...مر بجانب غرفتها كان يتمنى ترافقو زوجتو بحال كاع الرجال ولكن.. الحال غير الحال كانت غارقة فالنوم والغطا هارب عليها..قبل جبينها وغطاها... ملي بغا يبعد تقلبات شدات فايدو.. كانت. كتهدرز.. باسمو كانت كترسلو مايمشيش.. ابتسم.. وقبل ايدها وعطها فوق كرشها.. عمري عمري نخليك.... خرج.. ركب سيارتو... وتبعاتو سيارة الحراس... دخل للقصر الحفلات بدا كيسلم مع هذا يطلقو يشدو لاخر...
شحف بالكلام والسلام.. مشا هز... كاس نبيذ احمر.. واوقعه من يده..
ماذا رآى او ماالذي حدث معه!!؟؟

صوت تكسسر الزجاج ايقضة من غفوته... ساس راسو يمنة ويسارا لايعقل مراته عيناه...تبعها كيجري.. هي كيف لا يعرفها.. وهي التي كانت تقتسم واياه الحياة..
تبعها كيجري حتا لحق عليها.. نانسي نانسي... دورها وتصدم.......اسف اسف سيدتي...ظننتكي احداهن.. السيدة: لا عليك
اوف اش وقع لي مايمكنش مور هاد المدة كامل هاد السنوات لي مرو علا موتها وانا ناسيها ونتخايلها ليوم... فك ربطة عنقو... وتوجه للسيارة... دخل للدارو تخشا تحت ذوش سرح شوية خرج لبس حوايجو مشا لبيت لينا... مالقاهاش... كيدور ويقلب... بدا بغا يغوت علا الحرس.. دخل لغرفة شوق يسولها... لقا لينا ناعسة فحضن شوق الام الي ختار لها منظرهم ملائكي... ادمع عينيه... ابتسم من فرحتو ان الامور رجعات لمجاريها يمكن العلاج النفسي بدا كيعطي الاكل ديلثالو بلا سابق انذار ومور شهور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:48 pm

تخشا ففراش زوجتو لي هجرو... لف ايده عليها وضها هي وبنتو بزوج... وغرقو فالنوم..
فالصباح حليت عيني منظر غريب اشياء هجرتني منذ شهور احساس بالدفئ العائلي بنتي لي خافت باليل وجات تخشات حدايا رغم اني قسيت عليها مؤخرا وزوجي كدلك قررت ندير عقلي ومنديرش فيها غبية ونقولو اش جابك حدايا.. او او قررت نوضع حد للهجر والخصام قررت نسترجع عائلتي.. طفلي فقدته...للابد وتصرفاتي مغترجعوليش ربي مكتبلوش يعيش... مغنفقدش بنتي وراجلي حتا هوما نضت دوشت وعدلت حالتي لي هملت لبست فستان ابيض خفيف سشورت شعري لي طوال... وخليتو مطلوق علا طولو حطيت شوية دلمايكاب.. وجدت للفطور.. بدلت لبنتي.. نزل.. عز.. كيلبس فساعتو... نازل مع الدروج بجينز وجاكيت كوير كحلة.. مكشر ومبتسم فنفس الوقت علامة التعجب تعلو محياه.. عز: بتردد ولاول مرة يتوجه لها بتحية ماشي امر صص صبباح الخير.. شوق: بابتسامة صباح النور.. ابتسم... حتا هو قرب ناحيتها.....العيون مركزة فالاخرى مخرجهم من غفوتهم غير صوت كلاكس باص مدرسة لينا

رجعات حياتي لنصابها... ورجعت لتفسيتي الطبيعية ووقفت الجلسات لعلاجية حيت مابقيتش محتاجاهم...اما علاقتي بعز فتحسنات..وخا كانت صعبة فلول نقدر نشبها بعلاقة زوج تزوجو محاملينش بعضهم وشوية بشوية تقربو.. الحاذث قد ما اذاني قد ماهزني وحفزني نحافظ علا زوجي.. وداري... اليوم حنا فالطيارة والوجهة.. عرس ختي وصاحبتي وحبيبتي اريام... انا وراجلي وبنتي قررنا نسبقو زيارة اهلي واهلو علا بكري زيارة خفافية.. باش نتفرغو للمساعدة فعرس صحابنا هادي هي لوقت لي محتاجينا فيها

انا نزلت عند اريام فدارهم انا وبنتي وعز بقا فالاوتيل مع ايمن...كندوز النهار فالتقدية... مع اريام داكشي.لي خاصها اما انا جبت لها من لهيه... داكشي لي عمراتلي بيه لافاليز نهار عرسي منسيتهاش فيها....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:49 pm

اليلة افكاري تتحسس جذورها...في طابور الحب. من اجل الحب...ابحث عن نفسي في عيون الاطفال...شبح ..جثة نتنة..البوم ممزق..افسد علي امسيتي..حولني من قمر مضئ الى اخر هرم..
يااه لهاذ الدرجة مازال راها فبالج لهاد الدرجة السنين منساوكش.. اشنو محلي اذن هنا من الاعراب.. ليس سوى مربية لابنتك... شريكة فراش...وعارضة ترافقك في سهرات الابهة...بقيت مصدومة شادة حنكي شنو فيها مافياش... وقفت قدام المراية.. مالي انا حتا انا زوينة وعامين كناخد ملكة جمال.. الجامعة... جميلة ذكية ومثقفة ولم اقدم له سوى الحب... عمري غدرتو او نقصت منو كيف ما دارت هيا... اشنو فيها مافياش... اااها بصح انا امرآة غير مكتملة... لم اجرب طعم الامومة ولم اهديه الطفل لي هو باغيه.. مرت ست اشهر علا اجهاضي وانا لا استخدم اي وسيلة لمنع الحمل.. وباقي..محملتش.. واش يمكن هدا هو السبب لي كيخليه يتحسس من ذكري ليها طبعا هي ام بنتو الوحيدة. .بقات افكاري تديني وتجيبني افكار لعينة.. مقتاتني حتا فطفلتي البريئة لي مابدلتهاش قبلة الصباح.. وممشطلهاش شعرها كيفما كتبغي ومقدمتلهاش الگوتي بايدي.. لبست وتانقت ...وخرجت من ممري السري...كانت سيارة الاجرة فانتظاري... توجهت للدجتورتي النسائية...الدكتورة مزيان لي جيتي علا قبل التحاليل شوق: اشمن تحاليل الدكتورة: علاش راجلك ماقالك والو!!! .شوق: مفهمتش.. اش كتقصدي.. الدكتورة. ماكاين منخبي عليك هادشي ناقشتو مع راجلك.. نتي مور الاجهاض ديالك لي رقع لك فشهور متقدمة من الحمل وهذا فحد ذاتو خطر.. وقعلك التهاب حاد فمخاطية الرحم يصعب الا مكانش يستحيل معاه حملك.. وانا خرجتلك مضادات التهاب... هادي شهور وانا كنكتبهم لراجلك باش تشربيهم واش معطاهمش ليك.... ..جات الممرضة زوللتلي الدم..من ايدي وانا صامتة عينيا مغرغرين بالدموع.. مشيت لواحد الجسر معلق.. وطحت فالارض.. بكيت علا راسي علا حالي... علا حياتي وعلاحبي الضايع هباء منثوراا

بقيت جالسة حتا ظلام الحال تنفخو عينيا بالبكا وصوتي تحشرج...وقلبي حرقني... حسيت بالبرد ونضت رجعت للدار.. لقيت الضو طافي... جيت نطلع مع الدروج حتا جرني لعندو ولوالي ذراعي ولا صدرو عند ضهري وهدر مكنزز علا ضراسو. عز': فيين كنتي من الصباح وانا كنقلب عليك علاش خرجتي بلا اذن وعلاش مكتجاوبيش فالتلفون. شوق: ماشي شغلك.. شكون انت باش تحاسبني......تفووو صرفقني... وردديتلو التصرفيقة معرفتش منين جاتني ديك الشجاعة منين جاتني ديك القوة...هو تصدم بقا مبرق فيا عينيه شفت فيهم تغرغيرة بريق كان غيخليني نضعف ونطلب السماح ولكن ملي تفكرت غلطو طلعت مع الدروج. هماوجدزجات لي طلعت ورجع.. جرني من شعري... كيضربني... انا كناكل العصا وهو كيبكي مقدرتش نفهم شعورو علاش هاد الازدواجية.. طلقني بعد معاناة وطاح حدايا شاد فراسو طلعتو هبطتو باحتقار شوق: هادي هي الرجولة هادي هي الحياة باش واعدتيني فين الامان والحب والاحلام الوردية كل مرة كتضربني كتواعدني موراها وتحلف عمرك تديرها.. لكن الطابع يغلب التطبع همجي حيوات.. متوحش..زير علا ايديه وعينيه حمارو.... ضرب الحيط حتا سمعت عظامو... اكيد تهرس طلعت للبيت ونزلت مع الحيط كنبكي... ليلة تانية غتدوز عليا.. كيف السم... بقيت هكداك شي ساعة... دخل...هاز كآس ديال الكحوليات فايدو....من مشيتو باينة فيه الثمالة جلس حدايا فالارض وحطو حداه منطق بحتا كلمة ولاحتا انا مدة نطق.. موراها..عز: بصح كنت كنبغيها....وكانت حبي الاول.. واول انسانة تحرك مشاعري... ولكن حبي وثقتي ليها اهتزت قبل ماتباني نتي من نهار بدلاتني.بغرامات مخدرات.. كناكد لك انه لي عشتو معك معشتوش معاه والحب لي فقلبي ليك مخداتش حتا ربعو.. ولينا مكتشوفهاش بنتها هي بالنسبة لي بنتك نتي.. شوق: ززوول ايدك...كنكرهك انا طلقنييي عز: مستحيل شوق': علاش انا خدامة عندك او مربية جايبها من اسية انا انسانة ومن حقي نعيش كيفما بغيت ومعامن مابغيت عز': معايا انا ومن غيري معندك عيشة.. شوق: انت اكبر اناني شفتو فحياتي.. انت باغي غير لي تربي بنتك وكون كنتي كتعتبرني كيف ما كتقول مرتك كون سعيتي باش نتعالج ونولد انت حتا دوايا مستخسر اني نشربو... علاش علاش خبيتي عليا علاش حكمتي عليا بالاعدام ملي بغيتي تحرمني من امومتي... جرني من ايدي نازل بيا مع الدروووج.. بزربة قلت غنطيحو دخلنا للكوزينة.. حل بلاكار...وبدا كيعرم فالادوية... هذا كتشربي فعصيرك المفضل دالصباح.. وهدا كتشربيه.. فمحلولك الرياضي...بعد كل حصة رياضية والاخير كنحرس نعطيه لك بايدي كل ليلة فكاس الحليب واخا كتعدبيني باش تقتانعي حسبالك انا مكنتعدبش كل مرة كنتفكر انو انا السبب فحالتك.. عند بالك ماباغيش الولاد منك انا كنموت فالساعة وفالدقية الف مليون مرة هذا هو السبب لي مخليني حساس وعلا اعصابي فالاونة الاخيرة.. شوق: علاش مقلتيليش علاش عز: لاح الكيسان لي تماك كامل وكيهرس فالواعن حييت كنبغييبك وماباغيكش تتعدبي ماباغيكش تحسي بالنقص وتدورلك فالخوا وتهجربني من جديد حسي بالنار لي فيا مقادرش نستحمل البعد من جديد ماقادرش علا عز الشوق

غرييب غرييب ياقلبي غريب..اناديك طوال الوقت لاتجيب.انت لي سببا للسهد واللهيب اتقبل منك كل الاحزان بصدر رحيب..رغم ان ولائك لي وجيب..من اليوم سأكون لك الحسيب والرقيب وسأكويك نارا وحرا لهيب وستمر معي من وقت عصيب...والله امرك غجيب.. لابل رهيب.. فبعد ذاك الجفا من الحبيب ....تعود لتراضييه في وقت قرييب..
الم اقل بأنك. فعلا غريب
شدلي فايدي انتي حبيبتي وحياتي وعمري وحلمي هو تكوني ام ولادي عطيني فرصة... هانا كنعتدر منك.. شق:،فات لفوت نترت ايدي... وجيت خارجة من الكوزينة... هو يطيح قدامي علا ركابيه معلق فايدي عز العرب: شنو بغيتي ندير هانا كنترجاك كنتوسل لك انا عز العرب الصافي.. عمري ضعفت او تحنيت قدام شي حد اليوم انا كنتحنا قدامك متخلينيش... كملي معايا لي بديناه... من غدا ناخدلك رانديفو عند اكبر اختصاصي امراض نساء وتوليد... غلطت ملي خبيت عليك ..وقلتلك السبب... دفعتو ومشيت.. طلعت مع دروج.. بقا فيا وضرني قلبي... رجعت بشوية للمطبخ لقيتو كيفما خليتو... صوت بكاه مسموع حطيت ايدي علا كتفو... تواعدني عمرك تخاصم معايا... .هز فيا عينيه تخالط الضحك بالدموع.. جرني فوق ركابيه كنوااعدك شوق ': وتواعدني تبقا تشد خباطاتك عندك راك كتقصحني.. عز العرب: كنوااعدك.. ان شاء الله تقطع قبل متحط عليك... زدا جبهتي مع جبهتو كنبغييك وكنموت عليك...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:50 pm

وعمزكري نسمح فيك.. وياربي يوفقنا وتبرايلي.... ويرزقنا الذرية... هادشي لي كنتمنا فحياتي..
شوق: مكتحشمش وانت كتدعو الله.. مكتحشمش وانت كتوقف قدامو فصلاتك عز مكشر: كيفاش..شوق: خدمتك اعز.. خدمتك.. واش مناويش تبدلها حرام هاداكشي حرام.. والشراب حتا هو خصك تحيدو.. الا بغيتينا نكملو بزوج ونوقفو قدام االله ونطلبو منو بلاخجل... ويكون عندنا يقين انه غيستجبلنا.. عز العرب': لاتزر وازرة ةزر اخرى ربي كبير وعارف نياتنا.. الشراب غنزولو من دابا.. ناض للميني بار لي عندو فالمكت ديالو.. جمع كلشي داكشي فخنشة ولاحو فالزبل... ولكن الخدمة عطيني شهر...شهر اشوق نكمل لي فبالي كنواعدك عمري نتلفت لهادشي كنواعدك. شوق: شنو فبالك عز: حبيبتي حبيبتي من بعد تعرفي شوق: عاد واعدتيني متكدبش عليا عز: وانا مكدبتش عليك انا دابا مخبي عليك كاين فرق.. شوق: عااافاااك واقوول.. عز: توحشتك... بزاف زاد خطوة بزاف وزاد خطوة اخرى حتا زداها مع الحيط... شرع فقبلة طويلة انستهما الماضي والحاضر.. حر الخصام..واطفآت حر ولهيب عز الشوق

حملها بين ذراعيه... رماها علا السرير....هي وبدا كيزول عليها لباسها.. هي كانت مترددة فالتجاوب معاه حيت ولات كتحس براسها ناقصة... كتحس راسها ماشي مرة مادام.. حلم الامومة بعيد عليها....حس بيها الشئ لي خلاه يزيد جرعة التغزل
..بجمالها وتناسق جسدها.. طبع قبل ملتهبة فجميع ذرة فجسدها... تحكمات فيه رغباتو خلاتو.. يمتص رحيق رقبتها حتا خلاها.. تزهو بجميع الالوان... عض اذنها.. الشي لي خلاها ترجع تنسجم معاه... رجع للشفتين... موطن رغبتو.. مرورا بالصدر.. الي استكن فيه واتخدو.. سريرا.. له..
ملي وصل لاوج عطاءه.. واشعلة الشهوة وفتيلها نارها وفعلت بهما مافعلت جاء وقت الاتقاء الاتصال والالتحام... اجساد تتلاقى انفاس.. تتبادل.. صدور تعلو وتنخفض.... اهات ..وآنات...اصوات ارتطام.......
اوقفها بزوغ شمس المحبة

هكذا ودعنا الماضي هكذا ودعنا الالم والاهات...ودعنا الاحزان...بدآت رحلت العلاج.. تحاليل ادوية جلسات طبية الام جسدية ونفسية لكن لم يفارقني لحظة يده في يدي عيناه تتفحص محيياي تحاول ان تستشف ما احس به...اسبوعان.. وانا فالمشفى.. لمتابعة الفحوصات والمعاينات السريرية وهانا ذا اخرج اليوم.. مع شفاء بنسبة 90% فالمية... لايفصلني عن...رحلة الامومة سوى... لقاء...مقدس... ادعو الله الا يؤخره فانا بحاجة له لالتئام الجروح... اه طفلي كم اشتاق اليك.....
ناعسة فحضن زوجي.. بعد ليلة رومانسية.. حتا كيفيقنا اتصال. قبل طلوع الشمس بسويعلت اتصال.. هز كيان عز العرب هاد شي واضح علا محياه.... جابلي لينا ..وغادي خارج وكيوصي منتفرقش عليها ولو للحظة رجعت.. نعست. ..حتال الصباح... وجدت اكل بنتي لبستها حوايجها... وديتها بنفسي للمدرستها ورجعت مع الشوفور وانا كنوصي فالمربيات ميعطوها لحتا واحد من غيري انا او باها... الصراحة خلعني.. عز بكلامو... هاد الصبااح....
رجعت وقفت مع الخدامة علا الغدا حتا وجدناه.. وجلست كنتسنا قدوم عز العرب قالي بلي غيجيب لينا فطريقو.....لبست كسيوة طويلة بالوان فاتحة.
درت ضفيرة جانبية بمايكاب نهاري.. فاتح... وجلست فالجردة كنقرا مجلات..الموضة عشقي وهوسي.. حتا دخل عز معرعر...عز: شووووق جبتي لينا شوق: لا انت لي قلتي غتجيبها ماشي انا..واش غتحمقني عز العرب: لينا تخطفااات تخطفااات اشوق بنتي... واش ماحساش بيا... شوق: طحتي علا ركابيا بنتي حتا انا واش متاكد انا وصيت المربيات.. عز: واش هدشي فيه اللعب....
تلفون عز كيصووني....ترن ترن ترن
عز: الو
المتحدث بالانجليزية: خمس سنوات.. من التعفن والظلام..
عز: هههه دجيييم ماذا تريد ايها الجرذ
دجيم: ثمن كل الصفقات التي خطفت بغيابي.. ممتلاكتك..وثروثك.. مقابل ابنتك.. عز: حقيير..دجيم: للست بحقارتك عز: اتذكر يوم اخبرتك اني افي بكل وعودي... المرة الماضية ارسلتك للسجن هده المرة سارسلك الى العالم الاخر الى دار الخلود دجيم': حس دعابتك يعجبني... اموالك عند منتصف الليل ام راس ابنتك...
عز العرب: موافق..

شوق: واش حماك هدا عز: اه.. انا كنت ناسيه ومخليه فحالو هو قلب عليا غيلقاني...متخرجيش من الدار حتا نجي... شوق: شديتو عنقتو جيبلي بنتي عافاك... عز: العرب قبل جبيني كنواعد احبيبة اليوم بنتك تبات فحضنك... خرج ومعرفتش لفين..
دقت ساعة الحسم منتصف الليل... مستوذع قديم... عز ..ومايك بوحدهم... كيتسناااوو..
جات سيااارة سووداء..ضرباتهم بالضو تبعاتها اخرى... نزل..العجوز اللعين مصدرا ضحكة...مجلجلة للارجاء..
صوت الحذاء طق طق طق
ذجيم: فتشوهم وجردوهم من الاسلحة.. عز: تراجع للهجروم.. اريد ان ارى ابنتي...
دجيم.. صفق لهم.. تحل الشرجم وظهرت الفتاة ابتسم لها عز وبادلته الابتسامة.... عطاهم سلاحو حل الكوفر ودفهكع خمس... مانيطات.. عامرين دولارات شافهم دجيم فرررح تا مقداتو فرحة امر ينزلهم البنت.. وداعا حفيدتي كنت اود لقاءكي في ظروف احسن هههخه.. تسلمها عز عزها.. وشوش فاذنها.. وسلمها لمايك لي ركب معاها فسيارة ومشا عز بقا داير ايدو فجيابو راسم ابتسامة جانبية دجيم: الن ترحل هههه لا تنتظر ليس لي مزاج للقضاء عليك اليوم.. انا فرح باسترجاع مملكتي... اذهب عز: اما انا فلدي. هههه...قترب منو جبد موبايلو. ...
عز: اود ان اعرفك علا عائلتي ابصغيرة....هذا انا.. هذه زوجتي.. وهذه لينا طفلتي... شاف الصورة وخرجو عينييه... ذجيم: لايعقل كيف كيف عز: انت غبي... كيف يمكن لاب اشقر وام شقراء انجاب فتاة سمراء بعيون اسيوية هههههههههاااااايي
ابله

دجيم: من الفتاة التي سلمتها لنا المربية علا اساس انها ابنتك.. عز: زميلة ابنتي في الصف هي ابنة حتكم الولاية.. فقمت باستغلال هذه الصداقة..ههه..مان اختطفت.. ذهبت له. ووعدته بان ارجع ابنته دون شوشرة...فوافق.. الان مايك.. اخدها له بعد ان صور عملية تسليمك الطفلة لنا بعد خمس دقائق ستمتلآ جنبات هذا المكان النتئ بسيارات الشرطة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الجمعة يوليو 28, 2017 2:53 pm

عز وشوق...عز سمع انين الشوق... عز: شوق شوق شوق: عز': هئ هئ هئ اش واقع شكون هاد الناس...عز:ششش متخافيش احبيبة انا معك.. قلتلك متخرجيش من الدار علاش مكتسنعيش شوق': كيفاش انت لي سيفطيلي رجالك...قلتي لي بلي لقيتي لينا وديتيها للمستشفى.. عز: مييغد كان عليا نقولك كلشي من الاول شوق: اش غتقول': انا نعاود لك من اللول.. انا...فالاونة الاخيرة وليت كنشوف بزاف خيالات ذنانسي مهتميتش للامر واعتبرتها تهييئات فقط ولكن نهار عرس ايمن واريام تماك تآكدت بلي ماشي تهيئات..لاني تبعتها حتا ركبات فسيارة...والاشباح معندهاش سيارات... انا ظنيت ان دجيم خصوصا مور ماعرفت انه كمل عقوبتو السجنية...بغا يلعب معايا هاد اللعبة وجاب شبيهة لنانسي.....فحطيت رجالي ضمن مجموعة رجالو والاتصال لي جاني لبارح خبروني فيه بلي خطة دجيم كيردون هي خطف لينا.. فكرت وعاود فكرت كيف ندير نضرب عصفورين بحجر واحد..نحافظ علا بنتي ونرجع دجيم للحبس.. وجدت اموال مزورة حيت عرفتو غيطلبها... وبلغت اب جاندي لي هو الحاكم الولائي انو عصابة تزوير اموال عندها نية فخطف بنتو... عرضت عليه تعاوني وقبل الوقيتة الي نتس وصلتي فيها لينا...للروض انا كنت الداخل وشفتك.. وصيت المربيات انه لي جا بغا لينا تعطيه جاندي ولينا ديتها عند مرت مايك...شوق: علاش هادشي كامل..عز: باش يتشد دجيم بتهمة الخطف وتزوير الاموال لي لابساه وميتدكرش السلاح والمتاجرة فيه حيت نقدر نمشي فيها حتا انا..دجيم تواجه مع الشرطة ومات بسره وهذا هو السبب لي خلاني نطلب منك الوقت عاد نتخلا علا تجارتي شوق؛ وكيفاش حييات نانسي وااشنو بغاات انا مافاهمة والو.

عز: حتا انا ماعارفش احبيبتي ولكن لي عارف انو مغنخلي حتا حاجة تاذيك.. تدفع الباب ودخلات نانسي بنلابس جلدية.. اوهو عصافير الحب...انا نكملكم القصة... ..انت شخص اناني... مرحمتينش مرحمتيش توسلاتي.. وحرمتيني من بنتي مابغيتيش تسمع لي مابغيتش تفهم بلي حتا انا راني ضحية بحالك شنو الفرق بينك وبين بابا والو بزوجكم دمرتوني. .هو لعب بيا واستخدمني فصفقاتو وانت لعبتي بمشاعري ونكرتي حبي ليك.. الشئ لي خلاني منرفضش عرض بابا لي رسلي مع الدكتور ندخل معاهم فالتمثيلية مقابل الانتقام منك واسترجاع بنتي..فعلا وقفو قلبي لمدة دقيقتين باش تتاكد من موتي وتدفن تابوت خاوي عليه شاهدة تحمل اسمي.... ولكن انت نسيتيني دغيا تزوجتي وبغيتي وعطيتي بنتي لوخدة غيري... انا كنكرهك كنره بابا كنهره كاع الناس غنعذبك كيغما عذبتيني لا عدبتوني.. انت وهو وهي كلكم غنشعل فيكم العافية....جابت... بيدو ديال ليسانس كتكبو عليهم مصدرة اصوات وقهقهات خلات الكل مصدوم عز منطق حتا ببنت شفة.. كان مدابز غير يفتح الوثاق ديالو..

تسمع ضجيج فالانحاء شجار تبادل عيارات نارية تدفع الباب... نانسي كتزرب تشعل عود الثقاب.... لكن رصاصة...حالت دون ذلك.. مايك.. صديق عز انقده من السجن سابقا ومن موت محقق حاليا جميعها بسبب نانسي لي تاكدو دابا من موتها....عز شاف فيها بشفقة وهي مدرجة فذماياتها... شوق بدات كتكح وكتختنق من ريحة البنزين...كان حوض ماء كبير تماك عز: شوق. عارف الما بارد ولكن احبيبة.. هدا هو الحل مخلاهاش تجاوبو جرها وترماو بزوج فوسد الحوض.... شوق معلقة فيه ضامة نفسها لحضنه هو مدور ايدو عللا خصرها...شوق: كنت خايفة بزاف...عز: كنقولك ديما ملي نكون معك متخافيش وديما سمعي كلاني ملي نقول متخرجيش،هي متخرجيش... شوق: كيفاش عرف مايك بلاصتنا عز: بيناتنا نظام تابع شوق: شافت فيه بتكشيرة كلشي سالا دابا عز: كلشي سالا شوق؛ متاجد عز: متاكد حطات جبينها علا جبينو... لكن هو باغتها وحط شفاهم علا بعض

كل قصة عندها معنى وقصة عز الشوق قصة دزوج دناس فارقاتهم بزاف
دلحوايج... وباعداتهم المسافات وجمعهم الحنين والحب لبعض... الا كتبلنا الله شي حد نكملو معاه حياتنا واخا تنطبق السما عل الارض هو لي عندنا واخا نمشو لاخر الدنيا واخا نهربو منو..

بعد ستة اشهر.
عز خلا خدمتو ودار بالفلوس مشاريع خيرية فبلادو...مهدي تزوج..سنا بوعبيد.. راها مزيراه يتريني وشارياليه فنيد الحماق بغاتو يولي اسر بزز.. ههه اريام وايمن ..ربي رزقهم ببنوتة سماوها سامية.. عقلي المسخوطة انا منسيتش وعدك ليا ههه....واليوم غنزلو للمغرب باش نحضرو للسابع..

انا وعز ولينا فالطيارة...عز: مال وجهك مخطوف متقوليش مازال كتخافي من الطيارة..شوفي لينا حسن منك..لينا: انا راه سزاعة شوق: شجااعة لينا: سزااعة شوق: نوض عليا نتا والگرواتة دبنتك محملت نشوف فيك عز: شوق جاتك عليا الحالة.. شوق: وااع احمباك متبقاش تفقس فيا عز: اربي شنو درت لك شوق: مييك متعرفش تمييك..عز: بغمزة عليك لا شوق:تفو عز: هاد الكلمة شحال من مرة دوينا عليها وزايدون هاد الايام كلشي معاجبكش الحال فحال الا نازلة للمغرب علا عينيك قوليها من اللول كنا اعتدرنا من اريام وايمن شوق: هاهو تاني غيؤول هضرتي.. شوف ماعندي منخبي كنت بغيت نخلها لك نفاجاه حتا نكون بين اعلنا وناسنا فالمغرب ولكن انت مخليتنيش عز؛ بانتباه شنو!! شوق: انا انا حاملة عز:

شوق: اشريف وابسم الله عليك اويلي المضيفة واختي عافاك شريبة دلما السيد تصدم.. واصافي غانوض محاملاش درت بناقص عز: شنو هي لخاطر. شوق: دابا تگعدتي لحاجة لي فيها لخصوممة معايا انت كتوگظ فيها عز: وانا نقدر انا فرحان بزاف بزاف بلاتي.. ناض بقا كيهضر شوية مع لمضيفة كنشوفيه دخل لردهة القيادة.. وهضر المسرفق فالنايك.. سيداتي انساتي سادتي اليوم نهار مميز فحياتي ربي جازاني انا ومرتي مور مدة طويلة من زواجنا وبعد رحلة علاج طويلة ...بحملها انا ليوم فرحان وبغيت نشاركم فرحاي وبغيت نقولها نتي نتي بوحدك لي كنبغيك ونتي لي شفت فيك ام ولادي كنبغيك ام لينا.. دمعو عينيا بلا شعور مع ابتسامة بلهاء لينا كتصفق حناكي حمارو من خجلي هو جاجلس حدايا.. كيسوس جاكيتو بحال الا دار انجاز.. دار بخفة عندي همس " كنبغييك" جاوتو بلا تردد حتا انا..
نزلنا فالمطار.. لقينا ايمن فانتظارنا...مشيت نشوف صاحبتي لي توحشتها...هزيت بنوتها حسيت بطعم الامومة وفرحت لي ربي جازاني بالبيبي لي فكرشي... دازت الايام ومور تسع شهور ربي رزقني توم.. صبيان ايهم وادهم... وليت ام للمرة التانية مور اميرتي لينا... الحمد لالله...
سالت الذرية فاجابني توئما.. ورزقني العيش فهناء وسعادة مع زوجي لي بدل حياتو علا قبلي وبدا من الصفر ومن جديد بفلوس حلال..

فلسوف يعطيك ربك فترضى
صدق الله العظيم

النهاية

هانا ذا من جديد...سامية....اضع بين ايديكن مولودي الرابع... رابع قصة...وديما كيجيني الفراق صعيب.. كيتجلاولي العبارات وكنلقا صعوبة نقولها لكم.. باختصار اكره النهايات اكره عبارات التوديع...
علا امل اللقاء من جديد الا كتب الله وعطانا الله العمر. موضوع جديد واسلوب جديد.. وشخصيات مخالفة بسابقاتها...لكم مني اخلص التحايا
مع حبي: sima wise
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
9isasBdarja

avatar

المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 21/06/2018

مُساهمةموضوع: رد: قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الخميس يونيو 21, 2018 3:00 pm

شكرا على النشر ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://9isas.modareb.info
 
قصة عز الشوق ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
 مواضيع مماثلة
-
» Permissibility of Celebrating Mawlid from Qur'an & Hadith!!‏

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: