منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية

كل مايتعلق بالقصص والحكايات المغربية من كتاباتي انا سامية وايز
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تراتيل الحب للكاتبة :sima wise

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الجمعة مارس 25, 2016 1:52 pm

: : بكيتك ابتي بكيت فيا حزنا عليك وقد مضيت ويا سهما على على قلبي رميت ويادمعا على خدي سكبت ويا شوقا اليك وانت ماض الى تلك الرحاب علوت اليوم وليس اليوم ككل يوم الرابع عشو من اب اشعة شمس ذهبية تتسلل من زجاج نافذة صغيرة دفئها يتغلغل ويتسلل الى جسدي الصغير لتوقضني كأنحا لمسات ام رؤوم تحنو علا ابنتها الطفلة....اماه لم اراها ولم اتعرف اليها الا من خلال زفها الا ذلك الشاب الوسيم علي. كانت فتاة جميلة في مقتبل العمر حين تزوجت مهندس المعلوميات علي التازي بعد قصة حب اقل مايقال عنها انها قوية لم تعرف للاستسلام طريقا اهتزت علا اثرها قريتهم الخجولة اووف اليوم نعست بزاف غيكون بابا مشا للخدمة بلا فطور.نعرفكم بيا انا ترتيل عاد خديت الباك ديالي فالشعب التقنية كنعيش غير انا وبابا علي العبقري اه كنقولو العبقري حيت هو حتا حاجة مكتستعصى عليه فعالم الكمبيوتر والتطبيقات الالكترونية وفك الشفرات واختراق المواقع مهما كانت محصنة ومن حبو لهاد المجال حببني فيه وانا صغيرة. تولعت بالحاسوب وليت كنعرف عليه كلشي داكشي علاش اخترت الشعب التقنية باش نمشي علا نهج بابا كيف كنقولو حرفة بوك ليغلبوك.. ههه نوصفلكم راسي انا منقولكمش انا زوينة وعينيا خضرين وكذا وكذا بنت عادية بحالك وبحال الخرى وكاع لبنات حروفي مغربية. كلشي كيقولي وجهي طفولي شعري طويل وكحل بشرتي حنطية وقصيرة.زملاء الدراسة مسميني بينيزة ههه اه قلت زملاء حيت مكيتعداوش الزمالة معنديش اصدقاء من غير بابا والحاسوب وماباغاش يكونو عندي باركة غير لي شفت وقع لبابا من صديق عمرو خدالو مشاريعو وافكارو وتطبيقاتو الالكترونية لي تعذب فيها ونسبها ليه بلا حشمة بلا حيا وهو الان عايش فالترف والشهرة علا ضهر بابا...ايوا دع الخلق للخالق ربي كبير يمهل ولا يهمل...ااويلي بابا باقي ناعس تال دابا العشرة هادي.. بابا.باباتي نوض احبيبي راك تعطلتي بزاف علا الخدمة.. بابا جاوبني عافاك. لا اا ميمكنش خرجت كنجري حفيانة ومعرفا مندير ولا فين نمشي كنجري بحال لهبيلة داوني رجليا للمحل دعمي ظافر صاحب مكتبة عتيقة هو المؤنس الوحيد ديال بابا والشخص لي كيرتاحلو وصلت كنلهت عنقتو وكنغوت بابا بابا مكيجاوبش كنفيقو مابغاشالعم :متخافيش ابنتي تهدني متبقايش تبكي اكيد هدي غير غيبوبة سكر ..طلعي لطونوبيل..جينا ودخلنا لدار وقلبي بغا يخرج من بلاصتو ودموعي وديان.. بمجرد ماقاس العم الوجه الوقور ديال داك الرجل الخمسيني الوسيم الممدد علا السرير بشعرو الاسود الكتيف لي شقات فيه شعرات شايبين طريقها كاانها خيوط فجر فليل دامس الحلكة ولقاه بارد غطالو وجهو وقال لا اله الا الله لله مااعطى ولله ما اخد انا لله وانا اليه راجعون شهدلو وطاحت دمعة من عينو وطحت حتا انا معاها...: لاتبك في حزن علا الايام واشرح لغيرك متعة الالام فعسى يعينك من تعذب قلبك في زحمة من الاوهام وعسى ان تعيش معززا بجواره تبني الجسور وتزرع الاحلام فالموت من بعد الحياة فريضة لان الحياة نعيمها مهدام فقت كنسمع غير صوت الالات ماقادراش نفتح عينيا من قوة الشعا كنحلهم وكنعاود نسدهم حتا ولا كيدمعو غمضتهم وتسنيت شحال حليتهم توضحت الرؤية شويه غرفة بيضاء غطاء ابيض ولباس ابيض والالات اكلينيكية اكيد انا فمشفى ولكن علاش اكيد بابا غيخاف عليا. بابا تذكرت اش وقع حتا كنحس بداتي شعلات فيها النار ومركز الاشتعال قلبي بابا خلاني ومشا هو دنيتي علاش مدانيش معاه واعدني يبقا فجنبي ومنتفرقوش واش عندي منغيرو ياسيدي ربي نترت الخيوط ونضت باش نوقف طحت الارض ماقداراش بديت كنزحف علا يدي ونبكي ونوح حتا تحل الباب ودخل الشيخ الستيني عمي ظافر علامات الحزن مرسومة عليه دمعة مترقرقة فعينيه نوضني وعنقني وانا كنبكي عمي عمي عافاك نشوفو غير مرة وحدة نبوسو ونتوادع معاه لاخر مرة. بعدني عليه وشاف فوجهي وقال علاش تقولي راك بوحدك انا معاك ابنت قلبي راك مازال عيانة ارتاحي شوية ومن بعد نديك تشوفيه انتفضت من ايديه بقوة وخارجة كنجري ونسول علا لامورغ حتا وقفت قدام داك الباب الحديدي الكبير الي مكتوبة عليه مستودع الاموات طلبت الشخص لي تماك رفض يدخلني ولكن ملي شاف حالتي وملي وصل عليا عمي ظافر قنعو بطريقتو ودخلني فتحلي الةلاجة.. يا الله...نفس الملامح نفس التراسيم ولكن اللون مبدل من السمار للون الزرقة كيجعل البرودة تسري فاطرافك مجرد تشوفو طحت عليه كان بارد كانو جماد كانو ثمتال من ثلج عنقتو وبديت نغوت ونبكي اه يابابا كانك عمري كنتي معايا كان عمر كانت فيك الروح.. ياك غير البارح كنتي معايا كلينا بزوج ضحكنا بزوج ودخلتيني لفراشي بايدك عنقتو وزادت حدة الصراخ والغوات كنحس روحي غتخرج وحلقي نشف حتا فقدت الوعي وطحت بطولتي.ابتاه اني قد سئمت من الاسى هذي الحياة نعيمها لا يوصل افنيت عمري حسرة علا مامضى يالدموع ويالزهر لعمر يذبل في كل ارض من هذا البيت حططت قدماي وبنيت امالي بحب اعمل فبموتك وجدت تعاسة في ثيابي مثلمت كانت احلامي من سراب تغزلهاد المرة فقت فدار عمي ظافر هو مسكين جالس حدايا قابط ايديا ملي تململت قالي بنتي حبيبتي..انا:فين باباالعم:عند لي خلقه كل نفس ذائقة الموت دفناه البارح وراه قمت بالواجبانا: وخوتو علمتيهم اكيد غيتقلقوظافر:علمتهم ابنتي وحيدت التقليد عليا ولكن حتا واحد ماجا.انا: شفتي اعمي ملي نقولك راني بوحدي. اكيد عرفوه ماخلا والو اما كون جاو يتدابزو فوق راسو عل الورثظافر:ارتاحي نتي داباانا: عمي بغيت نزوروالعم: واخا ابنتي من بعد وناخدكبعد مرور شهر ونصف هانا عايشة فدار عمي ظافر والعقروشة دمرتو بدات القراية فالجامعات ولكن انا مسجلتش الوقت كامل سادة عليا وكنبكي ولكن العقروشة منغسة فيا العيشة حتا البكا متخليني نبكيه فخاطري كتسبني وتعاير وتقولي خرجي عليا سيري لداركم انا الصراحة حاولت نرجع لدارنا لي راهنين ولكن عمي رفض بشدة وقالي الا كنتحسس من موضوع المصروف وعليه مبغيتش نقرا فهو قاد بيا وكيعتبرني بنتو حيت هو مسكين عاقر وربا غير ربابو قراهم وصلهم وكبرو طارو لعشهم وخلاوههاد النهار فاض بيا نوضتني عاود العقروشة بكري بسطل دلما بارد وهي كتعاير..صالحة لي مصالحة لوالو: انوضي تقعدي ونتي حفرتي السداري وخنزتي لبيتانا:حشومة عليك اخالتي واش مرتاحشصالحة: نوضي يالفضيحة لي بلاني بيها الله غير تاكلي ودخلي لطواليط كيلبهايمانا: خالتي راه كندير كلشي ومنعست حتا جمعت الدار وغسلت الماعن كاملصالحة:نوضي نضفي الدار نبغيك تمسحيها بلسانك نجي نلقاها كتلمع ووجدي الغدا فقل من ساعتين نجي نلقا كلشي موجود وعنداك يقولك راسك تاكلي من موونة الدار راه كلشي حاسباه وكملتها بواحد البصقة علا وجهي وضربت الباب جلست الارض وبقيت نبكي علاش علاش ياسيدي ياربي عشت يتيمة وغنكمل يتيمة لاصدر حنين نحط عليه الراس ولا عائلة نحسها ظهري فهاذ الدنيا.. اه يابابا وعلاش خليتيني تا نتا..نضت جمعت شي حويجات وشي فلوس كانت الشركة لي خدام فيها بابا سيفطاتهم لي فالعزو خدا منهم عمي شي بركة ولي بقا خبيتو فواحد المسند علا ديك العقروشة لي ماتخلي ماتبقي...وخرجت مع الباب هايمة ومعارفاش مندير: ويسألني الكثير....اين مظلمتي؟ من الاصحاب والاحباب والرحم اقول الامر موكول الى رجل شديد الغر والعدوان والحزم فيا لهفي على ماضاع من عمري بلا عذر عن التأخير والغياب والعدمبقيت تابعة رجليا لي وصلوني لدارنا فتحت الباب ومع الدخلة حسيت بقشعريرة تستكن عروقي وتخترق عظامي حسيت بالبرد بالحزن بالالم وبالكآبة خليط منالمشاعر.. هو ذاك الاحساس نفس الاحساس لي حسيت بيه فمستودع الاموات وانا اقبل جبين بابا قبلة الوداع فتحت الشراجم وتوجهت لبيت بابا تكيت فوق السرير لي توافاه الله عليه معنقة وسادتو كنشم ريح وروح الرجل الطاهر النقي الطيب كنبكي ونشهق تفكرت النهار لي جيت نفيقو وماستاجبش بقيت هكاك مدة حتا داني النعاس ...ضربتني الفيقة حسيت بالبرد كيلعب بستار النةافذ لي فتحت الدار مظلمة عرفت بلي نعست بزاف يمكن حيت حسيت براحة فبلاصة فيها نفحات من نفس بابا يمكن حسيت فسريرو كاني فحضنو اولا يمكن حيت عمر صالحة خلاتني ننعس هاد المدة كامل.. شوية كنسمع الدقان فالباب مشيت بخطى متثاقلة وقفت مور الباب شوية توقف الدقان.. لتواني ورجع تاني من جديدانا بصوت مرتجف ومتقطع: ش ش ششكونمجهول : ترتيل بنتي ممكن تفتحيانا: شكون انتمجهول: فتحي ابنتي وتعرفي شكونانا:منقدرش الا معرفتش شكون..مجهول: انا صديق باباك المهندش علي التازي.. فتحت الباب بريبة.. كنلقا قدامي رجل فاواخر للخمسينات اشتعل راسو شيبا واكتساه البياض داير نظارات طبية. طويل بزاف وعامر ولابس بذلة رسمية واو..علاش جاي شنو بغيتي انت سبابو الشفار الغدار بسبابك مرض وصحتو تراجعات ياك وصلتي لليبغيتي علاش جاي وشنو باغي خرج عليا عطيني التيساع الرجل بسبابك ضاع حلو وكمل عمرو كتقني بسيط بسبب نفوذك الي منعتو من العمل.الرجل: بنتي عافاك سمعيني انتي مازال صغيرة ومازال مغتفهميش شنو وقع بيني وبينوانا:خرج عليا بارا ماباغش نسمع وماباغاش نفهم وماباغاش نعرف كنقولها بالغوات وانا سادة ودنياالرجل: بنتي سمعيلي ومن بعد حكمي راه ربي لي شاهد عليا شحال تالمت لموتو. وجيت بغيت نصلح غلطي ومابفا فد مافات من العمر بغيت نتسامح مع صديق عمري عن طريقكانا: سير عندو تبعو راهو تحت الارض اما انا عمري عكري نبغي نشوف وجهك مازال.حسن: هانا بنتي غادي ونهار تبغي تسمعيني وتفهمي رانا موجود وهذا الكارت ديالي ربما تحتاجيني شي نهار واكيد غتلقايني فالخدمةانا: كنلوح بيدي برا خرج عليا رجع منين جيتي ماباغا منك والو خرج وسديت موراه الباب تكيت عليه ونزلت معاه كنبكي: ان الحق يأ تي كاملا لاينتقص اخدا و رد فالغيث ينزل بعدما تأتي الزوابع والرعد.. وفي عمق البحار جواهر ودرر والسظح لايعلو الا الزبداليوم نهار جديد وبداية جديدة فايقة وعندي عزيمة الدنيا كامل نقوي راسي ونكون سند ليا حيت معندي حد وحتا من عمي ظافر مسولش فيا من نهار خزجت من الدار الله اعلم وشنو قالتلو مرتو.. ربي يسامحها.. والفلوس لي بقاتلي كثيرها اسبوع وتسالي. يعني ضروري خصني نخدم باش نعيش وبالنسبة لحلمي نقدر نحققو شي نهار ونكمل قرايتس ولكن فالوقت الحالي مكاينش ولو ذرة امل....هاانا ذا خارجة نقلب علا خدمة هازة حمل الدنيا والدين وانا مكملتس 17 عام عييت نقلب ومكنعرف لوالو من غير الكمبيوتر هو الي كتقن كل مايتعلق بيه الله يرحم القبر وماخلاولكن فيما مشيت كيتلبو الشواهد لي تبين هدشي لي كنقول او تجربة لمدة ومعينة واحيانا العمر هو العائقاليوم الرابع من التقلاب عييت وفقدت الامل رجليا طابو بالتقلاب دخلت لدار طحت نيشان فوق الفراش باغا غير نرتاح حتا كرشي مفكرتش فيهايالاه غنطلق العنان لدموعي حيت بصح حسيت بالحكرة حتا كنسمع تلفوني كيصوني صوت نسائي:الو انسة ترتيل التازي::رايت الناس تجمعهم اماني وتفصل بينهم سبل الوصول فإن بخلو فتلك هي الطباع وإن جادو فقد دقت طبولانا: وي ختي هي اناالصوت: معك اية من شركت اكس ابليكايشن توصلنا بسيفي ديالك وحبيت نخبرك بلي غدا فالصباح عندك المقابلةانا:ان شاء الله نكون فالموعد شكرا اية: مرحبا اختي مع السلامة كيف قطعت معاها نضت كنحنقز ونشطح بالفرحة اخر مرة فرحت كانت قبل مايموت الاب ديالي تفكرتو ودعيتلو بالرحمة دمعو عينيا دخلت توضيت وهزيت صلايتي صليت ودعيتل لبابا ودعيتليا ربي يسر لي فهاد الخدمة ويغنيني بحلالها عن ماهو حرام.. نضت نظفت الدار لي كانت مغبرة وطيبت عشايا كليت لاول مرة بهاد الشهية ونضت دوشت ودخلت فالفراش وانا كنتخيل وكنفكر فشنو جايبلي الغد معاهنضت فالفجر توضيت وصليت وجدت فطوري ولبست حوايجي لي كانو سروال جينز كحل وشوميزة فالبيض وصباط عالي تعمدت نلبس الطالون لاني قصيرة بزاف وباش نزيد نبان كبر شوية من عمري سرحت شعري الي ضفرتو سبولة درت شوية ديال المايكاب رشيت باغفان وهزيت صاكي خرجت خديت طاكسي وعطيتو عنوان الشركة نزلت قدام مبنى كبير وقفني الامن بقاو عليا بالاسئلة الاسئلة طبخولي مخي بحال الا غندوز من معبر رفح. ملي تأكدو من مكتب الاستعلامات بلي راه عندي مقابلة عمل دخلت من بعد ماقالولي بلي المقابلة فالطابق الرابع بانلي الاسانسير الصراحة فالاول بغيت نطلع ولكن ترددت فالاخير قلت مع بالي ممكن يكون خاص غير بالموظفين او بالمدراء بقيت واقفة شحال ملس قررت نرجع ونطلع غي فالدروج تساخرت شويه باش ندور تزذحت مع شي حاجة. من شدت خوفي وارتباكي تفعفعت ومكندبش عليكم معرفتش كيفاش دارت ختكم حتا جات منشورة فالارض كيلهيدورة ..اييي اميمتي ولاه حتا تقصحت حسيت بالضو ضربني فعضيم الطيو.. يالا استجمعت قوتي وبغيت نطلق الحلوق ونوض نصبن داك بنادم لي عكلني ونعصرو ونحطو يستقطر حتا تمدت ليا واحد ليد .وصوت رجولي رنان يخاطبني انا وماشي حد من غيري والله حتا معايا انا قالي دوموزيل واش نتي لاباس. تبلونطيت فبلاصتي هزيت عويناتي بشوية ومنعاودلكمش مدى احراجي ملي شفت داك الزين لي تفرشت فالارض قبالتو كاع الوان الطيف دازو فوجهي... اش نعاودلكم واش نخلي شاب مربوع القد كلشي فيه متناسق بيض كثر من بياض الثلج لي فالقصص شعرو اشقر ذهبي العوينات بحال لون السما الصافية ولي زاد كواني فقلبي اويلي اويلي ميمتي علا حفيرات دالزينكان اللقاء محبب والقلب خال مجذب سألته من ذا تكون فاني بك معجب لكن تمنع ردا فزاد اعجابي لصمته وهدوءه الذي يجذبعاود قال انسة هييه دوموزيل نضت من غيبوبتي لي دخلاتني فيها نفحات عطرو القوي مديتلو يدي وقلت بصوت ملئه الغنج والدلال ميغسي موسيو ومشيت نطلع للدروج ونهرب من فضيحتي ساعة قالي انسة اتفضلي المصعد من هنا جاويت بابتسامة مشا وخلاني فتح المصعد ودخل وتبعتو حتا انا ضغط علا الطابق الرابع.تفتح الباب وخرج سبقني.. واو واو واو علا مكاتب كلها بالزاج كلشي شفاق الا الكراسا لي كانو فلون الاحمر القاتم والديكورات لي كانو بين الابيض والاحمر الصمت التام مكتسمع غير ازرار الحواسيب توجهت لمكتب مكتوب عليه الاستقبال لقيت بنت بيوضة وزوينة لابسة صاية قصيرة فالبلو شوميزة بيضة مدخلاها فيها وسندالة طالونها علا معتقد فيه شي عشرين سنتيم قالتلي اهلا بلاشك نتي انسة التازيانا: اه هي.جاوبتني انا اية لي تصلت بيك تفضلي معايا بما ان المسؤول عن الموارد البشرية غائب فغندوزك عند نائب المديرانا:شكرا اختيايه: تفضلي.تمشات قبالتي مشيت الحمامة فالرياض الصراحة كان يسحابلي مشيتي انثوية ساعة ملي شفت مشيتها المعبوره بالميليميتر حگرت راسي وتآكدت بلي راني غير محسوبة عل الاناث وصلنا لباب زجاجي كبير كيبالي من وراه مكتب بنفس الوان مكاتب الطابق الاخر وشخص جالس كيهضر فالتلفون وعاطي بالظهر دقات فالباب.. توك توكالصوت: ويفتحات الباب وقالتلي تفضلي بون كوغاجالصوت: عرفتيني بعدا علاش اتصلت بيكانا: علا حياب الوظيفة وهو مازال داير بالكرسي.الصوت وماشي اي خدمةانا: مصدومة ك كيفاش!!!الصوت: تريحيني ونريحك الحبيبهانا: الصمت وعينيا خارجين عشرة مترة للقدامالصوت: وطلباتك كلها اوامر طبعا نتي لي تحددي المبلغ. وهدشي كلو مغنديروش بوحدي غنكونو مجموعة من الاصدقاء.. ومتخافيش حنا مولفين هكداك وكلشي كنديروه مجموعينانا:من بعد ماوليت كنغلي والفوار خارج معا نيوفي ودني حسبت فخاطري واحد زوج ثلاثة.. يالحمار يالحيوان يالحثالة ياالشارف بالهارف نموث ومنفرطش فشرفي ليوم نديرلك الشوهة قالك نكونو رباعة ياولد لحرام الصوت ؛اوك تفاهمنا الله معكمع السلامة حط السماعة ودار بالكرسي وكانت المفاجئةلف الكرسي ولف معاه راسي حسيت بدوار شديد حسيت بالصهدة طلعت معايا اويلي ميمتي زوج تشويعات فنهار واحد قدام نفس الشخص ...اه اه هو. رجل المصعد كيفما كنسميه هو كان غير كيهضر فالتلفون وانا فهمت داكشي لي. بغيت هو: مالك الالا عل. الغوات ياك ماكين باسانا: ساكتة كنبقلل فعينياهو: انسة برا خرجي عليا برا هادي شركة ماشي سويقة يالا البابتخلطو وتجلطو عليا الاحاسيس معرفت كاع باش حسيت الخلعة الحكرة البكية الشمتة .انا: ومخنوقة بالبكا وكنمشح دموعي وكنحاول نوقف حيت زادت الدوخة س سمحلي موسيو انا انا.. وطحت سخفت.. سمعت رنة هاتف نقال حديا استرجعت شنو طرا بلا منفتح عويناتي كنسمع صوت رجولي الي ولا مطبوع فذاكرتي بعيد شوية حليت عوينة وحيدة كنستكشف المكان نفس البيرو لي تحشمت فيه هاد الصباح الصراحة مابقيت حاسة بوالو ولكن بغيت نتبوحط شوية باش عل الاقل نمحي شوهتي اما الخدمة مشات مشات عمري مازال نحلم بيها واه ماخليت فيه غير لي نسيت..انا: ا اييي ماما اي ماما راسيقطع التلفون وجا كيجري عندي انسة ترتيل شوية داباانا: شفت فيه بشويفة بريئة وعوينات مدمعين انا انا مقصدت والو من داكشي استسمح سيدي عافاك قبل اعتذاري للمرة التانية ونضت كنلبس صباطي باش نمشي ونشوف بنص عين.هو ملامحو مكتبين حتا ردة فعل.. مشا وعطاني بالظهر جلس علا كرسيه ودار لجهة الاخرا تاني..انا ملي تيقنت انا تحلوين لي كان ينفعني مع بابا وكاع ناس منفعش هاد المرة هزيت صاكي وفتحت البابحليت الباب وانا حاملة فتات املي المكسور املي لي بت كنحلم بيه وجيت بيه هاد الصباح يالاه بغيت نسد الباب مورايا وهو يقولي... وقفيييي حسيت بقلبي طاح فمعدتي قلت هادي هي الاخرة ليا السيد مازال مابرد هوايشو فيا اكيد غيسمعني من المنقي خيارو وبشتى اللغات طبعا السيد كيليميني ولسانو مفافي فالعربية درت ورجعت عندو تاني وانا كلي كنرجف قالي تفضلي من الباب لبيرو ديالو حسيتها طويلة بحال الالف ميل وكلي مفافيا وكنشطح ومع طالون زاد كمل البهية خطوة نمشيها مسگدة وخطوة نعثر اوف واخيرا وصلت للكرسي الحمد لله جلست وهو يدور عندي تفو تييف راسو داير ديك الدورة ديال الاشرار فالافلام..قال بصوت جدي وهو كيشوف فشي وراق قدامو انا الصراحة قريت بزاف دسيفيات ولكن استمالني ديالك وخصوصا عشقك للمجال رغم صغرسنك. الصراحة فكرتيني فراسي فبداياتي هكذا،بديت قدك تقريبا. فقررت نعطيك فرصة ونتجاوز مسآلة التكوين والشواهد والخبرة ولكن مور هدشي ليوقع قبيلة...انا كنسمعلو وقلبي كيفرفر حست بيوط الامل كتسسلل ليه من جديد ولكن ملي قالت اخر جملة. بففففففهزيت راسي لقيتو حابس ضحكتو... قالي اش فهمتي قبيله ا انسة.. منقولكمش وليت حمرا حمرا كيف ماطيشة ولكن لاسماحة للحمار ديال دماغي لي اول مكيفكر مكيفكر غير فالسفاله...قلتلو: لا.. دابا...انا. فهمت..لكن..المهم سوء تفاهم اسيدي وكنتمنا تجاوزو.. جمع ضحكتوقالي انسة تقدري تتفضلي دابا لداركم ارتاحي وصفي ذهنك وغدا اجي غتبداي التدريب ديالك معانا فالشركة لمدة شهر الا عجبتينا غتكملي معانا وبالنسبة لسطاج ديالك فغتخلصي عليه.فرحت بزاف كاع عبارات الشكر والامتنان واش قلتهم ليه.. اكيد اكيد سيدي غدا نكون هنا فالوقت ونتمنى منخيبش ظنك.. هزيت صاكي وخارجة سمعتو قالي مرة مرة صفي النيه وطلق ضحكة عجيبة وكانها هرنطة حمار..درت كنشوف فيه داك الزين كامل خرج هاد الصوت يييعع.. كنت ناوية نقولو اش هاد التهرنيط غير حشمت كتفيت بابتسامة ماشي صفرا لا فالخنوني بارد.. وزدت فحالي رديت تحية اية ورجعت لدارنادخلت بدلت حويجاتي دوشت وصليت صلاتي حيت كان الظهر آذن حمدت الله وشكرتو دخلت للكوزينة طيبت اونليط بالفروماج صاوبت عصير. كليت وجبدت عليه مافقت حتا اذن العشا فقت بزز توضيت صليت لي فاتني كليت غي شي فاكهة ومشيت شعلت بيسي وجلست كنتيليشارجي وادي الدئاب مع ختكم كتموت علا مراد علمدار وبقيت سهرانه كنتفرج نقولكم شي عشره ولا عشرين حلقة والله ماعقلت وااااااااااااااااااااااااااااك وااااك اعباد الله التمنية واقفة اويلي علا غنكون اسيدي فالوقت.. اميمتي حتا انا شركت الليل مع النهار نضت بالزربة خرگت كسوة بالكمام وطويلة فالبيض مزيرة شويه مشطت شعكاكتي لبست صبيبيط بلا فلبيج وهزيت بوشيط ديالو مادرت لاماكياج لاوالو خرجت كنجري ومن السعد حس الطاكسي ماكاين نجري ونقول ماجريت حتا خرجت لواحد الدوبل ڤوا عاد خديت طاكسي وصلت مع 9 كلشي خدام كلشي محني علا البيسيات الذبانة مكتزنزنش مع خرحت من الاسانسير كلشي هز راسو كيشوف فيا.. شوية بدا التوشويش مافهمت والو.. عقلي كيدي وكيجيب شككوني فراسي نكون زعما. ملابساش مزيان اولا فوجهي شي حاجه ماخرجني من حبل افكاري غير واحد ....طرااااقحل الباب بجهلا خنزر فيا بشي عينين يالطبف الشرار كيحنقز منهم كون كانو قرطاس كون ردوني غربال..قال بالغوا:. تبعيني..كلشي كيشوف فيا وفعينيه ديك سيري الله معاك شي وحدين كاع شويه ويعصرو دموع اما اية بقالها غي تقرا علا روحي الفاتحة انا تابعة بكل ثقة فالنفس.. وكنقول فدماغي مالو كاع اش غيكون فملك الله بالحمار الوحشي لاخر.. تبا فعلا مكنحشمش السيد دار فيا خير ورظيتولو ببومزوي. دخلت جلستوهو يقولي.. ااااتهزيي وقفي قلتلك جلسيانا: استسمحهو:7 سنين وانا فمنصب نائب المدير عمر شي حد ماجا معطل بنصف ثانية ونتي مازال سطجيرة وجاياني تال ذابا الالة بغيتي ننعسي ماتجيش تقلبي عل الخدمة خليك حدا ماماتك.تكمل علا فشوشها فيك باينة معلماتكش احترام الوقت والمواعيد. ومعرفاتكش معنا الفرصة لي كاتجي مرة وحدة فالعمر...انا: الصمت شوية ملي وصل كلمة ماماك وبدا كينقص منها اطلقت العنان للدموعي المتهاطلة نبكي ونشهق ونخنن هو مافهم والوقال: ملي ماباغاش تسمعي هاد لكلام رييحي فداركم. الاله باين معندكش حس المسؤولية.انا: راه معنديشهو: مصدوم معتارفة بيهاانا: ياريتها عندي ياريتها بقات لي هي وبابا كون راني مازال كنقرا ونلعب ونتفشش كيفما قلتي اجناب المدير ودرت بغا نرجع بحالي من جديد نجر مورايا ذيول الخيبة والانكسار.. واحساس اليتم الي توقظ فيا من جديد من كلاموشوية كنحس بشي ايد كتجرني من ذراعي دخلني وسد لباب قرب لوجهي كيتفحص ملامحي لي غرقاتهم سيول الدمع عطاني منديل ورقيقالي:عصام سميتي عصام ماشي جناب المدير وابتاسم ابتسسامة جانبية قالي سمحيليا عارف اش وباش كتحسي حيت اصعب حاجه هي تزاد وتكبر يتيم بحالي عينيه دمعو ولكن خفاهم بابتسامه وقالي انا نعيط للانسة اية تدير معك جولك ومن بعد توصلك للقسم التقني عند المهندسة شمس. انا هدشي كلو مسمعتوش انا مازال ساهيه فيه فملامحو فسكناتو فحركاتو ابتسامتو وعينيه لي هازين الالم.. ومازال مامستوعباش انا قاسني وحط ايدو علا ذراعي مانوضني غير اية ملي فتحات الباب وقالتلي اتفضلي انسة. طلبتها فالاول تديني للمغاسل نغسل حالتي من الدموع والخناين حاشاكم...غسلت وجهي وفتحت شعري باش نعاود نلمو كان واصل لتحت خصري شويه وهو يتحل باب الطواليت..وعرفت من المراية بلي واحد المونيكة لي خرجات بقات حالة فمها فشعري كانت ضعيفة بزاف انا متاكدة الا هب ريح الغربي يقسمها علا زوج شعرها قصير وصابغاه بالعمر فحال دوك النصرانيات الشارفات دايرة رطلين من الماكياج. ولابسة ياخواتي من غير هدوم. طلعتها وهبطها وهي مزال مصدومة جمعت سالفي وقلتلها اسبحان الله ا الشريفة استوعبات اش دارت ومشات كتغسل ايديها متجاهلاني..خليتها تماك ورجعت عند ايةدارت بيا اية جولة وعرفاتني علا الموظفين واحد واحد كلهم استقبلوني بعفوية وعاملوني مزيان وعرضو عليا المساعدة وطلبو مني منحشمش باش نتعلم ومنترددش فالسؤال.. دابا خصني نمشي للقسم فاش غنشتغل كمساعدة مهندس دخلنا للقسم وهناك كانت الصاعقةهي والله حتا هي طلعتني وهبطتني سكاناتني بنت المعويقةهي: اهلا اهلا بضحكة صفرة معك المهندسة شمس متخرجة من جامعات فرنسية ومتكونة فمعاهد معروفة داخل وخارج المغرب خبرة عشر سنوات سبعة منها فهاد الشركةانا ....افخاطري مال هاد الهاربة كتفوح عليا زعما حيت انا ماقارياش حيد بالاك نعقد جد بوها..انا؛ مشرفين مدام تنتمنى نستفد من خبرتك الطويلة ونتعلم منك واكيد اكيد غتلقاي مني كل الاهتمام والرغبة فالتعلم وقبل كلشي الاحترام مهما كان نتي كبر مني فعمر المامايالاهيييييي غووول منقولكمش البنات وجها جاب مية لون وتمعا من الملامح والتعابير حسيتها قربات تبكي.. متسوقتلهاش جلست فوق الكرسي وكنتستمتع بتعليق ابليس الي جا فبيان رسمي.ابليس::انساتي سيداتي سادتي لقد تم القصف بنجاح والاستيلاء علا ذخيرة ومعدات العدوبغات تزيرني ولكن انا لها بالمرصاد ولكن كل مرة كتصدم ملي كتلقاني متضلعة كثر منها هي لي بشواهدها وديما كتسولني فين ومنين تعلمت هدشي المهم دازت مدة تدريب ديالي والكل اشاد بيا وهاد المدة كامل معمري هضرت مع سعادته هداك لي علا بالي وبالكم ولكن منكدبش عليكم ملي كيجي للبيرو عند شمس قلبي كيفرفر وريحتو كنحس بيها ولا بحال الكوكاين ديالي الا مادزت من حداه وتنفحتها كيدوز نهار فالصو و لا اخفيكم انه ملي كيجي يسلم عليا ويدز لعند شمس ويبداو يهضرو ويكركرو ومرة مرة يتشادو ويتعانقو فسياق المزح كتشعل فيا النار الحمرة ايوا والنار الحمرا ايا سيدي فالجوف گادية واجيني يالمالكاني واجيني يالمعدباني بديك لعيون ساحراني واجيني يا لالهاعتذر سمحوليا البنات الحال مايشاور خلينا من الغنا وقولولي فين وصلت Very Happy اه اه اليوم غنعرف واش غنكمل معاهم اولا لا فقت بكري فرحانة حيت غنشوف رجل المصعد لبست صاية قصيرة فالبلو غوا وشوميزة فالبيج مع صبيبيط وبوشيط فتدرج اخر ديال البيج جمعت شعري فواحد الشدة جات مزيونة وشيك ومشيت للشركةامضيت ليلي والهوى في اذرعي ورميت نفسي في صدى الالحان وشربت من كآس الغرام بلهفة ملآت جفوني فرحة الظمآن وطربت حتى اضطربت لفرحتي صوة الكمان ونشوة الاغصان وصلت لباب مكتبو دقيت فتحت الباب بعد الاذن وتنفحت العطر لي كيهز ويزلزل كيان هاد المراهقه لي احساسها بهاد الشخص تمادى الاعجاب لهيه وكثر من القياس دخلت وانا كنتعاوج واول مرة نشوف هاد النظرة فعينيه نظرة متفحصة لجسدي كلو من اعلى راسي لاخمص قدماي.. بقا شحال حال فمو ومن بعد قالي تفضلي ترتيل جلست وانا كنبتسم ليه.. تجاذبنا شوية اطراف الحديت وكنت فرحانة وطايرة فوق سحاب ومكنتش عارفة بلي موراها غنترضخ وننزل لسابع ارضاخيب خبر سمعتو مور موت البابا وبالنسبة للامال لي عقدت عليه فلا يقل الما..الخبر. هو ان صاحب الشركة رفض يوضفني رسميا وان تقرير شمس وعصام لم يشفعلي معللا رفضه باني لازلت قاصرا واني لا املك لا للخبرة ولا التحصيل العلمي الكافي لملء المكتب الشاغر فالمصلحة التقنية والرقميةها آنا ذا خارجة من مقر الشركة المكان لي تآلمت فيه كثر مافرحت خارجة بخفي حنين حتا من الحسابات لي خلالي فيها عصام مبلغ محترم حسب قولو مدرتش ليها.. ضربت الطريق كاملة علا رجليا ومحسيتش بالمسافة لي قطعت دخلت نيشان للدار ومشيت لحضن بابا..متستغربوش مشيت لفراشو لي فيه رحتو عنقت وسادت وعطيتها للبكاوات عل الجهد ونندب حظي العاثرصبح صباح نهار جديد وانا رجعت لنقطة الصفر معنديش الريال ومعرفاش مندير دوشت ولبست كسيوة قصيرة منزلية فلغوز طلعت شعري كود شوڤال وفتحت الغرفة الي مسدودة من نهار مات بابا قررت نهز شي حاجه من مشغل الاب ديالي الي مجهز حسن من المصلحة لي كنت خدامة فيها دخلت بذيت كنكح حيت متحلاتش مدة مشيت جبت مواد تنظيف سطل جفافة وجلست كنظف حتا كنسمع الدقان فالباب..مشيت كنجري للباب وفبالي عمي ظافر لي توحشتو بزاف قلت اكيد حن لبنت قلبو كيفما كيسميني.. وصلت لباب فتحت وخرجو عينيا شبرين للقدامكان هو ملاكي وهلاكي فنفس الوقت تصنعت انزعاجي وتفجئي من الزيارة ولكن بيني وبينكم كنت طالبة عليها بغيت غير نشدو ونعنفو ونشكيلو علا الدنيا ومادايرة فيا ونهرب منها ليه نحس بشي حد معايا ونحس بالامان فصدروعصام: مكاين لاش تعاتبيني عل الزيارة انا دابا جيت ولي عطا الله عطاه مكانش يسحابلي راك بخيلة..دخلتو وانا ساكتة جلس فالصالون انا: اش تشربعصام:باغي ناكل..ابتسمت ابتسامة خفيفة سولني علا حالي واحوالي تصنعت مرة جديدة القوة وجاوبت بالحمدلة.. جبد ظرف مالي وحطوليانا :شنو هداعصام: حقك ثمن خدمتك ومجهودكانا؛ ولكنعصام: مكاين ماولكن منها نيت تخرجي تاخدي شي حاجة باش توجديلي العشاء راني عارض علا راسي عندكانا تصدمت حطلني بلي الفعفعة قدام الامر الواقع قبطت لفلوس وقلتلو سمحلي اسيدي منقدرش انا بنت وساكنة بوحدي وفحي شعبي اش غيقولو عليا الناس والجيران وهاذ الدخلة لي دخلتك مكانش عليا نديرها..عصام:من اول نهار جيتي للخدمة قلتلك سميتي عصام مقبلتش اللقب وحنا فشركة عاد نقلو هنا حنا دابا اصدقاء قوليلي غير عصام ولا دلعيني وقوليلي عوعو وهو ماد يديهالصراحة بقا فيا نخليه بلاكة.. مديتلو ايدي وهو يفرح حتا الفزحة بغات تخرج مع سنطيحتو وهيا ناري وهيا سيدنا وهيا المليك عاود طلقا اميمتي حنا ديك التهرنيطة العجيبة ديالو نترت ايدي بجهد من ايدو وسبقتو للباب فرصة سعيدة عصام هههه غتقولو مقزدرة والله كون ماحشمت حتا نقولو سكت يابلجحش لاباقيش تضحك ..جاي خارج وهو يتحنى عليا قالي جيتي سو كيوت بالغوز.. تاعت لي يهزك ويهرب بيك... حنيكاتي ولا فالغوز بحال دوك صحاب انفگو واملشيل عرفتوهم حنيكاتهم كيف كيكونو بالبرد هكاك وليت ضكعاق بيا ابتسم ابتسامة شريرة ومشا نقولكم ربع ساعة نقولكم نص ساعة نقولك ساعة مابقيتش عاقلة شحال واقفة فلباب كيما خلاني.. حتا سمعت سرجم تضرب بالبرد علا حساب الكوغون ديغ الشراجم والباب محلولين.. عاد دخلت وانا كنضحك علا البلاهة ديالي. الصراحة حتا انا طلقت ضحكة كثار من عصام غي سترو ماستر الله.. مازال كنضحك حتا وصلني ميساجاباركه من الضحك اديك الهبيلة.. ووجدي راسك السبعة ندوز نلقاك واجدة.. من كثرة مادوينا تشهيت شي عشيوة مضخمة...اويلي بديت ندور بجنابي ياك ماهذا حاطلي شي كاميرا ويلي هدشي بزز حيدو بلاتي متشدونيش عليه جاوبتو.. لا بلا متسناني كنعس خفيفة مكنتعشاش.. وهو يتصل.. الوعصام: الو سمعيني السبعة منلقاكش واجدة نديرلك الشوهة فالدرب ومتنسايش لبسي شي حاجة تبينك كبيرة لاميخلوكش تدخلي معايا المينور.. ويالاه بيبدا يضحك وانا نقطع عليه.. اوووف كون سمعت الضحكة هاد المرة منضمنش اش غنقوليه...زيرني ولد الحرام دخلت لبيتي بدلت هزيت شي بركة من داك الجوا وخرجت خلصت الكريديات لي عندي عند البقال والخضار والجزار وشديت طاكسي لوسط المدينة.. دخلت لبوتيك زوين بديت نختار ونقيس ملقيتش لي بغيت حتا طاحت عيني علا واحد الكسيوة فالنواغ طويلة ديزاين ديال السييغان جربتها جيت فيها بصح بحال شي حورية دلبحر خديت معاها سندالة عالية فالكحل وصاك سواري.. خرجت دزت للصالون قطعت لي بوان وصاوبت شعري درتلو بابيليز باش يطلع شوية ومايعدبنيش حيت طويل ودرت مايكاب خفيف ماعرفتش علاش كندير هدشي وبلا عقل ولكن لي عرفت هو انا فرحانه حيت غنشوفو وباغا ندير اي حاجة باش نعجبو كملت وطرگت بيتزيريا خديت بيتزا اومبورتي ودخلت للدار طحت فيها عميا.. كنعمر للكريشة باش نتبوزق قدامو ومنحسش بالجوع باش ناكل غي شوية ونقولو شبعت..كليت ولبست.. شفت الساعه مابقات غير عشرة دقايق درت اكسسوارات سامبل فالذهبي ورشيت بارفان ريحتو هادئة.. عاودت لغلوس مازال كنتعوج قدام المرايا وندير براسي قدامو وكنهضر معاه وكيفاش كنكون ملي كناكل وملي كنمضغ الصراحة انا مزويناش بزاف ولكن تزعطت فراسي.. حتا كنسمع لكلاكسون غادي وكيجهد...طيط طيط طيطيطيط ..... يتبع
 

  خرجت كنجري.. هيييه اييه والجحش.. اح بغيت نقول وابنادم مالك علا الكلاكسون مروح عروسة نزل حليا الباب وباس ليا ايدي وهو يقولي ان شاء الله من فم لباب السما... ولد اللذينه زعزعليا لي سونتيمان فهاد ليل.... وتزعزع خاطري فنص الليل ورحت شوار لي ليا ياسيادي وكيفاش تميل شغلت قلبي وعينيا..ههته الله معك نتي لي كتقراي باللحن خخخخ طلعت فطونوبيلتو واش نقولكم تقولو راكبة شي ذبانه.. ههه معفونة حتا فالوصف ديالي يع هههه بغيت نقصد زعما ديكابوتابل فالغريي...نقز هو وجا جالس قدام الديريكتيون وجهد فالموسيقا غربيه بالمبرهش لاخور يدور يدور ويشوف فيا... تخيلو حشمني حشمني انا المقزدرة...انا راكبة حداه وكنتبندر ونشوف فجنابي فيما تبانلي شي درية نبقا نشوف فيها حتا تشوف بجيهتنا باش نقلي ليها السم اييه الله يستر قولو الله يستر عقل الضغر ومايدير..منكدبش عليكم عمري عرفت شي ولد لا كصديق ولا غيرو كنحس مع عصام باحساس غريب عمري حسيتو ماهو فرحة ماهو خلعه. نوصفلكم وماضحكوش كنحس بحال الا مبنجة كامل الا راسي.. مكنحسش بالجسد ديالي وايديا باردين بزاف.. شوية نقص السرعة ودار ميوزيك هادية ورةمانسيه.. وهو يقولي.. ترتيل عافاك عطيني شي حاجة غتلقايها فوق الكوسان اللوراني درت كان بوكي دلفلوغ من نوع الجوري فالاحمر وريحتو غزالة ودايرين بجنابو كويرات ديال الشوكولاتة من نوع فيريرو روشييه..شفت فيه لقيتو كايصاوب فلكول ديال لافيست الي جاتو كتحمق وكيدير فحال الا دار شي انجاز محسيتش حتا عنقتو ونزلو دموعي الصراحة عجبتني هاد الحركة منو بزاف بزاف.. وحسيت بلي كاين شي حد يهتم بيا فهاد الدنيا ومارانيش بوحذي هز ايديا لي تخباو فوسط خباطاتو وغرق وجهو فيهم وبدا كيبوس فراحة ايديا قالي فرحت بزاف لي شفت ضحكتك... ملي قاس ايدي قالي اوف ايديداتك باردين بزاف بزاف فيك البردانا ومهبطة عيني: شويه.هو: هي فيك الحب.انا: اويلي لا لا ماشي هكاكعصام: بابتسامة شريرة هههه مالك تفعفعتي غير كنضحك معاك...دار كمل سوگانو طلع الغطا ديال السيارة رجعات عادية وزاد فالشوفاج وكملنا الطريق للريسطو فصمت دخلنا كلشي كيسلم عليه كلشي عاطيه قيمة واضح انو ديما كيجي لهنا..زبون فرست كلاس خدينا طابلة بعيدة شويه علا الناس جات فالتيراس لي كان زجاجي وكيطل علا البحر.. تنزل العشا كان واو بكل ماللكلمة من معنى كانت اجمل ساعتين من حياتي مابغيتهاش تكمل او تسالي ضحكنا ونشطنا وعاودلي علا حياتو وفين قرا وعرفت بلي فعمرو ثلاثين عام.. وفسر لي حتا قربو من شمس لانها صديقة دراسة.. وحتا انا عاودتلو كلشي علا حياتي. ارتاحيتلو وفتحتلو قلبي حسيت بلي فعلا كنبغيه.. اه اول بمرة نحس بالحب واول حب فحياتي جا فعصام الحمد لله...سالينا العشا وبقيت ساهية فالامواج..عصام: كيعجبك البحر..انا: اهاه بزاف بزاف..عصام: نوضي..رد ليه النادل الكريديت كارت مور ماخلص.. ونضنا نزلنا من شي دروج علا تيراس مارجعناش منين جينا حيد صباطو وحتا انا حيد سندالتي حيت كانت غير الرملة.. تمشينا شوية علا جناب البحر شويةعصام:عييتيانا: شويةجلس وجبدني من ايدي باش نجلس الصراحة وليت كنحس بالبرد حيد جاكيتو وبدينا كنهضرو تاني نسينا راسنا ولكن البرد تزاد..عصام حس بيا وقال ؛ ولايني هاد البرد ماخلاك تجلسي معايا براحتك وجرني لعندو حتا تزديت مع صدرو حط ايدة علا كتفي وانا مرفضتش حطيت راسي علا صدرو وسكتنا شحال..عصام: ترتيل....انا ؛مممعصام: بغيت نقولك شي حاجة ونبغيك تخليني حتا نكمل هضرتي عاد جاوبيانا: اوكعصام: ترتيل من اول نهار شفت ديل البيوتة القصيورة فباب لاسونسير داتلي عقلي بعفويتها بارتبكها بخجلها وانوثتها.. وتدللها ومنقولكش ملي كنت كنشوف دميعاتك باش كنحس كنبغي نحرق الدنيا بلي فيها..انا ماشي غير كتعجبيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الجمعة مارس 25, 2016 2:30 pm

انا:، عص صام ولكنعصام: ششش شنو قلنا.. نتي كتعنيلي بزاف وبغيت ندير اي حاجه تفرحك نبغي نموت ومنشوفش دميعاتك احنا بزوج كيجمعنا احساس اليتم والضياع والوحدة يمكن هدشي لي جدبني ليك يمكن تقولي اش كيخرف عليا هاد الشارف الهارف علا قولتك. ههه ولكن كون ماحسيت بشي حاجه قوية من جيهتك منصارحكش يمكن كاين فرق بيناتنا ولكن كنواعدك ملي نكون معاك نزل لعقلك ولعمرك.. نعيش معاك الطفولة والمراهقة ونكون الاب والاخ والشخص لي تمناي. انا ممقنعانيش صداقتك فقط.. ترتيل انا انا كنبغييييك.. وكنموت فيكانا: ععصام معرفت منقول انا يلاه غنبدا نتفلسف وهو يسكتني بواحذ القبلة شعلات النار فالجسد ديالي كامل ماتلاش بغا يطلق مني بزاف علا البوسان هدا راه التهم الشفاه ديالي.. انا منعت راسي بزز. باش منسايروش تسنيت شوية ودفعتو ودورت وجهي لجيهة الاخرا ومع كان داير لي باگ تجرحت شويه.هو دورلي وجهي بيدو وقالي ترتيل سمحيلي بزاف ماقصدتشانا:عافاك بغيت نمشي.. يالاه ناض باش يوصلني وهو يوقفنا واحد القوت جاي من بعيد.....كانو زوج ديال الشمكارة خانزين شراب والكول..غير شافهم عصام وهو يدورني سد عليا لافيست ودارني مورا ضهرو.الشمكار: اييه كتبوس لينا مع مخك ايو وفيناهو حقناالشمكارلاخر: ههه وايه اصاحبي ولكن حنا كرشنا بيره مابغيناش حقنا بوسانعصام: سير فحالك انت وياه ولا مايعجبكم حالالشمكار: واع تخلعت انا شوغني كنترعد خبيوني خبيوني..عصام: دويت معاكم..الشمكار: تحل لك الفم اكيليميني ناري ماما غطيني ارا ديك القرطاسة لي معاك وسير بحالك منقيسوكشعصام: وايلا مبغيتش وانا مخشيه مور ظهرو كنرجف ومكمشه علا قميجتوالشمكار: وهو كيجبد فلموس غنجبد لمك مسارنكوطار عليه عصام بداو كيتعاركو بعد ماحيدلو الموس ولا دقة فيا دقة فيك وانا كنكي ونغوت ..شوية جا عندي لاخر جاي وكيقرب وانا راجعه بالور حتا طحت فالارض وجا فوق مني وانا كنقاوم فيه ونغوت جهل وهو يقطعلي الكسوة من الفوق حتا بان صدري. وانا كنعيط علا عصام.. الي جا كيجري مور ماخلا هداك منشور فالارض هز واحد القرعة من الارض كانو كيشربو منها هادوك وهو يهرسها لو علا راسو هداك فقد الوعي.. وهو يطيح حتا عصام فالرملة وغييب. هزيتو كنجر فيه الحلوف ثقيل حتا عييت رجعت كنجري للريسطو دخلت طلبت المساعدة من النادل لي جاو هو واحد اخر هزوه وجلسوه فواحد الكرسي وبداو كيكبو عليه فالما مبغاش يجاوب وانا نعطيها لبكاوت والنواح تقول عاد حطني الكار من بوعبيذ الشرقي واهااا مشيتي يبغوني ونبغيهم تديم يالموت الكافرة بالله ياهها ومزينك شاب ماشفت ماشفتي متشوفتي ياه دوك الدراري حبسو كانو كينشو عليه ويرشو لما ولا غير كيتفرجو فالعدادة وحالين فمهم الحمد لله ليريسطو كان خوا.. وانا مكملة فالنواح يااهاه كون ومشيتي وخليتيني ومانا مازال حتا مفلتلك كنبغيك اه غير قلتها هو يفتح واحد العوينةقالي قلتيها يالعفيريته وانا نجمعها معاه بطرشه وبديت نسب فيه ونعاير وهو كيتوجع ويتوحوح فتالي جمعلي يدي وقالي بركي اللارض راني مدگدگ حرام عليك عاد حبست قالي قربي قربت دخل ايدو فجيب لافيست وهز تلفون وعييط علا صاحبو سميتو احمد وقالو فين حنا وجا لعندنا خرجوه دوك النادلين بعد ماشكرناهم سندوه حتا وصلوه لطونوبيل دصاحبو جلس وداك صاحبو حلف لا هو جمع فمو من الضحكاحمد: ههههه واع ميمتي كرشي اوف اوف هههههه صياد النعام يلقاها يلقاها اوليدي..عصام: احمد اغييت. وشير ليه براسو علياهو عاد انتبه لي وجاي قاصديني مدي يدو كيدوز علاشعري قالو شكون هاد القطيطة.. انا بعدت وتساخرت للورعصام: احمد صافي حبس هاديك حبيبتي وكون كنت قادر نسوگ منتصلش بيك متندمنيش لاش عيطلكاحمد: وملي حبيبتك لاش غادي بيها فالزناقي وانت ماقادش تحمييها علا قلة الديار اصاحبي سيرو تكمشو لكم فشي دار علا البرد  عصام تعصب جرني من ايدي بغا يوقف طاكسي.. احمد ولا رجع تدارك وقال ليه صافي صافي اصاحبي سمحليا.. ركبنا معاه وصلوني للدار ومشاو.. وانا بالي مشا معاهم بقا فيا عصام بزاف.. وبقا فيا راسي مازال مافرحتش باعترافو ليا دخلت دوشت وتخشيت ففراشي حلف النعاس لاجاني ماداني النعاس حتا اذن الفجر فقت معطلة نضت صليت لي فاتني هزيت تلفوني باش نتصل بعصام نطمن عليه حاولت مرات عديدة ولا من مجيب فالمرة الاخرة جاوبني باين يالاه فايقعصام: حبوبتيانا: يعطيك الحبوب خلعتيني عليك طيحتي فيا النص شوية ونصدق علا روحك..عصام: هههه واش مصممة تقتليني البارح عددتي عليا اليوم صدقتي غذا دفنيني وتهنايانا: برا يالباس عليك قولي كيف صبحتي...عصام: عيان وباغي نفطر ومكاينش لي يعتقني حتا بجغمة دلماانا: علاش ساكن بوحدك.عصام: اه راه واقيلا هدشي قلتو لك البارح ولا عقلك مكانش معاياانا: اوه...اه اه سكت شوية وجاوبت بلاعقل تبغي نجي نفطرك بايدياتيهو: منكرهش غيكون احسن فطور ذقت فحياتيانا:شنو خاص اش نجيب معاياعصام: كلشي كاين خاصاني غير نتي.انا: اوك سيفطلي العنوان فمسج وانا غنجي..فعلا نضت لبست كسيوة فلبيج فوق الركبة بحزام فالقهوي سنذالة بلا قهوي وضفرت شعري غلياو علا جنب درت قلم وغلوس هزيت صاكي وخرجت عطيت العنوان لمول الطاكسي وصلت للدار قبل متحطني طاكسي شفت فحال السيارة دشمس عاد تحركت قلت انا يمكن غي بحالها ماشي هي تجاهلت الامر كانت الدارعباره عن بتيي ڤيلا بجريدة صغيرة صونيت وجاوبني فالانترفونعصام: وي حبيبتي شنو نسيتيانا: ويلي علاشنو نسيت ياك قلتيلي متجيبي والوهو: هههههه بغيت غي نشد فيك نشوفك واش عقلك كان خدام معايا ولا فحال لبارحفتحلي بالانتر فون دخلت للدار وتبعت صوتو لي وصلني لبيتو كان ناعس علا ظهرو لابس غي شورط قصير والفوق عريان انا ملي دخلت وشفتو هكاك رجعت بلور بغيت نخرج حتا جرني بقوة وطحت فوق منوبدا كيدوز ايديه علا شعري عينيا فعينيه يالاه بغا يبوسني ومع انا عقلي كان كايدي ويجيب فهادشي لي واقع بعدت عليه تصنعت الابتسامة قلتلو نوض نوض خد لك شي دوش بيد مان وجدلك الفطورعصام: ههههه خفتي وجعك تقويم ...اجي بعذا وريني شنينفات كيف بقاوانا: عييصام اغييتعصام: اوك صافي صافي متعصبيش.غادي ويجر فرجليه داير الفوطة علا كتافو داخل للدوش وهو كينگر الصراحة جابلي الضحك جاني فحال شي بيبي.. وجدتلو الفطور. كتبت لو وريقة فيها فطر مزيان باش تكبر ذغيا.. وميكون عندك باس... خرجت قبطت طاكسي عقلي ماقاباش هدشي الي درت كنقول تعزلت معاه وفدارو ماشية بارادتي وبخاطري كون لعب الشيطان بعقلو.. فين غنكون دابا...وقلبي من جهة كيفرفر فرحان بالتقرب لي ولا بيني وبين جناب المدير...دخلت للدار تكيت وبديت كنغزل ونخيط.. دابا انا لاعائلة لاقراية وليت بلا خدمة اش غندير ومنين غنعيش... واقيلة نمشي نطلب عمي ظافر يخدمني معاه فالمكتبة.. هدا اخر امالي واخر باب بقالي ندقو..بصح غيكون قليل ولكن يدزيني علا الحرام كيقولك قليل ومداوم ولا كثير ومقطوع.. يوماين هادي مخرجت من الدارر ...عاطياها غي للنعاس عصام عيا مايعيط ويصيفط المسجات ولكن الصراحة محتاجه هاد للوقت نرتب افكاري.. ونتاكد من احاسيسي..وخا نعيا نكدب روحي انا بصح كنبغيه... المدة كلها مخرجش بالي وملي كنشوف سميتو فليكغون قلبي كيتنفض..اليوم مقررة نخرج عند عمي ظافر يخدمني عندو اويتوسطلي عند شي حد حليت الباب..لقيت قدامي عصام معصب ومخنزر.. دفعني وسد البابعصام:، اش هاد التبرهيش علاش الاله مكتجاوبيش لاش الناس اخترعو دوك التلفونات..انا: ا..اا..كنت عيانةعصام: وعلاش يالحمارة مقلتيهاش عالاقل نديك الطبيب ولا ا نجيبلك الدوا.انا: بعد مني شنو كتسحاب راسك عافاك سير رجع منين جيتي انا ماباغا حد فحياتي باغا غير نخدم ونعيش...جمعها معايا بواحد التصرفيقه حلوه..يديداتو رطبين ومطبزين.خخخخ بحال شي مريوة...انا بلوكاني بقيت كنشوفيه بمعنى اشنو درتي... قرب لعند وعنقني..عصام: نتي معارفاش الكلبة شنو نتي بالنسبة ليا.. نتي كل حاجة فحياتي.. نتي كنز والا فرطت فيه غنندم بعدت عليه..كنتهرب منو من نظراتو لمساتو همساتو خايفة نضعف قدامو...هو تبعني للكوزينةعصام: كنبغيك انا ابنادمة فهميها ومغاديش نفرط.. فيك..انا: ؛ حتا انا كنبغيك ولكن انا ممستعداش لشي علاقه فهاد الوقيتة وجميع النواحيهو: عاوديها .انا: شنو هيعصام: ديك الاولا لي قلتيانا: كنستهبل.. ممستعداش لشي علاقهعصام:جرني من حنيكاتي بلا بهلانانا: ايييي. كن كنبغيك.. ههه وهربت لقنت الاخر فالكوزينا.. هو جاي وكيبتسم ابتسامة شريرة كيقرب وانا كنبعد حتا لصقني مع الحيط تحنا لوذنيا... ماعندك الا تصبري ليا.. لي باگ مازال ست شهور عاد نحيدهم.. وكمل الطريق لفمي.. دخلنا فقبلة عميقة حسيت بيها هاد المرة وتجاوبت معاه ساعه هو جهل جابلي الله فحال الا كمل كاع الاوكسجين لي تما بكثرة مالتهمت الشفاه ديالي بداك النهم كان كيخنقني هزني وحطي فوق البوطاجي وخارج مع الكوزينة بابتسامة نصر...عصام:قل من خمس الدقايق نلفا قهوتي علا الطبلة باغيك فموضوع مهم..انا: الصمت من شدة الصدمة..تبا للعقلي شحال سافل قلت واش ليومة سنصل فيما لا تحمد عقباه.. ضعفت قدامو والله حتا ضعفت وكون ماشي هو لي حبس انا كنت عمرب نحبس وتوصل فيما بغات نقزت من البوطاجي وكنحرك راسي يمنة وشمالا بحال الا كنسوس ذوك الافكار.. لاحول ولاقوة الا بالله راحت تربيتك هباءا منثورا ا علي التازيصاوبت لو طاس ديال المازوط ودخلت للصالو لقيتو مفرش علا السداري ولفها تيق راسو مول الدار نضت هو يتقعد.. شد القهوة اس كيتمذق ويتبننن..عصام: منمممانا: وانا كناكل فضفاري دوي اعصام شنو كاينعصام: كح كح وحلتيها لينا يابنتي صبري علا خبزتك طيب..انا:، دوي ولاخرج فحالكعصام: صافي صافي.. سمعي بما ان مول الشركة انا وياه عشرة ع ر وكنحسبو بحال الوالد ديالي فغنحاول نقنعو تخدمي ولكن خصك تبينيلو حنة ايديكانا: ، كيفاشعصام: حنا سنينا شراكة مع نادي كروي اسباني مشهور وبغاونا نتكلفو لهم بلي سيت ويب ديالهم والتطبيقات الالكترونيه وتسيير مواقع التواصل الاجتماعي وهدشي كلو خصو يكون فباك وحدة والاهم تكون ستاتيك تكون غير قابلة للتبديل تبقا ستابل كيما تحط ليها الكود النهار اللول تبقا ومتقبلش الموديفيكاتيونانا:، ولكن هدشي كلو صعيب بالنسبة للمبتدئة بحاليهو: ولكن انا كنتيق فيك وعارفك تقدي بيها وماتنسايش حاجتك الماسة للعمل...انا: نحاول ايمتا نجي للشركة نبداعصام: نو نو نو غتخدمي فالدار وانا نوافيك بكل جديد ونشرف عليك...انا: يكون خير ولك غيخصوني بزاف دلحوايجعصام: لي بغيتي غيكون عندكمد لي يدو قالي ديل.. صافحتو قلتلو ديل بمعنى متافقين.. وهي تبدا الجرة طلف ضحكتو العجيبة انا وقفت عصام مابقيتش لاعبة هو جمع الضحكة كيفااااش؟؟؟!!انا: صافي صافي والو غير سير حتال الغدا واجي جيبلي لي دوني . خرج سديت الباب...قلت تفو خصني نشوف شي طريقة يبدل بيها هاد النهيق ديال الحمار... دق لباب بشوية قالي سمعتك سمعتك اكبيرتهم.. حليت الباب نخرجليه وهو يهرب رجعت للدار كنضحك.. الصراحة فرحت بالعرض لي جا فوقتو هانا غنربح الفلوس ونبقا فدارنا مرتاحة وكل نهار غنشوف عصامينو... ومنها نيت منمشيش نذل لعمي ظافر الي لوكان بغاني كون سول عليا من اول نهار خرجت من دارو ..هدي شهر وانا خدامة علا البروجي تقريبا بقالي غير التحسينات وعصام كل نهار كيجيبلي شنو خاصني وكيوكلني بيدو حيت ملي كنكون مشغولة كتمشيلي الشهية ومرة مرة يخرجني نبدل الجو.. وهكدا ولكن انا درت مفاجآة لعصام باش نكبر بيه ونجعلو فخور بيا وبخدمتي ومنحشموش قذام رئيس مجلس الادارة.. عرفتو هو طلب مني ندير لي سيت غير ستاتيك مسكين نقص عليا الخدمة ولكن انا درتهم ديناميك قابلين للموديفيكاتيون والتغير باش يواكبو الوفت وبين المدة والتانية نطورهم ونحسنهم وفةق متعلمت شي حاجه جديدة نزيدها عليه.. ولكن مقلتلو والو حتال نهار نقدمو البروجي ونطلع نعرف بيه نبغي نشوف وقع المفاجاه عليه نبغي نشو الفخر ديالو بيا فعينيه ..هاد المدة زادت قرباتني بزاف منو عرفتو بلي كيبغيني بزاف وحنين عليا... وانا وليت نموت فيه ونهاري بلابيه ظلام.. تعمقنا شوية فالكلام علا علاقتنا واكد انه مور البروجي غيتقدم لي ان شاء الله وانا فرحت بزافغدا العرض... ودابا عاد خرج من عندي عصام وافيتو بكل مكيخص بالبروجي والكودات وكلشي واحتفضت بنسخة عندي للذكرى كاول بروجي خدمتو... صليت وكليت ونعست كنتخايل غدا كيفاش غنظلع للمنصة ههههه وكيفاش غنهضر وغيكونو الناس من المغرب ومن اسبانيا والصحافة والاعلام واو احساس زوين وغتكمل فرحتي ملي غيتقدم لي حبيب القلب.. اويلي عنداك ايديرها الجحيش ويتقدم لي قدام الناس ويلي نموت فيها بالحشمة ههه جحيش بوغوس شهيب وعويناتو زرقين خخخ كنبغيه بزاف ربي يخليه ليا عوضني عن الناس كاملين بقيت هكاك حتا داني النعاس...فقت فطرت مشيت للحمام تحمحمت مزيان دزت للصالون صاوبت شعري ودرت ماكياج خفيف دخلت للدار كليت شوية ولبست كسيوتي بيضه فوق الربه ولاصقة علا الجسد ديالي بينات مفاتني فيها ديزيستغاس.. درت اكسيسوارت لبست صندالة عالية فالبيض شفت راسي فالمراية حسيت رسي بحال شي عروسه طلقت شعري ودرت اكسسوار جانبي فشعر حتا هو بليزيستاغس وجلست كنتسنا عصام يجي يديني... رايت الوفاء مقتولا..فواريته الثرى..دفنته ثم بكيته وكتبت علا قبره.. في حزن يوم من احزان هذا العام... موت لوفاء جالسة كنتسنا تعطل بزاف ظلام الحال حاولت نتصل بيه مكيجاوبش قلت مع راسي يمكن غير مشغول بالتنظيم وداكشي خديت طاكسي وصلت للاوتيل لي فيه العرض..ولكن مسمحوليش ندخل بحجة معنديش البادج ديال الشركة... هزيت التلفون عاود كنتصل بعصام والو... اتصلت بشمس عرفاتني انا وقطعات عليا...صافي فقدت الامال وجلست فوق شي دريجات كندمع... حتا وقف عليا شي حدكانت بنت لابسة كسوة سوارييه فالغري هزيت راسي مع الظلام والدموع معرفتهاش حتا هضرات...اية:حبوبتي ترتيل شنو كاديري هنا اكيد عرض عليك عصام...انا: مدخلونيش حيت معنديش البادج..اية: صافي هدشي علاش كتبكي يالهبيلة نوضي تگعدي شدات فايدي ودخلاتني معاها مع كانت من المنظمين كانت قاعة روعة وراقيه بالزاف كلشي كان فاللون النيلي والابيض.. والناس كلهم هاي كلاص منهم اجانب يالاه كنقلب بعويناتي علا حبيبي.. وهو يطفا ضو شعل الداتا شو... وبدا فيلم كيعرض كاع محاسن ومميزات بروجي ديالي.. الصراحة كنت فرحانة ومتاكدة بلي كون كان بابا عايش غيكون مفتخر بيا..سالا العرض وتشعل الضو وطلع ملاكي وهلاكي للمنصة..القا الكلمة.. وقال بلي بغا يقدم الانسانة لي عاوناتو ولي سهرت علا البروجي.. معاه وبلابيها مكانش يخرج المشروع للنور.. ومكانتش حتا حياتو تنور... انا فرحت بزاف عينيا دمعو كانتاهب نسمع سنيتي باش نطلع من دريجات المنصة حتا.. كيقول. كنطلب من نور حياتي تطلع للمنصة.. تحت تصفيقاتكم.. كنقدم لكم المهندسة شمس البناني كلشي كيصفق وطلعات هي بكسوة كتبين كثر ماطرق فالحمر.. باستو ففمو قدام كلشي وبدات كتعبر علا بروجي ديالي انا لي سهرت عليه انا وهنا حسيت بمرارة احساس الغدر هنا حسيت بالالم لي عاش مع بابا لمدة 17 عام كيتالم منو سرقة المجهود وليس كما اي مجهود هو عصارة دماغ بشرية غضة طرية وفتية عاد قالت بسم الله فالحياة ودنيا سماكو مكنسمع غي صدى الامواج..مافيقني من شللي غي اية..اية: حبيبة مالك..انا؛ ا..ا..عصام: بما ان الحضور لي معنا البوم فيهم رئيس مجلس الادارة لي هو الاب ديالي.. والاام ديالي كذلك فكنطلب منهم يباركولي الخطوة لي غنقوم بيها..انا تلفت جيهة المنصة كان قالس علا ركابيه.. وفاتج بواطة.. قالها شمس حياتي تقبلي تنوريلي حياتي..هي: شدات فمها بايديها ونوضاتو عنقاتو قالتو اه اه احياتي.. وناض باباه وماماه طلعو عندو فوق المنصة... انا محسيتش برجليا حتا وصلوني لعندهم.. كنشوف فيهم ياك هادو لي قال ماتو.. ياك هادي غير زميلة دراسة ياك انا حبو وعمرو وحياتو ياك واعدني يطلب ايدي ليوم... كنقرب لو وهو مصدوم انا كنتمشا بحال الروبو جسد بلا روح وكلشي كيوشوش.. ناري شكون هادي بنت من... زويونة هاد البنوتة اش كتجيهم.... شفت فيه فعينيه مزيان يمكن بغيت نقارن بين اليوم والايام الاخرين كنقلب علا الغدر لي مكانش باين فيهم وليوما وضاح.. هزيت ايدي الصغيرة ونزلت علا حنكو طااخخخ...وسخفت مابقيتش عقلتفقت لقيت راسي فوحد البيت ديال النعاس ..حاولت نوقف طليت من شرجم باينة حي راقي شوية خرجت من باب البيت كنستكشف حتا تزاديت مع ايه..ايه: حبيبتي علاش فقتي سيري ترتاحي.. مازال عيانه وزايدون باقي الحال يالاه السبعة..انا: لا غير خليني..اية ؛ دخلي للدوش هاهو عاليمين غسلي واجي تفطري..سابرتها واخا مافياش.. غسلت وجهي.. وسهيت فالمراية اش هادشي لي انا فيه... ولاش وصلت حياتي عذاب.. بزاف عليا وعلا عمري نتحمل هدشي كامل بقيت ساهية حتا دقاتاية الباب:حبيبه ساليتي..انا: اه اهخرجت لعندها.. داتني لداك البيت عاود وعطاتني كيطمة لبساتها لي واخا رفضت..وداتني لوسط الدار وحطاتلي نفطر...انا: شحال ونتي سكرتيرة عند عائلة عصام...اية: قبل منتزوج شي تسع سنين...انا: حليت فمي علاه نتي مزوجة..اية: وعندي بنوتة عندها ست سنين سميتها نوار.... علاش سولتنيني علا عصام مكنتش باغا نسولك علا البارح ولكن محتاجة نفهم...متصوريش حجم الفوضى لي تسببتي فيهها مور ماطحتي وكان ناوي يشتف عليك غير منعوه الناس وغادي وكيتوعد يندمك وخلي حياتك جحيم.. اش درتي لو خلا داك الكيليميني بوخنونة.. يبغي يضربك وهو كيخاف من خيالو..انا: وقولي هو اش دارليهي.. سرفقات حنوكها وغوتات اويلي اصاحبتي متقوليش ضحك عليك... مازال مكملتها.. حتا تحل الباب ودخل.. واحد الشاب فاواخر الثلاثينات.. ابيض عينيه عسلين داير حسانة روجولية ومدايرش اللحية طويل... الرجل: شكون لي تضحك عليه..ايه:نقزات من فوق الطبلة وتخطاتني وتعلقات فيهتراخات منو وجات لعندي وقدماتو لي هذا.. عادل راجلي كان مسافر عاد جا خدمتو صعيبة بزاف خدام فالداخلية... الصراحة معندي منخبي عليك.. خدام فلاديستي..عادل: شكون هاد البنيوتة ..ايه؛: صاحبتي وبحال ختي الصغيرة عندها ظروف كانت عيانة ومكينش الي يهتم بيها فجبتها عندنا للدار.. مور اذنك طبعا..عادل: مرحبا والف مرحبا مد ليديه لي وسلم عليا.. وجلس كيكب اتاي.. اووه توحشت ريحة اتاي بالنعناع فهاد شهرين لي دازت تقهرت بليبتون..اجي بعدا فينها نوارايه: كتضحك هههه عاد تفكرتيها.. هههه راها بايتة عند ماماك علا حساب البارح تعطلت فالخدمة..عادل: شنو كنتو كتقولو ملي دخلت..اية: كنهضرو غي علا واحد الموقف وقع البارح.. وفقدت الوعي علا اثرو ترتيل..عادل: ختي ياك دابا لاباس.. ياك محكرك شي حد ياك متعدا عليك.. حسبيني خوك.. وريه ليا وتساخري لور.ايه: هههه ديرها ونعرفك..انا حسيت بالدفى العايلي لي انا مفتقزاه وااه اااه شحال تمنيت يكون عندي خويا يحميني من الدنيا.. وكون كان كون وقف معايا ووقف عصام وامثاله عند حدهم.... محسيت حتا بديت نبكي ونشاهق نبكي ونشاهق...عنقاتني ايه وطلبات من عادل يغير الموضوع وانا.. نوقفها وبديت نسرير لهم حكايتي وحياتي من نهار تزدت ووفاه اهلي وقرايتي لي مكملتش وكيفاش التاريخ عاود نفسه معايا فسرقة المجهود.. وحتاليلة البارح مخبيت والو حتا من علاقتي بعصام.. كلشي خويتلهم المزيودة.وهوما غي مبقليلين عينيهم فيا مافهمو والو مرة مرة لي كان كيسولني عادل ويعاود نفس السؤال..عادل: شحال شحال قلتيلي فعمرك... كانه ممتيقش هاد المحاين كامل دايزين علا بنت 17 لعام اية بينات ليا تعاطفها معايا لا واكثر من ذلك كشفاتلي حقايق انو اهلو عايشين وهو مدلل اهلو. وانه كان مسجون لمدة بتهمة القتل العمد ولكن خرج بعفو ملكي مور فترة قصيرة من الحكم عليه ومكانش باغي يخدم وعاطيها غير القصاير وخسران الفلوس ولكن نلي مرض باه شد هو الادارة وهو غير ماريونيت الي كيتحكم فالامور هي الملقطة ديال شمس..وهي البنت الوحيذة لي طول فعلاقته معاها اما عادل فبقا غير ساهي وكايفكر داير ايدو تحت حنكو جالس كيضرب اسداس فاخماس انا معاودتش هضرت معاه كانت جات بنتهم.. كانت غزيولة بمعنى الكلمة حسيت بلي راني طفلة بحالها لعبت معاها وحنقزت مزيان وحتا هي مابغاتش تفرق معايا ومتسوقاتش لباباها لي كان غايب كاع.. علا حساب مفهمت كان فمهمة برا البلاد... مشيت عند اية للكوزينة وطلبت منها تعطيني شي جلابة ولا عباية نمشي لدارنا ولكنها رفضات رفض قاطع وبشدة وقالتلي خلي غي حتال الصباح وسيري باش مايبقاش بالي معاك...وطلباتني باش نشدلها نوار حيت هي غتخرج تتعشا علا برا مع عادل.. عشا رومانسي وكذا.. ابتسمت لها تمنيتلها وقت زوين ومشيت عند نوار.. كملت لعب معاها...هوما خرجو.. يتعشاو حنا تعشينا ونعسنا معانقين مور ماقريتلها قصة السندريلا.فقت الصباح كانت غير اية ونوار لي كانت لابسة وكتسنا النقل المدرسي..نزلتها لباب العمارة ورجعت فطرت مع اية لي كانت كتستعد تمشي لخدمتها لي فهمت بلي عادل ماباتش فدار جاه مساج من العميد باش يلتحق ..حطاتلي لبيسة لبستها وصلاتني للدار واعدتني تجي تزورني هي ونوار ملي تكون عندها وقيتة.... دخلت لدارنا.. سيقتها وجمعتها هاد المرة مابكيتش حسيت بالقوة يمكن معرفتي باسرة اية قواتني.. دخلت دوشت صليت. صلاتي.. صاوبت شي حاجة كليتها ومشيت نعست مابغيت نفكر فوالو حيت غير غنزيد نتالم..سمعت شي حركة فالدار.. ضرباتني الفيقة كان تقرقيب وقف شوية.. حيدت الغطا ونزلت من السرير خرجت لوسط الدار بغيت نشعل الضو وهي تنزل عليا واحد اليد من حيت لا احتسب دورات لي ايديا مور ظهري... وشخص اخر وقف قدامي مقدرتش نفرزو مع الظلام... جمع معايا بطرشة... وبصق علا وجهي حاولت نتفلت من القبضة ديالهم ونغوت ولكن حكموني باينة فيهم رجال قويين  جروني سدولي فمي بواحد المنديل ولاحوني فوق ناموسيتي مع بيتي كان مضوي هنا توضحات الرؤية ياك قلتلكم هلاكي.. اه هو وهاد المره معاه احمد.. كتفولي ايدي مع الراس ديال السرير واحمد جالس فوق رجليا.. انا كنبكي معرفت مندير تفكرت الهضرة لي قالت ايه وتوعدو ليا باش يندمني ولكن انا مدرتلو والو مفضحتوش واسترجعت كاع بروجي ديالي ياك خليتولو يربح بيه...هنا جا حتا لوجي...قالي :شكون نتي الي تصرفقيني ا اا دوي تشوهيني قدام لي سوا ولي مايسواش.. عطيتك قيمة كبر مكتستاهلي يالبروهشة ولكن ليوم نفضي معك وندفنك فقاع هاد الدار وغتبقاي جيفة خانزة يالملقطة مكاينش حتا لي يترحم عليك ولا يعرفك حية ولا ميتة ابنت الزنقةهنا انتفضت بديت نتركل ضربت احمد برجلي للوجهو...وهو يقبطني منها ورك عليها..قالو قطيطة وبوغوصة ولكن كتخربش... نموت انا فالعنيفات..تماك فهمت قصدو.. شاف فعصام..وعصام بادلو النضرة قالو.. سير بدا انت..عرفت بلي ناوين يتكرفصو عليا هاد المرة عصام شد رجليا واحمد طلع لوجهي كيتحسسو وكيبوس فعنقي وانا كنقاوم ونتهرب حيدلي لفوقي ديال لكيطمة وطاح فوق من صدري كيبوس فيا... شوية نزل لتحت وبدا معاقر يزولي السروال الصراحة فديك الوقيتة غمضت عيني استسلمت وبديت كنفكر فماما وبابا وتمنيت لوكانت مت ومشيت معاهم ومنتعذبش بحال هكداك... ومنبقاش جفاف لي جا يهيني ويمسح فيا رجلو المهم خلاوني بالملابس الداخلية ديك الوقيتة انا استسلمت كنتسنا موتي مرة مرة كنشوف فوجه الشخص لي سلمتو قلبي ولا جلادي كانت ملامحو ممحية بارد جامد عينو مكترفش ومبين حتا شي ردة فعل.. غير قابطني وساكت وصاحبو هو لي قايم بكلشي.. شوية سمعت صوت جاي من برا خلا احمد ينوض من فوق مني ويمشي يوقف مور الباب كان واقف مور الباب حتا تلاح ببابو لي مسند عليه جا فالارض وجالباب فوق منو عصام بقا مصدوم دخل شخص اش غنقولكم معمري شفتو كان طويل بزاف لون اسمر شعرو كثيف وكحل عويناتو غزالين كحلين وعندو لحية فالكحل جاتو واعرة...لابس جينز زرق وكبوط فالكحل وصباط طالع من نوع الكات ومخنزر يالطيف الشرار مايطير من عينيه...هز عصام من فوق رجلي بايد وحدة ولصقو مع الحيط دارلو بحال دوك الافلام ديال لهنود.. رجيلاتو ولاو كيلعبو فالارض ولكن ناض احمد وجبد موس وغادي نيشان قاصد ظهر ذاك الشخص لي سميتو منقذيولكن دخل مع الباب عادل وشاب اخر معاه لي سمعت عيطلو بايوب كان شاب رقيق وطويل بيض ومعندوش اللحية كيبان صغير علا عادل ومنقذي ببزاف تكون عندو ديك عشرين عام.. تلاحو علا احمد وضربو انا هدشي كلشي كنشوف فيه وساكتة مجمدة فيلاصتي مازال بملابسي الداخلية لي كانت فلون تيغكواز.. كانو كيضربو فيهم ببراعة تقولو مدربين عليها.. جاني فحال شي فلم مريكان بيتي تقلبات سفها علا علاها..شوية تحرك ذاك لي سميتو منقذي جاي لجيهتي بنظرة غريبة الصراحة خوفاتني بزاف حبست البكا وغمضت عينيا كنتسنا رد فعلو ساعا لا عليا المانطا وغطاني وخرج فحالو... ..من بعد ماوقف قدام ايوب.. وعطاه واحد الكروشي للوجه..هادي متفهماتش ليا..ياك ايوب وعادل عاونوه انا تخربقت وجاتني الدوخة.. قرب لي عادل زاد غطاني وعنقني علا صدرو بمجرد ماحسيت بالامان ترخيت علا صدرو غيبت عاودتاني فقت هاد المرة لقيت راسي فبيت نوار وهي جالسة حدايا.. كتمسح علا شعري بحنان فكرني داك الاحساس بملي كان بابا كينعسني.... جريتها عندي بستها ومشات كتجري.. ودخل عندي عادل واية عنقوني وجلسو حدايا...عادل: اية ممكن تاخدي نوار وتوجديلها شي حاجة سخونة باش تشربها ترتيل..ايه:وهي جارة نوار اه واخا خرجات سدات لباب.. وهو يقوليعادل كيف بقيتي دابا شويهانا هزيت راسي باه..عادل: اكيد دابا كتسآلي كيفاش جينا وعرفنا بلي واقع.. حيت كنشوف دابا علامات الاستفهام مرسومين فوق راسك فحال الرسوم..انا اكتفيت بابتسامة خفيفة.. عادل: غنقولك كلشي. انا ضابط فسلك الشرطة تخصص امن قومي نهار جيت فماشي حيت ساليت خدمتي كيفما قلت لا انا جيت باش نطلب من اية تعاوني باش تلقالي شي مهندسة كمبيوتر تخدم معانا بحكم قربها من المجال الصراحة عندنا مهندسين شبابا ولكن حنا بحاجة عنصر نسوي حيت هدشي كيشتت الانتباه..ملي وصلت اية مور العشا ديال داك النهار بقيت كنكمي فسيارة وكنفكر فقصتك وقلت علاش لي منقتارحكش علا سيادة العميد.. الصراحة هو رفض بشدة وبشكل قاطع اولا لصغر سنك..مابغاش يعرضك للخطر.. والصراحة متايقش فك حيت معندكش لادبلوم ولاخبرة.. حاولت نقنعو وبدا كيقلب عالا كل حاجة كتخصك فمدة اتناعشر ساعة عرف عيك كلشي من الصغيرة للكبيرة.. وتعاطف معاك من ناحية كان غيرفض ولكن دخل للمواقع النادي الرياضي الشهير لي صاوبتي تماك تصدم وامر باش تبدا حراستك النظرية وبشكل مشدد..واختار لهاد المهمة ايوب هو متخرج حديثا من المعهد الملكي للشرطة... وتحول لعندنا للقسم لكفاءتو... ..فالوقيتة لي كانو هادوك عندك فالدار هو غفات عينو فوسط السيارة..وحنا هنا فالدار كنتعشاو انا واية والعميد..حاولات اية تتصل تطمن عليك حيت نوار مابغاتش تنعس بلا متهضر معك.. ولكن مكنتيش كتجاوبي.. واتصلنا بايوب باش يتاكد من انك بخير ولكن كان فسابع نومة اضطرينا نديبلاساو ونجيو لدارك نشوفو غي من بعيد الاجواء ولكن مني وصلنا كانت سيارة غري قدام بابك.. دقينا الزاج علا ايوب لي وبخو العميد..مزيان وخدا الماتريكيل ديال السيارة لانصاها لمصلحة السير والجولان وعرفنا بلي السيارة فملكية عصام.. وحيت عاوداتلنا اية علا تهديداتو لك...محسينا براسنا الا وحنا كنشوفو العميد كيفرع الباب والباقي راك عارفاه هدشي كلو لي قال مستاوعبتوش... بقيت معاهم اسبوع فدارهم وممشيتش لدارنا الصراحة مبقيتش كنحس فيها بالامان.. حتا عاود جبد معايا عادل الموضوع دبثيال الالتحاق بسلك الشرطة الصراحة وافقت وجاوبت بلاعقل خصوصا ملي عرفت بلي غنخوي هاد المدينة غنبعد علا ذكرياتي الخايبة والاليمة بزاف.. بغيت نهرب ونسا حبي لعصام لي لحد الان محقدتش عليه يمكن حيت كان حبي الاول المدة كلها كنتسناه يجي يعتذرلي خقوقا ملي عرفت باي معتاقلوهمش باش منتيرش الشبهات بلي عندي علاقة مع الداخلية..فرح عادل لجوابي وطلب مني باش نوجد راسي مور يومين غنبدا معاهم. مشيت لدارنا وماباغاش نفكر واش هدشي صحيح ولا لا.. انا صافي خترت وغنتحمل توابع قراري بايجابياتو اولا بسلبياتو دخلت بالزربة للدار كانت منظمة ونقية حتا لبيبان مصاوبين تقول مادازتش فيها ذيك حرب الفيتنام ديال داك نهار هزيت شي فلوس كانو عندي وصاوبت شنطتي.. هزيت كاع شنو غيخصني وهزيت بيسي بورطابل وسديت دارنا ورجعت عند اية.. لي ولات كل ناسي وحبابي فقت علا صوت اية كتفيق فيا كان الظلام مازال قالتلي بلي عادل كيسايني لتحت باش نمشيو عنقاتني بجهد وقالتلي بلي الحمام موجود وهي خارجة كتداري دموعها دخلت للدوش خديت دوش بما دافئ ريحني خرحت سشورت شعري وجمعتو علا شكل كعكه لبست سروال جينز قصير شويا.. مع بودي مرخوف بيض.. وسبرديلة بيضة.. درت قلم ماسكارا رشيت بارفان.. وجريت فاليزتي بست نوار لي كانت ناعسة.. بست اية ونزلت لقيت عادل واقف حدا سيارتو خدا الفاليز دارها فالكوفر وخدا حقيبة البيسي وحقيبة يدوية كبيرة شوية حطها فالكوسان الللوراني وركب وشدينا طريق ومع كان عاد طلع الفجر انا مازال فيا نعاس استسلمت ليه حتا فاتت شي ساعتين عاد نوضني عادل فمحطة استراحة باش نفطرو.. الصراحة انا لي فطرت هو اكتفى بسيجارة وكاس قهوة كحلة... رجعنا كملنا المسير حتا وصلنا لقنيطرة... اول مرة نجي ليها.. واولا بالاحرى اول مرة نخرج من مدينتي... وصلنا قدام واحد المبني لي كانت عليه الحراسة فتحولنا الباب ملي شافو الشارة ديال عادل طبعا مكاينش لي جاي اول مرة من غيري حيت الناس هادي اثلاث الشهور باش بداو.. بانو لي ناس من بعيد كيتدربوا الداخل عامر بالبنايات متفرقة وكل قسم او جناح بسميتو بوظفتو.. كانو سيارات ومعدات حاملين لا سين ديال الشرطة...دخل عادل لولحد الكولوار وانا غي تابعاه كيما تبعت بابا اول نهار دخلني للمدرسة.. كلشي كيحييه.. حتا دخلني لواحد المكتب كبير .منظم وكلو بالخشب ولجلد فالقهوي عرفني علا واحد الشخص.. سميتو عثمان عرفني بلي هو المسوول علا التدريب وقدمني ليه علا اساس انا نسييتو خت مرتو ووصاه يتهلا فيا ويرخف عليا.. وياخذ بعين الاعتبار انا لي مسجلين فداك الفرع لي غندخلو كلهم شباب وسابقني بثلث شهور فالتكوين.. سلم عليا وخرج وعلمني بلي غيبقا يتصل يسول فيا انا شديت فيدو بان عليا الخوف.. قالي ختي متخافيش انا غنكون معك وغنعاود نرجع دابا غي عندي ميسون غنكملها وغنجي...خرج وخلاني تاني استحضرت احساس اليتم والوحدانية بعد مانسيتو لمدة معاه ومع اسرته الصغيرة المهم داك المسوول عثمان كان برتبة عميد وكان هو المسوول علا التدريب الشبه عسكري ديالنا اما الاشياء المتعلفة بالكمبيوتر فكان شخص اخر..مازال معرفناهش شكون طلب من واحد تما يوريني فين نعس ونحط الباكتاج ديالي كان بيت كبير فية ثمانية ديال الاسرة.. ولكن بحكم ماكاينينش للبنات فهاد الفرع استغليتو كامل بخزاناتو بلي ليه.. وبدا التدريب بشكل روتيني كان سي عثمان الله يجازيه بيخير كاع مكيخليني نجري ولا نتعذب بزاف... وتعرفت علا الدراري لي تماك معايا وخا محملونيش ونقصو مني ولكن عادي...خصوصا ملي كيبدا يشكرني سي بدر واحينا كيقولي نوضي علميهم فبلاصتي هههه كانو كيتقرصو اه بدر هو المسوول عن التدريب المعلوماتي ولالكتروني ومحاربة الجريمة الالكترونية.كان شاب... ف الخامس والعشرين من العمر متوسط الطول والقامة.. بيض وشعرو اشقر وعينيه زرق احيانا كنسها فيه داخل الحصص..كيفكرني بعصام... دازت دابا شهرين علا التدريب ومازالي اربع شهور..وهي لي مازالي نيت باش نوصل 18 سنة اليوم عيطلي السي عثمان وقالي بلي الدراري دارو عريضة وسناو فيها وتشكاو من الحيف والجور لي كيطالهم مني حيت انا مكنلعبش سبور كنحضر لتداريب الفنون القتالية كنبقا غي نتفرج ومكنشاركش فالخدمات التطوعية ديال البستنة وتنظيف وغسل السيارات وغيرها... وقالي بلي الامر وصل لسيبيريور ديالو وبلي معجبوش الحال بتاتا. خبرني بلي هو غيجي ليوم باش يتولا التدريب رغم انه كونجي حيت عاد سالا مهمة صعيبة ولكن ملي وصلو الامر تعصب وعلا الاغلب غدا يوصل.. طلب مني نبين قدامو بلي انا كنخدم ومكاينس الفرق بيني وبين الدراري باش يتيق ويمشي فحالو وقالي منتزايدش معاه فالهضرة لانو عدوه وعدو للي كيقلل من احترامو.. الصراحة غي من هضرة دعثمان شدني حريق البول.. واش هذا بنادم.. عادي ولا هتلر.. المهم مشيت لبيتي دوشت صليت وجبدت عليه.. صبحت ناعسة حتا كنسمع الدقان فشامبر.. كان.. واحد الولد كيتدرب معايا كيدق ويستارح يدق ويستارح نضت مفزوعه حليت لقيتو كيلهث... قالي بلي قالي العميد الا محضرتش فظرف خمسة الدقايق غيجي يجرني من رجليا.. الصراحة هو كيهضر وانا كنتخايل غثمان جارني خخخخ جاني عجب اواااه.. علاش تقلب هكدا.. ذخلت غسلت وجهي مشطت شعري ودخلتو فالكاسكيطة مور ما لبست البدلة الخاصة بالتدريب.. ومشيت للساحة فاش كتطلع الراية... كان كلشي واقف بلاصطو بالنلي.. الدبانة مكتزنزنش كان عثمان فوق واحد المنصة الاسفلتية وحداه زوج اخرين... واحد الولد كيطلع الراية مشيت بجرا وقفت فاخر الطابور وكنتبع معاهم النشيد الوطنيطلعات الراية شوية كتبان لي واحد العجاجه جاية من الهيه كان شخص لابس لباس التدريب كان سروال كحل بحال ديال لبارا ..بروتكال وبودي لاصق كلشي كان كحل وعندو طاي ديال سلفستر سطالون الا وطا عليا يبجغني داير كاسكيط مهبطها علا وجهو نظاظر كحلين.. تقولكم ديك ساع توقف الزمن وكنسمع اغنية دابانغ وكنشوف سلمان خان.. ولا اغنية سينغام وكنشوف اجاي ديفغات.. لا لا لا والله منكدب عليكم خطواتو كتهز وتزعزع الارض وكلشي كيبلع ريقو بزز حتا من العميد عثمان انا كنسمع فوقستها الغضب الساطع ات من كل طريق ات بجياد الرهبة ات...طلع فوق المنصة.. ربع ايديه ودار الوقفة ديال الباديغاردات وسمعنا... هشام العلوي 36 سنة رتبة عميد وانا لي غنشرف عليكم اكيد كلكم كتعرفوني حيت دوزتو معايا الشهر الاول ديالكم... وغبت علكم فمهمة خارج الوطن.. انا ليوم رجعت ناخد زمام الامور ومنحتاجش نقولكم بلي معنديش شي حاجة سميتها ياما ارحميني..واعتبروني عزرايل ديالكم دقتي والموت ولجامكم بين ايديا مفاهمين..الكل: مفاهمينانا: سير سير بحالك مالنا بهايم فزريبة بوووك...قلتها بجهد ومع صوتي رقيق كيف شي معزة الكل عرف واش انا والانظار تصوبت لي وكملو من عندكم كيفاش غيكون مدى احراجي...هابط مع دوك دريجات مع كل درجة كتسنع ديك باق كنغمض عينيا عاود الدرجه الاخرا نفس الشي حتا وصل حدايا... مانقولكمش ضربني بطرشة ولا براس ولا بكروشي لا لا لا هادشي ديباسي رفعني بنص.. فغدوت معلقة فالسحاب اشدو مع العصافير واسمع زقزقاتهم... منكدبش عليكم اخواتاتي شي ثلث ساعة وانا مرفوعة كنتسنا فوقاش نوصل الارض مازال مطحت وياريتني ماطحت... حسيت بضو ضربني فقزيبتي.. فقدت الاحساس بعمودي الفقري وفقدت الصوت والحركة والسمع والنضر......بديت تاني بالبكاوات مد ليا يديه قلت الله بقات فيه هاد الحميمة مديتلو ايدي وقفني.. غي وقفت ولوالي ايدي حتا كان غيهرسهاهشام: اشنو اشنو قلتيهنا كانت صدمة عمري ملي طلع شوية الكاسكيط وضحك ضحكتو الجانبية نفس التخنزيرة نفس الملامح نفس القبضة الحديدية نفس النظرة الي مامفهوماش والي عجزت نفسرهاهو منقذي ياحليلي سميتو هيشام.. ولكن اذو ايد شعيبة العطاش صدرو منفوخ وخارج للقدام وانا اعيباذ الله لي بنت معنديش داك الصدر..كيطلع ويهبط والدخاخن خارجة من نيوفو بحال شي ثور..انا جيت نتحلون.. قلتلو.. ايييي اييي عااافاك راك ضريتيني..هشام: تحنا شوية وقالي هديك قوليها ملي تكوني كت..مكملهاش الكل انفجر ضاحكا... طلق مني خنزر فبنادم كلشي جمع وطوا الا انا كنت تزنگت وليت كيفحال مطيشة دلحك عيشة قلت مع مخي،خصني نبدل هاد طريقة التخلوين انا فبلاصة الرجال خصني نترجل شوية... غادي داير وعطانا بالضهر قالي انسة محولة للمجلس التآذيبي.. الكل عطاه التحية كتسمع ديك طرراق باق مرة وحدة.. وتفركتت الجقلة كلها مشا للقسم الي عندو فيه الخدمة التطوعيةوانا جا عندي عثمان: زيدي قدامي اديك الرتيلة مكتسمعيش الكلامانا:، ترتيل ضرتك سميتي ترتيل..عثمان: تبعيني نشوفو هدشي فين غيوصل ومنحتاج نوصيك انتي كتديري فحالم فحال الدراري هاوذني منك تحطيني بوجهي..انا حركت راسي باه زاذ وانا تابعاه وقف فجأة وخرجت فيه..وحنا نغوتو بزوج قالي تفو عليك خلعتينيانا: معرفت شكون خلع الاخر..وفنفسي كنقول اخييت موصيبة قالك عميد معك حررنا الصحرا بكري.. دار مسكين باش يعاود يوصيني قبل مندخلو للتحقيق عند داك قباض الارواح دخل لداك البيرو وتبعتو حتا انا مدرمة حتا سمعت شي صوت حبس البگار داخلة للكوري...رجعت وانا نشتف برجليا وندعي فيه..حتا عيطولي كانو جاالسين بثلاثة فوق واحد طاولة ديال الاجتماعات مترآسها هشام..دخلت بكل ثقة وقفت فدامهم عثمان هشام وبدر لي فهمت انهم تداولو وانا بدر شفع لي عندو كوني اذكى وحدة تماك اما عثمان فبقا غير يسرط فالبيض.. حيت باينة واش انا عمري تدربت ولا زمرت رطبة بلا قياس كان غيفلعصليا ايدي....فرحت بزاف ملي لقيت شي حد يدافع عليا ابتاسم لي بدر وغمزني اما عثمان فبقا يحلف عليا.. قاليهم هشام تقدرو تتفضلو...خرجنا كاملين وهو يتبعني شدني من الكول كيما كتهز المشة ولادهاهشام :قلت تفضلو ماشي تفضليانا: ايوا راها نفسها وخا تكون مجموعة يال البنات ومعاها بوركابي واحد فغيكون كلشي بصفة جمع مذكر السالم..هشام: طلقني بجهد.. قالي فيك الفهامة بلا قياس الشنيولة... ولكن دابا نحدهم ليك..تبعيني تديري حقك من الخدمات الاجتماعية.تابعاه ونعوج فمشيتو كنبان معاه هههه بحال قرعة كوكا ديك الحجم العائلي مع شي كاس ديال اتاي صغيور...حتا تلفت شافيا وانا نتجمع... ناري البنات الا مشا حتا ضربني هاد كينكو...الطبيب اتعجب فيا غايقولي داز عليك طوبيس..غادة موره كنتسنا يديني نشطب الساحة او نمشي للجردة نعتاني بشتلات وايلا كاع كاع كثر يقولي نغسل شي طونوبيل ولا شي سطافيط كاع.. ولكن كنت اظن وكنت اظن... وخاب ظني... يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الجمعة مارس 25, 2016 2:50 pm

 الجزء الثالث  داني ولد الحرام للطواليط ديال الرجال تقول غي داخلة لبطوار ولا يخفاكم علما الروائح الزكية وخصوصا بول الولاد تقولي غير بول الجمال خانز ومزفر.. قالي عشرين دقيقة بالحساب نلقاها كتشعل ليوم يخرج فيك القديم والجديد...حيد التيشررت بقيت بالدوني وعقدتو علا نيفي طلعت سريويلي وحيدت البروتكال وعطيتها لك للتسياق درتلهم التيو وكاع داك مواد التنظيف لي عندهم فالسطوك واش كملتهم ليهم ولات الدنيا كاملها رغاوي عجبني الحال ومعا حفيانا كندير التزحلق علا الكشاكش...خخخخ فاتت عشرين دقيق وانا اتزلج... مع الحلا لي حل الباب خونا مع داخل بالجهالة معا هزو مولانا لسما وتخبط براخ جييت انا نشدو وجيت فوق منو التقينا حينما كان اللقاء كانما نحن سحاب يمخر عباب السماء.. لست ادري ان كان صبحا اومساء...امسكتو يدها فقبلتها وقلت هل ذا تقبلين الرجاء..فاجابت عفوا في حياء واستحياء.. فضممتها وقبلتها وقلت انتي محبوبتي افعل بكي ما اشاءناوي اليوم نربي هاد الببرهوشة اكيد مغاديش تكون سالات فهاد الوقت داكشي ليقلت لها... ههههه هادشي الا مكانش تخنقات تما وجاتها الحساسية ووالربو وكاع امراض الصدر والتنفس وصلت للطواليطات من بعد ماكنت منعت الدراري يدخلو....ليها...خفتها تكون تعرات تماك متعرفش شنو ممكن يكون قالها عقلها عموما راها مازال طفلة كنسمع حدا الباب ترا را را ياموجة غني عالبحر غني صوتها صغيور ومضحك بزاف بحالها.. جمعت الضحكة ورجات التخنزيرة المعهودة مع الخطوة الاولا جيت طايح تخيلو بقدي بقامتي متر و92.. جا طراخ فالارض هي مسكينة جات تشذني وهي تزلق كنشوغها كتسبح فالهواء ههههه حتا جات فوق مني طايحة وتحل شعرها الكحل الطويل بزاف وغطا وجها كامل سحراتني بعويناتها لي فيهم لمعة الخوف مني... والغريب هي اول مرة نحس بمعالم انوثها الطاغية ونحسها مرآة كاملة ماشي طفلة ملي تزدا صدري مع صدرها العري تقريبا الخارج من الديباردور ديالها..منكذبش ونقولكم محركاتش ذكوريتي فيا قربتها من عنقها لي وغرقت انا وياها فقبلة طويلة مافقت منها الا وهي كتقاومني.. ثم تحل الباب...كان بدر وقف متفاجئ من هول الصدمة.. اكيد فهم كلشي غلط اويلي البنات جرني وحكمني من عنقي وجبدها معايا بقبلة طويلة وكبيرة فالاول استمتعت وحسيت باحساس زوين وحسن بزاف من داكشي لي كنت كنحس مع عصام. كاان محكم بيا كلي بواحد ليد ويد كتسارا فضهري مبديت نقاومو ونحاول نحبسو حتى حسيت ان الامور غاتخرج عن السيطرة.. عندها دفتو بكل قوتي ولكن بقا حاكمني حتا تفتح لباب ودخل بدر وهو مصدوم بقيت حالة فمي فيه حتا لاحني هشام من فوق منو حتا جيت مور ضهرو كيحاول يخبي داكشي لي كيبان مني وانا شبه عارية من الفوقهشام: سي المفتش بدر واقلا هضرت وعطيت امر باش حتا شي ولد المرة ميدوز من حدا الطواليتاط ماشي يدخل كاع وانت تحديتيني ولا شنوبدر: سسممحلي عطاه التحية وخرج حادر راسو..وانا نضت جمعت الوقفة كندور شعري ونقلب باش نستر حالتي.. حتا سمعت الباب تسد.. هو لي خرج وماقال والو ماخاصمش ومضربنيش اوووف ههههه متقولوليش هدا التاثير ديال قبلتي خخككخخ فالمكتب عند هشام... علاش اربي علاش قلتها لك اعادل قلتلك مبغيتش نقربلها خايف خايف بزاف نبغيها ونتعلق فيها..خايف نجرح مشاعرها ملي نعلقها.. ونها يبان المستور تكرهني وتبعد عليا.. وهو كيمسع علا وجهو ايديه... خرج ولطخ بالباب وعيط علا عثمان باش يرجع يتسلم زمام الامور بدل حوايجو وهز سيارتو من نوع توارگ...وزاد قبط الاوتوروتفي بيت ترتيل فمنتصف الليل اوف ياربي علاش مابغاش يخرج بالي علاش وهي كتحسس بلاصة البوسة ومازال فانفها عطر الرجولي.. ميمكنش نولي نتغرم بيه لا ميمكنش..الغد ليه فقت بكري وقاديت حالتي وكنت اول الواقفين فالطابور ولكن مكانش هو كان غير عثمان لي طلب مني نمشي نجلس فالمكتب ذيالو نرتاح حتا يبغيني.. حاولت نسولو علا هشام ولكن خفت يعيق بيا.. دخلت للبيرو وجلست فالبلاصة لي كان جالس فيها البارح هشام غمضت عينيا وانا كنشم ديك الريحة لي تماك كانت نفس بارفانو وغرقت فالاحلام.. والاوهام.. حتا تحل الباب... ودخل شي حد من البابكان عادل خويا وراجل ختي وناسي فهاد المدة الشخص الوحيد لي كيسول فيا بالجرا نضت عنقتو وتعلقت معاه حتاهو مسكين هزني..وكيقولي سمحيلي اختي راه مقدرتش نجي عاد دخلت للمغرب هادي يومين وكنت غنجي ولكن كان خاصني نرومبلاسي العميد حيت كان كونجي..انا: اه كونجي معايا فالطواليط الله يمسخو.عادل: ششنو كيفش..انا: ا اااه لا لا زعما قلتلك مكرهنا شي كونجي..عادل: ونتي عاد بديتي وبغيتي كونجي.. هههه هبيلة ديالي.. ولكن مترددتش نجي عندك ملي التحق العميد هاد الصباح..تماك ضربني الضو وغرغرو عينيا. وقلتلو... كيفاش زعما..عادل: ويلي علا كيفاش هومتيقدرش يبعد علا القسم كثر من 24 ساعة.. المهم... جبتلك خبار بلي غادي تحبسي التكوين..انا: علاش شنو درت هي تشكا مني العميد..عادل: ههه وفين شافك.. لالا لا هاد المرة جاي القرار من الفوق باش ناكسيليريو شوية غنمشي انا اليوم نشوف اية ونوار ونبرك معاهم ونتي غتجمعي حوايجك وغنخلي شي واحد يوصلك للمطار غدا بليل.. حيت غنبعدو شوية.. تماك غتلقايني كنتسناك باش نعطيك البيي والباسبور راه كلشي وجدتو لك.انا: بدلع فين غنمشي وبوحدي. واش غتمشي معايا ولا عاود تخليني بوحذي..عادل: متخافيش غنجي معك اليوم فقت معطلة حيت غانخلي هاد المعهد وهاد البلاصة لي دوزت فيها شهرين ضحكت ولعبت وتفليت وتعلمت غنتوحش بدر وحنيتو فمعاملتو معايا وكيفاش كيوصلي المعلومة بلطف وكيعلمني بحال لي كيدير بابا..وغنتوحش عثمان حيث عنمشي قبل منطرطق لو مرارتو..والدارري لي كنفقص... والطواليتات.عهههه غتقولو تفو علا بل المعفونة المودگة ولكن تماك تحرك قلبي من جديد... انا دابا كنجمع حويجاتي.. حتا سمعت الباب كيدق بلطف..انا: دخل..تحل الباب ودخلي معلمي بدر.. كان وجهو مرسوم عليه الحزن وجلس علا طرف السرير المجاور للسرير لي انا واقفة بركيباتي عليه كنوجد فاليزاتي... هز فيا عويناتو فعلا كانو كيلمعو فيهم بريق دموع..بدر:صافي سخيتي بينا دغيا غتمشي..انا مديتلويدي: واخا نمشي معمري ننساك حيت تعلمت منك بزاف ووليتي عزيز عندي بزاف وكيقولو من علمني حرفا صرت له عبدا وانا اسيدي متسالني غير فوقما جيتي لمدينتي نعرض عليك علا شي وليمة..هز فيا راسو من بعد ماكان كيشوف فايدي لي شادة فايديه.. كتبغيييه..انا: شكونبدر: العميد هشام.انا: لا لا اصلا داك نهار ف فهمتي غلط..بدر وقف.. باسلي راسي وقالي رحلة موفقة.. الا حتاجيتيني فشي مهمة غنكون فالخدمة وخرج وسد البابخلاني مصدومة من تصروفاتو...حتا صونا تلفوني.. كان عادل.. فالي بلي خصني نمشي للساحة نتلاقا مع واحد السيد غيوصلني لمطار الرباط..جر فاليزاتي وانا كنودع بعويناتي كل ركن وكل جزء منها... وصلت للسيارة لي كانت دات دفع رباعي فيها راجل كبير وواقف حداها العميد عثمان لي سلم عليا وودعني وتمنا لي الحظ الوفير واكيد منساش يوصيني بلي فوق ما حتاجيتو منترددش فالطلب ديالي.. ركبت مع السيد وشدينا طريق المطاركانت الساعة تشير الى السابعة انا واقفة بقاليزتي وصاكي ديال البيسي لابسا جينز قصير فالازرق ولابسة كونفرس صفرا ولابسة بودي صفر نازل شويه من واحد الكتف ضتفرة شعري سيول ودايرة مايكاب لي توحشتو من نهار دخلت لسنتر مذرتو..هتا كتجرني شي ايد من دراعي بمعنى تبعيني..كان هو البنات هشام لابس. جينز .سبرديلة كحلة مع بودي بيض بين قلدتو الواعرة جار فاليزة صغيرة وداير كارتابل جانبي معلق فيه كويره كحلة كانت لحيتو مرتبة مزيان وريحتو الرجولية سابقاه بكيلومتر... جلسنا فقاعة انتظار... كان الصمت شحال شوية وهو يقولي واش لاباس..انا: الحمد لله بابتسامة طفوليه عند هشام فاخر لحظة منعت عادل يمشي معاها كن بعد ماكنت انا لي طلبتو معرفتش علاش بمجرد متخيلت انو غيكون معاها بوحدو شعلات فيا نار الغيرة بدلنا البيي ومشيت للمطار حتا كتبانلي لابسة شي حاجة مزيرة عليها بزاف ودايرة ماكياج كثير ونص كتفها عريان الصراحة كنت غنصرفقها ونقولها اش هاد الحالة دايرة فمخك غير خفت توقفني عند حدي وتقولي شكون انت وباشمن صفة اكتفيت نجرها من ذراعها نقربها ليا باش كلشي يعرف بلي هاد الفاتنة الصغيرة معايا انا وديالي انا حاولت نتجنب نتضر معاها حشمان الصراحة من اش وقع اخر مرة. ولكن مشعرتش حتا سولتها ملي ردات بابتسامة وتحركت شفاتاها الكرزياتان الصراحة كنت على وشك نقبيلها مافيقني من احتلاماتي غي صوت النداء الاخير للالتحاق بالرحلة شديها من ايدها ولكن هي جبدتها. وبعدت عليا نعاودتش قستها وسبقتها حتا تلتحق بيا..طلعنا للطائرة درجة رجال الاعمال ..اخترت هي بفرحة كبيرة تجلس حدا النافذة وانا ما عارضتش جلست وجلست حداها ..وبدات المضيفة كتعطي الشروطات الازمة جالسة فالطيارة وحدايا الرجل الصنديد... شوية جات واحد قطيب الخيزران لابسة يوني فورم ديال شركة الطيران اتحاد. كتعطي الشروحات لازمة وهنا فقط عرفت الوجهة تقول من قبل كنت مهاجرة ملي كانو كيعيط للرحلة ولكن عذروني البنات راه مشفتوش هاد شي لي معايا..المهم فهمت بلي الوجهة الامارات...علمنا الربان بلي الطائرة غتقلع بدات فالسير علا المدرج تزعزعت وميجي وجهي غي فكتف هشام اميمتي فكي السفلي طاح.. هو خنزر فيا قرب حدايا حتا قلت هدا ناوي يعاودها غمضت عينيا ملي حسيتو بعد عرفت بلي صاوبلي غير السمطة ورجع دار لجهة لاخرة كيبتاسم وكيقول عجبني تفكيرك..انا نفخت بجهد مرضيتش درت لجيهة الاخرا ملي بدات الطيارة كتطلع وانا نحميها لغوات وهو شدلي فمي بيديه وهو يجرني لصدرو وسكت دغيا كانو القا عليا تعويذة سحر كانو ماشي انا لكنت كنغوت قبل اجزاء من المئة قرب لوذني وقالي كون مكنتش عارف هادي اول مرة طلعي فيها لطيارة كنت عرفت شغلي معك علا هاد الشوهة والفضاحة لي درتي لياارتفعت الطائرة وحلقت فالاجواء ستحلاتها ختكم ونعست ماشهيتكم فيها نعسة تقولو غي مخدة دلاواط انتي اليرجي.خخخخ.. هشام فقرارة نفسو.. واو علا ملاكي شحال كنت هبيل فاش كنت ناوي نبعد ونخليك تجي مع راجل اخر بديت كنلعب فخصلات شعرها وحتا هي نعسات تمنيتها متفيقش باش نبقا نتامل فيها كانت بحال بنت عمر خمس سنين زدت قربتها لصدري كنمرر ايدي علا بشرة وجها الصافية والرطيطبة بحال الكريم طلهت وحها عندي ومشعرتش ختا قبلتها بوسة خفيفة فمها الحمد لله لي نعاسها ثقيل... بقات المدة كاملها وهي ناعسة سبع ساعات قريبا حتا الماكلة جات ومبغيتش ناكل اونفيقها باش منبعدهاش علا قلبي..ملي علن الربان ذخولنا الاجواء الاماراتية وانة باقي عشر دقايق ونزلو عاد فاقت..ناضت مصدومة وكتشطح برجيلاتها بعدتها عليا بشويه.. حتا هي مدواتشش وزادت فالاهتزاز..انا: مالكيترتيل؛ والوانا: هضري متجهلينيش..ترتيل: فيا پيپيالصراحة حبست الضحكة غي بزز عيطت علا المضيفة ولكن نبهاتنا من الوقوف قربنا نزلو ولكن ترتيل بدات كتبكي.. وكدير حركات مضحكة..انا؛ صبري شوية راك سمعتيترتيل: والله حتا تقادا الصبر صافي دروك نطلقها وتحمل المسؤوليةنضت وجريتها فين كنتي هاد سبع سوايع ملي كانو الناس يقضو حاجتها تبعاتني وهي كتڤيبري..دخلات الحمام شوية كنسمع الربان كيقول اربطو الاحزمة بذات الطايرة فالاهتزاز من جديد دقيت عليها ولكن باين بلي امطار الخير لازلت في الهطول..مع حلات الباب مع مالت الطيارة معرفت كيفاش دخلت حتا انا لطواليط وجلست فوق لاشاس وهي جات جالسة فوقي وبغات حميها للغوات تاني غي سحتها بقات معنقاني الصراحة تعذبنا بزاف وشداتنا الدوخة علا منزلنا غي طحطات الطيارة ونضت كافر عليها يالاه تاني غنبدا نهلل عليها هي دفعني وسدات الباب.. وعطاتها للردان كاع لي فجوفها واش حطاتو اويلي ميمتي جاية فالطيارة راكبة فالطواليت رديت رديت حتا كنت غنلوح دوارتي كاملة خرجت ملقيتش فلان لقيتو سبقني نزلت حتا انا.. تسنينا الباغاج ملي خرجنا لقينا طونوبيل واعرة كتسنا فالباب ..خدا عند الشيفور السوارت كانت من نوع الپورش فالكحل تما عرفتو مولف كيجي لدبي ملي غيسوق لراسو.. ركبنا كان العصر ديك الساعة.. ..البنات لي كيحسبو شحال غتكون مور سبع ساعات متنساوش فرق التوقيت اربع ساعات...المهم كانت وقتها الطنطينة الحرارة الموت فتحت انا شعري باش نجمعو هو طالق الكليم وبدا كيطير ويضرب فوجهوهشام حبس الفران بجهد جمعي عليا زبلك بالزعطة الا شعرك طويلانا مجاوبتوشهشام معصب: جمعي عليا داك سبيب العودة ولا غنقطعو ليك من الجدر..تخلعت انا البنات انا تزعزعت جمعتو شفنجه كيفما كنت ناويا تفاديا للحر ومايزغبني الله ونحيد الفوقاني ديال البودي ونبقا بديباردور..هو كان سايگ مابيه ماعله شاف لجيهتي ودار كيسوگ وهو يعاود يدور بزربة ضرب الفران تاني فوسط الطريق هاد المرة وهو يلوح عليا الجاكت ديالو لي كانت فاللورهشام:  لبسي هادي الويل مالك كاينة فهوايانا: حرام عليك راه الصهد واش انا ماصبرت علا ثوب خفيف نصبر علا الكوير اعيباد الله..هشام :منعاودهاش معك.. لبسي هي لبسي..انا: اووف اربي...ومنقولكمش البنات باش حسيت وليت كنقطر بالعرق بحال تقول فالصونا.... جهناااااااام وبئس المصير هشام...فدماغو المصيبة كتجهليني بحوايجك اما الا تفسختي شنو ندير وصلت للاوتيل وطلبت منها تنزل فالاول رفضات فالتالي نزلات منقولكمش انا حابس الضحكة بزز وهي حابسة الدمعة بزز قالتلك مرضاتش تدخل الاوتيل بديك التبهديلة.. خخخ بيني وبينكم تعمدت نبهدلها هكداك... باش حتا واحد مايشوف فيها بنظرة فشكل حيت انا عارف الافكار المتسممة عند هاد القوم هنا خدينا سويت كبير كانت قابطاهلنا الاداره فيه زوج بيوت وحمام كبير الوسط بالجاكوزي.. وجلسة صغيرة راقية قبالة الهوم سينما... دخلنا ودخلولنا الباگاج وهي مازال غي كتسوط وتضرب برجيلاتها هاد المرة طلقت ضحكتي بلاعقل.. قهقهت من قلبي الي هادي كثر من 17 عام مضحكتش بحال هكذا.. ومحبسني منها غي ملي درت لجيهتها لقيتها فحال الجماد كتشوف فيا بعينين كيلمعو وراسمة ابتسامة خفيفة علا وجهها... الصراحة وتراتني اه لاول مرة نتوتر ومن شكون من بنيوتة بعدت وانا جار فاليزتي. انا غنسبقك ندخل ندوش ونتي ختاري لبيت لي عجبك دخل للسويت وانا كنتفخ ونتنيطر ونحك رجيلاتي مع الارض...حتا كنسمع الققهة ديال هشام..كانت ضحكة رجولية وشيك.. اول مافكرت فيه هي مقارنة بينو.. وبين الجحش لي مايتسما شتانا الفرقان بينهما.. سهيت فملامحه وفوسامته للمدة طويلة حسيت بيه تزير جر مانيطو مشا بلا ميتلفت دخل للدوش.. انا مشيت طليت فالبيوت كان واحد بالابيض والاخر بلغري.. مشيت للفراشو بيض فتحت المانيطة بغيت غير نتبرد هزيت كسيوة قصيره فوق الركبة فالبلو بيترول وتبدت علا كرشي.. وداني نعاس من بعد ماطلقت لكليم .... نمشو عند ابو الهش هشامو خذيت دوش بارد مولف كناخدو هكاك ملي كنت كنتربني كمال الاجسام حيت كنقصح بيه لي ميسكل ولفتو لويت الفوطة علا نصي خرجت حرت اش من بيت ختارت بانتلي وحدة محلولة وتانية مقفولة.. اوتوماتيكلي مشيت للمفتوحة قلت راها هي دخلات وسدات عليها... ماندخل نلقا لالة البنات ناعسة فوق السرير بالعرض بلباس قصير علا كرشها اثارتني بمفاتنها.. بقيت كنقرب لها شوية شوية معرفتش شنو كنت ناوي ندير.. حتا كنسمع الدفان فالباب.. كان الرووم سيرفيس.. جايبين لنا الاكل.خديت الاكل عندو ومشيت كليت بزربة.. وكميت گارويا ودخلت لبست شورطي وتكيت نعس من بعد ماخليتلها رسالة باش تاكل ومتنزلش حوايجها من الشنطات ..حيت غنبدلو الاقامة...منكدبش راسي بغا يطرطق كل منغمض عينيا كيجيني غير وجها ورجيلاتها وجسمعها الذي يضخ انوثة ينعان الشباب.. غمضت عيني كنستغفر الله وكنحاول نطيب نعاسي حتا سمعتها كتقرقب عرفتها فاقت ضرباتني الفيقة كان ضلام الحال... كان غي الضو ديال السيجور لي مشعول تماك عرفت هشام حتاهو كان ناعس.. خرجت لقيتو مخليلي وريقة باش الصباح نوض بكري غنبدلو المكان.. وطلب مني نتعشا.. الصراحة واخا مطلبش كنت غناكل حقي وحقو گاع كليت وشبغت.. نضت دخلت للدوش دوشت.. ولويت عليا فوطتي.. مشيت لبيتي.. لبست بيجامة بالشورط فالحمر..يالاه غندخل لفراش تفكرت بلي نسيت لوازم الاستحمام فدوش مشيت نجمعهم باش منساهمش الصباخ ولكن ملي دزت حدا بيت هشام وسوس ليا اللعين...قولو الله ينعلو ويخزيه.. فتحت الباب كان ناعس علا ظهرو.. جسمةو نوت ومرسوم رسم قربت حداه كنتحسس بايدي عضلات كرشو السداسية بايدي وصدرو العاري لي كان قاسح بزاف كانو ذرع فولادي تحنيت وقربت لوجه شوية اندمجت ومع عند بالي بلي هو ناعس من مدة يعني فحالي قلت غيكون فغرق النوم ومغيسمعنيش...انا: اولد الناش شنو درتي فيا وشنو كدير فيا كل مرة كنشوفك او كنقربلك..وملي كتخط ايدك عليا كتسحرني كنترفع لسما...يالله جيت نوض من حداه نمشي نعس... وهو يجرني طحت حداه فوق الناموسيةهشام: حتا انا كتسطيني كلشي فيك كيعحبني.. فالاول كنت كنشوفك كيفحال شي دمية.. دابا منقدرش نتخيل يدوز نها متناگرتش معاك فيه وخصوصا عصبتك فيه...انا كنحس ناحيتك كثر من الاعجاب.. انا كنبغيك..انا مصدومة من الفرشة لي تفرشت ومن البوزيسون ومن الاعتراف.. هو كيحرك فيا انا مجمده..هشام: هيهو قولي شي حاجة كملي شنو كنتي كتقولي عافاك..انا:خبيت وجهي بشعري وحنيتو ..حسيت بالخجل لا اراديا ابتسمت..كنت الفوق شوية ولست التحت دخلنا فقبل وعناق حار.. انا تجاوبت معاه بين مشاعري بلامنعترفلو حرفيا..تماك عرفت بلي داكشي لي حسيت مع عصام لعب الدراري الصغار لاغير...واحد الوقيتة حبس...وتلاح علا ظهرو حتا انا فهمتو بلي تحكم فراسو غي بزز.. نضت من فوق السرير وغادة فحالي... خرجت من البيت وخليت عقلي وقلبي تماك.. طحت ففراشي وانا مرفوعة الفوق الفوق فوق السحابهشام... اوف ياربي معرفتش علاش كندير هكا فيما نبعد نزيد نقرب وفعلا غنزيد نقرب ملي عرفت بلي تاهي عندها نفس الشعور ولو كانت معتارفاتش عمري كنت نخليها...الحمد لله لي تحمكت فراسي قبل مناذيها وندير شي حاجة لي تضرها وتخليها تكرهني.. اليوم نهار زوين وصباح مبرد حليت البالكون وخرجت كيضربني النسيم لوجهي غتقولو هادي فاقت بكري لا لا اصلا منعستش..بالمرة وملي صليت الفجر بدلت وجلست كنتسنا ففلاني يفيق.. كان ماازال ناعس. خرجت ناخذ التلفون نطلب الفطور حتا لقيتو خارج بالفوطة علا نصو تماك حدرت راسي.. خخخخ مسكين حتا هو بات معدب... داز داخل... للبيت كانو ماشافنيش... مشيت طلبت لفطور وجلست كنساينو.. خرج لابس سروال..فالزرق غانق.. وبيول فالغري.. وموكاسان فالغري.. وساعة.. سواتش كبيرة..ومدوش ببارفان واعر مبدل علا ديال هاد الايام قرب لفوتوي لي انا فيههشام باسلي راسي وقالي صباح الخير المشيشه..انا: صباح النور..هشام.. اوهو متقوليش كتسنايني.. عند بالي سبقتيني..انا: قهوة ولا عصير..هشام: قهوة باغي نكمي..انا حيدتلو الباكية من ايديه ماشي علا الريق تفطر عاد باش تكمي هاد السم..هو اكتغا بضحكة وماتعاقرش معايا او غوت عليا كيف ديما.. فطرنا فحو هاذي.. هز الگارو والبريكة.. وطلب مني نلبس ونجمع حوايجي غنتحركو دابا...انا: فهاد الصهد لا عافاك.هشام: مكاينش البديل منقدروش نتسناو هنا كثر.. متخافيش مغنلبسكش الكويرة لبسي لي عجبك.. هههههههاي...انا هزيت المخدة وشيرت عليه بيها شدها قبل ماتوصلو هادا.. فات ايكر كاسياس وفيكتو ر فالذز..جمع الضحكه.. وقالي ثبث راسك حضرة الظابط نسيتي راسك ولا شنو..درت غادة للبيت بالنفاخة حتا جرني من كرشي ولسق ضهري علا كرشو...ونزل لمستوى وذينتي..هشام؛ بصوت همس جابلي الهرة.. عادي ممكن نتجاوزها هانية الا نفذتي لي داكشي لي بغيت...انا: كاعاكار السفالة واش جاو فدماغي..منقولكمش...عقلي صورلي داكشي ثلاثي الابعد ..صورة عالية الجودة...خخخخ تبا شحال انا مومسيخا.. هههه ،هشام: دورني عندو وقربني ليه وانا واصلة تحت صدرو خخخخ هزليا راسي وقالي تواعديني تكون هاذي اول واخر عملية ليك معانا..انا: باستغراب علاشهشام: حيت مغتكونيش مساليه غتتفرغي ليا ولداري ..ولولادي انا حنيت راسي خجلانه..هشام: هزي راسي وشوفي فيا .انا: الصمت..هشام؛ الا الاماكنتيش باغا تكملي معايا ورافضة الفكرة.. عارفك غتقولي بلي نتي باقا صغيرة ولكن..متخافيش عمري نعاملك كبر من عمرك غتكوني بنتي قبل متكوني مرتي..انا هزيت راسي شفت فيه.. واشرت ليه بالقبول... عنقني.. حتا طرطق لي قطعان الله... الله الله كان نيت ضارني من نهار زلقت. فالطوايطات..هشام: انا اصلا كنت رافض ندخلك لهاد لمعمعة ولكن دابا لي عطا الله عطاه سنيت عليها.. ومعندي كيف ندير..انا؛ ان شاء الله منحشمش بيك...هشام: جرني من نيوفي.. وقالي عارفك ديريها وتفوتيها..دورني دافعني للبيت.. وهو يجمعها لضهري.. وحسيت بالحبوب ناضو بلاصتها... اجيو اجيو قربو مايسمعناش هاد بوراس.. مشيت گاع عريتها وطليت عليها فالمرايه...لي ضحكات ندعي فيها.. بواحد بحالو لبست كسيوه... والغري باش نجي موالمة معاه.. تحت الركبة مع صندالة بلا فلكحل فيها لعقسق وبوشيطا كحلة.. درت ماكياج ركزت عل العيون.. رشيت بارفان.. كوكو شانيل.. وشعري خليتو علا راحتوخرجت جارا قشي حتا كيخرج ليا من حيت لا احتسب..هشام: دوينا لبارح قلنا نهار نلقاك حالة شعرك نقزبو ليك. ...ظفرتو دغيا بجنب وخرجت تابعاه هو كان نزل لقيتو كيحط السوارت وكايسني فريسبشن وققت حداه. هو محني عل الوراق..شويه واحد الحولي. مسند علا ديك البارتية ديال الاستقبلات.. كيلعب بلسانو ويدور فشواربو..انا شفتو منظر ذيالو جابلي الردان شوية كان جاي قاصدني مع الهزة لي هز عينو هشام لقاني كنشوف فهداك وهو مازال كيذير دوك لي غريماس ولي ميميك بوجهو بمعنى تشهيتك...طار عليه ضربو بدماغ نيشان لنيفو حتا طوش الدم.وجرني لاحني فالسيارة وكسيرا...الطريق كامل معصب مخنزر مكيدويش.. مرة مرة كيضرب الڤولان..كل مرة يضربها انا كنتفزع ونطر من بلاصتي ونتحطحتااا انا معبرتوش اكتفيت بالصمت تمشنا حوالي 200 كيلومتر...ملي نزلنا كان مجمع سكتي كيطل علا البحر.. كالم وخاوي... حس البشر مكيضورش...فتح واحد الفيلا..ودخلت انا وتبعني هو بالشوانط...كانت نقية بزاف ومعطرة تقولي عاد مخملة.. كتبان بلي بحال الا ديما مسكونة بالناس... طلع الشنطات وانا بقيت كنستكشف المكان دخلت للكوزين بغيت نشرب. حليت الثلاجة وحليت معاها فمي..كانت عامرة بزاف.. بكلشي لي تشهيتي ولي طاح فبالك فهمت تاني بالي الادارة موجدالنا كلشي...كان فيا الجوع محبستش راسي..محسيت غير وانا.. مكملة الطياب ومنزلة الغدا فوق لاتابل امونجي ديال الكوزينة...عاد كنت كنوجد فالعصير حتا طوقاتني يدين وماشي اي ايدين..هشام  نزل لخدي باسو.. وقالي ديزولي.. انا هكدا داير.. ولكن احسن حاجة درتي انك متزايدتيش معايا... ومبقيتيش تتبرري.. وتزيدي غالحطب علا الخوا الخاوي هكا نبغيك ديما ميكي شوية اكيد غير نبرد غتلقايني جاي عندك كنحزرك فحال شي بيبيهشام: ضحكات حبوبتي مور ماراضيتها وطلبات مني نكمل العصير بايدما طلعات بدلات حوايجها طلعت الفوق كنستكشف كنلقا كلشي لبيوتا مقفولين الا وحدا لي مفتوحة كان هشام نزل فيها الحوايج.. تما دخلني الشك.. وبديت كنقول معاررسي هدا تاني دار هاد اللعب باش ينفرد بيا ويضرب الصحيح علا قلبو..جمعت الوقفة دخلت للدوش لي كان فوسط البيت..نشفت شعري ولبست بيجامة بالسروال بالبيض والغري كتشد بصديفات.. رشيت شويه ديال البارفان..ونزلت لقيتو وجد العصير وجالس كيتسناني.. جلسنا.. كنتسنا داكشي ذيال الرومانسية يوكلني ونوكلو وتقول... طاح فالماكلة عما دار فيها مادار سيدنا علي فالكفار.. ندم گاع جدد بابايا علاش طيبتلو.. يطيبلو القلب..... كليت شوية وانا كنشوف فيه وكنفكر.. دابا هاد وجه للمحكة علاش ناوي..انا بريبة: ع علاش ك كاين غير بيت واحد لي.... مفتوح. ف فهاد الڤيلا كامل..هشام: حبس الماكلا وگرطع الكاس كامل.. وناض وقف دابا نقولك علاش..انا؛ مجمعة مع الموسخ ديال دماغي ناري ميمتي هاذا ضرب.. البروتينات والبيبتيدات والاحماض الاكينية والالياف...وزاد كملها فالڤيتامينات الي فالعصير...... قالي زيدي قدامي انا وقفت وتسمرتهشام : زيدي.. الصمت ..نتي تحركي..انا: النخال من جديد مهضرتش... هزني من وسطي ولاحني فوق كتفو وطالع بيا مع الدروجهزني وطالع كيجري بيه مع الدروج بكل اريحية فحال الا مهاز والو... ..وانا باركالك علا التحلوين لا لا عافاك.. هيييشام نزلني الله يخليك متتهورش...وقفني قدام واحد البيت فتحها بكارت فهال ديال لي شامبر دلوطيلات.. كان كلها تلفازات فالحيط.. ..فهمني بلي راها مبرونشيا بكاميرات فبلاصة مختلفة... فتح التاني كان عبارة علا مستودع ملابس..من جميع الانوااع والاشكال... وجوه ملبسة بماسكات سيليكون وشوارب ولحي للتنكر والتمويه فتح التالت كان كلو عامر بمعشوقي... الحاسوب.. او بزاف ديال الحواسي كيتوسطهم.. سيرڤور)بيسي كبير ضخك بزاف هو لي كيتخزنو فيه لي دوني ولي زادريس ) سدها.. وخرج سابقني نازل مع.. الدروج.. دار الجيهتي بحال الا نسا شي حاجه..هشام: فكريني فكريني اش كنت قلت لك داك النهار..اه اه تفكرت.. كيعجبني تفكيرك...استفزني ولد الهاترة هو لي جابها لراسو.. حيدت كلاكيطاتي بزوج وسيفطهوم ليه للوجه..هشام  شدها وبدا يقلب.. اوه.. مينوشا خخخ كتلبس 36 هههه..مشيت كنجري باش نضربو الصراحة كنت ناوية نضربو غير بشوية ساعة تسمعات بوم فوعنقو.. اتصدم.. وانا اكثر...كنتسنا غير.. بيسا تهود مع رجليا.. تزير.. وحست معجبوش الحال.. جرني من ايديا بزوج وقربني ليه.. وكيشمشم فشعري....انا العميد هشام عمر شي ولد المراه محط عليا ايديه.. وهو مخنزر يالطيف..انا: .والدموع بداو ينزلو مقصدتش والله بغيت غي نلعب معك...طلق ايدي وجرني من خاصرتي.. وقربني لي وهمس بصوت خافت سرات علا اثره دغدغات علا طول جسمي..هشام : ولكن منك عادي ياك غير.. مرتي.. وحنا بوحدنا مامعانا حد وماشافنا حتا واحد.. صافي نزل مع الدروج وقالي تبعيني لبست صنيدلاتي وتبعتو نزلنا لاكاف بدريجات حلي واحد البيت كانت فيها طاولة مستديرة وفوق منها ديك البولة ديريكت بحال فين. كيديرو التحقيف..حط ورقة وماركور وبدا كيشرحلي شنو خصني ندير.. وكذا وكدا وانا مكنشوفش فالورقة كنشوف غير ففيمو لي حمر تقول مكايكميش... ...الصراحة سهيت فيه فملامحه فتفاصيل جسمو نظرتو الحادا...بالاتو الحديدية.. بغيت نقول.. قبضاتو الحديدية.. جالسة نشكر فيهم حتا هبط عليا بوحدة منهم للراس..زداح....وانا كنحك فيها.. اييي اهشام...هشام؛ متقوليش اي حدايا مازال كتبورشيني..انا: وراه قسحتيني بزاف..هو ناض ضرب بالماركور اوف قلنالها متقوليش اييي قالت مكفس..انا تبعتو كنضحك رجعتو من ايدو صافي صافي مقصدتش..هشام: ايوا هكاك خليني نركز..وتبعي معايا وحضري.. عقلك..من بعد ماعرفني بجوانب العملية من كل النواحي.. كانت ديك الساعة وصلات العشرة ديال الليل.. هو خرج يجيب لعشا انا طلعت توضيت وصليت.. ونزلت شعلت التيفي وجلست كنساينو... ....رجع مور نص ساعة تقريبا جايب.. اكل مشارقي...مشاوي وسلطات وغيرهم حطهم فوق الطبلة غسل ايديه وهز. قنينة مشروب غازي من الثلاجة وجاب معاه طباس وكيسان ومعلالق وفراشط وجلسنا.. علا لاتابل...انا: فين الخبز.هشام: يالطيف الخبز غيتبعنا فيما مشينا مجبتوش.. واصلا راهو كيغلض وانا بغيتك تبقايلي هكدا حميمة بايد وحدة نهزم ونهرب بيك ههه..انا: يجدية الا مكاينش الخبز مغاناكلش.. انت اصلا باغي تخليني بالجوع.. هئ هئ..هشام: صافي موجداهم بمجرد الضغط علا الزر كتهبطي دوك الدميعات مشا كيجر رجليه فتح الفريزر وهز الخبز ذيال بانيني..حطو فلاماشين پريسا.. وجابو فشبيكة.. هاكي عدي بهادا.. حنجري..انا: بابتسامة عريضه ارا ارا الرضا...اللهم العمش ولا العما...تعشينا وطلع هو ينعس.. وانا بقيت مقابلة التلفزة.. شويه وهو يطل من الدوج الفوق قالي مغتنعسيش الصراحة تفعفعت. قلتلو.. اه.. لا لا باقي..قالي النهم انا غنعس عنداك تخافي.. الدار مدة وهي خاوية ومشا....ودخل فيا الوسواس الخناس تسنيت شوية بيد مايكون نعس.. تقرقبت شي حاجة ونضت كنجري حليت ااباب ودخلت.. بغيت نعس الصراحة هاد النوع من البيحامات كيعنكشني منعسش مرتاحة دخلت لبست شورطي وديباردور.. شفت فيه كان غارق فالنوم...تجبدت حداه وتلويت فالايزار باش نتغطا ونخبي جسدي العاري اه عاري عارفة ولكن الغالب الله هدشي باش مولفة كنعس طفيت ضو ويالا بذيت كنستسلم للنعاس وهو يخشي يدو تحت من ضهي..وجرني حتا تزدحت معاه.هشام.. : مالم مبعدة غناكلك..الا بغيت شي حاجة غناخدها..وراكي عارفة.. ولكن انا مخليك للحلال.. الا ممرتاحاش لوجودي ننزل نعس فالصالون التحت..انا ضرت بالزربة تقول كنت طالبة عليها ودفنت راسي فعنقو قلتلو لا بالعكس فرحانة ومرتاخة حاسة بالامان معاك زاد زير عليا ....هاد ليلة دوزتها احسن ليلة فعمري وحياتي...اجي اجي متمشوش ببالكم بعيد مدرنا والو ولكن منعسناش ليل كامل وحنا كنتعاوذو.. طلب مني نعاودلو كلشي.. بصح هو عارف كلشي من الملفات ومن عادل. وغيره ولكن بطزيقتي غيوصلولو مشاعري كثر.. عاودتلو كلشي حتا من علاقتي مع بدر مخبيت والو عليه.. الصراحة تزير ولكن ملي وصلت للبارا ت لي عرفتو فيه وقلتلو شحال كنبغيه وبلي نسيت عصام. وحقدت عليه مور داكشي كامل.. ..هو.. ارتاح نسبيا عنقني وكحزني حداه.. وحتا هو عاودلي علا دراستو وعلا كيفاش خدم وعلا البنات لي عرف فحياتو حتا دانا النعاس لي ماكان حتا بدا. كيطلع الصباحعرفتو البنات شحال زوين تنعس وتفيق علا وجه الانسان الي يبغيك....هاد الليلة تآكدت.بلي هشام... هو الشخص المناسب باش نوهبو عمري.. ونكمل معاه..حياتي...شخص كيحترمني..وكيحتويني كيحسسني بالامان..فقت قبل منو تسلت بشويه من بين ايديه...من الحضن الي دفاني ليل كامل.. ونزلت مور مادوشت..وجدت الفطور..ونزلتو فتابل ا مونجي للي فالجردة... هشومه... خخخ....ملي فاق ملقانيش نزل كيقلب عليا..هشام: صباحو بيبي..انا: صباح الورد حبيبو اجي تفطر....جلس.. وجرني جلست علا رجليه.. هاد المرة فطرني بكل حب ورومانسية..كيوكلني ونوكلو..حتا دخل واحد الشخص...مصدوم..  غير مصدق للوضع انا جالسة فوق ركابيه..بلبيسة قصيرة.. ومرة مرة كيخطف قبل محتشمة هرة علا خدي مرة فوق..نيوفي..انا جيت نوضر من خوفي من فوق هشام... وهو رفض شدني ليه كثر وثبتني فوق من رجليه... هشام: بثقة كبيرة...معلموكش تدق فبلادكم...بقا مزير علا ضهري ومجلسني بزز فوق منو...والشخص كيقرب.. عادل:هادي هي الامانة اخويا هشام امنتك علا بنت صغيرة يتيمة..وانت كتضحك عليها..حيت لقيتيها نية وساذجه...وانا.: ميتة بالحشمة..: الا.. خويا كفهمتيش...هشام وهو كيسكتني.. ناض وجر عادل من الكول ديال لاڤيستهشام: خسارة تقول هكذا وانت عارفني كيف داير.. راك زعما صاحبي وحنا عشرة عمر..عادل: ياك كنتي رافضها رفض قاطع.. ياك كنتي رافض تخدم معانا وتسافر معاها..من اساسو.. هدشي علاش خليتيني حتال اخر لحظة فالمطار ةبدلتيني..هشام؛ كنت خايف عليهاعادل. شاف لجيهتي: وانتي المراهقة عاجبك الحال معاه كنت حاسبك انقى واصفى من هكذا..يالاه بغا يهز يدو عليا.. وهو يضربو هشام بكروشي.عادل: وهو كيشوف فصاحبو بنظرات حاملين نعاني بزاف .بحال كيقولو علاش اصاحبيهشام: وياك ثم وياك تغلط فيها هي غتكون كتغلط فيا.. هي غتكون مرتي من بعد ايام قليلة. شرفها هو شرفي.. ارضها عرضي.. وسمعتها كتخصني انا سمعتي وكون ماجيتينيش صاحبي داك لسان نقطعو لك من حلقومتو...اخر مرة تهز عليها ايدك..عادل: جا يهز ايدو ولا جمعهاهشام: هاهيا قدام غير حاول تحط عليها ا ايد غيكون اخر نهار فعمرك..عادل وهو خارج بعنين مدمعين: الله يعاونك اصاحبي.. غادي نطلب الانتقال لفرع اخر..ملي وصلنا انا وياك هاد المواصيل.. اليوم اخر مرة غتشوفني... خرج وزدح الباب انا ملي شفتو هز ايدو عليها مشعرتش براسي حتا نزلت عليه معرفتش علاش رغم انه كان صاحبي الوجيد ولكن حسيت انها شي حاجه ديالي مكتخص حتا شي واحد..يقيسني فعيني وميقيسهاش.. غتقولو حب التملك.. ولكن لا راه مشفتوهاش وهي مغمضة عويناتها وهازة ايديها كتوقع فالضربة من عندو...حسيت بحال الا متقبلة الوضع ومتعودة تحمي راسها براسها حيت عارفه مكاينش لي يدافع عليها...ولكن هاد المرة راها غالطة...غير هو خرج انا طرت عليها هزيتها وعنقتها حيت كانت كتبكي تسنيت شوية ونضت..ترتيل: وهي قابطاني من تيشرت..فين غادي حتا انت واش غتخليني هنا بوحدي..انا رجعت عنقتها وبستها فجبينها لا حبيبتي دابا نرجع..هزيت الكونتاكت ومشيت للسيارة شديت الطريق لي جينا منها عرفتو غيكون رجع للمطار..زدت فالسرعة كتبان ليا سيارة كحلة من مواصفاتها وشكلها عرفتها غتكون تابعه للمصلحة..قربت ليها وانا كنسيني بالفار ديال السيارة.. هو يمكن شافني فالمراية وزاد فالسرعة..هشام: سسمحلي اصاحبي مخليتيليش الحل..زدت فالسرعة فت داكشي المسموع بيه ببزاف حسيت بالسيارة خفافت كن زدت شوية انتقلب.. الطوموبيل مسكينة كتطلب الشرع قلبها كنت غنخرجو... سبقتو فلمح البصر وسديت عليه الطريق. نزلت خليت الباب محلول لقيتو هو مسند راسو علا الڤولون حليت الباب وجبدتو لعندي..خرج وانا نصرفقو حتا عواجو حنوكو... دفعتو وعاود جريتو لعندي عنقتو بزاف حتا هو تجاوب معايا.عادل كيعنق فيا بجهد وكيقول: سمحليا سمحليااصاحبي اما انا اكتفيت ب؛؛ كنبغيها كنبغيها والله حتا كنبغيها بزاف خرج هشام وخلاني بوحي الصراحة داك الوقت كامل وانا خايفة وحاطة ايدي علاقلبي حتا تحل الباب ودخل حبيبي كيضحك مشرع فمو وتاباو خويا عادل حتا هو فمو مشرگ حتال للوذنين.. خصو الا بغا يجمعو 8 دغرزات مشيت كنجري جيهتهم شافني هشام فتح ايديه.. وحتا انا حليتهم علا مصراعيهما...ولكن تجاوزتو مسكين خليتو مصدوم ونقزت تعلقت كيف شي قرد فعادل وحتا هو هزني بسهولة بحال الا هاز نوار بنتو..عادل: سمحيلي ختيتي..انا؛ انا لي سمح ليا كان خصني نقولك كلشي من نهار جيتي عندي للمعهد..انا وعادل بقينا مدة طويلة معانقين بمحبة ومودة واخوة كبيرة حتا خرجاتنا واحد الزوبعة رملية من الجو العا ئلي..هشام بالغوات: نزليييييي ونتي ستحليتها..قبل ماتجهليني ونجي نفلعصكم بزوج...عادل غير سمعو لاحني فالارض علا الرخام دراااخ..وهز ايدياتو كيدير باي باي للهشام بابتسامة سخيفة علا الوجه..بالعبيط لاخر دگدگ ليا عضم الطيو..تخطاني داز من فوق مني وجر هشام داه جلسو فوق الفوطويعادل: اجي نقولك شي حاجة مهمة وهي سبب زيارتي..ولاد الحرام معبرونيش مهزونيش من تكربيعتي.. نضت وقفت حتا انا كنتعاوج حتا دخلت عليهم للصالون..انا: وايديا علا ضهري وكنشوف فهشام..: لا لا مايمكنش تكون تفكر فالدراري مور هاد الوحة لي لاحني هاد الفزعي....الكل: الصمت مع نضرات الدهشة..انا: عقت براسي ملي ولا عادل كيغالب الضحك.. ونضت مسگدة تقول ماشي انا لي كنت كنتوجع من دابا شوية.. وغادة جيهة الكوزينا اش تشربو..هشام: عادل السم.. وانا دمك.. وانتي شربي عقلكصاوبت قهوة وديتها ليهم حطيتها وجلست تبندت بيناتهم..كانو كيتوشوشو.. ملي جلست جمعو وطواو......انا كنشرب فطاسي وكنتمذق لهلا كاع يدويو...هز فيا هشام عينيه: مغنتغداوش ليوم..عادل: الله الله علا السي السيد..هشام خنزر فيه وهو يتجمع..شفت الجو مكهرب نضت كانجر فقنيتي.. كنقصد باتظوفتي.. وننگر..دخلت للكوزينة جبدت اللحم والخضرو ة وداكشي لي خاصني كنقي فالبصلة ونداعي فيهم...  اش لاقا جد بويا مع باباكم.. زارعين بطاطا مع بعضياتنا... مشاركين الدم ضاربين بيا لاكت حتا نبدا نطيب ليكم.. خليني سيليباتير فدويرتنا الا گاع جعت كبيري زوج بيضات.. وربع فروماج..سيير الله وكلكم فيييه جغديد..عادل وهشام: امييين للداعين...تفو عاود سمعوني ولاد لحرام..وجدت الغدا تغدينا.. اوبالحرا تغداو هادوك الوحووش منضيموش معاهم حنا كاملات.. جمعت الطبلة وجلست حداهم هاد المرةهشام هز ايدي وباسم ؛ عرفتي دابا بلي راك وليتي خطيبتي رسميا..انا: كيفاش..عادل: خطبك من عندي وانا وافقت... ههه متخافيش شرطت عليه كاع الشروط لي ممكن يخلوك مرتاحة ولي يضمنو حقك..انا: بعينيا مغرغرين كنشوف فهشام.. لي جرني لعندو وقال: كنت كنتسنا باش نزلو للمغرب ونطلبك من عئلتك لي فتازة او شي حد كبير بحال عمك ظافر ولكن مور معاودتيلي عليهم البارح تراجعت قلت خلي حتا توصلي لسن الرشد ونطلبك من عند راسك..ههه ولكن ملي بان هاد .ثور وشفت نعزتك عندو قررت نخطبك منو.. وراه ماوافق حتا شحفني...انا عنقتو..عادل: ولكن اصاحبي مفكرناش فالادارة هيا قاصر وبالنسبة للگراد ديالك فخصهم يديرو تحريات عليها وزيد وزيد..هشام: ذاكشي كلو درت بحسابو.. وجدت وراقي ووراقها وخديت الموافقة من الداخلية خصني غير توصل 18 باش نتكاتبو.. غمزني ودار جيهة عادل غادي نازل بيه للتحت للكاڤ.. اجي اجي نكملو خطتنا..خصنا نحيدو من هنا حيث غيبدا الرقص الافريقي هنا..فعلا غي درقو شويا وانا نعطيها للتحقيز وشي شطيح مكاينش بحالو...يس يس يس يوپي.. عادل وهشام كيطلو عليا... هشام وهو كيحرك فراسو بلاحول ولاقوة الا بالله شفتي شنو قلتلك... هههعادل كيخبط بيديه بال الا كيسوسهم يالاه يالاه هادي الفرحة لحسات مخها.انا سمعتهم وجلست كنخبي وجهي بشعري من حشمتي.. سمعتهم نازلين وقهقهاتم متعالية... تفو.. خبشو لي لي سونتيمون ديالو ولاد الحرام دوزنا لعشية كامل فالتخطيط عاودت شرحت لديم راس الطنگ وفهمتها..بلي خسها تختارق مواقع معينة خاصة بوزارة الدفاع الايرانيه..وتجيبلنا معلومات معينة بلا متخلي الاثر...وبالفعل تبارك الله ماشاء الله عليها بسرعة البرق..جابت لنا لي بغينا وزيادة..مشعرتش حتا بستها قدام عادل...المهم اتقرر باش.. خصنا نسافرو انا وعادل ونخلوها تماك فالدار بوحدها عرفتها غتخاف ولكن الله غالب معندناش كينديرو خصنا ندخلو ليوم مازال بليل للحدود الايرانيه...عبر الجزر الي محتالهم للامارات.. اه بصح حنا داخلية مغربيه ولكن من التسعينات نخدمو احيانا مصالح دول الخليج بالحكم ذكاء الكادر المغربي وهوما نيت معكازة وخوافة..وجدنا داكشي لي خصنا طلعت للبيت نبدل حوايجي.يالاه لبست... كوستار فالكحل مع قميجة لاصقة فالگرونة ..مع ساعة جلدية اصلية.. درت بارفان وقفت شعري اصلا للتمويه هزيت شنطة باش نبانو كرجال اعمال...تحل محست حتا شي ايديدات صغيورين مطوققيني... ترتيل كانت كتبكي وكتقولي عافاك متخلينيش واعدني ترجع معنديش من غيرك...طبعا هي مدركة خطورة العملية.. ولكن انا بغيت نطمنها درت لعندها مسحت دميعاتها عنقتها بقوةانا: غنرجع ليك حيت خليت عندك روحي وقلبي وعقلي...ردي البال لراسك متخرجيش ومتجاوبيش فالتلفون ومتحلي لحتا واحدحركات راسها باه..وزادت بغات تعنقني.. يالاه غتقول شي حاجة وهي توقف مكملاتش بحال الا ضربها الضو... هزات عينيها فيا... كانو عامرين بالدموع وفيهم تظرات خوف وتساؤولاتك كثيرة دخلت عليه لبيتو لقيتو كيركب ساعتو.. ماشا الله عليه بدر ليلة تمامو...ولا احسنها عريس..محسيتش الل ودموعي خاينيني..خفت نفقدو من بعد مالقيته من بعد مععوضني علا كلشي مور مولا محور حياتي..طرت عليه مسكين بتعنيقة من لور خلعتو مع كان ساهي...خلاني علا راحتي شوية دورني قدامو..لكن ملي بغيت نعنقو حطيت ايديا علا تحت ضهرو جمدت فبلاصتيانا: هشام شنو هدشي..اهشام: والو حبيبتيطلق مني وجا خرج. شديت يدو وقلت: هشام حياتي متخلعنيش اعافاك..هشا م وهو،دافن وجهي بين ايديه :ضروري اعمري تحسبا لأي طارئ خلال المداهمة. وراكي عارفة الت خدمتي علا احسن وجه مغنضطرش نستعملو...روحي وروح عادل بين ايديك...انا:،وروحي حتا هي حيت الا طرات لك شي حاجة نموت موراك..هشام: كيضحك باش يخبي ذموعو ويحافض علا صورة جلمود الصخر لي راسم.. منحتاش نعاودليك.. خصك تفسحي لينا المجالو تامني لينا الطريق ومغديش نحتاج گاع لهاد السلاح لي خلعك..اودي اودي قالك بوليسية عرفت عثمان معلمك والو.. غي نرجع ان شاء الله نعلمك تييري.. طرت عليها بقبلة طويلة على جبينها دمعو عينينا بزوج موراها.. طلق مني ملي سمع عادل كيعيط هز كارتابل وتلفونو باس راسي وخارج ير كب مع عادل... انا تابعاااه كنجري ملي وصل للحدا الباب لا ح الصاك ورجع دار لعندي ودمعة نازلة من عينيه..هشام :اههه احبيبتي 16 عام وانا فهاد المهنة ودرت ماكثر واخطر منها ولكن هاد لمرة مخليك مورايا.. من قبل كانت حياتي وموتي سواء.. ولكن دابا عندي لمن نعيش..انا جريت ونقزت عليه هزني ودورت انا رجليا علا خصرو شديت وجهو كنبوس فيه انا اما هو كان كيدمع انا كنبوس وجهو ونوقف شوية بحال الا كنحاول نحفض وجهو كانو اخر مرة نبوسو او نشم ريحته..دخل عادل جرني منو هبطني عنقني حتا هو بيد ما كان هشام ركب فالسيارة نزل عادل مع دوك الدريجات خلاوني واقفة تماك...قالي.. اتسناي اختي منا التعليمات وانتبهي لراسك ركب وسد الباب وكسيرا هشام بسرعة كبيرة نوضات العافيه فالشانطي انا بقيت متبعاهم بعيني والسيارة غادة وكتصغار حتا ختافات.. وطحت الارض انهارت.. تهدمت...كنزدح راسي مع الباب وكنبكي..... يتبع  ***تراتيل الحب*** بقلم سامية . Sima wi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الثلاثاء مارس 29, 2016 3:25 am

بقيت جالسة تماك حتا بدا كيظلام الحال..شوية حسيت بالبرد وتفكرت شنو..وصاني. هشام دخلت لدار.. طلعت لببتنا..درت نفس الشي لي كندير ملي كنكون مقلقة وكندخل لدارنا طحت فوق ناموسيتو فبلاصتو. عنقت مخدتو كان تيشرت ديالو..لبستو للمخدة وعنقتو.. جيت بحال شي بهلة ولكن حسيت بالراحة بحال الا ناعسة علا صدرو..هدشي برد شويه النار لي كنت كنحس بيهل شاعله فجوفي...شيئا فشيئا.. حتا داني النعاس.. مفيقني غير التلفون لي كيصوني.. كانت ديك الساعة 3 دالصباح 
كان هشام..؛ الو حياتي..انا: الو حبيبي..هشام: سمعيني حبيبه معنديش الوقت خليك معايا عل الخط ودخلي للغرفة لي فيها الشاشات المبرونشيه بالكاميرات... برونشي الخيوط بالبيسيات.. وتبعي التعليمات.. ....انا دت ذاكشي لي قالي.. انا؛؛؛؛ واااااااااععععوووو.والله تا انت كنشوفك احبيبي قدامي كنشوفك..هو: سكتي الفزعيه ثقبتي ليا صفاق دوذنية..حيدي التلفون وخدمي بالاير پيس..حي ايدك بزوج غتحتاجيهم.. دابا غتشوفي فكل شاشه ممر من مبنى المخابرات فطهران..ومتخفيش هاد المكالمة.. متخافيش راها ممراقباش...دابا غتوقفي الكامي،رات فنفس الصورة..باش تبان عندهم الاجواء عاديه فغرف المراقبة..خلي شاشة وحدة تبين لك التحركات لفعلية..ملي نوصل للغرفة لي فيها المعلوم.. غنحتاجك تبطلي ليا الكود وخليك معايا عالخط.. انا: ممم اوك بالتوفيق الله معك.. فعلا درت داكشي لي قالي..امنت الطريق.. بلوكيت الكامرات دسورڤيانس...وبقيت متبعاه ملي وصل لنص الممر.. انا: هشام هو: تخلع عند بالو جاي شي واحد ؛شكاين.. انا: كنبغييييك..هشام: هههه حمقه. حتا انا.. بقا مدة حتا وصل للباب حديدي كبير خصو يجبد مني.. معلومات ودوسيهات كتهم الامن القومي وممخططات اسلحة نووية وكيماويه.. كان كيتحل بالبصمة.. جبد من جيبو ورق خاص شفاف ثبثو علا البلا صة لي خصة يحط فيها البصمة.. وضغط شوية وتحل الباب.. هداك الورق بحال الا هز ديك البصمة...فعلا ودخل..وصل لباب اخر قدت نفك الشيفرة ديالو ودخلو ملي وصل التاني كان محلو جاي داخل بثقة ..انا: حببباااااااااااااااااااااااااااس يالاه كان غيخطي الخطوة الاولا وهو يجمد وكون دخل كان غيتشوط مغيلقاو فيه غير الفتات .. كانت شي حاجه غريبه خلاتني نشك...كيفاش غرفة فيها مخططات بالهبل..تقدر تغير مجرى العالم محلولة معليها حراسة ولا قفل ولا رمز سري مدخلاتش ليا لمخي... انا: هشام عندك قطعة نقدية معدنيه..هشام: لا واش نتي حمقة فين غنديرهم راني بلباس التذخل السريع. سكت شوية وحيت هو ذكي بزاف... ولكن عندي خاتم فضة.. انا: مزيان رميه افقيا بحال الا كتلعب بالصحون الطائرة...وفعلا.. رماه وداب فالهوا مازال كاع مطاح للارض.. هشام حل فمو.. ششنو هدشي انا: هدوك اشعه انفرا روج..او بمعنا اخر لازر عبارة عن اشعة فوق حمراء حالية الجهد بمجرد متقيس اللحم البشري تدوبو فحال ملي تذوب العافيه البلاستيك.. هشام : واش المعمول... انا:رجع منين جيتي.. مكاينش.. حل.. هو: مايمكنش مئات العمليات لي درت عمرني فشلت منهم فداخل اسرائيل. ونرجع دابا فاشل.. حسن لي نقتل راسي.. انا: واش انت حمق ميمكنش. هو: حبيبتي ديري شي حاجه انا كنتيق فيك فذكاءك تصرفي...انا: مستحيل اعمري ميمكنش عمري شفت هدشي ومنقدرش نبطلو...من رابع المستحيلات.. هو ضرب ايضو مع الحيط..: مييييييغرد ملي قالي هشام ديك الهضرة وبين لي شحال كيتيق فيا ومعول عليا ونجاحو هاد المرة معلق بيا الصراحة حاولت نوصل للسيستم المسؤول عن اصدار داك الاشعاع وبكن بدون جدوى..اوف حبيبي دررت لي فجهدي مقصدتش انا هدشي عمري شفتو اولا قريت عليه وحتا من بابا عمرو قالي هدشي ولا بدر..هشام طلع تنهيدة بينات الالم ديالو.. شوية وهو يقول بنبرة فرحة..اه اه حبيبه بدر حاولي تتواصلي معاه اكيد غتكون عندو فكرة عالموضوع وسربي 4 غيتبدلو الحراس ومابقات غير ربع ساعة...اتصلت ببدر وعاودتلو كلشي علا مسمع من هشام لي منعني نقفل الخط.. السلامة ياربي بقات لجد بوك غير الغيرة شوية كنتي غتشوا كي بولفاف العيد ودابا تتفلعص عليا وتبين الرجله الله يمسخك....شرحت لبيدرو. خخخ كيما مسمياه فلول حسيت بيه متتاقل ورافض المساعدة ولكن من بعد قنعتو. بدر: واش عارفة بلي راكي تكلختي فهادي.. راكي كتدوري فحلقه مفرغة..راكي من الصباح كتحاولي تتواصلي غي مع الحواسيب التابعة او العبدة "السليڤ" خصك تتواصلي مع الماستر او "الحاسوب السيد" يعني السرفور اكيد..غتلقاي الحل تماك.. فعلا تعاقرت شوية تقريبا عشرة الدقايق واكيد جا الفرج ديكوديت اللازر ودخل هشام بسلام...هز كلشي لي بغا ومحتاج...وطلب مني مور زوج دقايق نرد الكاميرات كيفما كانت..بيدما يوصل هو للبوابه ..فعلا داكشي لي درت.. بقيت مقابلة البوابة امتا يوصل لها هي الكاكيرة الوحيدة لي خليتها مبلوكيه عندهم وصلها هشام وكان عادل فانتظارو بسيارة بدون لوحة ترقيم.. وكن غير ركب وتبعهم الرصاص ملي شفت الساعة لقيتها الربعه وخمس دقايق عرفت بلي كتاشفوهم الحراس لي تبدلو طلقتلهم الكاميرا وحطيت ايدي علا قلبي ملي تبعتهم اكثر من عشر سيارات شرطة فرمشة العين
خرجت من داك البيت مور ماطفيت داك العجب.. كنمشي بثتاقل وعينيا عامرين بالدموع.. توضيت وصليت الفجر وبقيت كندعي معاهم من كل قلبي... وكنبكي فخشوع تام كناجي خالقي وبارئي. كنترجاه يحفض لي نور قلبي وضو عينيا....بقيت هكاك حتا طلعات الشمس وتوسطات فالسما..هزيت التلفون كنحاول نتصال بيهم ولكن كانو خارج الخدمة..اشنو غندير ياسيدي ياربي..طرت بجريا وتلاحيت علالمسند لي ملبس بتريكوه كنعنق فيه ونبوس عمرتو خناين..بقيت علا هاد الحال 48 ساعة...حاولت نتواصل مع الادارة وحيت مازال مكملت التكوين ومعنديش لا كود ولا رمز العميل...ملقيتش كيف ندير دوزت داك اليومين فجهنم الحمرا.. ...ماكانكل مكنشرب عمر النعمة طاحت فجوفي... كنت كنبكي مسنده علا التيراس وكنفكر فحبيبي واش حي واش ميت وحتا فعادل وكنطلب من الله ميتمش بنتو...حسيت بالدوخة نزلت باش ندير الماء والسكر حتا تحل الباب ودخل عادل.. معلق ايدو بعلاقة طبيه فالازرق شاده من كتفو حتال نص كرشو..انا كنقلب مو ر اه.. مبانش ليا الشخص لي قلبي وعينيا كيقلبو عليه.. كنقرب لعادل وعينيا شلال دموع كنشوف فيه بنظرات ترجي بحال الا كنقولو فيناهو. حبيبي الي ديتي معك قبل 3 ايام هو كانت ملامحو عاديه وهدشي انا اعتبرتو برود منو وقفت قدامو... وانا نهز ايدي بالجهذ لي بقا فيا.. ونزلت علا حنكو.. وفقدت وعيي وتواصلي مع العالم الخارجي.. وانا كنطيح كنتمنا فقرارة نفسي منفيقش.. عل الاقل الا مشيت لداك العالم غنلقا بابا وماما.. وحبيبي.. ونهرب المي وضعفي وجور الدنيا عليا حليت عينيا لقيت راسي فوق الفوتوي فصالون والطبيب كيعبر لي لا طونسيون وعادل فوق راسي..انا نترت ايدي من الطبيب واعتدلت فالجلسة: فيناهو هشام... عادل: غير رتاحي دابا راكي مازال عيانه وموراها نتفاهمو علا ديك الطرشة.. انا: حررام عليك فين خليتيه..هو: راهو واقف مسكين بجلالة قدرو كيطيب لك متاكلي باين الكاسولة منهار مشينا مشعلتي البوطه.. هههه...انا: دفعت الطبيب وعادل لي عگرتو خليتو كيتوجع..نقزت طرت للكوزينة تقول ماشي انا لي كنت مريضه لقيتو خاشي راسو فالثلاجة نقزت عليه وجيت فوق ظهرو معنقاه وكنبكي.. حرام عليك والله حتا حرام هاد العذاب لي عيشتيني.. فيه..هو نزلني منو وقف معتدل وعطاني السلام العسكري.. اعتذاري واحتراماتي مون شاف هاد المهمة تاكدت بلي. راكي اذكى واحسن عميل تعاملت معاه وحاس بالفخر حيت غتكوني فداري.. وتعلمي ولادي دوك تحرايميات..انا وكنضرب فصدرو..تفو عليك كنكرهك كنكرهك... هو حبس ايدي وعنقني وزير عليا كنبغيك.. الهبيلة. دياالي.. واووپ هزني وجبعني لبلاصطي وخلا الطبيب. فحصني وكتبلي الدوا.. وصاني ناكل مزيا وخصوصا شي حاجه حلوة كتب وزقة ديال الدوا عطاها لعادل لي خرج يوصلو ويجيب الدوا معاه..وخلاني انا وحبي فالدار.. وبس... اح نسيت..وعقلي المسخ..وابليس اللعين.. قولو الله يلعنو ويخزيه وكلني مسكين بايديه وجلسني علا رجليه وبقا كيحكلي فراسي وكيعاودلي.. عرفت بلي تعطلو حيت لقاو الحدود البحرية مقطوعة حيت عاقو بيهم وميقضروش يجيو فالطيارة. فاطرو يمشو برا لكازاخستان وموراها شدو طيارة للبنان للتمويه وعاد جاو لدبي... وعرفت بلي عادل تصاب بقرطاسة فكتفو اثناء المواجهة بقينا هكداك.. حتا جا عادل.. شربت دوايا وهزني الحوب طالع بيا.. انا: اييه اييه فين غاد ولا ولفتيها.. نزل بات حدا صاحبك.. هو: اييه الاله نحطك وننزل واخا كنت موحشك بلاقياس..ولكن الرجا فالله.. بدلتيني بداك الروجل لي كتباتي فحضنو..انا: باستغراب انا راجل. هو: كيضحك باش يستافزني.. انا ومكشرة حتا تفكرت الوسادة لي لابسة التيشرت خخخخ قمت الاحراج والفضيحة هبطت وجهي بالحشمة حطني ونزل بالفعل.. انا تكيت مع عيانة وترخييت...حتا كنسمع الصذاع فالتحت كان فات نص الليل...ونزلت كنجري لقيت..عادل طايح شاد وجهو.. وهشام كيتعارك مع زوج ديال الحلالف طوال ومكدرين... دقة فيهم دقة فيه الصراحة حمقني واخا ماشي وقتها ولكن تفكرت داك النعيوة دعصام نهار سخفوه زوج شمكارة تسوط عليهم يطيرو انا غارقة فاعجابي.. حتا .كنشوف واحد منهم لي كان طايح فالارض ناض وهاز السلاح 5'5 ملم وموجهة لهشام انا نضت كنجري نقزت علا هشام عنقتو.. حسيت بحال شي شهاب من النار اخترق جنبي الايمن..كانو جميع مداخل وبيبان الفيلا تحلو ودخلات فرقة كومونضوس.. قبضات علا دوك الاشخاص الثلاثة..انا كنشوف فوجه هشام وكنبتسم هو مصدوم كيشوف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الثلاثاء مارس 29, 2016 3:42 am


واحد ليد ديالو لي عمرات بالدم.. وحده شادني بيها.. بيجامتي البيضا ولا ت حمرا بالدم.. انزلقت منو شويه وهويت لارض وحتا هو نزل معايا كيبكي...علاش علاش اترتيل..انا: بصوت مبحوح.. ..رد الجميل...ابتسمت وغمضت عينيا..اخر حاجه سمعت صوت عادل ممزوج بصوت هشام.. وعطاو صوت مزلزل للاركان:للللاااااااااااااا هزيت حبيبتي بين ايديا..فحال شي حمامة جريحة..هزيتها وجريت متسنيتش الاسعاف مشيت كنجري ودخلت واحد.. المستشفى عسكري.. هو فاش تداوى البارح عادل..خطفوها مني ودخلوها لغرفة العمليات...دازت ساعة...وساعتين وربعة دسوايع عاد سالات العملية..وخرجات بنتي علا نقاله شاحبة كانها استنفدات كل دمها... دخلوها لغرفة الانعاش....وانا بقيت واقف مور جاج مقابلها ليل كامل محسيتش بالتعب اولا العيا.. حتا من عادل عيا يطلب مني نجلس ولكن رفضت رفض قاطع مابغيهاش تفيق ومنكونش اول واحد حداها... الطبيب قالنا الا فاتت هاد ليلة بيخير وبلا مضاعفات فغدي تكون تعدات مرحلة الخطر...ويبقى الشفاء مسالة.. وقت..هاد المرة مبكيتش بالعكس كنت انا هشام ديال هاد السنين قوي وداير ثقتي فالله عارفو غيرجعهالي شالمة غانمة...ليوم تاكدت من حبها ليا وانو ماشي مراهقة واحتياجها لصدر الاب... ارتمات قدامي بدون متفكر مانعة الرصاصة باش متخترقنيش ولكن..للاسف اخترقات جسدها الغض الصغير...وهدشي كامل..دارتو مبتسمة وكتقول.. هذا واجبي....... منعستش ومتملمتش وكاني شاد لاگارد رجليا نملو ولكن ماقادرش نبعد عليها... طلبت الطبيب المناوب فساعات الصباح الاولى يخليني ندخل عندها نشوفها....سمحلي. مور مالبست لباس حافض باش مننقلش الجراثيم لي برا للغرفة المعقمة جلست لا كرسي وشديت ايديها وهنا فقظ غيخونوني الدموع بكيت اه بكيت كنبقا انسان وكنحس مهما بلغات قوتي... هاد الظرف زلزل كياني.. وخلخل موازيني بقيت هكداك ومع العيا وباحساسي انها حدايا غفيت وبقيت مده حتا حسيت بشي صبيعات.. غارو وتخباو فوسط شعري. هزيت راسي بزربة كانت حبيبتي مبتسمة..... انا فرحت كنبوس فايدها.. وكنعاتبها..عاد كانت غاتدوي.. شويه كشرات وتاوهات حسيتها كتالم والالم كينخر جسدها الهزيل نضت كنحري عيطت علا الطبيب الي جا فحصها..وعطاها مسكنات.. من بعد تحولات لغرفة عاديه... ووليت كنبقا معاها انا صباح وعشية وباليل مور ماطمن عليها عادل كان مشا للمغرب حيت كان عيد زواجو.. فهاد الفترة زدت بغيت فنيكيشتي كلشي فيها كيهبلني حركاتها وسكناتها كلامها وصمتها...ا.......اليوم هاحنا فالڤيلا هادي اسبوع باش خرجات من المشتفى ولات كتتمش ى وكتحرك.. ومرة مرة كيجي الطبيب يسواني لها الجرحة...متبعة دواها...بعد غدا كيخصنا نرجعو للمغرب.. ولكن. مازال حبيبتي ماشافت المدينة التي لاتنام اكدبي.. داكشي علاش جمعنا حوايجنا وسدينا الڤيلا وودعناها البلاصة لي دوزنا فيها احسن اوقاتنا وخا كانت فيها العصيبة والمحزنة ولكن زادت قرباتنا لبعضياتنا انا كنت رجعت حجزت نفس السويد لي نزلنا فيه اول ماجينا... وقفنا قدام الاوطيل الي نزلنا فيه اول مرة.. قبل شهر..طلب مني منزلش حتا يرجع عطا الشنطات ورجع لعندي...انا علاش مدخلناش... هو مكيجاوبش... وصلنا قدام.. مول كبير.. دخلنا لمحل فساتين سهرات.. انا باقي عيانة مكنقدرش نوقف بزاف قالي نجلس.. ومشا مع واحد سليعفانه فكراتني غير بشمس باينة فيها مغربيه ولكن ملي شافتو ملامحو خليجية بقات كتدوي بالخليجيه حتا صدمها من طلب تديه لجناح معين ختار لي كسوة وطلب مني ندخل نقيسها..كانت كسوة طويلة لاصقة عليا فالابيض..كانت سامبل معادا حزامها كان بليزيسطراس زادها شياكة متوحة شوية من الصدر ومن الضهر..قيستها وخرجت عندو.. درت دورة علا نفسي... اما هو حل فمو... وهو كيشوف فالجزء السفلي من جسدي وكيصفر: واوا وا و هدشي كاملة ديالي..انا: ضربتو علا كتفو خفت شي واحد يسمعنا ..واش انت مكتسكتش. طلب من هديك تجيبلي شال حتا هو كان املس بالون الابيض لاحو علا كتافي.. خلص.. ..ووصلني للمركز تجميل.. وهضر مع السيدة لي كانت تماك معرفتش شنو قالها.. وقالي ساعة ويرجع عندي... قالتلي السيدة بلي هوما غيتكلفو بيا انا غير نرتاح عراوني كامل دارولي لاسير... وتبعوها ماساج كانو كثر من ربعة دلبنات محامين عليا...من بعد غسلوولي شعري الصراحه عذبهم...دارولي مانيكير بيديكير...سوان دفيزاج.. رجعت كنقشع جلسوني وانا عاطية ضهري لمرريه صاوبولي مشيطة واقفه علا الجنب..ودارولي ماكياج ثقيل بزاف وصارخ عمري زعمت نديرو هكاك..ملي شفت راسي فالمراية
.ودارولي ماكياج ثقيل بزاف وصارخ عمري زعمت نديرو هكاك..ملي شفت راسي فالمراية تفاجئت..معرفتش راسي..اواه هادي هي ترتيل مو خنونة الشعنونة المعفونة... خرجت لقيت هشام كيخلص وقفت هداه معرفنيش.. كيقول لسيددة واش المدام مازال ماسالات.. هي ضحكات وشيراتلو مورا ضهرو دار تلفت.. وتلف داخ هشام: باااخ بااخ اش هادشي فين كان كون عرفت كون جبت هنا من زمان. انا: معفرة عليه سمحليا اسيدي ندوز الا جا راجلي ولقاك كتعاكسني مغيعجبو حال...جرني من ايذي وكيقول الله يصبرني منديرش فك شي حاجه فوسط الطونوبيل شدينا طريق.. وملي وقف دخلنا لواحد المبنى كبير قريت بلي مكتوب عليه محكمة عدلية سلم علا بعض الاشخاص..الي فسحولو المجال يدخل عند واحد القاضي..قبل مندخلو شذ لي وجهي حبوبتي انا منقدرش تنصبر حتا نهودو للمغرب انا ولكن ميمكنش انا مزال معنديش السن القانوني خصني الولي.. هشام؛ متخافيش كلشي موجدو مني كنتي فسبيطار وانا كنوجد.. هنا مهم ايكون عندك غا لاكارت ونتي شحال هادي مصاوباها...قاطعنا. واحد الشخص لي قال بلي السيد القاضي كيتسننانا.. ..كانو زوج دشهود تماك جالسين... القاضي مور مدة.. .: .السيد...علي حسن احمد تقبل الزواج بالانسة البكر المصون ترتيل علي محمد.. هشام اقبل.. ودار لجيهتي ابتسم وغمزني.. انا لصراحة كنت مرفوعة صدمني ماشي هكدا ياغا نتزوج تفكرت اهلي تمنيتهم ايكونو معايا بغيت ندير العرس كيف قراناتي مالي هجالا نتزوج فالمحكمة...وبعدا فينهوما دارهم وواليديه الي خصهم يجيو يخطبو..الا كان باه ميت ايجيب غي ماماه اولا خوتو بغيت عادل وايه وعمي ظافر يحضرو معايا تربجت بالبيان الصراحة.... القاضي ..انسة : ترتيل علي محمد تقبلي الزواج بالسيذ... هشام حسن احمد علا سنة الله ورسوله برضاك وبدون اي ضغط من احد...انا: الصمت.. عاود القاضي السؤال..هشام ملامحو تبدلات من فرح لغضب عارم ممزوج بدعشة.. وعينيه فيهم حيرة.. انا: الصمت التام انا ملي شفتو تزير تداركت الوضع.. وضحكت زعما را غير بغيت نشدفيك...شفت فالقاضي: اه اه قابلة.....عنقني.هام ومشا سلم علا القاضي واللشهود وخدا.. العقد.. واحد الكارنييه.. فيه صورتي وصورتو كيتسما دفتر العائلة فحال تقولو الحالة المدنيه عندنا.. ركبنا فسيارة والطريق كاملا وهو يحلف فيا...علا الستون لي درت ليه....داني سارني دبي كاملة من البرج )خليفة( للمرسى ..وداني مشينا كلينا اكلة بحرية فهمت مغزاها.هههه ومن بعذ داني لواحد الساحة فيها ناقورة راقصة كتتمايل علا نغمات الموسيقى الضراحة انا كنت معصبة بزاف منو حيت مشراليش خاتم الزواج حسيتو حگرني..وانا ساهية فالنافورة كان بدا شوية الظلام كينزل.. ضرت معرفت شنو كنت بغيت نوريه حتا لقيتو غبر طار ماليه اثر حيت نبقلل بعينيا.. والو وتقول. المشكل ماعرفة لافين نمشي ولافين نجي..وماهزا لا تلفون لافلوس عاد كنت غنحميها للغوات والبكا حتا كنسمع شي حد كيدوي فميكرو....الحوار كان بالانجلش...سيداتي سادتي شمحولي نشارككم اهم لحظة فحياتي ليوم تزوجت بفرجة حياتي البنت لي بغيتها وتمنيتها ولكن لظروف ما مقدرتش نديرلها لعرس كتفينا فقط بزواج مدني... داكشي علاش بغيت نديرلها هاد المفاجإة باش يبقا هاد النهار محفور فذاكرتها انا.؛ مصدومة ساهية فيه وفواسامتو وفتافاصيل جسمو لي كانت بارزة من هاد الكوستار الي معرفتش امتا لبسو كان فالكحل لاصق عليه مع قميجة بيضه حتا هي مزيرة وكرافة كحله رقيقه..قرب لعندي.. هز ايدي لبسني خاتم.. ..بذهب الابيض كيتوسطو فص الماس ...شويه قربات بنت فلبينيه هازة صندوق طويل فيادها قربات وحلاتو هز منو هشام بواطة كبيرة كان طقم غالي بزاف بحولقو بوكلييه ببراسليه لبسو ليا بمساعدة الفليبينيه انا دايرة ايدي علا فمي من الصدمة هو قربني ليه وهز تاج رقيق وسامبل بالابيض والحجر الابيض كذلك ركبو لي.. حطو فوق راسي...قرب ليا من جديد.. هشام: يمكن منكونش الشخص لي حلمتي بيه..ويمكن منكونش حققت لك داكشي لي كتمناي فهاد النهار.. ويمكن منكونش رومانسي وكنتقن الكلام المعسول.. ولكن كنبغييك بزاف وكنموت عليك ونفداك بروحي هدشي لي كنعرف انا نزلو زوج دميعات تعلقت فيه عنقتو...هو باس راسي وايديداتي وكلشي ناس بدات كتصفق وتصفر... مد ايدو وقالي تسمحليا باول رقصة ليا معك وياربي متكونش الاخرة... زولي الشال علا كتفي وصفق..وتطلقات اغنية امير يزبك تسمحيلي من الرقصة الاولى....وبدات النافورة تتراقص...ودخلو كوبلات الوسط حتا هو ما كيسالطيو...قربني ليه من خصري... ايدو وحدة فايدي.. والاخرى.. تتحسس ظهري العاري...وغرقنا فوسط هاد الرقصة الحالمة.. علا انغام مرسيقى الحب والرومانسيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الخميس مايو 19, 2016 4:43 pm

علا انغام مرسيقى الحب والرومانسيه
موراها تطلقو شهب نارية زينو الفضاء وجات بنيوتة ضغيرة جابتلي بوكيي دفلور فالابيض...
هشام تحنا لودتثني وانا كنبوسها..: شفتي الفال اش قالك...
وتوجهنا للسيارة.. هاد المرة.. مطععم راقي بكل معنى الكلمة.. تعشينا عشاء فاخر.. ...ضحكنا وتمازحنا.. وانا كنلاهي الوقت خايفاه يقولي يالاه للاوتيل...

هشام وهووكيشوف فالساعة:اووه اليوم گاع مشربتي الدوا وقف ..
انا بقيت جالسة
تمشا شوية ورجعلي.. واش مغاداش.. نباتو هنا..
انا: ا اا اه لا هاني نايضة..
نزلنا وشدينا طريق الاوطيل وانا قلبي كيضرب مليون فالدقيقه..
دخلنا للسويت وهنا كانت المفاجآة طلب مني منشعلش الضوء...كان كلو مضوي بشمع احمر بطريقة رومانسية وشاعرية والارض مفرة بالورد لي رحتو..ازكمت انوفنا..وعبقات السويت كامل.. دخلنا.. للبيتي حيت كان كبير...
طلب مني.... نتوظآ.. انا الاولى باش نصليو.. ركعتين لله...دخلت انا دوشت وتوضيت وخرجت بالبينوار..دلحمام من بعد ماكنت تعطرت وتزينت شوية..
هشام تخطاني وعيينه فالارض.. لبسي داكشي لي حطيتلك.. وصلي مافاتك بايد مانجي... لقيتو حاطلي فوق الناموسية عباية صلاة بزيفها فلون البيج..ومعاها واحد الشوهة واحد الفضيحة...قلت مع راسي يمكن مشا شراها ملي خلاني فصالون ورجع للمول
كان لباس نوم قصير بزاف... والثوب ديالو شفاف كان طويل شوية واصل فوق الركبة...لبست داك العجب بالزربة وخرگت ديك العبايه قبل مايخرج.. صليت مازال كنتلو الباقيات الصالحت..حتا فرش سجادتو قدامي خلاني علا اليمن ديالو كان شعرو فازگ هاود علا عينيه ولابس.. فوقيف فالابيض..صلينا سلمنا.. دار الدعاء ودار باس ليا راسي...
واو احساس زوين تحسي انك مع شخص خلالك.. قدام الله اولا وقدام العبد اكيد نوع كبير من.. الرضا..والاروع هو احساس انو الشخص لي بغيتي هو لي كيئمك...ناض جمع صلايتو..ونصل الفوقية وبقا بشورط قير وسفيطما بزوجهم فالكحل..
قرب ليا شد وجهي وطلعو بايديه

هشام: بعيون عامرة بالحب.. ياااه شحال تسنييت هاد النهار وشحال تمنيتو وحلمت بييه..
انا حشمت وحدرت راسي
هشام: مالك واش مفرحاناش...
انا: بالعكس.. كلمة فرحانه قليلة علا هاد الشي لي كنحس
جرني من ايدي وجلسني علا السرير.. فتح درج الكومودينو.. وجبد ملف..كان عبارة عن پاك يعني مجموعة بنكية فيها اوراق وايصالات الايداع...دفتر شيكات.. وبطاقتين.. وحد ماستر والاخرى ڤيزا غولدعطاهم لي فايدي
انا: شنو هادو
هشام: حقك وشررع اللله...هذا صداقك منسيتوش لمجرد انو مكاينش لي يلزمني بيه حطيتلك مبلغ محترم فالبنك.. وملي نهبطو للمغرب غنكتبلك النص فدارنا..
انا ؛ حطيتهم لو فحجرو بالخف: لا لا هدشي بزاف وانا منقبلوش...ماباغاش انا هدشي كلو كانت حاجه رمزيه تكفيني ..انا اهم حاجه عندي تكون معايا وصافي.. زيادة انت ضيعتي الفلوس بزاف..باركة غير الطقم والهدايا الماسيه لي شريتي والخاتم
هو: داكشي كلو عارف ميعوضش البنت علا الليلة لي كتمنا لي هي عرسها.. ولكن كنواعدك اعمري.. نرتب اموري ونديرلك عرس اسطوري.
انا: انت عندي اهم من العرس..
دخلنا فقبلة طويلة شعلات فاطرافي النار قاطعنا اتصال في موبايلو البروفيسونل.. ثم عرف واش الخدمة... خرج للبالكون وبدا كيدوي بالاسبانيه مع شي حد انا استغليت الفرصة حيدت ديك الخنشة... لي لابسة وحيدت الروب ودخلت تحت الفراش... حيت كنت ميتو بالحشمة من داكشي لي لابسة طفيت الانوار واتصنعت النوم.. وانا كنسمع صوتو كيعلو مع المتصل....
كمل مكالمتو ودخل وانا مازال دايرة براسي ناعسة..
عيط عليا زوج مرات ملي ماستاجبتش.. هز الغطا ودخل تحت منو حدايا..بقا شحال مقابل مع وجهي كنت كنحس بانفاسو الملتهبة جمرا لاظيا... قبل جبيني وارجع استلقى علا ظهرو ووجهو فالسقف...بعد مدة انا حسيت بالارتياح وفعلا بدا كيديني سهو النعاس حتا... خشا يدو تحت من ضهري لي نصفو عاري ومع كان واقف شحال فالبالكون كانو ايديه باردين سم..
انا: اححح ايدك ثلج
.. مرت اول ليلة ليا انا وهشام كزوجين هاد المرة

عند هشام
كندوز ايدي علا شعرها: اليوم وليتي ديالي حتا حاجة متبعدك عليا.. وهادي هي وسادتك من اليوم.. كنشير لصري...عمرك تحلمي شي نهار تباتي بعيد عليها وخا نكونو مخاصمين او مقلقين من بعدنا واخا يوقع لي يوقع..
ترتيل: كنواعدك عمرني ننقلق منك او مدير مايقلقك
انا؛ وعد وعد ياك دابا خصك تلتزمي بكلامك وهبطت لوذنها وهمست ليها؛، الا خالفتيه مندوزهاش لك.. دابا مواعداتنيش ترتيل البنيوتة الصغيرة..دابا واعدتني ترتيل الامرآه الكاملة.....هي فهمت اش قصدت وحنات راسها زادت دفناتو فصدري.. ونعسات وحتا انا نعست.. مور مابقيت شحال كنفكر فهدشي لي وقع مسحور برقتها.. وبجمالها...وبطراوتها...كانت بحال شي ملاك.. وعندها ملامح وبشرة رطيطبه من ديال الاطفال...
هزيت ايدها من فوق صدري بستها ...ابتسمت من تفكيري...لي ولا فشكل.من جيهتها.. واستسلمت للنوم

حليت عينيا لقيت حاطة راسي علا بطن هشام المشدود..وهو لاف ايدو علا وسطي...نضت هزيت الروب سترت حالي ونضت بغيت نمشي للدوش.. تماك حسيت بالوهن...مقدرتش نمشي عرفت بلي غتوقع لي شي حاجة جراء دنول داك الجسم المرعب لذاتي...وهاد المرور مكانش مرور كرام... دنلت للدوش...استحممت بماء دافي...واستعملت مستحضرات باريسيه روعة كان حاطهم لي هشام فبواطة كهديه حدا المرايه يمكن البارح منتابهتش ليهم من ارتباكي.....نشفت شعري ولبست حوايجي.. لبست كسوة فوق الركبة بالازرق سماوي... خفيفة وواسعة شويه...هاد المره خليت شعري مفتوح علا طولو.. حيت هنا مكاين غي انا وياه مكاين لاش يقولي جمعيه...نرجت من الدوش مور مانضفتو عارفاه غيدخل مورايا... عمرتلو البينوار بالماء.. ووجدتلو لوازم الاستحمام الرجاليه...داخلة للبيت..عند بالي ناعس....حتا كنلقاه قدامي كيقطع الايزار لي كان مفرش البارح علا الناموسيه.. غي دخلت
هز راسو.. ولا هبط راسو زام ضحكتو
هشام: صباح الخير اجمل عروسة فالدنيا..
انا: صباح الورد حبيبي. شنو كادير...
هشام: ماشي شغلك
انا: اويلي نزل من ايدك انا ناويه ننظفو قبل مانمشيو..
هشام الصمت..
انا: ويلي علامزيناتو وقطعتيه كون غير بعدا ديالنا..
هشام: غاذي ندفع ثمنو للاوتيل...
انا: وعلاش هدشي كامل
هشام: كيطوي طرف لي قطع وكيدخلو لجيب فاليزتو..: شي حاجه ديالي منخليهاش هنا.. هذاك شي حاجه كتخصني شرفي.......
انا: مجاوبتوش كنقول مع راسي ولايني هذا عندو تفكير ديال المرض..ولكن شيئا ما عجبني الحال دقو الروم سيرفس الباب انا يالاه غادة نحل..
هشام: ووووقفييي
انا جمدت
هشام؛ فين غادة كتحنقزي وصدرك كلو باين.. بغاا تحلي ولا عاجبك.. السيرفور لي كيجي...
انا: هبطت راسي.. ومعاه دمعتي..
مشا حل عريان دخل العربة دالاكل وانتبه للدموعي... كان مخبي شي حاجه ورا ضهرو...هز وجهي وباس عينيا.. سمحيلي مقصدتش احياتي..
انا: بابتسامه كنمسح دمعتي متبقاش تبوسني فعينيا كيففرق وانا ماباغاش نفارقك
هشام قربني لو بايد وحدة: نموت ومنفرقكش فنيكيشتي... جبد وردة حمرة مورا ضهرو هرس ميسمها...يعني سساقها ولصقها فشعري.. ضورني طلب مني نهز شعري.. وركب لي سلسلة ذهب اصفر 24 قيراط مكتوب عليها ماشاء الله... نزل باسلي عنقي
انا كنبعدو...
هشام طلق مني بعصبيه: مرتي وانا حر فيها ولي كيسالني شي حاجه يجي يديها...هادي هي شكرا عندك..
انا عرفت زبلتها: عنقتو من اللور بست ضهرو شكرا حياتي... عمري نزولها... كنبغغيك...
خشاني مور هاد الكلام تحت باطو.. تحنا قبلني...
هشام: 10 ذقايق اعمري ونرجع نفطرو انا وياك.. غمزني وهز فوطتو وهو داخل للدوش.. يمكن شاف ترتيبي للحمام للوجدتلو ورجع طل عليا.. فين خلاني مسمرة من كركاتو وكلماتو لي كتسحرني.. ومن تفكيرو لي كيدوخني... وارسلي قبلة هوائية طايرة....
ابتسمت واوميت لو اني التقطها..
هو دخل للدوش.. وانا.. جلست قبالة الكوافوز كنقاد وجهي... وكنحط ماكياج خفيف
كملت الماكياج درت بارفان..ومشيت نزلت الفطور فوق واحد الطبيلة فالبالكون كان منظر زوين شرفة مطلة علا خليج دبي.. مقابلة للجزيرة النخلة..ووقفت كنتمنظر وكنساينو

هاهو نيت جا.. مشفتوش انما ريحتو سبقاتو..كان لابس سروال بيجامه ثبها رطب بالكارو فالغري والكحل..وبودي لاصق علا لحمو فالغري.. كانو كيتعمد يبينلي ويدوخني بداك الجسد المبني بنيان مرصوص.. والمرسوم رسم متقون...سبحان الخالق الرحمن..شعرو الكثيف الكحل فازغ.. متناتر علا وجهو مخبي عينيه.. لي سود من سواد الليل..جلس علا كرسي وجرني عدو جلسني فوق رجليه.
هشام؛ كيف بقيتي.
انا: حشمانه لاباس..
هشام: ديزولي علا البارح.
انا: عادي
هشام: هو داكشي كان تابعك تابعك هانتي تهنيتي منو وارتاحيتي هاد المرة غيكون اسهل ووامتع بالنسبة لك.
انا: بارتباك قهوة بالسكر ولا بلا سكر. هذا...
هو: بابتسامه ساخرة. ههه لا حبيبتي مسوسة باركة غينتي محليالي حياتي اقطعة سكر اسمر..وباغا تزيديلي السكر هي باغا تجيبيلي لا ديابت
فطرنا وبقينا كنتبادلو اطراف الحديث عاودلي عليه وعلا خدمتو بزاف دلحوايج منها الطريفة.. ومنها لي كيندالها الجبين الصراحة كتبين مدى قوتو وشجاعتو حبو للخدمتو وتضحيتو للوطنو ولصورة الجهاز لي هو تابع ليه..حسيت براسي تزوجت سبع.. لالا ماشي بولبطاين..خخخخ لا اسد اطلسي حر من الي انقارضو ومابقاوش منهم الا القله (message envoyer)

انا : ديما كنبغي نسولك كنسا..
هو: شنو
انا: اكيد بالنسبة لعمرك وانا شخص كامل مكمول زعما مابغيتيش شي وحدة اوكانت عندك شي علاقة من قبل اوفكرتي فالزواج..
هو: مكشر ومبين عصبيتو.. داكشي فات مكتين لاش نهضرو فيه...
ملي شافني تزيرت اتدارك الوضع..متقلقيش ا حياتي انا لي قصدت هو انتي حاضري ومستقبلي اما هداكشي غير ماضي سخيف...
دوزنا مدة من الصمت.. كلها غرق فعالمو...حتا كسر الصمت بسوؤالو ليا... : قلبي مقلتيليش شنو نديرو فين باغا تمشي.. وفين غندوزو اخر نهار عندنا فدبي..
دوزنا النهار كلو غير فالاوتيل جمعنا حوايجنا حيت عندنا طيارة مع العشرة د اليل.. مور ماتغدينا.. اتكينا درنا قيلولة..ملي وصل الوقت نزل هشام يخلص هاد المرة علا حسابو ماشي علا حساب الادارة..وانا تعطلت موراه كنودع البيت الي شهد اول نهار علا اعترافنا.. وعاود كان حاضر علا احسن ليلة فحياتي.. الليلة لي كانت نقلة نوعيه فيها هانحن الان فمطار محمد الخامس بالبيضاء...اييه هنا قبل ..شهرين غادرت منو كتلميذة غادة دوز امتحان تقدر تعز فيه او تتهان. ولكن انا رجعت مرفوعة الراس ناجحه وممحققه حلمي.. وجابا وفايدي راجلي لي كان رفيقي فالرحلة منذ انطلاقتها انما كرئيسي فالعمل..
نزلنا لقينا فانتظارنا الرئيس المباشر لهشام... كان فرحان بيه بزاف سلم علينا سلم لهشام مفاتيح سيارة. .وشيك مالي.. نفس الشيك كان ليا انما بمبالغ مختالفة..

هانا فالمغرب شادة الطريق لداري مملكتي.. ماشي غنتجلوق بين دار عمي ظافرر ودار ايه ودارنا.... وصلنا لاقامة سكنيه راقيه مماثلة للي ساكنة فيها اية وعادل ..طلب مني هشام مرة جديدة ننتظر فالمدخل طلع للدار بالبگاج بمساعدة العساس وانا كنساينو كنحاول نكتشف..المكان... حتا تهزيت بين ايدين هشام
انا: ويلي عل البهل نتا نزلني ويلي الراجل كيشوف والناس الجيران اويلي
هشام: لي حسدنا يعاندنا ويدير كيفنا...
نزلني قداب باب الشقة.. وحل الباب وطلب مني ندخل بالرجل اليمين


دخلت لدار هاز بنوتي.. كنتمنا تكون علا ذوقها.. فعلا شفت نظرات اعجاب لدار بدات كتدور تجري من بيت لبيت من قنت للقنت انا متبعها بعينيا.
اصبح الصباح بعد ما اخبرت حبيبتي باللي عندي مهمة فاسبانيا هاد ااسبوع خاصني نسافر اليوم
...نزلنا فطرنا.. خضرات ليا حبيبتي شنطتي... وقفات معايا برا.. ..ودعاتني بعناق وقبل ودموع... انا نزلت للمرآب ناخد سيارة لي توصلني للنطار السراحة كان ممكن نخليها وناخد طاكسي بلا منخلي سيارتي فالمطار..ولكن خفتها تتهور وتهزها.. ..قبل منتحرك خليت الفلوس بزيادة للعساس كان رجل كبير وثقة وخليتلو حتا لائحة الطلبات لي غيحسوها.. قبل منكركب هزيت عيني للبالكون.. كان عند بالي غنلقاها واقفة كتدمع وتشيرلي بايدها كتودعني.. ولكن مكانتش...درت نظاراتي الشمسية وديمارت الطوموبيل متوجه للمطار....

وصلت حبيبي للباب.. توادعت معاه تاني دمعة وخنونة تفرقتو منو غير بالطليب اورغيب كان خايف تفوتو الطيارة.. وهو غاذي شفتو سلم علا واحد البنت... ونزلت مع الدروج.. انا بقيت متبعاها بعيني..حتا حلات باب الشقة لي مقابل معايا..ملي دخلت بغات تسد الباب جات عيني فعينها..هي والله حتا هي بنت الحرام... ناري بعدت علا المشاكل وطحت فيهم... خليت عصام وهاو القدر جابوالي لحياتي الجديدة بلا ميقلب عليا.. اه كانت شمس هي جارتي المشكل طلعات كتعرف هشام وبيناتهم السلام والكلام.. دخلت.. لدار وردخت الباب فوجها..اول مافكرت فكرت نتصل باية تعطيني المستجدلت عليهم.. وفعلا قالتلي بلي دارو حفل خطوبة رسمية ولكن مازال متزوجوش... اوووف ارتاحيت نسبيا.. دخلت لبيتي تكيت وداني النعاس من العيا حيت البارح مخلانيش بوراس والمعلم ننعس.... فقت مور العصر اول حاجه فكرت فيها بماانو مافياش الجوع ومعنديش منين ادوز الماكلة..قررت نخمل داري.. وفعلا نفضتها..ونقيتها..وبدلت الديكور شوية.. وبدلت الكوفر للناموسيه.. الصراحة عجباتني كانت راقية وشيك بالوان هادية وبسيطة...طلعت دوشت من الغبرة صليت ولبست بيجامة ديال الدار فالازرق.. صاوبت كاس نيسكافي وخرجت للبالكون نشم الهوا ونشرب قهوتي.. ونسمع الموسيقى نجلي الوقت.... حتا اتصل بيا حبيبي وطمني عليه..ووصاني علا راسي مزيان... حسيت بالبرد ملي جيت ندخل.. صعقت ملي شفت شمس واقفة فالبالكون النسند علينا.. بيناتنا غي حيط ماعاليش بزاف الا كان الانسان خفيف ينقزو بسهولة.. طلعتها وهبطتها وحتا هي بادلتني نفس النظرة دخلت ولطخت.. الباب... شعلت التلفازة وجلست قدامها..غير ككسدة اما العقل هايم فحسابات خاوية وعامرة.. حتا صونا شي حد فلباب....نضت بالجرا بلا منفكر وناسية اش وصاني هشام.. حليت الباب.. ولقيت شخص قدامي..
الرجل.: مبتسم السلام.
انا: عليكم السلام
الشخص: سامحيني ابنتي. تعطلت عليك بالسخرة انما سخراتني هاد التقنيه لي حداك هنا للمدينة وكل مرة تعيط توصيني علا حاجه اخرى..
انا: ماشي مشكل ابا مبارك ياك بعدا سميتك مبارك.... اي اي ولكن بلاتي شنو قلتي تقنيه كتقصد المهندسة شمس..
مبارك: لواه ابنتي ماشي مهندسة غير تقنيه ديال داكشي دسلوكا..
انا': ههههههههاي والله مكذبتي شعشبونة كتزديني نيت السلوكا..
با مبارك مصدوم من هدرتي مسكين.. خخخخ.. با مبارك بغيت نسولك
مبارك: ايييه ابنتي سولي...
انا: واش هاد السيدة ساكنة بوحدها... ولا معاها شي حد حيت كنت باغا نتعرف عليها وندير الواجب عل الاقل راحنا جيران
مبارك: اعوذ بالله اعوذ بالله ابنتي عنداك تقربيها.. راها.... ايوا الله يستر علا الوليات...
انا: فين غادي ابا مبارك عافاك دخل كمليا. عافاك عافاك
هو: زيد ابنتي غير جيتيني... من جيهة العزيز والغالي سيدي هشام ناصر الحق فهاد الموبل... .ابنتي هاديك والعياد بالله ماخلات حتا حد فهاد الريزيدونس وياما تحلونات علا سي هشام ولكن هو الشخق الوحيد لي صدها واخا كان زوفري وبوحدو انما كان كيشوف فعايلها.. واحد الوقت كاع شد معاها الضد وكان غيخوها الموبل حيت هي غير كاريا. ماشي بحال مالين الديور.. تماك جمعات راسها.. ومابقا كيزورها غير واحد زرق العينين صافي.. قاتلك خطيبها..
انا: واش يوميا كيكون عندها..
هو: تقريبا وكايبقا معاها حتا كيطلع الصباح وكيخرج يهز واحد الحديدة فالغري.. متكبر بزاف عند بالو هو فراق الارزاق...استغفر الله عليها كلمة ابنتي..
انا: تزير عليا قلبي مابقيت سمعت اش كيقول با مبارك دورت معاه وخليتو نزل...
مشيت نستف داك السخرة وعقلي مامعاياش من جهة مع هشام لي داخل لعملية خطيرة مع بارونات المخدرات.. ومن جهة داك الويل لي ولا قريب ليا....

مور 16 يوم كنساين فهشام لي كان خصو يكون البارح هنا.. ولكن ماجاش ومتاصلش بيا سيمانه هادي.. الصراحة مخلوعة عليه بزاف بزاف حاولت نتاصل بيه هو مكايجاوبش.. وحتا نمرة دعادل مبقاتش عندي اوووف شنو ندير... لبست حوايجي سديت داري وتميت نازلة خديت طاكسي ومشيت لدار ايه.. مع الدخلة لقيت نوار عاد نازلة من الترونسبور.. جات كتجري عندي وعنقاتني هزيتها وتميت طالعة ..
حلات ايه كتجري حيت شافتني من لفوق.. كتعنق فيا وتبوس وتعنق. توحشتك ا ترتيل توحشتك اختي...
انا: تي دوزي حيدي طلقي مني باركة من الزفوط كون توحشتيني 6 دراهم فطاكسي تحطك حدا بابي..
اية ؛ والله اختي مكانسالي من الخدمة ومسوولية الدار.. لنوار لعادل.. وعاد زيد دابا ماقدو فيل زادوه فيلة..هههه
انا؛ كيفاش زعما
دخل عادل: قريب يجي هشام صغيور. ايه حاملة..
انا: طرت عليهم بزوج مبروك مبروك...
عادل؛: مناوينش تجيبو عادل صغيور حتا نتوما مواعدني صاحبي يسمي عليها خخخخ
انا: فيناهو بعدا باش نديرو التريكة..
عادل: ماقاداش تصبري علا بعادو وانا لي قلت جايا تسولي فينا.. ايوا لالة متخافيش.. غدا غيكون هنا مع الصباح... وراه نجح فالعمليه ديالو... وخدا كونجي من الادارة باش تسافرو دوزو شهر العسل..
انا: كنغوت من الفرحة كنعنق ونبوس فيهم كاملين..
نوار: . ايي ايي اطاطا... عوزتي ليا وزهي...

قتلوك.. مرات لكنك كنت تحتما الانين.. جمعو لوأدك كل اسلحة الدمار من الادلة والبراهين...قالو بأنك. خائن..إن الخيانة ليس ان تآتي بفعل الغادرين..بل الخيانة ان يزيد الحب منك كلما ازداذت السنين..والاحبة الغائبين

انا: كيف درتي عرفتي راسك حامله شفتي الطبيب..
ايه: ابدا استعملت الاختبار المنزلي اكثر من 3 مرات وخرج ايجابي...عادل مسكين غير كيجيب منهم ويحط... مازال نيت عندي بلاكار.ديال الدوش عريمة..
انا: بصح.. وشحال نسبة التدقيق فيه..
ايه: معرفتش يمكن تسعين فالمية.. انما بيه عرفت حملي بنوار.. لي كنعرف نسبة الخطا فيه قليلة..
انا: احمباك احمباك عطيني واحد..
ايه: هههههه هي عندك الاعراض..
انا: لا مكنحس بوالو. اننما بغيت نجرب.. وها.. راه كيفقت جيت عندك مادرتش بيبي كاع فالدار..
ايه جاراني للدوش ميتة بالضحك دخلي زيدي المراهقة ....عقلك مازال ديال اللعب... جربي الا طلعات زوج شرطات بالحمر.. راكي حاملة.. مطلعاتش.. نوضي علا سلامتك من التفيلة..
سدات الباب.. ومشات شوية رجعات تجري وتعثر فجلايلها.. بالسيق سمعاتني طلقت غوتة تنوض الميت من قلبو..
ايه: مالك وكلت عليك الله بغا طيحيلي هاد النقيطة لي فكرشي مزال حتا مشذات بلاصتها...
انا: بصدمة زوج هما زوج والله حتا زوج..
ايه ': بالفرحة زغرتات مايذخل غير عادل
دولا: اش تما فرحونا معاكم..
ايه: ترتيل حتا هي طلعات حاملة ..
عادل'؛ اواه متقولوهاش.. عاد 21 يوم.. باش تزوجتو خطير خطير داك العميد....حگل.. ايوب يدور يدور ويضحك قالك اول مرة يسبق العميد..هههه بصح انا عقت ليه.. ماشي جراه هداك... سلامة ركبك ياعريس... خخخخ..
انا وايه: حشمنا.. وعادل مازال غير كيفرنس.. هز تلفون وبدا كيهضر.. ودار الاو بارلور...
عادل: تحياتي مون كوميسير...
هشام: راحة حضرة الضابط...
عادل.. توحشت ابابا..
هشام: الله يعطيك الوبا الحلوف بيني وبينك عام وتقولي بابا.. كون كنت باك مانا فخير.
عادل؛ اليوم وليت نشك فذكاءك المعهود. راك غتولي اب.. ايوا عنداك تسخف بالفرحة وطيح المنطيح...
هشام: اويلي بصح ..ناري حبيبتي.. فينها. فين شفتيها.. كيف درتو عرفتو ..ياك ماعيانة ياك مكتحس بشي حاجه.. عافك خلي اية معاها ومتخلوها ش تنوض من السرير..غدا غنكون فالمغرب....
عادل: هاو هاو هاو تا شور علينا اي اي اي.. كاع دوزنا هاد المرحلة ماشي بحالك درنا هاد الحالة..ترتيل.. عندنا.
هشام: بهبيه وبالغوات. : علالللللللللاااااش خرجاات من الدار..
انا بالخلعة كنشير لعادل بصباعي زعما لا
عادل: ا بغيت نقولك حنا عندها بسيف تلفتيني بقوة الهضرة اصاحبي..
هشام: دوزهالي..
عادل: هاهي.....ا.. اا..لا مبغاتش الصراحة قاتلك علاش كتجاوبني انا وهي لا..
هشام: دير السبيكر..
عادل..تيت..
هشام.: الو حبيبي.. والله اعمري الا عاد فتحت تلفوني... حلي تلفونك باش ندوي معاك عافاك..
انا: اوك.
هشام: حبيبي تهلاي فولدنا حتا نجي محضرلك مفاجاه غتعجبك. ارتاحلي مع راسك وكولي مزيان.. مواح كنبغيك بزاف..
انا: حتا انا الله يردك لينا سالم غانم...

دوزت النهار كامل مع ايه تهلاو فيا الصراحة.. ايه كتوحمني بزز واخا مكنت حاسة بوالو.. خخ ولكن من الخير..وصلني عادل بليل من بعد ماصر عليا نبات ولكن بغيت يدخل حبيبي يلقاني كنساينو فدارنا... دخلت للدار لبست بيجامتي.. صاوبت كاس دلافوكا بالتمر والفواكه الجافة.. تفرجت فواحد الفيلم.. مور ماهضرت مع هشام مطولا.. مانت المكالمة كلهها تعليمات وارشادات وتوصيات...دخلت لفراشي.. هاد المرة مرتاحة ومخايفاش كانو هشام معايا كيف لا وقطعة منو معايا.. داخل احشاءي ابتسمت وانا كنتحسس اسفل بطني.. حتا داني نعاس.. فقت بكري فالفجر..دوشت مزيان.. وتعطرت وتطيبت طبعا جاي الحب.....وجدت....فطور شهي طلعت نشفت شعري ودرت مايكاب...لبست كسوة فالموف اليلكي..قصيره بزاف وبلاكمام.. بينات طايتي واعرة وجلست كنتسناه......شوية تحل الباب دخل حبيبي يالاه غادة كنجري عندو نعنقو شوية عينيه خرجو لاح الساك.. وكيشوف مورايا ودموع.. فعينيه..
انا مالك..
شويه صوت رجولي.. عمري سمعت بحالو..كيقول مورايا.. سربي احبيبتي اجي نفطر و غليني نخرج قبل مايجي.. الدمدومة دراجلك..
فشلت وبردو اطرافي.. قلبي طاح.. فكرشي..

اوف من الصباح وانا كنسوگ ومازال ماوصلت للدار جاتني الطريق بعيدة بزاف بلا قياس.. بغيت غير امتا نوصل ونهز حبيبتي بين ايديا.. فرحان بزاف وبلا قياس حيت حلمي غيتحقق مور مدة طويلة... هاد الفرحة مايحس بيها غير واحد فعمري علا مشارف الربعينات.. واخيرا غيتزاد عندي ولي العهد لي نعطيه سميتي.. ونجيبلو الدنيا..واخيرا وصلت لداري.. فرحان لي غنشوفها.... وجايبلها كادوات كثار غيفرحوها... اضافة انو.. حجزت رحلة لشهر العسل لتركيا... نديها تشوف فين تصور وادي الذئاب لي كتحماق عليه.. حتا صدقات عايشة معايا نفس احداتو..هههه
حليت الباب.. كان ملاكي قبالتي فكامل اناقتو وشياكتو بفستان بلون الزهر كيثير اي رجل...ووجها كيشع بنور سديت الباب متوجه لجيهتها.. فرحان بلا قياس.. باغي نضمها.. عاد غنحل ايدي حتا كيبان لي واحد المنظر خشا فقلبي خنزر خلاه يدمي بجميع الالوان...كان مديرها السابق عاري تماما.. لاوي علا حجرو فوطة قصيرة...وكيطلب منها تكمل لي فايدها دغيا قبل مانجي انا
الحمار نعتني بالدمدومة.. فار الدم فعروقي.. هي جات تشدني وباغا تقول شي حاجه باغا تبرر فعلتها.. دنسات شرفي وشرفها.. ووسخات الدار لي لطالما حافضت علا نقاوتها... ليها...
رجعلي نفس.. السيناريو مرة اخرى مور هاد السنين ديك المرة مدرت والو.. ودخلت فيها للسبيطار انما هاد المرة انا لي غنسيفطهم بزوج فين ايترباو....
مشيت كنجري ليه وهو كان كيضحك بسخرية واستهزاء.. كنحلفلكم مخليتبو سنه وحدة ففمو.. محبست غير وهو فاقذ الوعي.. الحمد لله لي كان مسدسي خاوي من ذخيرتو اما كون خويتو.. فيه..
درت عندها كانت كتبكي.. بحرقة..: ولدي...ولا ولدو الحمارة...
هي: الصمت والدموع..
انا: جاي ناوي نعوضك ونجيبلك الدنيا بلي فيها.. كنت ناوي نديك لشهر العسل.. ساعه نتي بفعلتك رضيتي حياتي قطران.. دمدومة انا ياك... جايبالي لقيط تحسبيه عليا ويهز سميتي..

طرت عليها كنضربها ونهزها ونخبط بيها.. وخرجتهم بزوج علا برا الدار وطحت كنبكي انهارت وضعت حياتي مشات.. علاش ا ترتيل علاش.. مثلتي عليا الحب ودور البراه.. انا عمري اديتك بحال كيما اذاك.. بالعكس ديما كنت كنعاملك بحب وكنحمييك....ولكن نتوما العيالات مكيعجبكم غير لي يعدبكم ويتكرفص عليكم... هزيت سلاحي هاد المرة وعمرتو ب9 قرطاسات... شوية كنسمع الباب كيدق بشوية.. درت المسدس فحالة تآهب وخارج نخويه فيهم بزوج ربعة للواحد.. والتاسعة.. ففمي...حتا كنحل الباب... كانت حالتها حالة وجها عامرين بالدموع مخلطين بالكحل.. وجها وجسدها الشبه عاري كلو كدمات وازرراق...منكدبش اني ضعفت قدامها...هبطات راسها كتوف بين رجليها لي كلو دم الدم كان عمر فخادها العريانين.. وصل لقداماها الحافيين.. طاحت بين ايديا...عنقتها وانا كنبكي كانت غايبة عن الوعي..
حتا جات جارتي شمس كتغوت اش درتي اش درتي.. اتصلت بالاسعاف... متفرقت من حضن حبيبتي الخائنة الا بعد وصول زوج سيارات الاسعاف...ورجال الوقاية كيجروها مني وكيحطوها فوق الناقلة...هزوها وخرجو تبعتهم لباب العمارة.. حتا بعدو مصدرين صوت مزعج. كان كيفرتك راسي من قوة القداع شوية خرجو الحمار لاخر.. والناس بدات كتتجمهر.. وكيوشوشو.. نضت طلقت طلقة فالهواء وجريت عليهم.. يالاه.. تق........كلها يلحق خربتو... طحت الارض...وجلست..
شوية جا سي مبارك الرجل الكبير الحنين كيعنقني وكيمسح علا شعري...: مول الحق...يبين الحق....مول الحق يبين الحق

حليت عيني.. فغرفة الانعاش...وكنت نتمنا مور ماططرالي منعاودتش نحلهم... تحل لباب.. ودخلات الممرضة..غي شافتني بحال الا شافت الجن الكحل.. طارت بالزربة.. ملي رجعت جات معاها.. طبيبه... فالربعينات دياولها.... قرباتلي..... كتقلب فعينيا مركزة الضوء عليهم.. قاست نبضي وضغطي وابتسمات...اووهو هاحنا ولينا مزيانين الحمد لله علا السلامة.. .. باش كتحسي..
انا: مكنحسش بحزامي لتحت واش قطعتو ليا رجليا..
دكتورة: ههه اووف شحال بريئة شكون دارفك هاد الحاله خلاك هاد المدة كامل فغيبوبة.. ووقف قلبك فيها زوج مرات.. لمدة دقيقة كاملة..واش اغتصاب...والمشكل انو ماجا عندك حد ابنتي.. ولاعمر زارك..حتا ملي استدعيت الشرطة.. ...طلبو مني نسد الموضوع..
انا: ر.اا..جلي...
مازال مكملتهاش دخل عادل... كيبكي.. ويبوس فايدي وفراسي.. ختي ختي حبيبتي متخلعينيش عليك..سمحيليا.. مكنتش هنا كنت علا برا وحتا اية مفراسها والو عند بالنا نتوما فتركيا..حتا قالي ايوب بلي العميد.. توقف..
انا: بباش من تهمة..وفين هو..
عادل: منعرف ليه واش هو لي دار فيك هاد الحاله وعلاش...
عاودتلو كلشي..واتصل كيستفسر عل المر... رجع عندي مفيهش قطرة ديال الدم..
انا: منالم شنو واقع..
عادل ؛ هشام.
انا: مممالو.. دوي نطق
عادل؛ موقف بتهمة الضرب وتسبب بعاهة مستديمة لاحد اكبر رجال الاعمال...وبتهمة الفساد مع قاصر.. واجهاضها...
انا: كييفاش الفساد..
عادل: حتا انتي غادي تتابعي..
انا': اويلي راه حنا مزوجين..
عادل؛ مزوجين لهيه فالامارات اما هنا مازال حيت معندكش 18 عام كيفما فالقانون وكيما جا فمذكرة قبول الزواج ديال هشام.. طلبت منو يستنا مابقا غير شهر دابا وتولي راشدة ولكن هو رفض.. قالك خافك ضيعي منو هاهو ضاع وضيعك معاه...
شوية دخلو زوج ديال الرجال دايرين شارة الشرطة..انسة نقدرو نستجوبوك دابا قادرة..
انا كنحرك فراسي بايه ولا فنفس الوقت..كنبكي ومزيرة علا ايد عادل الي عرفهم براسو وطلب منهم يآجلو لوضع وانه ملي غنولي لاباس هو غيجبني حتال عندهم للابريكاد سنا وتحمل المسووليه وهوما وافقو لمركزه.. وحتا الطبيبه مسكينة عاونتني وعطاتهم تقرير طبي اكد كلام عادل... ومدة عجزي

عادل فهاد المدة كلها لي بقيت فسبيطار.. وقف معايا هو ومرتو تاقوبيا... ومعاتبونيش كيما دار اقرب الناس ليا ضلمني وضربني وعذبني والاذهى من هذا.. قتلي قطعة الامل لي كانت فجوفي طفلي الصغير لي متعداش عمرو لعشرين يوم... اليوم غنمشي يحققو معايا..ولكن قبل طلبت من..عادل يمشي للدار..يجيب لي دفتر العايلة لي عطاوني..فالامارات والشيك لي خديت مور العملية هداك حقي اما فلوس هشام لي عطاني معندي مندير بيهم.. وخا محتاجاهم حتال امتا غنبقا حوازة عند الراجل ومراتو.. وهو دابا تزاد حملو ومصاريفو.. ملي غيجيه الضيف الجديد...
وصلنا للابريكاد ودخلنا لاكبر مكتب تماك... دخلنا عند العميد الممتاز.. اه كنعرفو وفايتلي شفتو هو نفسو الشخص لي تعرضلنا فالمطار داك نهار ولكن علاش قبط هشام.. وكان باين انو كيبغيه بزاف وكيعاملو كثر من ابنو...
عطيتو اوراق ثبوت زوجيتنا.. وقالي انو غيتقبل الامر ويحاول يساعد هشام من تهمتو الاخرا لانو كيعزر بزاف بزاف وكيعتابرو ولدو... اما الفساد فتهمتو سقطات علينا بزوج...
لي فهمت بلي بات عصام نوض الدنيا ومقعدهاش لانو عصام فقذ عينو اليسرى.. نهائيا...و عشر.. الاسنان امامية وكسور مزدوجه فالكتف والرجل والدراع... شرشمو بالعاميه..
فعلا هشام مكانش.. ساهل ولكن ياريتو كان استعمل هاد القوة لينا ماشي علينا هاهو ضاع وضيعني وضيع خدمتو...اه متستغربوش راه ضيعني عمري نرجعلو... داز شهر علا الحادثة...بلاشك بغيتو تعرفو اش طرا لهشام.. منكدبش عليكم معرفتش...
انما عصام خرج يدير عملية ففرنسا...وشمس..اختفت من داك النهار...
عادل وايه ونوار شحال هادي مشفتهم من نهار التحقيق هزيت حوايجي وفلوسي ورجعت لدارنا.. توحشتها بزاف...
تلاقاتلي مولات الدار كتغوت وتعاير وقاتلي بلي مدة الرهن سالات وانها بغا تبيع الدار وتلتحق ببنتها فمدينه اخرى...عرضت عليها نشريها... الصراحة محملتش مازال ديك الدار انما فيها.. اغراض بابا وكنت عارفة معزتها عندو..فعلا شريتها بكاع لفلوس لي عندي مابقالي دابا غير عشر الاف درهم منها مازال كنفكر شنو ممكن ندير فحياتي.... وكيف ندير نهرب من ماضييا الاليم.. الصراحة بدات فكرة الهجرة كتلعب بعقلي...
معرفت فين نمشي باش نلقا الراحة ونهرب من لعنة حب هشام لي مرافقاني...
واخا كلشي..واخا همجيتو ووحشيتو لي دار معايا داك النهار انما شي حاجه لداخل عاذراه فقط انما ماشي مسامحاه..عاذراه.. لانو رجل عربي ودمو حامي.. والغيرة لعبت دورها... وانا متاكدة انو لو مكانش يبغيني.. كان يقتلني كيما غيدير اي واحد فبلاصتو...وتحسب عليه جريمة شرف...ويخرج منها بدون متابعة
انما حتا هو كان ضحية ضحيه بحالي تلعب بيه وبيا وقدمولو لمشهد لي هوما باغيين.. وماشي لحقيقي ......


يتبع ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الخميس مايو 19, 2016 4:53 pm

هانا ليوم غنخلي مدينتي.. انما خصني ندير اتصال قبل منخرج نودع فيه ايه وعادل ونوار... بغيت الصراحة نشوفهم انما خايفه ياثرو فيا ونتراجع...لقيت نمرة ديال اية طافية... اضطريت نقلب فواحد الاجندة علا نمرة عادل...وانا فغمار البحث طاحت عيني علا كرت... كان تعرضلي فوقت من الاوقات يمكن هاذا هو الحل لي عندي علاش حتا انا منستغل العلوي گروب لصالحي كيما دارو مع بابا....
اتصلت بعادل... ولكن مفاد الاتصال خلاني ناجل...موعد سفري للغد.. خصني... نرد الجميل.. لمن...لهشام..
هشام لي مازال واحل...
الي عرفت انا عصام دخل للمغرب وانا غنمشي عندو...باش يتنازل فالدعوة لي رافع ضد..هشام..
لا لا متمشوش بعيد مغنركعلوش مغنطلبوش ونترجاه هاد المرة غنهذدو.. ولاول مرة كنحس براسي فموقع القوة....
مشيت قاصدة فيلا عصام..
كيف لا اعرفها وانا زرته فيها يوما ما...
كان لقاءو ليا بارد ومستفز كانو كيتسنا مني نجي ومتوقعها....
عصام:ههههههههههاااي...ابداي ابداي العرض الشيق بداي التوسلات والرجاءات وبليز متنسايش الدموع..وملي تكملي... حيدي حوايجك... وطلعي فوق السرير وتسناي تما كي لكلبة حتا نحن ونتكرم ونعطف ونجبك...
انا: بقهقهة... لا راه يامسكين فهادي غلطتي... مغنخرج من هنا الا وتنازلك مسني.. اولا.. شركتك غدير افلاس بلا متتساءل البروجي ديالي لي نسبتيه ليك ولشموسة عندي مفاتيحو وهو ديناميك ماشي ستاتيك كيفما طلبتي دونك نقدر نبدل فيه فوق مابغيت ونخلل توازنو... او ننسفو ونمحيه من الوجود فحال عمرو كان..هههه
عصام..: بصدمة...حتا تخرجي من هنا حية بعدا...
انا: هههه عنداك يغرك الغرار.. ويقولك لمكلخ دعقلك تاذيني انا ماجيت هنا الا ومسلمة اوراق الكودات لمهندس صديق بابا...الا تعطلت عليه اكثر من ساعة غيبدا يبدل منظومة البروجي.. ومنحتاجش نفكرك كل مرة انه الا تضربات.. علاقتكم بالنادي الاسباني فكل شي مشا وغير صلي علا سمعتك وسمعة باباتك فالسوق..
هو مبلق عينيه وبدهشة: هدشي كلو خرج منك انص ميترو...
انا: واكثر اعمري وبرا كيساينوني.. زوج من صحاب راجلي فماتحاولش تلعب بذيلك وتفكر فشي حيلة لانهم فحالة تاهب ومنعاودلكش راهم وحوش كثر منو.. الا دخلو ايدو فك مادار فك هو وكثر...
هو:واش ضمني متبدليش الكود مور تنازل
انا؛ انت ماشي فوضع تفاوضني علا الضمان.. فالوقت الحالي كتفي بكلمتي كوعد...
سكت واتصل بالمحامي وطلب منو يتنازل......انا خارجه مع الباب..
عصام: تسناي.. عطيني السيدي الاصلي للسيت...
انا': هههههه ماشي دابا.. مازال محتاجاك....
هو: فاش تاني..
انا: تجبدلي شموسة من تحت الارض.. وتصورلها اعتراف.. حول خطتكم ديك ليله وتصيفطولي فبواط ايميل ديالي..
هو: ولكن حتا انا غنمشي فيها...
انا: كنواعدك منسلموش للبوليس.. انا باغا نرد غي اعتباري وتبان براءتي قدام الاقربين.. اما القصاص فخليتو لله.. اما العبد معندو ميدرلي...نلقا الاعتراف يوصلوك الكودات منلقاهش.... مشيتي خلا وعندك غي 48 ساعة.. بدا تفكر من دابا فكيفاش دير.. ومنضنش تغلب.. لانك اكبر مثال للمكر والخداع والتمثيل....ييييخ ثفو الله يخليها سلعة ضربت بالباب وزدت فحالاتي

رجعت لدار....دخلت خليت شانطاتي مجموعين وطحت نعست بحوايجي.. اصلا مكاين مايتكال فدار...غسلت التلاجة ولحت كلشي فالزبل...كليت غيرر شي سقاطة وصافي... والصراحة محاولة علا داك الملون.. حيت تابعني سفر ومدينة جديدة ومصاريف كثيرة...فقت الصباح بكري صليت الفجر... طلبت طاكسي ڤير هزيت شوانطي...كنت نسيت الكاشكول حيت الصباح كيكون بارد لحال طلبت من السيد يتسناني حتا نرجع..
دخلت لدار هزيت الكاشكول يالاه كنسد الباب تحطات ايد باردة علا ايدي.. هزيت عيني كان هو... اميري الوسيم باقي محافظ علا وسامتو ولياقتو رغم الظروف انما لحيتو كانت كبيرة.. لابس تروا كار جلديه فالكحل وداير كاشكول غري علا عنقو.

منكدبش ملي شفت الدموع فعينيه.. كنت غنترما فحضنو ضعفت كنتمنا من اعماقي يطيح يتوسلي ويترجاني غير باش نرد كرامتي اما انا غنرجع معاه غنرجع معاه ضعفت البنات ضعفت والقوة لي كنت فيها من قبل غير اصطنعتها...
هشام:......علاش خرجتيني...شنو المقابل...عاود لحمك...الصراحة كون غير خليتيني... ومتشرريش سراحي بوسخك...
جمعها معايا بطرشة...حتا تزدح راسي مع الباب دلحديد.. حتا تسمع براق.. كنتسنا غير المخ يخرج..هود الدم من جبهتي سخون فايض.. شفتو فشلت نزلت والدموع فعيني نبكي ونشاهق فقدت القدرة علا النقطق..وفين هي الكلمات لي تساعفني وتشرح فبلاصتي وتدافع عليا كلشي مشا عقلي توقف.. مككنشوف ومكنسمع غير.. صوت الجمر لي كياكل فقلبي وريحة دخانو سادة جيوبي الانفيه...كنشوف ظلو تحنا وصل لمستوا وجهي... حيد كشكولو لي كان بلور رماد...رماد عرضي لي طعني فيه...كيمسح فجبهتي الدم..
هشام: دوي دافعي علا راسك.. عل الاقل اعتارفي طلبي السماح عطيني مبررات علاش درتي هكاك.. فالاول والاخير انا كنبغيك..غنسامحك منخليكش ومنسمحش فيك حيت واعدتك من قبل كلمتي بنت فمي نوفيها نوفيها مد ايديه وخلاني انا لي شادة الكاشكول هلا جبهتي كنحبس بيه الدمومات لي هاودة...حطي ايدك اعمري فايديا ويالاه نمشو بعيد.. انا استقلت من خدمتي.. نمشو لبلاصة اخرى..نذيرو مشروعنا عندي باش نعيشو يعيشو ولاد ولادنا يالا متقوليش لا....
انا؛ ملي وصل كلمة ولدنا...اتهزيت وداز شريط حياتي قبالة عينيا..كيفاش غنسامحو مور هدشي كامل... وانا لي عند بالي جاي يعتذر اما هو جابتو حاجة من زوج.. ياما بصح كيدوي وباقي باغيني ياما باغي ينفرد بيا ويبعدني ويتلذذ فالانتقام... نضت استجمت قوة الدنيا والدين منين جاتني منعرف الله اعلم..
دفعتو بجهد انا: كنتمنا عمري عمري مازال نشوفك.. كنكرهك كنكرهك... وكون متاكد نهار توصل للحقيقة عمري عمري نسامحك واخا تركع عند رجليا.. رمقتو بنظرات كره وحقد كبير وغل ومشيت فاتجاه الطاكسي ركبت..وطلبت مول طاكسي يتحرك.........
انهرت تماما فطاكسي كنبكي قدام مول الطاكسي لي عيا مسكين يسولني مالي مجاوبتوش فقد الامل وشد طريقو....
كنبكي علا حر جهدي كنشم ريحتو فالكشكول لي ثلوت بالدم وكنشوفو من المراية كان مصدوم مجمد فبلاصتو..حتا جفتو جثا وبرك علا ركابيه شد راسو جسمو كيتنفض باينة كيبكي..منظرو الصراحة احييا فيا بزاف دالاحاسسيس.. زدت وتيرة البكاء وانا مازال عيني عليه كاني كنودعو..كاني اخر مرة غنشوفو... اكيد اخر مرة نشوفو... وعازمة علا هادشي...هنا فقط حسيت اننا فعلا تفارقنا....
واصدقوني القول مالصعبه احساس... مااصعب الفراق بعد اللقاء بعد طول الفراق

هانا فتران...غاددة لمدينة جديدة لبلاصة اجد...وناس... جداد..معرفتش اش مسنيني انما ايماني فالله قوي ..اكيد مخبيلي الفرحة مور هاد الاحزان كلها....والعذاب...وصلت لمراكش مع 11 دصباح...فين نمشي فين نجي معارفاش اول مرة نسافر بوحدي... خرجت فباب لاغار لقيت الطاكسيات هوما لي يتخاطفو عليك ماشي كيما كازا توقفي حتا يطيبو رجليك...
خديت طاكسي طلبت منو يديني لاشهر بلاصة ..فيك يامراكش...شارع لبرانس لي مكايخوا لا ليل لانهار.. كنتمشا فيه كلو اوتيلات ورياضات.. اخترت اكثر واحد كيبان نقي وزوينو...اوتيل مبروك....دخلت وعرفت بلي اليلة ب 400 درهم.. خلصت عشر ايام...وخبيت خمسالاف درهم فجيب سري فلمانيطة باش نتقرزز عليها.. قلت ننساها اما الا بقات فايدي نخسرها كامل..بقاتلي شي 800 درهم قلت نمشي بيها حالي لغاية مندير لي فبالي دخلت دوشت.. وضربتها بنعسة مافقت حتال 10 دليل...فقت لبست وخرجت ناكل شي حاجه حيت جاني الجوع وكنشرب.. دوا خصني نتبعو لمدة شهرين.... لانو رحمي مازال مابراش مية فالمية وهدشي كنحس بيه الا جريت اوطلعت فالدروج...خرجت.. كليت..وجبت معايا شي سقاطة نحطها فالبيت لربما يضرني الجوع دخلت شعلت التلفزة الصراحة هي لي كتفرج فيا ماشي انا لي كنتفرج فيها...
سهيت وانا كنفكر فشنو طرا مع هشام خصوصا مور ماشفت الجرحة لي فجبهتي...دعيت عليه بالهرس.. وقلبتها فخاطري كنقول ياربي تسمحليا.. بقيت حالة عينيا حتا صبح الحال.. نضت دوشت وتانتك ولا اجدعها.. فنانه... مينيه كحلة قصيرة... فيست كتتسد بسليسلة فذهبي..ولاصقة عل اللحم صباط طالون عالي..درت حلققات علا شكل بولات ذهبيين لاصقين مع الودن بحال ان پتي غابل للسلسلة اللبسة..هزيت بوشيطا ...وخديت طاكسي والوجهة... العلوي غروبس
وصلت للعنوان المذكور فالكارت واش نقولكم البنات من دار لكم عوينة وتشوفو ولا القصر الرئاسي...الاليزيه الفرنسي كلو زاج.. وديكوات... ونافورات..واو واو واو.. دخت انا انما شديت فراسي بريستيجي مابيسمح باش نحل دقموجي....

دخلت وانا كنتبعكك اصلا ماوقفني حد فالباب كنبان من سيدات المجتمع الراقي....مشيت ودخلت نيشان الاسونسير... كانت فيه شيما واورغانيغرام ديال الشركة عرفت بلي البي دي جي كاين فالطابق الاخير... وقفت وتحل الاسانسير ومعاه تحل فمي لالا هاد المرة مقدرتش تشرع فمي عشرة مترو كلشي واو هذشي كامل عندنا فالمغرب لالا بزاف هادو هوما لي فقرو البلاد كروش الحرام الله يخليها صيفة...دخلت كنتبيعكك ونتعيوج.. فعلا حسيت راسي مولات شي كيف لا وعرق بابا بباش طلعو ووصلو لهادشي لي هوما فيه....وصلت لعند السكريتيرات اه الاله رئس مجلس الادارة عندو ربعة دسكريتيرات.. تفو علا البروتوكولات تقول رئيس جمهوريه.. رفضات تدخلني نسخة اخرى من شمس البعكاكة بحجة انو معنديش موعيد..


انا:: وانا كنتبعكك ونتشيك ونتبوزق.. حتا كنت غنعواج مع ختكم شعبيه معنديش مع هدشي جديد عليا.. تزادينا وكبرنا مع ولاد الشعب والله يقتلنا معاهم الرجولة منذ الطفولة راضعينها مع حليب البزوله..
انا:غي دخلي قوليلو شنو قلتلك... قوليليو السيدة....ترتيل علي التازي وركزي عل الاسم بزاف الله يرضي عليك..
بمجرد منطقت الاسم.. خرج كيجري حل الباب وطارعليا بتعنيقة..
حسن: كنت عارفك غتجي كنت عارفك غتجي....
دخلني وتماك كانو زوج دالاشخاص فوطوكوبي ليغاليزيه لبعضياتهم... وااااااعرين بما للكلمة من معنا كيشبهو لداك بقلاوة بزاف...انا حليت فيهم فمي عند بالي كاني الحول وفوطوكوبي حتا فالكوستيمات بزوجهم فالكحل والبيض...
حسن: كنعرفك علا ولادي..كميل وغالي توام.. ثلاثين سنة وهما لي شادين لي اعمالي فمجال السياحة والفنادق ودابا كان عندنا.. اجتماع... اما الي كيعاوني هنا فولدي الصغير 24 عام وافي.. مازال كيقرا وكيخدم هنا ...
انا: مشرفين الصراحة
مابقا فيا مايتحاك معاه او يغوت عاملتو بلطافة وبهدوء...ماباغاش ننتقم الا ربي منتقمش منو وبالعكس زايدو من الخير اش عندي مندير...طلب من ولادو يخليونا بوحدنا...
جلس فالمكتب وطلب مني نجلس...
حسن ؛ وهو جابد دفتر الشيكات.. بنتي معندي منخبي عليك هدشي كلو وصلتو انا بمجهودي... ومنكرش دور جهد باك...فداك الوقت تباع المشروع ديالو بمية مليون انا غنرضي ضميري وغنكتبلك ميتين مليون
انا: حبس حبس ا سيدي فلوسك مغيردوهش ليا ومغيرضيوهش فقبرو.. وميمحيش الامو والشي لي عاناه متبقاش تفكرني فهاد القضية باش منزيدش نكرهك ونقص من احترامك...
هو بدهشة وخوف وترقب::اشنو يرضيك ابنتي..
انا: نخدم
.
،،،اليوم.. داز شهر علا خدمتي فمجموعة شركات العلوي غروبس القابضة....اليوم عندنا حفل.. افتتاح اضخم مشروع ..خدمت عليه انا والحميمق ديال وافي كيسطيني بالضحك مكيخلينيش نمل...ابدا...بغيت نوصفو ليكم انما هاهو عاود كيضحك فيا...ههههههههه واع امي كرشي جنابي غيطرطفو.....
عرفتو باختصار لمن كيشبه لداك رافاييل دستاراك شويه..
نوض نوض من حدايا اوافي.. خلي نوض عندي موعد مع الكوافورة..
وافي: اويلي علا موعد غتشوفي كارديولوغ زيدي زيدي قدامي نوصلك.. ونعاودلك اش درت مع..كاتي.. ...
وصلني داك المسلسع ومشا.. دخلت صاوبت حالتي..ولبست ماكياج....واعر...وكنت ديت معايا سواريا...فالحمر دم غزال...هابضة وعريانة من الضهر فيها لي بغوتيل غير من كتف وكتف عريا... طلعت..شعري الفوق...مع اكسسوارات كلاس...
خرجت لقيت وفي.. لابس بحال شي مهرج... كيحمقني بالضحك تقول ماشي ولد داك البروتوكول خخخ ماشي بحال غالي وكميل كلشي عندهم بالملي الادارو معك وتعطلتي بتانية يدرولك حالة انما طلعو ضريفين كيعاملوني مزيان كنحسهم معاطفين معايا كيحموني ويدافعو عليا...
عطاني الحاج حسن دار فالجبيلات ..زوينة مريحة وكلاس غير ساكنة فيها رفضت نقبلها باش متسماش بعت انجازات بابا....نرجعو لهاد الكلون لابس سروال كاكي..وقميجة فالموطارد وموكاسان غرونا... واناري غي شدي كرشك..وضحكي....

وصلنا لاوتيل المامونية افخم اوطيل فافرقيا والمغرب العربي.. كلشي استقبلني بحرارة حسيت بطعم...النجاح لي افتقدتو المرة لي فاتت...كلشي كان فرحان حتا وصل وقت العرض...كلشي فرحان وناشط داز البرومو مزيان كلشي صفق.. ومدحني اتسنات الصفقة بملايين الملايين...رجعت للدار.. منعستش بالفرحة حتا صبح الحال....عاد داني النعاس.. نعست مع خديت روبو هاد النهار نعست حتا فات الظهر
مافيقني غير اتصال العلوي.. معصب وكيغوت ..وقالي خضري دابا عندي..
اويلي مال هدا عمرو هضر هكا.. نضت دوشت صليت...فطرت وشربت دوايا... لبست كسوة قصير فالقهو ودرت سبولة.. مايكاب خفيف حلقات سامبل.. وسلسة ماشاء الله...الي مكتخطانيش ابدا...هزيت..طوموبيل دلخدمة وشديت الطريق طاايييرة...وعقلي كيحط بزاف د الاحتمالات
دخلت وانا كنقفقف.. ياك ماكاين باس اسيد الحاج...
حسن: حرام عليك هدشي لي درتي خنتي ثقة لي درت فيك...قولي من النهار اللول جاية ياش تنتاقمي
انا: اش كتخربق.. كي كيفاش اش واقع
اكبر غلط درتيه البروجي لي راهنا عليه..وسلمتو لك دونا عن المهندسين لي الشركة كتنغل بيهم نسيت انك بلا قراية بلا خبرة
انا: الدموع فعينيا مفهمتش..
حسن: البوجي مڤيروسي خرب لناس سيتم كامل ودابا انا غنتحمل الاصلاحات... اضافة الى الشرط الجزائي..لي كيتقدر بمليار ديال الدرهم.
انا: لا ميمكنش انا خدمت عليه مزيان ومن كل الجوانب هانتا سول حتا وفي
حسن: انا نيت حمار معول علا زوج مراهقين بهلان
انا: خصني نشوفو هدشي مستحيل..
حسن: معندك متشوفي خرجي عليا دمرتيني ودمرتي حياتي شد راسو بايديه
انا خرجت كنجري وكنبكي خليت سوارت الطونوبيل فالامانات شديت طاكسي وعازمة الامر نجمع حوايجي ونرجع لكازا... بتت فدار ربي لي عالم بيا.. وحده سبحانه بقيت هكاك حتا صليت لعشا عاد ارتحيت وخرجت بقرار نمشي نعتذر منو الصراحة الراجل مادار فيا غير الخير ممكن نكون غلط علا معاندة ورافضة فكرة الغلط الانسان بطبعو خطاء

الغد ليه... هانا دابا كنهضر معكم من الشركة كنتسنا ندخل باش نعتذر من حسن غنطلبو يسمحلي.. وفعلا هدشي لي درت.. والحوار كان كالتالي:
حسن: اش بغيتي..
انا: جيت نعتذر ونطلب السماحة ولي طلبتي مني نديرو نديرو...
حسن.. واش غنقولك... معندك كيف ديري تعوضيني انا خسرت خسرت...انما عندي طلب ليك..
انا: آمر ماشي طلب ندير لي بغيتي باش نداوي.. غلطي...
حسن..: تزوجي بواحذ من ولادي كميل ولا غالي اختاري لي ترتاحي.. معاه..
انا: لا للركيفاش.. اش هدشي اسيدي..
شوفي ابنتي.. عندك من هنا لغدا باش تردي علي الخبار..والا موصلنيش جوابك.. فمتورينيش وجهك لانو الا عاودت شفتو غنتابعك قضائيا...ودابا الزيارة انتهت..

خرجت محطمة مليون فالمية... مابقالي غي نزحف اما رجليا مابقاوش هازيني طحت فوق سريري جاتني هستريا دموع..... وغوات...نوبة عصبية لا لا انفجار عصبي هرست كلشي.. ومعرفتش علاش انما لي كنعرف اني تفكرت حبيب القلب ومعارفاش علاش حاسة بالضعف وبحاجتي ليه هو الوحيد لي عرفت من هاد الناس بغاني بلا مقابل هو الوحيد لي مستغلش ضعفي وهددني باش نقبل...هو الوحيد لي خلالي الاختيار....هالباب كيتدق...حليت..الباب...
انا: ش..ششنوووو
الشخص: لالة نمكن توقعلي علا وصل الاستلام..
انا: من من هاد العجب واش شي ثلاجة هادي ولكن انا كاع ماشاركت فمسابقة كنور.. انا كنطيب غير بالعطرية..
الشخص: هههه معرفتش اختي...انا غير كنوصل مكندخلش فداكشي تقدري تتصلي بالوكالة ونتي تعرفي...
انا: ارا ارا داك لعجب نسنيه..ونتا غير كتفرنس كي راس المشوط..
دخلت..وسديت الباب مور مدخليا داك الراجل... ديك الكارطونا جاني عجب اولي اش هادشي كرطونه بروايضها خخخ واع واش حسن بغا يراضيني.. ولا شي مقلب من عند وافي لهبيل... يالا غنحلها.. وههو يتحرك داكشي...
انا: مكمشة ومغطية وجهي لله الامر من قبل ومن بعد لله الامر من قبل ومن بعد...
الكرطونة: حلي حولي الموصيبة الا خرجتلك نقجك...
انا: شوف اسيدي الجنين..عافاك متاذينيش لي بغيتي خودو....
الكرطونة: تي اش عندك اتريكت المگردة.. تي حولي

حليت ووقف قلبي...

...حليت ووقف قلبي... كان حبيبي وعمري وحياتي مشعرتش الا وانا بين ايديه...
هشام: قلبت حتا عييت وملقيتش حسن مني كهدية ليك اعمري احياتي عارفك محتاجة لي فالوقت الحالي مغبتيش عليا لحظة وحدة متبعك دقيقة بدقيقة..وعارف حتا باش كتغداي وتتتعشاي..عارف ضروفك...كنسمع كل مكالماتك كنقرا كل مساجاتك...ولي مقلقني منك..علاش مسيفطيليش فيديو دليل برآتك سامحيني اعمري سامحيني احياتي نبوس رجلك غير رجعيلي... كنترجاك مترفضينيش هاد المرة......
انا؛ كتتجسس عليا... انت ختارتي والسلام.. مكاين لاش...نبرر لك ياك انت لي منعتيني نبرر كون سمعتيني منوصلوش هاد المواصل...شوف احنا لي بينا سالا.. انت عصبي وعنيد....وانا راسي قسح منك ومغانسامحكش ابدا...خلينا مفارقين هكا احسن ليا وليك...
هشام...راسك قاسح لهرسو لدين موك... انما فراق مغانفرقكش..فهمتي وهو كيحرك فراسي...
انا: كنبكي متجبدتش ماما..علا فمك.. كندفعو خرج عليا برا برا. ..
هشام : انا جيك فرحان قلت مع راسي البعاد غيخليك تحني انما قسح قلبي ياريتني مخليتك النهار اللول....جيت ندوز معك عيد ميلادك 18 جايبلك ..كادويات.. وروود...بطاقات...ومفاجاآت.. انما نتي هنتيني وجريتي عليا..
انا: برا برا هدشي كلو خرجو عليا ديه معاك مينسينيش لي درتي فيا
هشام: عجبك لحال هنا ولفتي ياك قساحيتي بزاف....عاجبك الحال مع داك البريهيش لي فرحانه بيه هاد المرة نشوفك معاه منقولكش اش غنذير فيك...
انا: خررررررراااااااج عليا.. وطحت علا ركيباتي...
هشام: وهو خارج...اه نسيت مقلتلك...حبيب القلب هو والعاهرة راهم فعكاشة قلت نخبرك لربما تكوني تبغي تزوريه اوتهزيلو القفة.....ضرب الباب وخرج

خرج وخلا قلبي كينزف هزيت الكادويات والوروذ كنبوس فيهم ونعنق كنحس يحال الا هو هداك كنشم ريحتو فيهم كنبكي بزاف كنبغيه ولكن مغنرجعلوووش واخا تنطابق السما عل الارض يالاه طفات عليه الشمعة فين كان ملي كنت كنقولو داكشي...حتا شاف الفيديو عاد جاي وباش من حق يراقب انصالاتي وايمالي......
الصباح... مشيت وكلي عزم غادة نخطي خطوة الي غتخليني نطبق ونوفي بحلوفي باش منرجعش لهشام....
انا: سيد الحاج انا قابلة بعرضك..
حسن: بفرحة كبيرة بصح وشكون فيهم
انا: لي كان اقلا راهم واحد....
حسن واخا ابنتي سيري ترتاحي ليوم فالدار وغدا وجدي راسك للحفلة الخطبة والعرس وكلشي غنديرو فنهار.. خليلي غي لاكارط ديالك كلشي غنتكلف.. بيه...
رجعت للدار لقيت وافي واقف قدام بابي معصب...
وفي: علاش هدشي كامل.. كون مكنعرفكش نقول طامعة متنكريش انك كتبغي راجلك اللول...
انا: سكت تفضحنا متندمنيش حيت عونتك راه مفراس حد من غيرك اني مزوجة..
وفي: دفعني وغادي راكب فطوموبيلتو انتي مامنك فايدة كوني متاكدة كظلمي راسك.. وداك الانسان.. وخويا...ركب وخلاني فارقه فتساؤلاتي

اليوم عرسي انا ففيلا العلوي... وخالتي صفيه عگوزتي باغا تطير بيا طير كون لقاتني تسد عليا فعينيها فرحانة... ...بزاف مخلات ماجابتلي ومخلات موجداتلي.. جابتلي احسن صالون فمراكش كلو رحلاتو حتال للدار وجابتلي احسن نكافة فالمغرب... لبست قفطان فالخضر...غامق ومخيط بالصم ببلغتو باكسيواراتو وبتاجو...درت مشطة كبر من قفة التقديه....وماكياج ثقيل بزاف... ولونتيات فالرمادي.. ومع درت ليميش فشعري جيت واو... نزلوني بالصلا وسلام لوسط قصر للعلوي. لي كان صرح معماري معاصر.. بركوني فالبرزة..وبداوو يحنيو طلقو اغنية....مؤثرة كتدوي عل الحنة وفراق الاهل وخصوصا الام ...حناو ليا...كلشي يحسابلو دموعي لي غسلات وجهي من الفراق...انما انا كنبكي علا فراقي علا هشام للابد ولي زاد هياج بكاءي..
وصول عادل وايه ونوار لي كنت عرضت عليهم منقدرش نتزوج وميشهدش ليا خويا حبيبي عادل كانو معصبين ومبينينها بزاف مكاينش اي تعبير للفرحة وخا غير ايصطانعوها بلعاني باش نتشجع...حتا مبروك ماقالوهاش سلمو عليا عادي فحال الا تلاقينا غي فزنقة كانو هدي ماشي ليلتي... جابتلي نوار تلفون عادل كان غيطرطق باتصالات ومساجات هشام..
عادل اشارلي براسو بلي معندو باش يجاوبو انا كتبتلو مسج..." نساني اولد الناس مانتا ليا مانا ليك" طفيت التلفون ورديتو لمولاه...شويه جابولي لكتاب باش نسنيه...فالبرزة..... سنيت بالزربة وبلا منفكر ومعرفتش كاع كيف درت لداك التوقيع ربجتو بالخلعة وبالرجفة لي فايدي كيف لا وانا سنيت علا شهادة وفاتي كلشي زغرت...وصلا عن النبي... وانا وعادل وايه لي مفرحانينش وعارفين علاش.. غير سنيت وانهرت...
ولي كيضحك فهدشي كامل اني تزوجت..بولد العلوي لي معارفاش شكون فيهم.. واش كميل ولا عالي...جا وقف قدامي... وفي.. والدموع فعينيه كيتراوغ باين سكران... شاف فيا شوفات ديال الحلقة الاخيرة وطلع للمنصة عند الاوكسترا...شد الميكرو وهو شاداه الفاگه...
وفي: اووووش هيق سمع هوش هيق اي اي تست تست.. اللا اللا.. واحد تنين... وهو يضحك ههههههههههههههاي...هيق...نبغيكم كامل توقفو.. وقفو رحبو معايا بسيدي العريس مولاي السلطان.. عمي حبيبي سيدي هشام...

وفجاه انقلبت ملامح..كل من ايه وعادل ونوار للضحك وفرح... حتا وفي كيشطح فرحان علا انغام ...اولعريس هاهو جا وعلا سلامتو كان عادي ماباينش كاع واش سكران... كلشي كان فرحان تجمهرو علا العريس كلشي كيسلم كلشي كيبوس...
انا مصدومة انما عقت واش كاملهم طلعو معايا القالب... ولكن علاش هاد المسرحية كامل انما اللشيئ لي زلزل كياني هو انو هشام طلع خو حسن...
ولكن علاش هدشي.. كامل.. علاش ماكان كيبين غير التعاطف معايا وانا كنحكيليو علا الظلم لي تعرضنالو انا وعائلتي من طرف خوه لا واكثر من ذلك انه كان كيآمن مور ماكندعي علا خوه بجميع الدعوات...منين جا هاد الحب عاد حتا طاح حبهم علا بعض....
بيني وبينكم شي حاجه فيا الداخل فرحت اني معمري كنت او غنكون غير لهاد المتمرد المتعحرف.. قبيح انما كنموت فيه...ولكن مغنكون ليييه الا مور منوريه الجحيم ونفهم كل هاد لهبال الي داز جا مولاي السلطان علا عودو كيشالي يالالا...من..باب الفيلا... اول مرة تشوفو بتقليدي شوية وكان غيوقف قلبي... وعرفتو كان قلبي كيشطح العلوة والشاليني...
نزل.. بجلابتو البيضه الي كتشقشق.. جاي معنگر كانو دار انجاز.. كلشي فرحان بيه وغير جاي ويسلم تقول هو الملك...شويه جا تشاد معاه كميل وغالي ووفي وبقاو كيشطحو علا انغام واللله ايلا بصح العريس كيشطح.. يا ولاهيلا بصح العريس كيشطح.. وهو يدور يدور ويغمز فيا بابتسامة شريرة..
وانا كون لقيت نطير عليه العالم الله كيف دايرين تعابير وجهي كور اه بحال شي غوريلا غضبان الحمد لله بلي الشبكة نازلة علا وجهي....مشا علق للاوركسترا شي خمسالاف درهم.. تماك نيت تفكرت واحد خمسالاف درهم ديالي بقات مخبيه فديك الشنطة فجيب السري عقلتو عليها ملي خدمت وما بقيت حتاجيتلهم... خليهم خليهم حتا نعرض بيهم عليكم...سكتو سكتو ها مراد علمدار زمانو جاي كيتمخطر..
جلس خدايا هز ليا الغطا علا وجهي.. باس جبهتي... والفلاشات شقشقو عينيا.. العالم الله شحال من مصور جايبين.. تريكة البروتوكولات واللتبوزيق.. انما لي كان محيرمي... علاش هشام مكيشبهلهمش فالتصرفات.. تحلف عليه ماشي منهم.... وعلاش خلا هاد العز والابهة.. وخدم خدمة بسيطة مقارنة مع امبراطورية العلوي....لي فهمت من داكشي لي عاودلي انو بدا من الصفر فخدمتو.. وتعذب باش شق طريقو ودار كرير.. اي نعم كان مرتاح ماديا وبزاف كاع....انما داكشي والو قدام هاد العجب....شد لي ايديا وزير عليها حتا تفرتت الحنه لي كانت بدات كتنشف....

هشام: مبرك علينا ياحلا عروسة فدنيا... نهار قلتلك مغتكوني لحتا واحد من غيري انا كنت قاد بكلمتي...ومزال غنتفاهمو..علا هدشي سنيتي تزوجي بواحد من غيري قادرة تخلي شي حد يقيسك من غيري..
انا: من تحت ضراسي كاني كنبتسم... الا مسكتيش عليا غنوض ندرلك فضيحة عالميه.. آ تغوا ديمونسيون.. تجمع خلي هاد المهزلة تدوز بسلام...
هو اكتفا بالضحك... طلعنا...وتوالات اللبسات.. من الاميرة لي بعماريتها علا شكل عربه بالابيض الالماسي....للذهبيه علا شكل ملكة.. النحل....للتطوانيه للفاسية.... للسوسيه....ثم وحدة اخرى فالازرق... حدة فالامر تعشينا وحنا ابسينها...كان...فالطبلتنا..خو هشام الحاج حسن...ومرتو للا صفيه وهي لي ربات حسن وبما اني زعمت عليها
قلتلها كيفاش.. راجلها حسن وباه حسن... فقالت لي بلي هذا تقليد قديم فعائلتهم...انو الابن الاول كيتسما علا اسم باه...
انا: فين هو حسن ولد علا هاد القبل..
هي: حدرات راسها كتدمع...كان هشام مضارب.. مع واحد الشخص وهو كان كيفكو...ولكن داك الشخص دفع حسن ولدي... وطاح قدام طونوبيل... جاه نزيف ذماغي ومات ترقرقت دمعها من عينها وابتسمت...الله يرحمو ويوسع عليه..
انا ؛ الله يرحمو....
تم تنزل العشا كان معانا ايضا زوج من الوزراء..وحرمهم... اما كميل وغالي فكانو فطبلة لي حدانا... ووفي الله لي عالم فين سايح.... لبست من بعد الصحراويه....وفهاد المرات كامل كان هشام كيبدل فجابادورات عل الانواع والللوان والفصالاات....ملبس الكومبلي بالبابيون فالكحل...الا ملي لبست لاغوب..لي كانت بتوقيع...الي صعب... كنت باغا نروح غي بالبسة الصحراوية انما ملي شفتها عجباتني...وملي سمعت كلام هشام الصراحة ثاترت
قالي بلي كان شراها فلبنان ملي كان جاي هو و عادل من ايران.. فاش كانو دارو ليسكال تماك...وانو حاول يفرحني بيها ولكن ملي ضروفنا مسمحاتش بالعرس بقا مخبيها فدار عادل...
لبستها وحليت شعري لي بقا بوكلي من التحت مور مازولت المشطة....وكتفيت بتاج قصير....قبل مننزل للتحت كانت..مامات وفي خالتي صفية.. كتجمع لي جهازي... وداكشي لي جاني فالدفوع فشانطات وكتدعيلي بالخلف الصالح....
نزلت انا وامير الحكايات.. لي حدايا غير هداك كيكو نبيل... وهدا هبيل... وزايدها قبيح وبلا قياس.. قطعنا الطورطة.. ولحت...البوكي لي جا ف كاتي.. صديقة وفي.. فرحات مسكينة بزاف معارفاش بلي وفي لهبيل معينو فالزواج.. ركبنا فليموزين... وتوجهنا لقصر المامونية...
دخلنا الاوطيل بمجرد مانزلنا منسانسور... هزني هشام فلكولوار لي من خلالو غنوصلو للبيت...

هشام: اوپلاااا
انا: هبطني يعطيك الهرس دايرلي فيها عريس دبصح هدشي كلو راه غير ثمتيليه وسايرتك فيها...
هشام.. ممسوقش كيصفر.
انا ولا الهوا عندو دخلني حطني فوق سرير مفرش بالورد اما فالارض كانت مكتوبه. I love u
بشمع عطري.. كان كلشي بالحمر والابيض نكدب الا مقلتش بلي تاترت وتفكرت اول ليلة لينا فدبي.....
دخلت...للدوش مباشرة... بقيت ساكنة فيه اربع شهور وعشريام..تقول شادة فيه حق االاه... حتا هشام ماسوقليش ولا دق عليا... ...
لبست بينواري.. خرجت كنلقا هشام غير بشورط بلو ماغان قصير......
هشام وهو كيقرب...شاذ شعري بين ايديه كشمشم فيه
هشام: الله نفس الريحة لي مافارقتنيش طول هاد المدة كامل.....توحشتك توحشت كل حاجة فيك شعرك وجهك احياتي..
وانا ندفعو حتا لصق مع باب الدوش بعد مني عمرك تخلم انك تقيسني.. من اليوم انا كنحدرك
حليت الباليزه نهز بيجامة مستورة...مالقيت فيها غير الخلاعة وقلة الادب.. كلشي فوق من 18 سنة هاد الفضايح كامل خرجو من صفيه الله ياربي لي شاف الحجاب واللسبحة يقول هنا نبات... وهي شاريالي هاد..الويل الكحل... وليني طلطول هذا اش غنلبس...
هشام وقف عليا... عينيه شحال وهي مركزه علا الشنطة...
هشام: هدشي لي كنتي ناوية تلبسيليه...: دوووييييي تكلمي... وانا رافضاني كون كان هو كون للحظة كنت غنحترم رغبتك ونخليك حتا ترتاحي وتتقبليني كزوج من جديد ولكن دابا لا والله لا كانت ليك هزني من كتافي ولاحني فوق الناموسية و فعل ما فعل لكن هاد المرة اقل مايقال عنها كانت بوحشية....

جسدها العاري والمنهك حمل جديد ينسيها الاول ويجعلها تسامحني علا مامضى وتتشبت بي...طفل يقاربنا لبعضنا البعض....ويحقق حلمي فالابوة... كنت انانيا نعم.. ندمت كثيرا علا مافعلت بها سابقا والان... ومازاد من حسرتي وندمي..هو بكاءها بحرقه....
دخلت للدوش ماقادرش نشوف منضرها دخلت ريبت كل مافداك الدوش.. كنزدح راسي مع الحيط اش درت انا ياربي فهاد البنت عدبتها بزاف بما فيه الكفاية... دوشت.. ولبست حوايجي وسديت عليها الباب مور مغطيتها بلكوفر لي وخرجت.. هايم فهاد الصباح

نضت من فراشي مقدراش.... حرام عليه مادار فيا... اغتصبني بشكل شنيع ومقرف جدا... دخلت للدوش مسنده عل الحيط...دوشت وانا كنحك جلدي بحال الا فيا الجربة... خرجت هزيت فاليزتي لبست جلابة فالبيض شديت الطريق للداري....
وانا فطاكسي... شعلت تلفوني... كان غيطرطق بالمكالمات.. من حسن وصفيه...
سيفطلي وفي مساج مرت عمي ماناوينش تجيو تفطرو...هاحنا موجدين وكنساينوكم سربيو بانتلي فلمحنشة..خلوناغي ندوزو فوجاهكم..
خخخ انا جاوبتو علا المساج..صباحو فيفي...بلا متسناونا اخويا حبيبي حنا شادين الاوتوروت لاكادير......وطفيت التلفون...
نزلت من الطاكسي وهو يعيط عليا مول الطاكسي: .ختي عافاك..
انا: شنو كاين..
الشيفور: س محيلي اختي انما حالتك.. حالة من حوايجك اللور. داكشي ديالكم نتوما البنات...
انا: درت كنشوف تقول واش دبحتي لحاولي.. كلشي حالتي دمايات....غير شفت الدم شداتني السخفة والدوخة بالخلعة.. وجيت علا گنيتي...
وقفني مسكين الشيفور دق فدار حتا عيا ملي مجاوبو حد هزني حطني فطاكسي ماوقف بيا.. حتا للسبيطار.... ملي حليت عيني لقيتو مسكين واقف حدايا..
الشيفور: حمد لله علا سلامتك اختي راني رجعت لداركم دقيت ولكن مجاوبني حد واش ساكنة بوحدك... حتا تلفونك حاولت نعيط منو علا شي حد انما لقيت فيه الكود هاصيكانك حداك اختي والله يعاونك خليني نمشي نترزق راني مولا وليدات...
هزيت 200 درهم عطيتهالو وشكرتو...ومشا فحالاتو
[/size][/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الخميس مايو 19, 2016 4:56 pm

..جا عندي الطبيب... اكدلي بلي عندي التهاب حاد فالرحم وخصني نبقا مدة فالمستشفى...وكتبلي دوا وطلب مني الا جا زارني شي حد يجيبولي... ضروري خصني نبداه ليوم...خليتو حتا تدرق...حليت الفاليزا.. لبست...جلابة اخرا كانت فالشيبي...غير وقفت حسيت بكتلة ديال الدم ملكد كيف الكبدة هاودة معايا..هزيت فوطة..ديال الوجه هي لي لقيت.. جريت فاليزتي.. وصاكي وانا كنقفقف ليحبسوني فالباب...شديت طاكسي...دخلت للدار...غسلت حالتي من ديك الدمومات...جمعت حوايج اخرين....هزيت مجوهراتي كاملين... وهزيت سوارت الطونوبيل...دزت.. شريت فوط صحية وشوية ديال الاكل...ومشيت لافارماسي.. خديت الدوا.. وشربتو...مشيت للبنكة خرجت اكبر مبلغ مسموحلي نخرجو...بلعاني درت هاد للخطوة باش منخرجش للفلوس فالمدينة لي انا فيها...
الا تبع هشام..الدليل البنكي غيعرفني فاش من مدينة كاينة وانا ماباغا نعرف حد ولا نشوف حد...مشيت للاغار ديال التران.....ومازال الفيضانات تحت مني...خليت السيارة تما وخلصت عليها مبيات شهر...
خديت تران وتيقوني معرفتش لفين غادي.. نزلت فبن سليمان...ومورها شديت الكار...لفاس...ومن فاس... مشيت..لافران...دخلت لواحد لوبيغج.. بحال دار ضيافة كانت بالعود.. وفراشها تقليدي وزوين خلصت فيها شهر وطلبت منهم تبقا اقامتي عندهم سرية..
دخلت للبيت لي كان زوين ومرح.. ونافذتو كطل علا غابات الارز.... دخلت تشطفت وتنضفت لبست بيجامة دافيه درت فوط صحية وهدشي كلو كنقفقف بالبرد كليت داكشي لي جبت معايا.....شربت الدوا ودخلت تحت 3 دلمانط...وسخانتي طالعه وكنقفقف..بالبتبوريشة...
منعستش ليلة كامل كنبكي.. تفكرت ملي كنت كنمرض فالدار وكيسهر معايا بابا دغيا كيفوتني الحال...وملي..كنت مضروبة بالقرطاس وكان كيسهر حدايا بولبدار..فريمان واخا كلشي دابا محتاجاه بلاقياس واش فعلا محقدتش عليه ولا غير السخانة....لي طالعة ليا

دوزت هنا..شهر ونص...بالنسبة لتلفون راني طافياه وحيدت الباتري ليه باش ميعرفوش فين انا ب تعقب الجي بي اس...وزدت خلصت فدار الضيافة شهر اخر تبعت الدوا وليت لاباس النزيف تقطع من الاسبوع الاول....ردابا وليت كنخرج وندور ونتسارا فالمدينة كامل الصراحة عجاني بزاف ساحرة..انما باردة بحال كياني فالوقت الحالي....مكنهضر مع تاوحذ هنا الاغلبية عند بالو راني زيزونة
حتال اول امس باليل...كنت نازلة نتعشا التحت... وملي جيت طالعة ..طلعلي الردان دخلت رديت عاشايا كامل حتا كنت غنرد جوفي ملي جيت نخرج معقلتش علا راسي جيت طايحة فوق النادل مسكين ..مفهم والو جيت عليه بحال القدرة....فقت لقيت راسي فبيتي...وحدايا مولات شي..
امرآة انيقة وفاتنة فمقتبل العمر....سميتها راضية....عطاتني مسكينة كاس ديال الحامض وغطاتني خلاتني ننعس بعد ماواعدتني تفيقني الصباح نمشيو نشوفو الطبيب.. لايكون شي تسمم باينة خايفة علا سمعة النزل لي هي كتملكو...
فعلا الصباح كانت كاتسايني دخلنا عند الطبيب لي طلب مني تحاليل...بقينا فلمصحة شي نص ساعة علا ماخرجو...وهنا كانت الصدمة بالنسبة ليا.. ياك عاد مبردت من جيهتو عاد مرجعت ننعس بلا منفكر فيه شنو ذنبي نرجع نتفكر ديك الليلة طول حياتي.. ليلة مشوؤمة نتج عنها.. طفل صغير بريئ فاسبوعو السادس...كتبلي الطبيب فيتامينات وطلب مني نرتاح بعد مسولني وعرف اني اجهضت قبل من ذلك...وصاني بالراحة ثم الراحة نبعد علا الثقل..وحتا عل العصبيه والمشاكل.. كيفاش غنبعد عليهم وهوما راكبيني من راسي لساسي

خرجت من بيتي هايم.. هزيت سيارتي ومشيت وقفت هايم... حرام عليا هدشي لي درت شنو ذنب هاد البنت مسكينة نهار كنقربلها نهار كناذيها ونضرها الحل الوحيد لي بقا عندي نرجع لخدمتي بما ان العميد الممتاز رفض يقبل لاستقالة ديالي واعتابرها اجازة مفتوحة...ظنا منو باني كنبغي خدمتي بزاف....هادا هو الحل لي بقالي فعلا... دزت للبنك حولت مبلغ كبير..لحسابها...وعيطت علا وافي... وصيتو يتكلف ب 50% ديالي فالشركة عطيتو مفاتيح الرانج روفر حيت منقدرش نبينها فالادارة غندخل فلقيل والقال ومن اين لك هذا....عطيتو سوارت الفيلا وطلبت منو يديهم لترتيل كتبقا مرتي وحقها تعيش فخيري..
انما... وفي كان مصدوم ملي شافني مامتيقش هدشي كلو لانو علا حسب ماوراني اخر مساج... انها قالتلو بلي رانا فاكادير..فهمت بلي هي ماباغاش تشوف حد باغا تبقا بوحدها احترمت رغبتها... بزاف وطلبت منهم يخلوها علا خاطرها.... وحتا حد مايسولنا علا السبب ودعتو ورجعت لادارتي فكازا....ندفن راسي فالخدمة وتجنبت نشوف عادل
اصلا خفت من نظراتو وتجريحاتو ملي غيفهم شنو درت للبنت لي هي فمقام ختو...بل اكثر من ذلك.. نقلتو للمدينة اخرى...وانا جاتني مهمة.. فجنوب افرقيا فيها اكثر من خمس شهور بالنسبة لي مدة كافيه تنسيها الالم وتنسيني عل الاقل ملي نرجع نلقاها بردات.. تقدر تسنعني.. وتناقشني باش نوصلو لحل..تقدر تفهم المي وندمي وحسرتي وتتقبل اعتذاراتي
هانا ذا...فكايب تاون الجنوب افرقيه...قمت بمهمتي علا اكمل وجه....سلمت اكبر تاجر سلاح.. للسلطات الوطنيه مور ماكان هرب طبعا بمساعدة اللسلطات المحلية طيلة هاد الخمس شهور تزرعت فيها داخل منظمتو حتا ولا كيثيق فيا كثر من ولدو وسلمني اسرارو كلها....ليوم باليل غنكون فمطار محمد الخامس......... .
. .......... انساتي سيداتي سادتي.اننا داخل الاجواء المغربية المرجو ربط الاحزمة سنستعد للهبوط علا مدرج مطار محمد الخامس الدولي... الخطوط الملكية المغربية تتمنا ان تكونو قد استمتعتم برحلتكم علا متنا شكرا اه شحال من ذكرى عندي فهاد المطار...عيان بزاف بغيت غير نرتاح انما منقدرش نمشي لداري هنا كتفكرني بيها وببزاف دلحوايج... وبولدي ونهار لي حرمتنا منو...لالا منقدرش نصبر..خصني دابا نشد الطريق لمراكش باغي نشوفها توحشتها بزاف وبلا قياس معرفتش كيف درت حتا قدرت نعيش بلابيها خمس شهور كاملة...بزاف هدشي.. عليا...
هزيت سيارتي وشديت طريق مراكش صبح عليا الصباح ففيلتي داخل فرحان كنقلب من قنت لقنت قلت غنلقاها مازال ناعسة طلعت لبيتها كنقلب مكاين حد قلبت الدوش لبيوت الجردة دخلت للكوزينة.. معرفت كيف درت فتحت الثلاجة لقيتها خاوية تماك فقط تاكدت انها عمرها سكنت هنا
...دارت بيا الدنيا.. مشيت لدارها لقديمة فجبيلات والو..مكاين لها اثر.. اتصلت بوفي مابغيت حد يشوفني منهار من العائلة فالوقت الحالي..طلبت منو...يجي لعندي وميقولها لحد..
قالي بلي راها اختفت وماخلا فيما قلب ليها مابغاش ايكبر المووضوع يوصلو للبوليس او للعائلة... عند بالو غتكون رجعات لدار واليديها.. وحاول ايوصلي انا ولكن معرفش...
طلبت منو ينزل.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الخميس مايو 19, 2016 4:58 pm

مشيت طاير خليتو مدهوش مورايا اول حاجه فكرت فيها هي التلفون اتصلت بالبيرو ديالي عطيتو الرقم... عطاني انا اخر مرة شعل فيها التلفون من حوالي ست شهور ونص... نفس مدة زواجنا الجديد...وانه اخر ترميز كان فالاوتوروت بين كازا ومراكش...بحكم درايتي بيها عارفها ماساهلاش وهي ماشي بذاك الغباء لي يخليها..تمشي لكازا عارفاني غنلقاها بسهولة تامة...
فكرت فالبنك.. مشيت دراو البحث اخر مره خرجات تقريبا.. مية الف درهم.. عشرة مليون سنتيم... ومن اجنس قريب لاغار ديال التران... تماك خديت طريق محطة القطار هي راس الخيط الجديد....كان تلفوني كيصوني بزاف مبغيتش نجاوبو كان وفي.... هزيت التلفون باش نطفيه فريمان عصبني بزاف...هو يببانلي مساج...كيقولي فيه بلي نسا جزئية صغيرة مقالهاش ليا
الجزئية كانت كالتالي اتصال ادارة اون سيف...بالشركة القابضة باش تسيفط شي حد يخلص مستحقات مبيت سيارة تابعة لملكية الشركة غندهم فلبارك تاع لا گار... طفيت التلفون زدت السرعة اول مادرت تقدمت لمقصورة المراقبة قدمت لهم راسي علا اساس راني فمهمة...اههه ياربي وماصعبها مهمة ارجاع قلبي الصغير لجسدي.. طلبت تسجيلات الكامرا...ديال تاريخ نهار التاني دعرسنا..... شفتها حبيبتي كانت باينة فيها العيا والخيبة جبدولي النسخة ديال التيراج ديال التدكرة ديالها ولقيتها لبن سليمان.. رجعت للسيارة ..وشديت الطريق.. وهاني مازال ماوصلت..... ديما كتخليني احبيبتي.. واجهيني عايريني دافعي علا راسك ضربيني...

عمري ننسا اخر مرة خليتيني عند باب داركم فداك الصباح البارذ... الي برده طفا شنعة حياتي وجعلها باردة وكئيبة من دونك...ركبات الطاكسي وهي كتمسح دموعها ودمها...الي نازل من جرح جبهتها واش يجي داك الجرح قدام جرح قلبي.... طحت انهرت انما مستسلمتش هزيت طونوبيلتي.. وتبعتها... ركبات فالتران وركبت معاها.. مباشرة فالمقصورة المجاورة ليها....وصلات المراكش نزلات فاوطيل مبروك خدات غرفة خمسة وانا خديت غرفة ربعة.. نزلات تعشات والدموع فعينيها...وانا حداها فالطبلة لي علا ليمن ديالها.. منعستش عاس عليها.. لاتخرج...
الصباح ناضت بكري لابسة لبس خايب بزاف.. هو الصراحة شيك انما مثير بزاف كنت غنشدها من شعرها ونقولها اش هاد اللبس...غير دخلات عند حسن خويا لكبير وشديت قلبي غير خرجات ودخلت عندو.. وطلبتو يوافق يخدمها...من بعد.. رتبنا للزواجي بيها شرعا وقانونا...انا وحسن ووفي...ضغطنا عليها انما للمصلحتها...احيانا كنطلب من وفي وهو معاها كيضحكو..انه يحل التلفون ويخليني نسمع ضحكتها البريئة اه شحال توحشتها دخلت لبن سليمان دوزت فيا سيمانة كاملة قلبتها سفاها علا علاها.. دار دار بيت بيت زنگة زنگة ولا ليها اثر.. تقول سرطاتها الارض وبلعاتها...استسلمت.. وقلت نرجع نبدا البحث من كازا...من عند ظافر

راضية اختي بشوية عليك.. كتبي فالمشية وانا بديت نتقال...
اه اخواتاتي بصح كرشي صغغيورة بزاف..قداش انا بعدا.. باش يكون ولدي كبير.ههه..اه ياربي باقي لي اسبوع وندخل سبع شهور متبعة مع طبيبة نسائية معروفة فافران...
وصاحبتي الوحيدة ولي كتونسني... هي راضية كنحسها احيانا راجلي هههه وحماتني مسكينة وتهلات فيا.. ومع جاني الوحم صعيب فالول..كانت كتبات معايا.. وحتا ملي دخلت لسبيطار.. 3 دلمرات.. كانت ي لي كتقوم بيا.. دابا انا غيكون عندي ضيف جديد ميمكنش نستقبلو فاوتيل...
داكشي علاش هادي 3 شهور كريت دار مفرشة ودابا خارجة نشري شي حاجة لولدي....لابسة كسوة واسعة من الكرش وطويلة مع جيلي ديال الدجين وصبيبط وصاك...صفر.. حيت هو اللون الداخل فالكسوة.. فهاد لوحم طاح حبي علا شي لوان... شي لوان فين يبان داك لخنوني بارج لي جاكم عجب تخيلو وصلت حتال حب.. الالوان.. هههه لي ضحكات نبلوكيها.. راني معدورة مولاي هشام الصغيور هو السبب...اه اه عندي جنين ذكر صحتوو مزيان واخا ضعيوف.....
انا: راضية راضية تشهيت الgلاس
راضية:، الله يحضر السلامة نهار كامل ونتي تسرطي مابان عليك مابان علاولدك.. ماخليتي فلوسك عندك...وزايدون راه مامزيانش ليم البارد كيبرد الوجع
انا': زيدي قدامي نشريه ونتي دايرة ليا فيه جمال الصقلي...
دخلنا لمحل الايس كريم....غي حنا بوحدنا كيلهبال اصلا الجو بدا يبرد......عاد خديت واحد تخليطة ديال النكهات... بديت نخشي فوجهي ونتمدق...واصدر اصواط الهررة.. ولكلاب.. والدببة..والضباع..وبوحمرون..وبوغليب الكحل...ومعرفت اش اخر.. راضية ميتة عليا بالضحك... حتا كنخرج فشي حد هاربة منو مدة طويلة.. وقاطعة الاتصال معاه..وماباغاهش يشوف كرشي...جات عينيا.. فيعينيه...دمعت انا لا اراديا..
الشخص.: هادي نتي اختي حرام عليك..شحال قلبت عليك.. مخليت حتا مدينة وممشيت ليها........
انا: شنو كادير هنا...
طارعليا بتعنيقة ا:::توحشتك اختي توحشتك بلا قياس..شوية قاستو كريشتي وهو يرجع باللور..
عادل: ترتيل حامله..
انا: سكت عافاك سترني متقول والو
عادل: اويلي علا منقول والو مالو حرايمي راه عندو باه واش عرفتي..شحال كيقلب عليك.. نوض الدنيا ومقعدهاش... حرام عليك هدشي ماييرضاهش الله..
انا: ضرني بزاف اخويا عدبني بلاقياس مشا وخلاني فالوقيتة لي كنت محتاجاه..
عنقتو وبقيت كنبكي.. اما نوار كانت كتاكل الكلاص وجالسة مع راضية..
عادل: هو كيبغيك وغيتسطا عليك... وهذا ولدو هاذي حقيقة لو اتجمع العالم باسرو باش يغيرها مايقدرش..
انا: سكت سكت هدا ولدي...ماشي ولدو هو... انا لي نعست بيه فالسبيطارات.. انا لي تعدبت عليه انا لي مكنتش انعس من الحريق والنزيف هذا ولدي بوحدي هربت وخليتو..
درت كنلقاه سمح فبنتو مع راضية وجاي كيجري تابعني قبل ميوصل كنت ركبت فطاكسي وكلي كنترعد وكنملس علا كريشتي لا لا انت ولدي بوحدي مكاينش لي ياخدك مني مكاينش لي يفرقك عليا....غنهرب تاني.. ومرة اخرا هاد المرة غنبعد غنخرج برا البلاد ونسجلك بسميتي...

انا خارج حتا كنشوف فعادل كيدور علا بنت اويلي هي كتزرب فالمشية وهو تابعها اويلي هذا جهل والمشكلة هدشي قدام بنتو..غي وصلتو.. وشنقت عليه واش انت مسطي تابع البنت وانت بولادك ياحسرة..
عادل: الصمت مهبط راسو..
انا:، غير سكت كاع مانفرشك ونوصلها لاية غي متعاودهاش هد المرة انا لي غنهرسك راه ختي هديك...
نوار؛ بابا بابا مسات تاتا تيرتير مزال كاع مبستا...
راضية كتسدلها فمها لانها تعرفت عليه من خلال صوري لي مكيفرقرش ترتيل ولي كتبات معنقاهم....
انا: تدهشرت فحال كبيتي عليا الما مثلج...انا شنقت علا عادل وعينيا مغرغرين: شفتيها ا دوي عارفها فين كاينة يالغدار ومخبي عليا..مطلقتو حتا بدات تبكي نوار...
عادل:، والله اخويا معمري شفتها انا جيت داخل نشري لكلاص لنوار حتا خرجت فيها هي وهاد السيدة
طلقت منو..ولصقت فهاديك رفضات توريني فلول حتا هددتها انها معرضة لعقوبة تستر علا امرة مطلوبة لبيت الطاعة وعقوبته السجن لمهم دخلت وخرجت عليها فالهضرة حتا داتني دارها...دقيت للباب بجهد منعتهم يتبعوني كنت كنسمع بكاها مور الباب كانت كتبكي..
انا: حلي ولا نهرسو راه الا ماشفتك نحماق اترتيل الله يرحم واليديك غي نعنقك غنتسطا غنحماق بلا بيك...
حلات الباب.. وترمات فحضني.. حسيت بيها ضعيفه ومنهارة ومحتاجاني كانت تزادت جمال علا جمال مشعرت الا وانا هازها وكندور..بيها
ترتيل: حطني حطني نخاف تادي هشام...
انا:: كنساينها تعاتبني تضربني تسبني انما هاد الكلمة لا فهمتها وتحسست كريشتها لي كانت بحال شي بطيخة..عنقتها من جديد.. ..جريتها ودخلنا للدار وسديت الباب...
مبغيتش نعاتبها حيت خبات يكفي لي قاسات مني ويكفي انها توحمات وتعدبات وسهرات ليل بوحدها بلابيا فالوقيته لي هي محتاجاني فيها اكثر وو..خصوصا انها مزال صغيرة فالسن وهدشي جديد عليها...ونفسيتها كانت متدمرة من الحمل الاول وبقات عندها ذكرى خايبة عن الحمل الله اعلم كيف دارت تجاوزتها بوحدها مسكينة..
جلست وجلستها فوق رجلي كنبوسها فوجها فعنقها ايداتها لي مزال فيها محبسي كدليل انها منساتنيش.. كنبوس كريشتها.. راسها.


حليت الباب كان هو بمجرد مشفتو نسيت كلشي ارتميت فحضنو كنحتمي من الدنيا كلها ولي فيها بين كتافو العراض...ملمتوش معايرتوش انما زدت زيرت عليه وبديت كنبكي.. كنظن ان دموعي قالو كلشي......
هبط همس لي فوذني "فخاطر سناء"..كنبغيييك...
انا: حتا انا مخلانيش نكملها كان كيدوربيا فالسما هازني...
انا: اييه اييه هبطني بشوية عليا...راني خايفاك تآدي هشام الصغيور
تصدم...مسكين..
هشام ؛ ححاملة حبيبة...
انا: اه...
عنقني وكيبكي سامحيني احياتي يامحيني لي مكنتش معاك ملي حتاجيتيني... انا حمار..
انا: ششش سكت متقولش علا بابات ولدي حمار.. راه انا وياه كنتقلقو ...
هزني وجلس علفوتوي وجلسني فحجرو..كيبوس فكريشتي المنظر ديالو الصراحة جابلي الدموع من جديد ملي سمعني كنبكي هز راسو...مسحلي دميعاتي ودخلنا انا وياه فقبلة غرامية..قبلة شوق واشتياق...قبلة حب و وله قالت كل مافجوفنا...وماخبات والو وبلا منهضرو.....معرفتش كيفاش لقينا راسنا فوق سريري.. ..نمارس الحب حبو لي.. وكان كل شوي يواعدني يعوضني عن الي فات.. كنت كنشوف فعينو مدا اعجابو بجمالي رغم اني مزويناش داك الزين نيت انما تقت فيه لاني فعينيه كانبان اجمل نساء العالم.........وجدبني لعندو معنقاه راسي فوق صدرو الصلب ورجيلتي فوق رجليه... واحد الايد كيدوز بيها علاشعري وايد اخرى كتحسس كرشي...
هشام: .ذكر ياك؟؟ تقريبا دابا.. غتكون عندو ست شهور و3 اسابيع.. ترتيل حببيه نعستي...
فيناهيا ياحنيني ترتيل سرحات عجول الاخرة....
و اول مرة من نهار عرسنا كنعس وانا مرتاحة ومخايفاش من المجهول.. يمكن تحسسو لشعري رخاني... وملي كان حاط ايدو علا كرشي..حسيت اني انا ولدي معاه فالامان ومعندناش مناش نخافو...هاد المرة شفت هشام الراجل العاقل الثابت لي شارب عقلو..قادرر يحافظ علا اسرته... ويهتم بيهم ويحميهم...بقينا هكداك لمدة ساعتين تقريبا....حتاهو حط راسو ونعس...مافيقنا غير... تلفونو...:
هشام : الو شوية كيبان لي لونو تبدل وتزير
نضت بشوية ماباغيش نتحرك غنفيقها...وانا باغيها تبقا مرتاحة.. بصراحة حتا مابغيهاش تبعد علا صدري وانا مصدقتش لقيتها وسامحتني.. جاوبت بشويه..
الو..
عادل:، اصاحبي حرام عليك مصدقتيش اواه ربعة دسوايع وانت ناشرنا تحت العمارة حتا من نوار نعسات وفاقت زوج مرات... اقولينا راك خدام منبرزطوكش من اللول منجيوش..
انا: سكت لاننزل لمك نفرشخك...
عادل: احتراماتي مون كوميسير... انا قلت زعما غير لاتكون مابغاتش تسمحلك وهاد المدة كامل كتحاول معاه نطلع نطلبها معاك..
انا: سيير لنلوحك هاد المرة للداخلة بان لي جو افران ماجاش معك غملتي بالبرودة.. انا نسيفطك تتگرمل..
عادل: لالا هنا مرتاح.. السموحات علا وجه بناتي... تهلا اصاحبي ومتنساش.. غدا باليل... الحفلة ديال سبوع تولين.
انا: اوك تلاح اخاي باش ترتاح
بدات وريدتي كتحرك ترتيل: عيطولك عاود غتمشي وتخليني..
انا: مبورش من براءتها ومن صوتها الطفولي...: ابدا اعمري... ماباقيش نخليك حتا دقيقة عمري نبعد عليك.. ضميتها لصدري.. وبقينا هكاك.. حتا جا شي واحد كيدقق الباب.. كانت نايضة تفتح... وانا نحبسها.. لبست الشورط... و رتبت شعري ولحيتي...
الرجل: افين هي ديك الخانزة لي باغا ترد لي داري بورديل... جايبة كرش من الشارع.. وماقلنا باس انما تبدا تتدخل وتخرج عندي هنا فانا منسمحش...
هضرتو شعلات فيا العافية خصوصا ملي شفتها مورايا كتبكي...وجامعه عليها بينوارها.. من توترها...
نزلت علا جد بوه براس... قلبت لو موازين دماغو..هزيتو من عنقو شوية وكنت ناخد عمرو.. حتا كانو رجيلاتو كيلعبو فالارض.. ...
هداك الحمار ولدي وهادي مرتي...كتفهم يالاه حيد من هنا لنديك فين تتربا... عاد غنسد الباب..
الرجل:، كح كح كح..غنجيبلك لبوليس الا مخرجتيش من داري... شورت بشويه حتا هزيتو تاني..
انا: لي فجهدك جريه يالاه.. ت....

رجعت عند عمري عنقتها كانت خايفة ومخلوعة... طمنتها وواعدتها منبعدش عليها طلبت ليها الماكلة من برا تعشينا... ورجعات نعسات فحضني... الصباح عاد كنفطرو شوية كنسمع التهراس فالباب طلبت منها متخرجش من الكوزينة حليت الباب.
كانو رجال شرطة... يالاه غيبداو يفهم عليا وهو موراهم كيعاير ويسب... كلهم عطاوني السلام فمرة اغلبيتهم تدربو عندي فالمركز...شوية بان من وراهم عادل كيضحك...هههههه جيت نبارك لصحيبي بالعمارية.. خخخ.
انا: هز عليا هاد الحمار.. الي موراك يتگلاصا يومين باش يتعلم يعاير عيالات الرجال..
فعلا مشاو وعادل كيوصينا منساوش العشا...
هزيت حبيبتي وخرجنا تغدينا برا وشريتلها.. لبسة دلحضور
فرحات بينا ايه وعادل.. ونشطنا معاهم ترتيل مسكينة شدها الحال بغات تنوض تتحير انما منعتها تشطح..
خرجنا من عندهم وشدينا طريق لكازامازال..
وهاحنا دابا كنتسناو فولدنا ..قالتلنا الطبيبة انه هاد الاسبوع..
بدلنا ديكور الدار هاد المرة خليت كلشي علا دوقها.. ووجدنا بيت هشام الصغيور...امتدادا لهشام العلوي الكبير..قريب لبيتنا...
نسيت مقلتلكم ان العميد الممتاز خرج تقاعد وانا شديت بلاصتو...وكنحاول نبقا قريب لحبيبتي فهاد الفترة لحساسة...بما ان عملية كايب تاون كانت فال عليا ترقيت بيها ورجعاتلي بيها حبيبتي.. فانا مبقيتش غنخرج مهمات من وراها..خدمتي ولات محصورة فالمكتب.. كنعطي غير لخطط والاوامر.. وكنخطار الناس لي تقوم بيها..وجبت عادل كمساعد اول ليا... وعطينا الفرصة لشباب جديد لي وليت كنعتمد عليهم بزاف باش نعطيهم فرصة يبينو طاقاتهم وامكانياتهم...

كنت ناعسة فحضن هشام حتا ضرباتني شي حاجه فضهري... اوف اولدي الله يعطيك الستر خليني ابابا نعس غير حتال الصباح وخرج..نضت بشوية من حدا هشام ومشيت كنتوجع فبيت هشام الصغير.. خايفة يكون انذار خاطئ ونصدق مفيقاه علا والو وهو عاد دخل من لبيرو...بقيت مدة هكداك حتا ناض يصلي لفجر.. وجا كيقلب عليا لقاني عرقانة وكنبكي...
هشام: حبيبه مالك وعلاش جالسة هنا بوحدك..
انا: جاني الوجع ومبغيتش نفيقك راه غير كيقيس مازال ماشي وقت ولادتي..
هشام بعصبيه: وعلاش مفيقتينيش الالة مالو ولدك بوحدك راه حتا انا من واجبي نتعدب ونسهر معك نوضي نوضي شدي فيا خليني نديك لكلينيك مغنخليكش هكدا...
فعلا وحنا داخلي تزادت الام المخاض وانقباضات الرحم وعطيتها للغوات...لقيت الحمد لله طبيبتي هي لي فيها المناوبة....ولدت قيصريا.. لانو ملي شافتني الطبيبة اكدت لي انها وقتي انما الولدة ماتحلت الا ب3 سنتيم وهدشي غيعذبني اكثر اول حاجه عطاوني ابرة حبساتلي لوجع... بنجوني موضعيا... ودخل معايا هشام.
كان شاد فايدي ومركز عينيه فعينيا كانو كيطمني اوماباغيش يشوف بطني كيتشق...اما انا كنت كنشوفهم فلبولة لي جوانبها مراية وكانت كتعكس الصورة شفتهم شنو دارو كلشي بمجرد مجبداتو الدكتورة وحطاتو علا صدري بكيت.. وغبت عن الوعي.. فقت لقيت راسي فبيت مزوق بالبالونات والسينتات فالشيبي.. وحدايا ولدي فمهدو وهشام متكي مسكين علا الاريكة.. عيطت بصوت مبحوح.. هشام.. مرة وحدة وفاق مفزوع...
مالك حبيبه مالك باش كتحسي...طمنتو...وقالي بلي خلا شي حاجه مابغاش ايديرها الا وانا حاضرة هز هشام الصغيور باسو.. فايداتو... وبدا كيودن ليه.. فوذنو منضر نموت منساهش يدمع العينين سالا وخطو فوق صدري..
هشام: سير عند ماما.. يالا يالا.. مرخبا بهشام الصغير شحال وحنا كنتسناو فيك... سول ماما تقولك شحال...حطو علا صدري مور مارضعتو اللبا... وبقينا مدة فالكلينيك حتا رجعت انا كناكل لانو فالول كان ممنوع عليا...درنا لو حفلة كبيرة وجاو اهلو من مراكش لي فرحو بيه انما ماشي كيف هشام بغا يطير بيه... هههههه الحصول ولد الشرف هو هداك

اليوم دازت 3 سنين علا زواجي بهشام عايشين بفرحة وفسعادةة...ولدي هشام خارج باسل وقبيح فحالو فحال باه.... هشام عاطينا كل وقتو وكيعاملنا مزيان عوضني علا كلشي وعل العذاب لي عشت نساني فيه...احيانا كنشك واش هو انسان ولا ساحر يكفي يبتسملي ويضمني ننسا الدنيا بلي فيها...وعمرنا تخاصمنا او تزايدنا فالكلاك او نعسنا بعاد من بعضنا... وعوضني حتا على بعدو فوحام هشام... انا دابا حاملة فشهري الثامن... حمقتو وهبلتو فالول انما كان معايا فوق من مزيان.. حاملة عاود بولد ولاصقنا عادل نسميو عادل... حيت تزادت عندو بنت قبل شهر.. سماها ترتيل.. ههه هشام مارضاش ملي شفرولو سميتي مصمم يعيطلها رتيلة حيت هي نيت صغيورة فنيكيشه...اما تولين فكيطلبو عليها نزوجوها لهشام... انما حنا مازال معفرين نوار مكتخرجش من عندي غير بزز الصراحة ولفتها ومونساني...عاد دوزنا عيد ميلادها.. غير البارح.....اوف...شكون كيعيطلي فالفيكس اعييباد الله مافيا ماينود...فهاد المرة وليت دايرة بحال رجل الثلج الناس كتمشا وانا كنتكركب... .ههه الو: ... طاحلي التلفون من ايدي وطحت نبكي حداه... عاد ماقلنا عشنا الفرح ودقناه ساعة الهم والحزن حالف لاهو فارقنا

كنت جالس فالبيرو ديالي.. حتا وصلني بالي شي مراه واقف فباب ا مبنى طالبة تشوفني شخصيا..وانا بالعادة مكنستقبلش... كيتكلف عادل بالامر انما ملي سمعت سميتها تخلعت وقلتلهم يدخلوها سيدي اسم السيدة....مدام ترتيل التازي العلوي..
انا؛ دخلها ابنادم بزربة واش مسمعتيش الاسم.....دخلات منهارة وكتبكي...
انا: بتخوف وبترقب كنتفحصها ياك مابيها شي حاجه....مالك احبيبتي شنو كاين علاش كتبكي....واش كضرك شي حاجه...واش فيك الوجع دوي....شكون دارلك شي حاجه... فينهو هشام واش بيه شي حاجه دوي فيناهو ولدي...تكلمي....
ترتيل: انا والدراري مابينا والو...هئ هئ هئ...عنقاتني وانفجرات....
انا:، ..هالعار احبيبتي قولي شنو بيك باش نعرف شنو ندير انا عارفك متبكيش الا مكان والو...
هي: الصمت...
انا: بعصبيه جريتها من ذراعها... واتيي دويييييب متعصبيش والدين مي فهاد النهار ملي نتي والولاد لاباس.. اش مخليك فهاد الهستريه...هي:.......

انا: انتحر.. هو انتحر هئ هئ


انا: انتحر.. هو انتحر هئ هئ
هو؛ شكون دوي..
انا: وفي وفي فالعناية المركزه..
هو: كيضرب رجليه مع البيرو..: ميرد تفو تفو.. وعلاش هدشي كامل ياك مابقا غي شهر علا عرسو وكان فرحان بحمل كاتي ..
انا: هر ربات مع شي حد وخلاتو ..عند لعدول كانو غيكتبو هاد الصباح..
هو: رييب البيرو كامل شواهيدو واوسمتو لي معلقسن هرسلهم الكادرات... للللااااااااا.. غنجبدهم من تحت الارض..
خرج لعند صحابو برا معرفت شنو قالهم... ورجع شد فايديا وجارني: زيدي زيدي نوصلك للدار. ونشد الطريق لمراكش
انا: لاواهشام رجلي برجلك احبيبي انت عارف وفي بحال خويا...وزيدون الا موقفت معك فبحال هاد المحنة امتا نوقف معك..
هو: متناقشينيش اترتيل منيش ناقصك.. كيف غديري لطريق ونتي بهاد الحالة.. عاد غتمرضيني تماك بالبكاوات..وانا صابر غي بزز...ومتفكريش اني نخلي ولدي مع الخدامة...وها راني عارفك غي نزيد فسرعة غتجهلي مي بحبس ونقص.. واويلي..
انا زيرت علا ايديه: معك احبيبي ومغنحلش فمي طريق كامل ومغنبكيش.. دوزنا للدار نهز ولدنا ونمشيو...
هو: دويت اترتيل الله يرحم باك متنيرفينش..
انا: عافاك عافاك.. راه انت غتكون مرتاح اكثر واحنا قدام عينيك والله..
هو: كمل الطريق وجارني زيدي الالة...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الخميس مايو 19, 2016 5:00 pm


دخلت للدار.. بدل هو حيد لكوستيم ولبس جينز..وسبدري وتيشرت فلبيض.. مع كويرة فالكحل...وانا لبست سولوبيط توب كحل مع صبيبيط حمر وتريكو صوف فوق كتافي فالحمر...بدلت لولدي وهزيتلو صاكو.. وماكلتو..وهزيت حتا شي حاجه ليا كنجوع دغيا....عطيت كونجي للخدامة.. وسديت داري... ركبنا.. ودرت ولدي فلوركس اللور ودرتلو حزام السلامة...ماشي شدينا الطريق طرنا ساعة ونص كنا فمراكش انا طريق كلها شاده فالباب مغمضة عينيا وكندعي ماشي لوفي ولينا بعدا حنا غادة غيقلبنا تقول هو لي غيفتح لوفي.... اما ولدي كاع ممخلوع الطريق كلها كيغني..ويلاغي كاع ممسوق...لليبغا يموت وليبغا يسخف...قلب اسد بحال هاد مفعول الصاروخ لي حدايا...

وصلنا لمراكش والوجهة الكلينيك.. وصلت دايخة هو هز هشام ودخل كيجري اما انا شورت حتا تبوعت حشاكم كسكسو ديال نهار الجمعة شويه نحطلو عادل من فمي....
دخلت للكلينيك هاز ولدي كنجري مخليتوش لترتيل متقدش عليه.. لقيت العائلة كلها قدام سرجم دزاج مقابلينو وكيدعيو.....كان مضمد كلو بحال شي مومياء من راسو لرجليه خصو غير عطور التحنيط.. عطيت للصفية ولدي وطلبت ندخل لعندو الصراحة محبستش $موعي... بقيت معاه شوية حتا كنسمع ترتيل دايرة مندبة.. ملي شافتو هكاك مصبراتش.. خرجت نصبرها..
حتا بدات كتغوت.... وسرواها فزگ بالما عرفنا بلي غتولد هزيتها ودخلتها عند طبيب نسائي...دخلها فورا للغرفة الولادة هاد المرة غتولد عادية الوالدة تحلات مزيان.. . دخلات هاد المرة ممتحملش الامها باش ندخل معاها شي ساعة وانا كندعي ليها حتا خرجولي ولدي التاني فنيون ماشاء الله ولادي بزوج كيشبهو لي...غنكدب علا ترتيل نقولها بلي راه غي هي هاد المرة غتقلق بجهد الا عرفات راسها غامسخرة ليا فلولدات بزوج.. كاع مايبقا فيها الحال مازال نزيدو شي خمسة اخرين...طمنت عليها ودخلت بست راسها.. ولدي داوه للحاضنة.... وخرجت عند الحاج نفهم منو انما ملقيتوش......استغليت الفرصة ومشيت كنقلب علا الطبيب المسوول علا وفي الي طمني انه تجاوز الخطر وان الدقة لي فالراس ماشي خطيرة وان مسالة وقت ويفيق...
الصراحة ديما هبيل حتا فانتحارو... طايح فحوض سباحة خاوي من الما...بغا يعوم فالهوا ولا كيفتش.. كانت غي خمسة مترو انما كانت كافيه باش تدشدشو دشديش.. مابقا فيه عطم صالح....ياربي السلامة غير لاتكون المسائل تضررات حتا يفيق ونسولوه مجموعين.. فكروني البنات عافاكم رجعت
للبيت عند ترتيل كانت مزال ناعسة.. جلست حداها حتا تحل لباب ودخل الشخص..المرتقب........

بديت كنفيق شوية...حليت عيني وعاود سديتهم كنسمع.. فحسن وهشام كيهدرو والحوار كان
حسن: معنديش استعداد نفقد ولدي التاني بسبب الحب..ولا الزمر مشا حسن وهو كيدافع علا حبك مع امينه....كون مضاربتيش مع داك الغدار ديال التازي ..كون راهو مازال عايش. ..منساش المنظر ديالو تحت الطونوبيل... الله يرحمه الله يرحمه.
هشام: داكشي اقدار مكتابه ليه.. كان ممكن انا نكون فبلاصتو ولا حد اخر
حسن: ودابا هاد المسطي لاخر قالك حتا هو كيحب
هشام؛ انا الوحيد لي عادرو انا الوحيد لي حاس بيه... انا لي دزت من تجربته انا لي نعست من صدمتي علا نفس سريرو كنت وقتها اصغر منو.. اصعب اصعب حاجه هي الغدر حتا انا غدراتني امينة حتا انا هربات لي مع ذاك خيينا وخلاتني نهار عرسنا...ولا نسيتي.... كرهتها فداك الوقت وكرهت علي التازي والدنيا والحب وكلشي فهاد الدنيا حتا انا حاولت الانتحار .
حسن : منسيتش علاه شكون لي دخل عليك قاطع شرايينك انا وحسن عتقناك فاخر لحظة.. غير فحالتك كان الضرر اخف مكانتش دات معاها طرف منك... اما كاتي راه حاملة بولدو.. واخا ينساها عمرو ينساه
هشام: الحمد لله عوضني الله بترتيل تقول واش ماشي بنتها الحمد لله ياربي عليها وعلا وليداتي

انا تصدمت اش هدشي كنسمع واش انا مازال دايخة واش انا تزوجت حبيب ماما ولكن كيفاش بابا وماما هربات منو نهار عرسها...لي عاودلي بابا انهم كانو كيبغو بعضياتهم قصة حب..اهتزات علا اثرها مدينتهم الصغيرة انما ماشي لهاد الحد تهرب من عرسها وهادا لي كيمثل عليا الحب واش بغاني لاني بنتها وشافها فيا يالاه غنوض نواجه تحال لباب ودخلات مراه لي فهمت موراها انها عمة وفي سميتها الهام.
كانت عايشة فكندا عشرين عام هدي فايت عاودلي هشام عليها
الهام: وشكون قالك امينة مكانتش حاملة انا نضت وكنعرج وقفت كنشوف فيها وعينيا مدمعين
الهام: مسوقاتليش كتشوف فحسن وهشام السر لي معدبني هادي 21 عام والي امنتني عليه صاحبتي قبل متهرب ولي بسبتو خويت البلاد..هي انها حاملة منك اهشام منك اهشام بقا الصدى كيتردد فوذني هشام مصدوم شاد راسو...شوية ولا كيزدحو مع الحيط انا كنضحك ونبكي...دابا انا تزوجت بابا...اااا دويو دابا انا حملت 3 دلمرات من بابا لااااا..هضرو قولو شيحاجة دابا هادو ولادو وحفادو....خوتي وولادي شديت راسي لي كان غينفجر
اما هشام مازال كيشوف فيا وكيبكي.... حتا دخت حاول ايشدني حسن ولكن فلت منو وجيت فالارض طراخ

فقت مصدومة كلهم دايرين بيا الا هشام مهضرت مع حد.. حتا ولادي محملتهم مقبلتهم مسولت فيهم... حتا الصغيور مسكين مارضع اش غيرضع المحاين.......طلبوني ندير التحليل انا مقبلتش عرفتهم باغين هاد الدم للاختبار الحمض النووي....   مقبلتش عل الاقل دابا مازال عندي امل اما الاتاكدات شكوكي اش مازال ليا من غير الانتحار...عايش ثلت سنين وكثر فالحرام مع بابا ووالدة معاه زوح دلولاد اليوم سيمانة باش خرجت من السبيطار جات اية وعادل داوني معهم لكازا انا وولادي متسوقتش لالوفي ولا لعايلتو وكرهتهم كامل وخصوصا ديك زقزوق.. غراب الشووم.. لوستي الهام.. ولاعمتي الهام ولا اش نقولها والله حتا تلفت... ملقيت ملجا غير فصلايتي كناجيي ربي العالي يوقف معايا ويشوف من حالي ويغفرلي راه داكشي لي طرا بيني وبين بابا وراه شاهد لاانا لاهو كنا عارفين...ولادي خليتهم لاية ومع هي كانت كترضع فكترضع معاها حتا ولدي..
عادل حاول يلقا هشام انما من نهار خدا كونجي معاود شافو وانا مسولتش عليه وماباغاش نشوفو... عادل لي تكلف بذبيحة العقيقة كسنة وسميتو عادل...وتكلف حتا بتسجيلو بمعرفتو انا بعد شهرين حسيت ثقلت علا عادل وايه ودعتهم وهزيت ولادي ورجعت لدار والديا...
كان سيفطلي هشام ورقة طلاقي وانا متصدمتش سنيت للمحامي انه طلاق اتفاقي.. وسالينا هدشي لي بغيت حتا انا.. ننسا وخا هاد الدراري كيفكروني انما مكاينش كينديرلهم. منبغيش نخليهم يعيشو اليتم من جديد الحمد لله عندي باش نعيشو حتا يكبرو شويه...باش نقدر نخرج نبدا شي خدمة... الدار لي كنت شريت كنت وصيت السمسار يكري الطابقين الفوقانيين...والتحت يبقا مسدود اصلا تما كبرت تما ذكرياتي وماتريال بابا علي لي رباني... اما المدخول كان كيوصل لدار كيما كان الحال واخا عمرو سول فيا من نهار خرجت كيبقا وقف معايا واحد النهار من الايام..واصلا قالي هشام بلي راه شدو المرض الخبيث الله يحفض دخلت للدار..الصراحة قويت راسي هاد المرة علا قبل دوك الوليدات... مبكيتش بحال كل مرة كنرجع مكسورة لهاد الدار..ومخدولة.. بالعكس توضيت صليت وكلت ولادي نعستهم وبديت التنظيف.....وانا لابسة بيجامة قصيرة كنخرج الما مع الباب ديال التسياق حتا تدهشرت من الشخص لي وقف قدامي....لا لا ميمكنش.. دخلت جفايفي وكرارطي...وباغا نسد الباب وهو يحبسو برجليه... وجرني مة ذراعي.. حتا تزدحت مع صدرو

الشخص: ييااااه شحال تسنيتك..شحال قلبت عليك......عرفتي تطلقتي داشي علاش جيت نتسناك هنا لعل وعسى تجي.. توحشتك بزاف تقريبا اربع سنين مشفتك...
انا: طلق مني وهددااارشنو كادير هنا سيير فحالك عليا انا منقصاكش
الشخص ؛انا كاري الفوقي عندك... خليت داري وجيت باش نقربلك.. اربع سنين منسيتكش فيها حاولت نبغي من غيرك معرفنش ومقدرتش...
انا: برا عليا برا مخصني بحب ...دفعتو وسديت عليه الباب ورجعت كنبكي...
ست شهور ديال الفراق دازت... فاتت عدتي من شحال هذا.. يعني مبقيتش فعنق محبوبي... اعوذ بالله  استغفر الله ياربي....نكدب منسيتوش ديما كتراودني نفس الاحاسيس نفس الهواجيس كنتخيل راسي ناعسة فحضنو عاد كنعس ربي يغفرلي.... هشام الي مولفليش فاللول كان كيسول عليه بزاف وفيما يشوف شي واحد فطولتو كيقولي هابابا.. كان كيحطمني.. علاقتي تحسنات بجاري من نهار كانو مرضولي الدراري بليل بالسخانة والحلاقم.. واضطريت ندق عليه فاليل يوصلني مور مكنت كنصدو.. اه هو بدر...
ولينا اصدقاء كنخرجو بزوج وكنتناقشو بزوج كيعاوني فالدراري ودايرلي لهيبة للدار..عرض عليا الزواج مامرة مازوج انما كنرفض بلباقة بحجة اني باغا نربي وليداتي...انما هو مكيعتبروش رد مقنع لانه قالي بلي كيموت علا ولادي ومستعد يربيهم معايا انما راجل الام كيبقا راجل ام والربيب عمرو يولي حبيب....الصراحة طلع راجل وولد الناس تعولي عليه فالمحاين وعمرو هز فيا لعين....
تخاصمت مع اية وعادل علا مسبتو كانو رافضين علاقتي بيه انما انا ضرت فيهم هما.. معاونين عل الزمان وعلا وليداتهم.. وانا غي الا طلعات لولادي السخانة بليل شكون يخرج يقلبلهم علا فارمسي الصراحة بدات كتدورلي مورا هاد الخصومة فكرة الزواج فدماغي... وغنهضر مع بدر فالموضوع..... غنقبل انما بشروطي
اليوم كتب كتابي علا بدر...هو بعايلتو بتريكتو بلي ليه...اما انا بوحدي والله...
اكتفيت بقفطان بيض...وماكياج خفيف شعري خليتو مطلوق ....اما بدر كان بالكوستار والبابيون بلو ماغان وقميجة فالابيض بحال شي امير.....
قدمني لاهلو والصراحة.... باينة واش معاجبهومش الحال كيفاش يعجبهم وولدهم مزوج هجالة بزوج دلولاد... وهو عزري....وشاب تتمناه اي بنت بخدمتو بدارو بسيارتو ناهيك عن وسامته وادبه واخلاقه العاليه...... اصطنعو الفرحة بحالي ومثلنا علا بعضنا... تنزل العشا...كلشي كلا وشرب وجا وقيت العقد...
خوه وراجل ختو هوما الشهود... سنا هو وعطاني نسني... يدي كيرجفو وقبل منوصل  للورقة..ديال االعقد..داز من قدامي... شريط حياتي كلو..... قرفت من راسي وتعصبت... وللاسف وللاسف وكنعاودها مرة اخرى للاسف سنيت... زغرتو العيالات...وهو ينوض بدر باس جبهتي...ويالاه بغا يلبسني الخاتم وهو يتفرع الباب..حتى هو تفافا وطاحو الخواتم من ايدو..وفرحتو تحولات عبسة.. وخوف ورعب...كانو ثلاثة درجال قد مامايلهم....قد ماطوالو قد ماعراضو

عليها...بقيت ست شهور وانا كنقلب الموضوع فدماغي طبعا ترتيل طلقتها.بتوكيل فوضتو لمحامي العايلة ولي قالي انها معتارضاتش... انا كنت ناوي نقولها بلي هاد خيلوطة مداخلاش دماغي.... انما قلت نبعذ شوية منها تبرد الاوضاع ومنها يصفا ذهني وايلا بقينا كنشوفو بعضنا عاد ما غادتزيد تتعقد الامور ونكرهو بعضنا...
فعلا كنت انا كنبغي امينة وكنا غنتزوجو...هي غدراتني مع صاحب ولد خويا... ولكن انا كنت كنحترمها من قبل مرة وحدة لي طرات بيناتنا شي حاجه ولكن كانت سطحية زعما تكون حملات...ماشي هي اول وحدت تحمل بدون ايلاج اوفض البكرة. ..لا لا كون كانت بنتي كنت غنحس بيها ميمكنش... عييت وطاب عقلي بالتفكير...وقررت نرجع مور هاد ست شهور للمغرب ندير التحاليل ونرحم راسي من هاذ لعداب نقطع الشك باليقين انما كيفاش ندير بلا ميعيق بيا حد..
نزلت فالمطار بلا منقولها لحد مشيت لمصلحة الشرطة العلمية عند صديق قديم وعاودتلو المشكل وقالي بلي نقدر ندير التحليل بلا متكون هي حاضرة... هز شي عدة ومشا معايا للدار طلب يدخل للبيتنا مشا لمسة التزيين ديالها دار الگوانتي ليدو وهز شعرات من مشطتها...ودارهم فعلبة حافظة وطلب مني نرجع معاه... ولكن يخلي الامر سر بيناتنا باش ميتعاقبش عليها حيت معندوش امر بذلك.. خذا من شعري... وقالي 24 ساعة ويتصل بيا...

دازت عليا ديك الليلة بحال مية عام اطول بكثير من ديك ست شهور ديال تركيا الغد ملي نشيت وانا شاد قلبي مناعسش دوزت الليل كامل علا السجادة كندعي لربي متكونش.. نيت بنتي... دخلت... وكان الخبر اليقين... ترتيل مرتي وحبيبتي ومعندناش حتا شي صلة قرابة عنقت صاحبي وخرجت كنجري... جتا خرجت فعادل وايوب.. كانو جايين ياخدو تقريير التشريح ديال...شي جثة... سلمو عليا وهوما مستغربين فرحتي طلبت منهم يخلوني نمشي بالزربة انما منعوني.. ديك العشية كامل وهوما كيلعبو بيا لواه مسافرة... لواه مكيناش فالدار متقتش حتا عصبون وزيرتهم.. وقالولي بلي راها دابا فهاد الساعة كتتزوج ببدر...الدنيا دارت بيا... وقلبي وقف من الدق... لحت عادل لي كان سايگ وركبت فبلاصتو وزدت السرعة.. واخا راني فوسط المدينة ..حتا دخلت عليهم كانو فوضع حطمني بزاف كان كيبوسلها ايديها وكيحط الخاتم فايديها...مشعرتش.. الغضب تملكني و....

كان هشام وعادل وايوب حايين والشرار فعينيهم ناويين علا خزيت مال هادو جهلو.... وهاد الشارف زعما مول العقل.. سابقهم تيق راسو بابا وجاي باش نطلب منو الموافقة نتزوج.... مهدرش معايا ماشافش لجيهتي...
عادل: جبد لفردي مور ظهرو: لي تحرك فيكم نفرتك لحباب مو راسو... وانت اسي العدول ارا داك الروجيستر...
اما ايوب فكان هز الدراري وخرج بيهم....
هشام...وصل لعند بدر...من ديما انتا حمار وكتبقا حمار وعطاه بزوج كروشيات رعفو..
بدر: هههههه لي فجهدك ديرو ....راها مرتي دابا وبالشرع والقانون...
هشام دخل فيه بدماغ.. وهو كيضحك مع عادل: ههههه عادل خويا بان لك شي عقد زواج..
عادل: كان انما دابا مابقاش باااح.. هههههههههههه
هشام: شفتي من ديما كنتفوق عليك وهادي وحدة منهم ماراضيش بلي انا السوبريور ديالك ايوا هدشي لي عندك طول حياتك وغتقبلو بغيتي ولا كرهتي...
بدر: انت شخص مريض واناني كلشي كتبغيه يكون ليك الرتب المناصب النجاحات.. حتا حب امل البنت الوحيدة لي بغيت فحياتي بغاتك انت واخا انت عمرك عبرتيها.... والنهار لي رقت ليا وحن قلبها عليا خرجتينا انت مداهمة... ودافعات عليك بروحها... كون غي متي انت بديك القرطاسة ومتموتش هي..
هشام: انا مقلت لحد يدافع عليا طلبت منكم الانبطاح كاملين هي غلطات وودات... والرصاصة جات فراسها لانها غلطات ومتبعاتش كلامي اما انا كنت بعيد على الخطر كيما كتقول انت لي مريض وخصك تتعالج حتا فموتها كتعتقد انها ختارتني عليك..هههه انسان ناقص..
بدر: انت انت بسبابك ماتت..
هشام: بلا متبقا تبلبل عليا كلنا فخدمتنا عارفين بلي حنا فالخطر كنخرجو مداهمات وروحنا بين كف عفريت.. كنتوادع معا عايلتنا وكنبوسو ولادنا كاننا مغنعاودوش نشوفهم وهدشي اسعادة المفتش اديتي عليه القسم نهار تخرجتي علا ايدي من المعهد..
بدر: حتا فترتيل غلبتيني... ملي قلت غتنسيني ايمان لانها البنت الوحيدة لي دخلات الجناح موراها طرتي بيها...وملي عرفتك طلقتيها.. قررت ناخدها متك واخا شياطتك انما ولادك غيكونو تحت ايديا وتجي تشوفهم ونخرج لك ايدي تبوسها ونتبعلها الرجل عاد نخليك تشوفهم..
هشام: ههه واقيلا نسيتي القانون اش كيقول كون تزوجاتك اسيدي ولادي بشرع حضانتهم كتنتقل ليا.. ودابا منبغيش نشوف كمارتك.. ها ومنساهاش لك الا منحيدلك الكسوة من فوق ضهرك منكونش انا هشام العلوي

انا تجاهلت كلام بابا ظنا مني انه لكرهو لبدر مبغانيش نتزوجو.. انما ملي سمعت بدر نعتني بشياطة مشعرتش حتا سرفقتو يالا ه بغا يردها لي سمعت كتفو ال براق...هرسو منو.. وشكون من غيرو بيدرا... صحيحا باباتي هشام.... خلاه كيوحوح وهزني بتكشيطي فوق كتافو.. وديمارا الطونوبيل.. ماوقف حتال واحد الخلا نزل وتبعتو حتا
انا: اش هاد لحالة اش هاد شوهة داير لي واش فيما كنتي تابعينك لفضايح اش درت لك حرام عليك حررتي فيا لعيشة لاش راجع تعدب فيا عاد ماكنت نسيتك....واستوعبت انك ممكن تكون نيت بباببا...
هو: سدلي فمي اشسش متكمليهاش كتضرني فقلبي
انا: حتا انا كتقتلني انما هادي هي الحقيقة... منقدروش نبدلوها..
هو: لا لا احياتي ماشي هادي هي الحقيقة انتي مرتي وحبيبتي ومامات وليداتي عمرك كنتي اولا غتكوني بنتي..
انا: صافي سكت بلا متفكرني بلي كان بيناتنا الله يسمحلينا...انما عارفة الصدمة صعيبة وصعب نتقبلوها...
هو: كيف ندير كيف ندير اعيباد الله معاها باش تفهم بلي ماراهاش بنتي... بغيتي تتاكدي
انا: اه
هشام؛ ولكن التقرير الحمض النووي بقا فسيارة عادل..انما عندي حل بديل
انا: اما هو قولو دغيا راني علا اعصابي.. شوي ونطيح...
هو: انا نهزك احبيبتي...
انا: اوووف.. هو: طار عليا بقبلة طويلة... ايوا دابا تاكدتتي بلي نتي حبيبتي
انا: دبت انما استرجعت وعيي شوف عارفة الصدمة كانت قوية انما عافاك متديرش هاكدا..
هو:واش نتي مكتفهميش... هزني ولاحني فطونوبيل... واتصل بعادل .. الو عادل واش مازال انت فدار العرس هههه.
عادل: اه شادلك هادو حتا تبعد شوية..
هشام: هههه خليهم يمشيو شد غي لعدول....
عادل: علم وينفذ...

وصلو لباب الدار... وصونا هشام للعادل خرج وخرج معاه لعدول بزوج عهههههه موقف موت تضحك من لحيتهم... عالام هاد عادل... ركبهم معاه فسيارتو وتبعنا... وصلنا لدار هشام دخلهم وسدينا الباب... عيط علا ايوب لي كان مشا يدي الدراري لماماه تقابلهم... ورجع عندهم..
هشام: ارا ارا اخي داك التقرير اطيها تقراه..
انا: كنقرا فيه ونعاود الصراحة فرحت من داخلي ولكن بغيت نتعفر...وكتلت عدم التصديق...لا لا هدشي مزور ومنين جاكم الدم ديالي وانا مدرت حتا تحليل...
هشام: ماشي غير الدم بوحدو لي كيقدر يبين يكفي اللعاب او شعرة وانا عطيتهم مشطتك كامله..
انا:لا كيفاش وانا ست شهور ممشط بيها لالا سمحلي دوك الزغيبات ماتو مابقاوش يعطو مفعول..
هشام: واش بغا تجعري مي منين جاك هاد التكلاخ المباغث الشعر عمرو كيموت احبيبتي... والا بغيتي تقدري تاكدي من الانترنت علاه باش عرفو نسب شحال من حد مات... خلينا من هبالك وجلسي الارض. سي العدول بدا تكتب ها لي كارط بزوج وها الشهود بزوج معانا...
سنيت هاد المرة وانا ميتة بالفرحة...خرجو الدراري والعدول.. وهو طار بيا للفوق .....وهو كيلعب فشعري..... ترتيل...
انا،: انننممم..
هشام: نسولك وتجاوبيني بصراحة..
انا: بترقب طلعت راسي فيه اه سول.. هشام:.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الخميس مايو 19, 2016 5:03 pm

انا: من نيتك كنتي ناوية تتزوجي بهداك الكيليميني...بيني وبينك كتيطيحو فيك غي العنابة الحمد لله انا لي صدقت حرش فيهم.. ههههه اما حتا دوك الدراري متحلمي بيهم...
هي وهزات راسها وضربت بشوية علر قدري كتضحك ههه اصلا كنتي ديك ساعة بابا اما من غير هكداك مكنتش نبدلك وغمزاتني
انا: جمعت الضحكة نساي نساي عليا ديك الهضرة الله يرحم باك... هالعار..
ترتيل؛ ولاقول مبغيتيش نفكرك فيها غريبه جدا هاد الدنيا لي خلاتني نغير من ماما
انا: بعصبيه سكتتتتييي..
ترتيل: ها زيد مزال... مسمعك حد.. قولي واش بغيتيني نيت فعلا او لاني بنتها نسخة مصغرة منها باش تبقا تتفكرها....حيت مفزتيش بيها.. العالم الله باش كتحس ملي كتكون ناعس معايا كوراه كتخيلني انا هي....
انا بعصبيه لحتها من فوق مني ماشي لجيهة السرير للارض مباشرة.. بدلييييييي عليا هاد الموضوع شحال من مرة لنقولك ونعاود لك كنبغيك نتيا ونموت فيك نتيا اما هي نسيتها وكرهتها قبل ماتزادي نتيا كاع...
دخلت للدوش.. دوشت توضيت وخرجت لبست حوايجي.. لقيتها مغطية علا طرف السرير كتبكي
هي: ههششاام
انا: هزيت ايدي بمعنا سكتي... ولادك غنصيفطهم لك مع ايوب.... وخرجت ضربت الباب
هزيت السيارة من البارك ومشيت صليت الصبح فالمسجد باش نرتاح ومشيت للادارة نوقف كونجي ونغرق تاني ف خدمة هي لي كتفاجي عليا

كان حسن وعمي ضافر ابدا متململت ولا تزعزعت زيارتهم فاجاتني....
مافقت غير ملي قال حسن: ايوا غتخلينا علا برا...
دخلتهم وخطيتلهم داك الفطور بقاو شحال عاد دخلو فالموضوع....
ظافر انا وعمك حسن عندنا بزاف دلهضرة خصك تعرفيها وتفهميها باش نرضيو ضميرنا...والعمر مابقا فيه قد مافات داكشي علاش سمعينا حتا للاخر وعاد حكمي.....
انا: وواخا

حسن: انا غنعاودلك بعام قبل متتزادي.... كان حسن ولدي وباباك الله يرحمهم صحاب بزاف وكانو كيقراو فجامعة الهندسة .....هوما والهام ختي لي كانت من عمرهم...كانو شباب طايشين عاطينها غير للسهيو واللعب والحفلات.... وكانو ساكنين فشقة فملكية هشام لي كان وقتها كيتدرب فقنيطرة...... الهام كانت مكتقدرش تقرا وتقوم بشغالات الدار مشات للبادية وجابت بنت صغيرة تكون قدك نهار شفتك...للمرة الاولا.....باش تعاونها فالشغالات.. كانت كتسخر والصراحة هي وحسن كانو مهلين فيها.... بدات علاقة اعجاب بينها وبين علي..... ولكن نهار جا... هشام كونجي طمعات ملي شافتو بلبستو وبهيبتو وبوسامتو..الطاغية وخلات علي......
تماك مشا علي وضارب معاهم وخرج... وبدا فمخططاتو للتضيق الخناق علا حسن وهشام والهام وامينة عند بالو بلي راه... تفلاو عليه ونقصو منو حيت هو فقير....ووصل كاع انه حاول يقتل هشام مامرة مازوج..... وتماك جهل حسن ولدي وقرر ينتقم منو حتا هو بدوره وسرق.. ليه مشروعاته ونسبهم ليه لانها اكثر حاجه ممكن توجعو... كان ناوي يردهم ليه ملي يرجع لصوابو انما علي جن جنونو وزاد فيه بلا قياس وضارب مع هشام وحسن وفغمار المضاربة لاح ولدي علا الطريق وضرباتو سيارة... ودخل فغيبوبة موراها.. مات دابا
غتكوني فهمتي بلي ماشي انا لي سرققت باباك انما ولدي هو فقط تشابه اسماء طيشهم ومراهقتهم هي لي خرجات عليهم هشام مخلاناش نتابعو علي... ودازت مدة وقرر هشام يتزوج امينة مشا خطبها ونهار العرس وهو كيساينها تنزل يكتبو كتابهم ولكن مكانتش تما غير رسالة كتبين انها ماكتبغيش هشام وانها كتموت على علي وراهم فديك الوقت غيكونو بعدو بزاف هشام جاتوو هسترية مخلا فيما مشا قلب عليهم حتا عيا واستسلم دخل فحالة اكتئاب حاد وحاول انتحر....
ومارجع لطبيعتو وخدمتو الا مور شهر ونص تقريبا خرج بهاد التجربة بالكره التام والحقد علا جنس العيالات حتا نهار لي جاني وشكا عليا وعرفت شحال هو كيبغيك... وقتها كنتي نتي جيتي باغة الخدمة انا كنت غنرفض ونعطيك غي لفلوس انما هو اصر...وهو لي حط خطة الضغط عليك بالزواج بكميل.. وهو لي وجد للعرس وكلشي... والباقي راكي عارفاه انما من حقك تعرفي حوايج صادمة اخرين... انما تفاصيلها معنديش انا تفاصيلها عند عمك ظافر...نخليه هو يشرح لك

انا ومصدومة ملي سمعت طالقة للعنان لدموعي... كيفاش حوايج عشت مصدقاهم طول حياتي طلعو خوا خاوي...طلعو كدوب وتلفيق...والانسان لي عتابرتو مثلي الاعلا فالحياة كدب عليا
ظافر: شاذ علا صدرو... كح كح كح
شوفي ابنتي كح كح هدشي مخصنيش نقولو علا باك الله يسمحليه ويخفف عليه ضيقات القبور انما.. ابنتي واجب تعرفي كلشي... ونزيدك راه هدشي لي غنقولك باك لي عاودولي وانا منزيد منقص وربي شاهد.... راهو فدار لحق وحنا فدار الباطل..
انا: غي دوي اعمي... الضربات لي تلقيت قواوني وشنو ماقلتي دابا مبقاش ياثر فيا ابدا....
ظافر: ايوا ابنتي ملي باك ساق لخبار بعرس امينة وهشام جهل وزاد تاتر... ناض ومشا خطف امينة بزز وزيرها تكتب بخطها البسيط رسالة لهشام.. هربو وجاو لكازا بحكم انها كبيرة وصعيب يلقاوكم فيها...عاش..مع مك بلا زواج اسوا اسوا لحظات حياتها مسكينة واعنفها.. كان كيتعدا عليها وكيغتصبها بطرق خايبة وشادة فحال بنات الزنقة.... باش يبرد الغل لي كان فيه جيهتها حيت خلاتو ومشات عند هشام...وهو مكانش عارف بلي راها حملات من ممارسة سطحية مع هشام.. حيت هي والهام لي كانو عارفين بحكم انها داتها للطبيب وطلبات منها تستر الامر حتا يدوز العرس...
المهم فليلة وهو راجع سكران.. دخل وتكرفس عليها مزيان.. ومع كانت حاملة مستحملاتش التعنيف وسقطات..وفداك النهار تعرفت علا باك.. كنت دايز من حدا الكاريان ببليل بسيارة حتا تعرضلي وطلبني نوصلو هو ومرتو لي كتموت بين ايديه... وصلتهم للسبيطار انما طحنا انا وياه فمشكل حبسونا فالمستشفى حتا جا و البوليس.. حيت اثار التعنيف والضرب كانت باديه عليها بوضوح..المهم بقينا فطلع وهبط وسين وجيم... حتا خرجات امينة من السبيطار وجات تنازلات علا الدعوة لعلي... وطلبات منو يسترها بالمقابل ويتزوجها لانو لادارهم ولا هشام غيقبلها مزال...
فعلا تزوجها...ومحبس ضربها حتا حملات بيك ابنتي تماك رجع للوعيو.. ورجع كيفكر فالحياة والمستقبل بفضلك ابنتي.... رهن ديك الدار لي حدايا... وخدم...فواحد الشركة كتقني بسيط باش يعيشك...وكانت ديك تسع شهور ديال الحمل هي.. الي عاشو مع بعضهم فالهنا والراحة وكانت اخر ايام امينة فالدنيا.. لانها ملي بغات تولدك بحكم قلو الحيلة وقصر اليد والفقر.. ...تعرضات لاهمال طبي...وماتت ونتي فكرشها....ولكن شقو بطنها وجبدوك...كان قلبك ضعيف... ولكن عتقوك فالاخير وهي توفات.. سبحان الذي يخرج الحي من الميت...

انا بقيت مدهولة مرة نبكي مرة نعنقهم جاتني التسطية والحماق كنحاول نوازن كلامهم... طلع كلو منطقيي وفمحلو وحاجه كتكمل الاخرا استغفرت مولايا هما استاذنو ومشاو وانا دخلت صليت وبكيت علا السجادة حتا سخفت...مانضت عليها الا ملي جابلي ايوب الدراري.. تخلع ملي شاف وجهي هكداك...حاول يسولني مالي صديتو وسديت الباب دخلت ولادي توحشتهم نبوسهم ونعنقهم....بدا هشام كيصوني وصلهالو باردة وسخونة مكان فيا لي يجاوبو الصراحة كيسيفطلي مسجات اعتدار عند بالو ان الحالة لي شافني فيها ايوب بسبابو.. هو.......

عيا مايتصل مسكين مجاوبتوش.... بقيت كنفكر شحال لقيت الحاجه الزوينة فحياتي هي هشام ووليداتي واخا حتا هو خبا عليا حقو انما كيبغيني وكل محنة كنتاكد شحال بقا فيا وسيفطلو مساج * رجع لدارك ووليداتك غتلقانا كنساينوك*
اتصلت بمطعم فاخر طلبت عشا يباني....الحوت وما ادراك مالحوت طري ناويه نبلبلها اليوم الصراحة شهيوتي فشي بنيوتة بگريناتها.. عيت اواه داري كاملا زوافريا وكلهم بوليس قالك ناوي يدخلهم للمعهد ملي يكبرو هاناري... ووكلت ولادي وعطيتهم فالحليب واحد فاتح الشهية دالاطفال.. نعسهم... دخلت دوشت وسشورت شعري... لبست سواريا حمرا لاصقه وقصيرة بزاف..درت مايكاب قوي مع احمر شفاه فلون الكسوة وصباط اسود عالي طللقت شعري نغطي بيه ظهري العريان.... درت عطر مشرقي قوي بزاف... وهبطت لحت عليا عبايتي استقبلت الديليفري....وجدت الطبلة وشعلت شميعات عطريه فالاحمر ...بغيت ندير لبوركابي عشا رومانسي منها نعتدر ومنها نشكرو علا كلشي لي دار معايا... سمعت صوت اامحرك طفيت الضوء
دخل كيعيط..: ترتييل.. هشام هشام بابا هانا جيت فينك... حتا تلحت علا ظهرو عنقتو... كنبغيك ياحسن حاجه طراتلي فحياتي...
هشام استنشق عطرها لي وصل لخلايا دماغو ابتسم وجبدها من ورا ضهرو...وعنقها... انا لي كنبغيك... حيت انتي هدية سيفطهالي الله من السما اشنو درت وعلاش تجازيت بيك منعرف المهم انك ديالي ويكذب عليك الكذاب لي قالك غنفرط فيك
جريتو حيدتو الجاكيت خليتو غي بالقاميجة لي لاصقة علا لحمو.. طلقت موسيقى رومونتيك لصقت صدري علا صدرو ولينا دخلنا فرقصة رومانسية هادية ومعبرة بزاف هي اكثر حاجه عجباتني فالسهرة
هشام': جاب ايوب الداري..
انا': بدلع اه اه راهم نعسو...
هشام: وحنا منعسوش راه عيان لقيت بزاف ديال الملفات كيساينوني...
جريتو من ايديه دفعتو للدوش... خدولك احياتي شي دوش وخرج غتلقاني وجدتلك بيجامتك... وباش نديرلك مساج يريحك.......
هشام: عمري عيتي واش نعستي
انا: اممم عييت وبزاف انما مزالو منعستش...
هو: ضحك وضمني لو كنبغيك... اشويكوك ديالي.. ههه لي شافك ميقولش عند زوج ولاد... هههه
انا: لي شافني وشافك معايا غيكون ومتاكد بلي عندك معاك قشلة ديال الدراري...
هشام: ، ههههه يخليلي الشاف ديالي... ترتيل بغيت نهضر معك فواحد الموضوع مهم وبغيك تسكتي وتخليني حتا نكمل عاد هضري..
انا:، كنواعد منهضرش ومنقاطعكش ومنهضرش حتاومنين تسالي... نزلت ودني علا قلبو كنسمع ذقاتو المتناغمة وفنفس الوقت.. هضرتو

حبيبتي انا كنت فعامي اللول فالخدمة.... جيت كونجي للمراكش كانت عندي دار تماك.. كنت مخليها لالهام وحسن الله يرحمو...ساكنين فيها ملي كيقراو فالمعهد لقريب ليها.. انما ملي دخلت مكانوش بوحدهم كان صديق ليهم سميتو علي التازي... وبنت كانت كتطيب لهم سميتها امينة.. الصراحة فلول كانت كتحاول تغريني انما انا كنت رافض كانت كتجيني برهوشة.. دازت المدة ومعرفتش كيفاش لقيت راسي كنبغيها ولكن فنفس الوقت علي كدلك...حاول بجميع الطرق الملتوية يديها.. مني انما انا مخليتوش وبسبابو مات حسن ولكن انا مبغيتش نتابعو لاني عرفت بلي ولد خويا اداه فمشروعو قلت لي فيه يكفيه لكن غدرني كان كيخطط مور ضهري وداها وحتا هي مقاوماتش وملي لقات الفرصة مرجعاتش ديك الوقت كنت كنبغيها....وغنتقبلها كيما كان الحال ولكن..ملي مشات معاه ومتلفتاتش موراها كرهتها وكرهت جنس العيالات فيما كانو وبقيت 17 عام مريض نفسيا.. كاره ححياتي ولكن الي طاحت فيدي منزغلهاش كنعذبها وانا كنتخايلها امينة
حتا لنهار شفتك تحركت كل حاجه فيا.. وانا فداك الوقت كنت كارهك ملي قريت ملفك وعرفتك نتي بنتهم.. ولكن باصرار من العميد الممتاز وعادل قبلت.. وحاولت نبعد عليك ولكن نهار علا نهار لقيتني كنبغيك... وليقتك مرتي وكنحلفلك من نهار عرفتك مفكرت فغيرك وعمرني خنتتك او غنقكر نخونك ورب العزة شاهد عليا....كيفاش نشوف فنسا وانا عندي لالاتهم...اما بالنسبة للهضرتك دلبارح.. لي قلتي انا بغيتك حيت نتي بنتها وكنشوفك فيها.. فنبغي نقولك اني كنت كارهك ورافضك... لهاد السبب ولكن ملي تقربت منك لقيتك عكسها تماما.. انقا واصفا واحن قلب عرفتو... ربي يخليك ليا ويخلي لنا ولادنا.....
انا: هشام كنبغييك..
هشام: وانا كنموت فيك احياتي

هههه بلاشك توحشتوني... طبعا خمس شهور مشفتوني....مضحكوش عليا الاقلتلكم ديك الله عاود هي سباب حالتي.... حاملة هاد المرة تقبلات دعواتي ببنيوتة..اليوم عيد ميلاد عادل اللول.... والعائلة كلها فالصالون انا جيت غي ناخد الموس باش نقطعو الغاتو....كاين عادل ومرتو وولادو... كاين غالي ومرتو.. اه تزوج بواحد النت نيت كانت خدامة فالعلوي غزوبس اما كميل مجاش راه مقابل الشركة وراه باقي بلا زواج لي بغاتو.. وافي.. هاهو موجود هو اللول فالطبلة رجع لصحيحتو... رغم انه تعذب فجلسات..الترويض عاد قدر يرجع يمشي... صفيه وحسن.. والسامة دالهام كاينين... غير هاد البايرة دالهام قاهراني فعلا قالك اللوسة سوسة كنحس بيها كتكرهني ولكن... معاملة الكل وهشام مدرقا عليها ومهونا عليا سمها..... وفي الصراحة واخا هاني واقفة فباب الصالون كنتامل انه كيضحك ويتمازح فحال عادتو ولكن عينيه مخبيين حزن والم وجرح كبير كيحاول يداريه بتهريجو... دازت لويلة زوينة ضحكنا ونشطنا فيها... نعست ولادي لي كانو فرحانين باللعب والهدايا نعسو غابزز.. لقيت هشام ناعس... بدلت وتخشيت حداه غي حس بيا تبسم وهو مغمض وجرني خشاني فيه....دانا النعاس... حتا صونا تلفونو فالربعة دصباح
هشام: الو اه اه صافي واخا دير اللازم دابا هاني جاي ناض كيجبد ويلوح من الحوايج حتا لبس...هز سلاحو وخارج..
انا تبعتو بجرا فالدروج..
هشام: ترتييل بشوييه متجريش... رجعي نعسي. الصباح نكون هنا
انا': لالا اهشام قلبي مقبوط بلاش منها خرجة شوف ايوب ولا عادل..
هشام:، ضروري هاد القضية كتمسني شخصيا... باس راسي وايدي طمني وخرج.... وخرج عقلي موراه..........

كنت ناعس فداري بين وليداتي ومرتي بين ذراعي حتا وصلني الاتصال لي كنساينو هادي كثر من عام خرجت بجرا واخا خليت بال ترتيل مشغول معايا..دخلت للمركز هزيت سيارة دسرفيس وديت معايا واحد الضابط اخر لا مديتش معايا لا عادل ولا ايوب حيت بركاكه وفمهم كيحرقهم...وبمجرد متسولهم ترتيل غيفضحوني شدينا الطريق بسيارة دلخدمة لانها كتسهل عليا بزاف دالمقدمات والتعريف وزيد وزيد والوجهة.. زيتونة السايس.. دار الضمانة وزان..... مع الدخلة دواحد الدوار علا ضفاف سد الوحدة قشعتها كانت كتسقي وتدير البوديزات علا حمار عرج... فين داك الشيكي والبخ والتبوزيق... الابهة والماركات...هههه غريبة الدنيا نزلت بشر صرفقتها حتا طاحت الارض.. ناضت بغات تهرب وجريتها من شعرها لحتها فالسيارة وجلست حداها حاكمها....والدري لي معايا ساق... فالاتجاه لي انا طلبت منو

دخلنا مع الدوار وراتنا دارها....اول حاجه درتها...فرعت الباب مسنيتوش يفتح ضربتو حتا بشمال ترفع ودخلت للدار وماشاء الله شنو شفت.. ملاك صغيور نسخة مصغرة نفس التراسيم نفس الضحكة نفس الوجه وجا عندي مباشرة كانو عرفني.. عنقتو وانا كلي كنترعد مجرب احساس الابوة زوج مرات وتالت جاي انما هاد الاحساس ديال اللقاء لاول مرة ..لملاك من نفس دمك ولحمك..
لحتهم فطونوبيل بثلاتة ووشديت الطريق موصلنا كازا حتا نص الليل دخلت نيشان للقبو وطلبت الامر يبقا سري اول حاجه درتها سيفطت الملاك عند واحد البوليسية معانا تكلفات بيه وكلاتو واهتمت بيه... وحليت بزيم السمطة وطحت لك فالبشري نسلخ ونستارح ونعطي ونقول معطيت.. تفو تريكت الغدارة...
دوي اش دارلك فاش ضرك حتا تغدريه وتعاقبيه بهاد الطريقة وملقيتي مع من تهربي غير جاردينيه ديالو...موسخ خماس... خسارة اشنو دار عليك...من اللول ملي ماباغاش قوليهالو ..ولا الالة كاع متحمليش معاه..
هي: تفو بعد مني داك الولدة هي لي خرجت عليا ..كناكل عليها العصا صباح وعشية جايبة للراجل ربيب...
انا: اشوفي اديك كليثيمة ملي ماباغاهش دابا ديري معايا شي حل...
هي: مليار..
انا صرفقتها
هي: مية مليون..
صرفقتها...
خمسين خنزرت فيها ثلاتين ونتنازل عليه فمرة..
التباري: ومالها ثلاتين مزيانة شوف اسعادة الشاف دابا نكتبولك لي بغيتي خلينا غنمشو... ووجدلنا صوالدنا وراه الفزغول الجربوع عدكم شحال يسرط ويمرط وليل ميخليناش نركدو تخيل شهر هادي مادرنا والو..
انا: هيي هيي واش انا صاحبك غتجمع معايا تجمع لنجمعك مع راسك الدري هاهو ديتو.. والفلوس هاهو الشيك... والتنازل غنخلي لي يتفاهم معاك..
التيباري: وكيديرو نعگبو تردنا مجبنا معانا والو.
انا: وديتي ثلاتين مليون
خرجت وعطيت الاوامر ايتكلفو بيهم.. هزيت الدري وتنازل الحضانه لي تسنيتو وجد وهزيت ولد خويا اه ولد وفي....وشديت الطريق للمراكش بالفرحة نسيت حتا مسولتش فدار... كنفكر غي فردة فعل بوراس ملي يشوف ولدو

وصلت... دخلت لقيتهم كامل مجموعين كيشربو القهوة فالجردة وانا داخل عليهم فمي محلو سبعه ميتر... كلشي مصدوم..
الهام: اواه رتيلتك دغيا تفگسات تاني...امتا كبر هدشي...
انا مجاوبتهاش حيت فرحتي كبيرة وعينيا غي علا وجه وافي لي وقف وجاي قاصدني عينيه مدماعين.... شافو.. نسختين مصادق عليهما...خطفو مني وجلس الارض علا الكازون كيعنقو ويبوس فيه وحتا الولد بغاه... ملي عرفوه وجبتلهم وريقاتو.. مسجل بكنية كلثوم... وسماتو نسيم...قررنا باش نرفعو قضيا ونصصحو النسب... فرحو بيه بزاف واعدو يديرولو حفلة اما وفي ممتيقش النهار كامل وهو مبركو فحضنه مخلاهش ليهم حتا يشوفوه...المهم انا مقلت والو..واخا عياو يسولوني... اش نقول شريتو خايبة حتال للمعاودة... واش نقول..لقيتها مع البستاني.. خايبة فحق وافي غيحس بالنقص ويتجرح فرجولتو كثر...واحنا ماصدقنا تعافا..عياو فيا نجلس معاهم... انما رفضت منضر ووفي وولدو.. حرك فيا مشاعر الابوة توحشت ولادي...
شديت عاود اللوتوروت لكازا واخا كنت عيان من السفر يومين وانا فطريق مع الدخلة للكازا اتصل بيا عادل بلي عندو مستجدات فقضية...قتل دبلوماسي اوروبي.. مشيت ناخد التقرير شربت معاه قهوة... ونزلت من عندو
عادل: اوف هدا نسا سوارتو.. ايه متسديش الباب نزل...السوارت.. لهشام...نساهم...
نازل عادل وهي تبانللو حاجه غير متوقعه...جريمة.. بطلها شخصان... ملثمان.. والضحية...هشام.

انا نازل مع الدروج من عند عادل سمعت شي تخرشيش تحت دروج العمارة انما متسوقش قلت يمكن غي شي قطيطة وصلت للباب وجمدت.. حسيت بالم شديد فضهري تحت الكتبف مباشرة كان جنوي كبير تغرز فيه شديت واحد من دوك لي كانو مورايا لكن هررب مني...ولحسن الحظ كان عادل.. نازل...طلب ينقلني للمستشفى لكن انا اصريت يتبعهم وعطيتو سلاحي حيت هو كان خلاه فالدار بغيت نوض انما كيف ندير والموس فضري وموصلتش باش نزولو.. رجعت للباب بسمتو شوية ورجعت بضفري دخلت لموس فالشقة لي بقات مفتحة وجريت الباب بحال الا سديتو وبعدت.. هكدا شديت الموس بلباب وملي بعدت كنت خرجتو من ضهري..
غوت بحر جهدي ركبت طونوبيلتي... وكنزرب قبل مندوخ نوصل ماشي للسبيطار لا للداري حسيت لساني ثقال طرافي بردو ونملو ووليت كنشوف غير الضباب...وصلت للداري بزز وديخ وقميجتي فزگات عليا بالدم.. حسيتها لجظاتي الاخيرة دقيت.. حلات ترتيل كانها كانت علا قرس الباب كانها حساتني جاي حلات عنقتها كانو عينيها عامرين بالدموع والخوف ونزلنا انا وياه للارض حطات..راسي علا ركبتها وكتغوت وتطلبني منمشيش ونخليها..انما هدشي بايد الله سبحانه وتعالى ... وليت كنسمع صوتها صدى حتا مبقيتش كنسمعو.....

كالسة وحاطة ايدي علا قلبي...عمرو دارها عمرو تعطل عليا هكذا.. ولي ضارني انو مكيجاوبنيش...واخا متعود يتصل كل شوي يطمن علا حالتي .....فقدت الامال.... ودخلت وليداتي ففراشهم... ونعست شوية حداهم....نزلت لابسة... بانطوف وبيجامة بالسروال..فالازرق...مشيت نشرب..حتا سمعت محرك السيارة..طرت للباب حليت... وشنو لقيت..اااههه هشام بطوله الفارع بقميصو الانيق لي كان بلون الابيض لي فقد بياضه بلون الدم.
نفس الملامح الراكزة الثابته الوسيمه...يغطيها تصبب العرق..وعينان دامعتان..يظهران الالم طرت عليه عنقتو وكانها اخر مرة انما واقيلا بالغت غي زيرت عليه صرخ من الحر وطحنا بزوج الارض... هو غاب وانا... غاب عقلي.. وروحي اش ندير فين نمشي.. وفين نعطي الراس.... حاولت نجرو انما مقدتش كان ثقيل وحسيت بالم كبير فظهري.....واسفل بطني خفت علا بنتي... وهزيت التلفون نطلب المساعدة... حتا وقف عليا عادل.. والقوة لي اصطنعت.. باحح مشات بقيت نبكي.. ونوح وكل مرة كيسكتني عادل جرو لسيارة هشام لي كانت مفتوحة...ركبو اللو وركبت حداه...
هشاام: كيتحرك بغا يهضر...
عادل: اصاحبي سكت ماشي فصالحك الهضرة... نزفتي بزافو اصاحبي كون مشيتي لسبيطار حسن متضرب امسافة كامل للدار....
هشام: شيير ليه ب اوشششس...هبطني من طرق البيجامة.: ههه ديما كتسوليني علا شحال نبغيك... ايي...اليوم جاوبتك.. خيروني بين نعيش.. او نموت بين ايديك.. واخترت نموت بين ايديك.. وتوكني اخر شخص شفتو فحياتي.واخر وجه...
انا: ششش حبيبي راك كتالم...
قربني باسني.. وبقينا كنبكو بزوج... حتا رجع غاب...
انا: عافاك لا عافاك لا متخلينيش...دخلناه للسبيطار...طارو بيه نيشان لغرفة العمليات... وطحت.. الارض... كنبكي...... نوضني عادل كيعنق ويصبر فيا...
انا: مغيموتش ياك ياك مغيموتش...
عادل،: اكييد اكيد غيقاوم علا قبلكم.. غي نتي عطي لخاطر لراسك... ولبنتك...
انا: الا طراتلو شي حاجه نموت انا انت معرفش شنو هو بالنسبة ليا...
زير عليا عادل وحتا هو كان كيبكي وخا كيخبع دموعو ولكن كانو كينقطو دميعاتو علا وجهي... مسكين ديما كان..لينا احسن اخ... تحلات غرفة العمليات... خرج الطاقم الطبي منو....وجهم مكيتفسرش

الطبيب الرئيس: العمليه سالات وحاولنا نخرجوه من مرحلة الخطر انما كاينة واحد الحاجه...
عادل: وهو شانق عليه ياك قلتي داز مرحلة الخطر اش كاين تاني
الطبيب:،طلق عافاك خليني نشرحلكم الحالة....شوفو الطريقة باش تطعن كانت وحشية للغاية وحتا الطريقة باش تنزعات الجنويه كانت عنيفة ومؤذية خلات الجرح يتعمق وخلات السكين يوصل للجدار القلب لي تسسبب فاذى وضرر كبير اذى الا قطع شريان اوسط... حنا وقفنا النزيف انما... خاصو عملية ضروري وهنا فالمغرب مكتدارش.. وحتا حالتو الصحية متستحملش انه يسافر برا... يقدر نفقدوه لاقدر الله
حسن كيجري مورايا هو ووفي... دكتور دكتور اش المعمول عافاك ضروري يعيش...
الطبيب: تقدرو تجيبو طبيب من برا وهدشي غيكلفكم بلا قياس في حدود المية مليون تقريبا....
انا: سمعتو ونزلت علا ركابيا اويلي وكيفاش... حتا الا بعت الدار علا لي عندي فالبنك مغجيبش المبلغ... وانا معنديش لا ارقام حساب ولا كودات هشام البنكية واخا عيا معايا نعرفهم انا كنت كنترفع زعما باش ميقولش همها الاول المادي او تضيق الخناق عليه... ولكن هو ملي كيقول متعرفيش اش تجيب الوقت هدشي لي قصد...
.نطق حسن وخلصني من عدابي..: تكلف ادكتور الفلوس ماشي مهم وشوف الدكتور لي تنصحنا بيه ودير العملية فاقرب وقت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
zozou rajaouia
Admin
avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 25/03/2016
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الخميس مايو 19, 2016 5:05 pm

هدشي لي كان جا طبيب وزوج مساعدين ديالو من اوروبا دارو العمليه...ومزال كنساينو تجاوب قلب هشام معانا.. كل يوم كندخل عندو للعناية نقرالو قران ونعاودلو علا ولادنا وشنو دارو... وعلا زيارتي للطبيبه النسائية لي متعود هو لي يمشي معايا.. حتا فات شهر... اليوم محاكمة الناس لي تعداو عليه.....ولي صدمني فيهم وزاد كرهي ليهم وخلاني نمشي نحضر..لهم سمعت الطريقة الوحشية باش تفاو اثرو وباش زرعو فظهرو مدية من الحجم الكبير... كانو هوما بزوج....عصام وشمس منساوش ووصل بهم للكره للقتل... خرجت مو متنطق بالحكم لي شفا غليلي فيهم... رمقتهم بنظرات احتفار طلعتهم وهبطتهم وانا فرحانه عل الاقل غيلقاو جزاءهم...15 سنة بالنسبة لي كافية باش يخلصو خطاءهم.... رجعت للمستشفى ولقيت قدامي المفاجاه الغير متوقعة...

كل بداية وليها نهاية وقصة تراتيل الحب.... حسيتها حلم جميل وزوين تعرفت من خلاله عليكن...وحسيت بحبكم.. وتجاوبكم معايا.. وهادشي بالنسبة لي تكليف كبير كثر من هو تشريف....رميتو علا عاتقي حمل كبير يخليني منرضاش فقصصي الجايه باقل... من مستوى قصة هشام وترتيل....وثيقوني حتا انا مسخيت لابيهم ولا بيكم...طيلة هاد 10 ايام ضحكنا وفرحنا وبكينا معهم....وداجبا هاد النهاية جاب لي الله بحال الا غنودع شخص عزيز عليا ولفتو ومنبغيش نتفرق معاه... شكرا ليكم بزاف <3

لقيت حبيبي حال عينيه وجالس حداه حسن ووفي طرت عليه مقلتش لا غيتقسح ولا غنعگرو كنبكي ونشاهق كاني كنشكي عليه شنو طرالي فغيابو هو اكتفا بابتسامة وباس راسي..... دوزت النهار معاه طبختلو راسو بالهضور.. ههه انما كنت موحشاه نضور نضور ونبوسو...
هو طلب مني نمشي نجيبلو الدراري....وانا راجعه سمعتو كيهضر مع عادل
هشام: ايوا اصاحبي قولي شنو جديد الخدمة..
عادل: اصاحبي الموت كتساومك ولي فيك ماهناك...كنتي غتخلي ولادك ايتامى...والو غير الروتين وصداع الراس...فراسك حكموا علا شمس وعصام ب15 عام... داك النهار لي تضربتي.. تبعتهم ولحسن الحضن عصام ضرباتو سيارة ووطاح تقسح... وبقاتلي شمس قدرت نشدها بسهولة ومنقولكش كرمنا والديهم عصا فالمركز...وتقدمو للعدالة فاقرب وقت... اه وملي كنتي هنا جا زاروك الرؤساء دلعمل كاملين حتا الوالي.. والمفتش العام...
هشام': وي قالتها ترتيل.....
عادل: اه اه نسيتلك الفضيحة الكبيرة.. بدر
هشام: مالو
عادل : سرب معلومات للجهات اخرى... وسهلهم اقتحام نظام الجهاز الامني ديالنا...ربي خلصو علا الغل ديالو.. راه فالحبس فقنيطرة...
هشام؛ خسارة الجهاز خسر نابغة بحالو...
عادل: رغم كلشي قلبك كبير اصاحبي.
تماك الدراري مقدروش ايصبرو وبداو كيدابزو يحلو الباب.. دخلتهم.. عندو كان موحشهم بزاف.. بكا وبكانا انا وعادل معاه

مور عدة سنوات انتقلنا للعيش فالشمال بحكم هشام جاه انتقال للطنجه...هشام وعادل اليوم عندهم حفل اخر السنة فالمدرسة...... وخصنا نمشو نحضرو لهم
لبست لاميرة كسيوة ديال الاميرات ولبست انا سواريا كحلة...مع صباط عالي كحل.. شعري درتو جنب... ماكياج شاربوني مع عكر عمر بوشيط حمرا... وجلست كنساين سيد الرجال يدوش باش نمشيو..حيت عاد دخل من الخدمة.... بيد مايدوش علاش منعاودلكمش علا شنو كندير دابا انا....
مور مولدت اميرة....حاولت نقنع هشام يخليني نخدم حرام يضيع ذكائي فمجال المعلوميات وقبل بجهد جهيد...
اول حاجه درت استرجعت مشروعي لي خدالي عصام بديت بيه الشركة ديالي الخاصة هنا فطنجة وسنيت بيه اول شراكة ليا ولي كانت مع نفس النادي الاسباني.... ودابا خرجت للوجود كاع مشاريع بابا لي كانو فالضل كتاكل فيهم الغبرة ولكن بتحسينات جداد..... ودابا الحمد لله كنوفق بين الدار وللوليدات
هشام: انا واجد البوغوصات ديالي... هوپا...
هز ...اميرة... ونزلنا... باش نركبو السيارة.. يالاه نوصلو فالوقت قبل.. ماتبدا الحفلة بغينا نحضرو للولادنا لعرضهم من اللول.. انما قبل منركبو.. خصنا نقلوليكم شي حاجه غتعاود نمشيو...اولالا اهشام
هشام: اكيد...ميمكنش نمشو هكاك بلا منقولوها ليهم

ترتيل: انا ماشي غير عاودت لكم قصتي انما بغيتكم تعيشو معايا مراحل حياتي وتاخدو العبرة منها عمر النيه والطيبة عيب اوديفو العيب هو انك تستغل طيبة الشخص لي وثق فيك..وتغدرو... وبغيت نقولكم بلي حياتي كانت علبة مفاجاات.. من وحدة اللوخرا انما ربي كبير وبلي ان مع العسر يسرا رغم العذاب لي عشت ربي جازاني بهشام وعوضني خير فولادي
هشااام: اما انا لي بغيت نقول بلي الراجل الا لقا لي يبغيها وتبغيه ميتاترش بالماضي والبنات ماشي كلهم بحال بحال الاوحدة غدرات الف يوفيو....ونبغيه ميترددش فالارتباط للحلال مهما كانت الفوارق والعراقيل..ونزيد نخلي مساج...الراجل ديما خصو يصبر ويزيد يصبر علا حبيبتو ومهما بلغات قوتنا واخا كاع تفوق قوة الجبال.. عمرك تتقوا علا مرا وتبين عضلاتك عليها وخصوصا وحدة بغاتك من قلبها.. عمرك تدلها اوتكسرها لانها هي الجانب الزوين فحياتك.. خليها تبين شخصيتها عليك مرة مرة متقصيهاش ومتنفيهاش انما تشاور وتناقش معاها.. فاي مشكل ومتهربش بحال الاغلاط لي درت انا وياها كون تناقشنا كون متعدبناش قد هكاك
ترتيل: هشام صاوب السانتيور لاميرة....
هشام: نصاوبها لاميرة الكبيرة والصغيرة....حبيبه مشفتيش بلي اميرة كبرات غمزها
ترتيل: هشام اغيت واقيلة دوينا فهاد الموضوع
هو: نزيدو..
هي: لا
هو: اه
هي : لا
ومشاو فطريقهم.. وحتا انا خبيرتي مشات من واد لواد وانا بقيتا مع بنات الناس لجواد ^_^

النهاية...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simawise.yoo7.com
9isasBdarja

avatar

المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 21/06/2018

مُساهمةموضوع: رد: تراتيل الحب للكاتبة :sima wise   الخميس يونيو 21, 2018 3:00 pm

شكرا على القصة , عمل رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://9isas.modareb.info
 
تراتيل الحب للكاتبة :sima wise
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: